KurdWatch
 

كن على اطلاع مع نشرتنا الاخبارية
الايميل

تسجيل
إلغاء
 
 

ردووتش، 29 كانون الأول )ديسمبر) 2010 – وجهت إلى الكاتب عبد السلام عبد الله حاجي ابراهيم، المسمى سيامند ابراهيم، اتهاما بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام وحدد موعد الجلسة الأولى في 16 كانون الثاني (يناير) 2011 ورفض القاضي الفرد العسكري بالقامشلي قبول طلب محاميه بالإفراج عنه. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 29 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – أجلت محكمة الجنايات بالقامشلي في 26 كانون الأول (ديسمبر) 2010 محاكمة كل من محمود محمود زبير، زبير محمود حسن، حسين شرف عبد الله، عبد القادر خلو محمود، أحمد شيخو محمد علي ومحمد علي شيخو عيسى إلى أجل غير مسمى. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 29 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – أجل القاضي الفرد العسكري بالقامشلي في 26 كانون الأول (ديسمبر) 2010 جلسة وليدة شيخموس بوطي إلى أجل غير مسمى. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 28 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – اعتقل فرع الأمن العسكري في القامشلي بتاريخ 23 كانون الأول (ديسمبر) 2010 الصيدلاني وليد محمود يوسف (مواليد 1971، متأهل، له ثلاثة أطفال)، وهو عضو مجلس أمناء المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا (DAD).

ShareThis

كردووتش، 26 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – قرر القاضي الفرد العسكري في القامشلي في 21 كانون الأول (ديسمبر) 2010 توقيف عمر عبدي اسماعيل (مواليد 1970، شاعر)، عبد الصمد حسين محمود (مواليد 1962، شاعر) وأحمد فتاح
اسماعيل (مواليد 1969) وذلك لرفع دعوى عليهم بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام. وكان الأمن السياسي قد استدعى الأشخاص الثلاثة في 18 كانون الأول (ديسمبر) 2010 واعتقلهم بسبب مشاركتهم في مهرجان الشعر الكردي في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 في قرية قرب الجوادية (جل آغا). قبل بدء المهرجان السنوي اقتحم عناصر الأمن السياسي منزل السيد أحمد فتاح اسماعيل، مكان إقامة المهرجان، وأخذ البيانات الشخصية للمتواجدين. يذكر أن عمر عبدي اسماعيل وعبد الصمد حسين محمود يعتبران من منظمي المهرجان.

ShareThis

كردووتش، 25 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – قرر القاضي الفرد العسكري في 20 كانون الأول (ديسمبر) 2010 إخلاء سبيل وليدة شيخموس بوطي، التي تم توقيفها بجنحة الانتماء إلى تنظيم سياسي محظور بموجب المادة 228 من قانون العقوبات العام. وحدد موعد الجلسة القادمة في 26 كانون الأول (ديسمبر) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 23 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – قررت محكمة الجنايات في القامشلي بتاريخ 19 كانون الأول (ديسمبر) 2010 الإفراج بكفالة قدرها ألف ليرة سورية عن محمود محمود زبير (مواليد 1987، مكتوم)، والده زبير محمود حسن (مواليد 1965، متأهل، له ستة أطفال, مكتوم) وحسين شرف عبد الله (مواليد 1973، متأهل، له ثلاثة أطفال).
كان فرع الشرطة العسكرية قد اعتقل الأشخاص الثلاثة في 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 برفقة أحمد شيخو محمد علي (مواليد 1988)، ووالده محمود علي شيخو عيسى (مواليد 1945، متأهل) وعبد القادر خلو محمود (مواليد 1975، متأهل)، في الرميلان للاشتباه بمحاولة مغادرة البلاد بطريقة غير شرعية. في 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 تم تحويلهم إلى فرع الأمن السياسي في الحسكة، حيث عذبوا هناك أثناء التحقيق معهم في الدولاب. ثم تمت إحالتهم في اليوم ذاته إلى النيابة العامة في الحسكة فحولت اضبارتهم إلى نيابة القامشلي، التي قررت إخلاء سبيل أحمد شيخو محمد علي، محمد علي شيخو عيسى وعبد القادر خلو محمد.
تم رفع دعوى بموجب المادة 33 مع الإحالة إلى المادة 2 من المرسوم 29 للعام 1970 (المنظم لسفر الأجانب) على كل من محمود محمود زبير، زبير محمود حسن، حسين شرف عبد الله وعبد القادر خلو محمد. حيث يتهم محمود محمود زبير بمغادرة البلاد بطريقة غير شرعية، بينما يتهم الأشخاص الآخرون بتقديم المساعدة له. كما رفعت الدعوى بموجب القانون رقم 42 للعام 1975 (المنظم لشؤون الهجرة والجوازات) على كل من أحمد شيخو محمد علي ومحمد علي شيخو عيسى. وهؤلاء أيضا متهمون بمحاولة مغادرة البلاد بطريقة غير شرعية. وفي الحقيقة لم يعبر أحد من هؤلاء الحدود السورية. يذكر أن موعد الجلسة القادمة حدد في 26 كانون الأول (ديسمبر) 2010.

ShareThis

كردووتش، 21 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – اتهمت المحكمة المسلكية لنقابة المحامين في حلب المحامي والناشط الحقوقي رديف أنور مصطفى (مواليد 1967، متأهل، له أربعة أطفال) بعضوية جمعية سياسية محظورة والإساءة إلى الحكومة السورية بكتاباته ونشاطاته في مجال حقوق الإنسان وتم استجوابه في هذه التهم بتاريخ 19 كانون الأول (ديسمبر) 2010. المحامي مصطفى ناشط في التحالف السوري ضد عقوبة الإعدام ورئيس وأحد مؤسسي اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد). وحسب نقابة المحامين فإن هذه النشاطات لا تتوافق مع القانون رقم 39 للعام 1981 الناظم للمهنة ولهذا يخشى من منع مصطفى، الذي يعمل محاميا منذ 1997، من ممارسة مهنته. يذكر أن الجلسة القادمة ستعقد في 30 كانون الثاني (يناير) 2011.

ShareThis

كردووتش، 20 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – حكم القاضي الفرد العسكري الثالث في حلب بتاريخ 16 كانون الأول (ديسمبر) 2010 على الدكتور محمد خليل عبدي بالحبس ثلاثة أشهر بموجب المادة 288 من قانون العقوبات العام. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 18 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – عقد القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 13 كانون الأول (ديسمبر) 2010 جلسة استجواب لجمال ابراهيم منجه وحدد موعد الجلسة القادمة في 20 كانون الأول (ديسمبر) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 17 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – استدعى فرع الأمن السياسي في الحسكة بتاريخ 4 كانون الأول (ديسمبر) 2010 جوان يوسف محمد (مواليد 1982) واعتقله. وكان جوان محمد قد سلم جواز سفره إلى سلطات مطار دمشق الدولي بعد ترحيله من قبرص في حزيران 2010 وأجرت معه مختلف الأجهزة الأمنية تحقيقاتها. وقد سبق بجوان أن شارك في الإضراب عن الطعام والمظاهرة السلمية التي نظمها الأكراد في قبرص ضد تهجيرهم.

ShareThis

كردووتش، 16 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – منعت السلطات السورية سكرتير حزب البارتي في سوريا، الدكتور عبد الحكيم بشار (مواليد، متأهل، له أطفال)، وعضو المكتب السياسي لحزب اليسار الكردي في سوريا، محمد صالح كدو (مواليد 1964، متأهل، له ستة أطفال) من السفر إلى العراق للمشاركة في مؤتمر الحزب الديمقراطي الكردستاني وأعلمت الشخصيتين القياديتين في 9 كانون الأول (ديسمبر) 2010 بوجود منع مغادرة عليهما.

ShareThis

كردووتش، 13 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – بناء على قرار محافظ الحسكة الصادر بتاريخ 8 كانون الأول (ديسمبر) 2010 تم نقل الطبيب المخدّر بهزاد خليل محمد (مواليد 1964، متأهل وله ثلاثة أطفال) من المشفى الوطني في المالكية إلى المشفى الوطني في الحسكة التي تبعد 200 كم عن سكنه في المالكية. وجرى نقل بهزاد محمد نتيجة تدخل عدة فروع أمنية بعد أن رفع أحد الأعضاء العاملين في حزب البعث في المالكية تقريرا سلبيا عنه. يذكر أن بهزاد موظف حكومي منذ 26 عاما.

ShareThis

كردووتش، 12 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – قرر القاضي الفرد العسكري في حلب بتاريخ 9 كانون الأول (ديسمبر) 2010 تأجيل جلسة خمسين من أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي إلى 11 كانون الثاني (يناير) 2011 لعدم مثول بعض المتهمين في الجلسة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 7 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – أجلت محكمة أمن الدولة العليا في دمشق بتاريخ 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 محاكمة كل من حسن إبراهيم صالح، معروف أحمد ملا أحمد ومحمد أحمد مصطفى إلى أجل غير مسمى وذلك في الجلسة المخصصة لمطالبة النيابة العامة التي أرجئت بدورها. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 6 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – قرر محافظ الحسكة في 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 نقل محمد خير سليمان بنكو (مواليد 1966، متأهل وله سبعة أطفال) من مديرية الصحة المدرسية في الدرباسية إلى دائرة التربية في الحسكة التي تبعد ستين كم من سكنه في عامودا. يذكر أن بنكو، الناشط سياسي وعضو حزب يكيتي، ينقل للمرة الرابعة خلال عامين. في نفس السياق أصدر محافظ الحسكة قراراً في 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 قضى بنقل هوزان أمين حاج حمو (مواليد 1981، متأهل وله طفلان)، الناشط السياسي وعضو حزب يكيتي، من دائرة البريد في عامودا إلى بريد الحسكة التي تبعد ستين كم من سكنه في عامودا. يذكر أن النقل التعسفي يجري بناء على تعليمات مختلف الأجهزة الأمنية ودور المحافظ هو الالتزام بهذه التعليمات وتنفيذها.

ShareThis

كردووتش، 4 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – أصدر القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 حكما على وليد محمد علي حسين بالحبس ستة أشهر وغرامة مائة ليرة سورية بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام كما تم تجريده من حقوقه المدنية طوال مدة حبسه بموجب المادة 65، وبذلك يكون الحكم أخف من الحكم الأساسي. يذكر أن القضية أعيد فتحها بناء على قرار محكمة النقض. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 2 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – أصدر القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 حكما بالحبس ستة أشهر وغرامة مائة ليرة سورية بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام على كل من رامي شيخموس الحسن، خليل إبراهيم محمد، محمد شيخو عيسى، عيسى وعبد السلام شيخموس. وخفف الحكم للظروف التقديرية إلى ثلاثة أشهر، كما جرد هؤلاء من الحقوق المدنية طوال مدة حبسهم بموجب المادة 65. يذكر أن القضية أعيد فتحها بناء على قرار محكمة النقض. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 1 كانون الأول (ديسمبر) 2010 – اعتقل عناصر فرع الأمن السياسي في القامشلي بتاريخ 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 الكاتب عبد السلام عبد الله حاجي، المعروف باسم سيامند إبراهيم (مواليد 1955، متأهل وله أربعة أطفال). فبعد استدعائه للحضور لدى فرع القامشلي تمت إحالة ابراهيم إلى فرع الأمن السياسي في الحسكة الذي أحال ملفه إلى القاضي الفرد العسكري في القامشلي، وبدوره قرر الأخير نتيجة استجواب ابراهيم في 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 إحالة ملفه إلى النيابة العسكرية في حلب. وقد رفض طلب إخلاء سبيله بناء على طلب محاميه ليبقى قيد الإيقاف إلى أجل غير مسمى. يذكر أنه تم العثور على الترجمة الكردية لملحمة جلجامش في حقيبة سيامند إبراهيم الذي كان قادما من تركيا أثناء تفتيشه على نقطة العبور في القامشلي وذلك قبل عدة أسابيع من اعتقاله.

ShareThis

كردووتش، 27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – اعتقلت جهة أمنية مجهولة بتاريخ 12 تشرين الثاني (نوفمبر) عايد محمد عثمان (مواليد 1974، متأهل، له أربعة أطفال). يذكر أن عايد عثمان عضو في الحزب الشيوعي السوري.

ShareThis

كردووتش، 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – داهمت الشرطة في ليلة 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 منزل السيد محمد وحيد شيخو (مواليد 1936، متأهل وله سبعة أولاد) الكائن في باب الحديد واعتدت بالضرب عليه وعلى ابنتيه هندرين (مواليد 1986) وكردا (مواليد 1971) وعلى ولديه مصطفى (مواليد 1971، متأهل وله طفلان) ومهاباد (مواليد 1979). ألحقت بمحمد شيخو إصابات بليغة في الرأس اضطر على إثرها للمعالجة في المشفى، ويشكو حتى اليوم من آلام حادة في الرأس والظهر. كما ألحقت بابنته هندرين إصابات اضطرت على إثرها للعلاج الطبي وهي بدورها تشكو من آلام في الرأس. أما الولدان مصطفى ومهاباد فقد تم اعتقالهما بحجة مقاومة القوات الحكومية وزج بهما في سجن عفرين، علما أن العائلة تجهل حتى اليوم سبب المداهمة. ورفع محمد شيخو وابنتاه وزوجة ابنه مصطفى، خديجة سليمان عبد الرحمن، بشكوى إلى النيابة في عفرين ضد الشرطة، رغم تلقيهم تهديدا بعقوبات قاسية من مدير ناحية باب الحديد في حال لجوئهم إلى تقديم هذه الشكوى.

ShareThis

كردووتش، 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – فصل صلاح أيوب محمد من عمله في التدريس بناء على حكم صدر في 20 حزيران (يونيو) 2010 بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام لحيازته على كتب وأشرطة كردية عثر عليها أثناء تفتيش بيته. وكان القاضي الفرد العسكري قد أصدر عليه آنذاك حكما بالحبس أربعة أشهر. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 23 تشرين الأول (نوفمبر) 2010 – اعتقل الأمن السياسي في رأس العين بتاريخ 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 شكري حسين فرحان (مواليد 1960، متأهل وله ستة أولاد)، من مؤيدي حزب اليسار الكردي، وزُجّ فرحان في سجن الحسكة بانتظار أن تجرى محاكمته أمام القاضي الفرد العسكري في القامشلي.

ShareThis

كردووتش، 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – ألقي القبض على المواطن الكردي الأجنبي أمير محمد جان عطو (مواليد 1982) بتاريخ 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 لدى وصوله إلى مطار دمشق الدولي بعد ترحيله من الدانمارك، ومازال حتى تاريخه محتجزا لدى فرع الأمن السياسي في دمشق. يذكر أن أمير عطو كان ناشطا سياسيا في الدانمارك.

ShareThis

كردووتش، 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – أعلن قاضي البدايات الأول في دمشق في 11 تشرين الأول (نوفمبر) 2010 أن قضية اسماعيل محمد عبدي من اختصاص المحكمة العسكرية. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 18 تشرين الأول (نوفمبر) 2010 – اقتحمت دورية من أمن الدولة منزل السيد يوسف آمد مرجان (مواليد 1961، متأهل، له أربعة أولاد) في القحطانية واعتقلته كما صاردت كمبيوتره الشخصي. يذكر أن يوسف آمد مرجان مدرس ولا تعرف عنه نشاطات سياسية.

ShareThis

كردووتش، 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 - استجوب القاضي الفرد العسكري في القامشلي مجددا الطالب وليد محمد علي حسين. وكان حسين، العضو في حزب آزادي الكردي، قد أدين بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام، وحكم عليه في 23 آذار (مارس) 2010 بالحبس لمدة سنة وتغريمه 100 ليرة سورية. وأثيرت قضية حسين من جديد بعد أن رأت محكمة الاستئناف في دمشق جواز الحكم عليه استنادا إلى المادة 65 من قانون العقوبات العام أيضا. وينتظر أن تعقد جلسة الحكم الجديدة في 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – من جديد، وبتاريخ 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 استجوب القاضي الفرد العسكري في القامشلي كلا من رامي شيخموس الحسن، خليل ابراهيم محمد، محمد شيخو عيسى وعبد السلام شيخموس محمود. وكان المذكورون قد أدينوا في 17 كانون الثاني (يناير) 2010 بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام وحكم عليهم بالحبس ستة أشهر لجنحة إثارة النعرات الطائفية والمذهبية تحميل نص الحكم]. قضية المحكومين الأربعة أثيرت من جديد بعد أن قررت محكمة الاستئناف في دمشق جواز محاكمتهم استنادا إلى المادة 65 من قانون العقوبات العام أيضا. وينتظر أن تعقد جلسة الحكم الجديدة في 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 13 تشرين الأول (نوفمبر) 2010 - أصدر القاضي الفرد العسكري بالقامشلي بتاريخ 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 حكما بالحبس ستة أشهر بموجب المادة 307 وثلاثة أشهر بموجب المادة 288 من قانون العقوبات العام على مسلم حسين عباس، وأدغمت العقوبتان لتنفذ أشدهما بموجب المادة 204 من قانون العقوبات العام، وخففت العقوبة للأسباب المخففة التقديرية إلى أربعة أشهر بموجب المادة 244 من قانون العقوبات العام. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 11 تشرين الأول (نوفمبر) 2010 - أصدر القاضي الفرد العسكري بالقامشلي بتاريخ 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 حكما بالحبس شهرا بموجب المادة 336 من قانون العقوبات العام على كل من لقمان ابراهيم حسين، سعد فرحان الحسن، عبد الغفور حسين حسين وصلاح سعيد شيخموس، وبما أنهم قضوا الفترة 15 ايلول (سبتمبر) إلى 23 تشرين الأول (اكتوبر) في سجن التحقيق، فقد اعتبرت العقوبة منفذة وأخلي سبيلهم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – أعلن قاضي التحقيق الثاني في دمشق عدم اختصاص المحاكم المدنية في قضية اسماعيل محمد عبدي، وقرر إحالتها إلى المحكمة العسكرية. وقد قدمت النيابة العامة طعنا في هذا القرار، والقضية الآن بين يدي القاضي البدائي الأول في دمشق. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – أصدر القاضي الفرد العسكري في حلب بتاريخ 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 حكما بالحبس لمدة سبع سنوات على المحامي والكاتب مصطفى اسماعيل بموجب المواد 267 و 278 من قانون العقوبات العام، وخففت العقوبة للأسباب التقديرية المخففة إلى سنتين ونصف. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 9 تشرين الأول (نوفمبر) 2010 – اعتقل فرع الأمن السياسي في الحسكة بتاريخ 20 تشرين الأول (اكتوبر) 2010 السيدة وليدة شيخموس بوطي (مواليد 1967، متأهلة ولها خمسة أولاد). يذكر أن وليدة بوطي عضو في حزب الاتحاد الديمقراطي.

