KurdWatch
 

كن على اطلاع مع نشرتنا الاخبارية
الايميل

تسجيل
إلغاء
 
 

كردووتش، 30 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 23 كانون الأول (ديسمبر) 2013 انضمت إحدى وحدات جيش الدفاع الوطني – وهو ميليشيا تابعة للنظام – في تل حميس (40 كيلو مترا جنوب القامشلي) إلى وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). وتتألف هذه الوحدة مما يقارب 120 مقاتلا. وتخضع هذه المدينة العربية لسيطرة وحدات إسلامية حيث يُعتقد أن النظام يخطط للقيام بهجوم لاستعادتها بالاشتراك مع ال(YPG).

ShareThis

كردووتش، 30 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 22 كانون الأول (ديسمبر) 2013 شارك مئات من أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في مظاهرة في القامشلي نظمتها مجموعات شبابية قريبة من الحزب المذكور. وتظاهر المشاركون إحتجاجا على الحصار الاقتصادي المفروض من قبل كتائب إسلامية على كل من مدينتي عين العرب وعفرين [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 30 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 19 كانون الأول (ديسمبر) 2013 اغتيل إدريس عبد الوهاب حاج أمين (متزوج وله 5 أبناء) في الحسكة إثر استهدافه بطلقات نارية من قبل أشخاص ملثمين. وكان حاج أمين عضوا قياديا في قوى التدخل الكردية والتي كان حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) قد أجبرها على أن تحل نفسها [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 29 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 24 كانون الأول (ديسمبر) 2013 نشر فرمان بنجوق، والد الناشط أحمد بنجوق الذي اغتيل [لمزيد من المعلومات]، تقريرا عن حادثةخطف ابنه وإغتياله من قبل ال(PYD) وذلك بصفته رئيس مركز أحمد بنجوق لدعم الحريات وحقوق الإنسان. ويذكر التقرير أن أحمد بنجوق كان يتعرض لمراقبة من قبل سيارتين قبل خطفه، وأن أحدى هاتين السيارتين كان يقودها باسل كطشو، وهو أحد المتعاطفين مع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). ويقول التقرير أيضا إن أعضاء ال(PYD) قاموا بتعذيب أحمد بنجوق بشكل وحشي، كما أنهم عرّضوه لصدمات كهربائية واقتلعوا أظافر رجليه.

ShareThis

كردووتش، 27 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 20 كانون الأول (ديسمبر) 2013 شهد معسكر التجنيد الواقع على بعد 2 كيلو مترجنوب مطار القامشلي تبادلا لإطلاق النار. وتلى ذلك نقل العديد من الجرحى إلى المستشفى الحكومي في القامشلي. ويُتوقع أن مجندين حاولوا الفرار من المعسكر.
ووفق مصادر عدّة فإن النظام  كان قد تعهد بالعفو عمّن تخلّف عن أداء خدمته الإلزامية إذا سلّموا أنفسهم طوعا وبأنهم سيُفرزون فقط إلى مناطق آمنة. ويعتقد أن الكثيرين تبعوا هذا النداء. ويبدو أن العشرات قد أبدوا مقاومة بعد أن تم فرز المجندين إلى مدينة دير الزور والتي تدور حولها معارك طاحنة.

ShareThis

كردووتش، 27 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 18 كانون الأول (ديسمبر) 2013 أوقفت قوات الأمن السورية سيارة أجرة في حي الكورنيش في القامشلي وإعتقلت سائقها بيكاس علي وخمسة ركاب كانوا بداخلها. ومن بين الركاب المعتقلين ديار عبد الباري سعيد وأحمد محمد كامل درويش وخالد رمضان. ولم تُعرف أسماء المعتقليَن الآخريَن حتى الآن، كما أن خلفية هذا الإعتقال لا تزال غير معروفة. 

ShareThis

كردووتش، 26 كانون الأول (ديسمبر) 2013 أطلق عناصر من تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية سراح إسماعيل شكري (متزوج وله عدة أبناء) بعد أن كان قد خُطف في 22 تموز(يوليو) 2013 من بيته في تل أبيض (كري سبي) في إطار موجة من عمليات الخطف شهدتها المنطقة [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 26 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – لقي العشرات مصرعهم في غارات جوية شنها سلاح الجو السوري على مدينة حلب بين 17 و20 كانون الأول (ديسمبر) 2013. واستهدفت الغارات عدة أحياء من حلب خاضعة لسيطرة المعارضة. وفي 18 و20 كانون الأول (ديسمبر) 2013 تعرض حي الشيخ مقصود ذو الأغلبية الكردية للقصف مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 6 أشخاص وجرح العشرات.

ShareThis

كردووتش، 25 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – فُقد أثر المجند حمادي أحمد محمد (مواليد 1991 في القحطانية [تربسيبي]) منذ شهر آب (أغسطس) 2012 حيث كان يؤدي خدمته الإلزامية في دمشق. ولا تملك عائلته أية معلومات عن مكانه.

ShareThis

كردووتش، 23 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 21 أيلول (سبتمبر) 2013 قامت عناصر من الأسايش، جهاز الأمن الخاص بحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، باعتقال محي الدين شيخ خضر (مواليد جندراس) في قرمطلق (10 كيلومتر غرب عفرين). حيث إتُهِم خضر بـ »بالتعامل مع العدو«. وأفاد ناشط للـ كردووتش قائلا: »محي الدين ليس ناشطا. وكان قد أُطلق سراحه بعد يوم من إعتقاله وذلك بعد أن دفع 10000 ليرة سورية. لم يكن إعتقالا سياسيا. الحقيقة أن الأسايش أرادت أن تبتز المال فقط.«

ShareThis

كردووتش، 22 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 6 كانون الأول (ديسمبر) 2013 وقعت عملية إنتحارية أمام مبنى لجيش الدفاع الوطني، وهو إحدى ميليشيات النظام المسلحة، في حيّ طي العربي في جنوب مدينة القامشلي راح ضحيتها العديد من الأشخاص الذين لا يزال عددهم مجهولا.

ShareThis

كردووتش، 17 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – فُقد المجند جميل سامي باقي (مواليد 1991 في عين العرب [كوباني]) منذ كانون الأول (ديسمبر) 2012. وكان باقي يؤدّي خدمته الإلزامية في دير بعلبة بالقرب من حمص. وقال أحد ذويه للـ كردووتش: وقال أحد ذويه للـ كردووتش: »تمكن سامي من الهرب أثناء إحدى الإشتباكات. وإستطاع الإتصال بنا هاتفيا بعد هربه. لكننا من ذلك الوقت لم نسمع عنه شيئا.«

ShareThis

كردووتش، 17 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – منذ آواخر تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 تفرض وحدات إسلامية، من بينها الدولة الإسلامية في العراق والشام، حصارا إقتصاديا على مدينتي عين العرب (كوباني) وعفرين ومحيطهما لتمنع بذلك وصول مياه الشرب والمواد الغذائية والطبية إليهما.

ShareThis

كردووتش، 12 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في بداية كانون الأول (ديسمبر) 2013 قرر إتحاد المعلمين الكرد في غرب كردستان والقريب من ال(PYD) إغلاق جميع المدارس الخاصة في عين العرب (كوباني). وشمل هذا القرار إلى جانب دورات الدعم المدرسي دورات لتعليم اللغة الكردية. في 8 كانون الأول (ديسمبر) 2013 تظاهر مئات من التلاميذ وممثلون عن المؤسسات المتضررة ضد هذا القرار.

ShareThis

كردووتش، 11 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 1 كانون الأول (ديسمبر) 2013 قامت عناصر من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بالإستيلاء على بيت عبدالله بدرو في القامشلي. وأفادت ابنته نزهات بدرو للـ كردووتش: »على إثر تهديدات عناصر ال(PYD) كان على عائلتي بأكملها أن تغادر سوريا. وما أن تركت أمي البيت حتى تم احتلاله ونهبه.« وفي 12 كانون الثاني (يناير) 2012 قتل أعضاء في ال(PYD) ثلاثة أبناء لعبدالله بدرو [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 9 كانون الثاني (ديسمبر) 2013 - قام أعضاء من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في الأسابيع الماضية، وعلى نحو متزايد، بتفتيش محال تجارية في القامشلي والمدن الأخرى في المناطق الكردية  حيث فرضت غرامات مالية على المخالفات - كالإمتناع عن تسعير البضائع مثلا-. وتزامن ذلك مع حملات تفتيش أخرى قام بها النظام. وروى أحد موظفي الدولة للـ كردووتش أن موظفي الحكومة رفضوا إقتراح عناصر ال(PYD) القيام بحملات تفتيشية مشتركة. 

ShareThis

كردووتش، 8 كانون الأول (ديسمبر) 2013 - 29 أيلول (سبتمبر) 2013 إعتقلت الأسايش، وهي جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، في عين العرب سردار نعسان، وهو عضو في تنسيقية ألاند كوباني وفي الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار وذلك لدى تواجده في مكتب الجهاز الأمني بقصد الحصول على موافقة سفر إلى تركيا. كما تم تفتيش شقة نعسان ومصادرة حاسبه الشخصي. وفي 1 كانون الأول (ديسمبر) 2013 تم الإفراج عن نعسان. 

ShareThis

كردووتش، 4 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 لقي ما لا يقل عن 9 من مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في هجمات شنّها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام على عدة حواجز لل(YPG). ووقعت هذه الهجمات في محيط قرية الغيباش العربية، والتي تقع جنوب غرب تل تمر وعلى بعد كيلومترات قليلة عنها. وقام أهالي القرية التي كانت خاضعة لسيطرة ال(YPG) بتأمين مدخل للمقاتلين الإسلاميين سرّا بُغية إعداد الهجوم على مقاتلي ال(YPG) والذين كانوا قد غادروا القرية قبل ذلك. وفي الأيام التالية شنّت ال(YPG) هجوما واسعا على القرية ومحيطها أدى إلى دمار العشرات من المنازل وطرد القوات الإسلامية من المنطقة.  

ShareThis

كردووتش، 2 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 لقي الطبيب زيور جمال منجه (مواليد 1981 في القامشلي)، إضافة إلى أربعة أطباء آخرين وخمسة ممرضين وسائقَي سيارات إسعاف، مصرعهم في هجوم شنه الجيش السوري الحر (FSA) على مشفى في دير عطية (حوالي 90 كيلو مترا شمال دمشق). وتقع دير عطية على الطريق الواصل بين دمشق وحمص و المدينة تتمتع بأهمية استراتيجية كما و يسيطر ال(FSA) على الأغلب. والمشفى الذي استهدفه الهجوم كان لا يزال تحت سيطرة النظام السوري. ومنجا كان على وشك إنهاء دراسته التخصصية.

ShareThis

كردووتش: 1 كانون الأول (ديسمبر) 2013 – في 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 قامت عناصر من المخابرات العسكرية بإعتقال المطرب الكردي شريف اومري والناشط محمد والي في القامشلي. وأثناء التحقيق تم إتهامهما بأنهما كانا يحرضان الناشطين على التظاهر. إلا أنه تم الإفراج عن اومري ووالي بعد 7 ساعات من الحجز.

ShareThis

كردووتش، 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 لقي رناز أحمد أيوب، عضو حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي)، في حفل زفاف. ووفق شهود عيان فإن أيوب كان مشترك في مشاجرة ، و أن مقاتلو وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والذين كانوا متواجدين على حاجز قريب من مكان الحفل، أرادوا فضّ الشجار برفع السلاح. ويبدو أن أحد المقاتلين أطلق النار من سلاحه خطأٌ لدى تلقيمه وأصاب أيوب إصابة قاتلة. 

ShareThis

كردووش، 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 انفجرت في غضون ساعات قليلة ثلاث سيارات مفخخة في القامشلي ومحيطها. واستهدف الإنفجار الأول أكبر حاجز للنظام على دوّار رئيسي مزدحم على بعد 5 كيلو مترا جنوب المدينة. ووقع الإنفجار الثاني أمام مكتب الأسايش، جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي، في حيّ قناة السويس. أما الإنفجار الثالث فوقع في قرية تل معروف الواقعة تحت سيطرة ال(PYD) (15 كيلو مترا جنوب شرق القامشلي) واستهدف مركزا للحزب يقع داخل مدرسة. ووفق مصادر إسلامية فإن الهجمات التي قامت بها الدولة الإسلامية في العراق والشام  ضد النظام أدت إلى مقتل ما يزيد عن 40 شخصا، بينما إعترفت مصادر ال(PYD) بمقتل 3 أشخاص لم تذكر أسماءهم. أما النظام السوري فلم يأتي على ذكر أعداد الضحايا.

ShareThis

كردووتش، 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 نظم حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مظاهرة أخرى في عامودا ضد مسعود البرزاني، رئيس إقليم كردستان العراق. وكما في المظاهرة السابقة في عفرين [لمزيد من المعلومات] وصف المتظاهرون في عامودا مسعود البرزاني بـ »بالخائن والعميل« بسبب لقائه برئيس الوزراء التركي أردوغان في 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 في ديار بكر. وقبل مظاهرة عامودا بثمانية أيام فقط منع ال(PYD) مظاهرة للمجلس الوطني الكردي في المدينة في ذكرى مرور 63 عاما على حريق سينما عامودا [تحميل ملف PDF] بحجة الوضع السياسي العام [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) قام وزير النفط السوري سليمان العباس بزيارة ممثلي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في الرميلان. وأفاد شهود عيان أن الأسايش، وهو جهاز الأمن التابع لل(PYD)، قامت بطلاء براميل النفط الفارغة في محيط الرميلان والتي تُميز حواجز ال(PYD) باللون الأزرق بعد أن كانت مطلية بالأحمر والأصفر والأخضر وهي الألوان الكردية. وشارك في المحادثات مع العباس إلى جانب أعضاء ال(PYD) شيوخ عشائر عربية من جيش الدفاع الوطني. ويفترض أن الوزير قد أقرّ للأطراف التي إلتقى بها بحصص من إيرادات النفط، وأن حصة ال(PYD) بلغت 20%.

ShareThis

كردووتش، 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 قام العشرات من أعضاء حزب البعث الحاكم بتنظيم مظاهرة في مركز مدينة القامشلي رددوا فيها هتافات من قبيل »بعثية نزلت ع الشارع« و»بالروح، بالدم نفديك يا بشار«. وقبل يومين من ذلك كان حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) قد أعلن في القامشلي عن تأسيس إدارة إنتقالية محلية للمناطق الكردية.

ShareThis

كردووتش، 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 نظّم حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في عفرين مظاهرة ضد مسعود البرزاني، رئيس إقليم كردستان العراق.  ووصف المتظاهرون البرزاني الذي كان قد استُقبل من قبل رئيس الوزراء التركي أردوغان وعشرات الآلاف من الزوار في ديار بكر في 17 تشرين الثاني (نوفمبر) بـ »الخاين والعميل«. وقبل أيام من ذلك، تحديدا في 14 تشرين الثاني (نوفمبر)  كان البرزاني قد أصدر بيانا يدين فيه سياسة ال(PYD). ووفق البيان فإن ال(PYD)، رغم مزاعمه بإشعال الثورة في سوريا، يتعامل مع النظام الذي سلّمه السيطرة على المناطق الكردية. ويقول البيان أيضا إن ال(PYD) يقف ضد الوحدة الوطنية ويستخدم عنف السلاح ضد الأحزاب الكردية السورية الأخرى، وإنه أعلن منفردا دون العودة إلى القوى الأخرى الإدارة الذاتية في غرب كردستان. وكان البرزاني قد حاول قبل ذلك الحد من سلطة ال(PYD) عبر إتفاق أربيل [تحميل نص الاتفاق]، بيد أن محاولته هذه لم تُثمر.

ShareThis

كردووتش، 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 نظّم حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مؤتمرا في القامشلي بهدف إنشاء إدارة محلية. ولم يشارك المجلس الوطني الكردي في الاجتماع لأن ال(PYD) دعا إلى الاجتماع دون إستشارته على الرغم من أن المجلس كان يتفاوض مع مجلس شعب غرب كردستان على تشكيل الإدارة المحلية في نفس الوقت. وشارك في المؤتمر فقط ممثلون عن الحزب الديمقراطي الكردي السوري وعن جناحي الحزب اليساري الكردي. وأفاد فتح الله حسيني، عضو اللجنة المركزية في الحزب اليساري الكردي بزعامة محمد موسى محمد، للـ كردووتش: »لم نكن ضد قرار المجلس الوطني الكردي والذي نحن من أعضائه. و لكن المجلس الوطني الكردي نأى بنفسه فجأة عن مشروع الإدارة الإنتقالية. أما نحن كحزب فسنشارك دائما في إدارة كهذه، وهو حق شرعي لشعبنا الكردي.« وانتُخب مجلس تأسيسي من الأشخاص ال20 المتواجدين في المؤتمر .

ShareThis

كردووتش، 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013، يوم التسامح العالمي، تظاهر مئات الأشخاص في المالكية (ديريك) بمناسبة يوم التسامح والتفاهم بين الشعوب. ونظّم هذه المظاهرة كل من المجلس الوطني الكردي والمنظمة الديمقراطية الآشورية.

ShareThis

كردووتش، 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 وضع العشرات من أعضاء حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) ونشطاء آخرون الورود على نصب تذكاري لضحايا حريق السينما [تحميل الـ PDF] في عامودا بمناسبة مرور 63 عاما عليه. وألغيت مظاهرة كان أعلن عنها المجلس الوطني الكردي بعد أن أعلنت الأسايش، الجهاز الأمني لحزب الإتحاد الديمقرطي (PYD)، حظر التظاهرات غير المرخصة. وفضلا عن ذلك، طالب ال(PYD) بالعدول عن المظاهرات بسبب الوضع السياسي الحالي. بيد أنه رفع رايته على النصب التذكاري لضحايا الحريق في إشارة وصفها ناشط في حديث للـ كردووتش بأنها »استفزاز لا يُحتمل« و لم يتجرّأ عليها »نظام البعث نفسه«.

ShareThis

 كردووتش: 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 أعلن ناشطون في مؤتمر صحفي عن تأسيس منظمة قومية للشباب الكردي وهي عبارة عن تحالف يتألف من إتحاد تنسيقيات شباب الكرد ومنظمات شبابية كردية أصغر. وردّا على سؤال عما إذا كنا نشهد تأسيس حزب سياسي جديد، قال العضو المؤسس منذر إسكان للـ كردووتش: »كلا، لسنا حزبا، و لكن نحن منظمة ذات نهج سياسي واضح. و نسعى لمشاركة الأحزاب الكردية في إتخاذ القرارات السياسية المهمة.« وصرّح سرباز فرمان، العضو المؤسس في اتحاد تنسيقيات شباب الكرد قائلا: » أعضاؤنا غالبيتهم لم يكونوا فعالين. و انضم الباقون إلى المنظمة الجديدة. شخصيا لا أعتقد أن لمنظمة شبابية جديدة القدرة على إنجاز شيء جديد. إذ أنّ ال(PYD) يتمتع بالقوة الزائدة .« 

ShareThis

كردووتش، 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 أعلن عن قرار رئيس الوزراء بإعفاء خمسة معلمين من الخدمة العامة في عامودا وهم خضر عيسى وأحمد علو ويونس أسعد ووليد الحسيني وأنس مجوال، دون أن تتبين خلفية هذا القرار. وبالرغم من أن عامودا تخضع لسيطرة حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) منذ كانون الأول (ديسمبر) 2012 فإن الحكومة السورية، والتي ما زالت تدفع رواتب موظفي الدولة في المدينة، تستطيع حتى الآن إتخاذ قرارات مؤثرة بخصوص الموظفين. وقال خضر عيسى، عضو حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي)، للـ كردووتش: »أخبرنا موظفو مديرية التربية في عامودا شفهيا أنه لا يُسمح لهم أن يدفعوا لنا رواتبنا. و لم نحصل على نسخة من القرار ولا نعرف شيئا حتى الآن عن التبرير الرسمي لفصلنا.«

ShareThis

الكردووتش، 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – احترق مكتب الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار في القحطانية (تربسيبي) بشكل كامل في الليلة بين 9 و10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 دون أن تتوضح أسباب الحريق. وفي الأشهر الأخيرة إلتهمت الحرائق العديد من المكاتب التابعة لأحزاب سياسية مناوئة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، وبشكل خاص تلك التابعة للبارتي وحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) وحزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) بزعامة مصطفى جمعة.

ShareThis

كردووتش، 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 شن مقاتلو وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) هجوما ضد مقاتلي دولة الإسلام في العراق والشام وجبهة النصرة  في جنوب وغرب رأس العين (سيري كانيه). وتركزت المعارك في منطقة تل حلف وأصفر نجار والقرى المحيطة. في 2 تشرين الثاني (نوفمبر) تمكنت ال(YPG) من طرد أعدائها من قرى القصر وتل دياب وبير نوح والأسدية (حوالي 10 كيلو متر جنوب شرق رأس العين). وفي 5 تشرين الثاني (نوفمبر) سيطرت وحدات الحماية الشعبية على تل حلف أيضا، وهذا يعني أنه لم يعد حاليا  أي تواجد للوحدات الإسلامية في محيط رأس العين الضيق. وتسيطر ال(YPG) على الطريق الرئيسي المؤدي إلى رأس العين.

ShareThis

كردووتش، 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 أحيا عدة آلاف  ذكرى مقتل الطالبة دنيا أشرف السينو (مواليد 1995 في الدرباسية) [لمزيد من المعلومات]. وكانت هذه المظاهرة  هي الأولى للناشطين في الدرباسية منذ 20 تموز (يوليو) 2013. وأوقفت مجموعات أخرى نشاطاتها الإحتجاجية تدريجيا على إثر هجوم وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) على نشطاء وأعضاء أحزاب أخرى في عامودا نهاية شهر تموز (يوليو) 2013 [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 قام مقاتلون من دولة الإسلام في العراق والشام باحتلال مكتبي كل من حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) وحزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) بزعامة مصطفى جمعة في الرقة. والرقة مدينة ذات أغلبية سكانية عربية وأقلية كردي كبيرة، وتقع على بعد 80 كيلو مترا جنوب عين العرب (كوباني). وأوضح عضو من ال(يكيتي) للـ كردووتش: »اتهمنا المهاجمون بتأمين ملجأ لأعضاء ال(PKK). وهو إتهام سخيف من أجل إحتلال مكاتبنا.«

ShareThis

كردووتش، 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 قام أعضاء من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بتنظيم مظاهرة في المالكية والإحتفال بالسيطرة على معبر اليعربية الحدودي (تل كوجر) في 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 [للمزيد من المعلومات]. ووفق ما ذكره ال(PYD) فإن آلاف من الأشخاص شاركوا في المظاهرة.

ShareThis

كردووتش، 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 لقيت الطالبة دنيا أشرف السينو (مواليد 1995 في الدرباسية) مصرعها أثناء تواجدها على حاجز لقوات الأمن السوري في الحسكة، وذلك جراء طلق ناري أصابها في الرأس خلال تبادل لإطلاق النار. ولم تتوافر للعائلة حتى الآن معلومات دقيقة عن مقتلها. وكل ما يُعرف حتى الآن هو أنها أُصيبت برصاصة طائشة من قبل قوات الأمن.

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 تظاهر المئات في عامودا إحتجاجا على رفع الأسعار. وكان المنظمون قد حصلوا على ترخيص من قبل الأسايش، جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). وقال سعد سعيد عبد العزيز، وهو ناشط من عامودا ،هارب من ال(PYD) ومقيم في عامودا، للـ كردووتش: »لم تكن مظاهرة لناشطي عامودا الملاحقين. منظمو المظاهرة كانوا دائما على علاقة طيبة بال(PYD).«

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – في 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 طلب أعضاء من مجلس شعب غرب كردستان من موظفي المعبر الحدودي في فايش خابور – بمن فيهم ممن يعملون بتكليف من المجلس الوطني الكردي – شرق المالكية (ديريك)، مغادرة أماكن عملهم، لتتسلم السيطرة عليه وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والتي أغلقته بدورها. ويفترض أن تقتصر وظيفة المعبر من الآن فصاعدا على المراقبة فقط. وقبل ساعات من ذلك تمكنت ال(YPG)، مدعومة من وحدات عسكرية سورية وعراقية، من انتزاع السيطرة على معبر حدودي آخر مع العراق من الجيش السوري الحر (FSA) [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 في 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 تمكن مقاتلو وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من السيطرة على معبر اليعربية الحدودي بين سوريا والعراق بعد معارك طاحنة مع الجيش السوري الحرّ (FSA) والكتائب الإسلامية التابعة له. وكان بحوزة ال(YPG) دبابات، و إضافة إلى ذلك  تلقت دعما من المدفعية العراقية وسلاح الطيران السوري. وشاركت في القتال إلى جانب ال(FSA) كل من دولة الإسلام في العراق والشام وجبهة النصرة.

ShareThis

كردووتش، 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 – بدأت الحكومة التركية منذ بداية شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2013  ببناء جدار يمتد على طول الحدود مع سوريا بين مدينتي القامشلي ونصيبين. ووفق تقارير إعلامية سيكون الجدار بإرتفاع مترين وسيزود بأسلاك شائكة، بيد أنه لم يصدر أي تصريح رسمي عن بنائه حتى الآن. وأعلنت الحكومة التركية عن خطة لبناء سور آخر بطول كيلو مترين ونصف في محافظة هاتاي. ولا يُعرف ما هي فاعلية هذه الإجراءات إزاء حدود يصل طولها إلى 900 كيلو مترا.

ShareThis

كردووتش، 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – يعاني المعتقلون في سجن حلب المركزي من سوء التغذية. جكرخوين ملا أحمد، المعتقل المفرج عنه مؤخرا، قال للـ كردووتش: »طوال شهرين أو أكثر، كان المعتقلون يحصلون على كأس طحين وآخر من الماء يوميا. وكانوا يضطرون لإحراق ملابسهم أو أشياء أخرى بهدف طبخ الطحين أو خبزه. مات العشرات منهم في الأشهر الأخيرة جراء سوء التغذية. أي مرض، حتى الإنفلونزا الخفيفة، قد يؤدي إلى الموت.«

ShareThis

كردووتش، 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 19 آذار (مارس) 2012 اعتقل حمودة عدنان حمكيرو (مواليد 1989 في عفرين) من قبل عناصر من المخابرات العسكرية. وكان حمكيرو قد انشق عن الجيش في كانون الأول (يناير) 2012 بعد أن تم سوقه على الرغم من أن القانون السوري يعفيه من الخدمة الإلزامية بصفته ابن وحيد لأبويه. وفي آذار (مارس) 2012 أراد حمكيرو الإستفادة من عفو رئاسي لا تترتب على المنشقين وفقه أية عقوبة في حال سلموا أنفسهم للأجهزة الأمنية، بيد أنه اعتقل وتعرض لتعذيب وحشي من قبل عناصر المخابرات العسكرية حتى حزيران (يونيو) 2012، وهو يقبع منذ هذا التاريخ في السجن المركزي في حلب.

ShareThis

كردووتش، 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 13 أكتوبر (تشرين الثاني) 2013 انفجرت مفخخة في القامشلي أمام فندق في وسط المدينة وأخرى أمام مديرية الجمارك في حيّ قدوربك مما أسفر عن جرح  شخصين في الإنفجار الأول. ولم تتضح خلفية هذه التفجيرات حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 18 تشرين الأول (2013) شارك نحو 50 ناشطا بمظاهرة في الحيّ الغربي من القامشلي، حيث طالب المتظاهرون بالإفراج عن الكاتب حسين عيسو [للمزيد من المعلومات] وعن معتقلين كرد آخرين من سجون النظام السوري. ونظم هذه الفعالية مجموعات شبابية مختلفة وأحزاب من المجلس الوطني الكردي.

