KurdWatch
 

كن على اطلاع مع نشرتنا الاخبارية
الايميل

تسجيل
إلغاء
 
 

كردووتش، 30 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – حكمت محكمة الجزاء الثانية في دمشق بتاريخ 7 كانون الأول (ديسمبر) 2011 على الناشط كمال شيخو بالسجن لشهرين بسبب عبوره غير الشرعي للحدود وبرأته من التهم التي وجهت إليه بناء على المادتين 286 و 287 من قانون العقوبات السوري. واعتبرت العقوبة منقضية لأن شيخو بقي في السجن لأكثر من 8 شهور. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 30 كانون الأول (ديسمبر) 2011 - برّأت محكمة بدء الجزاء في الحسكة كلا من جيندار عبد السلام بركات وأحمد عجيل أحمد من التهم الموجّهة إليهما بناء على المادتين 374 و 376 من قانون العقوبات السوري وذلك بتاريخ 28 كانون الأول (ديسمبر) 2011. واستندت هذه التبرئة على شهادات شهود. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 30 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – حكمت محكمة الجزاء في الحسكة بتاريخ 18 كانون الأول (ديسمبر) 2011 على عبد الرحمن رشاد حمي بالسجن شهرا واحدا إثر دعوته للتظاهر ضد النظام. وكان حمي قد خضع لتحقيق من جانب الشرطة وعناصر إدارة الأمن السياسي في الحسكة بعد اعتقاله في 3 أيلول (سبتمبر) 2011 ليطلق سراحه بعد أسبوع من تاريخ الاعتقال. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 29 كانون الأول (دسيمبر) 2011 – انتخب حزب آزادي الكردي في سوريا قيادة جديدة في مؤتمره الحزبي المنعقد في 23 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وأصبح المحامي والناشط الحقوقي مصطفى أوسو سكرتيرا جديدا للحزب، وبقي خير الدين مراد عضوا في اللجنة المركزية. وكان أوسو قبل ذلك رئيسا للمنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا (DAD) ليخلفه في هذا المنصب المحامي محمد خليل.

ShareThis

كردووتش، 28 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – تعرض فرهاد احمه (مواليد 1974) لإعتداء في شقته في برلين في ساعة متأخرة من ليلة 25 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وفرهاد ممثل لتجمع شباب الكرد السوريين في الخارج المؤسس في ستوكهولم في 4 أيلول (سبتمبر) 2011 وعضوا في المجلس الوطني السوري. وحوالي الساعة الثانية صباحا قُرع جرس باب الشقة وعند سؤال احمه عن هوية القادمين أجابوا بأنهم شرطة. ما أن فتح احمه باب الشقة جتى دخل شخصان حاملين هراوات إلى الشقة وبدآ بضربه فورا. ويعتقد احمه أن الفاعلين عربيان بناء على لكنتهما في الكلام. كما صرّح لكردووتش بأنه يفترض أن المعتديين هما من مؤيدي نظام بشار الأسد وأن سبب الإعتداء هو تحذيره بسبب نشاطه السياسي المعارض. وقدم فرهاد احمه بلاغ عن هذا الإعتداء.
وذكر التقرير الذي أصدرته منظمة العفو الدولية في 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 حالات عديدة هُدّد فيها معارضين للنظام السوري مقيمين في المنفى لا سيما من قبل موظفي السفارات السورية .

ShareThis

كردووتش، 27 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – تجدد سقوط القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 23 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «بروتوكول الموت» بإسقاط النظام، والمقصود بالبروتوكول هو ذاك الموقع بين الجامعة العربية ونظام البعث بغرض إرسال المراقبين العرب إلى سوريا. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) وعين العرب (كوباني) عن مشهد الإحتجاجات. واستخدمت الشرطة في القامشلي قنابل الغاز ضد المتظاهرين واعتقلت عددا منهم. وخرجت في عامودا ثلاث مظاهرات مختلفة. وحملت مظاهرة حزب الإتحاد الديمقراطي اسم «الإرادة الكردية».

http://www.youtube.com/v/dyl6V_jQAOQ

ShareThis

كردووتش، 25 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – إحتجاجا على تقنين التيار الكهربائي قامت مجموعة من الشباب برمي مكتب حزب البعث والبلدية ومقر المخابرات العسكرية في عامودا بالحجارة في 22 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وتتعرض إمدادات الطاقة الكهربائية للتقنين منذ أسابيع بسبب العقوبات الدولية المفروضة على سوريا. ويقطع التيار الكهربائي في المناطق الكردية في أوقات معينة، ففي عامودا يقطع التيار عن السكان صباحا من الساعة 8 إلى الساعة 9. وظهرا من الساعة 13 إلى 15 ومساءً من الساعة 20 إلى 22.

ShareThis

كردووتش، 25 كانون الأول (ديسمبر) 2011 –اعتقل في 7 كانون الأول (ديسمبر) 2011 عدد من طلاب جامعة حلب بعد حركة احتجاجية في الحرم الجامعي. وبينما أفرج عن بعضهم بعد إجراء تحقيقات معهم بقي الأشخاص التالية أسماؤهم في المعتقل وهم: ريناس موسى كنو (مواليد 1990)، فرهاد محمود حسي، محمود خليل ومحمود حجي بركل. وقُدِّم بيرغل لقاضي التحقيق الخامس في حلب في 12 كانون الأول (ديسمبر) 2011 والذي قرر إبقاءه في الحجز. ولا تتوفر أية تفاصيل أخرى بشأن الطلاب الآخرين.

ShareThis

كردووتش، 24 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – انسحب صالح كدو، عضو المكتب السياسي للحزب اليساري الكردي في سوريا، من اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني الكردي في سوريا بتاريخ 18 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وعزا كدو خطوته هذه في حديث لـ «كردووتش» بأن أعضاء وفد المؤتمر الوطني الكردي الذين زاروا كردستان العراق في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) إثر دعوة من الرئيس مسعود البرزاني كانوا قد قبلوا مبالغ مالية من الحزب الديقراطي الكردستاني (KPD) دون أن يصرحوا عنها في البداية. كما انتقد عدم قدرة الأعضاء على توحيد مطالبهم وتوافقهم في نفس الوقت على قبول المال لمصالحهم الشخصية على الرغم من أن هذا المال يفترض أن يعود للمؤتمر الوطني الكردي. ولم يرفض المال من أعضاء الوفد الواحد والعشرين إلا عبد الحميد حجي درويش، رئيس الحزب التقدمي الديقراطي الكردي في سوريا والقريب من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني (PUK). يذكر أن تدفق الأموال إلى أعضاء الوفد أصبح في حكم المؤكد ـ لكن حجم هذه الأموال ما زال مجهولا.

ShareThis

كردووتش، 22 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – في مؤتمره الأول الذي عقد في 17 و18 كانون الأول (ديسمبر) 2011 طالب المجلس الوطني السوري – وهو تحالف معارض أُسّس في اسطنبول في 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – باعتراف دستوري بالهوية القومية الكردية. كما تم التأكيد على أن المسألة الكردية «جزء من القضية الوطنية العامة في البلاد». وطالب المجلس الوطني أيضا بحل المسألة الكردية على أساس «رفع الظلم» عن الأكراد وتعويض المتضررين منهم و«الإقرار بالحقوق القومية للشعب الكردي ضمن إطار وحدة سورية أرضاً وشعباً». ومن ناحية أخرى رفض المجلس الوطني السوري التمييز ضد أي من مكونات المجتمع السوري: الدينية والمذهبية والقومية (من عرب وكرد وآشوريين سريان وتركمان وغيرهم)، في إطار دولة المواطنة.

ShareThis

كردووتش، 20 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – قامت عناصر من الشرطة ومختلف الأجهزة الأمنية باعتقال أكثر من خمسين شخصا قبل وأثناء المظاهرة المناهضة للنظام التي شهدتها مدينة القامشلي. وما يزال الناشطون الذي تعرضوا لتعذيب روتيني قابعين في السجن. ولم يتوفر لدى «كردووتش» حتى الآن إلا اسم معتقل واحد هو شيفان مهدي حسن (مواليد 1989).

ShareThis

كرووتش، 19 كانون الأول (ديسمبر) 2011 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات جديدة عمت البلاد في 16 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار »الجامعة العربية تقتلنا« بإسقاط النظام. لم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) عن مشهد الإحتجاجات. فشهدت القامشلي تظاهرة رغم قطع الطرقات وإعتقال ناشطين، بينما تمكنت القوى الأمنية من منع التظاهر في عين العرب (كوباني) حيث جرح واعتقل الكثير من الناشطين لساعات. أما عامودا فشهدت ثلاث مظاهرات مختلفة كما كان الحال في الأسبوع الماضي.

http://www.youtube.com/v/ca7ivmgn_qc

ShareThis

كردووتش، 16 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – أعلن الوفاق الديمقراطي الكردي السوري إنضمامه إلى المؤتمر الوطني الكردي في سوريا [لمزيد من التفاصيل] بتاريخ 13 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وأثناء التحضيرات لتأسيس المؤتمر الوطني الكردي فشلت محاولة ضم الوفاق إثر الفيتو الذي قدمه حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD). إلا أن الـ (PYD) لم يلتحق بالمؤتمر مما مكّن الوفاق أخيرا من الإنضمام.

ShareThis

كردووتش، 15 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – دعت أحزاب المؤتمر الوطني الكردي وأحزاب كردية أخرى ومجموعات شبابية لمقاطعة انتخابات الإدارة المحلية السورية في 12 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وفي هذه الانتخابات يتم انتخاب مجالس المدينة و المحافظة.

ShareThis

كردووتش، 13 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – شارك العديد من المدن السورية في إضراب عام ضد النظام في 11 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وأغلقت معظم المتاجر أبوابها في القامشلي وعامودا والدرباسية والمالكية (ديريك) والقحطانية (تربسبي) ورأس العين (سري كانية).

ShareThis

كردووتش، 12 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – طالب متظاهرون خرجوا إلى شوارع القحطانية (تربسبي) في 8 كانون الأول (ديسمبر) 2011 بإعفاء الأكراد المجنّسين حديثا والذين كانوا مجردين من الجنسية (الأجانب) من الخدمة العسكرية. كما أنهم طالبوا بتعويضات عن الوقت الذي بقوا فيه دون جنسية.

ShareThis

كردووتش، 12 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – تجدد سقوط القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 9 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون الذي خرجوا تحت شعار «إضراب الكرامة» بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) عن مشهد الاحتجاجات. وخرجت في عامودا ثلاث مظاهرات مختلفة دعت إلى إحداها مجموعات مستقلة من الشباب وأخرى نظمها حزب الـ (PYD) والأخيرة للمؤتمر الوطني الكردي. وكانت المالكية (ديريك) قد شهدت مظاهرة تلاميذ مناهضة للنظام في 8 كانون الأول (ديسمبر) 2011.

http://www.youtube.com/v/Kb3_YbxbbnQ

ShareThis

كردووتش، 11 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – قررت محكمة الجزاء في القامشلي في 1 كانون أول (ديسمبر) 2011 تبرئة الأشخاص التالية أسماءهم من التهم الموجهة إليهم وفق المادتين 335 و336 من قانون العقوبات إثر مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للنظام– بعضهم شارك لعدة مرات:
عبد الرزاق نهايت التمو، عبد السلام عبد الله حجي، عبد الصمد محمد عمر، وعبد السلام محمد علي عمر، عادل عز الدين خلف، جمال ناصر محمد، جوان حسن قيري، جوان لقمان ابراهيم، هجار محمد علي، هجار محمد ابراهيم، حسن عبد الله محمد، حسن صالح ابراهيم، كادار فرحان خضر، كاوا محمد علي، خليل فرحان حسو ورامان محمد حافظ حجي موسى. ولم يكن أحد من هؤلاء معتقلا أثناء توجيه الاتهامات.