ShareThis

كردووتش، 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – أفرج عن مسعود حواس سلو من سجن عدرا قرب دمشق بتاريخ 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2010. وكان مسعود سلو قد أوقف في 13 أيلول (سبتمبر) 2010 على الحدود السورية التركية عندما كان بصدد التوجه إلى ألمانيا، التي يحمل جنسيتها. زصرح مسعود سلو لـ «كردووتش» أن عناصر الأمن السياسي حققوا معه. يذكر أنه مازال متواجدا في سوريا حتى اليوم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 6 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – اعتقل عناصر الأمن السياسي بتاريخ 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2010سليمان علي شاويش (مواليد 1946، متأهل وله تسعة أطفال) قرب المالكية (ديريك). يذكر أن سليمان شاويش من مؤيدي حزب الاتحاد الديمقراطي.

ShareThis

كردووتش، 5 تشرين الأول (نوفمبر) 2010 – اعتقل عناصر الشرطة العسكرية بتاريخ 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 حسن عبيد برهم (مواليد 1972، متأهل وله طفلان) قرب المالكية (ديريك). يذكر أن حسن برهم من مؤيدي حزب الاتحاد الديمقراطي.

ShareThis

كردووتش، 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – اعتقلت عناصر أمن الدولة بتاريخ 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 صادق محمد ملا حسين (مواليد 1954، متأهل وله اثنا عشر ولداً) قرب المالكية (ديريك). يذكر أن صادق ملا حسين من مؤيدي حزب الاتحاد الديمقراطي.

ShareThis

كردووتش، 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – قرر القاضي الفرد العسكري في حلب بتاريخ 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 تأجيل جلسة خمسين عضوا من أعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي إلى 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010. يذكر أن بعض المتهمين لم يحضروا جلسة 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – أصدرت المحكمة العسكرية في حلب بتاريخ 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 حكما بالسجن سنتين على منال إبراهيم إبراهيم بموجب المادة 278 من قانون العقوبات العام. يذكر أن منال إبراهيم، عضو منظمة يكيتيا ستار، المنظمة النسائية لحزب الاتحاد الديمقراطي، وكانت قد اعتقلت في 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – قرر القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 31 تشرين الأول (اكتوبر) تأجيل جلسة مسلم حسين عباس إلى 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 – اعتقل عناصر فرع أمن الدولة في الحسكة في 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 في قرية فقيرة قرب رأس العين (سري كانيه) كلا من سعود ممدوح حاج خليل (مواليد 1972، متأهل، له طفلان)، نواف أحمد فرحان (مواليد 1948، متأهل، له ثمانية أطفال)، شكري حسين فرحان (مواليد 1966، متأهل، له طفلان)، عبد الرحيم محمود فرحان (مواليد 1977، متأهل، له ثلاثة أطفال)، فرحان عنتر المحمد (مواليد 1959، متأهل، له ستة أطفال) وكاميران محمد صديق فرحان (مواليد 1971، متأهل، له أربعة أطفال)، واتهموا جميعا بتقديم تبرعات مالية لحزب العمال الكردستاني، والقضية الآن لدى القاضي الفرد العسكري في القامشلي.

ShareThis

كردووتش، 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – قرر القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 إطلاق سراح كل من لقمان إبراهيم حسين، سعد فرحان الحسن، عبد الغفور حسين حسين وصلاح سعيد شيخموس لتتم محاكمتهم طليقين. يذكر أن قضيتهم مازالت قيد البت لدى القاضي الفرد العسكري [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – استجوب القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 مسلم حسين عباس (مواليد 1975، متأهل وله خمسة أطفال) بخصوص التهم الموجهة إليه استنادا إلى المادتين 288 و 307 من قانون العقوبات العام. ونفى المتهم التهم الموجهة إليه وتم تأجيل الجلسة إلى 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2010. يذكر أن عناصر من الأمن السياسي كانت قد اعتقلت مسلم حسين عباس، عضو حزب الوفاق الديمقراطي الكردي (ريكفتن) في 21 أيلول (سبتمبر) في منزله في قرية تل كرم قرب ناحية الدرباسية.

ShareThis

كردووتش، 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – استجوب القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 كلا من لقمان ابراهيم حسين، سعد فرحان الحسن، عبد الغفور حسين حسين وصلاح سعيد شيخموس حول التهمة الموجهة إليهم استنادا إلى المادة 335 من قانون العقوبات العام، حيث نفى المتهمون التهمة وتم تأجيل الجلسة إلى يوم 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – اعتقل فرع أمن الدولة في القامشلي عيسى ابراهيم حسو (مواليد 1952 متأهل، له تسعة أطفال) بتاريخ 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 بعد أن تم استدعاؤه. يذكر أن عيسى حسو عضو مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي.

ShareThis

كردووتش، 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – قررت محكمة أمن الدولة العليا في دمشق بتاريخ 19 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 تأجيل محاكمة حسن ابرايهم صالح، معروف أحمد ملا أحمد ومحمد أحمد مصطفى إلى يوم 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010. يذكر أن المدعى عليهم ممنوعون من الاتصال بمحاميهم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – أجل قاضي الجنايات العسكرية في حلب بتاريخ 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 جلسة محاكمة المحامي مصطفى اسماعيل إلى يوم 7 تشرين الثاني (نوفمبر) بعد أن تقدم محاميه بمذكرة دفاع خطية. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 19 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – مازال تحسين خيري ممو «مفقودا» بعد مرور ثلاث سنوات و ثمانية أشهر على اختفائه. وأعلم ذووه «كردووتش» أنهم لم يحصلوا على أية معلومات عن مكان تواجد ابنهم رغم الحاحهم بالسؤال عنه لدى الشرطة العسكرية في دمشق. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 18 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – يشكو المحامي والناشط الحقوقي اسماعيل محمد عبدي من سوء وضعه الصحي والنفسي لوجوده في سجن عدرا الذي يبعد مسافة 70 كم عن دمشق. قبل إحالته إلى سجن عدرا قضى اسماعيل عبدي 40 يوما في سجن أمن الدولة في دمشق، بينها 20 يوما في الانفرادية وهناك تم التحقيق معه ومواجهته بالرسائل الالكترونية التي كان يرسلها إلى سوريا كناشط حقوقي دون أن يعرف كيف تمكنت المخابرات السورية من الوصول إلى تلك الرسائل. يذكر أن قاضي التحقيق الثاني في دمشق استجوب اسماعيل عبدي في 2 تشرين الأول (أكتوبر)، حيث رفعت عليه دعوى قضائية استنادا إلى المادتين 287 و288 من قانون العقوبات العام. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – وجه المدعي العام العسكري في حلب تهمة خرق المادة 335 من قانون العقوبات العام إلى كل من لقمان ابراهيم حسين، سعد فرحان الحسن، عبد الغفار حسين حسين وصلاح سعيد شيخموس، وأعاد القضية إلى القاضي الفرد العسكري في القامشلي ليحدد في الأيام القادمة موعد الجلسة الأولى لمحاكمة المتهمين. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – أطلق سراح أحمد رشو محمد (مواليد 1986) بتاريخ 13 أيلول (سبتمبر) 2010. وكان محمد قد اعتقل في 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2009 في حلب استنادا إلى المادة 288 من قانون العقوبات العام، على خلفية استنساخه نشرات لأحزاب الكردية. وفي 6 أيلول (سبتمبر) 2010 قرر القاضي الفرد العسكري في القامشلي إسقاط الدعوى بناء على المرسوم الرئاسي رقم 22 تاريخ 24 شباط (فبراير) 2010. [لمزيد من التقاصيل عن المرسوم]

ShareThis

كردووتش، 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – علم موقع «كردووتش» أن المحامي والناشط الحقوقي اسماعيل عبدي موقوف حاليا في سجن عدرا في دمشق، حيث وجهت إليه تهمٌ استنادا إلى المادة 287 من قانون العقوبات العام، وقضيته رهن قاضي التحقيق الثاني في دمشق. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – حكم القاضي الفرد العسكري في حلب بتاريخ 26 أيلول (سبتمبر) 2010 على تيمور إبراهيم إبراهيم، من أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي، بالحبس سنة ونصف بموجب المادة 278 من قانون العقوبات العام. وكان فرع أمن الدولة في القامشلي قد اعتقل تيمور ابراهيم في 17 آذار (مارس) 2009 وتعرض في سجن التحقيق الذي دام 20 يوما إلى التعذيب بالفلقة، بحيث لم يعد قادرا على السير، ثم رحل بعدها إلى فرع أمن الدولة في دمشق وتعرض هناك أيضا إلى الفلقة والصعق الكهربائي. وفي 5 أيار (مايو) أحيل إلى حلب. وبما أن تيمور قضى أكثر من مدة محكوميته في السجن، فقد أطلق سراحه بعد النطق بالحكم في 26 أيلول (سبتمبر) 2010.

ShareThis

كردووتش، 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – قرر القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 الإفراج عن رشو عباس ابراهيم، وهو أحد أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي، وحدد يوم 24 من الشهر ذاته موعدا لمحاكمته على التهمة الموجهة إليه استنادا إلى المادة 307 من قانون العقوبات العام. بعد توقيفه في سجون دمشق وحلب، أحيل رشو عباس في 21 أيلول (سبتمبر) 2010 إلى سجن القامشلي وتعرض أثناء توقيفه في سجن التحقيق لدى فرع أمن الدولة في القامشلي إلى التعذيب بالدولاب. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – قرر القاضي الفرد العسكري في حلب عقد جلسة لمحاكمة خمسين من أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا بتاريخ 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2010. وأعلم محامي هؤلاء كردووتش أن موكليه اعتقلوا في 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007 في عين العرب (كوباني)، لمشاركتهم في تجمع نظمه حزب الاتحاد الديمقراطي المقرب من حزب العمال الكردستاني احتجاجا على التهديدات التركية باجتياح اقليم كردستان العراق، وأطلق سراحهم في حلب بتاريخ 2 أيار (مايو) 2008. فيما يلي أسماء المبلغين لحضور المحاكمة ومواليدهم بالتسلسل الأبجدي: أحمد إبراهيم جابر (1966)، أحمد قهرمان عثمان (1982)، ازاد بركل حسين (1985)، اسعد علي نبو (1972)، اسماعيل أحمد ابراهيم (1978)، بسام نبي ابراهيم (1985)، بوزان مصطفى شيخ بوزان (1968)، حسن شيخ مصطفى احمد (1969)، حسين محمد قادر (1984)، خالد عثمان أحمد (1989)، خضر شيخي عبد الحنان (1960)، دحام جزائر اسماعيل (1987)، رمضان عثمان محي الدين (1974)، شادمان محمود مستو (1979)، شاهين أحمد جمعة (1980)، شيخ نبي عبد الحنان خليل (1986)، شيخ نبي جمعة محمدعلي (1985)، صبحي محمد شيخ دمر (1985)، عادل كنو ابراهيم (1984)، عائشة أحمد افندي (1959)، عبدالرحمن حسن محمد (1985)، عبدالقادر أحمد حسي (1982)، عبدالقادر يونس محمد (1977)، عثمان عبدو صالح (1980)، عزيز أحمد خليل (1977)، علاء الدين شكري خليل (1986)، علي حمو صبحي (1973)، عمر محمود ابر اهيم (1976)، فرهاد ابراهيم خالد (1989)، قاسم يونس حاج قاسم (1985)، كانيوار أحمد جمعة (1987)، كوثر أحمد سيدي (1957)، محمد أمين العلي (1966)، محمد أحمد بوزان (1988)، محمد مسلم حسين (1972)، محمد مصطفى درويش (1969)، محمد مصطفى رمضان (1979)، محمد عبد الله عبد الرحمن (1979)، محمد نواف عبدالرحمن (1988)، محمدعبدو صالح (1988)، محمود عبد الرزاق ميري (1988)، محي الدين شاهين احمي (1984)، مصطفى دابان حمدو (1984)، مصطفى حمزة خطي كور (1973)، مصطفى ابراهيم شيخ بوزان (1988)، مصطفى محمد محمد (1977)، نجيب ويسو محمد (1981)، نضال أحمد جمعة (1978)، نهاد حسو علي (1988)، ويسو نبو مسلم (1967).

ShareThis

كردووتش، 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – حكم قاضي الفرد العسكري في القامشلي في 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 على هوزان حسن محمد (مواليد 1986) بالحبس ستة أشهر بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام. يذكر أن هوزان محمد قد ألقي القبض عليه في 15 حزيران (يونيو) 2010 في القامشلي إثر العثور على صور لقادة الأكراد العراقيين في هاتفه المحمول.

ShareThis

كردووتش، 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – حكم قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 30 أيلول (سبتمبر) 2010 على محمد عبدي سعدون بالسجن لمدة سنة وتغريمه 100 ليرة سورية بموجب المادة 308، والسجن ستة أشهر وتغريمه 100 ليرة سورية بموجب المادة 307، ودمج العقوبتين إلى السجن سنة وتغريمه 100 ليرة سورية بموجب المادة 204 وتجريده من كافة حقوقه المدنية بموجب المادة 49 من قانون العقوبات العام. يذكر أن محمد عبدي سعدون، عضو المكتب السياسي لحزب آزادي الكردي، كان قد اعتقل في 20 أيار (مايو) 2010 في القامشلي. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 4 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – قرر قاضي الفرد العسكري بالقامشلي بتاريخ 30 أيلول (سبتمبر) 2010 الإفراج عن جمال ابراهيم منجه. وقد تم إحالة ملف قضيته إلى النيابة العسكرية في حلب. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 – أقدمت السلطات السورية بتاريخ 13 أيلول (سبتمبر) 2010 على اعتقال مسعود حواس سلو الملقب ب عايد (مواليد 1972، متأهل وله أربعة أطفال). وكان سلو في زيارة لأهله في سوريا وجرى اعتقاله على المعبر الحدودي في القامشلي أثناء محاولته العودة إلى ألمانيا حيث يعيش هناك منذ عام 1995. وذكرت عائلته لـ «كردووتش» أنه موقوف حاليا في سجن عدرا في دمشق دون معرفة أسباب توقيفه. وإلى الآن لم تتمكن العائلة أو محامو سلو من الاتصال به.

ShareThis

كردووتش، 30 أيلول (سبتمبر) 2010 – حكم قاضي الفرد العسكري الثالث في حلب بتاريخ 29 أيلول (سبتمبر) 2010 على عبد الحفيظ عبد الرحيم عبد الرحمن بالحبس سنة بموجب المادة 288 من قانون العقوبات العام لإدانته بالعضوية في منظمة حقوق الإنسان الكردية في سوريا (ماف). يذكر أن الحكم قابل للطعن والاستثناف. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 29 أيلول (سبتمبر) 2010 – قرر قاضي الفرد العسكري في حلب بتاريخ 26 أيلول (سبتمبر) 2010 تأجيل جلسة محاكمة المحامي مصطفى اسماعيل إلى 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2010، بعد أن تم استجوابه عن التهم الموجه إليه استنادا إلى المادتين 267 و 278 من قانون العقوبات العام. وقد أنكر مصطفى اسماعيل جميع التهم الموجه إليه. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 28 أيلول (سبتمبر) 2010 – اعتقل فرع أمن الدولة في الحسكة جمال ابراهيم منجه (مواليد 1958، متأهل وله سبعة أطفال) بعد عدة استدعاءات من طرف أمن الدولة في القامشلي لمراجعة فرع الحسكة. وقد تم توقيف منجة على خلفية المشاركة في الوقوف دقيقة صمت احتجاجا على المرسوم 49 بناء على دعوة المجلس السياسي الكردي في سوريا في يوم 10 أيلول (سبتمبر) 2010 في مدينة القامشلي. مصير ابراهيم منجه مازال مجهولا حتى اليوم، كما لا يعرف ذووه أية معلومات عنه.