ShareThis

كردووتش، 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 11 أيلول (سبتمبر) 2013 أمرت محكمة الإرهاب في دمشق بالإفراج عن الطالب والناشط جكرخوين عبد الرزاق ملا أحمد [لمزيد من المعلومات] بكفالة مالية، وذلك استجابة لطلب من محاميه. وكان ملا أحمد اعتقل في حلب في 3 آذار (مارس) 2012. وبسبب المعارك المتواصلة حولته المحكمة العسكرية في حلب إلى محكمة الإرهاب في دمشق. ويرأس هذه المحكمة التي أنشأت بالمرسوم الرئاسي رقم 22 ثلاثة قضاة منهم قاض عسكري. و المتهمون هم مدنيون وآخرون عسكريون أيضا. وفي 13 تشرين الأول (أكتوبر) تسلّم أعضاء في الهلال الأحمر السوري والصليب الأحمر الدولي ملا أحمد في حلب. ولم يُعلن عن موعد جلسة محاكمته القادمة.

ShareThis

كردووتش، 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 لقي حسين عبد السلام شاكر (مواليد 1985، في القامشلي، متزوج وله إبن) مصرعه إثر إطلاق النار عليه من قبل مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (PYD) في اللطيفية (سبعة كيلو مترات شرق القامشلي) كما جُرح في الحادث ابن عمه اريش عبد المجيد شاكر. وقال حسن عبد السلام شاكر، الأخ التوأم للقتيل والذي يعيش ي المانيا، للـ كردووتش: »كان أول أيام عيد الأضحى، وكان لدى عائلتي ضيوف كثر. قدّم يومها ابن عمي اريش الشاي لعناصر ال(PYD) الذين أقاموا حاجز تفتيش أمام باب بيتنا، وطلب منهم بكل أدب إبعاد الحاجز قليلا لأنه كاد يلاصق باب البيت. بيد أن عناصر ال(PYD) استجابوا بعدوانية وشتموا ابن عمي وحاولوا اعتقاله. وعندما أراد أخي حسين مساعدته، قام مسلحو ال(PYD)  بإطلاق النار على الإثنين ما أسفر عن مقتل أخي وجرح ابن عمي.«

ShareThis

كردووتش، 19 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 27 أيلول (سبتمبر) 2013 شارك حوالي عشرين ناشط في القامشلي بتظاهرة في حيّ العنترية، حيث حملوا لافتات تندد بـ »اعتداءات المجموعات الإرهابية« وطالبوا بـ »الحرية والفيدرالية« في المناطق الكردية. وهذه المظاهرة هي الأولى من نوعها منذ 20 تموز (يوليو) 2013 حيث قام بتنظيمها ناشطون من اللجنة العامة للشباب الكرد  ومن حركة الشباب الكردية المستقلة و هن منظمتين  أعضاء  في المجلس الوطني الكردي. فعلى إثر هجوم وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) على ناشطين وأعضاء في أحزاب أخرى في عامودا نهاية حزيران (يونيو) 2013 [لمزيد من المعلومات] أوقف الناشطون مظاهراتهم المناهضة للنظام تدريجيا.

ShareThis

كردووتش، 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 30 أيلول (سبتمبر) 2013 قُتل جراء إنفجار لغم محمد حسن (مواليد 1991 في القامشلي) طالب الحقوق، وعضو حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي)، لدى محاولته عبور الحدود السورية التركية بالقرب من الدرباسية بإتجاه تركيا .

ShareThis

كردووتش، 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 1 تموز (يوليو) 2013 اعتُقل جمال أحمد علي (مواليد الدرباسية) على حاجز تابع لجيش الدفاع الوطني في حيّ وادي المشاريع (زورآفا) ذي الأغلبية الكردية. وقال محمد صادق عبد الرحمن عثمان، أحد زملاء علي في المعتقل والمفرج عنه مؤخرا [للمزيد من المعلومات]، للـ كردووتش: »لقد تم إيقاف جمال أحمد علي على حاجز التفتيش وهُدِّد بالإعتقال إذا لم يدفع 100 ألف ليرة سورية، وهو مبلغ لم يستطع دفعه ، لذا تم إحضاره إلينا، في سجن جيش الدفاع الوطني. تعرض جمال للتعذيب الوحشي على مدى ستة أيام تم فيها حرق ظهره وساقيه باستخدام الزيت المغلي.« . و علي متهم بمساعدة جنود على الإنشقاق.

ShareThis

 كردووتش، 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 4 أيلول (سبتمبر) 2013 تم الإفراج عن كل من محمد صادق عبد الرحمن عثمان (مواليد 1997 في دمشق) وراكان موسى (مواليد 1996) [لمزيد من المعلومات] وزهير موسى الذي اعتقل معهما (مواليد 1998 في دمشق) بعد 3 شهور من إعتقالهم و ذلك لأسباب صحية. ووجهت للقاصرين الثلاثة إتهامات بالتورط في إعتداءات في دمشق، حيث تم تحديد أولى جلسات محاكمتهم في 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2013. وأفاد عثمان للـ كردووتش:» في الأسابيع الستة الأولى كنا نتعرض لتعذيب وحشي أثناء كل جلسة تحقيق. خضعت للتحقيق 7 مرات. وفي كل مرة كنت أتعرض للضرب بالعصي والكابلات والعصي الكهربائية حتى أفقد الوعي. وكنت استرد وعيي مع الماء البارد الذي يلقونه علي لكي يتابعوا تعذيبي. تعرض المعتقلون معي أيضا لتعذيب وحشي بمن فيهم زهير ذو الـ 15 عاما.«
وكان البالغون الثلاثة مع معتقلين آخرين عُرضوا في البداية على محكمة عسكرية حولتهم بعدها إلى محكمة مدنية. وتم حبس الموقوفين في سجن جيش الدفاع الوطني والذي هو بمثابة ميليشيا تتألف من مدنيين سلّحهم النظام. وقضى هؤلاء الثلاثة  أيامهم الثلاثة الأخيرة في سجن للشرطة العسكرية حيث تعرضوا مجددا للتعذيب.

 

ShareThis

كردووتش، 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 23 أيلول (سبتمبر) 2013 قام مقاتلون من جبهة النصرة الإسلامية بإيقاف حافلة ركاب عند حاجز تفتيش بالقرب من دير الزور واختطاف سهيل فارس خيشو (مواليد 1968 في الحسكة) منها ليُفرج عنه في 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2013.

ShareThis

كردووتش، 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 عُثر على جثة كاوا خالد حسين (مواليد 1962 برج عبدالو، متزوج وله أربعة أبناء) - وهو عضو في حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) بزعامة مصطفى جمعة - في قرية خلطان بالقرب من جنديرس. ولوحظ على جثته آثار تعذيب وجروح جراء إطلاق نار في الصدر والرأس. وقال مصطفى جمعة للـ كردووتش: »لقد احتُجز كاوا حسين منذ 12 يوما في أحد سجون حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). ولذا فإن مسؤولية مقتله يتحملها ال(PYD) دون أي شك. ندين هذه الجريمة النكراء ونطالب ال(PYD) بالإفراج عن جميع معتقلينا.«

ShareThis

كردووتش، 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 10 تموز (يوليو) 2013 اختطف مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام محي الدين بحري شيخموس (متزوج وله 9 أبناء) من منزل أحد أصدقائه جنوب تل علو (20 كيلو مترا من القحطانية [تربسبي]). وكان شيخموس في طريق عودته من عند المتعهد الذي يستثمر قطعة أرض تعود ملكيتها له. وأفاد أحد الشهود أنه رأى بطاقة شيخموس الشخصية وسيارته لدى كتيبة البتّار التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. ووفق معلومات توفرت للـ كردووتش فإن هذا التنظيم لم يعد يتواجد في المناطق الكردية منذ شهور، واقتصر وجوده فقط في المناطق المحيطة بحلب. ولا تتوفر معلومات عن مكان تواجد المخطوف. وأفاد ريزان بحري شيخموس، أخ المخطوف ورئيس مكتب العلاقات العامة في تيار المستقبل الكردي في سوريا، للـ كردووتش: »لم يكن أخي ذو نشاط سياسي، ولم تكن معه مبالغ كبيرة من المال أيضا، لذا لا نعرف لأي سبب تم اختطافه.«

ShareThis

كردووتش، 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 20 أيلول (سبتمبر) 2013 قام مسلحون من الأسايش (جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي [PYD]) بإقتحام بيت نوري عثمان مامو (60 عاما، متزوج وله 6 أبناء) في الشيخ حديد (شيه، 30 كيلو مترا غرب عفرين) واعتقاله مع أخيه عنايات مامو (43 عاما، متزوج وله 5 أبناء) واحتجاز بندقية صيد ودراجة نارية أيضا. وأُفرج عن الأخوين مامو بعد يومين من إختطافهما، بيد أنه أُعيد اعتقالهما من قبل الأسايش لمدة أربعة أيام بُعيد الأفراج عنهما. وقالت زوجة أخ المخطوفين للـ كردووتش: »استجوب كردي من تركيا وكرديان سوريان من الجزيرة أخوَيّ زوجي واتهموهما بإمتلاك 400 كيلو من حشيش التي يبحث عنها جهاز الأسايش. لكن أخو زوجي نوري قال لهم ساخرا إنه سيحصل على حصة كبيرة من الأرباح مما سيحسن وضعه المالي بشكل كبير. ثم طالب خاطفيه باختراع أكذوبات أكثر إقناعا وألا يجعلوا أنفسهم أضحوكة. وفيما بعد سُئل أخوا زوجي عن علاقتهما بحزب الحرية الكردي في سوريا، واتُهِما بأنهما يجذبان الشباب ويدربانهم عسكريا. وفي الحقيقة كان أخو زوجي نوري مسؤولا رفيعا في الحزب الأم ل(أزادي)، لكنه لم يعد ينشط سياسيا منذ سنوات.«

ShareThis

كردووتش، 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – في 8 أيلول (سبتمبر) 2013 قام مقاتلو وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإقتحام بيت عبد الرحمن محمد نعسو، القيادي في حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) بزعامة مصطفى جمعة، وإختطافه. وأبو كان قد احتجز لعدة أيام من قبل ال(YPG)  في بداية شهر آذار (مارس) 2013. 

ShareThis

كردووتش، 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 – شهد حي الشيخ مقصود الحلبي بين 6 و13 أيلول (سبتمبر) 2013 اشتباكات عنيفة بيم مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ومقاتلي لواء جبهة الأكراد االتابع لل(PYD) من جهة وووحدات الجيش السوري الحر (FSA). وفشلت محاولات ال(FSA) في السيطرة على الحي الكردي. وتواصلت المعارك بين 20 و24 أيلول (سبتمبر). ولم تتوفر معلومات عن أعداد الضحايا.

ShareThis

كردووتش، 3 تشرين الأول (اوكتوبر) 2013 – في 7 أيلول (سبتمبر) 2013 قام ممثلون عن المجلس الوطني الكردي وآخرون عن الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة – التحالف السوري المعارض الأكبر – بتوقيع مسودة إتفاق صادق عليه لاحقا كل الجمعية العامة للمجلس الوطني الكردي واللجنة السياسية للإئتلاف الوطني بأكثرية كبيرة. وتصف مسودة الاتفاق في ست نقاط السبيل إلى حلّ المسألة الكردية. وفي النقطة الأولى يؤكد الإئتلاف الوطني »الإعتراف بالهوية القومية وحقوق الشعب الكردي«. وبذلك يتحقق أحد أهم مطالب الجانب الكردي بالإعتراف بالكرد بوصفهم كشعب مستقل بدلا من أٌقلية.
وكان الدكتور كمال اللبواني العضو الوحيد في اللجنة السياسية للإئتلاف الوطني الذي رفض هذا الاتفاق معللا موقفه بأن الإعتراف بالكرد كشعب ثان إلى جانب الشعب السوري خطوة على طريق تقسيم الوطن والتسبب بإندلاع حرب أهلية طويلة بسبب جغرافيا البلاد. وفي الجلسة التي انعقدت بين 13 و15 أيلول (سبتمبر) 2013 وافق المؤتمر العام للإئتلاف الوطني على الوثيقة بأغلبية 54 صوتا من أًصل 80. ويتوجب الآن على المجلس الوطني الكردي تسمية ممثليه الذين سيشاركون في الجلسة المقبلة للإئتلاف الوطني.

 

ShareThis

كردووتش، 30 أيلول (سبتمبر) 2013 – مع بداية الاحتجاجات في سوريا في مطلع عام 2011 اعتقد الكثير من المراقبين أن الكرد سيقومون بدور حاسم في إسقاط النظام. فعلى الرغم من تشرذمها إلى أكثر من عشرة أحزاب سياسية بقيت المعارضة الكردية الأكثر تنظيما في الطيف السوري المعارض بأسره.  فعليا، لم يلعب الكرد حتى الآن سوى دورا ثانويا في الانتفاضة السورية. سيتطلع هذا التقرير بمهمة تحليل الأسباب الكامنة خلف تواضع المشاركة الكردية، كما أنه سيرتبط بتقريرنا الذي نشرناه في أيلول (سبتمبر) 2011 والذي حمل عنوان »من هي المعارضة الكردية السورية، تطور الأحزاب الكردية 1956-2011«، ليتابع رصد هذا التطور منذ كانون الأول (أكتوبر) 2011. وتنبغي الإشارة هنا إلى أن مفهوم »المعارضة« سيُستخدم هنا بشكل أوسع من قبل ،على اعتبار ظهور مجموعات شبابية ووحدات كردية في الجيش السوري الحرّ (FSA) كأطراف معارضة جديدة على المسرح السياسي.

PDF [تحميل الـ PDF]

ShareThis

كردووتش، 28 أيلول (سبتمبر) 2013 – في 28 أيلول (سبتمبر) 2013 قررت اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري الإنفصال عن المجلس الوطني الكردي بينما عقد في ذات اليوم اجتماع بين قياديين من الحزب الديمقراطي الكردي السوري ومن حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) حيث اتُخذ قرار تشكيل لجنة تنسيق بين الطرفين. وفضلا عن ذلك، أعلن الحزبان عن توافق توجهاتهما السياسية إلى حد بعيد وأنهما سيواصلان عملهما مستقبلا في إطار استراتيجية مشتركة.

ShareThis

كردووتش، 26 أيلول (سبتمبر) 2013 – في 7 و 8 و9 أيلول (سبتمبر) 2013 تعرض العديد من أعضاء الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (بارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار للخطف من قبل حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) [لمزيد من المعلومات]. وما زال 12 عضوا من الحزب رهن الإعتقال منهم جكر جعفر حمو ومصطفى شيخ سعيدي  وبيازيد مامو  وسيامند بريمو وسعيد عيسو ومراد نبي حسن وعبدو حلبي وعدنان علو. وقد تم إتهام كل من حمو وسعيدي بأنهما مسؤولان عن الإنفجار الذي وقع أمام مكتب ال(PYD) في 22 آب (أغسطس) 2013 [لمزيد من المعلومات]. ووفق ما ذكر الـ(البارتي) فإن المعتقلين تعرضو لتعذيب وحشي . وأفاد أحد أعضاء الحزب للـ كردووتش: » ال(PYD) يفرج عن عشرة ويعتقل عشرات آخرين في نفس الليلة.«

ShareThis

كردووتش، 25 أيلول (سبتمبر) 2013 – في 17 أيلول (سبتمبر) 2013 قام مقاتلو وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإختطاف 30 شخصا من على الحدود مع كردستان العراق وهم في غالبيتهم أعضاء في إتحاد الطلاب الديمقراطيين الذي تم تشكيله مؤخرا، وكذلك أعضاء في شباب كردستان، وذلك أثناء عودتهم من المؤتمر التأسيسي لمنظماتهم في أربيل. وصرّح أحد المخطوفين للـ كردووتش: »لقد احتجزونا في سجن الأسايش في المالكية وعاملونا بشكل سيئ. كما بقي ما يقارب عشرين شخصا محشورين لساعات في زنزانة واحدة مساحتها أربعة أمتار مربعة. لقد أرادوا أن يعرفوا ماذا كنا نفعل في كردستان العراق.« وتم الإفراج عن جميع المختطفين في 18 أيلول (سبتمبر).

ShareThis

كردووتش، 18 أيلول (سبتمبر) 2013 - في 8 أيلول (سبتمبر) 2013 وقّع المجلس الوطني الكردي ومجلس شعب غرب كردستان خطة من تسع نقاط تتضمن مبادئ الإدارة الإنتقالية للمناطق الكردية. وفي المقدمة تم التأكيد على أن المشروع »لا يعتبر انفصالا عن سوريا ولن يشكل تهديدا للدول والأطراف المجاورة«. كما تتضمن هذه المقدمة دعوة لكل الأحزاب الكردية ومكونات الشعب السوري الأخرى كالعرب والأشوريين والأرمن، وأيضا منظمات المجتمع المدني، من أجل مناقشة ودعم مسودة المشروع. وتعقب المقدمةَ بالمجمل تسعُ نقاط هي:
1. تشكيل لجنة لصياغة مسودة الدستور المؤقت بعد التوافق عليه من كل المكونات في مدة اقصاها اربعين يوماً.
2. يقدم كل طرف أو جهة عدداً من الأعضاء يمثلونها في الهيئة المؤقتة.
3. ستقوم الهيئة المؤقتة بتشكيل الإدارة الديمقراطية المرحلية المشتركة بعد صياغة الدستور المؤقت مباشرة.
4. الهيئة المؤقتة مخوّلة بالتحضير لقانون انتخابي ديمقراطي.
5. الإدارة المرحلية الانتقالية تعتبر المرجع التنفيذي ومن اجل ذلك ستقوم ببناء مؤسسات تسهل عملها في المجالات الادارية، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية، أضافة إلى الامن والحماية.
6. -القوى الأمنية والحماية مهمتها ضمان الامن والاستقرار في المناطق الكردية المشتركة ، وهي مؤسسة وطنية تلتزم بكل القوانين والمواثيق الدولية ومسؤولة امام الإدارة المرحلية الانتقالية.
7. القيام بإنتخابات ديمقراطية نزيهة، تحت إشراف المراقبين الدوليين والاقليميين ومنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني خلال 6 اشهر من تاريخ تشكيل الادارة المرحلية الانتقالية.
8. يعتبر المجلس العام المنتخب للإدارة المرحلية الانتقالية الهيئة التشريعية لجميع المكونات في المناطق الكردية المشتركة.
9. المجلس العام مخول بإعداد دستور يحترم حقوق الانسان ويتوافق مع المواثيق والأعراف الدولية.

ShareThis

كردووتش، 16 أيلول (سبتمبر) 2013 – في 25 آب (أغسطس) 2013 قام مقاتلون من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإحتلال بيت عبد الحميد بلال في قسطل مختار (15 كيلومترا شمال عفرين). ويتواجد بلال حاليا في تركيا بهدف الإستطباب، كما أن عائلته لم تعد تسكن في قسطل مختار. وصرّحت إبنة عبد الحميد، فاطمة بلال للـ كردووتش: »طلبت من ال(PYD) ترك الفقراء وشأنهم. عليهم أن يخلوا بيتنا. أبي غادر سوريا بسبب وضعه الصحي. الكثيرون يغادرون بيوتهم وقراهم لأن ال(PYD) يستجلب إلى عفرين مقاتلين متطرفين بسبب أفعاله واستفزازاته.« وقالت العديد والمصادر للــ كردووتش إن أعضاء ال(PYD) يمنعون سكان عفرين وعين العرب من مغادرة بيوتهم، حيث كان من بين تهديداتهم لهم إحتلال بيوتهم الشاغرة.

ShareThis

كردووتش، 15 أيلول (سبتمتبر) 2013 – في 1 أيلول (سبتمبر) 2013 تعرض الناشط والعضو في إتحاد طلاب القامشلي أحمد فرمان بنجوق (مواليد 14 نيسان 1994) لإطلاق نار من سيارة مما أدى إلى جروح في رأسه وصدره. و قد كان مراقبا لعدة أيام. وتوفى متأثرا بذلك بعد الحادث بقليل. و كان قد اختطف في 19 شباط (فبراير) 2013 من قبل الأسايش، جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، وذلك لدى عودته من معسكر تدريبي في كردستان العراق ، حيث تم إيقافه 3 أشهر. و قد ذكر ناشط لكوردووتش أن الـ (PYD) مسؤول عن اغتيال بنجوق. والد المقتول لم يُرد الإدلاء بأي تصريح عن القضية.وقد أدان ال(PYD) في بيان إغتيال بنجوق.

ShareThis

كردووتش، 12 أيلول (سبتمبر) 2013 – في 7 و8 أيلول (سبتمبر) 2013 قام عشرات المقاتلين من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بمحاصرة مكتب الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار في عفرين وإقتحامه وسرقة وثائق منه. كما اختُطف في العملية كل من عضو اللجنة المحلية مصطفى خليل قاضي وعضوي الحزب أحمد صالح وشعبان بحري.

ShareThis

كردووتش، 12 أيلول (سبتمبر) 2013 – في 7 أيلول (سبتمبر) 2013 اقتحم مقاتلون من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) العشرات من منازل أعضاء الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (بارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار في عفرين وجنديرس واختطفوا العديد من الأشخاص من بينهم عبدو حسن وجكر جعفر حمو وجانكين حسن وآزاد فوزي رشيد وإيباش بركات وحسين محمد حسين ورشيد حسين سيدو.

ShareThis

كردووتش، 9 أيلول (سبتمبر) 2013 - أنهت لجنة التحقيق بالمجازر المزعومة بحق المدنيين الكرد في سوريا [للمزيد من المعلومات] ،والتي شكّلها رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني، عملها. ولخّص المتحدث باسم الرئاسة الدكتور أميد صباح في بيان نتائج التحقيق الذي قامت به اللجنة التي قضت 5 أيام في المناطق الكردية في سوريا واستبينت آراء ما يقارب 400 شخصا. ووفق البيان لا تتوفر أية أدلّة أن مدنيين كرد وقعو ضحايا لمجموعات إسلامية. والحقيقة أنه كان هناك فقط معارك بين مجموعات مسلحة مختلفة. وتتطابق هذه النتائج مع المعلومات التي كانت الـ كردووتش قد قدمتها في بيان صحفي في معرض تشكيكها فيما ذكره وزير الخارجية الروسي لافروف عن مقتل 450 مدنيا كرديا عند تل أبيض. كما تم التشكيك أيضا بالقتل العمد لمدنيين في قريتي تل حاصل وتل عران [لمزيد من المعلومات]. واعتبرت الـ كردووتش آنذاك أن الضحايا المدنيين هم أشخاص لقوا مصرعهم في خضم المعارك الدائرة بين وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ومجموعات إسلامية.
ولم يتم التحقيق في أحداث عامودا في نهاية حزيران (يونيو)، عندما قتل مقاتلو ال(YPG) 8 أشخاص أثناء مظاهرة مناهضة لل(PYD) وخطفوا في أعقاب ذلك العشرات [لمزيد من المعلومات]، و ذلك لأن جهاز أمن ال(PYD) منع أعضاء اللجنة من دخول المدينة.

ShareThis

كردووتش، 4 أيلول (سبتمبر) 2013 – في 22 آب (أغسطس) 2013 قام جهاز الأمن التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) الأسايش باختطاف الناشط نوبار فرحان إسماعيل (مواليد 1986 في القامشلي)، وهو عضو في المكتب الإعلامي لتحالف سوا. ولم تتكشّف أسباب عملية الخطف حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 4 أيلول (سبتمبر) 2013 – في 23 آب (أغسطس) 2013 نظمت اللجنة المحلية التابعة للهيئة الكردية العليا في عفرين مظاهرة ضد هجمات الكتائب الإسلامية على وحدات الحماية الشعبية (YPG). وأدان المتظاهرون،حوالي الألف متظاهر، ومنهم أتباع للمجلس الوطني الكردي، الهجوم على مكتب ال(PYD) في اليوم السابق [للمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 3 أيلول (سبتمبر) 2013 – في 22 آب (أغسطس) 2013 وقع انفجار أمام مكتب حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في عفرين دون أن تتوضح أسباب ذلك. وأسفر هذا الإنفجار عن مصرع عارفة علي وثلاثة من أطفالها هم هدى وياسمين ومحمد أغيد. وحمّل الأسايش، وهو جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) بقيادة مصطفى جمعة مسؤولية هذا الإعتداء.

ShareThis

كردووتش، 3 أيلول (سبتمبر) 2013 – أعلن حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) بزعامة مصطفى جمعة في بيان صادر في 26 آب (أغسطس) 2013 عن خروجه من المجلس الوطني السوري. ويأتي هذا القرار بعد أيام قليلة من تحديد المجلس الوطني الكردي مهلة لكل أعضائه لتطبيق قرار سياسي سابق ينص على ضرورة خروجهم من كل تحالفاتهم السياسية الأخرى.

ShareThis

كردووتش، 30 آب (أغسطس) 2013 – في 7 آب (أغسطس) 2013 اندلعت معارك عنيفة بين مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) و لواء جبهة الأكراد من جهة ، و وحدات أخرى من الجيش السوري الحر وجبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام من جهة أخرى ، و ذلك على بعد 15 كيلو مترا غرب عين العرب (كوباني). وفي 10 آب (أغسطس) عقدت سبع وحدات من ال(FSA) اتفاق سلام مع ممثلين عن الهيئة الكردية العليا، وهي لواء التوحيد ولواء الإسلام ولواء صقور الشام ولواء جند الحرمين ولواء أصحاب اليمين وكتيبة أحرار الشيوخ وحركة أحرار الشام الإسلامية. ولم يشارك في الاتفاق كل من جبهة النصرة الإسلامية والدولة الإسلامية في العراق والشام. وفي 15 آب (أغسطس) 2013 اندلعت معارك جديدة بين هاتين المجموعتين وال(YPG)

ShareThis

كردووتش، 26 آب (أغسطس) 2013 – قُتل في غارة نفذها الطيران السوري على مدينة المالكية (ديريك) في 19 آب (أغسطس) 2013 شخص واحد، وجُرح حوالي 20 شخصا آخر بشكل طفيف، حيث أصابت قذيفة محطة انطلاق الحافلات في مركز المدينة، كما انفجرت أخرى في الجزء الشمالي الشرقي من المدينة. وتخضع المدينة منذ قرابة العام لسيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) والذي كان قد استولى عليها دون أي اشتباكات مع قوات النظام [لمزيد من المعلومات]. ولم تتضح حتى الآن خلفية هذا الهجوم. والجدير بالذكر أن الكتائب الإسلامية التي تحارب النظام وال(PYD) تتمركز على بعد 15 كيلو مترا على الأقل من المالكية. ووفق مصادر غير مؤكدة أقلعت الطائرة الحربية المهاجمة من مطار القامشلي الذي يسيطر عليه ال(PYD).

ShareThis

 كردووتش، 25 آب (أغسطس) 2013 في بداية شهر آب (أغسطس) 2013 أوعز رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني بتشكيل لجنة تحقيق بشأن المجازر المزعومة بحق مدنيين كرد في المناطق الكردية في سوريا في نهاية تموز (يوليو)/ بداية آب (أغسطس) 2013. آنذاك تحدث قناة إخبارية إيرانية عن 450 مدني كردي تم قتلهم في تل أبيض من قبل مقاتلين إسلاميين وهو العدد ذاته الذي اقتبسه وزير الخارجية الروسي. كما شاع الحديث عن مجازر أخرى في قرى تل حاصل وتل عران [لمزيد من التفاصيل]. بيد أن ناشطين مستقلين أفادوا للـ كردووتش بعدم وجود حملة منظمة تستهدف قتل المدنيين الكرد، لكن ثمة إشتباكات بين وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وكتائب إسلامية، وفي هذه الإشتباكات كان قد سقط مدنيون، دون أن يصل عددهم إلى ما تم زعمه. وكان ال(PYD) رفض في البداية تشكيل لجنة تحقيق معللا ذلك بأنها ستخدم فقط »أعداء الكرد«. وفي نهاية الأمر عبرت لجنة مؤلفة من ثمانية أشخاص معبر فايش خابور في 19 آب (أغسطس). وتضم هذه اللجنة ممثلا عن المقر الأساسي لل(PKK) في كردستان العراق وكرديين من كردستان تركيا وإيران وعضوا في كل من الإتحاد الإسلامي الكردي العراقي في كردستان ومن الحزب الكردستاني الديمقراطي (KDP) بزعامة مسعود البرزاني ومن المكتب الرئاسي لمسعود البرزاني ومن حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الكريم بشار.