ShareThis

كردووتش، 8 كانون الأول (ديسمبر) 2011 - قرر قاضي الإحالة في دمشق بتاريخ 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 الإفراج عن كل من جوان سليمان أيو [لمزيد من التفاصيل] وردوي عثمان وسرور شيخ موسى وجيفارا سعيد مقابل كفالة مالية بمقدار 5000 ليرة سورية. ووجهت إدعاءات ضد المتظاهرين بناء على المواد 306 و285 و286 من قانون العقوبات.

ShareThis

كردووتش، 6 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – حكمت محكمة بداية الجزاء في رأس العين (سيري كانيه) في 30 تشرين الثاني 2011 بالسجن لمدة سنة ونصف وفق للمواد 374 و 376 من قانون العقوبات السوري على المتظاهرين التالية أسماؤهم: محمد سليمان خليل (محامي و أمين سر المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية (DAD) )، سليمان محمد اسماعيل (محامي و عضو مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سورية (الراصد))، علي عبد الله كولو (محامي)، عبد الوهاب جميل محمد (محامي)، عبد المجيد إبراهيم عالو، إسماعيل محمود عليكو، أكرم محي الدين معمو ومحمد عيسى محمد علي أحمد. [لمزيد من التفاصيل].

ShareThis

كردووتش، 5 كانون الأول (ديسمبر) 2011 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمت البلاد في 2 كانون الأول (ديسمبر) 2011. وطالب المتظاهرون الذين رفعوا شعار «المنطقة العازلة مطلبنا» بإسقاط النظام. كما شهدت القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) أيضا تظاهرات مناهضة للنظام. وشاركت في مظاهرة القامشلي أعداد كبيرة من النساء اللواتي طالبن بحقوق إضافية تتعلق بالمرأة. كما بدت أعداد المتظاهرين العرب والسريان أكبر مما سبق. وخرجت في عامودا مظاهرتان. ورفع أنصار الـ (PYD) إعلامهم الحزبية في مظاهرة الأحزاب الكردية.

مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/HCxztj0f6eQ

ShareThis

كردووتش، 4 كانون الاول (ديسمبر) 2011 - يتحدث زهير سالم (مواليد 1947)، الكاتب المقيم في لندن والناطق باسم حركة الأخوان المسلمين في سوريا، في مقابلة مع «كردووتش» عن المسألة الكردية في سوريا. اقرأ المقابلة]

ShareThis

كردووتش، 1 كانون الاول (ديسمبر) 2011 – من مكان عمله في الرميلان اعتقلت عناصر من الشرطة في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 ريزان بحري %

ShareThis

كردووتش، 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – تم الإفراج عن دجوار عبد الله أحمد في دمشق في 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 دون أن توجه له أية إتهامات. وفي الأيام الثلاثة الأولى من اعتقاله حُقِّق مع أحمد بخصوص مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام. وكان أحمد معصوب العينين أثناء التحقيقات التي بقي خلالها واقفا على رجليه. وخلعت عنه ملابسه وصُبَّ عليه الماء البارد. كما تعرض أحمد للضرب فضلا عن ضربه على أسفل قدميه (الفلقة). وهُدّد أيضا بأنه لن يعود إلى بيته أبدا في حال معاودته التظاهر ضد النظام.ولم يستطع أحمد أن يدلي بمعلومات عن جهاز المخابرات الذي اعتقله. أما هوغير محمد شيخي الذي اعتقل مع أحمد فمازال قيد الإعتقال. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – تم الافراج عن محمد علي العلي (مواليد 1976، متزوج وله ابنان) في دمشق في 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011. وكان العلي قد اعتقل في 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 في إدارة الهجرة والجوازات في الحسكة ليسلَّم بعدها إلى إدارة الأمن السياسي في دمشق. وتم الإعتقال على خلفية تصريحات مناهضة للنظام أطلقها العلي في عزاء في دمشق. وتعرض العلي للتعذيب في السجن ولم توجه ضده أي تهمة.

ShareThis

كردووتش، 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – اعتُقل ولات فهد خليل في 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 على إثر مظاهرة مناهضة للنظام في القامشلي. وقبل يومين من ذلك كان قد اعتقل محمود محمد (مواليد 1978، متزوج وله ابن). وجرى الإعتقال في شقة محمد في القامشلي وذلك على خلفية مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام. وما يزال مصير الناشطين مجهولا.

ShareThis

كردووتش، 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – اعتُقِل طالبا الفلسفة دجوار عبدالله أحمد (مواليد 1992) وهوكر محمد شيخي (مواليد 1992) في 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011. وكانت عناصر من المخابرات الجوية قد اقتحمت مكان عمل شيخي. ولا يعرف شيء حتى الآن عن مكان اعتقالهما.

ShareThis

كردووتش، 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011. وفي كل أنحاء البلاد طالب المتظاهرون الذين خرجوا إلى الشارع تحت شعار «الجيش الحر يحميني» بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) عن مشهد الإحتجاجات. وشهدت القامشلي مظاهرة مؤيدة للأسد ومنظمة من قبل النظام. وفي القامشلي أيضا استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين واعتقل عدد من الأشخاص. كما شهدت عامودا مظاهرتين متوازيتين مجددا، كانت إحداهما منظمة من قبل ممثلي وأتباع المؤتمر الوطني الكردي، أما الأخرى فقامت بها مجموعات شبابية مستقلة.

ShareThis

كردووتش، 26 تشرين الأول (نوفمبر) 2011 – قام عناصر من إدارة الأمن السياسي في الحسكة بإعتقال مصطفى خضر أوسو (مواليد 1954، متزوج وله أربعة أبناء) - وهو محامي ورئيس لمنظمة الدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية (DAD) - لعدة ساعات في 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011. وأُبلغ أوسو أن مذكرة إعتقال صدرت بحقه من إدارة الأمن السياسي في دمشق. وبعد تدخل نقابة المحامين في الحسكة تم الإفراج عنه بعد توقيعه على تعهد بمراجعة إدارة الأمن السياسي في دمشق في غضون ثلاثة أيام. وقبل إعتقاله ذهب أوسو - الذي كان يخطط لرحلة عمل إلى جنيف - إلى إدارة الهجرة والجوازات ليسأل عما إذا كان هناك منع للسفر بحقه. وقد أُبلغ حينها أن هناك مذكرة إعتقال بحقه.

ShareThis

كردووتش، 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – نظمت الأحزاب الممثلة في المؤتمر الوطني الكردي ومجموعات من الشباب مظاهرة في عين العرب (كوباني) بتاريخ 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 تحت شعار «المجلس الوطني الكردي يمثلني». وطالب عدد كبير من المشاركين في المظاهرة بإسقاط النظام.

ShareThis

كردووتش، 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – أفرجت المخابرات العسكرية في القامشلي عن الناشط ميلاد هادي محمد بتاريخ 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011. وكان هادي قد تعرض لضربة بأخمص البندقية على وجهه في اليوم الذي أعقب اعتقاله، بعد أن عصبت عيناه وقيّدت يداه إلى الخلف. وفي اليوم التالي خلعت عنه كامل ملابسه وصُبَّ عليه الماء البارد. وفي التحقيق وجهت له أسئلة تتعلق بنشطاء أكراد قياديين وأخرى تتعلق بانتمائه الحزبي. وقضى محمد كل فترة سجنه التي استمرت 4 أيام في زنزانة منفردة. ولم توجه بحقه أية اتهامات. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 - تجدد سقوط العديد من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد بتاريخ 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون الذي خرجوا تحت شعار «طرد السفراء»، بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) عن مشهد الاحتجاجات. وكما كان الحال في الأسبوعين الماضيين، خرجت مظاهرتان منفصلتان في عامودا. وفيما بعد توحدت المظاهرة المنظمة من قبل أحزاب المؤتمر الوطني الكردي مع تلك التي نظمتها المجموعات الشبابية الكردية المستقلة في مسيرة واحدة.

ShareThis

كردووتش، 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – قررت محكمة بداية الجزاء الثانية في دمشق بتاريخ 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 تأجيل محاكمة الناشط كمال شيخو إلى 7 كانون الأول (ديسمبر) 2011. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردوتتش، 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/HqX-fAeJJJ0

مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/KCHSj5ctAc8

ShareThis

كردووتش، 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 - الدكتور عبد الباسط سيدا (مواليد 1956، حاصل على دكتوراه في الفلسفة، متزوج وله خمسة أبناء). يعيش حاليا في منفاه السويدي. صدر كتابه (المسألة الكردية في سوريا) عام 2003 هذا إلى جانب كتب أخرى في نطاق الاختصاص فضلاً عن مئات المقالات والأبحاث في نطاق الإختصاص والشأن العام. في لقاء له مع «كردووتش» يتحدث عبد الباسط سيدا عن عمل المجلس الوطني السوري، وهو تحالف معارض تأسس في 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. [اقرأ المقابلة]

ShareThis

كردووتش، 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 - أجلت محكمة بداية الجزاء في رأس العين (سري كانيه) بتاريخ 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 محاكمة كل من المتظاهرين التالية أسمائهم: محمد سليمان خليل (محامي و أمين سر المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية (DAD) )، سليمان محمد اسماعيل (محامي و عضو مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سورية (الراصد))، علي عبد الله كولو (محامي)، عبد الوهاب جميل محمد (محامي)، عبد المجيد إبراهيم عالو، إسماعيل محمود عليكو، أكرم محي الدين معمو ومحمد عيسى محمد علي أحمد. ووجهت لهم تهم بناء على المواد 335 و 336 و 374 و 376 و 216 و 217 من قانون العقوبات السوري.

ShareThis

كردووتش، 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 - أقدمت عناصر من المخابرات العسكرية في القامشلي على اعتقال الناشط ميلاد هادي محمد (مواليد 1989) بتاريخ 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011. وكان محمد قبل اعتقاله قد ألصق مناشير في القامشلي بمناسبة مرور أربعين يوما على اغتيال مشعل التمو.

ShareThis

كردووتش، 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 - أُفرج عن الناشط والكاتب إبراهيم مصطفى (إبراهيم كابان) (مواليد 1980) في 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 بعد أن اعتقلته عناصر من المخابرات العسكرية في 5 أيلول (سبتمبر) 2011. وأثناء التحقيق وجهت إلى مصطفى تهم تتعلق بإثارة النعرات الطائفية وتأسيس وتزعم مجموعة غير مرخصة من الشباب الأكراد. وحقق معه أيضا بشأن مقابلات له على قناتي المشرق والجزيرة ومقالات كان قد نشرها في الانترنت. أما رسميا فلم توجه له أي تهمة.