ShareThis

كردووتش، 24 أيلول (سبتمبر) 2010 – استجوب قاضي الفرد العسكري في القامشلي في 21 أيلول (سبتمبر) 2010 كلا من د. لقمان ابراهيم حسين، سعد فرحان الحسن، عبد الغفور حسين حسين وصلاح سعيد شيخموس، وأحال ملفهم إلى النيابة العسكرية في حلب. النشطاء الأربعة موقوفون حاليا في سجن القامشلي، فبعد اعتقالهم في يوم 15 أيلول (سبتمبر) تم توقيفهم لمدة يومين إضافيين من قبل أمن الدولة في القامشلي، ثم قضوا يومين لدى الأمن الجنائي في الحسكة حيث أحيلوا من هناك إلى فرع الأمن السياسي ليتم نقلهم موجودين إلى قاضي الفرد العسكري في القامشلي. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 22 أيلول (سبتمبر) 2010 – في يوم 19 أيلول (سبتمبر) 2010 أرجأ قاضي الفرد العسكري الثالث في حلب محاكمة عبد الحفيظ عبد الرحيم عبد الرحمن إلى 29 أيلول (سبتمبر)، بعد أن تقدم محاموه بمذكرة الدفاع الخطية. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 22 أيلول (سبتمبر) 2010 – أجّل قاضي الفرد العسكري في القامشلي في 19 أيلول (سبتمبر) 2010 محاكمة محمد عبدي سعدون إلى 3 تشرين الأول (أكتوبر) بعد أن تقدم محاموه بمذكرة دفاع خطية إلى القاضي، دعوا فيها إلى إعلان براءة موكلهم، الذي أوضح بدوره أنه يطلب تحقيق العدالة وإعمال القانون. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 21 أيلول (سبتمبر) 2010 – اعتقل أمن الدولة في القامشلي بتاريخ 15 أيلول (سبتمبر) 2010 كلا من د. لقمان ابراهيم حسين (مواليد 1968، متزوج، لديه أربعة أولاد)، سعد فرحان الحسن (مواليد 1972، متزوج، لديه خمسة أولاد)، عبد الغفور حسين حسين (مواليد 1956، متزوج، لديه ثمانية أولاد) وصلاح سعيد شيخموس (مواليد 1968، متزوج، لديه ستة أولاد)، حيث أن مفرزة أمن الدولة في عامودا كان قد طلبت منهم في اليوم السابق مراجعة فرع القامشلي. ويرجح أن يكون اعتقالهم ناجما عن مشاركتهم في الاحتجاج الصامت على المرسوم 49 في عامودا الذي جرى في يوم 10 أيلول (سبتمبر) تلبية لدعوة المجلس السياسي الكردي في سوريا.

ShareThis

كردووتش 18 أيلول (سبتمبر) 2010 – توفي رياض أحمد خليل (مواليد 1968) في سجن فرع الأمن السياسي في حلب في 28 آب (أغسطس) 2010، ومن غير المعلوم إن كانت وفاته طبيعية أم أنها نتجت عن التعذيب. وكان رياض خليل قد اعتقل مع ابنه دمهات بتاريخ 4 تموز (يوليو) 2010 على خلفية اعتقال ابنه الآخر أحمد، الذي كان قد سلم نفسه طوعا إلى الجهات السورية بعد عودته من الجبال ومازال رهن الاعتقال حتى اليوم، بينما أفرج عن الابن الآخر، دمهات خليل.

ShareThis

كردووتش، 17 أيلول (سبتمبر) 2010 – أطلق فرع الأمن السياسي بدمشق سراح عبد الكريم حسين حسين بتاريخ 2 أيلول (سبتمبر) 2010 وكان عليه مراجعة فرع الأمن السياسي في حلب خلال 24 ساعة، وعوضا عن مراجعة الفرع غادر حسين سوريا في 3 أيلول (سبتمبر) 2010 إلى تركيا ومازال فيها حتى اليوم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 16 أيلول (سبتمبر) 2010 – بتاريخ 15 أيلول (سبتمبر) 2010 أرجأ قاضي الفرد العسكري في القامشلي جلسة محمد عبدي سعدون إلى 19 أيلول (سبتمبر) 2010. ولم يتم إحضار سعدون من سجنه للمثول أمام المحكمة للمرة الثانية على التوالي، وسيدلي محامي الدفاع بمرافعته في الجلسة القادمة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 11 أيلول (سبتمبر) 2010 – أفرجت النيابة العسكرية بتاريخ 8 أيلول (سبتمبر) 2010 عن عضو حزب الاتحاد الديمقراطي عصمت حسن شيخ حسن (مواليد 1961، متأهل وله تسعة أولاد). وكانت المخابرات الجوية قد اعتقلت شيخ حسن في 30 آذار (مارس) 2010. وبعد قضائه أربعة أشهر في زنزانة انفرادية لدى المخابرات الجوية تم تسليمه إلى فرع الأمن السياسي في حلب وأفرج عنه حتى يتم النظر في قضيته أمام المحكمة.

ShareThis

كردووتش، 10 أيلول (سبتمبر) 2010 – اعتقل المحامي والناشط في مجال حقوق الإنسان اسماعيل عبدي (مواليد 1960، متأهل وله أربعة أولاد) في يوم 23 آب (أغسطس) 2010 في مطار حلب وهو برفقة عائلته للعودة إلى ألمانيا، حيث أعلم أن إحدى الجهات الأمنية طلبت استدعاءه، دون تحديد الجهة المقصودة. منذ ذلك اليوم اختفى اسماعيل عبدي الذي يعيش في ألمانيا منذ 1997 نهائيا. ولا تتوافر أية معلومات عن مكان تواجده أو سبب توقيفه لا لدى وزارة الخارجية الألمانية ولا لدى ذويه في سوريا. وتعتقد عائلته أن لاعتقاله علاقة بنشاطاته كرئيس للجنة الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان – فرع ألمانيا، وكذلك بسبب مقالاته المعارضة للنظام. يذكر أن اسماعيل عبدي يعاني من الربو وبحاجة دائمة إلى أدوية.

ShareThis

كردووتش، 9 أيلول (سبتمبر) 2010 – بتاريخ 5 أيلول (سبتمبر) 2010 أرجأ قاضي الفرد العسكري في القامشلي جلسة محمد عبدي سعدون إلى 15 أيلول (سبتمبر) 2010. ولم يتم إحضار سعدون من سجنه للمثول أمام المحكمة، وسيدلي محامي الدفاع بمرافعته في الجلسة القادمة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 7 أيلول (سبتمبر) 2010 – في يوم 24 آب (أغسطس) 2010 أطلق سراح حمزة حسن من سجنه في دمشق. وكان حمزة قد اعتقل لدى وصوله إلى مطار دمشق الدولي بعد ترحيله من ألمانيا قسرا مع ابن عمه خالد حسن بتاريخ 27 تموز (يوليو). وحسب المعلومات التي أدلى بها حمزة حسن، فقد تم توقيفه في ثلاثة أماكن لا يعرف لأية فروع أمنية تتبع، حيث أنه كردي ولد في ألمانيا. وتم تبرير توقيفه على خلفية تجريمه بجنح سرقة في ألمانيا وضرورة تنفيذ العقوبة في سوريا. بينما الواقع هو صدور قرار بوقف تنفيذ العقوبة، حسب معطيات حسن. كما جرى اتهامه دون وجه حق بالإدمان على المخدرات بناء على أوراق ملفه الألماني. ويعتقد حمزة حسن أن هناك محاكمة ما زالت بانتظاره، لكنه لا يعرف أمام أي محكمة بالتحديد ولا موعدها. أما ابن عمه خالد حسن فلا تتوافر حتى الآن أية معلومات عن مكان تواجده. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 4 أيلول (سبتمبر) 2010 – بعد اعتقاله في 2 آذار (مارس) 2010 أفرج قاضي الفرد العسكري الثالث في حلب في يوم 1 أيلول (سبتمبر) 2010 عن عبد الحفيظ عبد الرحيم عبد الرحمن. وكانت المخابرات العسكرية في حلب قد أوقفت عبد الحفيظ لديها لمدة 11 يوما، ومن ثم جرى احتجازه في فروع أمن الدولة في حلب ودمشق لمدد ستة أيام وشهر ونصف على التوالي. ووفق معطيات عبد الحفيظ لـ «كردووتش» فقد أرغم على قضاء معظم الوقت في زنزانة انفرادية مظلمة تسببت له بضعف في الرؤية، فضلا عن الإهانات التي كان يتعرض لها باستمرار. وقضى عبد الحفيظ الأشهر الأربعة الأخيرة من اعتقاله في السجن المدني في حلب وأفرج عنه مؤخرا ليحاكم طليقا. وحدد موعد لمثوله أمام المحكمة في يوم 19 أيلول (سبتمبر) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 1 أيلول (سبتمبر) 2010 – اعتقلت عناصر أمن الدولة في يوم 27 آب (أغسطس) 2010 عماد اسكان أحمد (مواليد 1975، متأهل وله ستة أطفال) في قرية التنورية التابعة للقامشلي، وما زالت أسباب اعتقاله مجهولة حتى الآن.

ShareThis

كرد ووتش، 29 آب (أغسطس) 2010- يتوافر لدى «كرد ووتش» محضر التحقيق الذي أجراه أمن الدولة مع خالد معمو كنجو تحميل PDF]، كتاب أمن الدولة المرسل إلى النيابة العامة في دمشقتحميل PDF]، وكذلك حكم المحكمة عليه تحميل PDF]. كان خالد كنجو قد رحل بتاريخ 1 أيلول (سبتمبر) 2009 من ألمانيا إلى سوريا وعاد من جديد ليعيش الآن في ألمانيا. يتضح من الوثائق أن أحد أسباب الحكم على كنجو تكمن في قيامه بنشاطات سياسية في المنفى. ويفهم أيضا من محضر المخابرات أن كنجو أفشى بأسماء أصدقاء ومعارف يعيشون في ألمانيا وشاركوا في نشاطات معارضة للنظام. في حديثه مع «كرد ووتش» صرح كنجو أنه أفشى الأسماء تحت التعذيب، وأضاف أن أمن الدولة واجهه بمعلومات حصل عليها من ملف لجوئه في ألمانيا. فقد كان أمن الدولة يعلم أن كنجو ادعى أثناء خضوعه لاستجواب الدائرة الاتحادية لشؤون اللاجئين أنه أوصل معلومات سرية إلى السفارة الأمريكية أثناء تأديته لخدمة العلم. واضطر تحت التعذيب لتأكيد هذه المعلومة أمام أمن الدولة السوري. ويتوقع خالد كنجو أن تكون دائرة الأجانب في محل إقامته في ألمانيا قد أوصلت معلومات من ملف لجوئه إلى السفارة السورية. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 26 آب (أغسطس) 2010 – قام قاضي الفرد العسكري بالقامشلي باستجواب محمد عبدي سعدون بتاريخ 24 آب (أغسطس) 2010. وأفاد سعدون خلال الاستجواب أنه عضو في اللجنة السياسية لحزب آزادي الكردي في سوريا وأن مقالاته المنشورة في الانترنت وجريدة الحزب لا تهدف إلى الحض على النزاع بين عناصر الأمة، إنما الغاية منها لفت الانتباه إلى حقوق الشعب الكردي. وبذلك أجلت الجلسة إلى 5 أيلول (سبتمبر) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 25 آب (أغسطس) 2010 – أحال قاضي تحقيق الفرد العسكري الثاني في حلب ملف قضية عبد الحفيظ عبد الرحيم عبد الرحمن بتاريخ 22 آب (أغسطس) 2010 إلى قاضي الفرد العسكري الثالث في حلب، حيث يتهم عبد الحفيظ باختراق المادة 288 من قانون العقوبات العام. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 24 آب (أغسطس) 2010 – بعد ترحيله من النرويج، اعتقل عبد الكريم حسين حسين (مواليد 1956، متأهل وله أربع أطفال) في مطار دمشق الدولي في 19 آب (أغسطس) 2010 . وسلم حسين لدى توقيفه إلى إدارة الهجرة والجوازات التي أحالته بدورها إلى فرع الأمن السياسي في دمشق، الذي يحتجزه في سجن فرع الفيحاء في دمشق. يذكر أن عبد الكريم حسين مريض بالسكري وكان يرأس جمعية أكراد سوريا في النرويج حتى لحظة ترحيله.

ShareThis

كردووتش، 21 آب (أغسطس) 2010 – أطلق سراح محمد بوزان (مواليد 1958، متأهل وله ثماني أطفال) بتاريخ 14 آب (أغسطس) 2010. وكان بوزان قد اعتقل مع خمسة من رفاقه في 13 شباط (فبراير) 2010 لمشاركتهم في تظاهرة أقامها أنصار حزب الاتحاد الديمرقراطي في عين العرب (كوباني) للمطالبة بإطلاق سراح عبد الله اوجلان. وقضى بوزان بداية حبسه لدى فرع الأمن السياسي في حين أمضى المدة المتبقية في السجن المدني في حلب.

ShareThis

كردووتش، 19 آب (أغسطس) - في بداية تموز (يوليو) 2010 تبلغ طبيب العيون مصطفى عبدالفتاح عوجي (مواليد 1975، متزوج وله وابنتان) على مركز حدود باب الهوى على الحدود التركية السورية قرب حلب، أنه ممنوع من مغادرة البلاد وأن عليه مراجعة الأمن السياسي في الحسكة. وعلم مصطفى عوجي في الآن ذاته أن منع المغادرة فرض أيضا على طبيب الأسنان عيسى عبد الحليم شيخو (مواليد 1974، متزوج وله وابنتان). وكان الطبيبان قد شاركا مع غيرهما من الأطباء الأكراد من سوريا في مؤتمر أيام الصحة في ميزوبوتاميا الذي أقيم بين 22 و 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2009 في مدينة ديار بكر، علما أن أيام الصحة في موزوبوتاميا مؤتمر صحي يشارك فيه الأطباء الأكراد من العراق، تركيا، سوريا، إيران وأوروبا. يذكر أن مصطفي عبدالفتاح عوجي سبق وأن استجوب بهذا الشأن في آذار (مارس) لدى الأمن السياسي في الحسكة.

ShareThis

كردووتش، 16 آب (أغسطس) 2010 – كما سبق وأفاد موقعنا، جرى منذ مطلع أيار (مايو) 2010 توزيع لوائح بأسماء أشخاص يعيشون في الخارج على دوائر النفوس في محافظة الحسكة، مع الأمر بعدم منح هؤلاء وثائق شخصية أو أية وثائق أخرى إلا بعد مراجعتهم لجهاز أمن الدولة.
في هذه الأثناء تمكن موقع «كرد ووتش» من الحصول على نسخة من القائمة الكاملة لأسماء الأشخاص الذين يمسهم الأمر من محافظة الحسكة، ومجموعهم 287 شخصا، ونسخة من كتاب وزارة الداخلية السورية بهذا الصدد.
يشير وزير الداخلية السوري في كتابه إلى عدم جواز منح الأشخاص الواردة أسماؤهم أية وثائق شخصية سواءً بحضورهم شخصيا أو من خلال تسليمها إلى ذويهم أو محاميهم، مما يعني أيضا عدم أحقيتهم في الحصول على جوازات سفر من الممثليات السورية في الخارج، أو الحصول على أوراق من دوائر النفوس في حال رغبتهم في الزواج مثلا.
بخلاف التوقعات، فإن هذه القائمة لم تصدر عن أمن الدولة إنما عن وزارة الداخلية. لكن رغم هذا فإن على أغلب الذين وردت أسماؤهم في القوائم مراجعة أمن الدولة، بينما لا تذكر الدوائر الأمنية الأخرى إلا نادرا. حسب تعليمات وزارة الداخلية، فإن الأشخاص الواردة أسماؤهم فارون من سوريا ومتخفون يجري البحث عنهم «لارتكابهم جرائم بحق الدولة». أما في الواقع فإن أغلب الذين وردت أسماؤهم أشخاص ناشطون سياسيا، وهم بالدرجة الأولى من الأكراد، لكن بينهم أيضا عرب ومسيحيون، وقد غادر بعضهم سوريا منذ الطفولة، لهذا فإن التعليمات بمنع إصدار وثائق للأشخاص المعنيين، تفهم على هذا الخلفية، على أنها عقوبات بحق الأشخاص المعتبرين ضمن دوائر المعارضة.
اللافت أنه لم ترد في القائمة الكاملة جميع الأسماء التي وردت على القوائم الخاصة بعامودا، القحطانية والقامشلي، مما قد يدل على أن تلك القوائم كانت قد أعدت في أوقات مختلفة. وبما أنه قد جرى عليها التحديث دوريا، فإن «تناقضات»، كالمذكورة أعلاه، قد تعتريها.
يمكن تحميل نسخة من كتاب وزارة الداخلية وقائمة الأسماء الكاملة بصيغة الـ PDF. تحميل الـ PDF]

ShareThis

كردووتش، 13 آب (أغسطس) 2010 – قرر قاضي الفرد العسكري الثالث في حلب في9 آب (أغسطس) 2010 الإفراج عن الدكتور محمد خليل عبدي الذي يحاكم استنادا إلى المادة 288 من قانون العقوبات العام، علما أن القضية لم تغلق بعد. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش، 8 آب (أغسطس) 2010 –في صباح يوم 27 تموز (يوليو) 2010 رحلت دائرة الأجانب في مدينة أيسن الألمانية عائلة مؤلفة من ستة أفراد إلى دمشق، وحال وصولهم إلى مطار دمشق الدولي ألقت أجهزة الأمن السوري القبض على اثنين منهم، هما حمزة حسن (مواليد 1984) وخالد حسن (مواليد 1967) دون ذكر معلومات عن مكان توقيفهما. يذكر أن ثلاثة من المرحلين ولدوا في ألمانيا وهم حمزة، مريم (مواليد 1989) وعماد (مواليد 1988)، علما أن ذويهم كانوا قد تقدموا بطلب اللجوء السياسي إلى ألمانيا وأخفوا هويتهم الحقيقية في البداية مدعين أنهم لبنانيون ثم كشفوا عن أصولهم السورية لاحقا. يبدو أن سبب توقيف حمزة وخالد هو تورطهما في ارتكاب جنح داخل ألمانيا، لكن لم يتضح لحد الآن من أعلم الأمن السوري بهذه المعلومات.

ShareThis

كرد ووتش، 7 آب (أغسطس) 2010 – بعد الموافقة على طلبه، تم الإفراج عن السيد فواز محي الدين حسن (مواليد 1979، متزوج وله ستة أطفال) بتاريخ 28 تموز (يوليو) 2010 من سجن حلب المركزي، وذلك قبل انتهاء مدة محكوميته. وكانت المحكمة العسكرية قد حكمت على حسن بتاريخ 21 حزيران (يونيو) 2010 بالسجن سنة وثلاثة أشهر بجرم الانتماء إلى جمعية سياسية محظورة، استنادا إلى المادة 267 من قانون العقوبات العام. كما اتهم حسن بالمشاركة في احتفالات نوروز 2009 التي أقامها حزب الاتحاد الديمقراطي.
وكان حسن قد أحيل بعد اعتقاله في عامودا بتاريخ 8 آب (أغسطس) 2009 من قبل الأمن السياسي إلى سجن الحسكة، وتعرض هناك إلى الضرب على باطن القدمين أو ما يعرف بـ «الفلقة»، ومن ثم أحيل بعدها إلى دمشق، وزج في سجن الفيحاء التابع لفرع الأمن السياسي، ومن ثم انتقل إلى سجن عدرا، أما الأشهر الخمسة الأخيرة فقد قضاها في سجن حلب، وهناك فقط تمكن من الاتصال الدوري مع ذويه.