ShareThis

كردووتش، 25 آب (أغسطس) 2013 – في 15 آب (أغسطس) 2013 أصدر لواء جبهة الأكراد القريب من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) بيانا يعلن فيه عن انسحابه من منطقتي الباب وأعزاز، أي من المنطقة الواقعة بين عفرين وعين العرب (كوباني). وعُللت هذه الخطوة بالحفاظ على» أمن المدنيين «. والمناطق المذكورة يسكنها في الغالب مواطنون عرب مع وجود بعض القرى الكردية. وتسيطر كتائب الجيش السوري الحر (FSA) – وبينها مجموعات إسلامية – والتي تخوض معارك مع ميليشيات ال(PYD)، على هذه المناطق منذ عامين تقريبا.

ShareThis

كردووتش، 25 آب (أغسطس) 2013 – في 16 آب (أغسطس) 2013 قام مسلحون من جبهة النصرة بإطلاق النار على سيارة إسعاف بالقرب من قرية السعدية اليزيدية في رأس العين (سيري كانيه)، مما أسفر عن مقتل الممرض خبات فرحان.

ShareThis

كردووتش، 20 آب (أغسطس) 2013 - في 15 آب (أغسطس) 2013 تجمّع آلاف الأشخاص، منهم عائلات بأكملها، على الجانب السوري من معبر فايش خابور الحدودي الواقع شرق مدينة المالكية (ديريك)، حيث انتظروا لساعات – في درجة حرارة تقارب 40 – فتح الحدود التي كانت قد أُغلقت في 20 من أيار (مايو) 2013 من قبل حكومة أقليم كردستان العراق ، و ذلك بعد خطف 76 عضوا في الحزب الديمقراطي الكردي (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار من قبل مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) [لمزيد من المعلومات]. وفي المساء عبر ما لا يقل عن 5 آلاف شخص الجسر المؤقت باتجاه كردستان العراق.

ShareThis

كردووتش، 18 آب (أغسطس) 2013 – ما يزال محمد خضر كنجو، الذي شارك في في المظاهرات عامودا المناهضة لل(PYD) في 27 حزيران (يونيو) 2013 [لمزيد من المعلومات] والذي اعتُقل في نفس اليوم مع عشرات الناشطين من قبل ال(PYD)، يقبع في سجون هذا الحزب. وأفاد عبد الرحيم تيخوبي، وهو عضو في تنسيقية شباب عامودا، للـ كردووتش: »كنجو متهم بأنه قذف لافتات و شعارات ال(PYD) بالحجارة، حيث كان يتواجد عليها صور لشهداء ال(PYD/YPG) وهو ما اعترف به كنجو.« . من ناحية أخرى تم الإفراج مؤخرا عن جميع الناشطين، ماعدا كنجو، الذين اعتقلوا في هذه المظاهرة من قبل ال(PYD).

ShareThis

كردووتش، 18 آب (أغسطس) 2013 – في 12 آب (أغسطس) 2013 قام العشرات من مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بمهاجمة قرية ميركان (حوالي 10 كيلومتر غرب عفرين) وفتشت العديد من منازلها. وقال ناشط للـ كردووتش: »لقد أرهب المهاجمون السكان واعتدوا عليهم نوعا ما، و صادروا أسلحتهم الخاصة التي كانو يملكونها بهدف الدفاع عن النفس.« وتعرض ثلاثة أعضاء من حزب الحرية الكردي في سوريا (يكيتي) بزعامة مصطفى جمعة للخطف من قبل ال(YPG) وهم أمين مصطفى زينو ومحمد سليمان سيدو ومحمد أنور زينو.

ShareThis

كردووتش، 15 آب (أغسطس) 2013 – في 28 و29 تموز (يوليو) 2013 هاجمت وحدات من الجيش السوري الحرّ (FSA) في القرى الكردية تل حاصل وتل عران، بضعة كيلو مترات جنوب شرق مطار حلب الدولي، مواقع للواء جبهة الأكراد وتمكنت من السيطرة على هذه القرى، حيث يفترض أن يكون قد سقط عشرة مقاتلين للواء جبهة الأكراد. ويعتقد أن أعداد كبيرة من سكان هذه القرى، والذين غالبيتهم أتباع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، قد تم خطفهم. و وفقاً لوسائل إعلام ال(PYD) فإن حوالي أربعين مدنيا قتلوا في هذه المعارك، بيد أن المواد التي تم عرضها في هذا السياق هي صور قديمة لقتلى مدنيين في اللاذقية و فيديو من حداد (50 كيلو مترا جنوب القحطانية [تربسيبي]). وصرّح مصدر مقرب من ال(FSA) للـ كردووتش قائلا: »لم تشارك الوحدات الكردية في ال(FSA) في المعارك ضد لواء جبهة الأكراد. لكن ما أن سيطر الجيش الحر على هذه القرى حتى سلّم إدارتها للوحدات الكردية، ومن بينها كتيبة آزادي.« ولواء جبهة الأكراد هو وحدة عسكرية تابعة لل(PYD) دون أن يعلن ذلك رسميا. وفي شباط (فبراير) 2013 قاتل هذا اللواء في حلب إلى جانب ال(FSA) ضد القوات النظامية لمدة قصيرة [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 13 آب (أغسطس) 2013 – في 9 آب (أغسطس) 2013 إعتقلت عناصر من جهاز الأمن (الأسايش) التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) عضوَ المجلس الوطني الكردي ولات محمد أمين في عامودا بعد إدلائه بتصريحات مناوئة لل(PYD) أثناء مقابلة تلفزيونية أجريت معه ، ليُفرج عنه بعد ساعات من إعتقاله. وقال الناشط للـ كردووتش: »يزعم ال(PYD) مقتل أحد عناصر وحدات الحماية الشعبية (YPG) في الإنفجار الذي شهدته عامودا في 7 آب (أغسطس). ولكني شكّكت في المقابلة بأن تكون شهدت عامودا أي تفجير. الأسايش أخذتني أولا إلى مكانا التفجير المزعوم وأرتني آثاره، ثم إصطحبوني إلى المقبرة، تحديدا إلى قبر أحد أعضاء ال(YPG) والذي يفترض أن يكون قد سقط في الإنفجار وفق إدعائهم. والآن اتضح لي أنه كان هناك إنفجار وقتيل. لكني لست متأكدا رغم ذلك من سقوط القتيل في مكان الإنفجار المشار إليه.« وأوضح ناشط آخر للـ كردووتش: »نظن أن ال(PYD) قد افتعل عددا من التفجيرات في 6 و7 آب (أغسطس) ليمنع الناس من التجمعات الكبيرة في اليوم الأربعين بعد حمام الدم الذي شهدته عامودا [لمزيد من التفاصيل]. نحن لدينا معلومات تقول أن مقاتل ال(YPG) لم يُقتل في مكان الإنفجار، بل في مكان آخر.«

ShareThis

كردووتش، 13 آب (أغسطس) 2013 – في 7 آب (أغسطس) 2013 أفرجت إدارة الأمن السياسي عن أحمد عبد القادر سيمو [للمزيد من المعلومات] بعد شهرين من إعتقاله. وسيمو (مواليد تل تمرـ متزوج وله إبنان، ويُعرف بلقب خبات سيمو) عضو في الأمانة العامة في المجلس الوطني الكردي وعضو فاعل في اللجنة المحلية في حي ركن الدين الدمشقي. وصرّح سيمو للـ كردووتش: »لقد عُذِّبت على نحو وحشي ووضِعت مع أربعين معتقل آخر في زنزانة ضيقة. كان هناك القليل من الطعام مع إنعدام الخدمات الطبية. وأثناء التحقيقات وُجّه إلي تهمة النشاط السياسي ومساعدة اللاجئين في دمشق.«

ShareThis

كردووتش، 12 آب (أغسطس) 2013 – في 7 آب (أغسطس) 2013 فرض حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) حظرا للتجول في عامودا والدرباسية بغية منع إحياء ذكرى ضحايا الهجمات التي شنها الحزب على مظاهرة عامودا نهاية حزيران (يونيو) 2013 في عامودا [لمزيد من المعلومات]، وفق ما أفاد به ناشط من الدرباسية للـ كردووتش. و بحسب التقاليد يتم زيارة قبر المتوفي بعد أربعين يوما على وفاته. وعُلل حظر التجول في عامودا بموت طفل في إنفجار قنبلة في نفس اليوم. وبالرغم من أن السكان لم يلتزموا بالحظر إلا أنه لم يتم تسجيل أي اشتباكات.

ShareThis

كردووتش، 12 آب (أغسطس) 2013 – في 5 آب (أغسطس) 2013 تمكّنت وحدات من الجيش السوري الحر (FSA) من السيطرة على أكبر قاعدة جوية سورية للحوامات في منّغ (15 كيلو مترا شرق عفرين). وكان ال(FSA) قد فرض حصارا على المطار منذ ما يزيد عن 6 أشهر، وكان جنود النظام المحاصرون فيه يتم دعمهم بالغذاء والذخيرة عن طريق الجو فقط. وبعد فتح المطار فرّ حوالي 70 جنديا إلى عفرين حيث تمت معالجتهم في المشفى هناك. وتتحدث معلومات غير مؤكدة عن أن مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والذين يسيطرون على عفرين هم من أجلوا الجنود الجرحى. ويُقر ال(PYD) بأنه استطاع أن يصادر خمس دبابات سورية.

ShareThis

كردووتش، 7 آب (أغسطس) 2013 – في 22 تموز (يوليو) 2013 قُتلت الطفلة نالين محمد تكراك ذات الأحد عشر عاما عندما سقطت صواريخ على بيت في جنوب رأس العين (سيري كانيه). وأُصيب في القصف العديد من أفراد العائلة بجروح بالغة. وفي 28 تموز (يوليو) توفيت شيرين، أخت نالين ذات العشرة أعوام، متأثرة بجراحها. ويُعتقد أن الصواريخ أطلقت من قبل جبهة النصرة الإسلامية والتي أُخرجت من المدينة في تموز (يوليو) إثر معارك مع وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) [لمزيد من المعلومات]. وما زالت جبهة النصرة تسيطر على العديد من القرى جنوب وغرب المدينة وتخوض معارك متفرقة مع ال(YPG).

ShareThis

كردووتش، 7 آب (أغسطس) 2013 – في الصباح الباكر من 30 تموز (يونيو) 2013 لقي عضو الهيئة الكردية العليا ومجلس شعب غرب كردستان عيسى حسو (مواليد 1954، متزوج وله 10 أبناء) حتفه في إنفجار قنبلة وضعت في سيارته. ولم يُعرف أي شيء عن خلفية هذا الإعتداء.

ShareThis

كردووتش، 7 آب (أغسطس) 2013 – في 24 تموز (يوليو) 2013 جرى إجتماع بين أعضاء اللجان المحلية التابعة للمجلس الوطني الكردي وأخرى تابعة لمجلس شعب غرب كردستان في عين العرب (كوباني). ووفق ما ذُكر في بيان صادر عن اللجنة المحلية للمجلس الوطني الكردي اتفق الطرفان على تشكيل لجنة سياسية مشتركة لإدارة مدينة عين العرب بهدف حماية السلم الأهلي في المناطق الكردية. وكانت اللجنة المحلية التابعة للمجلس الوطني الكردي في عين العرب قد خرجت من الهيئة الكردية العليا والتي يتمثل فيها كلاً من مجلس شعب غرب كردستان و المجلس الوطني الكردي بنصف أعضائها، احتجاجا على الهجمات التي شنتها قوات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في عامودا [لمزيد من المعلومات]. وجرى هذا الإجتماع في ظل المعارك المتزايدة بين ال(YPG) والكتائب الإسلامية التابعة للجيش السوري الحر (FSA)، خصوصا في تل أبيض المجاورة [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 6 آب (أغسطس) 2013 – في 30 تموز (يوليو) 2013 أفرج الأسايش – جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) – عن عبد الرحيم تيخوبي، وهو عضو في تنسيقية شباب عامودا، بعد أن كان قد خُطف من قبل الأسايش في 8 تموز (يوليو) 2013 [لمزيد من المعلومات]. وأفاد تيخوبي للـ كردووتش: »فقط في اليوم الأول تعرضت لضرب خفيف. لكنهم هددوني وحاولوا أن يعرفوا من خلالي مكان إقامة ناشطين هاربين ليقبضوا عليهم. ولدى إفراجهم عني طلبوا مني التوقف عن ممارسة النشاطات السيئة، وهم قصدوا في الواقع إيقاف النشاطات التي لا تتفق مع سياسات ال(PYD).«

ShareThis

كردووتش، 6 آب (أغسطس) 2013 – شهدت مناطق قريبة من حقل السويدية النفطي 2 القريب من المعبدة (كركي لكي) والواقع على بعد 20 كيلو مترا جنوب تل عدس(غر زيرو)، و مناطق أخرى قريبة من حقل السويدية النفطي 3 على بعد 13 كيلو مترا جنوب تل عدس(غر زيرو)، معارك عنيفة بين مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من جهة، ووحدات إٍسلامية متنوعة تابعة للجيش السوري الحرّ (FSA) في الفترة الممتدة بين 16 و19 تموز (يوليو) 2013. وذكرت ال(YPG) أن أربعة من مقاتليها سقطوا جراء هذه المعارك. كما اندلعت معارك أخرى بالقرب من قرى حداد وتل حميرة، 25 كيلو مترا جنوب القحطانية (تربيسبي)، حيث يمتد أنبوب نفطي تقوم ال(YPG) بحمايته. وإعتبارا من 23 تموز (يوليو) توسعت رقعة المعارك لتشمل القرى المحيطة جنوب القحطانية والمعبدة. ويروي ناشطون أن العشرات من مقاتلي ال(YPG) أسعفوا إلى مشافي المالكية والقامشلي وعولجوا من قبل فرق ال(YPG/PYD) الطبية. وقال ناشط آخر من القحطانية للـ كردووتش: »لقد بادرت ال(YPG) بالهجوم على الكتائب الإسلامية، وليس العكس. وحاول مقاتلوهم الهروب، فهم هنا لمحاربة النظام، و ليس الكرد.«

ShareThis

كردووتش، 4 آب (أغسطس) 2013 – في 27 تموز (يوليو) 2013 انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من مديرية الجمارك في القامشلي مما أسفر عن جرح العديد من الأشخاص. ولم تتوفر حتى الآن أي معلومات مؤكدة عن خلفية هذا التفجير.

ShareThis

كردووتش، 4 آب (أغسطس) 2013 – في 27 تموز (يوليو) 2013 قامت عناصر من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإختطاف كلٍّ من عزيز حبش و وحيد حبش من مكان عملهما. والمختطفان عضوان في إتحاد تنسيقيات شباب الكرد في سوريا.

ShareThis

« كردووتش، 1 آب (اغسطس) 2013 – في 18 تموز (يوليو) 2013 نشرت صفحة أخبار رحاب على شبكة الإنترنت مسودة الدستور الذي صاغه حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) تحت عنوان »العقد الإجتماعي لغرب كردستان«. وبالرغم من أن البند الثالث يؤكد على اعتبار سوريا دولة كاملة السيادة وعلى أن مناطق الإدارة الذاتية (»غرب كردستان«) مكوَّن مندمج، جغرافيا وإداريا، بالدولة السورية، فإن الصلاحيات القيادية الممنوحة لمنطقة الإدارة الذاتية في مشروع الدستور توحي بنزعة إستقلالية أكثر من الرغبة بإدارة ذاتية داخل الدولة السورية. فالمسودة تنص على إنشاء 21 وزارة منها وزارة للعدل والدفاع، بينما تغيب وزارة الخارجية عنها. ولا يحدد المشروع طبيعة العلاقة بين السلطة المركزية ومنطقة الإدارة الذاتية، بينما تبقى الصلاحيات ومجالات القرار غامضة بالكامل. ويفترض سريان القانون السوري فقط فيما لا يتناقض مع الدستور المقترح. ولا تحدد الورقة المناطق المدارة ذاتيا بشكل دقيق أيضا. وأفاد أحد الناشطين للـ كردووتش، بأن إصدار مسودة المشروع بعيد إعتداءات عامودا [لمزيد من المعلومات] والتي تراجع على إثرها تعاطف الشعب الكردي مع ال(PYD) يوحي بأن »الهدف من خدمة التطلعات القومية الكردية هو إستعادة شيء من هذا الدعم المفقود.« ومما يرجّح حصول توافق مع الحكومة السورية على هذا المشروع هو ما صرح به عمر أوسي، النائب في مجلس الشعب السوري وأمين »المبادرة الوطنية للكرد السوريين« القريبة من النظام، من نفي لوجود مخططات من قبل ال(PYD) لفصل المناطق الكردية وتأكيده أن هذا الإقتراح لا يرمي إلا »لإنشاء إدارة مؤقتة إلى حين تجاوز الأزمة«. وتنص المادة 56 على إجراء إستفتاء عام على الدستور بعد الإعتراف به من قبل الهيئة الكردية العليا. أما إنتخابات البرلمان فتنص المادة 59 على إجرائها في غضون 60 يوما بعد قبول الدستور. ويتناقض مشروع الدستور مباشرة مع موقف ال(PYD) الذي عبر عنه رئيسه صالح مسلم محمد في كانون الأول (نوفمبر) 2011 للـ كردووتش، والذي يرفض فيه الحزب تلك التصورات التقليدية مثل »الفيدرالية والكونفيدرالية والحكم الذاتي والإستقلال.« [اقرأ المزيد].

 

ShareThis

كردووتش، 28 تموز (يوليو) 2013 – في 17 و18 تموز (يوليو) 2013 خُطف العديد من الكرد من على حواجز التفتيش في تل أبيض (كري سبي) من قبل وحدات إسلامية. ومن بين المخطوفين علي خلف ومحمد صالح جاويش وصالح خلف ومحمد ميرزا. وكانت الوحدات الإسلامية قد كثّفت وجودها في تل أبيض ونصبت العديد من حواجز التفتيش. وبظنّ ناشطون، كما أفادوا للـ كردووتش، أن هذه الهجمات والإعتداءات ،أو أخرى غيرها، على الكرد تأتي في سياق رد فعلهم على المعارك بين وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من جهة وجبهة النصرة من جهة أخرى في رأس العين (سري كانيه) [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 28 تموز (يوليو) 2013 – في 17 تموز (يوليو) 2013 لقي 5 مقاتلين من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) على الطريق بين تل تمر ورأس العين (سري كانيه) في معارك مع مقاتلي جبهة النصرة. ومن بين القتلى عضو الحزب اليساري الكردي في سوريا بزعامة محمد موسى.

ShareThis

كردووتش، 28 تموز (يوليو) 2013 – في 17 تموز (يوليو) 2013 إختطف إسلاميون تابعون لوحدات إسلامية 16 طالبا بين حلب وتل تمر، حيث كانو في طريق عودتهم من جامعة حمص.وأطلق سراح بعضهم في 20 تموز (يوليو)، فيما أفرج عن الباقين في اليوم التالي.

ShareThis

كردووتش، 28 تموز (يوليو) 2013 – في 13 تموز (يوليو) 2013 إختطف مقاتلون تابعون لوحدات إسلامية في حلب 18 مسافرا كرديا كانوا يستقلون حافلة قادمة من لبنان إلى عفرين. وفي 17 تموز (يوليو) تم الإفراج عن المخطوفين الذين روى بعضهم عن تعرضهم للتعذيب إثناء فترة الإختطاف.

ShareThis

كردووتش، 27 تموز (يوليو) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 13 تموز (يوليو) و19 تموز (يوليو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر (FSA) وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 19 تموز (يوليو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »رمضان شهر النصر والفتوحات«. ولم تشهد المناطق الكردية مظاهرات هذا الإسبوع.

ShareThis

كردووتش، 23 تموز (يوليو) 2013 – في 13 تموز (يوليو) 2013 تم الإفراج عن الدفعة الأخيرة ممن اعتُقلوا في سياق الهجمات التي شنتها وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في عامودا في 27 حزيران (يونيو) 2013 [لمزيد من المعلومات]. وأفاد العديد منهم للـ كردووتش أنهم تعرضوا في اليومين الأولين بعد الخطف لتعذيب وحشي، وأنهم لم يزَوَّدوا بالطعام والشراب. إضافة إلى ذلك لم يكن لديهم دورة مياه في زنزانة السجن، وبدلا منها كان عليهم إستعمال وعاء لقضاء حاجتهم.

ShareThis

كردووتش، 23 تموز (يوليو) 2013 – في 16 تموز (يوليو) 2013 تجددت المعارك العنيفة في رأس العين (سري كانيه) بين مجموعات من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وجبهة النصرة الإسلامية. واعتبارا من 17 تموز (يوليو) تمكنت ال(YPG) من السيطرة على كل المدينة والمعبر الحدودي السوري التركي أيضا. وبقيت المدينة مقسمة إلى منطقتين منذ توقيع الإتفاق المشترك في شباط (فبراير) [للمزيد من المعلومات]، حيث سيطرت بموجبه ال(YPG) على أحدهما وبقي الآخر تحت سلطة جبهة النصرة. وفي مقابلة مع الـ كردووتش في 30 آذار (مارس) 2013 [اقراء المزيد] نفى صالح مسلم محمد، رئيس ال(PYD)، وجود مقاتلين من جبهة النصرة في رأس العين. وفي الإشتباكات الأخيرة سقط ما لا يقل عن ثلاثة مقاتلين من جبهة النصرة.

ShareThis

كردووتش، 21 تموز (يوليو) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 6 تموز (يوليو) و12 تموز (يوليو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر (FSA) وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 12 تموز (يوليو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »حتى نغير ما بأنفسنا«. وشهدت القامشلي مظاهرة واحدة صغيرة هذا الإسبوع في حي منير حبيب. وبعد أن قررت الحركات الشبابية في مدينة عامودا التوقف عن تنظيم المظاهرات لـ »حماية السلم الأهلي« و»إيقاف سفك الدم الكردي«، أعلنت الكثير من المجموعات الشبابية في القامشلي ومناطق أخرى تضامنها مع هذا القرار وإلتزامها به. ودفعت الهجمات التي شنها حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) على مظاهرات عامودا في نهاية حزيران (يونيو) الكثير من المجموعات الأخرى لتجميد نشاطها السياسي.

ShareThis

كردووتش، 18 تموز (يوليو) 2013 – في 8 تموز (يوليو) 2013 اختُطف عبد الرحيم تخوبي، عضو في تنسيقية شباب عامودا من منزله من قبل عناصر الأسايش (جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي [PYD]). وكان رئيس ال(PYD)، صالح مسلم محمد، قد اعتبر ،في مقابلة معه، التعاونَ مع تنسيقية شباب عامودا بمثابة الخيانة. ومنذ أن هاجمت لجان الحماية الشعبية (YPG) التابعة لل(PYD) مظاهرة عامودا في 27 حزيران (يونيو) 2013 [لمزيد من المعلومات] يتعرض أعضاء من هذه المجموعة الشبابية للملاحقة من قبل ال(PYD).

ShareThis

كردووتش، 18 تموز (يوليو) 2013 – في 10 تموز (يوليو) 2013 قام مجهولون بإحراق مدخل مكتب الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة نصر الدين ابراهيم في عين العرب (كوباني). ولم تُعرف خلفية الإعتداء حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 18 تموز (يوليو) 2013 – في 5 تموز (يوليو) 2013 احترق مكتب حركة الشباب الكرد في الجوادية بكامله، دون أن يُعرف سبب الحريق حتى الآن. وأفاد عضو حركة الشباب للـ كردووتش: »ليس لدنا أدلة ضد أحد.« وفي الأسابيع الماضية قام أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإحراق العديد من مرافق عائدة لمنظمات وأحزاب المجلس الوطني الكردي.

ShareThis

كردووتش، 15 تموز (يوليو) 2013 – أفرج الأسايش (جهاز الأمن الخاص بحزب الإتحاد الديمقراطي [PYD]) عما لا يقل عن 49 ناشطا مختطفا من عامودا ومحيطها و ذلك على دفعات بين 2 و10 تموز (يوليو) 2013. ففي 2 تموز (يوليو) أُفرج عن 10، وفي 4 تموز (يوليو) أطلق سراح 15، وأعقب ذلك الإفراج عن 6 ناشطين في 6 حزيران، وعن 18 آخرين في 10 تموز (يوليو). ولا يزال عدد المخطوفين والمفرج عنهم غير معلوم بشكل دقيق بسبب عزل عامودا عن الخارج من قبل ال(PYD). كما مُنعت منظمات حقوق الإنسان – ومجموعات أخرى مستقلة – من دخول المدينة. ويُذكر أن محمد خير بنجو، عضو مكتب سياسي في حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي)، ليس من بين المفرج عنهم.

ShareThis

كردووتش، 12 تموز (يوليو) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 29 حزيران (يونيو) و5 تموز (يوليو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر (FSA) وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 5 تموز (يوليو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »تنبّهوا واستفيقوا أيتها الكتائب«. وشهدت القامشلي أيضا مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها مجموعات شبابية متنوعة) وحي منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وطالبت المظاهرتان بمحاكمة المسؤولين عن سقوط ضحايا عامودا في 27 حزيران (يونيو) 2013 [لمزيد من المعلومات]، دون أن تُسجّل أية حادثة. وإمتنع المجلس الوطني الكردي عن تنظيم مظاهرات في المناطق الكردية جراء الأوضاع المتوترة المخيمة هناك. كما غابت الإحتجاجات عن عامودا للمرة الأولى منذ بداية موجة الإحتجاجات منذ ما يزيد عن العامين. وقام مقاتلو وحدات الحماية الشعبية (PYD) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بنصب العديد من حواجز التفتيش في المدينة، كما تمركز القناصة على سطوح المنازل وعلى منارة الجامع الكبير.

ShareThis

كردووتش، 9 تموز (يوليو) 2013 – في 28 حزيران (يونيو) 2013 قام مقاتلون من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإختطاف هشام شيخو (مولود في عامودا، متزوج وله طفلان) أثناء عودته من العمل إلى منزله. وشيخو ممرض في مشفى داري وعضو في إتحاد تنسيقيات الشباب الكردي في سوريا. وكان شيخو قد قدّم العناية الطبية لعدة متظاهرين أصيبوا في في الهجوم الذي شنته ال(YPG) على المظاهرة التي شهدتها عامودا في 27 حزيران (يونيو) 2013 [للمزيد من المعلومات]. وتم الإفراج عن هشام شيخو في 2 تموز (يوليو) 2013.