ShareThis

كردووتش، 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – تجدد سقوط العديد من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد بتاريخ 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار "نطالب بتجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية" بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) عن المشهد الاحتجاجي.
فشهدت عامودا مظاهرتين متوازيتين. قام بتنظيم الأولى ممثلون وأعضاء في المؤتمر الوطني الكردي، أما الثانية فقامت بها مجموعات الشباب المستقلة.
وفي القامشلي تظاهر الجميع بشكل مشترك. وكان قد تم التوصل لاتفاق قبل المظاهرة بين الناشطين المستقلين والمؤتمر الوطني الكردي يقضي بالامتناع عن رفع لافتات حزبية. ويعتقد أن أعداد المشاركين في كلتا المدينتين قد ارتفع مقارنة بالأسابيع المنقضية.
وشهدت تظاهرة القامشلي مشاجرة بين نشطاء مستقلين وأتباع الـ (PYD) عندما انتقد بعض المتظاهرين التحالف الوطني لقوى التغيير الديمقراطي في لافتات رفعت في المظاهرة. وطلب أعضاء الـ (PYD) من الناشطين إنزال اللافتات لكنهم رفضوا ذلك وطلبوا بالمقابل من أعضاء الـ (PYD) إنزال أعلامهم. وعندما رفض هؤلاء أيضا اندلعت مشاجرة بين الطرفين تم فيها تمزيق أعلام الـ (PYD).
بناء على هذا زار أتباع الـ (PYD) أحد الناشطين المستقلين في بيته وهددوه بالتبعات إذا ما استمر في معارضة الـ (PYD).

ShareThis

كردوتتش، 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/KH0tlJoAr1M

مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/neLbLkNizRE

ShareThis

كردووتش، 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – نظّم المؤتمر الوطني الكردي في 9 تشرين الثاني (توفمبر) 2011 في القامشلي مظاهرة تحت شعار «المؤتمر الوطني الكردي يمثلني». ورفعت لافتات يطالب بعضها بالإفراج عن المعتقلين السياسيين وبعضها الآخر بإسقاط النظام. كما أعلن المتظاهرون تضامنهم مع المدن السورية الأخرى، ونظموا مظاهرات شبيهة في كل من عامودا ورأس العين (سري كانيه).

ShareThis

كردووتش، 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – يعمل المجلس الوطني السوري على إقرار الحقوق الإثنية للأكراد في الدستور السوري، بحسب مشروع البرنامج السياسي للمجلس. وورد في المشروع أيضا أن حل المسألة الكردية يجب أن يكون ديمقراطيا وعادلا وفي إطار وحدة الدولة السورية. ويتضمن المشروع أيضا أن يتساوى الأكراد مع غيرهم من السوريين في الحقوق والواجبات المدنية. والمجلس الوطني السوري هو تحالف معارض أُسّس في اسطنبول في 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2011.

ShareThis

كردووتش، 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 - تولى صالح محمد مسلم (مواليد 1951، مهندس كيميائي، متزوج وله خمسة أبناء) رئاسة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) - الفرع السوري من حزب العمال الكردستاني (PKK) - منذ عام 2010، وفي العام نفسه لجأ إلى العراق مخافة الملاحقة السياسية، حيث أقام في معسكر تابع للـ (PKK) في جبال كاري. وما أن اندلعت الاحتجاجات المناهضة للنظام في سوريا حتى عاد برفقة نشطاء آخرين من الـ (PYD). وفي اليوم التالي لعودته شارك في مظاهرة نظمها حزبه في القامشلي. يتحدث صالح مسلم محمد لـ «كردووتش» عن دور الـ (PYD) في الثورة السورية وعن نشاطات الحزب عموما. اقرأ المقابلة]

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – في بيان صدر في 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 أعلن حزب آزادي الكردي في سوريا أنه عقد المؤتمر الثاني للحزب منذ تأسيسه في حلب وانتخب فيه مصطفى جمعة أمينا عاما وبشار أمين نائبا له. كما أجرى الحزب طبقا للبيان نفسه انتخابات مكتب سياسي جديد.
وكان حزب آزادي الكردي في سوريا قد نشأ في 21 أيار (مايو) 2005 عن تحالف حزب إتحاد الشعب الكردي في سوريا بقيادة مصطفى جمعة وحزب اليسار الكردي في سوريا بقيادة خير الدين مراد. وسمي آنذاك مراد أمينا للحزب الجديد. لكن مراد لم يتلقَ دعوة إلى مؤتمر حلب، وكذلك أعضاء حزب اليسار سابقا. ولذلك فهم يقولون أن حزب آزادي مازال بقيادة مراد كما كان دائما. أما حزب آزادي بقيادة مصطفى جمعة فيتحدث عن انشقاق الأعضاء السابقين في حزب إتحاد الشعب وبذلك هناك الآن حزبان يحملان اسم حزب آزادي الكردي في سوريا.

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 –قررت المحكمة التأديبية التابعة لنقابة المحامين في الحسكة في 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 تأجيل محاكمة المحاميين مصطفى خضر أوسو وفيصل بدر مجددا إلى 31 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011. وكان المحاميان المذكوران قد رفضا كل التهم الموجهة إليهما. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الأول (نوفمبر) 2011 – تقوم عناصر مسلحة من مختلف أجهزة المخابرات بمنع مظاهرات تلاميذ المدارس الثانوية في المالكية منذ 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. ويتم محاصرة المدارس كي لا يتمكن التلاميذ بعد نهاية الدوام من التجمع في الشوارع. ولم تسجل اشتباكات حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد بتاريخ 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011. وطالب المتظاهرون الذي اختاروا لجمعتهم تسمية «الله أكبر» بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) عن مشهد الإحتجاجات. وشهدت مظاهرات القامشلي وعامودا خلافات بين مجموعات من المؤتمر الوطني الكردي في سوريا ومجموعات شبابية كردية مستقلة. ومن بين ما هتفت به المجموعات المستقلة في عمودا «لا حزبية ولا أحزاب ثورتنا ثورة شباب». ونجم عن هذه الخلافات انقسام التظاهرات في المدينتين المذكورتين.
ومنذ تأسيس المؤتمر الوطني الكردي في سوريا في 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 تُشارك الأحزاب المكونة له مع مجموعاتها الشبابية بفعالية في التظاهرات حيث تحاول تلك الأحزاب أخذ صفة الناطق باسم الشارع الكردي. أما في الشهور السابقة فقد تجنبت أغلب الأحزاب الكردية المشاركة في التظاهرات المناهضة للنظام، بل إن بعضها حاول منع التظاهر أيضا. وفي المقابل قامت المجموعات الشبابية المستقلة منذ بداية العام بتنظيم المظاهرات ودخل العديد من أعضائها إلى المعتقل أو اضطر للتخفّي. كما يبرز الخلاف بين الطرفين من حيث مضمون المطالب، فالمجموعات المستقلة تطالب بإسقاط النظام بينما يكتفي المؤتمر الوطني الكردي بمطلب «تغيير النظام».

ShareThis

كردوتتش، 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/s4ts3DsruK8

http://www.youtube.com/v/Duh6O4aIxEE

http://www.youtube.com/v/rlvWgo9ZSPE

مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/uAPFxagyBEw

ShareThis

كردوتتش، 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – تظاهر نحو 200 شخص في 26 تشرين أول (أوكتوبر) الماضي أمام قسم الشرطة في عفرين، وطالبوا بإطلاق سراح متظاهرين مناوئين للنظام كان قد تمّ اعتقالهم. وشارك في الإحتجاج ذوو المعتقلين وناشطون سياسيون. وبعد اجتماع محاميّ المعتقلين الأكراد مع مسؤولي حزب البعث الأمنيين في عفرين أفادت النيابة العامة أن الإفراج عن المعتقلين مشروط بدفع كفالة مالية بقيمة عشرين ألف ليرة سورية عن كل معتقل. ومؤخرا أطلقت السلطات سراح مجموعة من أولئك المعتلقين لقاء كفالة مالية وهم: بشار حسين حسين، ارشم شاويش، عبد الرحمن يوسف، محمد عمو، سليمان وزيرو، محمد ابراهيم حسن، غوران أحمد، بسام عبد الرحمن، شيار حجي علدو وأنور سيمو. جميع النشطاء تعرضوا للتعذيب, عدا بشار حسين حسين, ارشم شاويش و عبد الرحمن يوسف.

ShareThis

كردووتش، 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – قتل سلمان عكو (مواليد 1960 ، متزوج وله 10 أبناء) برصاصة في الرأس أثناء مشاركته في مظاهرة مناهضة للنظام في مدينة الكسوة جنوب العاصمة دمشق، وذلك في 29 تشرين الأول (أكتوبر) 2011.

ShareThis

كردووتش، 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 – عُقِد المؤتمر الوطني الكردي في سوريا في القامشلي في 26 و27 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. وشاركت فيه أحزاب الحركة الوطنية الكردية وشخصيات اختارتها هذه الأحزاب، فيما بلغ عدد المشاركين 257. وينتمي 100 مشارك إلى الأحزاب الكردية ويمثل 25 آخرون مجموعات شبابية. وتتألف اللجنة التنفيذية من 45 شخصا منهم 20 ممثلا عن الأحزاب الكردية (من كل حزب رئيسه وعضو من مكتبه السياسي). أما الباقون في اللجنة فمنهم 6 ممثلون عن المجموعات الشبابية.
ورفض المشاركة في هذا المؤتمر كل من تيار المستقبل الكردي في سوريا وحزب الاتحاد الديمقراطي والحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (بارتي عبد الرحمن آلوجي) وجزء من الناشطين الذين ينظمون المظاهرات المناوئة للنظام منذ منتصف آذار (مارس).
ويمكن تلخيص موقف المؤتمر وقراراته كما يلي:
حلّ الأزمة السورية مشروط بتغيير النظام الاستبدادي الشمولي ببنيته التنظيمية والسياسية والفكرية وتفكيك الدولة الأمنية وبناء دولة علمانية ديمقراطية تعددية برلمانية وعلى أساس اللامركزية السياسية كما أنه لا بد من سحب الجيش والقوى الأمنية من المدن السورية.
يعيش الشعب الكردي على أرضه التاريخية، وويشكل جزءا أساسيا من النسيج المجتمعي والوطني والتاريخي لسوريا ، وهذا يتطلب الإقرار الدستوري بوجوده كمكون رئيسي من مكونات الشعب السوري وثاني أكبر قومية فيه، إضافة إلى وإيجاد حل ديمقراطي عادل لقضيته القومية بما يضمن حقه في تقرير مصيره بنفسه ضمن وحدة البلاد.
يجب الإعتراف بالحراك الشبابي الكردي كجزء من الثورة السورية السلمية. ويفترض توفير ضمانات حرية المعتقدات وممارسة الشعائر الدينية واحترامها وحمايتها دستوريا و ضرورة تأمين الحقوق القومية للسريان كلدو آشور والأقليات الأخرى.
ويرفض المؤتمر – بصفته جزء من المعارضة السورية الوطنية – أيّ حوار منفرد مع النظام.
تُحل كل التحالفات الكردية (المجلس السياسي والتحالف الديمقراطي الكردي ولجنة التنسيق) التي يشارك الأعضاء فيها في المؤتمر الوطني الكردي.
يقع على عاتق اللجنة التنفيذية العمل على وحدة المعارضة السورية. وسيعمل المؤتمر مع التحالف المعارض الأكثر استجابة لقرارات وتوجهات المؤتمر وتعليق عضوية أحزاب الحركة في الأطر الأخرى.