ShareThis

كرد ووتش، 6 آب (أغسطس) 2010 – حدد قاضي الفرد العسكري في القامشلي موعد جلسة محمد عبدي سعدون في يوم 24 آب (أغسطس) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 4 آب (أغسطس) 2010 – استجوبت النيابة العسكرية في حلب بتاريخ 1 آب (أغسطس) 2010 الدكتور محمد خليل عبدي. ولم تتضح إلى الآن، الركيزة القانونية التي تستند عليها النيابة العسكرية لتوجيه الاتهام إلى محمد عبدي. وهو موقوف حاليا في السجن المركزي في حلب. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 3 آب (أغسطس) 2010 - اعتقل فرع أمن الدولة في حلب في 27 تموز (يوليو) 2010 كلا من أحمد محمد علي قليج (مواليد 1986)، طالب في كلية الصحافة في جامعة دمشق ومصطفى محمد شيخو (مواليد 1970)، متزوج وأب لطفلتين. وينشط قليج وشيخو كعضوان في حزب الوفاق الديمقراطي الكوردستاني – سوريا (ريكفتتن)، وقد سبق لهما أن تعرضا للاستجواب عدة مرات قبل هذا التاريخ.

ShareThis

كرد ووتش، 27 تموز (يوليو) 2010 – عقدت محكمة أمن الدولة العليا في دمشق بتاريخ 20 تموز (يوليو) 2010 جلسة استماع لكل من حسن ابراهيم صالح، معروف أحمد ملا أحمد ومحمد أحمد مصطفى للتحقيق معهم حول التهمة الموجهة لهم بموجب المادة 267 من قانون العقوبات العام. وأجل القاضي الجلسة إلى يوم19 تشرين الأول (اكتوبر) 2010، حيث ستقدم النيابة العامة مطالبتها. يذكر أنه منع على المدعى عليهم الاتصال بمحاميهم أثناء الجلسة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 19 تموز (يوليو) 2010 – اعتقل فرع الأمن السياسي في حلب حسن ابراهيم شيخ أحمد (مواليد 1964، متزوج، له سبعة أطفال ويعمل سائقا) في شقته في حلب، وذلك بتاريخ 8 تموز (يوليو) 2010. أسباب اعتقاله مجهولة ويصفه معارفه بأنه غير مهتم بالسياسة.

ShareThis

كردووتش،17 تموز (يوليو) 2010 – قبل عشر سنوات من الآن أدى بشار الأسد، ابن الرابعة والثلاثين عاما آنذاك، القسم الدستوري كرئيس جديد لسوريا .أثار استلام الرئيس الجديد للسلطة آمالا عريضة في التغيير، ليس فقط في الغرب. ورغم أنه كان، باعتباره ابنا لحافظ الأسد، رمزا لاستمرارية النظام، إلا أن الجميع كان يتوقع انفتاح البلاد على يد التكنوقراطي الشاب، الذي تخرج من الجامعات البريطانية.
هذه الآمال سرعان ما تبددت، كما تبددت آمال الشعب الكردي في سورية. ففي عام 2009 وحده رصد موقع «كردووتش» 175 حالة اعتقل فيها أكراد لأسباب سياسية، وفي 90 بالمئة من الحالات رفعت بحق المعتقلين لوائح اتهام، لاسيما الاتهام بخرق المادة 307 من قانون العقوبات العام (إثارة النعرات المذهبية أو العنصرية) والمادة 336 (المشاركة في المظاهرات). وتكفي أسباب واهية للمثول أمام المحكمة بموجب هذه المادة، كعزف موسيقى كردية في حفل زفاف مثلا، أو المشاركة في مظاهرة سلمية معارضة للنظام. وكثيرا ما يدان مناصروا الأحزاب الكردية السورية استنادا إلى المادة 288 من قانون العقوبات العام (الانخراط في جمعية سياسية أو اجتماعية ذات طابع دولي)، ومازالت هذه الأحزاب محظورة حتى اليوم الراهن، رغم أنها لا تطالب بأكثر من إصلاحات في إطار الأنظمة المرعية في سوريا. عادة ما يتعرض أولئك المعتقلون للتعذيب، فقد رصد موقع «كردووتش» 23 حالة تعذيب عام 2009، وحده وتم تسجيل حالة وفاة واحدة على الأقل تحت التعذيب. المعاناة الأكبر يتعرض لها أعضاء وأنصار حزب الاتحاد الديمقراطي المقرب من حزب العمال الكردستاني. لا تتوافر معلومات عن عدد الممنوعين من السفر لأسباب سياسية، إلا أن منع السفر إجراء يتخذ كثيرا لإرغام المعارضين على الخضوع.
كما لم يأت عهد بشار الأسد بأي حلول لمشكلات الأكراد «الأهم». فمازال يعيش في سوريا حوالي 300°ألف شخص محرومين من الجنسية، وبذلك من الحق في التعليم، حرية اختيار المهنة، الملكية وحرية التنقل التامة. لقد ولد معظم هؤلاء في الأراضي السورية بحيث يستحقون الجنسية السورية بناء على القانون السوري ذاته تحميل PDF]، وبدلا عن تقديم الحلول خلق النظام لهم مشكلات جديدة. فمع إصدار المرسوم 49 في أيلول (سبتمبر) 2008 تحميل PDF] لم يعد لأحد الحق في إشغال العقارات ضمن المخططات التنظيمية في المناطق الحدودية إلا بترخيص خاص. أضاف هذا الإجراء قيدا جديدا أدى إلى مصاعب أشد في محافظة الحسكة لأن الترخيص يتعلق بموافقة مختلف الأجهزة الأمنية.
كما أن أقوى المواجهات بين الأكراد وأجهزة الأمن السوري جرت في عهد بشار الأسد. فقد انطلقت في آذار (مارس) 2004 مظاهرات شعبية حاشدة في القامشلي وامتدت منها إلى جميع أنحاء سوريا، قمعتها الدولة بكل حدة. وكان من نتيجة هذا القمع 32 حالة وفاة وعدد لا يحصى من الجرحى والاعتقالات تحميل PDF]. بعد اضطرابات القامشلي جاء اغتيال الشيخ الكردي معشوق الخزنوي، وهناك شكوك واسعة بتورط المخابرات السورية به. كما جرت حالات وفاة أخرى عقب احتفالات الأكراد بعيد النوروز كما حدث أخيرا في آذار (مارس) 2010 في مدينة الرقة، عندما أطلقت قوى الأمن النار الحي على الجمهور [لمزيد من التفاصيل]. ولم تتضح حتى الآن أعداد وفيات المجندين الأكراد في الجيش السوري.
بهذا يمكن الاستنتاج بعد عشر سنوات من تولي بشار الأسد للسلطة في سوريا أن الإصلاحات التي وعد بها الرئيس في خطاب القسم لم تصل إلى السكان الأكراد في البلاد.

ShareThis

كرد ووتش، 16 تموز (يوليو) – استدعي محمد عبدي سعدون للاستجواب مجددا أمام قاضي الفرد العسكري الثالث في حلب بتاريخ 11 تموز (يوليو) 2010 حيث وجهت إليه تهمة خرق المادتين 278 و288 من قانون العقوبات العام. بعد يومين احيل ملفه إلى القاضي الفرد العسكري بالقامشلي. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش،13 تموز (يوليو) 2010 – أصدر قاضي الفرد العسكري بالقامشلي بتاريخ 11 تموز (يوليو) 2010 حكمه في قضية كل من سليمان عبد المجيد اوسو، ايوان عبد العزيز عبد الله، هفند صالح حسين، دلخواز زين العابدين محمد، عبد الكريم محمد عبدو، رياض كمال حوبان، أيمن صالح المحمود، بندوار بحري شيخي، سوار بحري شيخي، مسعود فرحان برو، دلخواز محمود درويش، رشو محمد شريف ميخان، رياض محمد أحمد، سالار برزان عبد الرحمن، دحام حسن شيخي ورشيد رمضان عثمان، وجاءت الأحكام كما يلي:
1- إسقاط دعوى الحق العام بموجب المواد 288 و335 من قانون العقوبات العام عن جميع المدعى عليهم بناء على مرسوم العفو الرئاسي رقم 22 لعام 2010. [لمزيد من التفاصيل عن المرسوم الرئاسي]
2- براءة كل من هفند صالح حسين، ايوان عزيز عبد الله، مسعود فرحان برو، رشو محمد شريف ميخان، بندوار بحري شيخي، سوار بحري شيخي ودلخواز محمود درويش من تهمة خرق المادة 307 من قانون العقوبات العام. 3- الحكم بالحبس ستة أشهر على كل من سليمان عبد المجيد أوسو، عبد الكريم محمد عبدو، سالار برزان عبد الرحمن، دلخواز زين العابدين محمد، دحام حسن شيخي، رياض محمد أحمد، أيمن صالح المحمود، رشيد رمضان عثمان ورياض كمال حوبان بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام، وتخفيف الحكم إلى أربعة أشهر للأسباب المخففة والقانونية واحتساب مدة التوقيف في سجن التحقيق مع متابعة حرمان المذكورين من تولي المناصب والوظائف العامة.
4- الحكم قابل للطعن. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش، 12 تموز (يوليو) 2010 – منذ نحو شهر، جرى اعتقال الطبيب محمد خالد عبدي (مواليد 1961) في بيته في عين العرب (كوباني) من قبل عدة أجهزة أمنية، ومازال مصير طبيب العظمية مجهولا إلى اليوم. يذكر أن محمد خالد عبدي لا يعتبر من الناشطين سياسيا.

ShareThis

كرد ووتش، 7 تموز (يوليو) 2010 – أعيد خالد ميو كنجو إلى ألمانيا عبر مطار دوسلدورف بتاريخ 6 تموز (يوليو) 2010. كان خالد كنجو قد رُحّل بتاريخ 1 أيلول (سبتمبر) 2009 بموجب الاتفاقية السورية الألمانية لإعادة اللاجئين من ألمانيا إلى سوريا حيث أعتقل وتعرض للتعذيب. وحكم عليه قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 8 شباط (فبراير) 2010 بالحبس ستة أشهر بموجب المادة 287 من قانون العقوبات العام بتهمة إذاعة أنباء كاذبة أو مبالغ فيها في الخارج. وتمكن خالد كنجو في كانون الثاني (يناير) 2010 من التسلل إلى تركيا حيث سمحت له السلطات الألمانية بالعودة إلى ألمانيا من هناك. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش، 6 تموز (يوليو) 2010 – قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 24 حزيران (يونيو) 2010 تأجيل موعد محاكمة كل من سليمان عبد المجيد أوسو، ايفان عبد العزيز عبد الله، هفند صالح حسين، دلخواز زين العابدين محمد، عبد الكريم محمد عبدو، رياض كمال حوبان، أيمن صالح المحمود، بندوار بحري شيخي، سوار بحري شيخي، مسعود فرحان بيرو، دلخواز محمود درويش، رشو محمد شريف ميخان، رياض محمد أحمد، سالار برزان عبد الرحمن، دهام حسن شيخي ورشيد رمضان عثمان إلى 10 تموز (يوليو) القادم، حيث يتوقع إصدار الحكم عليهم في هذا التاريخ. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش،3 تموز (يوليو) 2010 – على غرار لائحة القحطانية للأكراد الذين يعيشون في الخارج، والمطلوبين من قبل جهاز أمن الدولة، تم إضافة أسماء جديدة إلى لائحة الملاحقين من القامشلي أيضا، والأسماء الجديدة هي: محمد صالح ابراهيم عثمان، محمد سليم ملا حسين، سليمان صليبة. [لمزيد من المعلومات]

ShareThis

كرد ووتش، 1 تموز (يوليو) 2010– قرر قاضي الفرد العسكري الثاني في حلب بتاريخ 22 حزيران (يونيو) 2010 تأجيل جلسة الاستماع في قضية عبد الحفيظ عبد الرحيم عبد الرحمن إلى تاريخ 24 آب (أغسطس) 2010. يذكر أنه عبد الحفيظ عبد الرحمن خضع لتحقيق مطوّل عن عمله مع منظمة (ماف)، إحدى المنظمات الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش، 2 تموز (يوليو) 2010 – بتاريخ 28 حزيران (يونيو) 2010، وفي مشفى تشرين العسكري بدمشق، تم تسليم جثمان حنان عبدو عبد القادر (مواليد 1983، متزوج وله ثلاثة أطفال) إلى عائلته، وأعلمت العائلة أن حنان توفي إثر أزمة قلبية. كان الأمن الجوي في الرقة قد اعتقل حنان عبد القادر، عضو حزب الاتحاد الديمقراطي، بعد أسبوع على احتفالات الكرد بعيد النوروز 2010 في مدينة الرقة دون تبين الأسباب حتى اليوم. كما لا تتوافر معلومات مؤكدة إن كان حنان عبد القادر قد توفي تحت التعذيب، حيث لم ترغب عائلته في التطرق إلى موضوع وفاة ابنها حتى الوقت الراهن.

ShareThis

كرد ووتش، 30 حزيران (يونيو) 2010 – وصلت إلى موقعنا لائحة جديدة ومدققة، بأسماء أكراد سوريين من القحطانية (تربسبي) يعيشون خارج البلاد، ومطلوبين من اجهزة أمن الدولة. وقد تم إضافة سبعة أسماء إلى اللائحة التي سبق لموقع «كرد ووتش» أن نشرها على صفحة الانترنت في 27 أيار (مايو).

أسماء لائحة القحطانية:

الياس خلف
أحمد ابرايهم رشيد
أحمد علوان معاذ
أصلان خاجيك
أمينة ابراهيم كندي
بدرخان علي علي
برجس الشويش
طايس محمود يونس
حمزة الشويش
خالد علوان حقي
دارا محمود موسى
دارا مصطفى محمد
ربيعة سليمان محمد طاهر
رضوان عبدي محمد
رياض محمد الحسن
ريناس عمو صبري
سردار صبري الميرو
شيركو عبد الكريم عباس
شيركو غربي عباس
صعب عباس
عبد الباسط حسن حسين
عبد الباقي سالم يوسف
عبد الغفور يوسف عثمان
عماد اسكان أحمد
فهيم عباس محمد
كاميران عبد المجيد حاجو
محمد ابراهيم رشيد
محمد سليمان يوسف
محمد صالح دحام الغيدة
محمد صالح نوري العمر
محمد صفاء
محمدخير رمضان يوسف
مسعود محمد خلف
معتصم شيخموس كلعو
نادية محمد جميل
نبيل حسن

ShareThis

كرد ووتش، 29 حزيران (يونيو) 2010 – في 23 حزيران (يونيو) 2010 تم اعتقال الطالب والصحفي والناشط في مجال حقوق الإنسان كمال حسين شيخو (مواليد 1978) على الحدود اللبنانية السورية وجرى تسليمه إلى فرع الأمن السياسي في دمشق (سجن الفيحاء). كما تم اعتقال أخيه جوان حسين شيخو. وقد اعتقل كمال أثناء محاولته اجتياز الحدود بهوية أخيه جوان، علما أن كمال حسين شيخو ممنوع من السفر نتيجة لنشاطاته في مجال حقوق الإنسان.