ShareThis

كردووتش، 9 تموز (يوليو) 2013 – في 1 تموز (يوليو) 2013 قام مسلحون تابعون لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بالهجوم على مشفى داري في عامودا، حيث تم الإعتداء على العديد من الأطباء والممرضين، من بينهم الطبيب أحمد حمو داري. ويُذكر أن المشفى كان قد استقبل بعض المتظاهرين الذين تعرضوا للإصابة أثناء الإعتداء الذي نفذته وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لل(PYD) على المظاهرة التي شهدتها عامودا في 27 حزيران (يونيو) 2013 [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 7 تموز (يوليو) 2013 – قررت لجان المجلس الوطني الكردي المحلية في عامودا وعين العرب (كوباني) والحسكة ورأس العين (سيري كانيه) والقحطانية (تربيسبي) ومعبدا (كركي لكي)، إضافة إلى ثلاث لجان أُخرى في القامشلي ، ترك الهيئة الكردية العليا وذلك ردا على تكرار إعتداءات حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) على السياسيين والنشطاء. وبموازاة ذلك جمّد حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) وثلاثة أعضاء قياديين في المجلس الوطني الكردي - و هم اسماعيل حمي(حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي)) وبشار أمين (حزب الحرية الكردي في سوريا [آزادي] ) وسعود ملا (الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا [البارتي] بزعامة عبد الحكيم بشار) – عضويتهم في الهيئة لنفس الأسباب.

ShareThis

كردووتش، 5 تموز (يوليو) 2013 - - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 22 حزيران (يونيو) و28 حزيران (يونيو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر (FSA) وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 28 حزيران (يونيو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »ثورة متقدة ومعارضة مقعدة«. وشهدت القامشلي مظاهرتين مناهضتين لل(PYD)، حيث طالب المشاركون بمحاسبة المسؤولين عن قتلى عامودا الذين سقطوا في 27 حزيران (يونيو) 2013 [للمزيد من المعلومات]. وتعرضت مظاهرة حي العنترية (نظمتها مجموعات شبابية مختلفة) لإعتداءات من قبل عشرات المسلحين التابعين لل(PYD)، حيث أطلق هؤلاء النار في الهواء وخرّبوا مكبرات وأجهزة الصوت والموسيقى. كما احتجزوا السيارة التي كانت تحمل تلك الأجهزة. وفي اليوم التالي أعيدت السيارة إلى مالكها بعد تعرضها لأضرار كبيرة. وتم إنهاء المظاهرة بعد الإعتداء. وفي حي منير حبيب بقيت المظاهرة الثانية سلمية والتي نظمها المجلس الوطني الكردي. ولم تشهد المدن الكردية الأخرى أية مظاهرات بسبب التوتر السائد.

ShareThis

كردووتش، 5 تموز (يوليو) 2013 – في 5 تموز (يوليو) 2013 قامت عناصر من المخابرات العسكرية بإعتقال كل من محمد صديق عثمان وراكان موسى البالغين من العمر 16 عاما، وذلك من منزل عائلة عثمان في دمشق. ولم تتوفر معلومات حتى الآن عن مكان إعتقالهما.

ShareThis

كردووتش، 5 تموز (يوليو) 2013 – في 28 حزيران (يونيو) 2013 أحرق ال(PYD) في القامشلي – إلى جانب غرف جمعية روني النسائية ومركز الظلال الشبابي [لمزيد من المعلومات] – أكاديمية اللغات والإستشارة (آزادي) ومكاتب الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار. ومنذ تاريخ 27 حزيران (يونيو) 2013 يستهدف ال(PYD) مؤسسات وأشخاص يعتبرهم مناوئين ومنافسين له.

ShareThis

كردووتش، 4 تموز (يوليو) 2013 – في 28 حزيران (يونيو) 2013 قام مقاتلون من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بمداهمة قرى الجوهرية وجرنك غرب عامودا وتفتيش الكثير من المنازل. وخُطف في سياق هذه العملية ما لا يقل عن 15 شخصا غالبيتهم من أعضاء حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي). ومنذ 27 حزيران (يونيو) [للمزيد من المعلومات] يتم إختطاف سياسيين وناشطين من عامودا والقرى المحيطة دون أن يتوفر حتى الآن عدد دقيق لهم. ومن ناحية أخرى تخفّى المئات من الناشطين والسياسيين للحلول دون تعرضهم لإعتداءات ال(PYD) وميليشياتها.

ShareThis

كردووتش، 3 تموز (يوليو) 2013 – في 27 حزيران (يونيو) 2013 وقعت صدامات عنيفة بين مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ومتظاهرين كانوا يطالبون ال(PYD) بالإفراج عن ناشطين مختطفين من قبله [لمزيد من المعلومات]. وعند محاولة سيارات ال(YPG) إختراق المظاهرة تم قذفها بالحجارة، كما شتم المتظاهرون عناصر ال(YPG) ووصفوهم بالشبيحة (ميليشيا النظام). وفي أعقاب ذلك أطلق مقاتلو ال(YPG) النار على المتظاهرين مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل ، وهم نادر محمود خلو (15 عاما) وسعيد عبد الباقي سيدا (15 عاما) وبرزان قرنو (18 عاما) وشيخموس محمد علي (66 عاما) وعلي رنده (33 عاما) وشيخة عليكا البالغة من العمر 8 أعوام والتي قتلت عندما دعستها سيارة لل(YPG). ونصب مقاتلو ال(YPG) حواجز تفتيش في المدينة وقاموا بتسيير دوريات، كما قاموا بخطف عشرات الأشخاص. وعلمت الـ كردووتش من مصادر مختلفة أن ال(YPG) حاصرت المدينة ومنعت الأطباء من القامشلي من معالجة الجرحى في عامودا، كما قامت بفرض حظر تجول في المدينة. ومن ناحية أخرى قُتل أراس أحمد بنكو(36عاما) - وهو حارس مسلح للمكتب السياسي لحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) – بطلقة في الرأس على سطح المكتب. وداهم مقاتلو ال(YPG) المكتب السياسي للحزب واعتقلوا جميع الموجودين فيه، حيث تواجد فيه آنذاك ما بين 50 و 70 شخصا أغلبهم من أتباع الحزب. ومن بين المختطفين العديد من أعضاء القيادة الحزبية، منهم محمد خيرو بنكو(عضو مكتب السياسي وعم الضحية آراس أحمد بنكو). وخُرّبت جميع التجهيزات التي كانت في المكتب، كما حُرق مكتب حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) بزعامة مصطفى جمعة وخيمة المضربين عن الطعام في مركز مدينة عامودا [للمزيد من المعلومات]. ومن أجل منع تحول جنازات الضحايا إلى مظاهرات حاشدة ضد ال(PYD) أُجبر ذوي القتلى على دفن ضحاياهم في إطار عائلي ضيق فقط.

ShareThis

كردووتش، 3 تموز (يوليو) 2013 – في الصباح الباكر من 28 حزيران (يونيو) 2013 احترق مركز »ظلال« الشبابي المستقل في القامشلي. ووفق أحد الشهود العيان فإن أتباعا لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) تسللوا إلى المبنى وأضرموا فيه النيران. وأفاد الشاهد للـ كردووتش: »لو أنني حاولت منعهم من ذلك لقتلوني«. ووفق شهادات ناشطين من المركز الشبابي والذين كانو قد سارعوا إلى مكان الإعتداء لإطفاء النيران فإن سيارة لل(PYD) كانت قد مرّت من أمامهم دون أن تتوقف لمساعدتهم. وكُتب على أحد جدران المركز: »رودي، أنت ميت«. ورودي ابراهيم (مواليد 1977، متزوج وله ثلاثة أبناء) هو مدير المركز. ومن ناحية أخرى تم أيضا إحراق غرف المركز النسائي »روني« في القامشلي والذي تعمل فيه زوجة ابراهيم بتاريخ 28 حزيران (يونيو) 2013.

ShareThis

 كردووتش، 2 تموز (يوليو) 2013 – في 24 حزيران (يونيو) 2013 اعتبرت اللجنة المركزية في حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) أن الإتحاد السياسي الديمقراطي الكردي – سوريا قد فشِل. وتضمن موقف الحزب إتهاما لبعض المشاركين في الإتحاد السياسي، وبخاصة ممثلي الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار، بأنهم لم يدعموا فعليا هذا المشروع.

ShareThis

كردووتش، 2 تموز (يوليو) 2013- في 26 حزيران (يونيو) 2013 قام جهاز أمن حزب الإتحاد الديمقراطي ال(PYD) المسمى (أسايش) بالإفراج عم درسيم أدهم عمر في عامودا، وعمر عضو في كتيبة شهداء تحسين مامو التابعة لحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي). وكان قد اعتقل مع اثنين من الناشطين من قبل مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لل(PYD) [لمزيد من المعلومات] و ذلك في 17 من حزيران (يونيو). أما الناشطان الآخران فما يزالان قيد الإعتقال حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 30 حزيران (يونيو) 2013 – في 24 حزيران (يونيو) 2013 نظمت العشرات من الناشطات مظاهرة في مركز مدينة عفرين تطالب بالمزيد من الحرية والديمقراطية وبإنهاء الحرب. وتعرضت المتظاهرات لهجوم من قبل عناصر في جهاز أمن ال(PYD) المسمى (أسايش) حيث تم إحتجاز العشرات منهن لعدة ساعات، فيما بقيت كل من فيروز وبيروز ديكو في الحجز حتى 27 حزيران (يونيو). ويذكر أن المظاهرة تعرضت لهذا الإعتداء على الرغم من أنها لم تشهد أي انتقاد علني لل(PYD).

ShareThis

كردووتش، 29 حزيران (يونيو) 2013 - - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 15 حزيران (يونيو) و21 حزيران (يونيو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر (FSA) وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 21 حزيران (يونيو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »نصرة الشام بالأٌفعال لا بالأقوال«. ونظّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مظاهر وحيدة في عامودا ضد هجوم الجيش الحر (FSA) على مواقع ال(YPG) التابعة لل(PYD) في عفرين. وشهدت القامشلي أيضا مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها المجموعات الشبابية متنوعة) وحي منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ضد إعتداءات ال(PYD) على الناشطين. وفي عامودا تظاهر ناشطون مدعومون من المجلس الوطني الكردي ضد ال(PYD) [لمزيد من المعلومات]. كما نظّم المجلس الوطني الكردي مظاهرات في عين العرب (كوباني) والدرباسية تدين سلوك ال(PYD). ولم يسجل في كل من معبدا (كركي لكي) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) وعفرين وأحياء حلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 29 حزيران (يونيو) 2013 – في 23 حزيران (يونيو) 2013 فرض مقاتلو وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) حصارا على قرية تل غزال بالقرب من عين العرب (كوباني) ونصبوا العديد من حواجز التفتيش. وفي نفس اليوم، وعلى أحد تلك الحواجز، أُطلق مقاتلو ال(YPG) النار على كل من هيوي عبدو حمو وإبنه مصطفى عبدو حمو أثناء ركوبهم سيارتهم مما أدى إلى مقتلهما. ووقع الحادث إثر عدم توقف الأب وإبنه على الحاجز أثناء توجههم إلى القرية. وعندما هرع أهل القرية لإنقاذ الشخصين أطلق مقاتلو ال(YPG) النار عليهم أيضا مما أسفر عن مقتل محمود عمر وجرح ستة أشخاص آخرين. وأفاد أحد النشطاء للـ كردووتش: »هذه القرية ما فتئت تكون خنجرا في خاصرة ال(PYD)، فهي تُعدّ من القرى القليلة في عين العرب التي لا تخضع لسيطرته. غالبية سكانها أعضاء في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار وحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا بزعامة الشيخ آلي، وكذلك في جناحي حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) وتيار المستقبل الكردي في سوريا. يريد ال(PYD) إرهاب أهل القرية. وهو كان قد أصدر أمرا بالبحث عن أربعة أعضاء في أحزاب من القرية هم: علي تمي (تيار المستقبل) وهارون محمد علي (جناح آزادي بزعامة مصطفى خضر أوسو) وومصطفى عطا (جناح آزادي بزعامة مصطفى جمعة) وعزيز شاهين (البارتي).«

ShareThis

كردووتش، 27 حزيران (يونيو) 2013 – منذ حادثة الخطف التي قام بها مقاتلون من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بحق ثلاثة ناشطين كُرد بتاريخ 17 حزيران (يونيو) 2013 [لمزيد من المعلومات] تنظم مجموعات شبابية – مدعومة من المجلس الوطني الكردي – مظاهرات يومية تطالب بالإفراج عن المخطوفين ووقف إعتداءات ال(PYD). وفي 20 حزيران (يونيو) نصب عشرات الناشطين خيَم في وسط مدينة عامودا حيث أعلنوا عن دخولهم في إضراب عن الطعام .وفي 21 حزيران (يونيو) نظّم أنصار ال(PYD) مظاهرة مضادة وقد حاولوا الإعتداء على مظاهرة الناشطين عند إقتراب الحشدين من بعضهما البعض. وحال دون ذلك تدخل عناصر من جهاز أمن ال(PYD) المسمى (الأسايش) حيث قام بإبعاد المهاجمين من المظاهرة. ومن ناحية أخرى شهدت مدينة عين العرب(كوباني) مظاهرة في 21 حزيران (يونيو) طالبت بإنهاء إعتداءات ال(PYD).

ShareThis

كردووتش، 27 حزيران (يونيو) – في 23 حزيران (يونيو) 2013 قام مقاتلون من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإختطاف عثمان بطل، العضو في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار، من على حاجز تفتيش في الشيخ حديد (شية)، والتي تبعد جوالي 30 كيلومترا غرب عفرين. واعتقل بطل في مبنى لجهاز أمن ال(PYD) المسمى (أسايش) حيث تم التحقيق معه واتُهم، مع حزبه، بالخيانة والعمالة للعدو. وفي نفس اليوم الذي أُفرج فيه عنه تعرض بطل لإعتداء وحشي من قبل ستة أشخاص مما أسفر عن كسر ساقه وإثنين من أضلاع صدره. كما تعرض لجروح بالغة في الوجه والظهر. وفي بيان أصدره (البارتي) حملت مسؤولية الإعتداء لل(PYD) و ال(YPG).

ShareThis

كردووتش، 26 حزيران (يونيو) 2013 – في 15 حزيران (يونيو) 2013 تعرض إدريس مقداد، العضو في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار، للخطف من قبل مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). وكان المقداد في طريقه إلى عفرين للمشاركة في حفل الذكرى السادسة والخمسين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (KDPS) [للمزيد من المعلومات].

ShareThis

الكردووتش، 26 حزيران (يونيو) 2013 - في 10 حزيران (يونيو) 2013 قامت عناصر من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإختطاف 6 أعضاء من الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار من على حواجز في مدينة عفرين وهم: محمد أحمد مقداد ومحمد حسن مقداد وعماد حسن مقداد ومصطفى موسى وسلام سليمان شبابو وصلاح رشيد. والمخطوفون كانوا جميعا في طريقهم إلى عفرين.

ShareThis

كردووتش، 25 حزيران (يونيو) 2013 – في 14 حزيران (يونيو) 2013 احتفل الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار بالذكرى السادسة والخمسين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكردي (KDPS) بصفته أول حزب سوري كردي، وذلك في المالكية والسويدية (30 كيلومترا جنوب المالكية) وعفرين. كما احتفل الحزب التقدمي الديمقراطي الكردي في سوريا بهذه المناسبة بنفس التاريخ في القامشلي وفي 17 حزيران (يونيو) في عامودا. ويرى الحزبان نفسيهما كوريثين شرعيين لل(KDPS). وفي عفرين هاجم العشرات من أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) حفل (البارتي) مستخدمين العصي والسكاكين، كما استهدفوا المنصة مما أدى إلى إيقاف الحفل.

ShareThis

كردووتش، 23 حزيران (يونيو) 2013 - - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 8 حزيران (يونيو) و14حزيران (يونيو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر (FSA) وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 14 حزيران (يونيو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »المشروع الصفوي تهديد للأمة« والذي عبروا من خلاله عن رفضهم للتدخل الإيراني في المعارك في سوريا. ونظّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مظاهر وحيدة في القامشلي تحت شعار »عفرين خطنا الأحمر«. وشهدت القامشلي أيضا مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها المجموعات الشبابية متنوعة) وحي منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي عامودا خرجت مظاهرة مناهضة للنظام نظّمهتها مجموعات شبابية متنوعة بينها آفاهي.

ShareThis

كردووتش 22 حزيران (يونيو) – في 16 حزيران (يونيو) 2013 قامت عناصر من الأسايش – وهي جهاز الأمن التابع لحزب الأتحاد الديمقراطي (PYD) – بإختطاف آراس حسين عبدالله، وهو عضو في حزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار، من على المعبر الحدودي فايش خابور (شرق المالكية [ديريك]) لدى عودته من كردستان العراق إلى سوريا.

ShareThis

كردووتش، 20 حزيران (يونيو) 2013 – في 17 حزيران (يونيو) 2013 قام مقاتلو وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإختطاف ولات اسماعيل العمري (ناشط ومتعاطف مع المجلس الوطني الكردي) وسربست نجاري (عضو تنسيقية عامودا) و درسيم أدهم عمر (عضو في كتيبة الشهيد تحسين ممو التابعة لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا [يكيتي]). وجاءت عمليات الخطف هذه في إطار حملة واسعة يقوم بها ال(YPG) في عامودا، حيث أقامت العديد من الحواجز وفتشت متاجر وشقق سكنية كثيرة. على إثر ذلك دعت عدة منظمات شبابية وكذلك المجلس الوطني الكردي إلى تظاهرات احتجاجية على هذه العملية في عامودا مابين  17 و 20  حزيران (يونيو). أما وسائل الإعلام القريبة من ال(PYD) فتكلمت عن حملة واسعة ضد تجار المخدرات.

ShareThis

كردووتش، 20 حزيران (يونيو) 2013 – في 5 حزيران (يونيو) 2013 قام مقاتلو وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في عفرين بإختطاف العديد من أعضاء حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) بزعامة مصطفى جمعة وهم: فريد محمد وبيشنغ محمد وفتحي قاسو وأحمد بكر وشيخ محمد حمدوش وحسين زكريا فقي وعمر محمد عالو وحميد محمد وياسر رزقو وعماد حسن مقداد ومحمد حسن كنجو وعمر محمد عالو وحميد محمد. وقد تم الإفراج عن المخطوفين المذكورين في نفس اليوم. وتتعلق عمليات الخطف هذه بالمعارك الدائرة بين ال(YPG) من جهة والجيش السوري الحرّ من جهة أخرى في عفرين. ويتهم ال(PYD) ال(آزادي) بالتعاون مع ال(FSA).

ShareThis

كردووتش، 17 حزيران (يونيو) 2013 – في 12 حزيران (يونيو) 2013 قُتل عدنان شيخ محمد (مواليد 1977، عين العرب [كوباني]، متزوج وله 5 أبناء)، عضو في لجنة المحافظة في الحزب التقدمي الديمقراطي الكردي في سوريا وفي لواء جبهة الكرد التابعة للجيش السوري الحر (FSA)، وذلك في غارة جوية نفذها الطيران الحربي السوري على مدينة الرقة. ونظّم الحزب التقدمي جنازة سبقت دفن محمد في عين العرب في 13 حزيران (يونيو) 2013.

ShareThis

كردووتش، 14 حزيران (يونيو) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 1 حزيران (يونيو) و7 حزيران (يونيو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر (FSA) وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 7 حزيران (يونيو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »القصير والغوطة، إرادة لا تنكسر«. ونظّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مظاهر وحيدة في الحسكة إحتجاجا على هجمات الجيش السوري الحرّ (FSA) على مواقع ال(YPG) في عفرين [لمزيد من التفاصيل]. وشهدت القامشلي أيضا مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها المجموعات الشبابية متنوعة) وحي منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي عامودا خرجت مظاهرة مناهضة للنظام نظّمهتها مجموعات شبابية متنوعة بينها أفاهي. وفي رأس العين (سيري كانيه) نظّم حزب الوحدة الكردي الديمقراطي في سوريا (يكيتي الديمقراطي) مظاهرة يوم الثلاثاء طالب فيها بإنهاء المعارك في عفرين. ونظّم المجلس الوطني الكردي مظاهرة في كل من عين العرب (كوباني) والدرباسية. أما المظاهرة الأسبوعية في المالكية فقد نظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. وفي يوم الثلاثاء الواقع في 4 حزيران (يونيو) 2013 نظّم الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار إحتجاجا في المالكية طالب من خلاله بالإفراج عن كل المعتقلين السياسيين من سجون النظام وال(PYD). . ولم يسجل في كل من معبدا (كركي لكي) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) عفرين وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 14 حزيران (يونيو) 2013 – في 29 أيار (مايو) 2013 أفرج عن شبال محمد أمين ابراهيم (مواليد 1978، في القامشلي، متزوج وله ثلاثة أبناء)، بعد أن كان قد اعتقل في 22 أيلول (سبتمبر) 2011 جراء مشاركته في مظاهرات. كما وجهت إليه إتهامات بناء على المادتين 335 و336 من قانون العقوبات [للمزيد من المعلومات]. وأفاد ابراهيم للـ كردووتش: »لم يُسمح لي في فترة إعتقالي أن أرى أحدا من معارفي أو أصدقائي، ولا حتى محاميا. تمكن أخي من زيارتي قبل قرابة الشهر فقط. في الشهور الخمسة الأولى تعرضت لتعذيب وحشي، ومازلت أعاني من مشاكل صحية.«

ShareThis

كردووتش، 13 حزيران (يونيو) 2013 – في 29 أيار (مايو) 2103 أفرجت الأسايش (جهاز الأمن) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) عن مسعود حسن، وهو عضو في الحزب الديمقراطي الكردي – سوريا بزعامة لازغين محمود فخري وقائد قوات التدخل الكردية، بعد أن كانت وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لل(PYD) قد إعتقلته في 15 آذار (مارس) 2013 [للمزيد من المعلومات]. وأفاد أحد أعضاء قوات التدخل الكردية للـ كردووتش: »أفرج عن حسن بعد توقيعه على إتفاق يتضمن حل قوات التدخل الكردية. لكن ال(YPG) نشرت بيانا يتضمن حلّ قوات التدخل ودمج أعضائها في ال(YPG). هذا ليس صحيحا. سنقوم بكل ما في وسعنا لحماية الشعب الكردي.«

ShareThis

كردووتش، 13 حزيران (يونيو) 2013 – في 29 نيسان (أبريل) 2013 قامت الأسايش (جهاز المخابرات) التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بالإفراج عن كل من ولات مراد حسو ومزكين محمد رمضان وأراس محمد صالح وجوان سليمان ياسين وادريس سليمان. وكانت وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) قد اختطفت الأعضاء المذكورين في كتيبة الشيخ معشوق الخزنوي التابعة لحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) مع مقاتلين آخرين في 17 نيسان (أبريل) 2013. وصرّح قائد الكتيبة ولات مراد حسو للـ كردووتش: »لم أتعرض للتعذيب. لكنهم أرهبوني ووضعوني في زنزانة منفردة لعدة أيام. ولدى التحقيق تم إتهامي بالإنتماء إلى منظمة غير شرعية.« وزعمت ال(YPG)أنها حققت معه باسم الهيئة الكردية العليا. والحقيقة أن الإفراج عنه وعن الأعضاء الآخرين تمّ إثر مبادرة من اللجنة العسكرية المختصة التابعة للهيئة الكردية العليا.، وهي اللجنة التي عُهد إليها بالإشراف على كتيبة الشيخ معشوق الخزنوي. ويقول حسو أن عدد أعضاء الكتيبة يقارب الـ 400 .

ShareThis

كردووتش، 10 حزيران (يونيو) 2013 – في 6 حزيران (يونيو) 2013 قامت عناصر من إدارة الأمن السياسي بإعتقال أحمد عبد القادر سيمو (مواليد تل تمر، متزوج وله إبنان، ويعرف باسم خبات سيمو) في حي ركن الدين الدمشقي ذي الغالبية الكردية. وسيمو عضو في الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي وعضو فاعل في اللجنة المحلية في ركن الدين.

ShareThis

كردووتش، 10 حزيران (يونيو) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 25 أيار (مايو) و31 أيار (مايو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر (FSA) وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 31 أيار (مايو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »مبادئ الثورة خط أحمر«. ونظّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بعد إنقطاع قصير عدة مظاهرات إحتجاجا على هجمات الجيش السوري الحرّ (FSA) على مواقع ال(YPG) في عفرين [لمزيد من التفاصيل]. وشهدت القامشلي أيضا مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها المجموعات الشبابية متنوعة) وحي منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ومن أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي (نظمها ال[PYD]). وفي عامودا خرجت مظاهرتان مناهضة للنظام نظّمهما ال(PYD) مجموعات شبابية متنوعة بينها أفاهي. وفي مدينة الحسكة خرجت أيضا مظاهرتان منفصلتان نظّمهما كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما مدن عين العرب (كوباني) ومعبدا (كركي لكي) فشهدت كل منها مظاهرتين اثنتين نظمهما المجلس الوطني الكردي وال(PYD). وفي كل من الدرباسية والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) نظم المجلس الوطني الكردي مظاهرة واحدة. أما المظاهرة الأسبوعية في كل من المالكية ومعبدا (كركي لكي) فقد نظمهما المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. وفضلا عن ذلك نظّم ال(PYD) يوم السبت مظاهرة في القحطانية (تربيسبي) وإحتجاجات أخرى في الدرباسية يوم الإثنين. . ولم يُسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 10 حزيران (يونيو) 2013 – في 23 أيار (مايو) 2013 اندلعت معارك بين وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والجيش السوري الحرّ (FSA) بالقرب من قريتَي نُبُّل والزهراء الشيعيتين (20 كيلو متر جنوب عفرين)، حيث سُجِّلت مشاركة كتائب كردية في المعارك إلى جانب ال(FSA). ويُذكر أن نُبُّل والزهراء تتعرضان لحصار من قبل ال(FSA) منذ أكثر من عام. ويتّهم الأخير ال(YPG) بأنها زوّدت الوحدات السورية ومقاتلي حزب الله المتمركزين في القريتين بالمُؤَن. ووفق أحد مراسلي الـ كردووتش فإن ال(FSA) طالب بداية بإيقاف إيصال المؤن إلى القريتين ، وما أن فشلت المفاوضات حتى فتحت ال(YPG) النار. وفي 24 و25 أيار (مايو) 2013 شن ال(FSA) هجوما على مواقع ال(YPG) في عدة قرى كردية. وفي 31 أيار (مايو) 2013 كما في 2 و3و6 حزيران (يونيو) 2013 وقعت معارك في شمال وشرق مدينة عفرين أسفرت عن مقتل العشرات من مقاتلي الطرفين. ومن بين قتلى ال(YPG) المقاتلة صلاح محمد (مواليد 1991، راجو، معرفة باسم سلاف). وفي الوقت الحاضر يسيطر ال(FSA) على كل الشوارع المؤدية إلى عفرين.

ShareThis

كردووتش، 8 حزيران (يونيو) 2013 – نُشرت رسالة في شبكة الإنترنت – تعتقد الـ كردووتش بصحتها - موجهة من وزير النفط والثروة المعدنية السوري إلى رئيس الوزراء تتحدث عن لقاء عقد بين ممثلين عن حزب العمال الكردستاني (PKK) ومدير شركة النفط الحكومية بتروليوم سوريا (SPC) ورئيس إدارة الأمن السياسي في الحسكة بتاريخ 17 أيلول (سبتمبر) 2012. ووفق الرسالة يطالب ال(PKK) بتسليمه مهمة حماية حقول النفط في المناطق الكردية. ويشير الوزير بتحقيق هذا الطلب بغاية تجنب المشاكل في المناطق الكردية والحفاظ على سير العمل في الحقول. ومن جانب آخر هدد ال(PKK) بمهاجمة حقول النفط في المناطق الكردية في حال رفض تسلّيم السيطرة عليها. ويذكر أن وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) القريب من ال(PKK) تقوم بحماية الرميلان من هجمات الجيش السوري الحرّ، وبهذه الطريقة تؤمن للنظام السوري منفذا إلى أكبر كميات النفط والموجودة في البلاد. ولهذا المنفذ أهمية حربية لأن سوريا تخضع لحصار اقتصادي عالمي ولا تستطيع استيراد النفط. ولقاء الخدمات الحماية يحصل ال(PYD) على أموال من النظام السوري وفق ما قاله موظف سابق في إدارة حقل الرميلان.