ShareThis

كردووتش، 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – قررت محكمة صلح الجزاء في 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 تأجيل العديد من المحاكمات، لمتظاهرين متّهمين على أساس المادتين 335 و 336 من قانون العقوبات. وأجلت جلسات محاكمة محمد حافظ حاجو وموسى خلف ومحاكمة سلار صلاح الدين عثمان وابراهيم قاديشو إلى 25 تشرين الأول (أكتوبر). وأجلت أيضا محاكمة بشار رشاد بشار، فادي فيصل عزام وربير سبغة الله سيدا إلى 17 تشرين الثاني (نوفمبر) القادم. أما محاكمات كل من: أحمد أشرف سينو (محامي)، علي عبدالله كولو (محامي)، عبد الوهاب جميل محمد، مشعل التمو (اغتيل في 7 تشرين الأول (أكتوبر))، محمد عبد الرحمن شديد، عبد الرحمن يوسف عثمان، عبد الرزاق التمو، عبد الصمد محمد علي عمر، محمد سرداش كلش، أيمن نوري حسن، عادل عز الدين خلف، علي حاج قاسم، شبال محمد ابراهيم وصالح عباس مشاوى، فقد تم تأجيلها إلى 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011.
كما أجلت إلى نفس الموعد محاكمة حسن صالح ابراهيم، محمد سعيد ضوي معمو، جميل ابراهيم عمر ونواف فرحان النايف. وأجلت أيضا محاكمة كل من عبد السلام يوسف عثمان، حسن ابراهيم صالح، محمد سراج كلش، شبال محمد أمين ابراهيم، هاجر محمد علي، علي حاج قاسم، فرحان فؤاد بطل، آلان عصمت محمود، أيمن نوري حسن، عادل عز الدين خلف، مشعل نهايات التمو (اغتيل في 7 تشرين الأول (أكتوبر)) وكادار فرحان خضر إلى 17 تشرين الثاني (أكتوبر).

ShareThis

كردووتش، 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «جمعة الحظر الجوي» بإسقاط النظام. ولم تغب المناطق الكردية عن مشهد الإحتجاجات حيث خرجت مظاهرات في القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه). وشارك في مظاهرة القامشلي شخصيات قيادية عدة دبّ بينها وبين ناشطين أكراد مستقلين الخلاف عندما حاول بعض القيادات الكردية رفع لافتة كتب عليها أن المؤتمر الوطني الكردي هو الممثل الوحيد للأكراد. والمؤتمر الوطني الكردي هو تجمع جديد للأحزاب الكردية.

ShareThis

كردووتش، 29 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/PC7Vb8t7ISM

مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/CnpTsHLSV7Q

ShareThis

كردووتش، 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – اعتقل المهندس خليل فرمان حسو في القامشلي بتاريخ 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 على خلفية مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام. ولم يعرف بعد من هي الجهة المسؤولة عن الاعتقال.

ShareThis

كردووتش، 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – سقط مجددا عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. وطالب المتظاهرون الذي خرجوا تحت شعار «شهداء المهلة العربية» باسقاط النظام. وشهدت القامشلي وعامودا والدرباسية وراس العين (سري كانيه) وعين العرب (كوباني) مظاهرات ندّدت من جديد باغتيال القيادي الكردي مشعل تمو. وحمل المتظاهرون في القامشلي لافتة تقول «قتلتم مشعل، لكنكم لن تقتلوا روحه فينا». كما رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها «لا نريد مدارس اللغة الكردية، نريد اسقاط النظام». غامزين بذلك من حزب الاتحاد الديمقراطي الذي افتتح مدارس للغة الكردية في عدة مدن كردية.

ShareThis

كردووتش، 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – قامت عناصر من إدارة الأمن السياسي باعتقال الناشط أرشان جاويش من منزله وصادرت حاسبه المحمول، في عفرين بتاريخ 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. كما تم في نفس اليوم اعتقال كل من بشار حسين حسين وعبد الرحمن يوسف بعد أن جرى استدعاؤهما للتحقيق في فرع أمن الدولة في عفرين. وتم تحويل الناشطين إلى إدارة أمن الدولة في حلب. وصرح أحد الناشطين في عفرين أن أعتقال حسن ويوسف هو جزء من حملة أعتقال واسعة في الأيام الأخيرة. وقد أسهمت هذه الإعتقالات الجماعية - حسب الناشط نفسه – في عدم قيام أي احتجاجات منظمة في عفرين هذه الجمعة

ShareThis

كردووتش، 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – اعتقلت الشرطة جيندار عبد السلام بركات (مواليد 1988) في مفتي، في محافظة الحسكة، بتاريخ 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 إثر مشاركته في المظاهرات التي أعقبت اغتيال مشعل التمو. واحتُجز بركات في قسم الشرطة لمدة ثلاثة أيام قبل أن يسلّم لإدارة الأمن السياسي التي أبقته في زنزانة انفرادية حتى 17 تشرين الثاني (أكتوبر). وتعرض بركات للضرب والركل سواء في قسم الشرطة أو في إدارة الأمن السياسي.
وبعد يومين، أي في 10 تشرين الثاني (أكتوبر) 2011، اعتقلت عناصر من إدارة الأمن السياسي في الحسكة أحمد عجيل أحمد (مواليد 1985) وذلك لأن جيندار عبد السلام بركات كان قد اتصل به في يوم اعتقاله حيث وجد رقمه مخزنا في هاتفه النقال. وتعرض أحمد بدوره للركل والضرب بشكل متكرر في فترة اعتقاله التي استمرت حتى 17 تشرين الثاني (أكتوبر) 2011.
ووجه الإدعاء العام اتهامات لبركات وأحمد بناء على المادتين 374 و376 من قانون العقوبات. وحددت الجلسة الأولى أمام محكمة بداية الجزاء في الحسكة في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011.

ShareThis

كردووتش، 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2011– قامت عناصر من المخابرات الجوية في حلب باعتقال حسن عطي (مواليد 1967، متزوج وله ستة أبناء) في عين العرب في 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. وعطي عضو في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي). أما خلفية الاعتقال فهي مشاركته في مظاهرة مناهضة للنظام.

ShareThis

كردووتش، 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/zl9LRhuimJ0

http://www.youtube.com/v/TVkbPDyhhIo

مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/IIvoPT-mF2g

http://www.youtube.com/v/SoLW52JJa8E

ShareThis

كردووتش، 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – قررت محكمة بداية الجزاء في رأس العين في 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 تأجيل محاكمة الناشطين التالية أسماؤهم إلى 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011، وهم: حسن يوسف برو (محامي)، محمد يوسف برو، كاميران محمد يوسف برو، محمد محمد العمو (عضو مكتب سياسي في حزب الوحدة الكردي في سوريا- يكيتي)، محمد والي شيخ محمد، عمر والي شيخ محمد، شمس الدين مولود حسن بيك، خالد شريف سيدو، ابراهيم محمد ابراهيم، محمد ابراهيم آلا رشي، فرحان عبد العزيز شيخو، خالد محمد خليل، خورشيد منير ملا درويش، عيسى طه محمد علي، كانوار بوبو أيانا، خالد خليل محمد، خالد خليل ميعة ومحمد جليل عبد الحليم. ووجهت لهؤلاء الناشطين اتهامات بناء على المادتين 307 و374 و 376 من قانون العقوبات السوري.

ShareThis

كردووتش، 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – بعد انتهاء المظاهرة التي شهدتها عفرين قامت القوى الأمنية بتاريخ 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 بمداهمة بيوت مشاركين واعتقالهم. ولا يتوفر حتى الآن لـ «كردووتش» سوى اسم معتقل واحد هو سلميان وزيرو.

ShareThis

كردووتش، 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «أحرار الجيش» بإسقاط النظام. وشهدت القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) وعفرين وعين العرب (كوباني) احتجاجات مشابهة. وفي عفرين هاجمت قوى الأمن المظاهرة -التي تميزت بحجم المشاركة فيها غير المسبوق وتنظيمها من قبل ناشطين غير حزبيين، واعتدت على المتظاهرين، فأصيب الكثيرون واعتقل ما يربو على 20 منهم محمد حسن كرد وكوران أحمد وأنور سمو ومحمد شيخ سيدي.
من جهة أخرى شهدت عفرين مظاهرة نظمها حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) ضمت ما يقارب 1000 شخص. واقتصرت مطالبهم على الحقوق الثقافية للأكراد وبقيت بمنأى عن تدخل القوى الأمنية.

ShareThis

كردووتش، 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/NOQaxaAe2rg

مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/hs9m-br2qlc

http://www.youtube.com/v/w0siUIQgV9Y

ShareThis

كردووتش، 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – اعتقلت قوى الأمن السورية التلميذ في الصف 12 ريناس فيصل باركان (مواليد 1992) إثناء مشاركته في مظاهرة في حي العزيزية الحلبي وسلمته إلى الشرطة الجنائية. ولا يعرف مكان احتجازه الحالي.

ShareThis

كردووتش، 13 تشرين الأول (أكتوبر) – صرح الكاتب والعضو الناشط في «ائتلاف شباب سوا» المناوئ للنظام لقمان مصطفى سليمان (مواليد 1962، متزوج وله أربعة أبناء) أنه يتلقى تهديدات منذ اغتيال مشعل التمو عن طريق اتصالات هاتفية من رقم محجوب تستمر لعدة ثوانٍ. وقال سليمان: «يتم تهديدي كل مرة باللغة العربية بأني سألتقي بمشعل التمو قريبا إذا لم نوقف أنا وسوا نشاطاتنا». ومنذ بداية الإحتجاجات في سوريا لم تتوقف «سوا» بالاشتراك مع مجموعات كردية أخرى عن تنظيم مظاهرات مناهضة للنظام.