ShareThis

كرد ووتش، 25 حزيران (يونيو) 2010 – حققت النيابة العسكرية في حلب بتاريخ 21 حزيران (يونيو) 2010 مع عضو المكتب السياسي لحزب آزادي الكردي محمد عبدي سعدون المتهم بانتهاك المادتين 278 و288 من قانون العقوبات العام. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش، 24 حزيران (يونيو) 2010 – ثبتت محكمة الجزاء العسكرية في دمشق بتاريخ 20 حزيران (يونيو) 2010 الحكم الذي صدر بحق برزاني كرو بتاريخ 14 آذار (مارس) 2010، حيث حكم عليه آنذاك بالحبس خمس سنوات بموجب المادة 267 من قانون العقوبات العام وخفف الحكم إلى سنتين ونصف، مع تجريده من حقوقه المدنية. وكان محاميه قد طعن في الحكم لدى محكمة الاستئناف في دمشق، التي قررت قبول الطعن وإحالة القضية إلى المحكمة العسكرية في دمشق لإعادة النظر فيها. يذكر أن محامي كرو أعلن عن نيته الطعن في قرار تثبيت الحكم أيضا. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش، 24 حزيران (يونيو) 2010 – ثبتت محكمة الجزاء العسكرية في دمشق بتاريخ 20 حزيران (يونيو) 2010 الحكم الذي صدر بحق برزاني كرو بتاريخ 14 آذار (مارس) 2010، حيث حكم عليه آنذاك بالحبس خمس سنوات بموجب المادة 267 من قانون العقوبات العام وخفف الحكم إلى سنتين ونصف، مع تجريده من حقوقه المدنية. وكان محاميه قد طعن في الحكم لدى محكمة الاستئناف في دمشق، التي قررت قبول الطعن وإحالة القضية إلى المحكمة العسكرية في دمشق لإعادة النظر فيها. يذكر أن محامي كرو أعلن عن نيته الطعن في قرار تثبيت الحكم أيضا. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش،23 حزيران (يونيو) 2010 – أصدر قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 20 حزيران (يونيو) 2010 حكمه على كل من ولات أيوب محمد وصلاح أيوب محمد بالحبس ستة أشهر بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام وخفف الحكم إلى أربعة أشهر. كما أسقطت عنهما التهم الموجهة بموجب المادة 288 من قانون العقوبات العام بناء على العفو العام رقم 22 تاريخ 24 شباط فبراير 2010. [لمزيد من التفاصيل عن مرسوم العفو الرئاسي]. وبهذا يبقى على الأخوين، اللذين أدينا بتهمة حيازة منشورات كردية، قضاء المدة المتبقية، البالغة شهرين في السجن. وقد أعلن محاموهما عن نيتهما الطعن في الحكم. يذكر أنه قد أغمي على ولات أيوب محمد أثناء النطق بالحكم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش،22 حزيران (يونيو) 2010 – حكم قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 20 حزيران (يونيو) 2010 على محمود خلف صفو بالحبس سنة بموجب المادة 307 وستة أشهر بموجب المادة 288 من قانون العقوبات العام. لم يشمل العفو العام رقم 22 تاريخ 24 شباط (فبراير) 2010 محمود صفو لأنه اعتقل بعد صدور مرسوم العفو. أدغمت العقوبتان وسيتم تنفيذ أقساهما. لم تقبل المحكمة بالظروف المخففة التي تؤخذ بعين الاعتبار عادة في مثل هذه الحالات. وقد أعلن محامو محمود صفو عن نيتهم في الطعن في الحكم. يذكر أن محمود صفو عضو المكتب السياسي لحزب اليسار الكردي في سوريا. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش، 18 حزيران (يونيو) 2010 – ستجري أولى محاكمات عبد الحفيظ عبد الرحيم عبد الرحمن أمام المحكمة العسكرية الثانية في حلب استنادا إلى المادة 267 من قانون العقوبات العام في سوريا. يذكر أن عبد الحفيظ عبد الرحيم عضو في منظمة حقوق الإنسان في سوريا (ماف) وهو معتقل منذ 2 آذار (مارس) 2010 [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش، 17 حزيران (يونيو) 2010 – داهم عناصر من مختلف أجهزة المخابرات السورية اجتماعا عقده المجلس السياسي الكردي في القامشلي بتاريخ 14 حزيران (يونيو) 2010، الأمر الذي دفع أعضاء المجلس إلى فض اجتماعهم على الفور. المجلس السياسي الكردي، المؤلف من ثمانية أحزاب كردية، كان قد دعا إلى هذا الاجتماع بمناسبة الذكرى 53 لتأسيس أول حزب سياسي كردي في سوريا.

ShareThis

كرد ووتش، 16 حزيران (يونيو) 2010 – قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 14 حزيران (يونيو) 2010 إرجاء قضية سليمان عبد المجيد اوسو، ايفان عزيز عبد الله، هفند صالح حسين، دلخواز زين العابدين محمد، عبد الكريم محمد عبدو، رياض كمال حوبان، أيمن صالح المحمود، بندوار بحري شيخي، سوار بحري شيخي، مسعود فرحان برو، دلخواز محمود درويش، رشو محمد شريف ميخان، رياض محمد أحمد، سالار برزان عبد الرحمن، دهام حسن شيخي ورشيد رمضان اوسمان إلى 24 حزيران (يونيو) 2010. وبعد أن قدمت هيئة الدفاع عنهم مذكرة خطية، قرر القاضي رفع الملف للحكم وتحديد موعد المحاكمة في يوم 24 حزيران (يونيو) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش، 14 حزيران (يونيو) 2010 – قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 14 حزيران (يونيو) 2010 إرجاء قضية ولات وصلاح أيوب محمد إلى 20 حزيران (يونيو) 2010 بدون ذكر الأسباب. وقد وجهت إلى الاثنين التهمة استنادا إلى المادتين 288 و 307 من قانون العقوبات. المزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش، 15 حزيران (يونيو) 2010 – قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 14 حزيران (يونيو) 2010 إرجاء جلسة النطق بالحكم على محمود خلف صفو إلى 20 حزيران (يونيو) 2010. وبعد أن قدمت هيئة الدفاع عنهم مذكرة خطية، قرر القاضي رفع الملف للحكم وتحديد موعد المحاكمة في يوم 20 حزيران (يونيو) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش،10 حزيران (يونيو) 2010 – بعد القحطانية (تربسبي) وعامواد تمكّن موقع «كرد ووتش» من الحصول على أسماء أشخاص من مدينة القامشلي يعيشون خارج سوريا، مطلوبين لجهاز أمن الدولة. الملاحظ في هذه القائمة ورود العديد من الأسماء تعود لمسيحيين. وحسب أحد المصادر في القامشلي فإن قوائم جهاز أمن الدولة لا تشمل جميع أسماء المطلوبين، وقد لا تحتوي بالضرورة على أسماء أشخاص يعيشون خارج البلاد مطلوبين من قبل فروع أمن أو أجهزة استخبارات أخرى. المزيد من التفاصيل]

قائمة أسماء القامشلي:

يوسف ميخائيل أفرام
يوسف ياسين عبد العزيز
نوشين فارس عنيز
ابراهيم جبرائيل قاسو
ابراهيم جميل علي
أحمد اسماعيل عثمان
أنور يوسف اماعيل
أكرم موصلي
فرهاد أحمد أحمد
عز الدين فرهاد خليل
عبد الباري علي علي
عبد الوهاب توفيق جلبي
عمار سليمان الهلالي
عبد الخالق محمد محمود
عبد الرؤوف حسين علي
عبد علي علي
شيرو عبد اللطيف سليمان
عبد الأحد ايليا ايليا
شكري اسماعيل محمد
ميلاد جوزيف حلمي
جوزيف حلمي
جاك لحدو
كبريئيل توما
كورية ابلحد
محمد حسين
عمر جلال
عبد المنعم خلدون
داؤد كوركيس
خالد رشيد
بهاء الدين عبد الوهاب
جان عيسى

ShareThis

كرد ووتش، 7 حزيران (يونيو) 2010 – أجلت محكمة أمن الدولة العليا في جلستها المنعقدة بتاريخ 6 حزيران (يونيو) 2010 النظر في قضية حسن صالح، معروف ملا أحمد ومحمد مصطفى إلى 20 حزيران يونيو 2010. وبما أن محمد مصطفى محامي، وكان يتوجب على ممثل من نقابة المحامين حضور جلسة المحاكمة، الأمر الذي لم يحدث، فقد تم تأجيل الجلسة. وقد وجهت اتهامات لأعضاء اللجنة السياسية الثلاث لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) بموجب المادة 267 من قانون العقوبات. [لمزيد من المعلومات حول القصية]

ShareThis

كرد ووتش، 7 حزيران (يونيو) 2010 – أجلت محكمة أمن الدولة العليا في جلستها المنعقدة بتاريخ 6 حزيران (يونيو) 2010 النظر في قضية حسن صالح، معروف ملا أحمد ومحمد مصطفى إلى 20 حزيران يونيو 2010. وبما أن محمد مصطفى محامي، وكان يتوجب على ممثل من نقابة المحامين حضور جلسة المحاكمة، الأمر الذي لم يحدث، فقد تم تأجيل الجلسة. وقد وجهت اتهامات لأعضاء اللجنة السياسية الثلاث لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) بموجب المادة 267 من قانون العقوبات. [لمزيد من المعلومات حول القصية]

ShareThis

كرد ووتش، 5 حزيران (يونيو) 2010 - كما سبق ونشرنا، أحال أمن الدولة إلى إدارات السجل المدني في محافظة الحسكة في مطلع أيار (مايو) الفائت قوائم بأسماء أشخاص من الأكراد يعيشون في الخارج مع الأمر بعدم منحهم أي وثائق أو ثبوتيات شخصية قبل موافقة أمن الدولة. مزيد من المعلومات حول القضية]. بعد أن سبق ونشرنا أسماء المشمولين بالقرار في مدينة القحطانية (تربسبي) ينشر موقع «كرد ووتش» أسماء المشمولين بالقرار في عامودا:

قائمة أسماء عامودا:

أحمد توفيق الحسيني
أحمد حسن محمود
أمينة اسماعيل حسو
أمين أحمد أمين بنكو
أحمد حسن علي
أحمد عبد الحليم اسماعيل
أمين مصطفى العمري
استير ابراهيم أحمد
سيروان سليمان حج حسين
سعد محمود احمد
سليمان حسن حسين
أيثم محمد أحمد
عبد الباقي صالح اليوسف
عبد الحليم يوسف المحمود
غزالة اسماعيل حسو
وسمية اسماعيل حسو
عزيز محمد نايف
عدي محمود أسعد
عبد الحليم حسين ملا محمد
عبد الحليم ملا محمد
عبد الباسط ابراهيم سيدا
عبد الباقي جميل اسعد
عادل حسين محمد
عبد العزيز عبدالله عنتر
لقمان حسين داوود
بشير زبير كيري
بشير شيخموس حسو
بيريفان عبد الرحيم أحمد
حسين حج موسى علي
حسن ابراهيم عمر
حسن حاجي حاجي
خالد ولي عيسى
دانيش فيصل سعدون
دانيش يوسف جمعة
راكان اكرم حسو
سعد الدين ملا اسماعيل
الياس كنجو معمو
آزاد مصطفى العمري
مصطفى بهجت علي
لقمان حسن ابراهيم
نوبار ابراهيم موسى
نزار ابراهيم
محمد محمود كيلو
محمد شعبو محمود
مروان شيخموس عثمان
محسن حسين محمد
فارس ابراهيم حج حسين
فرحان صالح زورو
فرحان أحمد حسن
فيصل أيو يوسف
كادار صالح بيري
محمد صالح مصطفى
محمد عبد العزيز ملا ابراهيم
محمد عفيف الحسيني
محمد علي أحمد
مصطفى بهجت علي
نادر سعيد هرو
ياسر فرحان أوسو
محمد علي مصطفى صالح

ShareThis

كرد ووتش، 4 حزيران (يونيو) 2010- مستشفيان على الأقل في دمشق، هما مشفى البيروني الخاص، ومشفى المواساة الجامعي، يرفضان معالجة المرضى المكتومين (المجردين من الجنسية غير المسجلين). فضلا عن ذلك، هناك حالة واحدة معروفة لشخص من الأجانب (المسجلين) مصاب بمرض السرطان رفض مشفى البيروني التخصصي تقديم الرعاية الطبية له. لمزيد من المعلومات حول أوضاع المجردين من الجنسية انظر تقرير «المجردون من الجنسية في سوريا- متسللون غير شرعيين أم ضحايا السياسات القومية؟» [ [تنزيل ملف PDF]

ShareThis

كرد ووتش، 1 حزيران (يونيو) 2010 – قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 30 أيار (مايو) 2010 إرجاء جلسة النطق بالحكم على محمود خلف صفو إلى 14 حزيران (يونيو) 2010. يذكر أن صفو عضو المكتب السياسي لحزب اليسار الكردي في سوريا. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كرد ووتش, 27 أيار (مايو) 2010 – أحال أمن الدولة إلى إدارات السجل المدني في محافظة الحسكة في بداية أيار (مايو) قوائم بأسماء الأشخاص الذين يعيشون في الخارج مع الأمر بعدم منحهم أي وثائق أو ثبوتيات شخصية قبل موافقة أمن الدولة. هذا الأمر ينطبق أيضا على عوائل أولئك الأشخاص طالما أرادوا الحصول على وثائق يذكر فيها أحد الأسماء الواردة في القوائم.
أغلبية المشمولين بالقرار هم من الأكراد وبينهم عدد قليل من العرب والمسيحيين، وقد تمكن موقع «كرد ووتش» من الحصول على ثلاثين من أصل 37 اسما أحيلت إلى إدارة السجل المدني في القحطانية (تربسبي). الأسماء الواردة أدناه هي لأشخاص ولدوا في القحطانية. بعضهم ناشط سياسيا وبعضهم الآخر لا تعرف عنه نشاطات في صفوف المعارضة. قريبا سينشر موقع «كردووتش» مزيدا من القوائم من إدارات السجل المدني الأخرى:

قائمة أسماء القحطانية:

الياس خلف
أحمد ابراهيم رشيد
أصلان خاجيك
أمينة ابراهيم كندي
برجس الشويش
بنكي حاجو
جنكيزخان شيخ عمر
حمزة الشويش
خالد علوان حقي
خليل حسن
دارا محمد مصطفى
رضوان عبيد محمد
رياض محمد الحسين
ريناس عمر
سردار صبري
شيركو عبد الكريم عباس
شيركو غربي عباس
عبد الباسط حسن حسين
عبد الباقي صالح اليوسف
عبد الغفور عثمان
عماد اسكان أحمد
كاميران حاجو
محمد ابراهيم رشيد
محمد خير رمضان
محمد صالح نوري العمر
محمد صفا حقي
مسعود خلف
مسلم شيخموس جلحو
معاذ علوان حقي

ShareThis

22 أيار (مايو) 2010 – من المرتقب أن يمثل كل من حسن صالح، معروف ملا أحمد ومحمد مصطفى، أعضاء المكتب السياسي لحزب يكيتي في 6 حزيران (يونيو) 2010 أمام محكمة أمن الدولة العليا في دمشق، بعد أن وجهت إليهم تهمة انتهاك المادة 267 من قانون العقوبات [لمزيد من التفاصيل].

ShareThis

22 أيار (مايو) 2010 – اعتقل أمن الدولة في القامشلي محمد عبدي سعدون (مواليد 1960، متزوج، له سبعة أطفال)، عضو المكتب السياسي لحزب آزادي الكردي، بتاريخ 20 أيار (مايو) 2010. كان سعدون قد استدعي لدى فرع أمن الدولة واعتقل لأسباب مازالت مجهولة.

ShareThis

20 ايار (مايو) 2010 - فرض منع المغادرة على عبد الفتاح نوري دهير (مواليد 1953، متزوج، له ستة أطفال)، المدير الكردي لمبادرة «اتحاد الوطني الحر»، منذ شباط (فبراير) 2010. حسب أقواله، أعلم على مركز الحدود نصيبين – القامشلي أنه لا يحق له مغادرة البلاد، وقيل له إن عليه مراجعة أمن الدولة في القامشلي بهذا الصدد. وعلى الرغم من مراجعته الفرع أكثر من مرة - وآخرها في 10 أيار (مايو) -، فإنه لم يحصل لا على موعد ولا على مبررات منعه من المغادرة.

ShareThis

15 أيار (مايو) 2010 – حكمت محكمة أمن الدولة العليا في دمشق بتاريخ 4 أيار (مايو) 2010 على المواطن حافظ مجول شندي (مواليد 1975، متزوج)، الذي أعتقل في الحسكة بتاريخ 1 حزيران (يونيو) 2008، بالحبس أربع سنوات بموجب المادة 278 من قانون العقوبات. وبما أن شندي لم يكلف محاميا للدفاع عنه، فمازالت أسباب اعتقاله وسجنه غير معلومة. ويمنع على أهل فندي الاتصال به، لهذا فليست لديهم أية معلومات بهذا الصدد. ولا يعرف إن تم اعتقاله لنشاطاته في سوريا أم أثناء فترة إقامته في قبرص، حيث كان شندي يعمل هناك حتى صيف 2007.

ShareThis

13 أيار (مايو) 2010 – بناء على قرار قاضي الفرد العسكري في القامشلي أطلق سراح سعود عبد القادر ابراهيم (مواليد 1975، متزوج) بتاريخ 5 نيسان (ابريل)، بعد أن تقرر محاكمته بموجب المادة 288 من قانون العقوبات. كان عناصر الأمن السياسي قد اعتقلوا سعود ابراهيم، ناشط في حزب الاتحاد الديمقراطي بتاريخ 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2009 في القامشلي. احتجز تسعة أيام في زنزانة انفرادية لدى الأمن السياسي في الحسكة، قبل أن ينقل إلى السجن المركزي. وأثناء الحبس الانفرادي تعرض سعود إلى التعذيب باللكمات على الوجه وخراطيم المياه على القدمين.