ShareThis

كردووتش، 6 حزيران (يونيو) 2013 – في 1 حزيران (يونيو) 2013 قام جهاز أمن حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) – الأسايش بإعتقال ناشطين من مركز ظلال للشباب ومن مجموعة روني النسائية في القامشلي لساعات وحققت معهم، وذلك بعد أن زاروا لاجئين عربا ووزعوا على أطفالهم الألعاب. وشتمت امرأة من الأسايش مجموعة الشباب وأهانتهم واصفة إياهم ب»القذارة«، كما اتهمتهم بتلقي الدعم من المجلس الوطني السوري في اسطنبول. وطالبتهم بتسجيل المركز رسميا لدى الأسايش قبل مواصلة نشاطاتهم فيه.

ShareThis

كردووتش: 2 حزيران (يونيو) 2013 – في 25 أيار (مايو) 2013 اختطف مسلحون من جبهة النصرة ثلاثة مقاتلين من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في رأس العين (سيري كانيه). وردا على ذلك قامت ال(YPG) بإعتقال إثنين من أتباع جبهة النصرة. وعقب ذلك تبادل لإطلاق النار دون أن يُعرف عدد ضحاياه. وعلى إثر إتفاق لوقف إطلاق النار تم الإفراج عن الرهائن من الطرفين، بيد أن الهدنة لم تصمد إلا لساعات قليلة. وفي 26 أيار (مايو) 2013 شهدت كل من رأس العين وتل أبو راسين (غرباوي) التي تقع على بعد 20 كيلومترا شرقها إشتباكات جديدة. وسقط ضحية إشتباكات رأس العين على الأقل مقاتلان من ال(YPG) وأربعة من جبهة النصرة. والجدير بالذكر أن رأس العين تم تقسيمها إلى منطقتين بعد الإتفاق الأخير بين ال(YPG) وجبهة النصرة [لمزيد من المعلومات] ، حيث تسيطر على أحدهما ال(YPG) والأسايش (الجهاز الأمني) التابعان لل(PYD)، أما المنطقة الأخرى فهي في يد جبهة النصرة الإسلامية.

ShareThis

كردووتش، 31 أيار (مايو) 2013 – في 26 أيار (مايو) 2013 شهدت تل تمر (30 كيلومترا جنوب شرق رأس العين) مجددا تبادلا لإطلاق النار بين مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ومسلحين من عشيرة الشرابيين العربية [لمزيد من المعلومات] مما أسفر عن مقتل أحد مقاتلي ال(YPG)، فيما لا تتوفر معلومات عن قتلى من جانب الشرابيين. وفي 27 أيار (مايو) اختطف الشرابيون سائق تاكسي كردي مع راكبين كانوا في سيارته في تل تمر، ليفرُجوا عنهم في اليوم التالي.

ShareThis

كردووتش، 31 أيار (مايو) 2013 – في 23 أيار (مايو) 2013 أفرج جهاز أمن الدولة في دمشق عن ياسر حسين كرامي (مواليد 1979، عين العرب[كوباني]، عضو في تحالف سوا). وكرامي كان قد اعتقل مع شخصين آخرين في 31 كانون الأول (ديسمبر) بسبب التخطيط لإعتداءات [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 31 أيار (مايو) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 18 أيار (مايو) و24 أيار (مايو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر (FSA) وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 24 أيار (مايو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »دجال المقاومة« والذي يشير إلى التدخل العلني لمسلحي حزب الله اللبناني على أكثر من جبهة. ونظّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مظاهرة واحدة في القامشلي فقط في هذا الإسبوع طالبوا فيها بالإفراج عن عبد الله أوجلان. وشهدت القامشلي أيضا مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها المجموعات الشبابية متنوعة) وحي منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي عامودا خرجت مظاهرة واحدة مناهضة للنظام نظّمتها مجموعات شبابية متنوعة بينها أفاهي. وفي مدينة الحسكة خرجت مظاهرتان منفصلتان نظّمهما كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما مدن الدرباسية وعين العرب (كوباني) فشهدت كل منها مظاهرة واحدة نظمها المجلس الوطني الكردي. وخرجت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة، كما لم يشارك في مظاهرة معبدة سوى العشرات من المتظاهرين. ويذكر أنه في القامشلي ومعبدة رفع متظاهرون لافتات طالبوا فيها مجددا بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجون ال(PYD). وقبيل بدء مظاهرة المجلس الوطني الكردي في المالكية قام أعضاء وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بنصب حواجز تفتيش، لا سيما على الشارع الرئيسي المؤدي إلى المدينة وفي مركزها أيضا حيث قامو بتفتيش السيارات. ولم يسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 28 أيار (مايو) 2013 – تم اللإفراج عن الأعضاء الـ76 من الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار والذين كانوا مختطفين من قبل وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) [لمزيد من المعلومات]. وكان آخر المفرج عنهم هما عثمان بطال (عضو اللجنة المحلية في عفرين) وحسن عطي (عضو اللجنة المحلية في عين العرب [كوباني]) وذلك بتاريخ 25 أيار (مايو) 2013. وصرّح سعيد عمر، مدير مكتب العلاقات العامة في الباراتي للـ كردووتش: »لقد عومل كل المختطفين بوحشية. أُجبِروا على الأنبطاح على الأرض. ال(YPG) والأسايش هددوهم وصرخوا عليهم. كما أنهم صادروا هواتفهم النقالة، إلا أنهم أعادوها

ShareThis

كردووتش، 28 أيار (مايو) 2013 – في 15 حزيران (يونيو) 2011 اعتُقل المجند الكردي آراس كمال حسن (مواليد 1985، الحسكة) في دمشق أثناء تأديته الخدمة العسكرية. وقال أخوه جاويدان للـ كردووتش:»سُمح لنا بزيارته في الشهور الأولى من اعتقاله فقط، وبحضور حارس حيث كانت تستمر الزيارة عشر دقائق. ومنذ أكثر من ستة أشهر لم نعد نستطيع زيارته، كما أننا لا نعرف إذا خضع لمحاكمة أم لا. نعلم فقط أن تهمته هي أنه رفض إطلاق النار على المتظاهرين أثناء خدمته.«

ShareThis

كردووتش، 26 أيار (مايو) 2013 – بعد إغلاق معبر فايش خابور الحدودي (شرق المالكية [ديريك]) من قبل حكومة إقليم كردستان العراق (KRG) في 20 أيار (مايو) 2013 شهدت العلاقة بين حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وال(KRG) تدهورا ملحوظا. فإغلاق المعبر الذي كانت إيراداته [لمزيد من التفاصيل] تذهب بمجملها إلى ال(PYD) كان بمثابة رد فعل على إختطاف العشرات من أعضاء الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بزعامة عبد الحكيم بشار [لمزيد من التفاصيل]. في اليوم ذاته – وردّ على ذلك - قامت وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لل(PYD) بتنظيم عرض عسكري من القامشلي إلى المالكية استعرضت فيه أسلحة ثقيلة وعززت تواجدها العسكري على الجانب السوري من الحدود. كما وجهت ال(KRG) إتهامات إلى (PYD) على صفحته الإلكترونية – مستندا إلى مصادر مجهولة – بتهميش الأحزاب الكردية الأخرى في سوريا وحملته مسؤولية العديد من الإغتيالات وعمليات الخطف. كما توعد ال(KRG) يتغيير محتمل في سياسته إذا لم يتم تنفيذ إتفاق أربيل [لمزيد من المعلومات] في بنوده الجوهرية. والجدير بالذكر أن ال(PYD) أطلق سراح أربع و سبعين من ستة و سبعين معتقل من أعضاء البارتي المختطفين منذ 22 أيار (مايو) 2013.

ShareThis

كردووتش، 26 أيار (مايو) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 11 أيار (مايو) و17 أيار (مايو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر (FSA) وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 17 أيار (مايو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »إستقلال القرار السوري«. ولم ينظّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) أي مظاهرة هذا الإسبوع أيضا. وشهدت القامشلي أيضا مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها المجموعات الشبابية متنوعة) وحي منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي عامودا خرجت مظاهرة واحدة مناهضة للنظام نظّمتها مجموعات شبابية متنوعة بينها أفاهي. أما أتباع المجلس الوطني الكردي فامتنعوا عن تنظيم المظاهرات بسبب بداية موسم الحصاد وإمتحانات نهاية السنة الدراسية كما هو الحال في الجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي). أما في مدينة الحسكة فقد خرجت مظاهرتان منفصلتان نظّمهما كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. و شهدت كذلك الدرباسية وعين العرب (كوباني) مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي . وخرجت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة، كما لم يشارك في مظاهرة معبدة سوى العشرات من المتظاهرين. ولم يُسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي. والجدير بالذكر أن متظاهري القامشلي والمالكية طالبوا في لافتاتهم بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في سجون ال(PYD).

ShareThis

كردووتش، 23 أيار (مايو) 2013 – في 19 أيار (مايو) 2013 قام مسلحون من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) باختطاف 76 عضوا في الحزب الديمقراطي الكردي (البارتي) برئاسة عبد الحكيم بشار من أمكنة مختلفة. وكان أغلب المخطوفين في طريق عودتهم من المشاركة في دوردة قيادية في كردستان العراق. وفي تصريح للـ كردووتش قال عبد الحكيم بشار: »ال(YPG) تقوم بما كان يقوم به النظام. إنها تعمل باسلوب أجهزة الأمن، المخابرات العسكرية وإدارة الأمن السياسي.« وردا على السؤال عما كانت تفعل القيادة في كردستان العراق تماما قال بشار: »ليس لل(PYD) أن يحدد لنا طريقة عملنا ونشاطنا. طبيعة عملنا في كردستان العراق قضية تخصنا وحدنا، ولا تخص ال(PYD).« أما ال(PYD) فقد أوضح أن أعضاء (البارتي) كانوا قد اعتقلوا لدى عبورهم الحدود بطريقة غير شرعية. وأضاف أنهم سيفرج عنهم لدى ثبوت عدم وجود إتهامات أخرى بحقهم. ومن ناحية أخرى صرّح مسؤول رفيع في الحزب الديمقراطي الكردستاني(KDP) أن حكومة الإقليم الكردية (KRG) أغلقت معبر فايش خابور (شرق مدينة المالكية [ديريك]) ردا على عملية الخطف في 20 أيار (مايو) 2013.

ShareThis

كردووتش، 22 أيار (مايو) 2013 – أكد عبد الحكيم بشار، رئيس الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) للـ كردووتش ما ذكرته تقارير إعلامية عن نية الأحزاب الأربعة المنضوية في الإتحاد السياسي الديمقراطي الكردي – سوريا [لمزيد من المعلومات عن الإتحاد] حلّ نفسها بهدف تأسيس حزب جديد. وقال بشار: »نعم، لقد إتخذنا هذا القرار. سنشكل لجنة لتحضير عملية الوحدة. لكن هذه الخطوة لن تتحقق في أسبوعين. نحن متقاربون في كل المجالات، بيد أنه يتوجب علينا إنجاز هذه العملية بهدوء لضمان نجاح الوحدة.«

ShareThis

كردووتش، 22 أيار (مايو) 2013 – في 18 أيار (مايو) 2013 قامت عناصر من الأسايش – وهي جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، باختطاف طالب الحقوق شيركو عبد الرزاق خليل (مواليد 1992 في رأس العين) دون أن تتضح خلفية هذه الحادثة. وقال ناشط للـ كردووتش: »تُتهم عائلة شيركو بأنها مديونة بما يقارب 90 ألف ليرة سورية. وهو ما أدى إلى شكوى ضدها. بيد أنني لا أعتقد أن ال(PYD) يعتقل أحدا بسبب مبلغ كهذا. أظن أن سبب الإعتقال هو تعاون أحد أقرباء شيركو مع الجيش السوري الحرّ.«

ShareThis

كردووتش، 22 أيار (مايو) 2013 – في 16 أيار (مايو) 2013 قامت عناصر من الأسايش – و هي الجهاز الأمني التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) – بخطف كتشين خلف سراج الدين (مواليد 1988 في القامشلي). و في شريط مصور منشور أوضح أبو كتشين، الطالب والعضو في كتيبة الشيخ معشوق الخزنوي التابعة لحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي)، أن الأسايش قد زعمت أن إبنه مطلوب دون أن تذكر سببا للذلك، كما طالب بالإفراج الفوري عن إبنه.

ShareThis

كردووتش، 20 أيار (مايو) 2013 – في 13 أيار (مايو) 2013 قامت عناصر من الأسايش – وهي جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) – باختطاف عضو حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) سردار قاري في تل معروف (20 كيلو مترا جنوب شرق القامشلي). ووفق بيان لل(يكيتي) فإن عملية الإختطاف جرت على خلفية نشاط قاري العسكري لصالح الحزب الذي يقود العديد من الوحدات العسكرية التي تتألف كل منها من عشرات المقاتلين في المناطق الكردية.

ShareThis

كردووتش، 18 أيار (مايو) 2013 – في 24 نيسان (أبريل) 2013 أفرجت وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) عن محمد سليم محمد سعيد، المقاتل في كتيبة الشيخ معشوق الخزنوي التابعة لحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي). وكانت عناصر من ال(YPG) قد قامت بخطف محمد سعيد في 17 نيسان (أبريل) 2013 مع ستة مقاتلين آخرين الذين ما يزالون في الأسر. وصرّح أحد أعضاء كتيبة الشيخ معشوق الخزنوي للـ كردووتش أن محمد سعيد قد تعرض للتعذيب من قبل ال(YPG).

ShareThis

كردووتش، 17 أيار (مايو) 2013 - - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 4 أيار (مايو) و10 أيار (مايو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 10 أيار (مايو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »بانياس، الإبادة الطائفية تحت الغطاء الأممي«. ولم ينظّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) أي مظاهرة هذا الإسبوع أيضا. وشهدت القامشلي أيضا مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها المجموعات الشبابية متنوعة) و منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي عامودا خرجت مظاهرة واحدة مناهضة للنظام نظّمتها مجموعات شبابية متنوعة بينها أفاهي. وامتنع أتباع المجلس الوطني الكردي عن تنظيم مظاهرة في القامشلي بسبب بداية موسم الحصاد وإمتحانات نهاية السنة الدراسية. وفي مدينة الحسكة خرجت مظاهرتان منفصلتان نظّمهما كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) فشهدت كل منها مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي. وخرجت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي. ويلاحَظ أن العدد الإجمالي للمتظاهرين في المناطق الكردية في تناقص مستمر.

ShareThis

كردووتش، 14 أيار (مايو) 2013 - في 6 أيار (مايو) 2013 قام أعضاء من الأسايش – وهو جهاز الأمن التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) – بإيقاف الحافلة التي كانت تقلّ القادة السياسيين لأحزاب المجلس الوطني الكردي على معبر فايش خابور شرق مدينة المالكية (ديريك)، وذلك أثناء عودتهم من لقاء مع الرئيس البرزاني في أربيل [لمزيد من المعلومات]. وتم إجبار السياسيين على النزول من الحافلة ليتم تفتيشها. ومن بين آخرين أكد ابراهيم بيرو، سكرتير حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) – الحادث، كما طالب ال(PYD) بالإعتذار عن فعلتهم. وأضاف بيرو أن عناصر الأسايش إدّعوا أثناء التفتيش أنهم يتصرفون وفق توجيهات.

ShareThis

كردووتش، 14 أيار (مايو) 2013 في 1 أيار (مايو) 2013 أصدر كاميران حاج عبدو، عضو اللجنة القيادية في حزب الوحدة الكردي الديمقراطي في سوريا (يكيتي الديمقراطي)، بيانا اتهم فيه سكرتير الحزب محي الدين شيخ آلي واللجنة المركزية بتحوير المبادئ السياسية التي يتضمنها البرنامج السياسي الذي أُقرّ في مؤتمر الحزب الأخير [لمزيد من المعلومات]. فقد طالب البيان الختامي للمؤتمر ،الذي شارك بنفسه في تحضيره ، بإسقاط النظام بينما لم تذكر النسخة المنشورة من البيان إلا ضرورة إنهاء سلطة أجهزة الأمن. وبناء على هذا و بسبب الخلافات في الرأي أعلنت مجموعة من أعضاء الحزب عن إنسحابها منه. وصرّح أحد أعضاء يكيتي الديمقراطي للـ كردووتش: »لقد انجلت مطامع شيخ آلي أثناء المؤتمر الحزبي في السيطرة على الحزب. و لقد طالبت مجموعات مختلفة من أعضاء الحزب بعقد مؤتمر حزبي استثنائي، ولا يمكن لشيخ آلي أن يتجاهل مطالب الأعضاء.«

ShareThis

كردووتش، 12 أيار (مايو) 2013 - دعا الرئيس مسعود البرزاني بين 28 نيسان (أبريل) و6 أيار (مايو) 2013 قادة أحزاب المجلس الوطني الكردي وممثلين عن حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في أربيل بهدف التوصل معهم إلى حلّ للمشكلات الواقعة بين المجلس الوطني الكردي من جهة ومجلس شعب غرب كردستان من جهة أخرى. بيد أن ممثلي ال(PYD) والحزب التقدمي الديمقراطي في سوريا ،المتهم بقربه منه ،غابوا عن الإجتماع. وعلل الحزب التقدمي غيابه عن الإجتماع في بيان قال فيه إن لقاءات كهذه عُقدت مرارا دون أي جدوى، كما أنه ينبغي على المجلس الوطني الكردي - حسب البيان - أن يتعامل مع مشكلاته الخاصة أولا. ولم يختلف عن ذلك بيان ال(PYD) الذي رفض أيضا لقاء ممثلي المجلس الوطني الكردي مبررا ذلك بأنهم »ليسوا جزء من المشكلة«. كما صرّح ال(PYD) برفضه لقاء ممثلي حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) برئاسة مصطفى جمعة لمسؤوليته عن قتل الكرد. غير أن ال(PYD) - وبمعزل عن ذلك - أوفد ممثلين عنه إلى كردستان العراق للقاء الرئيس البرزاني بشكل منفصل.

ShareThis

كردووتش، 7 أيار (مايو) 2013 - تجددت الإشتباكات بين مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ومسلحين من عشيرة الشرابيين العربية في الفترة ما بين 26 نيسان (أبريل) و3 أيار (مايو) 2013 في تل تمر (37 كيلو متر جنوب شرق رأس العين) [للمزيد من المعلومات]. ومن جهة أخرى اعتُقل في 27 نيسان (أبريل) 2013 4 أكراد على حاجز للشرابيين في محيط تل تمر ليطلق سراحهم بعد عدة أيام بعد ذلك. ووفق ما ذكرته ال(YPG) فإن مجموعات إسلامية، من بينها جبهة النصرة، قاتلت إلى جانب الشرابيين. وأعلنت ال(YPG) في بيان أن أربعة من عناصرها و35 مقاتلا من الجهة المقابلة قد قتلوا في المعارك. وذكر البيان أيضا أن سعوديا واحدا وآخر من أوروبا وثلاثة أكراد من كركوك أُسِروا من قبل ال(PYD) أثناء قتالهم إلى جانب الشرابيين.

ShareThis

كردووتش، 6 أيار (مايو) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 27 نيسان (أبريل) و3 أيار (مايو) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 3 أيار (مايو) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »خطوطكم الحمر تقتلنا«. ولم ينظّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) أي مظاهرة هذا الإسبوع. وشهدت القامشلي مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها المجموعات الشبابية متنوعة) وفي حي منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي عامودا خرجت مظاهرتان مناهضتان للنظام نظمها المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة بينها أفاهي. وفي مدينة الحسكة خرجت أيضا مظاهرتان منفصلتان نظّمهما كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) فشهدت كل منها مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي. وخرجت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 5 أيار (مايو) 2013 – في 24 نيسان (أبريل) 2013 اعتُقل الصحفي والناشط الكردي شيار خليل (مواليد 1985 في عفرين) – وهو عضو اتحاد الصحفيين الكرد – في مقهى دمشقي مع سبعة ناشطين سوريين آخرين. ولم يُعرف حتى الآن أيّ جهاز أمني مسؤول عن الاعتقال.

ShareThis

كردووتش، 4 أيار (مايو) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 20 و26 نيسان (أبريل) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 26 نيسان (أبريل) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »حماية الأكثرية«. ولم ينظّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي [لمزيد من المعلومات](PYD) أي مظاهرة واكتفوا بتنظيم جنازات لقتلى من مقاتلي ال(YPG) وال(PKK) في عامودا والدرباسية. وشهدت القامشلي أيضا مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها المجموعات الشبابية متنوعة) وفي حي منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي عامودا خرجت مظاهرتان مناهضتان للنظام نظمها المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة بينها أفاهي. وفي مدينة الحسكة خرجت أيضا مظاهرتان منفصلتان نظّمهما كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) فشهدت كل منها مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي. وخرجت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 2 أيار (مايو) 2013 - في 25 نيسان (أبريل) 2013 تعرض مصطفى فرحان (مواليد 1970، رأس العين، متزوج وله أربعة أبناء) – وهو عضو القيادي في الحزب اليساري الكردي بقيادة محمد موسى – للخطف على طريق تل تمر- رأس العين (سيري كانيه). واتهم الحزب اليساري في بيان صادر عنه المسلحين من عشيرة الشرابيين العربية بعملية الخطف. وفي نفس اليوم تبادل مسلحو الشرابيين إطلاق النار مع مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) [لمزيد من المعلومات]. وأُفرج عن فرحان في اليوم التالي من إختطافه.

ShareThis

كردووتش، 2 أيار (مايو) 2013 – في 25 نيسان (أبريل) 2013 جرى تبادل لإطلاق النار بين مسلحين من عشيرة الشرابين العربية وعناصر لجان الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) على حاجز تفتيش تابع للّجان الحماية الشعبية (YPG) في تل تمر (37 كيلو متر جنوب شرق رأس العين) مما أسفر عن مقتل مقاتل واحد من ال(YPG) وثمانية من الشرابيين على الأقل، بينهم امرأة.

ShareThis

كردووتش، 1 أيار (مايو) 2013 – في 26 نيسان (أبريل) 2013 قامت الأسايش – وهي الجهاز الأمني التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) – بتوزيع مناشير في القامشلي تطالب فيها مؤسسات المجتمع المدني بالتوجه إليها من أجل ترخيص جميع المظاهرات [لمزيد من المعلومات]. ويُستثنى من هذا القرار مظاهرات يوم الجمعة. كما نصّت المناشير على أن كل من لا يراعي هذا التوجيه يعرّض نفسه للعقاب وفق القوانين دون أن يُعرف ما إذا كان المقصود هو القانون السوري أم قانون ال(PYD) البديل.

ShareThis

كردووتش، 1 أيار (مايو) 2013 – في منتصف نيسان (أبريل) شرعت حكومة إقليم كردستان العراق ببناء جسر مؤقت على نهر دجلة في معبر فايش خابور الحدودي شرق المالكية (ديريك) بغية خدمة المواصلات الحدودية الكثيقة بين المناطق الكردية في سوريا والعراق. كما ينتظر منه تسهيل نقل البضائع بشكل خاص بين الجانبين. وكان نقل الأشخاص والبضائع يتم عبر قوارب أو عبر حبال معلقة يستند إليها. وتسيطر على الجانب السوري من المعبر الهيئة الكردية العليا. كما يفترض أن تقسّم رسوم العبور بين مجلس شعب غرب كردستان والمجلس الوطني الكردي وهو ما لم يحصل في الواقع حتى الآن. وقال أحد المسؤولين الماليين في الهيئة الكردي العليا: »قد يكون ما تم تحصيله من المعابر التي تصل بكردستان العراق حتى الآن يقارب 100 ألف دولار. ولكن المجلس الوطني الكردي لم يحصل على أي شيء منها. هناك مبالغ زهيدة وصلت إلى بعض الأحزاب. ال(PYD) يسيطر على سائر المداخيل.«

ShareThis

كردووتش، 29 نيسان (أبريل) 2013 – بعد عقود من إقصاء اللغة الكردية من المدارس والجامعات والمؤسسات قررت الحكومة السورية إدخال الأدب الكردي كفرع جامعي. ففي 18 نيسان (أبريل) 2013 قال الرئيس بشار الأسد في مقابلة أنه ينوي استحداث هذا الفرع الجامعي في الكليات الأدبية في البلاد. وكانت جامعة دمشق قد أعلنت عن حاجتها لإختصاصيين إثنين في هذا الفرع.

ShareThis

كردووتش، 29 نيسان (أبريل) 2013 – بدأت الهيئة الكردية العليا باستبدال أرقام السيارات السورية بأخرى خاصة بالمناطق الكردية وذلك في عدد من المدن الكردية. وتظهر على هذه اللوحات أسماء المدن الكردية بالأحرف العربية واللاتينية، والرمز (RK) إختصارا ل(Rojavayê Kurdistan- غرب كردستان) إلى جانب رمز (SYR).

ShareThis

كردووتش، 27 نيسان (أبريل) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 13 و19 نيسان (أبريل) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 19 نيسان (أبريل) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »إيران وحزب الله، ستهزمون مع الأسد«. ونظّم ال(PYD) مظاهرة واحدة في القامشلي تحت شعار »لن ننس مجزرة الشيخ مقصود«. وشهدت القامشلي أيضا مظاهرة في كل من حي العنترية (نظمتها المجموعات الشبابية بيراتي وروجافا والشيخ معشوق الخزنوي والشهيد فرهاد) وفي حي منير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). كما نظّم تيار المستقبل الكردي بقيادة ريزان باري شيخموس مظاهرة ضد سياسة ال(PYD) حيث اتهمه بإسكات من يخالفه الرأي بالعنف. وفي عامودا خرجت مظاهرتان مناهضتان للنظام نظمها المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت أيضا مظاهرتان منفصلتان نظّمهما كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) فشهدت كل منها مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي. وخرت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 26 نيسان (أبريل) 2013 – في 20 نيسان (أبريل) 2013 حاولت قوات النظام استعادة السيطرة على حيّ الأشرفية الحلبي ، إلا أن مقاتلي كتيبة الجبهة الكردية في الجيش الحرّ (FSA) تمكنوا من الدفاع عن مواقعهم هناك.وفي 21 و22 نيسان (أبريل) سُجلت اشتباكات متفرقة. وقتل ما لا يقل عن 5 جنود من جيش النظام السوري في هذه المعارك حسب معلومات صادرة عن كتيبة الجبهة الكردية.

ShareThis

كردووتش، 26 نيسان (أبريل) 2013 – في 17 نيسان (أبريل) 2013 قام مسلحون من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) باختطاف عضو حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي الديمقراطي) بنكين أحمد من بيته في تل أبو راسين (كرباوي) – 20 كيلومترا شرق رأس العين (سيري كانيه). وأصدرت هيئة دائرة القامشلي في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا بيانا أدانت فيه عملية الخطف التي قامت بها ال(YPG) وطالبت ال(PYD) بالإفراج عن المختطف. ولم تُدلِ قيادة (يكيتي الديمقراطي) بأي تصريح بهذا الصدد حتى الآن. ويُذكر أن القيادة تنتمي إلى جناح عفرين في الحزب والذي يعتبر قريبا من ال(PYD)، بينما عُرفت كتلة القامشلي/ الجزيرة بإنتقاداتها لل(PYD).