ShareThis

كردووتش، 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – طالب حسن صالح، نائب سكرتير حزب يكيتي الكردي في سوريا بشكل علني بإسقاط النظام السوري قائلا من على ضريح حسن مصطفى الذي قتل في القامشلي في 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2011: «لقد قال الشعب السوري كلمته: لن نستسلم حتى يسقط النظام. هذا هو شعارنا وهو شعار المجلس الوطني السوري. إنه شعار المعارضة في الداخل والخارج».
وكان المجلس الوطني السوري قد تأسس في 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 في اسطنبول. ويشارك فيه حزب يكيتي الكردي في سوريا كما أن الحزب ممثل أيضا في الحركة الكردية الوطنية، وهي تحالف يضم 11 حزبا كرديا. وكان كل من حزب يكيتي والحركة الكردية الوطنية قد تجنبا المطالبة بإسقاط النظام. [راجع في هذا الشأن المقابلة التي أجراها موقع «كردووتش» مع اسماعيل حمي، سكرتير حزب يكيتي الكردي في سوريا، في 17 أيلول (سبتمبر) 2011]. لقراءة المقابلة كاملة]

ShareThis

كردووتش، 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – شهدت جنازة مشعل التمو في القامشلي في تشرين أول (أكتوبر) 2011 التي شارك فيها ما يقارب المائة ألف شخص استخدام قنابل الغاز وإطلاق نار على المشيعين، وقتل شخصين هم: حسن مصطفى عبدالله (مواليد 1962، متزوج وله ثمانية أطفال) و جمال حسين حسين (مواليد 1959، متزوج وله ستة أطفال)، كما سقط العديد من الجرحى. ولم يُعالج الكثير منهم في المشافي مخافة ملاحقة السلطة لهم.
وشهدت كل من عامودا والمالكية (ديريك) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وعفرين ورأس العين (سري كانييه) وحلب مظاهرات احتاجا على اغتيال التمو. وفي عامودا حيث تظاهر ما يقارب خمسة عشر ألفا جرى حرق وتدمير تمثال الرئيس السابق حافظ الأسد – والد بشار الأسد -. وعند مرور موكب التشييع في عامودا وضع جثمان التمو في مكان التمثال المدمر ليؤخذ بعد ذلك إلى الدرباسية حيث تظاهر ما يقارب العشرة الآلاف عند الدفن.
ولم تغب أوروبا عن هذه الاحتجاجات. ففي جنيف وبرلين ولندن و بروكسل وفيينا وهامبورغ وباريس تم احتلال الممثليات السورية من قبل ناشطين أكراد.

مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/jbcUlU8NR3k

ShareThis

كردووتش، 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – اغتيل مشعل التمو (مواليد 1957) في القامشلي في 7 تشرين أول (أكتوبر) 2011. وكان التمو – وهو المتحدث باسم تيار المستقبل الكردي في سوريا – متواجدا في بيت في القامشلي بصحبة ابنه مارسيل مشعل التمو (مواليد 1988) وأخيه عبد الرزاق التمو وزاهدة رشكيلو – وهي عضو في التيار – وشخصين آخرين عندما اقتحمت مجموعة من المسلحين البيت وفتحت النار مستهدفة مشعل التمو بشكل مباشر. وأجري عمل جراحي لابنه مارسيل إثر إصابته في بطنه. أما زاهدة رشكيلو فتعرضت لإصابة في القدم. وسبق أن نجا التمو بأعجوبة من محاولة اغتيال سابقة (كما نقلت «كردووتش») دفعته للتخفي لفترة معينة. وقد صرح بعدها لـ «كردووتش» قائلا:
«النظام هو من يصدر الأوامر. طبعا سيقوم أناس معروفون بتنفيذ الأوامر حيث أن للنظام عملاء كثر. لقد حصلنا على معلومات تفيد بأن النظام سيستهدف شخصيات معينة. ليس مهما من سيقوم بتنفيذ الأوامر، المهم أن النظام هو من أصدرها. [...] لقد عزمنا على نيل حريتنا فإما أن نحيا أحرارا أو نموت بكرامتنا، ولن نحيد عن هذا المسار. في عين العرب (كوباني) تعرض ناشط للخطف واعتدي على آخرين في رأس العين (سه ري كانيه). في المالكية (ديريك) تعرض أحدهم لمحاولة اختطاف. لا نرغب على الإطلاق بنشوب نزاعات كردية–كردية. فما يحدث الآن هو شأن وطني وليس كردي. على المرء أن يحدد موقفه [...] هناك معسكران يطالب أحدهما بإسقاط النظام بينما لايطالب الآخر بذلك. نحن وشباب الثورة ننتمي إلى المعسكر الأول. ولذلك يسود الظن أننا من نقود الاحتجاجات ونخرّب كل شيء».
وتوضح تصريحات التمو بخصوص عمليات الإختطاف التي قام بها حزب الاتحاد الديمقراطي في عين العرب (كوباني) [لمزيد من التفاصيل] ورأس العين (سه ري كانيه) [لمزيد من التفاصيل] والمالكية (ديريك) في سياق حديثه عن محاولة اغتياله أنه يشتبه بأن حزب الاتحاد الديمقراطي هو من يقف وراءها. بيد أنه سعى في نفس الوقت إلى تجنب أي نزاع كردي –كردي بتأكيده على أن المسؤول الأول هو من يصدر الأوامر.
وبعيد اغتيال التمو شهدت كل من القامشلي وعامودا والحسكة والدرباسية مظاهرات مناهضة للنظام ومندّدة بعملية الاغتيال، حيث طالب المتظاهرون بإسقاط النظام ورحيل الرئيس.
وأصدرت الحركة الوطنية الكردية في سوريا – وهي ائتلاف من 11 حزبا كرديا [للمزيد من المعلومات عن الحركة الوطنية الكردية]– بيانا ورد فيه أن السلطة السورية مسؤولة عن أمن مواطنيها ومطالبة بتحقيق نزيه في الحادث.

مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/HUlzDLcGUok

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – اعتقل الناشط بسام أحمد حجي مصطفى (مواليد 1963، متزوج وله ابنان) في حلب في 29 آب (أغسطس) 2011. ولا يعرف حتى اليوم الجهاز أمني الذي قام باعتقاله أو أين مكان تواجده.

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – في 4 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 اعتقلت الشرطة كلا من عزيز ابراهيم شيخي (مواليد 1981، متزوج وله طفل) وتيسير حتو في عامودا. وبعد احتجاجات علنية استمرت لساعات تم الإفراج عن المعتقلين. أما سبب الإعتقال فهو مشاركة الناشطين بتظاهرة مناهضة للنظام قام بها طلاب المدارس في نفس اليوم اعتقل على إثرها أربعة طلاب لفترة قصيرة.

ShareThis

كردووتش، 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – أجلت المحكمة المحكمة المسلكية لنقابة المحامين - فرع الحسكة – بتاريخ 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 محاكمة كل من المحامي مصطفى خضر أوسو [لمزيد من التفاصيل] والمحامي فيصل بدر [لمزيد من التفاصيل] إلى 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2011، وذلك استجابةً لطلب قدمته جهة الدفاع عن المحاميين.

ShareThis

كردووتش، 4 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – تجدد سقوط القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 30 أيلول (سبتمبر) 2011. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «النصر لشامنا ويمننا» في جميع أنحاء البلاد بسقوط النظام. كما شهدت القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) احتجاجات. وجرح في القامشلي الشاب ديار محمود داوود ذو السبعة عشر عاما بطلق ناري في ذراعه عندما فتح موظف سوري النار على الجموع. وكان المتظاهرون قد هاجموا سيارة الموظف قائلين أنه عنصر أمني.

ShareThis

كردووتش، 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 – إثر مشاركتهم في مظاهرات غير مرخصة وُجهت إتهامات بناء على المادتين 335 و336 من قانون العقوبات ضد الأشخاص التالية أسماؤهم: علي عبد الله كورو (محامي)، عبد الوهاب جميل محمد، مشعل التمو، محمد عبد الرحمت شديد، عبد الرحمت يوسف عثمان، عبد الرزاق التمو، عبد الصمد محمد علي عمر، محمد سراج كلش، أيمن نوري حسن، عادل عز الدين خلف، علي حاج قاسم، شبال محمد ابراهيم، صالح عباس مشاوى. وتجتمع محكمة بداية الجزاء في القامشلي في 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 لهذا الشأن.

ShareThis

كردووتش، 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 - إثر مشاركتهم في مظاهرات غير مرخصة وُجهت إتهامات بناء على المادتين 335 و336 من قانون العقوبات ضد الأشخاص التالية أسماؤهم: محمد سليمان خليل (محامي)، سليمان محمد اسماعيل (محامي) عبد الوهاب جميل محمد، علي عبد الله عليكو (محامي)، ماجد ابراهيم علو، اسماعيل عليكو، أكرم معو. وتعقد محكمة بداية الجزاء في رأس العين في 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 لهذا الشأن.

ShareThis

كردووتش، 30 أيلول (سبتمبر) 2011 – مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/QMriz2TUEno

ShareThis

كردووتش، 29 أيلول (سبتمبر) 2011 – حدد موعد الجلسة الأولى في قضية المحامي و الناشط الحقوقي مصطفى خضر أوسو أمام المحكمة المسلكية  لفرع نقابة المحامين في الحسكة في 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. ويتهدد أوسو الذي يمارس مهنة المحاماة منذ عام 1992 قرارا بمنعه من مزاولة المهنة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 27 أيلول (سبتمبر) 2011 – قررت محكمة صلح الجزاء في القامشلي في 2 أيلول (سبتمبر) 2011 إخلاء سبيل فيصل نعسو، ووجهت له تهم على أساس المادتين 288 و 336 من قانون العقوبات ومن المقرر أن تعقد الجلسة القادمة في شهر أيلول (سبتمبر) الجاري.
وكان نعسو قد اقتيد إلى سجن حلب المركزي ليقضي فيه يوما واحدا بعد أن اعتقل في مطار حلب المركزي. وتم بعدها تسليمه إلى إدارة الأمن السياسي في دمشق ليقضي فيها تسعة أيام حيث حقق معه بخصوص أنشطته في السويد. ثم قضى بعد ذلك أربعة أيام في سجن عدرا قبل أن ينقل إلى السجن المدني في الحسكة إثر قرار الإدعاء العام في دمشق ليقضي هناك أربعة أيام أخرى. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش, 26 أيلول (سبتمبر) 2011 – تجدد سقوط العديد من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت أرجاء البلاد في يوم 23 أيلول (سبتمبر) 2011. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار«جمعة وحدة المعارضة» باسقاط النظام. وشهدت القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) مظاهرات. وكما حدث في 20 أيلول (سبتمبر) استخدمت القوى الأمنية الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين واعتقل بعضهم وصودر الكثير من أجهزة الهواتف النقالة.

ShareThis

كردووتش، 25 أيلول (سبتمبر) 2011 – قامت المخابرات الجوية بتاريخ 22 أيلول (سبتمبر) 2011 باعتقال الناشط شبال ابراهيم (مواليد 1977، متزوج وله ثلاثة أبناء) في القامشلي على إثر مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام.

ShareThis

كردووتش، 22 أيلول (سبتمبر) 2011 – قامت عناصر من المخابرات العسكرية في القامشلي باعتقال موسى عثمان، موسى زاخوراني، (مواليد 1955، متزوج وله 11 أبناء) في 20 أيلول (سبتمبر) 2011 على معبر نصيبين – القامشلي أثناء عودته من زيارة عائلية في إقليم كردستان العراق. ونُقل زاخوراني إلى دمشق في نفس يوم الاعتقال. وكان قد شارك في العديد من المظاهرات ضد النظام.

ShareThis

كردووتش، 21 أيلول (سبتمبر) 2011 – اعتقل المحامي والناشط الحقوقي محمد ابراهيم درويش (مواليد 1972، متزوج وله ابنان) بتاريخ 16 أيلول (سبتمبر) 2011 أثناء تواجده في معبر نصبيبن – القامشلي حيث كان يريد السفر إلى تركيا وسلم بدايةً إلى إدارة الأمن السياسي في القامشلي ليحول بعدها إلى الإدارة ذاتها في دمشق.