ShareThis

8 أيار (مايو) 2010 - بتاريخ 22 نيسان (ابريل) 2010 أطلق سراح أنور ناسو، عضو حزب يكيتي الكردي في سوريا. وكان ناسو قد اعتقل في 26 كانون الأول (ديسمير) 2009 برفقة حسن صالح، معروف ملا أحمد ومحمد مصطفى أعضاء المكتب السياسي لليكيتي من قبل عناصر مسلحة من الأمن السياسي، ونقلوا إلى الحسكة حيث بقيوا في السجن عشرة أيام، منها تسعة أيام في الزنازن الانفرادية.
وخلال فترة اعتقالهم كان ناسو ورفاقه يحصلون على وجبة واحدة فقط في اليوم، وفي بعض الأيام لا يحصلون عليها. كما أن أنور ناسو تعرض للتعذيب أثناء اعتقاله في الحسكة، فضرب أثناء التحقيقات بصفعات على الوجه، ثم بخرطوم المياه على قدميه. وأرغم المعتقلون الأربعة على الإدلاء بأسباب دعوتهم لحقوق الأكراد كتابيا. وبتاريخ 4 كانون الثاني (يناير) 2010 تم نقلهم إلى سجن الفيحاء التابع للأمن السياسي في دمشق، حيث وضع أنور ناسو ومعروف ملا أحمد في زنزانة مشتركة لاتزيد مساحتها عن خمسة أمتار مربعة، باردة ورطبة، لكنها بخلاف زنزانات الحسكة تحتوي على مرحاض.
وعانى معروف ملا أحمد وأنور نعسو من آلام شديدة في الصدر امتدت إلى الأذن وأدت إلى مشاكل كبيرة في التوازن والشعور بالغثيان، أما محمد مصطفى فكان في زنزانة أخرى مع ثلاثة أشخاص لا يعرفهم، فيما احتجز حسن صالح في البداية في غرفة المعالجة التابعة لطبيب السجن ثم نقل بتاريخ 10 نيسان (ابريل) إلى زنزانة محمد مصطفى. وحصل المعتقلون على الملابس التي أرسلها لهم أهلهم، لكن هذه تم تمزيقها نتيجة التفتيش العنيف لها، وقد منع عليهم رتقها.
وفي البداية سمح للمعتقلين بالتنفس خمس دقائق في اليوم، لكنهم حرموا من هذا بعد فترة ولم يعد لهم الحق بالتنفس إلا خمس دقائق كل أربعة عشر يوما. وعرض المعتقلون على الطبيب مرتين في الأسبوع، وتم التحقيق معهم وأياديهم مقيدة وعيونهم مربوطة غالبا. ورفضت جميع طلباتهم بالنقل إلى سجن عادي.
بتاريخ 19 نيسان (ابريل) 2010 عرض المعتقلون الأربعة على محكمة أمن الدولة العليا في دمشق. ودرس القاضي جزءا من ملف التحقيق. بعدها تقرر إطلاق سراح أنور ناسو بتاريخ 22 نيسان (ابريل) وعدم رفع دعوى بحقه، وكان ناسو قد ادعى أنه ناشط سياسي، فنان وشاعر وكذلك مناصر لحزب يكيتي، بينما تم الإبقاء على كل من حسن ابراهيم صالح، أحمد مصطفى ومعروف ملا أحمد في السجن.
نتيجة للضربات والظروف السيئة في السجن يعاني أنور نعسو حتى اليوم من آلام وطنين في الأذن اليسرى وآلام في الكلى، كما يعاني أيضا صعوبة في الكلام نتيجة كسر أحد أسنانه. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

9 أيار (مايو) 2010 – مازال أمن الدولة يحتجز طالب البكالوريا )الثانوية العامة) رشو عباس ابراهيم (مواليد 1990)، وهو عضو في حزب الاتحاد الديمقراطي، اعتقلته عناصر أمن الدولة في محله للهواتف المحمولة في القامشلي بتاريخ 29 آذار (مارس) 2010 كما صادرت جهاز الكمبيوتر خاصّته. عائلة رشو عباس ابراهيم لم تتمكن من الاتصال به لحد الآن.

ShareThis

5 أيار (مايو) 2010 – منع على فيان عبد الحكيم بشار مغادرة سوريا دون موافقة فرع فلسطين، التابع للمخابرات العسكرية، كما أعلمتها المخابرات العسكرية في دمشق بتاريخ 29 نيسان (ابريل)، علما أن فيان هي ابنة الدكتور عبد الحكيم بشار، سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي). كما أبلغها المحقق أنها لن يسمح لها بالتوظيف والعمل بعد التخرج وإن مواقف وسلوك والدها يلحقان الضرر والأذى بأسرتها، وأعلمها أيضا "أننا نستطيع أن نخفي والدك من الوجود ولكن الظروف لا تسمح لنا أولاً، ولن نجعله بطلاً قومياً ثانياً" [لمزيد التفاصيل]

ShareThis

5 أيار (مايو) 2010 – أطلق سراح السياسي والكاتب الكردي أحمد محمد مصطفى، المعروف باسم بير رستم، بتاريخ 27 نيسان (ابريل) 2010 من السجن المركزي في حلب. علما أن السيد بير رستم يحاكم استنادا إلى المواد 267، 288 و307 من قانون العقوبات أمام قاضي الفرد العسكري في حلب [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

29 نيسان (ابريل) 2010 – ذهبت فيان عبد الحكيم بشار (مواليد 1988)، ابنة د.عبد الحكيم بشار سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، بتاريخ 25 نيسان (ابريل) 2010 إلى دائرة الهجرة والجوازات في الحسكة لتمديد جواز سفرها. وقيل لها إن عليها مراجعة فرع فلسطين، أحد فروع المخابرات العسكرية في دمشق. وهناك أجري معها بتاريخ 27 نيسان (ابريل) 2010 تحقيق شامل لمدة ساعات، كما جرى مطالبتها بالمراجعة مرة أخرى بتاريخ 28 نيسان (ابريل). حتى الآن لم يتم تجديد جواز سفرها. كما أن والدها ممنوع من مغادرة سوريا.

ShareThis

28 نيسان (ابريل) 2010 – بتاريخ 24 نيسان (ابريل) 2010 أطلق سراح كل من الطلاب هنادي تمو محمد، روناك عبد الرحمن محمد و سيامند محمد عته، وهم من جامعة حلب، كما اطلق سراح التلميذ عبد العزيز محمد عته وذلك بعد اعتقالهم في حلب بتاريخ 16 آذار (مارس) 2010. وكان هؤلاء قد احتجزوا لدى الشرطة العسكرية وسلموا بعد عشرة أيام إلى فرع الأمن السياسي في حلب، حيث أجريت معهم التحقيقات بسبب اشتراكهم في إحياء ذكرى حلبجة. أما عن الطالب الرابع، فرمان حسن محمد علي، من جامعة حلب، والذي اعتقل أيضا بتاريخ 16 آذار (مارس)، فلا تتوافر أية معلومات إلى الآن. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

21 نيسان (أبريل) 2010 - اعتقل عناصر أمن الدولة بتاريخ 18 نيسان (ابريل) 2010 الطالب آزاد عبد الرزاق ولي (مواليد 1985) في شقته في حلب. يذكر أن آزاد ولي طالب في كلية المعلوماتية في جامعة حلب ورئيس الخلايا الطلابية لحزب آزادي. ولا تتوافر أية معلومات عن سبب اعتقاله.

ShareThis

19 نيسان (ابريل) 2010- حكمت محكمة أمن الدولة العليا في دمشق، بتاريخ 18 نيسان (ابريل) 2010، على كلّ من نظمي عبد الحنّان محمد، أحمد خليل درويش، ياشا خالد قادر ودلكش شمو ممو بالحبس خمس سنوات بموجب المادة 267 من قانون العقوبات. وكان عناصر المخابرات العسكرية قد اعتقلوا أعضاء حزب يكيتي الأربعة في حلب في يوم 29 كانون الثاني (يناير) 2007. كما اعتقلوا آنذاك تحسين خيري ممو، الذي مازال مصيره إلى اليوم «مجهولا». ولا تتوافر أية معلومات عن وضعه الصحي أو مكان تواجده. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

15 نيسان (ابريل) 2010 – بعد مضي سبعة أشهر على اعتقال علي حسن حسين (مواليد 1983) من قبل الأمن السياسي، رفعت عليه دعوى استنادا إلى المادة 267 من قانون العقوبات، حيث أحال قاضي التحقيق العسكري الأول في حلب ملفه إلى المحكمة العسكرية في حلب. علي حسن حسين، عضو في الحزب الاتحاد الديمقراطي، موجود اليوم رهن الاعتقال في حلب ولا تتوافر معلومات عن وضعه الصحي.

ShareThis

12 نيسان (ابريل) 2010 – أنهى عدنان بوزان (مواليد 1969) مدة محكوميته، بعد أن زجّ في سجن عين العرب (كوباني) من تاريخ 13 آذار (مارس) إلى 7 نيسان (ابريل) 2010. وكان قاضي الفرد العسكري في حلب قد حكم على بوزان في شباط (فبراير) 2008 بالحبس ستة أشهر بموجب المادة 307 من قانون العقوبات، ولهذا تم احتساب المدة التي قضاها آنذاك في السجن من 19 حزيران (يونيو) إلى 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007 من ضمن فترة المحكومية. وألقي القبض عليه بتاريخ 13 آذار (مارس) 2010 من قبل شرطة عين العرب ليقضي بقية المدة، 24 يوما، في السجن. لكن أفرج عنه بعد 26 يوما.

ShareThis

13 نيسان (ابريل) 2010 – علم أن المحامي والكاتب مصطفى اسماعيل متواجد الآن في سجن في حلب، وقد رفعت عليه دعوى قضائية استنادا إلى المواد 267، 278 و288 من قانون العقوبات السوري، وأحيل ملفه إلى قاضي التحقيق العسكري الثاني في حلب. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

9 نيسان (أبريل) 2010- سلم عناصر الأمن السياسي في الحسكة بتاريخ 1 نيسان (أبريل) 2010 محمد خلف صفو إلى الشرطة العسكرية في القامشلي. وبعد أن استمع قاضي الفرد العسكري إلى أقواله أحال ملفه بتاريخ 5 نيسان (ابريل) إلى النيابة العسكرية في حلب. مازال محمد صفو معتقلا في سجن القامشلي إلى اليوم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

9 نيسان (ابريل) 2010 – منذ 16 آذار (مارس) 2010 يتواجد أربعة طلاب من جامعة حلب وتلميذ مدرسة رهن الاعتقال. وقد جرى اعتقال كل من فرمان حسين محمد علي (مواليد 1991، سنة أولى تربية)، هنادي تمو محمد (مواليد 1989، سنة ثانية ميكانيك)، روناك عبد الرحمن محمد (مواليد 1989، سنة ثانية كهرباء)، سيامند محمد عته (مواليد 1986، سنة أولى أدب فرنسي) وعبد العزيز محمد عته (مواليد 1993، تلميذ صف تاسع) في الحرم الجامعي على يد أعضاء في حزب البعث، وذلك لمشاركتهم في إحياء ذكرى ضحايا القصف الكيماوي لمدينة حلبجة في كردستان العراق. وقد جرى تسليمهم إلى الشرطة العسكرية في حلب.

ShareThis

8 نيسان (ابريل) 2010 – بينما سارت احتفالات عيد النوروز هذا العام في محافظة الحسكة بصورة هادئة مقارنة مع السنوات السابقة، قتل شخص واحد على الأقل في محافظة الرقة على يد الأجهزة الأمنية. موقع «كرد ووتش» يعرض الأحداث بالتسلسل الزمني:
بتاريخ 20 آذار (مارس) 2010 وقبل يوم من المناسبة، خرب عمال بلدية عامودا المسرح والخيم المعدة للاحتفال بعيد النوروز في قرية دوغر التابعة لناحية عامودا. وكانت الأحزاب الكردية السورية الثمانية، التي شكلت منذ كانون الأول (ديسمبر) 2009 المجلس السياسي الكردي، قد دعت للاحتفال بعيد النوروز، علما أن الاحتفال في يوم 21 آذار (مارس) جرى من دون تدخل الأجهزة الأمنية.
وفي نفس التاريخ 20 آذار (مارس)، تم تخريب مسرح النوروز في مدينة المالكية (ديريك) أيضا، بينما سارت الاحتفالات هناك في يوم 21 آذار (مارس) بهدوء.
بتاريخ 21 آذار (مارس) 2010، بين الساعة التاسعة والعاشرة صباحا، نشبت صدامات عنيفة في مدينة الرقة قرب مسرح النوروز بين أجهزة الأمن السورية وأعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي الذي دعا للاحتفال بعيد النوروز بالقرب من صوامع الحبوب.
اندلعت شرارة الصدام بعد نقاش بين مجموعة من العرب وأعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي، بعد أن انزعج العرب من رفع صورة زعيم حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) عبد الله اوجلان، على المسرح.
تطور النقاش إلى شجار استخدمت فيه قوى الأمن المتواجدة هناك رشاشات المياه لتفريق الحشود. رد أعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي بقذف الحجارة على عربات قوى الأمن، الأمر الذي استفزها وجعلها تطلق الرصاص الحي على الجمهور. نتيجة لهذا، أصيب الشاب محمد حيدر عمر (مواليد 1992) بطلقة في الرأس وقتل على الفور في حين أصيب أشخاص آخرون بجروح وتم نقلهم إلى المشافي الوطنية في الرقة. وتزعم عناصر الأمن أن هناك جرحى بين صفوفها أيضا. ووردت معلومات لم نستطع التوثق منها عن مقتال امرأة تدعى ميديا قواس مسي (22 عاما). عقب أحداث الرقة تم اعتقال عدد كبير من الأشخاص ورفعت بحق بعضهم دعاوى إثارة النعرات الطائفية والعرقية. أفرج عن بعضهم بينما بقيت ملفاتهم مفتوحة لدى المحكمة.
رغم التحري الدقيق، لم يتمكن موقع «كرد ووتش» من الحصول على مزيد من المعلومات، خاصة حول البيانات الشخصية للجرحى والمعتقلين. يعود ذلك إلى أن الأجهزة الأمنية في الرقة تمنع الدخول إلى المستشفيات الوطنية والوصول بذلك إلى شهود عيان، كما أنها لم تنشر أي معلومات عن أعداد القتلى والجرحى والمعتقلين. ومما زاد من صعوبة التقصي أكثر، هو أن الرقة تقع خارج المناطق التي تسكنها أغلبية كردية.
بتاريخ 21 آذار (مارس) 2010، اعتقل عدة أشخاص في الحسكة وهم في طريقهم للاحتفال بعيد النوروز. ومن بين المعتقلين قهرمان ابراهيم علي (مواليد 1974) ونعمان سليمان أحمد (مواليد 1971) المحتجزين إلى اليوم في سجن القامشلي. ومنهم أيضا لازكين حسنو، بنكين حسنو، فيصل خليل، محمد خليل وكانيوار خليل الذين اتهموا بإثارة النعرات الطائفية والعرقية ومازالوا محتجزين إلى اليوم أيضا في سجن القامشلي.

ShareThis

7 نيسان (أبريل) 2010 - اعتقل عناصر أمن الدولة بتاريخ 12 آذار (مارس) 2010 كلا من فاطمة أحمد حاوول (مواليد 1976)، عضو منظمة «يكيتيا ستار»، التنظيم النسائي لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، وسائقها بسام عبد الجليل شاكر (مواليد 1982) بينما كانا على الطريق بين القحطانية (تربه سبي) والقامشلي، حيث تعرضت لهما دورية تفتيش. وعندما حاولا تجاوز الدورية لاحقتهما عناصر أمن الدولة. يذكر أن فاطمة وبسام معتقلان حاليا في سجن الفيحاء التابع لإدارة الأمن السياسي في دمشق.

ShareThis

30 آذار (مارس) 2010 – اعتقلت المخابرات العسكرية بتاريخ 12 آذار (مارس) 2010 كلا من محي الدين أحمد محمود (مواليد 1991، طالب ثانوية عامة)، عكيد عناد خلف (مواليد 1994، طالب صف تاسع)، محمد فواز خلف (مواليد1991، طالب ثانوية عامة) ومحمد عباس خلف (مواليد 1992، طالب ثانوية عامة) في قرية خزنة. وتم نقلهم في اليوم ذاته إلى فرع المخابرات العسكرية في القامشلي، حيث تعرضوا للضرب والركل بالقدمين.
وكانت عناصر المخابرات العسكرية قد حضرت إلى قرية خزنة بتاريخ 12 آذار (مارس) 2010 قبل أن يحيي أهالي القرية ذكرى اضطرابات القامشلي في آذار (مارس) 2004. وأطلق عناصر المخابرات العيارات النارية في الهواء وطالبوا القرويين بتسليمهم الطلاب الأربعة. اتهم محي الدين أحمد محمود، عكيد عناد خلف، محمد فؤاد خلف ومحمد عباس خلف بإحراق مقر البريد في خزنة.
أخلي سبيل محمد عباس خلف بتاريخ 21 آذار (مارس) 2010، حيث أنه لم يكن متواجدا في القرية بتاريخ 12°آذار (مارس) بل كان يحضر لامتحانات الثانوية العامة خارجها. بينما مازال محي الدين أحمد محمود، عكيد عناد خلف ومحمد فواز خلف محتجزين لدى فرع المخابرات العسكرية في دمشق منذ 22°آذار (مارس) 2010. كان الطلاب الثلاثة، الذين يستعدون لتقديم امتحاناتهم قد أشعلوا بتاريخ11 آذار (مارس) الشموع إحياءً لذكرى ضحايا اضطرابات القامشلي آذار (مارس) 2004، حيث أن الأحزاب الكردية في سوريا تدعو سنويا إلى هذه النشاطات.

ShareThis

31 آذار (مارس)2010 – بعد مرور ثلاثة أشهر على اعتقالهم، مازالت أخبار حسن ابراهيم صالح، محمد أحمد مصطفى، معروف ملا أحمد وأنور نعسو منقطعة عن العالم الخارجي. أعضاء حزب اليكيتي الأربعة محتجزون في سجن الفيحاء التابع للأمن السياسي، ويمنع على أهاليهم ومحاميهم الاتصال بهم، وكل ما يسمح لهم به هو إرسال الثياب إليهم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

30 آذار (مارس) 2010 – استدعى الأمن السياسي في المالكية بتاريخ 28 آذار (مارس) 2010 محمود خلف صفو (مواليد° 1958، متزوج وله ثلاثة أطفال) واعتقله. ويشغل محمود صفو موقع عضو المكتب السياسي لحزب اليسار الكردي في سوريا، وقد أحيل بتاريخ 29 آذار (مارس) 2010 إلى فرع الأمن السياسي في الحسكة. ومازالت أسباب اعتقاله مجهولة إلى اليوم.