ShareThis

كردووتش، 25 نيسان (أبريل) 2013 – شارك ما يزيد عن مائة مندوب من الداخل والخارج في المؤتمر الحزبي السابع لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي الديمقراطي) والذي أقيم بالقرب من عفرين بين 30 آذار (مارس) و1 أبريل (نيسان) 2013. وأُسمى المندوبون مؤتمرهم باسم اسماعيل عمر، مؤسس الحزب المتوفي عام 2010 وكمال حنان وشهرزاد علمدار، وهما عضوان في الحزب قتلا في الثورة السورية. وأكّد المجتمعون على نهج الحزب السياسي وشددوا على النقاط التالية:
- إنتصار ثورة الحرية والكرامة من اجل سوريا حرّة، ديمقراطية، تعددية ولامركزية.
- حماية وحدة الأكراد والسلم الأهلي.
- نعزيز دور الحزب في كل المجالات.
-حرية المرأة كأساس للتقدم الإجتماعي.
وانتخب محي الدين شيخ آلي مجددا أمينا للحزب، ومصطفى مشايخ كنائب له. كما تم انتخاب مكتب سياسي من تسعة أشخاص ولجنة قيادية من عشرة أشخاص. وكانت هذه المرة الأولى التي تصل فيها امرأة إلى المكتب السياسي وهي فصلة يوسف. وبقي منصب رئيس الحزب شاغرا منذ وفاة اسماعيل عمر عام 2010. وقال أحمد تشاتو – وهو عضو في المكتب السياسي انتخب حديثا - »لقد شكلنا لجنة تحضيرية قانونية قبل أسابيع من المؤتمر والتي كان من بين اقتراحاتها الغاء منصب الرئيس. حيث أنه لايجوز أن يشغل هذا المنصب أحد بعد اسماعيل عمر. وهو ما تم الموافقة عليه.« وكانت مسألة المنصبين القياديين – الامين والرئيس - قد استحدثت لتجنّب انقسام الحزب المؤلف من جناحين اثنين هما جناح القامشلي/ الجزيرة بقيادة اسماعيل عمر وجناح عفرين بقيادة محي الدين آلي، حيث استطاعا بشغل المنصبين القياديين و ادعاء قيادة الحزب. وبعد موت عمر بقي منصبه شاغرا مخافة أن يقود شَغله من جديد إلى نزاعات وانشقاقات داخل الحزب. ويُتهم آلي – العضو في اللجنة التحضيرية القانونية - بأنه يعمل على إضعاف جناح القامشلي/الجزيرة من خلال إلغاء منصب الرئيس واعادة انتخابه كأمين للحزب. ويقال أيضا أن اعادة إنتخابه لم تكن لتتم لولا انعقاد المرتمر في عفرين ذلك أن أتباعه في جناح عفرين أقل عددا من أعضاء جناح القامشلي/ الجزيرة. ويتهم هذا الجناح آلي أيضا بأنه يتعاون منذ سنوات مع النظام وبأنه عمليا يطبق سياسة حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD).

ShareThis

كردووتش، 21 نيسان (أبريل) 2013 – في 11 نيسان (أبريل) 2013 توفي عزيز داوود، رئيس حزب المساواة الديمقراطي الكردي في سوريا، إثر مرض. وكان داوود أسس حزب المساواة عام 1992 الذي ترأسّه منذ ذلك التاريخ.

ShareThis

كردووتش، 19 نيسان (أبريل) 2013 – لم تتوقف المعارك في حي الشيخ مقصود الحلبي منذ 29 آذار (مارس) 2013 [للمزيد من المعلومات]. ويتعرض الحي لقصف صاروخي منتظم من قبل قوات النظام. ووفق بعض التقارير الإعلامية لقي حتى الآن ما يزيد عن 40 مدنيا مصرعهم في هذه المواجهات. وتدور المعارك بين جيش النظام من جهة، والجيش السوري الحر (FSA) ووحدات الحماية الشعبية (YPG) لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وكتيبة جبهة الكرد من جهة أخرى. وهذه الأخيرة كانت قد أسِّست في الأصل بمبادرة من الهيئة الكردية العليا – وهي هيئة مشتركة تتألف من المجلس الوطني الكردي ومجلس شعب غرب كردستان. ويظهر في التسجيل المصور ،الذي يعرض تأسيسها في كانون الثاني (يناير) 2013 ، أعلام لل(FSA) إلى جانب أعلام لل(YPG). إلا أنه في تسجيلات لاحقة يُلاحظ غياب أعلام ال(PYD). وكانت هذه الكتيبة قد أعلنت إنضمامها الكامل إلى الجيش السوري الحرّ (FSA). ووفق معلومات صادرة عنها تمنع ال دخول قوات النظام إلى الشيخ مقصود ، إذ أنّ ال(YPG) تقاتل في حلب إلى جانب قوات المعارضة.

ShareThis

كردووتش، 19 نيسان (أبريل) 2013 – لقي ما لا يقل عن 14 مدنيا مصرعهم في هجوم نفذه الطيران الحربي السوري على قرية تل حداد (30 كيلو متر غرب اليعربية [تل كوجر]). واستهدف الهجوم إحدى كتائب الجيش السوري الحرّ. ويقطن تل حداد والقرى المحيطة عرب وكُرد. ويُذكر أن المنطقة تخضع لسيطرة الجيش السوري الحرّ منذ عدة أسابيع.

ShareThis

كردووتش، 18 نيسان (أبريل) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 6 و12 نيسان (أبريل) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام. ففي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 12 نيسان (أبريل) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »سوريا أقوى من أن تقسّم«. ولم يسجل في القامشلي خروج أية مظاهرة بسبب المعارك بين جيش النظام وال(FSA) [للمزيد من المعلومات]. وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات مناهضة للنظام نظمها المجلس الوطني الكردي وال(PYD) ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت أيضا ثلاث مظاهرات منفصلة نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) فشهدت كل منها مظاهرتين نظمهما المجلس الوطني الكردي وال(PYD). وخرجت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 18 نيسان (أبريل) 2013 – في 11 نيسان (أبريل) 2013 بدأ الجيش السوري الحر (FSA) بعملية هجومية بهدف تحرير القامشلي، حيث قصف مطار القامشلي ذا الأهمية العسكرية انطلاقا من قرى عربية واقعة تحت سيطرته تبعد تقريبا 10 كيلو مترا جنوب المدينة مستخدما صواريخ أرض – أرض. وردّت قوات النظام بقصف مماثل بصواريخ أرض – أرض.واستمرت هذه المعارك ما لا يقل عن 24 ساعة. وأصابت صواريخ ال(FSA) أبنية سكنية على بعد كيلومترين شمال المطار دون أن يسفر ذلك عن قتلى أو جرحى مدنيين. في حين لا توجد معلومات عن عدد القتلى من المقاتلين. ويذكر أن الآلاف من السكان قد هجروا مساكنهم في محيط المطار.

ShareThis

كردووتش، 17 نيسان (أبريل) 2013 – في 6 نيسان (أبريل) 2013 عُثر بالقرب من طريق زراعي بالقرب من راجو على جثة علي سيدو عبدو (مواليد 1978 في راجو، متزوج وليس له أبناء). وكان عبدو عضوا في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) برئاسة عبد الحكيم بشار. ووُجد على الجثة آثار تعذيب وجروح بطلقات نارية في منطقة الرأس. وكان عبدو قد اختفى منذ 4 نيسان (أبريل) 2013. محمد صالح خليل، عضو المكتب السياسي في (البارتي) قال للـ كردووتش: »هددت ال(YPG) عبدو مرات عديدة، لكنني لا أستطيع القول إن ال(YPG) هي من اغتالته. نحتاج أدلة واضحة لنستطيع إتهامهم. لكن الثابت أن أعضاء من حزبنا تلقوا تهديدات واختُطفوا من قبل ال(YPG) وال(PYD)، فمنذ بضعة أيام فقط تم اغتيال أحد رفاقنا في الحزب« [لمزيد من التفاصيل].

ShareThis

كردووتش، 17 نيسان (أبريل) 2013 - تناقلت وسائل إعلام مقربة من النظام في بداية نيسان (أبريل) تقارير تتحدث عن مخططات حكومية تقضي بزيادة عدد المحافظات السوري من 14 إلى 17. ووفق هذه التقارير ستُقَّسَم كل من محافظة الحسكة وحلب وحمص. إذ يقتضي التنظيم الجديد نشوء محافظة القامشلي التي تضم مدينة القامشلي ومحيطها وفصل ريف حلب عن المدينة. ويقضي المخطط أيضا بإنشاء محافظة تدمر في الصحراء السورية. بيد أن الحكومة لم تعلق رسميا على هذه التقارير حتى الآن. ويمكن لإعادة التنظيم هذه أن تفضي إلى محافظتين جديدتين بأغلبية سكانية كردية هما محافظة القامشلي حيث ستضم إضافة إلى المدينة ذات نفس الاسم مناطق ذات أغلبية كردية في شمال سوريا أو قسما منها ومحافظة أخرى تضم ناحيتين تسكنهما أغلبية كردية هما عفرين وعين العرب (كوباني)، حيث أنهما تشكلان الجزء الأكبر من أرياف محافظة حلب الحالية. ويُعتقد أن سبب إعادة التنظيم هو أن الحكومة تريد أن تخلق محافظات لا تخضع لسيطرة الجيش الحر (FSA) وهو ما ينطبق على المحافظتين الكرديتين والأخرى الصحراوية. والمشكلة التي تتعلق بتلك الأخيرة أن عدد سكانها قليل (أقل من 100000) وأنه لا توجد فيها مدينة بالمعنى القضائي السوري، أي أن تضم على الأقل 50000 نسمة.

ShareThis

كردووتش، 12 نيسان (أبريل) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 30 آذار (مارس) و5 نيسان (أبريل) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص ودرعا. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 5 نيسان (أبريل) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »لاجئون والشرف والكرامة عنواننا«. ولم يسجل في القامشلي خروج أية مظاهرة. بيد أن أتباع ال(PYD) نظموا جنازة لثلاثة من مقاتلي ال(YPG) كانوا قد لقوا مصرعهم في اليوم السابق [للمزيد من التفاصيل]. وفي عامودا والدرباسية شارك أتباع ال(PYD) في جنازة مقاتل آخر لل(YPG) كان قد قضى في حادث سير. في حين احتفل أتباع ال(PYD) بذكرى مولد عبد أوجلان في كل من دمشق والرقة. وفي عامودا خرجت مظاهرتان مناهضتان للنظام نظم إحداها المجلس الوطني الكردي ونظمت الأخرى مجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) فشهدت كل منها مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي. وخرجت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 12 نيسان (أبريل) 2013 – في 4 نيسان (أبريل) 2013 قام مسلحون من عشيرة الطي الموالية للنظام بالإستيلاء على طاحونة في حي قناة السويس الكردي في القامشلي. وما لبث هؤلاء أن غادروا الطاحونة عندما حاصرهم فيها مقاتلوا وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). وبعد القليل من الوقت نصبت عشيرة الطي، مدعومة من الجيش السوري، حاجز تفتيش على التقاطع المزدحم والذي يتفرع منه طريق المطار المقطوع منذ شهور. وحسب بيان ال(YPG) فإن الحاجز قصف وحدة تابعة لل(YPG) كانت قد مرت عبره وقتل ثلاثة من مقاتليها. وكَرَدٍّ على ذلك أكدت ال(PYD) أن مقاتليها قاموا بمهاجمة عدة حواجز للنظام في القامشلي وقتلت ستة من جنوده وأسرت آخرين. ودُفن قتلى ال(YPG) في 5 نيسان (أبريل) 2013 في القامشلي. وفي اليوم ذاته اقتحم مسلحو الطي إدارة صوامع القمح في قناة السويس.

ShareThis

كردووتش، 11 نيسان (أبريل) 2013 – في 29 آذار (مارس) 2013 شنّ الجيش السوري الحرّ، ومعه عدة وحدات كردية، مواقع لقوات النظام في حيّ الشيخ مقصود الحلبي ذي الأغلبية الكردية. وردّ جيش النظام على هذا الهجوم بقصف الحيّ بصواريخ أرض – أرض مما أسفر عن مصرع خمسة مدنيين، بينهم طفلان. واستمرت المعارك في الأيام اللاحقة مما دفع أعداد كبيرة من السكان للنزوح بإتجاه عفرين حيث تم أيواؤهم لدى أقربائهم أو في مبانٍ حكومية.

ShareThis

كردووتش، 8 نيسان (أبريل) 2013 – في 29 و30 آذار (مارس) 2013 شارك 246 ممثلا – منهم 10 % من النساء – من داخل وخارج البلاد في المؤتمر الحزبي السابع لحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) والذي عقد في مدينة عامودا. انتخب المشاركون ابراهيم بيرو أمينا عاما جديدا، وحسن صالح نائبا له. كما انتُخب في المؤتمر مكتبا سياسيا جديدا من 13 شخصا والذي ينبغي أن يوسع لاحقا ليضم ثلاثة أعضاء جدد من عين العرب وحلب وعفرين. ولم يتمكن عدد من أعضاء الحزب من السفر إلى عامودا للمشاركة في المؤتمر بسبب الأوضاع الأمنية وهو ما دفع إلى إقرار إنتخابات لاحقة تختار فيها المجموعات المحلية ممثليها في المكتب السياسي. وأكّد المؤتمر الحزبي الذي أطلق عليه اسم تحسين خيرو مامو – وهو عضو في الحزب توفي في السجن [للمزيد من التفاصيل] – على تمسكه بالتوجه السياسي للحزب وأقرّ الأهداف التالية:
- إسقاط النظام الدكتاتوري وتحقيق أهداف الثورة السورية: الحرية والكرامة.
- بناء الدولة السورية العلمانية التعددية الفيدرالية الديمقراطية.
- الحرية لكل المعتقلين السياسيين لدى النظام.
ويكيتي هو الحزب الكردي الوحيد في سوريا الذي يختار رئيسه الخامس دون أن يؤدي ذلك إلى إنشقاقات داخله.

ShareThis

كردووتش، 7 نيسان (أبريل) 2013 – في 27 آذار (مارس) 2013 قام أتباع الإتحاد السياسي الديمقراطي الكردي – سوريا بتنظيم مظاهرة أمام مؤسسة الكهرباء في عامودا احتجوا فيها على الإنقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في الفترة الأخيرة. واستهدفت الإحتجاجات حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) الذي يسيطر على مؤسستي المياه والكهرباء في عامودا. وقال أحد المشاركين في المظاهرة للـ كردووتش: »لم تمر ساعة على وقوفنا في المكان حتى أتى أعضاء من ال(YPG) [الميليشيا المسلحة لل(PYD)] وطالبونا بفض المظاهرة. وعندما واصلنا المظاهرة أطلقوا النار في الهواء. لم يستطع شبابنا قبول ذلك.عندها قذفناهم بالحجارة فأطلقوا النار علينا مباشرة وأصابوا ثلاثة من المتظاهرين.« وقال أحد أعضاء ال(PYD) للـ كردووتش: »ماذا يمكن لموظفي مؤسسة الكهرباء أن يفعلوا إزاء شح التيار الكهربائي؟ مصدر تغذية التيار الكهربائي هي الحسكة وأماكن أخرى. حتى أتباعنا في عامودا ليس لديهم كهرباء. كما أن المتظاهرين لم يكونوا سلميين. بعضهم كان مسلحا وأطلقوا النار على عنصر من ال(YPG)، و فضلا عن ذلك لقد أصابوا بحجارتهم المكتب السياسي لل(PYD) ومركز الهلال الأحمر الكردي.«

ShareThis

كردووتش، 5 نيسان (أبريل) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 23 آذار (مارس) و29 آذار (مارس) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص ودرعا. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 29 آذار (مارس) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »وبشّر الصابرين«. وطالب متظاهرو المجلس الكردي مجددا بالإعتراف بحقوق الكرد. أما أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) فنظّموا مظاهرة وحيدة في القامشلي رفعوا فيها شعار »لا للهجرة، نعم للعودة«. وشهدت القامشلي أيضا في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي عامودا خرجت مظاهرتان منفصلتان، نظمّها كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت مظاهرتان منفصلتان أيضا نظمّها كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) فشهدت كل منها مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي. وجرت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 2 نيسان (ابريل) 2013– في 14 آذار (مارس) 2013 رفض مقاتلون من قوات التدخل الكردية – وهي وحدة مسلحة بقيادة مسعود حسن (عضو الحزب الديمقراطي الكردي – سوريا برئاسة لازكين محمود فخري) – تسليم سلاحهم لدى إيقافهم على حاجز لوحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في الحسكة. وبعد إصرار ال(YPG) على نزع السلاح إندلع تبادل لإطلاق النار استطاع مقاتلو قوات التدخل على إثره خطف ثلاثة أعضاء في ال(YPG). وبعد وساطة قام بها المجلس الوطني الكردي تم الإفراج عن مقاتلي ال(YPG) في 15 آذار (مارس). وقال لازكين فخري للـ كردووتش: » بعد الإفراج عن عناصرها دعت ال(YPG) حسن لإجراء محادثات يهدف إزالة سوء التفاهم وتطبيع الأجواء. ولكن، ما أن أتى حسن إليهم حتى قاموا بإعتقاله. قد يكون حسن إرتكب خطأ باعتقاله عناصر ال(YPG)، بيد أن هذا لا يعني أنه كان لهم الحق في نزع سلاحه. وفي الواقع كانت علاقة ال(YPG) بحسن جيدة. وكان حسن ومجموعته قد أبلوا بلاء حسنا في الدفاع عن الحي الكردي في الحسكة ضد قوات النظام.« وتعتبر قوات التدخل الكردي مستقلة حزبيا، كما أن العديد من عناصرها ليسوا أعضاء أو أتباعا للحزب الديمقراطي الكردي – سوريا برئاسة لازكين محمود فخري.

ShareThis

كردووتش، 1 نيسان (ابريل) 2013– بعدما سيطرت وحدات من الجيش السوري الحر (FSA) على مدينة تل براك ذات الأغلبية العربية (40 كيلو مترا جنوب القامشلي) وعددا من القرى المحيطة توجهت قوات برية تابعة للجيش السوري، مدعومة بالطيران الحربي وصواريخ أرض – أرض للسيطرة عليها في 14 آذار (مارس) 2013 . إلا أن وحدات ال(FSA) تمكنت من السيطرة مجددا على المكان في 15 آذار (مارس) حيث لقي العشرات من جنود الجيش السوري مصرعهم.

ShareThis

كردووتش، 1 نيسان (ابريل) 2013 – اعتقلت عناصر من إدارة أمن الدولة في دمشق في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2012 كلّا من أنس عبد الحكيم الحسيني (مواليد 1983 في القامشلي) وياسر حسين كرامي (مواليد 1979 في عين العرب [كوباني]، عضو في تحالف سوا) وعبد الرؤوف عبد الإله الحسيني (مواليد 1983 في القامشلي). وكان أنس الحسيني مديرا في شركة تنظيف متخصصة في المرافق الحكومية (بما فيها أبنية حساسة كوزارة الخارجية والقصر الرئاسي). أما المعتقلان الآخران فكانا يعملان كرئيسَي عمال في نفس الشركة. وفي 2 آذار (مارس) 2013 بثّت القنوات التلفزويونية السورية مقابلة مع أنس الحسيني يعترف فيها بالتخطيط لإعتداء على الرئيس السوري. ويُذكر أنه لم يُسمح لأهل المعتقلين ولا للمحامين بلقاء المعتقلين حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 31 آذار (مارس) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 16 آذار (مارس) و22 آذار (مارس) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر والقوات النظامية والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص ودرعا. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 22 آذار (مارس) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك »أسلحتكم الكيميائية لن توقف مدّ الحرية«. وطالب متظاهرو المجلس مجددا بالإعتراف بحقوق الأكراد. أما أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) فلم ينظّموا أية مظاهرات في يوم الجمعة هذا. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي عامودا خرجت مظاهرتان منفصلتان، نظمّها كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت مظاهرتان منفصلتان أيضا نظمّها كل من المجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جيل اكسا) والقحطانية (تربيسيبي) فشهدت كل منها مظاهرة نظمها المجلس الوطني. وجرت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إجتجاجي.

ShareThis

كردووتش, 30 آذار (مارس) 2013 - في 19 آذار (مارس) 2013 انتخب الإئتلاف الوطني في اسطنبول غسان هيتو (مواليد 1963 في دمشق) رئيسا لأول حكومة للمعارضة السورية. ونجح هيتو في الإنتخابات بأغلبية بسيطة على عكس المتوقع، حيث حصل على 35 صوتا من أصل 53 كانوا في جلسة الإنتخاب، من بينهم كتلة الإخوان المسلمون. وغادر الجلسة 9 مندوبين إحتجاجا على عدم تسمية رئيس الحكومة بطريقة توافقية. ويُفترض تشكيل حكومة مقرها المناطق المحررة في شمال سوريا في غضون الأسابيع المقبلة. عُرف هيتو كناشط مناهض للنظام منذ إندلاع الثورة السورية قبل سنتين، وهو من أصل كردي، بيد أنه لم يُسجل له أي نشاط أو موقف بخصوص المسألة الكردية. ولم يتمتع هيتو قبل إنتخابه بشهرة في الأوساط المعارضة.

ShareThis

كردووتش، 28 آذار (مارس) 2013 – في 21 آذار (مارس) 2013 قُتل ما يزيد عن 40 شخصا في إنفجار جامع في دمشق، من بينهم رجل الدين محمد سعيد رمضان البوطي (مواليد 1929). والبوطي الكردي الأصل كان على علاقة جيدة بعائلة الأسد الحاكمة منذ عقود. كما كان من رجال الدين السنة القليلين الداعمين للنظام والمتمتعين بإحترام كبير في العالم الإسلامي في نفس الوقت. وتبادل ممثلو النظام والمعارضة الإتهامات بشأن مسؤولية مقتله.

ShareThis

كردووتش، 28 آذار (مارس) 2013 – في 19 آذار (مارس) 2013 هاجم مقاتلون من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مدعومة من قبل عناصر مسلحة من الحزب التقدمي الديمقراطي الكردي في سوريا، مظاهرة لحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) في المالكية (ديريك) بمناسبة عيد رأس السنة الكردية (النوروز). وأفاد أحد نشطاء ال(يكيتي) للـ كردووتش: »لقد أرادوا منع مظاهرتنا متعذرين بعدم تقديمنا لأي طلب ترخيص من (الأسايش) [جهاز أمن ال(PYD)]. قلنا لهم إننا، كما ال(PYD)، أعضاء في الهيئة الكردية العليا ولا نحتاج لترخيص من أعضاء آخرين. إلا أن هذا لم يعجبهم، وبدأو بإ طلاق النار فوق رؤوسنا في الهواء. عندها فتحنا النار أيضا. نحن أيضا قادرين على ذلك. وعندها إختفوا.« وبعد قرابة الساعتين من هذه الحادثة تفرقت المظاهرة.

ShareThis

كردووتش، 24 آذار (مارس) 2013 – في 17 آذار (مارس) 2013 لقيت سلطانة علي (مواليد 1968، متزوجة) ورضيع مصرعهما في حي المفتي في الحسكة جراء قصف بالصواريخ. كما فقد طفلان إحدى يديهما وأًصيب كثيرون بجروح خفيفة.

ShareThis

كردووتش، 23 آذار (مارس) 2013  تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 9 آذار (مارس) و15 آذار (مارس) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص ودرعا. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 15 آذار (مارس) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك «عامان من الكفاح ونصر ثورتنا قد لاح»، محيين ذكرى أولى المظاهرات المناهضة للنظام والتي جرت قبل عامين تماما في دمشق. وإحتفل أتباع المجلس الوطني الكردي بذكرى السنوية الثانية للثورة أيضا، كما أحيوا ذكرة ضحايا مجزرة حلبجة (كردستان العراق) والتي حدثت قبل 25 عاما. أما أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) فتظاهروا تحت شعار »لن ننسى مجزرة حلبجة«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ومن أمام جامع قاسمو في الحي الغربي (نظمها PYD ). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة أيضا نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما في عين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) فشهدت كل منها مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي . وفي عفرين والدرباسية والمالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) نظّم أتباع المجلس الوطني الكردي مظاهرة في كل منها.

ShareThis

كردووتش، 23 آذار (مارس) 2013 – في 14 آذار (مارس) 2013 تظاهر ما يقارب 80 عضو في الأحزاب المكونة للإتحاد السياسي الديمقراطي الكردي – سوريا في عامودا إحتجاجا على عجز الإتحاد. وبعد المظاهرات أمام مكاتب الأحزاب الأعضاء تجمع المتظاهرون في صالة بقصد البدء بإضراب عن الطعام. وطولبت الأحزاب بالتوحد فعليا، خاصة فيما يتعلق بقواتها العسكرية. وفُضّ الإضراب في نفس اليوم بعد زيارة للمتظاهرين من قبل سياسيين قيادين في الإتحاد.

ShareThis

كردووتش، 21 آذار (مارس) 2013 – في 12 آذار (مارس) 2013، وبمناسبة الذكرى السنوية التاسعة ل »إنتفاضة القامشلي«، شارك مئات الآلاف في المناطق الكردية في الوقوف دقيقة صمت على أرواح الضحايا عام 2004 و ذلك في تمام الساعة الحادية عشر . وعقب ذلك تظاهر أيضا عشرات الآلاف في كل من القامشلي وعامودا والحسكة والمالكية (ديريك) والقحطانية (تربيسبي) والجوادية (جل آغا) والدرباسية ومعبدا (كركي لكي) ورأس العين (سيري كانيه) وعين العرب (كوباني) وعفرين وجنديرس وراجو وحلب. وأغلقت الكثير من المحلات التجارية أبوابها. كما نظّم أتباع ال(YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) عرضين عسكرين في هذه المناسبة في المالكية وعفرين. وبقيت المظاهرات في هذا اليوم سلمية. ويُذكر أن أتباع المجلس الوطني الكردي وال(PYD) تظاهروا بشكل منفصل في جميع الأماكن المذكورة.

ShareThis

كردووتش، 21 آذار (مارس) 2013 – في 16 آذار (مارس) 2013 هاجم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في راجو (20 كيلو مترا شمال غرب عفرين) أعضاء المجلس الوطني الكردي والذين كانوا قد رددوا عقب وقوفهم دقيقة صمت على أرواح ضحايا الهجوم الكيميائي على حلبجة (كردستان العراق) هتافات حيوا فيها الجيش السوري الحرّ. وعلى إثر هذه الحادثة هاجم مقاتلوا وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) عدة بيوت لعائلة سيدو – وهي عائلة معروفة بقربها من الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) برئاسة عبد الحكيم بشار. وقتل في الهجوم شيرفان علي سيدو، بينما خطف كل من لقمان وبرزان ومصطفى جمال ومحمد وأنور سيدو من قبل ال(YPG).

ShareThis

كردووتش، 21 آذار (مارس) 2013 – في 13 و 14 آذار (مارس) 2013 هاجم أعضاء من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مجددا عدة قرى كردية في محيط مدينة عفرين. وخُطف أثناء ذلك ما لا يقل عن عشرة أشخاص، من بينهم أعضاء من الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) برئاسة عبد الحكيم بشار وحزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) برئاسة مصطفى جمعة. وصرّح أحد الأعضاء القياديين في ال(آزادي) للـ كردووتش: »شبكة الإتصالات السورية لا تعمل منذ أيام، كما لا يمكن هنا استقبال شبكة الإتصالات الخلوية التركية. و ال(YPG) تنتشر في الشوارع. ولذلك لا نستطيع أن نقول كم هو العدد الدقيق للمخطوفين. الهيئة الكردية العليا تحاول التوسط بيننا وبين ال(YPG) بهدف الإفراج عن مخطوفي 8 آذار.بعمليات الخطف الجديدة هذه تريد ال(YPG) أن تظهر أن ليس هناك من سلطة تنافسها.«

ShareThis

كردووتش، 19 آذار (مارس) 2013 – فارق مصطفى عبدو عيسو (مواليد 1963 في جنديرس، متزوج وله 5 أبناء) الحياة في 13 آذار (مارس) 2013 متأثرا بجروحه البليغة التي أُصيب بها إثر هجوم صاروخي على حيّ الشيخ مقصود الحلبي في 26 شباط (فبراير) 2013. وهو عضو في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (الوحدة الديمقراطي) .