ShareThis

كردووتش، 19 أيلول (سبتمبر) 2011 – مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/uFmXIQ3QOqQ

http://www.youtube.com/v/vUrefIealH0

ShareThis

كردووتش، 20 أيلول (سبتمبر) 2011 - بتاريخ 1 أيلول (سبتمبر) 2011 اختطفت مجموعة مسلحة في عين العرب (كوباني) طالب البكالوريا مصطفى المحمود (مواليد 1992) وقامت بتعذيبه. وشارك في عملية الاختطاف أربعة أشخاص من بينهم امرأة. وكان اثنان من الخاطفين على الأقل من أكراد تركيا. أما حسن خليل حموكي، سائق السيارة التي استخدمها الخاطفون، فهو معروف في المنطقة بصفته عضو في حزب الاتحاد الديمقراطي. وبعدما استطاع شهود تحديد هوية السيارة وسائقها تم الإفراج عن مصطفى محمود في 2 أيلول (سبتمبر) 2011. وأشاع حزب الاتحاد الديمقراطي في المنطقة أن سبب الإختطاف هو أن محمود يتاجر بالمخدرات و أنهم لقنوه درسا بهدف ثنيه عن ذلك. ولكن حقيقة الأمر هي أن مصطفى محمود يُعَدُّ من الناشطين الذين يشاركون بشكل دوري في المظاهرات المناهضة للنظام. ويحاول حزب الاتحاد الديمقراطي جاهدا منع المظاهرات المناهضة في كل من عين العرب وعفرين. وتعرض العديد من الناشطين في حلب وعفرين للتهديد من قبله في الأشهر الأخيرة.

ShareThis

كردووتش, 17 أيلول (سبتمبر) 2011 - إسماعيل حمي (مواليد 1964) عضو مؤسس في حزب يكيتي الكردي في سوريا الذي تأسس سنة 1999 ، ويشغل منصب سكرتير الحزب منذ العام 2010 ويقيم في القامشلي. يتحدث حمي في لقاء مع «كردووتش» عن دور حزبه في الثورة الكردية وعن علاقة الحركة الوطنية الكردية بحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) وتيار المستقبل الكردي في سوريا. [اقرأ المزيد]

ShareThis

كردووتش، 16 أيلول (سبتمبر) 2011 – سقط مجددا عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت أرجاء البلاد في 16 أيلول (سبتمبر) 2011. وطالب المتظاهرون بسقوط النظام فيما سمي جمعة «ماضون حتى اسقاط النظام». وشهدت القامشلي وعامودا والدرباسية وعين العرب (كوباني) ورأس العين (سري كانيه) مظاهرات أيضا.

مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/kFuJyRVx36s

http://www.youtube.com/v/6KqmjsQ7yT0

http://www.youtube.com/v/xGCX-t5DX6M

ShareThis

كردووتش، 16 أيلول (سبتمبر) 2011 – أعلنت وزارة الداخلية السورية في 13 أيلول (سبتمبر) 2011 عن استقبالها أكثر من 59 ألف طلب لأسر أجانب مسجلين منذ إصدار المرسوم 49 في 7 نيسان (أبريل) 2011. وتشمل هذه الطلبات 91 ألف شخص. ويفترض أن يكون 51 ألف شخص قد حصل على البطاقة الشخصية السورية حتى الآن. وأوضحت وزارة الداخلية أيضا أن ليس هناك مدة زمنية محددة لتقديم طلبات التجنيس. ويفترض أن يكون قد تم النظر في كل الطلبات التي قدمت حتى الآن في الدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) وتل تمر والشدادة واليعربية.

ShareThis

كردووتش، 18 أيلول (سبتمبر) 2011 – نص المرسوم 110 الذي أصدره رئيس الجمهورية في 6 أيلول (سبتمبر) 2011 على تعديل المادتين 335 و 336 من قانون العقوبات. فقبل ذلك كان يُسجن الأشخاص المدّعى عليهم وفق المادة 335 لمدة تتراوح بين الشهر والسنة، فضلا عن تغريمهم بمبلغ قدره 100 ليرة سورية. أما القانون الجديد فينص على وجوب دفع غرامة مالية مقدارها 20000 ليرة سورية. أما الأشخاص الذين يدعى عليهم وفق المادة 336 بسبب مشاركتهم في أعمال شغب فيسجنون لمدة تتراوح بين شهر وسنة واحدة. ويجوز تغريمهم بحسب المرسوم بمبلغ قدره 50000 ليرة سورية. ويشمل المرسوم الجديد بشكل خاص الأشخاص الذين تم اعتقالهم في كافة أنحاء البلاد إثر مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للنظام.

ShareThis

كردووتش، 14 أيلول (سبتمبر) 2011 – اعتقل في عين العرب (كوباني) في 9 أيلول (سبتمبر) 2011 كل من محمود شيخ مسلم قادر، محمود ملا علي، عبد الستار معصوم حسين ومحمود قول أغاسي، وذلك على خلفية مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للنظام في عين العرب.

ShareThis

كردووتش، 12 أيلول (سبتمبر) 2011 – قال مشعل التمو (مواليد 1957)، الناطق باسم تيار المستقبل الكردي في سوريا، إنه نجا بأعجوبة من محاولة اغتيال كان قد تعرض لها في 8 أيلول (سبتمبر) 2011. وصرح التمو في اتصال هاتفي مع «كردووتش» إنه كان في طريقه إلى اجتماع لتيار المستقبل في القامشلي بصحبة ابنه وعضو آخر من التيار عندما حاول رجلان يركبان دراجة نارية ايقاف السيارة. وتبعت الدراجة النارية سيارة بنوافذ سوداء قامت بتجاوز سيارة التمو وايقافها بعد أن كان ممكنا الهروب من الدراجة النارية. أما الرجل المسلح الذي خرج من السيارة مقتربا من سيارة تمو فقد تعثر حال نزوله من السيارة ما مكّنالتمو ومن برفقته من الهرب. وحمّل التمو مسؤولية محاولة اغتياله للنظام السوري.

ShareThis

كردووتش، 9 أيلول (سبتمبر) 2011 – سقط مجددا عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت أرجاء البلاد في 9 أيلول (سبتمبر) 2011. وطالب المتظاهرون بسقوط النظام فيما سمي جمعة «الحماية الدولية». وشهدت القامشلي وعامودا والدرباسية وعين العرب (كوباني) ورأس العين (سري كانيه) مظاهرات أيضا.

مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/F4x_jEQgAPs

مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/zQ9aK4X8KeI

ShareThis

كردووتش، 9 أيلول (سبتمبر) 2011 – اعتقل المدرّس مصطفى عبد الحميد رمضان (مواليد 1977) في 6 أيلول (سبتمبر) 2011 عند مغادرته إلى تركيا من معبر نصيبين – القامشلي. وسلِّم بعدها لإدارة الأمن السياسي في القامشلي، وذلك على خلفية مشاركته في مظاهرة مناهضة للنظام في عامودا. وأُفرج عن رمضان في 7 أيلول (سبتمبر).

ShareThis

كردووتش، 8 أيلول (سبتمبر) 2011 – في 4 أيلول (سبتمبر) 2011 رفع فرع نقابة المحامين في الحسكة دعوى قضائية مسلكية بحق المحامي والناشط الحقوقي فيصل بدر (مواليد 1963، متزوج وله أربعة أبناء)، وذلك على خلفية مشاركته في اعتصام المحامين في الحسكة. وكان من بين مطالب المعتصمين إيقاف ملاحقة المحامين المعارضين من قبل نقابتهم. وكان بدر قد تطرق إلى موضوع الإعتصام علنا في مقابلة أجرتها معه قناة العربية.

ShareThis

كردووتش، 7 أيلول (سبتمبر) 2011 –اعتقلت السلطات السورية بتاريخ 2 سبتمبر (أيلول) 2011 فيصل نعسو (مواليد 1957، متزوج وله 5 أبناء). وكان نعسو، وهو عضو في اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، عائدا من رحلة خاصة إلى السويد، حين جرى اعتقاله في مطار حلب.

ShareThis

كردووتش، 7 أيلول (سبتمبر) 2011 – أقدمت عناصر من المخابرات الجوية بتاريخ 2 أيلول (سبتمبر) 2011 على اعتقال عدد من المتظاهرين المعارضين للنظام في عين عرب (كوباني) هم سالار بكر، عبد الله هامام، حجي رمضان، علي أحمد مسلم، آزاد عبدو وإمام محمد إمام. وبعد ذلك تم اعتقال علاء الدين همام وهو عضو المكتب السياسي في حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي). ومن جانب آخر داهمت عناصر أمنية مسلحة في ساعة متأخرة من الليل منازل كل من الناشط الحقوقي والمحامي رديف أنور مصطفى (مواليد 1967 متزوج وله أربعة أبناء)، مصطفى بكر عضو المكتب السياسي في حزب يكيتي الكردي في سوريا ومصطفى أحمد الناشط الحقوقي، حيث تتم ملاحقة هؤلاء الأشخاص.

ShareThis

كردووتش، 6 أيلول (سبتمبر) 2011 – اعتقلت السلطات السورية بتاريخ 3 أيلول (سبتمبر) 2011 عبد الرحمن رشاد حمي (مواليد 1967، متزوج وله ابنان) أثناء تقديمه طلب موافقة سفر في إدارة الهجرة والجوازات. والمعتقل شقيق لإسماعيل حمي، أمين حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي).

ShareThis

كردووتش، 6 أيلول (سبتمبر) 2011 – أقدمت عناصر مسلحة من الشرطة وإدارة الأمن السياسي بتاريخ 4 أيلول (سبتمبر) 2011 على اعتقال الطالب والناشط الحقوقي جوان سليمان أيو (مواليد 1981) في رأس العين (سري كانيه). واقتحم ما يقارب 30 عنصرا من القوات الأمنية في الثالثة صباحا منزل أيو واعتقلوه. وأحيل في اليوم نفسه إلى إدارة الأمن السياسي في الحسكة.

ShareThis

كردووتش، 5 أيلول (سيبتمبر) 2011 - شهدت مدينة القامشلي في الأيام الأخيرة حملة اعتقالات واسعة شملت أشخاص شاركوا في مظاهرات مناهضة للنظام. وفي 25 آب (أغسطس) 2011 اعتقل كل من سعيد محمد سعيد، خورشيد نجاة محمد، فتح الله حسين حسن، فنر خليل، عبد الله عمر عبد الله، نايف يوسف عبدي، عبد الرحمن أحمد سلو، أكرم محمد، محمد يوسف طيبا، نايف كمعا شملان، سردار حسن قاري، عبد الله عثمان عيدو، دلشاد عبد الرزاق عرب، كانوار جمعة عثمان، طاهر زكي عرب، فيصل عزام، محمد شبيب وجمال أبو ديلو. وتبع ذلك اعتقال محمد أسامة منصور الهلالي في 31 آب (أغسطس) 2011 علما أنه عضو في تيار المستقبل الكردي في سوريا.