ShareThis

19 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 17 شباط (فبراير) 2010 حكم قاضي الفرد العسكري في القامشلي على كل من علي محمد معصوم معمو (مواليد 1959)، سالار حسين أحمد (مواليد 1990)، محمد نواف المحمد (مواليد 1991) وبنكي شيخ موسى شيخموس (مواليد 1987) بالحبس ستة أشهر استنادا إلى المادة 307 من قانون العقوبات. كما أدينوا بالانتماء إلى منظمة محظورة (حزب الاتحاد الديمقراطي) استنادا إلى المادة 288 من قانون العقوبات، وحكم عليهم بالحبس ثلاثة أشهر وتغريم كل منهم 100 ليرة سورية، فضلا عن تكاليف الدعوى ودعم المجهود الحربي بمبلغ قدره 9.75 ليرة سورية. واستنادا إلى المادة 204 من قانون العقوبات أدغمت العقوبات جميعا، واكتفي بالعقوبة الأقسى، بحيث حكم عليهم بالنتيجة بالحبس ستة أشهر. وقد حكم على سالار حسين أحمد، محمد نواف المحمد وبنكي شيخ موسى شيخموس غيابيا.
وبما أن علي محمد معصوم معمو كان قد أمضى الفترة بين 19 كانون الثاني (يناير) 2009 إلى 20 آب (أغسطس) 2009، أي مدة ستة أشهر ويوم واحد في السجن، فإنه يكون بذلك قد أدى عقوبته. ويعوض عليه بمبلغ قدره 10 ليرة سورية تعويضا عن اليوم الزائد الذي قضاه في السجن. [لمزيد من المعلومات]
سالار حسين أحمد وبنكي شيخموس كانا قد قضيا الفترة بين 18 شباط (فبراير) 2009 إلى 17 أيار (مايو) 2009 في السجن ولهذا فهما ملزمان بالسجن ثلاثة أشهر أخرى، علما أن جميع الأحكام قابلة للطعن.

ShareThis

22 شباط (فبراير) 2011 – بتاريخ 18 شباط (فبراير) 2010 قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي إرجاء النظر في قضايا كل من محمود زبير محمود، زبير حسن محمود وعبد الوهاب شيخموس الفارس إلى الأول آذار (مارس) 2010، وكان القاضي قد استمع إلى إفاداتهم حول التّهم الموجهة إليهم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

24 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 18 شباط (فبراير) 2010 قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي إرجاء محاكمة وليد محمد علي حسين إلى 23 آذار (مارس) 2010، وقبل هذا كان محامي الدفاع قد رافع ضد التهم الموجهة إلى موكله. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

25 شباط (فبراير) 2010 – اعتقل أمن الدولة في عامودا بتاريخ 18 شباط (فبراير) 2010 كلا من آلان أحمد حسين (مواليد 1984) ومنتصر أحمد خلف (مواليد 1977) وهو أجنبي. كان آلان حسين الذي يملك محلا لبيع الأزهار، قد كلف منتصر خلف العامل في محل كمبيوترات، بكتابة بطاقة باللغة الكردية لأجل باقة ورد بمناسبة حفل زواج. وبما أن الكتابة لم تتم بخط اليد إنما على الكمبيوتر، فقد اعتقل الاثنان وأحيلا إلى أمن الدولة في القامشلي ومازال مصيرهما مجهولا حتى اليوم.

ShareThis

26 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 24 شباط (فبراير) 2010 أصدر الرئيس السوري بشار الأسد المرسوم رقم 22 بالعفو العام عمن ارتكب جنحا قبل تاريخ 23 شباط (فبراير) 2010، وحكم عليه بالسجن لمدة أقصاها ثلاث سنوات. استثنيت من العفو العام كافة الجنح التي ارتكبت حسب المادتين 307 و 308 من قانون العقوبات، وبما أن أعدادا كبيرة من الأكراد تتم ملاحقتهم حسب نصوص هاتين المادتين فإن عدد الأكراد المستفيدين من العفو الأخير صغير جدا. ولم يشمل العفو سوى الأكراد المتهمين بارتكاب جنح حسب المادة 288 من قانون العقوبات. وبناء عليه فقد أغلقت ملفات الأشخاص التالية أسماؤهم أو أخلي سبيلهم:
محمد صالح خليل [لمزيد من التفاصيل]
فيصل صبري نعسو، جميل سعدون، نصر الدين محمد برهك [لمزيد من التفاصيل]
بهجت علي ابراهيم [لمزيد من التفاصيل]
روجين جمعة رمو، فلكناز خليل، عفراء موسى محمد، محمد خليل خليل [لمزيد من التفاصيل]
أحمد عبد الله تاجدين، محمد شريف سليمان محمد، فؤاد مراد أحمد، ياسين محمد شيخموس [لمزيد من التفاصيل]
لوكان سليمان خضر، ادريس محمد محمد، روان جميل جميل، أنور عبد الرحمن علي [لمزيد من التفاصيل]
فؤاد عليكو وفارس خليل عنز [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

26 شباط (فبراير) 2010 – قررت المحكمة العسكرية في دمشق بتاريخ 25 شباط (فبراير) 2010 إرجاء الحكم على برزاني كرو إلى 14 آذار (مارس) 2010 بحجة تطلب المزيد من الوقت لدراسة الدفوع المقدمة. ومن المتوقع صدور الحكم على كرو الذي مازال متواجدا في السجن في هذا التاريخ. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

26 آذار (مارس) 2010 – حكم قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 23 آذار (مارس) 2010 على الطالب وليد محمد علي حسين بالحبس سنة بموجب المادة 307 من قانون العقوبات وتغريمه 100 ليرة سورية، وأسقطت عنه تهمة شتم رئيس الجمهورية، وكذلك عقوبات المادتين 374 و 378 من قانون العقوبات. وتعتبر العقوبة منتهية لأن وليد قضى الفترة من 4 نيسان (أبريل) 2008 إلى 11 نيسان (أبريل) 2009 في سجن التحقيق. يذكر أن الحكم قابل للطعن. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

24 آذار (مارس) 2010 –أصدر قاضي الفرد العسكري الثالث في حلب، بتاريخ 22 آذار (مارس) 2010، حكماً على نشأت مصطفى حنان بالحبس ستة أشهر بموجب المادة 307 من قانون العقوبات، وخفف الحكم إلى خمسة أشهر. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

23 آذار (مارس) 2010- قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 18 آذار (مارس) 2010 إرجاء البت في ملف كل من جمال علي سعدون، نهاد حسين يوسف، دجوار وجوان منير، زاهد علي يوسف، عبد اللطيف يعقوب ملك وهوزان ابراهيم محمد سعيد إلى 28 نيسان (أبريل) 2010. قبلها كان محامو الدفاع قد تقدموا بمرافعاتهم وتم الاستماع إلى أقوال الشهود. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

24 آذار (مارس) 2010 – قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي، بتاريخ 22 آذار (مارس) 2010، إرجاء البت في ملف كل من: سليمان عبد المجيد اوسو، ايفان عزيز عبد الله، هفند صالح حسين، دلخواز زين العابدين محمد، عبد الكريم محمد عبدو، رياض كمال حوبان، أيمن صالح المحمود، بندوار بحري شيخي، سوار بحري شيخي، مسعود فرحان برو، دلخواز محمود درويش، رشو محمد شريف ميخان، رياض محمد أحمد، سالار برزان عبد الرحمن، دهام حسن شيخي ورشيد رمضان اوسمان إلى 5 أيار (مايو) 2010. وقد تم الإرجاء بناء على طلب محامي الدفاع لسبب عدم حضور جميع الشهود. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

21 آذار (مارس) 2010 – حكم قاضي الفرد العسكري الثالث في حلب بتاريخ 18 آذار (مارس) 2010 على منيرة حنان حمو بالسجن ستة أشهر بموجب المادة 307 من قانون العقوبات وخفف الحكم إلى خمسة أشهر. يذكر أن منيرة حمو، الناشطة مع حزب الاتحاد الديمقراطي، موقوفة منذ 15 كانون الثاني (يناير) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

21 آذار (مارس) 2010 – اعتقلت الشرطة العسكرية في عامودا بتاريخ 17 آذار (مارس) سالار محمد سعيد جولي (مواليد 1979) وأحالته إلى الشرطة العسكرية في القامشلي. قبل اعتقاله بيوم واحد كان قاضي الفرد العسكري في حلب قد قرر إخلاء سبيل سالار من السجن. وكان الأمن السياسي في عامودا قد اعتقل سالار بتاريخ 12 أيلول (سبتمبر) 2009 وأودعه سجن التحقيق في الحسكة، حيث أحيل من هناك إلى دمشق وأعيدت إحالته إلى حلب. سالار جولي متهم بالعضوية في جمعية محظورة، هي حزب الاتحاد الديمقراطي.

ShareThis

16 آذار (مارس) 2010 – بتاريخ 14 آذار (مارس) 2010 حكمت محكمة الجنايات العسكرية في دمشق على برزاني كرو بالسجن خمس سنوات بموجب المادة 267 من قانون العقوبات، و قد خفف الحكم إلى سنتين ونصف. مع احتساب المدة التي قضاها في سجن التحقيق من ضمن فترة عقوبته. كما جرد كرو من كافة حقوقه المدنية. يذكر أن الحكم قابل للطعن. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

10 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 8 شباط (فبراير) 2010 أصدر قاضي الفرد العسكري في القامشلي حكمه على خالد كنجو بالحبس أربعة أشهر وتغريمه 80 ليرة سورية بتهمة نشر معلومات كاذبة في الخارج. واستند القاضي في حكمه إلى المادة 287 من قانون العقوبات. وبما أن خالد كنجو سبق وأن قضى 113 يوما في السجن، فلم يبق له سوى الحبس سبعة أيام. وقد منع محامو كنجو من حضور جلسة النطق بالحكم وذلك لعدم حضور كنجو، إلا أنهم أعلنوا نيتهم الطعن في الحكم. المعلوم أن كنجو يتواجد منذ 19 كانون الثاني (يناير) 2010 لاجئا في تركيا [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

12 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 10 شباط (فبراير) 2010 قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي إرجاء الحكم في قضية محمود زبير محمود، زبير حسن محمود وعبد الوهاب شيخموس الفارس إلى 18 شباط (فبراير) 2010، لأن الشرطة، ولأسباب مجهولة، لم تتمكن من إحضار محمود محمود وزبير محمود من السجن إلى المحكمة، بينما يحاكم عبد الوهاب الفارس طليقا.
حسب المعلومات الواردة إلى «كرد ووتش»، تعرض محمود محمود وزبير محمود إلى التعذيب في سجن التحقيق لدى الشرطة الجنائية في القامشلي والحسكة. كما تعرض محمود محمود إلى التعذيب على أيدي عناصر الأمن السياسي في الحسكة ودمشق (سجن الفيحاء). كلا الشخصين، محمود وزبير،تعرضا للضرب والإهانة لعدد من المرات، حيث جرى ضربهما بالكابلات المعدنية على باطن القدمين (أو ما يسمى بــ «الفلقة»)، ومن ثم تقييدهما وضربهما على كافة أنحاء الجسم أو صعقهما بالكهرباء (وهو ما يسمى بـ «بساط الريح»). علاوة على هذا، تم ربط محمود محمود إلى مروحة في السقف، حيث فقد الوعي بعد وقت قصير. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

13 شباط (فبراير) 2010 – في يوم 9 شباط (فبراير) 2010 أرجأ قاضي الفرد العسكري في القامشلي الحكم في قضية محمد صلاح الدين الموسو (مواليد 1985) إلى 12 نيسان (أبريل) 2010، وذلك لأن الشرطة، ولأسباب مجهولة، لم تحضره من سجن القامشلي إلى المحكمة.
وكان الموسو قد ترك حزب العمال الكردستاني في عام 2000 بعد قضاءه سنتين في صفوفه، ورجع من العراق إلى سوريا. وقد قدّم الموسو وعودا إلى عدة عوائل بجلب أبنائها و بناتها من جبال قنديل (في كردستان العراق)، حيث تتواجد قواعد عسكرية لحزب العمال الكردستاني، وذلك مقابل حصوله على مبالغ مالية.لاحقا تبين أن الموسو خدع هذه العوائل. وقد اعتقله أمن الدولة في الحسكة بتاريخ 23 آب (أغسطس) 2009. ونظرا لانتمائه السابق إلى حزب العمال الكردستاني، وجهت إليه تهمة العضوية في حزب محظور استنادا إلى المادتين 307 و308 من قانون العقوبات. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

15 شباط (فبراير) 2010 – في جلستها المنعقدة بتاريخ 14 شباط (فبراير) 2010 أرجأت المحكمة العسكرية في دمشق النظر في قضية برزاني كرو إلى 17 فبراير 2010. وفي الجلسة غير العلنية تم التحقيق مع كرو، الذي رحل من قبرص إلى سوريا في حزيران (يونيو) 2009، حول التهم الموجهة إليه استنادا إلى المادة 267 من قانون العقوبات. وأنكر كرو جميع التهم الموجهة إليه وتقرر أن يرافع محامي دفاعه في الجلسة القادمة. حسب المعلومات الواردة إلى «كرد ووتش»، فقد تعرض برزاني كرو في سجن التحقيق إلى التعذيب بـ «الفلقة»، بحيث فقد الإحساس في قدميه طوال أسبوع، وهو مازال قيد الاعتقال حتى تاريخه. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

15 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 13 شباط (فبراير) 2010 أطلق قاضي الفرد العسكري في القامشلي سراح كل من زبير حسن محمود وولده محمود زبير محمود، في حين ما زال ملفهمها قيد النظر لدى المحكمة العسكرية. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

17 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 15 شباط (فبراير) 2010 أصدر قاضي الفرد العسكري في القامشلي حكمه بالسجن على كل من: حسن ابراهيم صالح، شهباز نذير عمر وسوار شيخموس. وقد أدين حسن ابراهيم صالح، عضو المكتب السياسي لحزب يكيتي، بالعضوية في جمعية محظورة استنادا إلى المادتين 288 و 307 من قانون العقوبات وحكم عليه بالسجن سنة، وخففت العقوبة للأسباب المخففة إلى ثمانية أشهر. حكم على كل من شهباز نذير عمر وسوار شيخموس بالسجن ستة أشهر لكل منهما استنادا إلى المادة 307 من قانون العقوبات وخفف الحكم إلى أربعة أشهر للأسباب المخففة. عمر وشيخموس، اللذين كانا قد اعتقلا بتاريخ 20 كانون الأول (ديسمبر) 2008، كانا قد أعلنا أمام المحكمة أنهما استلما المنشورات من حسن ابراهيم صالح، وأثبت حسن صالح أقوالهما أمام المحكمة، علما أن الثلاثة رفعوا دعاوى طعن في الأحكام الصادرة بحقهم. [لمزيد من التفاصيل]
بينما عمر وشيخموس طليقان، فإن حسن صالح معتقل في سجن الفيحاء لدى الأمن السياسي في دمشق على ذمة قضية أخرى. [لمزيد من المعلومات]

ShareThis

19 شباط (فبراير) 2010- بتاريخ 17 شباط (فبراير) 2010 قررت المحكمة العسكرية في دمشق إرجاء جلسة برزاني كرو إلى 25 شباط (فبراير)، ومن المتوقع صدور الحكم بحقه في هذه الجلسة. مازال كرو قيد الاعتقال. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

13 آذار (مارس) 2010 – منعت الشرطة، بتاريخ 9 آذار (مارس) 2010، معجبي الفنان الكردي محمد شيخو المتوفى عام 1989 من زيارة قبره في مقبرة الهلالية في مدينة القامشلي إحياءً لذكرى وفاته الحادية والعشرين. علما أن الشرطة كانت قد منعت هذا الاحتفال العام الماضي أيضا.

ShareThis

13 آذار (مارس) 2010 – منعت الشرطة، بتاريخ 12 آذار (مارس)، ممثلي الأحزاب الكردية من زيارة قبور ضحايا أحداث القامشلي آذار (مارس) 2004 وذلك بمناسبة ذكرى مرور ستة أعوام على الاحداث. وكان المجلس السياسي الكردي المؤلف من ممثلي ثمانية أحزاب كردية قد وجه الدعوة لزيارة مقبرة قدور بك حيث دفن معظم ضحايا الاحداث، لكنهم منعوا من دخول المقبرة مع الجمع الغفير المرافق لهم، ولهذا ألقيت الخطبة أمام المقبرة. وفي المالكية (ديريك) منعت الشرطة الأهالي من دخول المقبرة.

ShareThis

11 آذار (مارس) 2010 – بتاريخ 6 آذار (مارس) أخلي سبيل نادرة عبدو، عضو منظمة حقوق الإنسان في سوريا «ماف» التي وجهت لها تهمة الانتماء إلى جمعية محظورة. في هذه الأثناء وصلت إلى «كرد ووتش» معلومات تفيد أن المخابرات العسكرية في حلب صادرت أثناء اعتقال نادرة وزميلها عبد الحفيظ عبد الرحيم عبد الرحمن حاسوبا، ولابتوب (حاسوب محمول) وعدة بيانات لمنظمة «ماف». وحتى اليوم لا يزال مصير عبد الحفيظ مجهولا. المزيد من التفاصيل]

ShareThis

8 آذار (مارس) 2010 – بتاريخ 2 آذار (مارس) 2010 اعتقل الأمن العسكري في حلب ناشطين من منظمة حقوق الإنسان في سوريا (ماف) هما عبد الحفيظ عبد الرحيم عبد الرحمن (مواليد 1965) متزوج أب لعشرة أطفال، ونادرة عبدو (مواليد 1982) وذلك في منزل عبد الحفيظ. وكانت منظمة حقوقية عربية قد كلفتهما بمراقبة الانتخابات البرلمانية العراقية في سوريا، حيث يحق للاجئين العراقيين في سوريا الإدلاء بأصواتهم. مازال مصير عبد الحفيظ ونادرة مجهولا حتى اليوم.