ShareThis

كردووتش، 16 آذار (مارس) 2013 – في 11 آذار (مارس) 2013 قام الجهاز الأمني (أسايش) التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بتوزيع مناشير في المناطق الكردية من بينها القامشلي وعفرين ، يحدد فيها مهلة للشعب لتقديم طلبات حصول على رخصة سلاح. ووفق المناشير ينبغي تسجيل كل الأسلحة لدى الأسايش حتى 31 آذار (مارس) 2013. وإعتبارا من نيسان (أبريل) يُعاقب كل من يثبت حمله لسلاح غير مسجل. كما سيقتصر تسجيل السلاح فقط على الأسلحة الخفيفة حصرا وسيُمنع إقتناء السلاح الثقيل. وفي بعض المناطق تم الإعلان عن المهلة المحددة من قبل الأسايش عن طريق مكبرات الصوت في المساجد.

ShareThis

كردووتش، 15 آذار (مارس) 2013 – في 8 آذار (مارس) 2013 هاجم أعضاء من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) القرى الكردية الباسوطة و برج عبدالله وكمار (10 كيلومتر جنوب عفرين) مستخدمين سيارات مدججة بالسلاح. وتعتبر القرى المذكورة معقلا لحزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) بقيادة مصطفى جمعة. وقتل على إثر تبادل لإطلاق النار ثلاثة أشخاص هم عادل حسن وعمر نابو وعلاء عبدو، وأصيب كثيرون، فضلا عن خطف ما بين 45 و50 شخصا، منهم عبد الرحمن آبو، عضو المكتب السياسي في (آزادي) بقيادة مصطفى جمعة. ودُمّر في الهجوم حاجز تفتيش لل(آزادي) في قرية الباسوطة. وأوضح العضو القيادي في ال(آزادي) في حلب مصطفى محمود عاطي للـ كردووتش: »لقد إلتزم أعضاء حزبنا بتوجيهات الحزب بعدم إطلاق النار على ال(YPG) حتى عندما يبادرون إلى الهجوم. لكن ال(YPG) تجاوز كل الحدود. إذا استمروا على هذا النحو لن يكون أمامنا إلا الدفاع عن أنفسنا عسكريا. نأمل أن لا يصل الأمر هذا الحد.«

ShareThis

كردووتش، 15 آذار (مارس) 2013 – في 26 شباط (فبراير) 2013 غادر حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) بقيادة مصطفى جمعة الهيئة الكردية العليا. وصرّح العضو القيادي في الحزب في حلب، مصطفى محمود عاطي، للـ كردووتش: »غادرنا الهيئة الكردية العليا احتجاجا على خطف أعضاء حزبنا من قبل حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) العضو أيضا في الهيئة وتنديدا بعجزها عن فعل أي شيء للإفراج عن المخطوفين.«

ShareThis

كردووتش، 14 آذار (مارس) 2013 – تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 2 آذار (مارس) و8 آذار (مارس) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص والرقة. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 22 شباط (فبراير) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك «لن تنجح دولتكم الطائفية»، والذي قصدوا به إنفصالا محتملا للمناطق العلوية عن باقي سوريا. وإحتفل أتباع المجلس الوطني الكردي وحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بيوم المرأة من خلال مظاهرات منفصلة. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ومن أمام جامع قاسمو (نظمها الجمعية النسائية [يكيتيا ستار] القريبة من ال[PKK] ). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة أيضا نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات عربية مناهضة للنظام. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسبي) فشهدت كل منها مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وجرت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 12 آذار (مارس) 2013 – في 14 شباط (فبراير) 2013 هاجم ثلاثة أعضاء في حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) أحمد محمد مصطفى (المعروف ببير رُستم) – وهو كاتب وعضو في اللجنة المركزية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي الديمقراطي). كان الثلاثة قد طلبوا منه التوقف عن تحميل إحدى الشاحنات وإغلاق محلاته الأربعة في جنديريس والمشاركة في الإضراب العام والذي كان قد دعت إليه في ذلك اليوم منظمات قريبة من ال(PKK) إحتجاجا على اعتقال و سجن عبد الله أوجلان. وما أن رفض رُستم إغلاق محلاته حتى حاول المهاجمون أخذه معهم و لكن تدخل الجيران وعابري سبيل حال دون ذلك. وبعد حوالي 15 دقيقة من مغادرة الأشخاص الثلاثة محل رُستم قدم ما يزيد عن عشرة أعضاء مسلحين من القوى الأمنية (أسايش) التابعة لل(PYD). »اقتحموا متجري وسألوا بوقاحة عمّن لا يريد إغلاق متجره. قلت لهم إن موعد العمل هذا كنت قد حددته منذ زمن، وإنني لا أستطيع أن أرسل الشاحنة إلى إدلب (100 كيلو متر جنوب جنديريس) فارغة. إلا أنهم أرادوا إعتقالي في حال عدم مشاركتي في الإضراب. وعندما علت أصواتنا تجمّع الناس من جديد حولنا. وأوضح بعضهم للمسلحين من أكون. فقط لهذا السبب نجوت من الخطف. بيد أنه توجب علي إغلاق محلاتي.« وبعد أيام من الحادثة أدان 170 كاتبا وسياسيا وناشطا في بيان هجوم ال(PYD) على بير رُستم. لكن يكيتي الديمقراطي الذي ينتمي رُستم إلى لجنته المركزية لم يُدلِ بأي تصريح بخصوص هذا الإعتداء حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 10 آذار (مارس)2013 – سيطرت عناصر من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) على عدة أبنية حكومية في الرميلان (كيلومترين غرب المعبدة [كركي لكي]). وحاصرت ال(YPG) في 1 و2 آذار (مارس) 2013 فروع إدارة الأمن السياسي والمخابرات العسكرية والتي تحصن فيها العشرات من عناصر المخابرات، إضافة إلى قاعدة عسكرية صغيرة. وفي 2 آذار (مارس) سلّم المحاصَرون مواقعهم دون أن يندلع أي إشتباك بين الطرفين. ووفق معلومات ال(YPG) فقد تم إعتقال 35 شخصا في بداية الأمر ليفرج عنهم بعد ساعات. والرميلان هي أكبر الحقول النفطية في سوريا.

ShareThis

كردووتش، 10 آذار (مارس) 2013 – في 1 آذار (مارس) 2013 قامت عناصر من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، إلى جانب بعض عناصر حزب التقدم الديمقراطي الكردي في سوريا بمحاصرة العديد من المراكز الأمنية والأبنية الحكومية السورية في القحطانية (تربسيبي). وبعد ساعات غادرت جميع قوى الأمن والجيش السورية الأبنية المحاصرة ليتسلّم ال(YPG) السيطرة على فرعي أمن الدولة والمخابرات العسكرية ومخفري شرطة وفرع التجنيد والبلدية وفروع حزب البعث والمركز الثقافي.

ShareThis

كردووتش، 9 آذار (مارس) 2013 – في 16 شباط (فبراير) 2013 وقّع أعضاء من اللجنة القيادية في كتائب أحرار الكرد من عين العرب (كوباني) وأخرون من اللجنة العسكرية في وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) على إتفاق يهدف إلى تنظيم تعاون وثيق بين الطرفين. وتم توقيع الإتفاق بينما كان الناطق الإعلامي باسم أحرار الكرد مخطوفا لدى ال(YPG) [لمزيد من التفاصيل]. وأفاد ناشط قريب من أحرار الكرد للـ كردووتش: «عمليا كانت قيادة أحرار الكرد مجبرة على توقيع الإتفاق. كان هناك خوف كبير من أن يتعرض كابان للتصفية». وصرّح ابراهيم مصطفى الملقب بكابان نفسه للـ كردووتش: «مضمون الإتفاق جيد بحد ذاته ،و لكن الظروف التي رافقت عقد الإتفاق لم تكن مناسبة أبدا.» ونصّ الإتفاق على النقاط التالية:
1. إلتزام لواء أحرار الكرد بقرارات الهيئة الكردية العليا والعمل وفق ذلك.
2. توحيد القوى بين لواء أحرار الكرد ووحدات الحماية الشعبية.
3. تمثيل لواء أحرار الكرد في قيادة المجلس العسكري لوحدات الحماية الشعبية والعمل وفق قرارات القيادة العسكرية التخصصية التابعة للهيئة الكردية مستقبلا.
4. إخضاع كافة أعضاء لواء أحرار الكرد إلى دورات تخصصية لإكتساب خبرات ميدانية عسكرية. ومنذ عقد الإتفاق قام لواء أحرار الكرد بتجميد علاقاته بالجيش الحر والذي كان جزء منه قبل ذلك.

ShareThis

كردووتش، 8 آذار (مارس) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 23 شباط (فبراير) و1 آذار (مارس) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص وإدلب. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 22 شباط (فبراير) 2013 بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك «أمة واحدة راية واحدة حرب واحدة». وتظاهر أتباع المجلس الوطني الكردي تحت شعار «الوفاء للبرزاني»، حيث أحيوا بذلك ذكرى مولد القائد الكردي العراقي الملا مصطفى البرزاني. وطالب متظاهرو المجلس من ناحية أخرى – كما في الأسابيع الماضية – بالإعتراف بحقوق الكرد. أما أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) فتجمّعوا تحت شعار «القامشلي كرامتنا» وأكدوا إستعدادهم للدفاع عن المدينة في حال تعرضها لهجوم من قبل جماعات مسلحة – قاصدين بذلك ال(FSA). وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ومن أمام جامع قاسمو (نظمها ال[PYD]). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي الحسكة خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة نظمها كل من المجلس الوطني الكردي وال(PYD) ومجموعات عربية. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربيسيبي) فشهدت كل منها مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وجرت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 8 آذار (مارس) 2013 – في 10 شباط (فبراير) 2013 قامت عناصر من الأمن (أسايش) التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في الجلبية (50 كيلومتر جنوب عين العرب) بخطف ابراهيم مصطفى (مواليد 1980 في عين العرب، ومعروف ب كابان)، وهو المتحدث الاعلامي باسم الكتيبة الكردية في الجيش السوري الحرّ، وذلك في عين العرب (كوباني). وقال مصطفى للـ كردووتش »كنت أقود سيارتي مع زوجتي وأطفالي عندما أوقفتنا سيارة تابعة لل(أسايش) التابع لل(PYD). ووجه عدة مسلحون سلاحهم إلى رأسي وأجبروني على السير معهم. كان عليّ أن أترك زوجتي وأطفالي وحيدين في مكان غريب عنا. لقد عاملوني لدى الإعتقال بشكل سيء جدا. وكان هذا حدثا مرعبا لزوجتي وأطفالي، ولي أيضا. وظننت أنهم سيقتلونني على الفور.« وفي 20 شباط (فبراير) تم إطلاق سراح مصطفى. ولم يتعرض مصطفى للتعذيب أثناء فترة إعتقاله، بل تمت معاملته بشكل جيد نسبيا وفق إفادته. و في الوقت نفسه أتُّهموا مصطفى وكتيبة أحرار الكرد بالإتصال بمنظمات معادية.

ShareThis

كردووتش، 5 آذار (مارس) 2013 - في الفترة ما بين 9 و11، كما في 23 و24 شباط (فبراير) 2013 إندلعت معارك عنيفة بين قوات النظام وكتائب متعددة من الجيش السوري الحرعلى بعد كيلومترات قليلة جنوب شرق مطار حلب الدولي وبالقرب من القرى الكردية تل حاصل وتل عران حيث قتل ما لا يقل عن ثلاثة مدنيين ينتمون لعائلة واحدة عندما أصاب صاروخ بيتهم.

ShareThis

كردووتش، 5 آذار (مارس) 2013 – سُجّل تبادل لإطلاق النار في 23 شباط (فبراير) 2013 بالقرب من مطار القامشلي. وأفاد أحد النشطاء للـ كردووتش: »لا نعتقد أنه كان اشتباكا بين جيش النظام و الجيش الحرّ. نرجّح أن يكون أحد الجنود المجبرين على الدفاع عن المطار قد إنشق.« وتغلق قوات النظام المدخل الرئيسي من مدينة القامشلي إلى المطار على مدى عدة كيلو مترات منذ أشهر. و كانت قوات النظام قد طالبت سكان الأحياء الأرمنية شمال وجنوب المطار بإخلاء بيوتهم.

ShareThis

كردووتش، 4 آذار (مارس) 2013 - في الصباح الباكر من 21 شباط (فبراير) 2013 إنسحبت قوات النظام وعناصر جيشه من مدينة الجوادية (جل آغا). وبعد ساعات قليلة فرضت وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) سيطرتها على جميع المباني الحكومية في المدينة من بينها مبنى مجلس البلدية والبريد والمركز الثقافي والسجل المدني وشعبة حزب البعث. ولم يسجل أي إشتباك في سياق إنسحاب القوات الحكومية من المدينة. ولوحظ وجود بعض عناصر الجيش الحر في المدينة بعد سيطرة ال(YPG) عليها. ولم تتوفر معلومات عن أي تعاون بين ال(YPG) وال(FSA).

ShareThis

كردووتش، 4 آذار (مارس) 2013 - اندلعت مواجهات عنيفة في مدينة تل حميس الصغيرة (40 كيلو متر جنوب القامشلي) بين قوات النظام وكتائب مختلفة من الجيش السوري الحر (FSA) بين 20 و 22 شباط (فبراير) 2014. وقصفت قوات النظام المدينة مستخدمة الطيران الحربي وصواريخ أرض - أرض والتي أصابت قرى عربية وكردية محيطة بالمدينة. وكان ال(FSA) قد طلب من السكان إخلاء المدينة قبل بدء هجومه؛ ولم يُسجل مقتل أي مدني في المدينة. في المقابل أسفرت العملية عن مقتل وأسر عشرات الجنود. وأصبحت تل حميس تحت سيطرة الجيش الحر منذ 25 شباط (فبراير). ويذكر أن غالبية سكان مدينة تل حميس من العرب في حين يحيط بالمدينة عدد كبير من القرى الكردية.

ShareThis

كردووتش، 28 شباط (فبراير) 2013 - في 10 شباط (فبراير) 2013 وقعت أجزاء من مدينة الشدادي (50 كيلو متر جنوب الحسكة) تحت سيطرة كتائب من الجيش السوري الحر، حيث هاجم المقاتلون وحدات سكنية يقطنها بشكل أساسي أشخاص يعملون في حقل النفط الواقع بالقرب من الشدادي وأغلبهم من العلويين. وتعرض العشرات من هؤلاء العمال للخطف وتم تناقل معلومات عن مقتل المخطوفين ودفنهم في قبر جماعي، إلا أنها بقيت دون تأكيد أو نفي. وفي 12 شباط (فبراير) قصف جيش النظام مواقع ال(FSA) في الشدادي مستخدما صواريخ أرض-أرض. و في 12 شباط (فبراير) سُجل في الحسكة أيضاً تبادل لإطلاق النار بين ال(FSA) وقوات النظام.

ShareThis

كردووتش، 28 شباط (فبراير) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 16 شباط (فبراير) و22 شباط (فبراير) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص وإدلب. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 22 شباط (فبراير) بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك «رقّة الأبية على طريق الحرية». ورفع أتباع المجلس الوطني الكردي شعارات شبيهة بتلك التي رفعوها في الأسابيع الماضية، حيث طالبوا بالإعتراف بحقوق الكُرد. وتظاهر أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) تحت شعار «اللغة الكردية خط أحمر». وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ومن أمام مسجد قاسمو (نظمها ال[PYD]). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. في حين قامت مجموعة من أتباع ال(PYD) بمهاجمة متظاهري المجلس الوطني الكردي في عامودا دون أن يسفر ذلك عن إصابات. وفي الحسكة خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة نظمها كل من المجلس الوطني الكردي وال(PYD) ومجموعات عربية. وسجلت مظاهرتان في كل من الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربسيبي) نظمهما المجلس الوطني الكردي وال(PYD). وشهدت المالكية (ديريك) مظاهرة يوم الجمعة نظمها ال(PYD). أما مظاهرات المجلس الوطني الكردي الأسبوعية في المالكية (ديريك) ومعبدا (كركي لكي) فجرت يوم السبت، وليس الجمعة. ولم تسجل أية نشاطات إحتجاجية في عفرين ورأس العين (سيري كانيه) والأحياء الحلبية والدمشقية ذات الغالبية الكردية.

ShareThis

كردووتش، 26 شباط (فبراير) 2013 – في 14 شباط (فبراير) 2013 وقع اشتباك في تل تمر ( 70 كيلومتر جنوب شرقي رأس العين ) بين مقاتلي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وكتائب مختلفة من الجيش السوري الحر (FSA) لدى محاولتها الاستيلاء على مبقرة (مزرعة للأبقار) مما أدى إلى مقتل العديد من مقاتليه. ويذكر أن تل تمر يدار من قبل لجنة عربية كردية مشتركة من سكان المدينة منذ انسحاب موظفِي النظام وقواته الأمنية منه في بداية كانون الثاني (ديسمبر) 2012.

ShareThis

كردووتش، 24 شباط (فبراير) 2013 – اندلعت في حي الأشرفية ذي الأغلبية الكردية في حلب معارك عنيفة بين أعضاء لجان الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وقوات النظام السوري بين 8 و11 شباط (فبراير) 2013 مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 5 مقاتلين من ال(YPG) ومدنيين إثنين إلى جانب العديد من الجنود. ووفق معلومات صادرة عن ال(YPG) فإن قتلاها لم يسقطوا في المعارك، بل إنهم عُذبّوا بوحشية ثم أُعدموا بعد أن أسرتهم القوات الحكومية.

ShareThis

كردووتش، 23 شباط (فبراير) 2013 - بعد معارك استمرت أسابيع بين لجان الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ومجموعات من الجيش السوري الحر (FSA) [لمزيد من التفاصيل] من بينها جبهة النصرة، عقد لقاء في 17 شباط (فبراير) 2013 بين ممثلي ال(YPG) وال(FSA) انتهى بإصدار بيان يتضمن النقاط التالية: 
1.اعادة انتشار القوات العسكرية وإزالة المظاهر المسلحة من المدينة كلياً.
2. إنشاء لجنة متابعة ومراقبة مؤقتة مكونة من الطرفين بالتوافق مهمتها متابعة ومراقبة تنفيذ بنود الإتفاق.
3. إنشاء مجلس محلي مدني يمثل مكونات المدينة بالتوافق ، يقوم بإدارة كل شؤون المدينة.
4. المعبر الحدودي يدار من قِبل مجلس المدينة.
5. المجلس المحلي يمثل الهيئة السيادية في المدينة ويُمنع تدخل القوى العسكرية في عمله مطلقاً.
6. إقامة حواجز مشتركة بين وحدات حماية الشعبية والجيش الحر على مداخل مدينة رأس العين.
7. تسهيل وتأمين عبور الأشخاص والمواد والقوات من كل طرف عبر حواجز الطرف الآخر.
8.التعاون والتنسيق بين الجيش الحر ووحدات الحماية الشعبية لتحرير المدن غير المحررة التي لا تزال تحت سيطرة النظام.
9. المدن والبلدات التي لا وجود للنظام فيها ، كالدرباسية وعامودا وتل تمر ومعبدة وديريك هي مدن محررة ، ويعلن عنها ببيان مشترك من الطرفين.
10. وقف الحملات الإعلامية العدائية بين الطرفين.
11. تعتبر المقدمة (والتي تدين العنصرية وتدعو إلى إسقاط النظام) بنداً اساسياً من بنود الإتفاق.

ShareThis

كردووتش، 21 شباط (فبراير) 2013 – تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 9 شباط (فبراير) و15 شباط (فبراير) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص وإدلب. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 15 شباط (فبراير) بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك «كفى بالله نصيرا». ورفع أتباع المجلس الوطني الكردي شعارات شبيهة بتلك التي رفعوها في الأسابيع الماضية، حيث طالبوا بالإعتراف بحقوق الكُرد وإنسحاب المجموعات المسلحة من رأس العين (سيري كانيه). وأحيا أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ذكرى أعتقال عبدالله أوجلان، زعيم ال(PKK)، عام 1998 عبر رفعهم شعار »إدانة المؤامرة العالمية«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) وقناة السويس (نظمها ال[PYD ] ). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة من بينها أفاهي. وفي مدينة الحسكة خرجت ثلاث مظاهرات نظم ال(PYD) إحداها. أما في الدرباسية والقحطانية (تربيسبي) وعين العرب (كوباني) فشهدت كل منها مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وجرت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجل في كل من ورأس العين (سيري كانيه) والجوادية (جل آغا) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 20 شباط (فبراير) 2013 – في 2 شباط (فيراير) 2013 انتخب 75 ممثل عن 35 منظمة شبابية كردية ، بينهم امرأتان فقط ، 10 مندوبين لها لدى المجلس الوطني الكردي في القامشلي. وحصل إتحاد تنسيقيات شباب الكرد في سوريا، بصفته أكبر المنظمات، على 9 مقاعد في المؤتمر. ولم تشارك المنظمات الشبابية المقربة من ال(PYD). وكذلك لم يشارك في الإنتخابات كل من تحالف سوا وأفاهي حيث أن كليهما عضوا في المجلس الوطني الكردي وكان عليهما مغادرته أولا ليستطيعا المشاركة في إنتخاباته. ونظّمت هذا المؤتمر الشبابي لجنة تابعة للمجلس الوطني الكردي من أعضائها رئيس المجلس الوطني الكردي فيصل يوسف واسماعيل حمي، سكرتير حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي). ويُعتبر جميع المندوبين المنتخبين مقربين من الإتحاد السياسي الديمقراطي الكردي – سوريا. وحسب أحد الناشطين كان هذا التجمع أكثر تحضيرا من المجموعات الشبابية المستقلة والتي كان ممثلوها لا يعرفون بعضهم البعض والذين لم يعقدوا تفاهمات إنتخابية حول مرشحيهم المشتركين. ولهذا السبب انتخب العديد من ممثلي المجموعات الصغيرة مرشحي الإتحاد. وقال ناشط آخر من المستقلين للـ كردووتش: »لو انتخبنا ممثلي يكيتي الديمقراطي والحزب التقدمي لكان ممكنا أن تذهب أصواتنا لمصلحة ال(PYD) أيضا.« ويُتهم حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) والحزب التقدمي الكردي في سوريا بأنهما قريبان من ال(PYD) والنظام. ويذكر أن المؤتمر لم يشهد أي نقاش بخصوص الأهداف السياسية والإستراتيجيات. وقبيل الإنتخاب وقعت مشكلة نتجت عن تغيير مكان وزمان المؤتمر قبل يوم من موعده الأصلي دون أن يتم إبلاغ جميع المشاركين. بيد أن المؤتمرين الحاضرين قرروا إنتظار الغائبين ليحولوا دون فشل الإنتخابات مرة أخرى والتي كانت مقررة في الأصل في 28 كانون الثاني (يناير) 2013 ، لكن خلافات داخل أحزاب الإتحاد السياسي الديمقراطي الكردي – سوريا أدت إلى إلغاء المؤتمر آنذاك، حيث تبادلت هذه الأحزاب الإتهامات بالعمل على التلاعب بالإنتخابات عن طريق تفاهمات فيما بينهم.

ShareThis

كردووتش، 19 شباط (فبراير) 2013 – في 30 كانون الثاني (يناير) 2013 اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات النظام ووحدات من الجيش السوري الحر (FSA) في حيّ الأشرفية الحلبي ذي الأغلبية الكردية. وفي 31 كانون الثاني (يناير) تدخل الطيران الحربي السوري في المعركة، مدعوما بصواريخ أرض – أرض، وهو ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 18 مدني غير مشترك بالقتال.

ShareThis

كردووتش، 19 شباط (فبراير) 2013 – في 28 كانون الثاني (يناير) 2013 انفجرت سيارة مفخخة في الحسكة مما أسفر عن مقتل سائقها دون وقوع ضحايا آخرين على الرغم من حدوث الإنفجار بالقرب من مدرسة وعدة مؤسسات حكومية. ولم تُعرف خلفية الحادث.

ShareThis

كردووتش، 16 شباط (فبراير) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 2 شباط (فبراير) و8 شباط (فبراير) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص وإدلب. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 8 شباط (فبراير) بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك «واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا». ورفع أتباع المجلس الوطني الكردي شعارات شبيهة بتلك التي رفعوها في الأسابيع الماضية، حيث طالبوا بالإعتراف بحقوق الكُرد وإنسحاب المجموعات المسلحة من رأس العين (سيري كانيه). ورفع أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من جديد شعار »تعاون الشعب الكردي«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). ونظّم أتباع ال(PYD) مظاهرة على المعبر الحدودي السوري ـ التركي في القامشلي. وأثناء المظاهرة عبرت الحدود 11 شاحنة محملة بالمساعدات التي جمعتها منظمات كردية في تركيا وسُلّمت إلى ممثلين عن الهيئة الكردية العليا. وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت مظاهرتان. أما في الدرباسية والقحطانية (تربيسيبي) وعين العرب (كوباني) فشهدت كل منها مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وجرت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. وقام ال(PYD) أيضا بتنظيم مظاهرة يوم السبت في معبدة (كركي لكه). ولم يسجل في كل من ورأس العين (سيري كانيه) والجوادية (جل آغا) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 16 شباط (فبراير) 2013 – في 30 كانون الثاني (يناير) 2013 قام أفراد من الجيش السوري الحر (FSA) بخطف أحمد شيخ سنان (مواليد 1945 في رأس العين، متزوج وعضو في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا [البارتي] برئاسة عبد الحكيم بشار) وذلك في رأس العين (سيري كانيه). وبعد ساعات من خطفه عُثر على جثة سنان التي بدا عليها كسور عظمية وجروح ناتجة عن طلقات نارية. ومنع حاجز تابع لوحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة بدورها لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) أقرباء القتيل والذين كانوا برفقة أعضاء من الإتحاد السياسي الديمقراطي الكردي في سوريا من إكمال سفرهم إلى الدرباسية وذلك لعرض الجثة على طبيب شرعي. ودفن سنان في 31 كانون الثاني (يناير) في فقيرا بالقرب من رأس العين (سيري كانيه)

ShareThis

كردووتش، 13 شباط (فبراير) 2013 – في 7 شباط (فبراير) 2013 قام أعضاء من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإختطاف كل من علاء الدين حمام – وهو عضو قيادي في حزب الوحدة الكردي في سوريا (آزادي) برئاسة مصطفى جمعة – وإبنه سردار وصالح شاهين داعو (عضو في ال[آزادي]) في عين العرب (كوباني).