ShareThis

كردووتش، 3 أيلول (سبتمبر) 2011 - عاد الناشط الحقوقي اسماعيل عبدي مجددا إلى ألمانيا في 21 آب (سبتمبر) 2011. وكان عبدي قد تعرض للاعتقال في مطار حلب في 23 آب (أغسطس) 2010 وبقي حتى 30 آذار (مارس) من هذا العام في سجن عدرا قرب دمشق دون محاكمة. وفي 18 نيسان (أبريل) 2011 حُكِم على عبدي بالسجن لمدة سبعة أشهر وسبعة أيام. وإثر منعه من السفر من قبل السلطات السورية لم يتمكن عبدي من العودة إلى ألمانيا قبل الآن. [لمزيد من التفاصيل[

ShareThis

كردووتش، 2 أيلول (سبتمبر) 2011 – سقط مجددا عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت أرجاء البلاد في 26 أب (أغسطس) 2011. وطالب المتظاهرون بسقوط النظام فيما سمي جمعة «الصبر والثبات». وشهدت القامشلي وعامودا والدرباسية وعين العرب (كوباني) ورأس العين (سري كانيه) مظاهرات أيضا.

مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/GVi1K8s7iP8

مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/t2r-MOB65JI

ShareThis

كردووتش، 31 آب (أغسطس) 2011 – ألغت الأحزاب والمجموعات الثورية الكردية في سوريا للمرة الأولى في التاريخ الحديث الاحتفالات بنهاية شهر رمضان بسبب الأوضاع الراهنة والأعداد الكبيرة من القتلى والجرحى في كل أنحاء البلاد. وشهدت القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانييه) و المالكية (ديرك) مظاهرات مناهضة للنظام في الصباح الباكر لليوم الأول من عيد الفطر.

ShareThis

كردووتش، 30 آب (أغسطس) 2011 – قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي في 28 آب (أغسطس) 2011 إبقاء مجدل عبدالفتاح عوجي (مواليد 1957، متزوج وله ستة أبناء) قيد الاحتجاز بعد أن كانت عناصر من المخابرات العسكرية فد اعتقلته في 26 آب (أغسطس) 2011. ويُتهم عوجي بتوجيه انتقادات للنظام السوري. وهو يعمل كمهندس لدى وزارة الدفاع.

ShareThis

كردووتش، 30 آب (أغسطس) 2011 – ذكر تيار المستقبل الكردي في سوريا في بيان له صادر بتاريخ 29 آب (أغسطس) 2011 أن بعض أعضائه تعرض لتهديدات من مسؤولين في حزب الإتحاد الديمقراطي. ويتعلق الأمر بكل من فهيمة صالح أوسي، هرفين أوسي (مواليد 1979). وفي اتصال مع الأخيرة أوضحت أن مسؤول دمشق ومسؤولة شؤون المرأة في دمشق في حزب الإتحاد الديمقراطي زاراها في منزلها ووصفاها بال«خائنة» فضلا عن تهديدها بالقتل إن لم يغير حزبها موقفه السياسي. وادعى القياديان في حزب أن الأحزاب الأخرى كلها أصبحت تحت «سيطرة» حزبهما.

ShareThis

كردووتش، 29 آب (أغسطس) 2011 – بتاريخ 24 آب (أغسطس) 2011 اعتُقل المحامي والناشط الحقوقي رضوان عثمان سيدو (مواليد 1973 وله ثلاثة أبناء) في معبر نصيبين – القامشلي الحدودي حيث كان عائدا من زيارة خاصة إلى تركيا. وحُقِقَ مع سيدو في إدارة الأمن السياسي بشأن مشاركته بمظاهرة مناهضة للنظام ليُفرج عنه بعد ذلك بتاريخ 25 آب (أغسطس) 2011.

ShareThis

كردووتش، 26 آب (أغسطس) 2011 – سقط مجددا عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت أرجاء البلاد في 26 أب (أغسطس) 2011. وطالب المتظاهرون بسقوط النظام فيما سمي جمعة «الصبر والثبات». وشهدت القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) مظاهرات أيضا.

مظاهرة عامودا:

http://www.youtube.com/v/F4BEzACDeEE

مظاهرة القامشلي:

http://www.youtube.com/v/KS017LuLK18

ShareThis

كردووتش، 26 آب (أغسطس) 2011 - قرر قاضي التحقيق في القامشلي بتاريخ 23 آب (أغسطس) 2011 الإفراج عن كل من سلمان حسين بوزو (مواليد 1979) مقابل كفالة مالية بمقدار 500 ليرة سورية. وفي اليوم التالي اتخذ قاضي التحقيق نفس القرار بخصوص بوتان ابراهيم رمو (مواليد 1996) وشفان عبد الباقي أحمد (مواليد 1995). ووجهت ضد الأشخاص الثلاثة تهم تتعلق بمشاركتهم بمظاهرة غير مرخصة حيث كانوا قد اعتُقِلوا في 18 آب (أغسطس) 2011 في القامشلي من قبل الشرطة.

ShareThis

كردووتش، 26 آب (أغسطس) 2011 – قرر قاضي التحقيق في القامشلي بتاريخ 22 آب (أغسطس) 2011 الإفراج عن كل من فرحان اسماعيل سليمان (مواليد 1986) ومحمد فتحي عبدالله (مواليد 1996) وإسقاط التهم الموجهة ضدهما بناء على المواد 307 و374 و 375 من قانون العقوبات. وكان اعتقالهما قد تم في 17 آب (أغسطس) 2011 في القامشلي بناء على اتهامهما بإلصاق منشورات تدعو لمظاهرة مناهضة للنظام. وتعرض فرحان اسماعيل سليمان للتعذيب أثناء اعتقاله.

ShareThis

كردووتش، 23 آب (أغسطس) 2011 – في 18 آب (أغسطس) 2011 اعتقل الطالب والناشط سرور علي شيخ موس (مواليد 1978) في دمشق، وذلك علي خلفية مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام. ولم يتضح حتى الآن مكان اعتقالة أو لدى أي جهاز أمن.

ShareThis

كردووتش، 23 آب (أغسطس) 2011 – اعتقلت عناصر من المخابرات العسكرية في عامودا الناشطين عبد الحميد عبد البصير الحسيني (مواليد 1983، متزوج وله ابن) وعزيز ابراهيم الشيخي (مواليد 1981، متزوج وله ابن) بتاريخ 21 آب (أغسطس) 2011. وكان الناشطان قد حُشرا في حجرة الأمتعة في السيارة و أُخدا إلى القامشلي حيث تعرضا للضرب وشد الشعر والشتم. وهناك حُقِق مع الناشطين بخصوص مشاركتهما في مظاهرات مناهضة للنظام حيث تعرضا مجددا للضرب. وتجمع آلاف المتظاهرين أمام مديرية ناحية عامودا إثر اعتقال الناشطين مطالبين بالإفراج عنهما و اسقاط النظام. وأُفرج عن عبد الحميد عبد البصير الحسيني في المساء ليتبعه الإفراج عن عزيز ابراهيم شيخي في الليل.

ShareThis

ShareThis

ShareThis

كردووتش، 19 آب (أغسطس) 2011 - يشغل حسن عبد العظيم (مواليد 1932) موقع الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي والمنسق العام لهيئة التنسيق الوطني لقوى التغيير الديمقراطي التي أُسست في دمشق في 30 حزيران (يونيو) 2011. يقيم عيد العظيم في دمشق ويعمل كمحامي. في لقاء مع «كردووتش» يعرض عبد العظيم مقاربته لحل المسألة الكردية في سوريا. اقرأ المقابلة]

ShareThis

كردووتش، 18 آب (أغسطس) 2011 – أعلن حزب يكيتي الكردي في سوريا في 16 آب (أغسطس) 2011 انسحابه من اهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، وهو التحالف الذي أعلن عن تأسيسه في 30 حزيران (يونيو) 2011 في دمشق. انظر]
وعزا حزب يكيتي الكردي انسحابه إلى عدم وضوح صياغة المسألة الكردية في البيان التأسيسي لهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، أما الالتباس فكان سببه الأساسي ماورد في البيان من أن «سوريا مكون لا يتجزأ من الأمة العربية». وصرح حزب يكيتي أيضا بعدم إمكانية التخلي عن المطالب التي قدمتها الأحزاب الكردية في 14 أيار (مايو) 2011 في القامشلي بخصوص المسألة الكردية في سوريا. انظر]
ولا يرى حزب يكيتي جدوى في أن يكون جزءً من تحالف سوري معارض في هذا الوقت. وهو يطالب الأحزاب الكردية الأخرى بالإنسحاب من تحالف إعلان دمشق ومن الهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي طالما بقيت المعارضة السورية مقسمة لأسباب ليس لها علاقة بمصالح الشعب السوري والثورة السورية. كما يعتقد حزب يكيتي أيضا أن الأولوية تكمن الآن في تأسيس تكتل كردي مستقل يمكن له أن يدخل في تحالفات مع جناحي المعارضة المذكورين.

ShareThis

كردووتش، 17 آب (أغسطس)2011 – قرر قاضي التحقيق في القامشلي في 15 آب (أغسطس) 2011 الإبقاء على سعيد محمد محمد قيد الاحتجاز. ووُجِّهت بحقه لتهامات بالاشتراك في أعمال شغب وإهانة رئيس الجمهورية ومقاومة سلطة الدولة. وكان محمد قد اعتُقل في القامشلي في 3 آب (أغسطس) 2011 وتعرض لتعذيب شديد. وتم تأجيل موعد مثوله أمام قاضي التحقيق بسبب آثار التعذيب البادية علي جسمه. وهذه هي المرة الثالثة خلال أٍسابيع قليلة التي يعتقل فيها سعيد محمد محمد إثر مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام.

ShareThis

كردووتش، 15 آب (أغسطس) 2011 – سقط مجددا عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت أرجاء البلاد في 12 أب (أغسطس) 2011. وطالب المتظاهرون بسقوط النظام فيما سمي جمعة «لن نركع إلا لله». وشهدت القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) وعين العرب (كوباني) مظاهرات أيضا. ورفع المتظاهرون في القامشلي أعلاما كردية إلى جانب الأعلام السورية. من ناحية أخرى شارك عدد كبير من السياسيين والأدباء والفنانين الأكراد في مظاهرة القامشلي فضلا عن عرب مسلمين و آشوريين ومسيحيين. ولاتتوفر حتى الآن معلومات عن اعتقالات جرت على خلفية هذه المظاهرات.

ShareThis

كردووتش، 12 آب (أغسطس) 2011 – سمير نشار (مواليد 1945) تاجر يعيش في حلب ورئيس للأمانة العامة لـ إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي الذي أُسّس في تشرين الأول (أكتوبر) 2005 في دمشق وناطق باسمه. نشار يتحدث إلى عن مقارابات حل المسألة الكردية في سوريا. [اقرأ المقابلة]

ShareThis

كردووتش، 11 آب (أغسطس) 2011 – في 8 آب (أغسطس) 2011 قامت مجموعة من المسلحين بإختطاف الناشطين السياسيين يوسف برو (مواليد1968، متزوج وله أربع أبناء) ومحمد والي (مواليد 1968، متزوج وله ست أبناء). وقبل أن يترك الخاطفون ضحيتيهما خارج المدينة قاموا بضربهم بوحشية تسببت بكسر أنفيهما، وتبين الصور أن وجهيهما متورمان وتغطيهما الكدمات.
برو ووالي ناشطان قياديان في المجموعات الثورية في رأس العين. وكانت هذه المجموعات قد حملت في بيان مسؤولية ما حدث لأعضاء حزب الإتحاد الديمقراطي والحقيقة أن أحد أعضاء حزب الإتحاد الديمقراطي كان قد دعا الناشطين للقاء. وعندها طلب العضو من الناشطين الصعود إلى سيارة فيها رجلين و امرأة، وعند محاولة أحد الناشطين الإتصال بأحد أقربائه تعرض لصعقة بهراوة كهربائية من قبل عضو حزب الإتحاد الديمقراطي. أما خلفية الخلاف فتعود إلى التوترات التي ظهرت في مظاهرات الأسابيع الماضية في عدة مدن بين أعضاء حزب الإتحاد الديمقراطي والناشطين ضد النظام السوري. ويبدو أن حزب الإتحاد الديمقراطي كان قد حمل محمد يوسف برو ومحمد والي مسؤولية عدم تلقي المظاهرات المنظمة من قبل الحزب أي دعم في رأس العين.
ونفى حزب الإتحاد الديمقراطي في بيان أي علاقة له بهذه الحادثة.