ShareThis

10 آذار (مارس) 2010 – بتاريخ 9 آذار (مارس) 2010 حكم قاضي الفرد العسكري في القامشلي على زبير حسن محمود وابنه محمود زبير محمود بالحبس ستة أشهر وتغريمهما 100 ليرة سورية حسب المادة 307 من قانون العقوبات. وخففت عقوبة الحبس إلى خمسة أشهر للأسباب المخففة. وفي نفس الجلسة قرر القاضي تبرئة عبد الوهاب شيخموس الفارس. وبما أن الأب وابنه كانا قد أمضيا في السجن خمسة أشهر ويومين، فقد أنهيا فترة محكوميتهما. وأعلن الدفاع أنه سيطعن بالحكم. المزيد من التفاصيل]

ShareThis

10 آذار (مارس) 2010 – بتاريخ 9 آذار (مارس) 2009 قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي إرجاء الحكم على كل من ولات وصلاح أيوب محمد إلى 27 نيسان (أبريل) 2010 وقد وجهت إلى الاثنين التهمة استنادا إلى المادتين 288 و 307 من قانون العقوبات.
كان ولات وصلاح قد أطلق سراحهما من السجن في القامشلي بناء على قرار النيابة في حلب بتاريخ 20 كانون الأول (ديسمبر) 2009، حيث كانا محتجزين منذ 1 أو 2 كانون الأول (ديسمبر) 2009 وقبلها كان الأخوان في سجن الحسكة المركزي.
حسب المعلومات المتوفرة لدى «كرد ووتش»، فقد تعرض ولات أيوب محمد إلى التعذيب في سجن التحقيق في الحسكة بالدولاب والكرسي الألماني.
يتوقع إصدار الحكم على الأخوين بتاريخ 27 نيسان (أبريل). المزيد من التفاصيل]

ShareThis

3 آذار (مارس) 2010 – بتاريخ 1 آذار (مارس) 2010 وبناء على طلب الدفاع قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي إرجاء النظر في ملفات كل من محمود زبير محمود، زبير حسن محمود وعبد الوهاب شيخموس الفارس إلى 9 آذار (مارس) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

1 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 15 كانون الثاني (يناير) 2010 اعتقل الأمن السياسي في حلب منيرة حنان حمو (مواليد 1967)، متزوجة وأم لستة أطفال، عضو حزب الاتحاد الديمقراطي، ضمن إطار التحضيرات للاحتفال بالذكرى الخامسة لتأسيس منظمة «يكيتيا ستار»، منظمة النساء في حزب الاتحاد الديمقراطي. ولا تتوافر حاليا المزيد من المعلومات عن هذه القضية.

ShareThis

2شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 20 كانون الثاني (يناير) 2010 اعتقل الأمن السياسي في دمشق بدرخان خليل ابراهيم (مواليد 1962) بعد استدعائه. بدرخان خليل كردي أجنبي من المالكية. ولا تتوافر حاليا المزيد من المعلومات عن هذه القضية.

ShareThis

3 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 26 كانون الثاني (يناير) 2010 أرجأت محكمة أمن الدولة العليا في دمشق البت في قضية خمسة سياسيين أكراد إلى أجل غير مسمى. وكان كل من أعضاء حزب يكيتي الكردي في سوريا نظمي عبد الحنان محمد (مواليد 1960) متزوج وله أربعة أطفال، أحمد خليل درويش (مواليد 1972) متزوج وله ثلاثة أطفال، ياشا خالد قادر (مواليد 1973) متزوج وله طفلان, دلكش شمو ممو (مواليد 1982) متزوج, وتحسين خيري ممو (مواليد 1980) متزوج وله طفل، قد اعتقلوا بتاريخ 29 كانون الثاني (يناير) 2007 من قبل المخابرات العسكرية في شقة ياشا خالد قادر في حلب على خلفية مشاركتهم في ندوة. وبعد قضاء شهرين في سجون التحقيق في حلب ودمشق، أحيلت أوراقهم إلى محكمة أمن الدولة العليا في دمشق وزُجّ بهم في سجن صيدنايا، 30 كم شمال دمشق. عندما تمكنت أسر المعتقلين قبل ستة أشهر من زيارتهم للمرة الأولى، علمت أن تحسين خيري ممو مختف منذ سنة في مكان مجهول ومازال مكان تواجده مجهولا حتى اليوم ولا توجد معلومات عن وضعه الصحي. وفي جلسة 26 كانون الثاني (يناير) 2010 قررت محكمة أمن الدولة العليا محاكمة تحسين خيري ممو في جلسة منفصلة عن رفاقه.

ShareThis

6 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 4 شباط (فبراير) 2010 قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي إخلاء سبيل المطرب جمال سعدون. تعرض سعدون خلال سجنه الذي دام أربعة أشهر إلى الضرب على قديمه أو ما يعرف بـ«الفلقة»، وهو يعاني من آلام شديدة، ولم يرغب في ذكر أساليب أخرى من التعذيب تعرض لها. مازالت قضيته قيد النظر لدى قاضي الفرد العسكري في القامشلي. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

26 شباط (فبراير) 2010 – منع المحامي والناشط في مجال حقوق الإنسان رديف أنور مصطفى (مواليد 1967) من مغادرة سوريا. وكان مصطفى وهو رئيس مجلس إدارة الجمعية الكردية لحقوق الإنسان (الراصد) ومنسق التحالف السوري لمناهضة عقوبة الإعدام قد تقدم بطلب المغادرة لحضور مؤتمر ضد عقوبة الإعدام في جنيف بنهاية شباط (فبراير) 2010. حسب المعطيات المتوافرة لدى «كرد ووتش»، فقد تدخل الأمن السياسي وأمن الدولة لمنع مغادرة مصطفى المضطر منذ ثلاث سنوات إلى تقديم طلبات مغادرة عند رغبته في السفر من سوريا وقد رفضت جميع طلباته إلى اليوم.

ShareThis

1 شباط (فبراير) 2010 – بتاريخ 31 كانون الثاني (يناير) 2010 أرجأ قاضي الفرد العسكري في القامشلي البت بقضية وليد محمد علي حسين إلى 22 شباط (فبراير) 2010. وكان وليد حسين، وهو طالب وعضو في حزب آزادي، قد اعتقل في 7 آذار (مارس) 2008. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

28 كانون الثاني (يناير) 2010 – بتاريخ 19 كانون الثاني (يناير) 2010 دخل خالد كنجو إلى تركيا متسللا عبر الحدود، وقدم في أنقرة طلبا للجوء السياسي لدى المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. ومن المقرر أن يتم البت في طلبه بتاريخ 7 نيسان (أبريل) 2010. وإلى ذلك الحين يحق له البقاء في تركيا.
وفي اتصال هاتفي مع كرد دووتش بتاريخ 28 كانون الثاني (يناير) 2010 صرّح خالد كنجو أنه، وفي بداية فترة اعتقاله في القامشلي، كان قد زُجّ في زنزانة انفرادية صغيرة جدا، بحيث لا يقدر على الاستلقاء للنوم. وكانت الزنزانة مظلمة بحيث لا يستطيع التمييز بين زجاجة الماء والمبولة. وكان من حقه الذهاب إلى المرحاض مرة واحدة فقط في اليوم. كما أكد أن عيناه كانتا معصوبتان طوال أربعة أيام من فترة التحقيق لدى أمن الدولة، وأن يداه كانتا مقيدتان إلى خلف ظهره، وأنه تعرض للسباب والصفعات والضرب بالكابلات على قدميه وسائر أنحاء جسمه. وقد حدث الشيء ذاته أثناء التحقيقات التالية ليومين لدى أمن الدولة في دمشق حسب أقواله. السؤال الرئيسي الذي وجه إلى كنجو في خلال فترة التحقيقات كان حول مشاركته في المظاهرة الاحتجاجية ضد اتفاقية ترحيل اللاجئين من ألمانيا إلى سوريا بتاريخ 10 كانون الأول (ديسمبر) 2008. وتفاديا لمزيد من التعذيب أقرّ بمشاركته في المظاهرة. وقد وجه إليه السؤال نفسه أمام المحكمة وهنا أنكر كنجو اشتراكه في المظاهرة، ومن ثم أنكر تقدمه بطلب اللجوء السياسي في ألمانيا. وكان أحد محامي كنجو قد أخبر كرد ووتش سابقا أن أساس المحاكمة المنعقدة في 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2009 كان مشاركة كنجو في مظاهرة 10 كانون الأول (ديسمبر) 2008.
يذكر أن خالد ميو كنجو كان قد رحل من ألمانيا إلى سوريا بتاريخ 1 أيلول (سبتمبر) 2009، حيث اعتقل ووجهت إليه تهمة نشر معلومات كاذبة في الخارج استنادا إلى المادة 287 من قانون العقوبات. وحدد موعد لجلسة المحاكمة القادمة أمام قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 8 شباط (فبراير) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

26 كانون الثاني (يناير) 2010 – استدعي كل من محمود زبير محمود، زبير حسن محمود وعبد الوهاب شيخموس الفارس للمثول أمام قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 10 شباط (فبراير) 2010. وكان هؤلاء قد رحلوا بتاريخ 14 أيلول (سبتمبر) 2009 إلى سجن الأمن السياسي في الحسكة بعد أن تم اعتقالهم بتاريخ 11 أيلول (سبتمبر) 2009 وبحوزتهم منشورات الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) جناح الدكتور عبد الحكيم بشار. وفي 16 كانون الأول (ديسمبر) 2009 تم عرضهم على النيابة العسكرية في دمشق. وبما أنها أعلنت أن ملفهم ليس من اختصاصها رحل هؤلاء في اليوم ذاته لعرضهم على النيابة العسكرية في حلب، حيث تم التحقيق معهم بتاريخ 20 كانون الأول (ديسمبر). وفي نهاية التحقيق بتاريخ 22 كانون الأول (ديسمبر) أفرج عن عبد الوهاب شيخموس الفارس. ورفع على ثلاثتهم دعوى حيازة منشورات حزبية استنادا إلى المادة 307 من قانون العقوبات. مازال محمود زبير محمود ووالده زبير حسن محمود قيد الاعتقال في السجن المركزي في حلب. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

26 كانون الثاني (يناير) 2010 – استدعي محمد صلاح الدين الموسو للمثول أمام قاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 9 شباط (فبراير) 2010. وكان الموسو قد اعتقل بتاريخ 23 آب (أغسطس) 2009 من قبل أمن الدولة في الحسكة، وعرض في 16 أيول (سبتمبر) 2009 على النائب العام الأول في دمشق. وفي 20 كانون الأول (ديسمبر) عرض ثانيةً على النائب العام العسكري في حلب الذي وجه إليه تهمة الانتماء إلى حزب محظور – حزب العمال الكردستاني – استنادا إلى المادتين 307 و 308 من قانون العقوبات. محمد صلاح الدين الموسو متواجد الآن في سجن حلب المركزي.

ShareThis

19 كانون الثاني (يناير) 2010 – بتاريخ 17 كانون الثاني (يناير) 2010 أطلق سراح الشيخ عبد الرزاق جنكو من سجنه في دمشق. كان الشيخ قد اعتقل بتاريخ 1 كانون الثاني (يناير) 2010 من قبل قوى الأمن الجوي في مطار حلب ورحل إلى دمشق. مازالت أسباب القبض عليه مجهولة حتى الآن. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

22 كانون الثاني (يناير) 2010 – بتاريخ 20 كانون الثاني (يناير) 2010 أفرج قاضي الفرد العسكري في القامشلي عن كل من نهاد حسين يوسف وجوان ودجوار منير عبد الله، لكنه قرر الإبقاء على المغني جمال سعدون قيد الاحتجاز. ومازالت قضيتهم تنظر امام المحكمة النظر. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

21 كانون الثاني (يناير) 2010 – بتاريخ 19 كانون الثاني (يناير) 2010 أفرج قاضي الفرد العسكري في القامشلي عن بهجت علي ابراهيم. وكان ابراهيم قد اعتقل بتاريخ 20 تشرين الأول (اكتوبر) 2009 في عامودا بتهمة الانتماء إلى جمعية محظورة هي حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) وحدد موعد الجلسة القادمة في يوم 19 أذار (مارس) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

18 كانون الثاني (يناير) 2010 – بتاريخ 17 كانون الثاني (يناير) 2010 حكم قاضي الفرد العسكري في القامشلي بحبس كل من رامي شيخموس الحسن، خليل ابراهيم محمد، محمد شيخو عيسى وعبد السلام شيخموس محمود ستة أشهر بتهمة التحريض على النعرات الطائفية. وحكم على عبد السلام شيخموس محمود ورامي شيخموس الحسن بالحبس شهرا واحدا وتغريمهم مائة ليرة سورية بتهمة إثارة القلاقل. وتدغم العقوبتان وتنفذ الأقسى وتخفف إلى ثلاثة أشهر ونصف للأسباب المخففة. كما خفف الحكم على خليل ابراهيم محمد ومحمد شيخو عيسى للأسباب المخففة إلى ثلاثة أشهر. يحق لهم الطعن بالحكم. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

18 كانون الثاني (يناير) 2010 – بتاريخ 6 كانون الثاني (يناير) 2010 استدعى فرع الأمن السياسي في دمشق أسماء مراد سامي (مواليد 1960) إلى سجن الفيحاء حيث اعتقلها. هذا هو الاعتقال الثاني لها في فترة قصيرة، فقد كان الأمن السياسي في الحسكة قد اعتقل أسماء مع شقيقتها ايهان مراد سامي بتاريخ 16 آب (أغسطس) 2009 وأطلق سراحهما في 17 أيلول (سبتمبر). مازالت قضية الأختين قيد النظر لدى المحكمة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

18 كانون الثاني (يناير) 2010 – بتاريخ 17 كانون الثاني (يناير) 2010 أرجأ قاضي الفرد العسكري في القامشلي الحكم في عدد كبير من القضايا:
أرجئ الحكم في قضايا سليمان عبد المجيد اوسو [لمزيد من التفاصيل]، ايفان عزيز عبد الله، هفند صالح حسين، دلخواز زين العابدين محمد، عبد الكريم محمد عبدو، رياض كمال حوبان، أيمن صالح المحمود، بندوار بحري شيخي، سوار بحري شيخي، مسعود فرحان برو، دلخواز محمود درويش، رشو محمد شريف ميخان، رياض محمد أحمد، سالار برزان عبد الرحمن، دهام حسن شيخي، رشيد رمضان اوسمان إلى 22 آذار (مارس) 2010. [لمزيد من التفاصيل]
أرجئ الحكم في قضية بهجت علي ابراهيم إلى 19 آذار (مارس) 2010. وجهت إلى بهجت ابراهيم تهمة العضوية في منظمة محظورة ومازال رهن الاعتقال. [لمزيد من التفاصيل]
أرجئ الحكم في قضية روجين جمعة رمو إلى 18 آذار (مارس) 2010. وبما أن المتهمة لا تتقن العربية، سيحضر الجلسة القادمة مترجم بالكردية. [لمزيد من التفاصيل]
أرجئ الحكم في قضية فلكناز خليل وعفراء موسى محمد ومحمد خليل خليل إلى 22 كانون الثاني (يناير) 2010. [لمزيد من التفاصيل]
أرجئ الحكم في قضية جمال علي سعدون، نهاد حسين يوسف، دجوار وجوان منير عبد الله، زاهد علي يوسف، عبد اللطيف يعقوب ملك وهوزان ابراهيم محمد سعيد إلى 17 آذار (مارس) 2010. مازال جمال علي سعدون، نهاد حسين يوسف، دجوار وجوان منير عبد الله رهن الاعتقال في القامشلي، بينما أخلي سبيل الآخرين بتاريخ 10 تشرين الأول (أوكتوبر) 2009. المعتقل جمال سعدون يعاني من آلام حادة في الظهر. [لمزيد من التفاصيل]
أرجئ الحكم في قضية أحمد عبد الله تاجدين، محمد شريف سليمان محمد، فؤاد مراد أحمد وياسين محمد شيخموس إلى 4 شباط (فبراير) 2010. [لمزيد من التفاصيل]
أرجئ الحكم في قضية علي محمد معصوم ميمو إلى 4 شباط (فبراير) 2010. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

14 كانون الثاني (يناير) 2010 – بتاريخ 12 كانون الثاني (يناير) أخلى قاضي الفرد العسكري في حلب سبيل كل من لوكان سليمان خضر (مواليد 1980، متزوج وله ابنة) وادريس محمد محمد (مواليد 1983) اللذين اعتقلا من قبل فرع أمن الدولة في القامشلي بتاريخ 10 آب (أغسطس) 2009 برفقة ريوان جميل جميل (مواليد 1985، متزوج وله ابن) وأنور عبد الرحمن علي (مواليد 1977، متزوج وله ثلاثة أطفال). تم اعتقال هؤلاء جميعا بعد أن خطّ مجهولون شعارات حزب العمال الكردستاني على الجدران. وأثناء توقيفهم في القامشلي تعرض واحد منهم على الأقل للتعذيب بالفلقة. بعد احتجازهم في القامشلي عشرة أيام تم ترحيل الأربعة إلى سجن الفيحاء التابع لإدارة أمن الدولة في دمشق، حيث ظلوا رهن الاعتقال عشرين يوما أحيلوا بعدها إلى سجن عدرا في دمشق. وفي تاريخ 10 كانون الأول (يناير) 2010 أحيل ملفهم إلى النيابة العسكرية في حلب، و رحلوا إلى سجونها. وقد وجهت إليهم تهمة العضوية في جمعية محظورة استنادا إلى المادة 288 من قانون العقوبات، في إشارة إلى حركة الشباب الديمقراطي، وهي منظمة الشبيبة التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي. ومازال ريوان جميل جميل وأنور عبد الرحمن علي رهن الاعتقال.

ShareThis

8 كانون الثاني (يناير) 2010 – بتاريخ 1 كانون الثاني (يناير) 2010 اعتقل الأمن الجوي الشيخ عبد الرزاق جنكو (مواليد 1948) في مطار حلب وهو في طريقه لزيارة عائلته في الإمارات العربية المتحدة. عمل الشيخ عبد الرزاق جنكو مدرسا لمادة التربية الإسلامية في مدارس القامشلي والإمارات حتى إحالته إلى التقاعد، ويعتبر من رجال الدين المعتدلين. مازال مكان تواجده مجهولا حتى تاريخه.

ShareThis

4 كانون الثاني (يناير) 2010 – بتاريخ 3 كانون الثاني (يناير) 2010 أفرج قاضي الفرد العسكري في القامشلي عن خالد كنجو من السجن، دون أن يصدر حكم نهائي في قضيته. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

www.kurdwatch.org -  © 2009 - 2015 [ E-Mail: info@kurdwatch.org ]