ShareThis

كردووتش، 11 شباط (فبراير) 2013 – في 5 شباط (فبراير) 2013 قام مقاتلو وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بفك الحصار عن قرية كهف الأسد (باني شيكفتى ، 30 كيلو مترا جنوب غرب المالكية) والمفروض عليها منذ 2 شباط (فبراير) وذلك بعد وساطة قام بها المجلس الوطني الكردي. ولم تسجل أي إشتباكات مسلحة أثناء الحصار. وكانت ال(YPG) قد عللت فرض الحصار على القرية التي يسكنها أفراد عشيرة خيريكان الكردية بأن شخصا مجهولا أطلق النار على مقاتلي ال(YPG) قبل محاولته الإختباء في القرية. وأثناء الحصار لم تكتف ال(YPG) بنشر حواجز تفتيش حول كهف الأسد فقط ، بل أيضا في محيط القرى الأخرى التي تسكنها عشيرة خيريكان. وقال ناشط للـ كردووتش: »لقد كانت هذه هي المرة الثالثة التي تهاجم فيها ال(YPG) قريتنا خلال السنتين الماضيتين. لكنهم أرادوا هذه المرة دخول القرية ونزع السلاح من رجالها.و لو وقع ذلك لكان خطأ فادحا. أهل القرية تقليديا هم من أتباع البرزاني وما كانوا ليسمحوا بذلك أبدا. و أثناء الحصار لم يكن يُسمح لأحد بمغادرة القرية، حتى الوسطاء لم يستطيعوا دخولها.«

ShareThis

كردووتش، 9 شباط (فبراير) 2013 – في 28 كانون الثاني (يناير) 2013 هاجم أبناء عشائر عربية عدة بيوت لمسيحيين أشوريين وأرمن في الدلاوية (25 كيلو مترا جنوب القامشلي)، كما حاولوا نهب المحاصيل الزراعية من حقولهم. وطالبت المنظمة الآشورية الديمقراطية (ADO) في بيان لها بإنهاء هذه »الأفعال الغريبة «. ومن ناحية أخرى تظاهرت 12 منظمة حقوق إنسان سورية إحتجاجا على الهجوم الذي نُفّد على كنيسة مسيحية بالقرب من حلب، و على عمليات خطف المسيحيين في محافظة الحسكة. وعادة ما تتعلق عمليات الخطف بفدية مالية. كما و تطلب مجموعات إسلامية مسلحة في الحسكة من عائلات مسيحية مقيمة مغادرة قراهم.

ShareThis

كردووتش: 7 شباط (فبراير) 2013 – في 31 كانون الثاني (يناير) 2013 اغتيل كمال مصطفى حنان (مواليد 1954 في عفرين، متزوج وله ثلاثة أبناء) بإطلاق نار عليه بالقرب من منزله في حي الأشرفية الحلبي ذي الأغلبية الكردية. وعمل حنان كرئيس تحرير مجلة نيروز الكردية، كما أنه عضو سابق في قيادة حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي الديمقراطي). وفي 1 شباط (فيراير) نظم (يكيتي الديمقراطي) جنازة لدفن حنان بالقرب من عفرين حيث شارك العديد من ممثلي أحزاب المجلس الوطني الكردي وال(PYD). ومن غير المعروف حتى الآن ما إذا كان مقتل حنان نتيجة إعتداء استهدفه أم رصاصة طائشة أصابته صدفة.

ShareThis

كردووتش، 7 شباط (فبراير) 2012 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 26 كانون الثاني (يناير) و 1 شباط (فبراير) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر و قوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص وإدلب. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 1شباط (فبراير) بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك «المجتمع الدولي شريك الأسد في مجازره». ورفع أتباع المجلس الوطني الكردي شعارات شبيهة بتلك التي رفعوها في الأسابيع الماضية، حيث طالبوا بالإعتراف بحقوق الكُرد وإنسحاب المجموعات المسلحة من رأس العين (سيري كانيه). ورفع أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من جديد شعار »وحدات الحماية الشعبية (YPG) قوّتنا واللجنة الكردية العليا تمثلنا«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) وأمام مسجد قاسمو (نظمها ال[PYD]). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. . وفي مدينة الحسكة خرجت مظاهرتان. أما في الدرباسية والقحطانية (تربيسيبي) وعين العرب (كوباني) فشهدت كل منها مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وجرت المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجل في كل من ورأس العين (سيري كانيه) والجوادية (جل آغا) وأحياء حلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 5 شباط (فبراير) 2013 – في 23 كانون الثاني (يناير) 2013 شكّل معارضون سوريون »اللجنة الوطنية لصون السلم الأهلي والثورة«. وتسعى هذه اللجنة الثُمانية والتي تضم أيضا ممثلا عن المجلس الوطني الكردي إلى التوسط بين الأطراف المتقاتلة في رأس العين (سيري كانيه) [لمزيد من المعلومات] والتوصل إلى إنهاء غير مشروط للإشتباكات الدائرة هناك.

ShareThis

كردووتش، 3 شباط (فبراير) 2013 – في 25 كانون الثاني (يناير) 2012 قام مقاتلون من الجيش السوري الحر (FSA) بإختطاف كل من حكمت أحمد محمد، وهو عضو قيادي في حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) لمصطفى أسو، وإبنه أحمد (عضو في ال[آزادي] أيضا) وإثنين من أقربائه وهما حسن جمعة محمد وسربست سلطان محمد. وورد في بيان صادر عن ال(آزادي) أن الخاطفين قد أشترطوا للإفراج عن الأربعة المذكورين إطلاق سراح أحمد كامل الرومي، المقاتل في صفوف ال(FSA) والمختطف لدى ال(YPG).

ShareThis

كردووتش، 3 شباط (فبراير) 2013 – في 21 كانون الثاني (يناير) 2013 انتهت المعارك التي دارت بين وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من جهة والجيش السوري النظامي من جهة أخرى على حقل نفط تل عدس (جير زيرو)[للمزيد من المعلومات]. وسلّم الجيش السوري النظامي الحقل بعد أن فرّ قسم كبير من جنوده و من دون أن ترسل دمشق أي دعم عسكري.

ShareThis

كردووتش، 1 شباط (فبراير) 2013 – في 28 كانون الثاني (يناير) 2013 قام عناصر من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإختطاف الناشطة شيرين أحمد (مواليد القامشلي، متزوجة ولها إبن) من مكان عملها. ولم تتضح أسباب عملية الخطف حتى الآن. وحسب معلومات أدلى بها أقرباء لها فإن أحمد تلقى معاملة جيدة.

ShareThis

كردووتش، 1 شباط (فبراير) 2013 – في 28 كانون الثاني (يناير) 2013 قام مجهولون بإحراق متجر تملكه عائلة الهلالي بالقرب من مسجد قاسمو في الحي الغربي من القامشلي بشكل كامل باستخدام قنابل المولوتوف. ويُذكر أن أسامة الهلالي عضو قيادي في كتيبة مشعل التمو التي تقاتل – إلى جانب مجموعات مسلحة أخرى – ضد وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 31 كانون الثاني (يناير) 2012 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 19 و25 كانون الثاني (يناير) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حمص وإدلب. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 25 كانون الثاني (يناير) بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك «قائدنا إلى الأبد، سيدنا محمد». ونأى أنصار المجلس الوطني الكردي بنفسهم عن هذا الشعار ورفعوا شعارات شبيهة بتلك التي رفعوها في الأسابيع الماضية، حيث طالبوا بالإعتراف بحقوق الكُرد وإنهاء معارك رأس العين (سيري كانيه). ورفع أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من جديد شعار »شهداء (سيري كانيه)«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) وأمام مسجد قاسمو (نظمها ال[ِPYD]). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وهاجمت مجموعة من عشرين عضوا من ال(YPG) متظاهرين من مجموعات شبابية في عامودا دون أن يسفر ذلك عن أي إصابة. وفي مدينة الحسكة خرجت مظاهرتان. و أما في القحطانية (تربيسيبي) وعين العرب (كوباني) فشهدت كل منها مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وفي الدرباسية نظمت اللجنة الكردية العليا مظاهرة طالب المشاركون فيها بإنهاء العنف في رأس العين (سيري كانيه) وإنسحاب الجيش السوري الحر (FSA) والمجموعات الإسلامية المسلحة منها. وفي عفرين نظّم ال(PYD) مظاهرة في 24 كانون الثاني (يناير) 2013 بعد إنقطاع طويل. أما المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي فجرت يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يسجل في كل من ورأس العين (سيري كانيه) والجوادية (جل آغا) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 27 كانون الثاني (يناير) 2013 – في 17 كانون الثاني (يناير) 2013 أوقف عناصر مسلحون من جبهة النصرة الإسلامية عدد من الحافلات الصغيرة القادمة من عين العرب (كوباني) في رأس العين (سيري كانيه) واختطفوا 45 من ركابها الكُرد. في 20 كانون الثاني (يناير) أُفرج عن 8 أسرى، ليتم الإفراج عن باقي الأسرى في 22 كانون الثاني (يناير) بعد وساطة قامت بها كتيبة أحرار الكورد من عين العرب والتابعة للجيش السوري الحر. ويُذكر أن 3 منهم كانوا قد أصيبوا بجروح جراء طلقات نارية أثناء عملية الاختطاف. وقال عدد من المفرج عنهم في مقابلة إنهم تعرضوا للتعذيب.

ShareThis

كردووتش، 27 كانون الثاني (يناير) 2013 – في 16 كانون الثاني (يناير) 2013 قام مسلحون من الجيش السوري الحر (FSA) بإختطاف عدد كبير من المدنيين الكُرد بالقرب من مدينة رأس العين (سيري كانيه) وذلك أثناء معارك إندلعت بينهم وبين وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). واتهم المسلحون المخطوفين بأنهم أعضاء في ال(PYD). وفي شريط فيديو بُثَّ على الإنترنت يُظهر المعتقلين في أحد البيوت وهم يتعرضون لتحقيق من قبل أشخاص مسلحين يضربونهم بدورهم بهراوات ويركلونهم.

ShareThis

كردووتش، 26 كانون الثاني (يناير) 2013 – في 6 كانون الثاني (يناير) 2013 تجدد خرق الهدنة [للمزيد من التفاصيل] بين وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ووحدات من الجيش السوري الحر (FSA) في رأس العين (سيري كانيه). ومنذ ذلك لم تتوقف المعارك التي استخدمت فيها المدفعية الثقيلة. وتحدث الناشطون عن مشاركة عدد من المجموعات الكردية المسلحة إلى جانب الجيش السوري الحر، ومنها كتيبة مشعل التمو. ويذكر أن العديد من ألوية جبهة النصرة الإسلامية تقاتل في صفوف الجيش السوري الحر أيضا. وأعلن العديد من السياسيين القياديين في أحزاب أعضاء في المجلس الوطني الكردي – مثل الحزب الديمقراطي الكردي لعبد الحكيم بشار والحزب اليساري الكردي في سوريا – عن إستعدادهم لدعم ال(YPG). وكان أعضاء من حزب التقدم الكردي في سوريا وحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي الديمقراطي) قد شاركوا في المعارك الجارية والتي سقط ضحيتها ما لا يقل عن 11 عضوا من ال(PYD) و6 مدنيين. وتحدث ناشطون عن عشرات القتلى في صفوف الجيش السوري الحر (FSA). وطالب المجلس الوطني الكردي في 18 كانون الثاني (يناير) بوضع نهاية لهذه المعارك والإفراج عن كل المعتقلين وإدانة الهجوم من قبل قيادة الجيش السوري الحر والإئتلاف الوطني. وطالب المجلس الوطني السوري في بيان له بإنهاء المعارك، دون أن ينحاز إلى أي طرف.

ShareThis

كرووتش، 24 كانون الثاني (يناير) 2013 – منذ 9 كانون الثاني (يناير) 2013 يحاصر عناصر من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (YPD) حقلا نفطيا قريبا من تل عدس (كر زيرو) [عشر كيلو متر شرق معبدة (كركي لكي)]. ويخضع الحقل لمراقبة الجيش السوري. واندلعت معارك حول الحقل بين الطرفين في 14 و17 و19 كانون الثاني (يناير) مما أسفر عن إصابة عدد من الجنود وأسر آخرين من قبل ال(YPG). وبعد إجتماع بين ممثلين عن مجلس شعب غرب كردستان والمجلس الوطني الكردي وزعماء عشائر عربية تم الإفراج عن الجنود الأسرى. وأفاد ناشط للـ كردووتش: »نعتقد أن ال(YPG) أراد عبر استيلائه على الحقل النفطي ألّا يترك حجة للجيش السوري الحر لمهاجمة الحقل النفطي والإستيلاء عليه«.

ShareThis

كردووتش، 24 كانون الثاني (يناير) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 12 و18 كانون الثاني (يناير) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حماه وإدلب. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون في 18 كانون الثاني (يناير) بإسقاط النظام رافعين الشعار المشترك «جامعة الثورة، هندسة الشهادة». ويشير الشعار إلى الطلاب التسعين الذين سقطوا ضحية الغارة الجوية التي استهدفت جامعة حلب. ورفع أنصار المجلس الوطني الكردي شعارات شبيهة، بيد أنهم طالبوا أيضا بالإعتراف بحقوق الكُرد وإنهاء معارك رأس العين (سيري كانيه). ورفع أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من جديد شعار »محاكمة قتلة الناشطات«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) وأمام مسجد قاسمو (نظمها ال[PYD]). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت مظاهرتان. أما في والدرباسية والقحطانية (تربيسيبي) وعين العرب (كوباني) فشهدت كل منهما مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. أما المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي فجرت يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) والجوادية (جل آغا) وأحياء وحلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 24 كانون الثاني (يناير) 2013 - في 10 و11 كانون الثاني (يناير) 2013 قام 211 موفد بعقد المؤتمر الثاني للمجلس الوطني الكردي، حيث شارك فيه ممثلون عن 15 حزبا كرديا ومستقلون وممثلون عن جمعيات نسوية وشبابية. وبما أن المقاعد المخصصة للمجموعات الشبابية أصبحت 15 % بعد أن كانت 30 % ، قاطع المؤتمر كل من حركة الشباب الكورد وحركة شباب الثورة واتحاد تنسيقيات الشباب الكورد والهيئة العامة للشباب الكورد ، كما اتهموا الأحزاب بتفضيل أعضاء المجموعات الشبابية القريبة منها وكسب مقاعد إضافية لنفسها. وانتخب المؤتمرون 65 موفدا في المجلس الوطني الكردي. كما يتعين أيضا إنتخاب 10 أعضاء آخرين من بين صفوف ممثلي الشباب في المؤتمر الشبابي. وبذلك يتقلص عدد أعضاء المجلس الوطني الكردي من 333 إلى 75 بفارق إجمالي قدره 258 شخصا. وفي البيان الختامي طالب المؤتمرون بسوريا فيدرالية وديمقراطية وشددوا على نهجهم السياسي الحالي.

ShareThis

كردووتش، 20 كانون الثاني (يناير) 2013 – في 11 كانون الثاني (يناير) 2013 إقتحم مسلحون من لجان الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (YPG) بعدة سيارات معسكر التدريب »نوروز« التابع لحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) في علي فارو (10 كيلو متر غرب القامشلي)، حيث أنزلوا جميع الأعلام الكردية وأعلام الاستقلال السورية. وصرّح عضو من ال(يكيتي) للـ كردووتش:»كان معسكر التدريب فارغا. ال(YPG) علّلت فعلتها أمام شهود عيان بأن الأعلام المرفوعة تقدم ذريعة للنظام لشن غارات الجوية.« وأدان ال(يكيتي) تصرف ال(YPG) في بيان صادر عنه.

ShareThis

كردووتش، 19 كانون الثاني (يناير) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 5 و11 كانون الثاني (يناير) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينتي حماه وإدلب. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون بإسقاط النظام رافعين شعار »مخيمات الموت«. ورفع أنصار المجلس الوطني الكردي شعارات شبيهة، بيد أنهم طالبوا أيضا بالاعتراف بحقوق الكُرد. وانتهزت بعض المجموعات الشبابية فرصة التظاهر لتوجيه انتقادات لمنظمي الإجتماع العام الثاني للمجلس الوطني الكردي. في حين رفع أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من جديد شعار »الشهيد خبات ديريك، قائد ال(YPG)« تحميل المقابلة]. كما احتجوا على اغتيال ثلاث ناشطات من ال(PKK) في باريس. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) وأمام مسجد قاسمو (نظمها ال [PYD]). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت مظاهرتان. أما في والدرباسية والقحطانية (تربيسيبي) وعين العرب (كوباني) فشهدت كل منهما مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. ونظم ال(PYD) مظاهرة في حي وادي المشاريع (زورافا) الدمشقي. أما المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي فجرت يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) والجوادية (جل آغا) وأحياء حلب ذات الأغلبية الكردية أي نشاط احتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 18 كانون الثاني (يناير) 2013 – في 13 كانون الأول (ديسمبر) 2012 برّأت محكمة الجزاء في الحسكة كلا من منذر اسكان أحمد وفراس جمعة الأحمد [لمزيد من المعلومات] وجوان يوسف يوسف [لمزيد من المعلومات] وحسين عبد الخالق علي من تهمة قتل شرطي. وحُكِم عليهم بالسجن ستة أعوام ونصف وفق المواد 287 و267 و305 من قانون العقوبات. وخُفّضت مدة عقوبة كل من أحمد والأحمد إلى 3 سنوات بناء على أسباب تخفيفية ومرسوم العفو رقم 10 والصادر في 15 كانون الثاني (يناير) 2012 وأفرج عنهم في نفس اليوم الذي صدر فيه الحكم. كما خقضت مدة سجن كل من يوسف وعلي لنفس الأسباب، إلا أن مدة سجنهما استقرت على 5 سنين لهربهما، حيث مازال عليهما قضاء باقي العقوبة.

ShareThis

كردووتش، 15 كانون الثاني (يناير) 2013 – شارك 336 عضوا من لجان الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمنظمات القريبة منه في الإجتماع الأول للجنة العسكرية لل(YPG) في المالكية (ديريك) والذي جرى بين 1 و5 كانو الثاني (يناير) 2013. ويذكر البيان الختامي أن هذا الإجتماع »خطوة تأسيسية من أجل تكوين جيش قومي لغرب كردستان«. وقرر المجتمعون تأسيس لجنة عسكرية عامة وثلاثة مراكز قيادة عسكرية في عفرين وعين العرب (كوباني) والجزيرة، وإنشاء لجان عسكرية محلية أخرى. كما شدّد المجتمعون على «وحدة نضال الشعوب السورية» وعلى أهمية بناء علاقات جيدة بين ال(YPG) والقوى المسلحة الأخرى في المعارضة السورية، ووصف البيان ضحايا الثورة السورية بالشهداء، واعتبر القتلى من الأطفال أيقونات الأخوة العربية الكردية. ورفعت ال(YGP) علم الإستقلال السوري – وهو رمز الجيش السوري الحر - إلى جانب علمها الخاص. وطالما إختطف وهاجم أعضاء من ال(YPG) وال(PYD) في الأشهر الماضية ناشطين لرفعهم علم الإستقلال في المظاهرات أو في المكاتب الحزبية، حيث اعتُبر هذا العلم رمزا لأعداء الكرد.

ShareThis

كردووتش، 15 كانون الثاني (يناير) 2013 – في 3 كانون الثاني (يناير) 2013 اندلعت إشتباكات مسلحة أمام مكتب حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) في الدرباسية بين عناصر لجان الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وعناصر كتيبة جوان قطنا المؤسسة حديثا والتابعة لـ يكيتي ، حيث أطلق الطرفان النار في الهواء، كما إختطفت الـ(YPG) كلّا من نظام الدين عليكو وسليمان ميزار العيسى وجوان ميرخان واسماعيل عبد الباقي علي، متّهمةً إياهم بالإنتماء إلى تنظيم إسلامي. وأفاد ناشط قريب من يكيتي للـ كردووتش: »كان أعضاء كتيبة جوان قطنا يتلقون تدريبا على إستخدام السلاح من قبل أعضاء كتيبة الشهيد تحسين مامو في معسكر تدريب بين رأس العين والدرباسية. ولم يقبل ال(PYD) بوجود مجموعات مسلّحة سواه، حتى لو كان الهدف من ذلك حماية الأكراد فقط.« ونظّم أتباع يكيتي مظاهرة في الدرباسية للإحتجاج على عملية الخطف. وأُفرج عن المخطوفين في نفس اليوم بعد وساطة من قبل المجلس الوطني الكردي.

ShareThis

كردووتش، 13 كانون الثاني (يناير) 2013 – في 2 كانون الثاني (يناير) 2013 إنفجرت قنبلة بالقرب من إدارة مدينة القامشلي ما أسفر عن جرح 4 عناصر أمن. ولم يتم تأكيد معلومات شاعت عن وجود قتلى، كما أن خلفية هذا العمل بقيت غامضة حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 12 كانون الثاني (يناير) 2013 – في 3 كانون الثاني (يناير) 2013 أطلق مسلحون تابعون لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) النار من على سيارة بإتجاه مكتب حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي). وردّ أعضاء اليكيتي على إطلاق النار بمثله ما نجم عنه إصابة أحد المهاجمين.

ShareThis

كردووتش، 10 كانون الثاني (يناير) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في الأسبوع الممتد بين 29 كانون الأول (ديسمبر) 2012 و4 كانون الثاني (يناير) 2013 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق و في المناطق المحيطة بمدينتي حماه وإدلب. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون بإسقاط النظام رافعين شعار »حمص تنادي الأحرار لفك الحصار«. ورفع أنصار المجلس الوطني الكردي شعار: جزء يطالب بالإعتراف بحقوق الكرد، وآخرون يشيرون إلى خروقات مزعومة في إنتخابات اللجان المحلية للمجلس الوطني الكردي . وتظاهر أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) تحت شعار »وحدة شباب الحرية«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وإلى ذلك شارك أتباع ال(PYD) في »إعتصام المائة ألف« الذي استمر 3 أيام في حي العنترية [للمزيد من المعلومات]. بيد أنهم مع إنتهاء الإعتصام في 4 كانون الثاني (يناير) لم يتمكنوا من حشد أكثر من 10 آلالف مشارك. وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة خرجت مظاهرتان. أما في والدرباسية وعين العرب (كوباني) فشهدت كل منهما مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. أما المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي فجَرت يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربسيبي) وأحياء دمشق وحلب ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 10 كانون الثاني (يناير) 2013 – أقام أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) إعتصاما في حي العنترية في القامشلي ما بين 2 و4 كانون الثاني (يناير) 2013 طالبوا خلاله بالحرية والديمقراطية للشعبين الكردي والسوري. ونصب المنظمون خياما بات فيها الكثير من الناشطين ليلتهم. وكانت أغلبية من شاركوا في الإعتصام من المنظمات الشبابية القريبة من ال(PYD)، فضلا عن أعضاء في مجموعات شبابية تابعة لحزب التقدم الديمقراطي الكردي في سوريا والحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (بارتي نصر الدين ابراهيم) وحزب الوحدة الكردستاني في سوريا، بالإضافة إلى مجموعات أخرى مستقلة حزبيا. وفي 4 كانون الثاني (يناير) شارك حوالي عشرت آلاف في هذه الفعالية التي سُمّيت »تجمع المائة ألف«.

ShareThis

كردووتش، 9 كانون الثاني (يناير) 2013 – في نهاية كانون الأول (ديسمبر) 2012 أُعلن عن قرار رئيس مجلس الوزراء وائل نادر الحلقي بفصل 90 موظفا حكوميا من عملهم. وينصّ القرار المؤرّخ في 18 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 على فصل معلمين من محافظة الحسكة بالدرجة الأولى، وموظفين من محافظات وقطاعات أخرى. وتم التوقيع على نسخة من القرارفي 11 كانون الأول (ديسمبر)2012 من قبل مديرية التربية في الحسكة. ومن غير الواضح إذا ما كان الفصل تم على خلفية سياسية، علما أن القرر لا يذكر أي مبررات للفصل.

ShareThis

كردووتش، 9 كانون الثاني (يناير) 2013 – في 28 كانون الأول (ديسمبر) 2012 أطلقت قوات الأمن السوري النار على مظاهرة نظمها أنصار الجيش السوري الحر في الحسكة ما أسفر عن مقتل وإصابة عدة أشخاص. وعلى إثر هذه الحادثة هاجم مسلحون من عشائر عربية مواقع للجان الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والذي تتهمه العشائر العربية بالتعاون مع النظام. وردّ عناصر ال(PYD) على النار بمثلها حيث قتل ثلاثة أشخاص من غير أن يُعرف إذا كانوا قتلوا بنيران أتباع ال(PYD) أو قوات الأمن السوري.

ShareThis

كردووتش، 7 كانون الثاني (يناير) 2013 – في 15 كانون الأول (ديسمبر) 2012 أعلن كل من الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (بارتي عبد الحكيم بشار) وحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) وحزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي مصطفى خضر أوسو) وحزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي مصطفى جمعة) عن تأسيس »الإتحاد السياسي الديمقراطي الكردي - سوريا« في إحتفال في القامشلي شارك فيه حوالي 1500 شخص. وقُدِّم هذا الإتحاد بصفته مشروع يهدف إلى تشكيل حزب جديد. وردّاً على سؤال عما إذا كان حزبا الآزادي سيتوحدان في إطار الإتحاد السياسي الجديد صرّح داوران مالكي – وهو عضو في اللجنة المحلية لآزادي مصطفى خضر أوسو في القامشلي – للـ كردووتش: »بالطبع نرغب بتوحيد الحزبين في أقرب وقت، إلا أننا في البداية سنُعامل كل منهما على أنه حزب مستقل كما هو الحال مع الأحزاب الأخرى. أما إجراءات التوحيد فستتخد كلها في إطار الإتحاد السياسي.«

ShareThis

كردووتش، 4 كانون الثاني (يناير) 2013 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في 28 كانون الأول (ديسمبر) 2012 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينة حماه. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون بإسقاط النظام رافعين شعار »خبز الدم«. ورفع أنصار المجلس الوطني الكردي لافتات تحمل شعارات مشابهة تُذكِر بضحايا الغارة الجوية على فرن الخبز بالقرب من حماه. وتظاهر أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) تحت شعار »تحرير الجزيرة في وحدة شعوبها«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ومن أمام مسجد قاسمو (نظمها ال[PYD]). ويذكر أن أتباع ال(PYD) قاموا باستفزاز متظاهري المجلس الوطني الكردي في منير حبيب عبر قيادة عدة سيارات بسرعة المشي بين جموع المتظاهرين. وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وكذلك كان الأمر في مدينة الحسكة. أما في والدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربسيبي) فشهدت كل منهما مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وفي المالكية (ديريك) نظّم ال(PYD) مظاهرة. أما المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي فقد جرت يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء دمشق وحلب ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 4 كانون الثاني (يناير) 2013 – بعد يومين من المفاوضات بين ممثلين عن الجيش السوري الحرّ ووحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) إتفق الطرفان في 16 كانون الأول (ديسمبر) 2012 على إنهاء الإشتباكات المسلحة في رأس العين (سيري كانيه) [للمزيد من التفاصيل] دون أن يتم الإعلان عن محتوى الإتفاق. ووفق معلومات الـ كردووتش إتفق الطرفان على إطلاق سراح كل المعتقلين والإنسحاب من المدينة وتسليم الإدارة لساكنيها من الكرد والعرب والشيشان والمسيحيين. كما نصّ الإتفاق على إنشاء حواجز تفتيش مشتركة خارج المدينة فقط. وحاليا ليس هناك معارك في المدينة، إلا أنّ المتخاصمين ما يزالون يحتفظون بتحصيناتهم الحربية حتى الآن. وأفاد أحد الناشطين من رأس العين للـ كردووتش في نهاية كانون الأول (ديسمبر): »لا يمارس أي من الطرفين سياسة التهدئة، نخشى أن يهاجم بعضهما الآخر قريبا.«

ShareThis

www.kurdwatch.org -  © 2009 - 2015 [ E-Mail: info@kurdwatch.org ]