ShareThis

كردووتش، 10 آب (أغسطس) 2011 – قررت محكمة صلح الجزاء في القامشلي بتاريخ 9 آب (أغسطس) 2011 الإفراج عن كل من عادل عز الدين خلف، أسامة سليمان منصور الهلالي والشيخ عبد الصمد محمد علي عمر (مواليد 1962، متزوج وله ستة أبناء). ووُجهت لهؤلاء الذين شاركوا في مظاهرات مناهضة للنظام تُهم تتعلق بالقيام بأعمال شغب وإهانة رئيس الجمهورية ومقاومة سلطة الدولة.
وكان خلف والهلالي وعمر قد اعتقلوا في القامشلي بتاريخ 2 آب (أغسطس) 2011 حيث تعرضوا في مخفر الشرطة هناك للتعذيب مع معتقلين آخرين استخدمت فيه طريقة «بساط الريح» والتي تربط فيها يدا ورجلا المعتقل بحبال ويتم شدها في الإتجاهات الأربعة بينما يتعرض الضحية أثناء ذلك للضرب على كل أنحاء جسمه. وجرى أيضا عصب عيون المعتقلين و سدّ أنوفهم ووضع حذاء (صندل) في فم أحدهم. وبالرغم من صومهم أُجبروا على شرب الماء وتم التبول في أفواه بعضهم. وأجبر المعتقلون، أثناء التعذيب، على ترديد الهتاف «بالروح بالدم نفديك يا بشار». وبعد ذلك تم إنزال كل من خلف والهلالي وعمر، معصوبي الأعين، إلى القبو حيث تم الإعتداء عليهم بالضرب والركل. أحد المعتقلين صرح لـ «كردووتش» قائلا: «لقد عاملونا كما لو أننا كرات».
وفي اليوم نفسه أُحيل المعتقلون الثلاثة إلى مخفر شرطة في الحسكة، حيث عُصبت أعينهم أيضا وتعرضوا للركل والضرب في كامل أنحاء جسمهم، باستخدام الهراوات أحيانا. وبمجرد سقوطهم على الأرض كانوا يشدون من شعرهم ليصبح الرأس قائما. وفرض عليهم بعد ذلك الركوع على الأرض حتى بداية التحقيق معهم. أما محاولاتهم الجلوس عند الإنهاك فكانت تقابل بالضرب ليعودوا إلى وضعية الركوع.
في الأيام التالية كان يُحقَّق مع المعتقلين مرتين يوميا يتعرضون خلالهما للصفع المتكرر. أما باقي الوقت فكانوا يقضونه في زنزانات إنفرادية في قبو مخفر الشرطة، وهي زنزانات ليس فيها أي نافذة وبطول 1.80 متر وعرض 1.20 متر.
في 8 آب (أغسطس) 2011. أعيد خلف والهلالي وعمر إلى القامشلي.
وتتوفر لدى «كردووتش» حاليا أسماء ستة معتقلين من القامشلي يفترض أن يكونوا قد تعرضوا لتعذيب وحشي أيضا وهم محمد حجاب بوسري، سيبان حسين أوسي، خالد عبد الحميد أسعد، ألان فهد حسين، أدهم سليمان عبد الله ومحمد سربست محمد.
وفي 9 آب (أغسطس) 2011 أفرج قاضي التحقيق في القامشلي عن كل من أدهم سليمان عبدالله ومحمد سربست محمد، بينما بقي الآخرون قيد الاعتقال. أما التهم الموجّهة لهم فهي القيام بأعمال شغب وإهانة رئيس الجمهورية ومقاومة سلطة الدولة.
وحتى الآن لم يكن قد سجل أي حالة تعذيب لمتظاهر في المناطق الكردية. إلا أن الحالات الموصوفة أعلاه تشير إلى أن سياسية النظام تغيرت نوعا ما وأن التعذيب الوحشي قد بدأ الآن في المناطق الكردية أسوة بمناطق أخرى من البلاد.

ShareThis

كردووتش، 8 تموز (أغسطس) 2011 – تجدد سقوط الكثير من القتلى والجرحى في مظاهرات عمت أرجاء البلاد بتاريخ 5 تموز (أغسطس) 2011 فيما شهدت مدينة حماه القدر الأكبر من العنف. وقدر عدد القتلى منذ اندلاع المظاهرات منتصف شهر آذار (مارس) العام الجاري بألفي مواطن على الأقل. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا إلى الشوارع تحت شعار «الله معنا» بإسقاط النظام. وشارك ما بين 20 و 25 ألف شخص في احتجاجات القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) وعين العرب (كوباني) تبعها اعتقال عدة أشخاص. وبخلاف الأسبوعين السابقين لم يشارك حزب الاتحاد الديمقراطي في التظاهرات بعد انتقادات شديدة تعرض لها. ومنع عدد كبير من قوات الأمن المسلحة قيام مظاهرة حاشدة مخطط لها في عين العرب التي شهدت أحياؤها مظاهرات صغيرة بدلا من ذلك.
ومنذ بداية شهر رمضان لم تتوقف المظاهرات التي تخرج بعد صلاة التراويح في المناطق ذات الغالبية الكردية، وكذلك في بقية مناطق البلاد.

ShareThis

كردووتش، 6 آب (أغسطس) 2011 – بتكليف من نقيب المحامين، حقق فرع نقابة المحامين في مدينة الحسكة بتاريخ 1 آب (أغسطس) 2011 مع المحامي والناشط الحقوقي مصطفى خضر أوسو (مواليد 1964، متزوج وله أربعة أبناء) على خلفية نشاطاته في مجال حقوق الإنسان. وأتُهِم أوزو بمخالفته للقانون رقم 30 المنظم لمزاولة مهنة المحاماة في العام 2010. ويقع على عاتق نقابة المحامين وفق المادة الرابعة من هذا القانون، العمل على تحقيق أهداف الأمة العربية وتقوية أواصر المجتمع العربي.
وكان أوسو قد ظهر في الأسابيع الماضية في عدة لقاءات تلفزيونية تحدث فيها عن وضع حقوق الإنسان في سوريا وصرّح أن النظام السوري فقد شرعيته بعد أن قتل هذا العدد الكبير من المتظاهرين. وشارك أوسو أيضا في احتجاجات في الحسكة بتاريخ 26 تموز (يوليو) 2011. ومثّل أوسو – يصفته محام ورئيس المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة (DAD) – العديد من المعتقلين السياسيين أمام المحاكم. ودفعت النشاطات المذكورة نقيب المحامين لتكليف فرع النقابة في الحسكة بالتحقيق مع أوسو الذي يعمل كمحام منذ عام 1992، والمهدد بإمكانية منعه من مزاولة المهنة.

ShareThis

كردووتش، 5 آب (أغسطس) 2011 – قررت محكمة بداية الجزاء في حلب الإفراج عن عبد الحميد سعد الدين جولبك. وكان جولبك قد اعتقل في 6 تموز (يوليو) 2011 بسبب رفضه المشاركة في مظاهرة مؤيدة للأسد. ولم توجه أي تهمة لجلباك. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 4 آب (أغسطس) 2011 – اعتُقل في دمشق بتاريخ 22 تموز (يوليو) 2011 المهندس والناشط السياسي أدهم وانلي (مواليد 1950، متزوج وله أربعة أبناء)، وذلك على خلفية مشاركته بتظاهرات مناهضة للنظام. أدهم وانلي هو قريب لزرادشت وانلي الذي قُتل بتاريخ 15 تموز (يوليو) 2011 على إثر إطلاق نار في مظاهرة مناهضة للنظام. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 3 آب (أغسطس) 2011 – تم اسقاط التهم الموجهة ضد محمد نوري أبو بكر وحسن محمود طاهر عيسى وعبدي أحمد حمو، المستندة إلى المادة 307 من قانون العقوبات، وذلك على أساس المرسوم رقم 61 الصادر في 31 أيار (مايو) 2011 (مرسوم العفو). وكان هؤلاء الأشخاص قد اعتقلوا على إثر مشاركتهم بمظاهرة مناهضة للنظام منظمة من قبل حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بتاريخ 15 كانون الأول (ديسمبر) 2010 في القامشلي. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 2 آب (أغسطس) 2011 – قررت محكمة عامودا في 31 حزيران (يوليو) 2011 الإفراج عن كل من كندال برويز محمد علي وآرام عيسى ابراهيم ومحمد فوزي دون الادعاء عليهم. وكان الأشخاص المذكورون قد اعتُقلوا في القامشلي بتاريخ 18 حزيران (يوليو) 2011 على خلفية مشاركتهم بمظاهرة مناهضة للنظام و تم تسليمهم لشرطة الحسكة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 1 آب (أغسطس) 2011 – تجدد سقوط العديد من القتلى و الجرحى في احتجاجات عمت أنحاء البلاد في 29 تموز (يوليو) 2011. وطالب المتظاهرون بإسقاط النظام. وتراوحت أعداد المتظاهرين في المناطق الكردية بين 25 و30 ألفا. وكما حصل في الأسبوع الماضي، استخدمت القوى الأمنية المتواجدة هناك قنابل الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص. ومجددا، رفع أعضاء من حزب الإتحاد الديمقراطي أعلام حزب العمال الكردستاني في مظاهرات القامشلي وعامودا والدرباسية، وهو ما أثار ردود فعل غاضبة من قبل المتظاهرين بعد أن اتفق المنظمون على عدم رفع أي علم غير الأعلام السورية والكردية.

ShareThis

كردووتش، 1 آب (أغسطس) 2011 – اعتقلت عناصر من المخابرات الجوية في حلب علي محمد تمو في عين العرب (كوباني) بتاريخ 30 تموز (يوليو) 2011 على خلفية مشاركته بمظاهرة مناهضة للنظام في عين العرب.

ShareThis

كردووتش، 30 تموز (يوليو) 2011 – أقرت الحكومة السورية بتاريخ 26 تموز (يوليو) 2011 قانونا جديدا للإنتخابات العامة. وستتولى لجنة قضائية عليا مقرها دمشق إدارة الإنتخابات العامة. وكانت قبل ذلك الحكومة مسؤولة عن إدارة الإنتخابات، حيث أدارت وزارة الداخلية الإنتخابات الوطنية أما الإنتخابات المحلية فكانت من مسؤوليات وزارة الإدارة المحلية. ويستطيع الأكراد الممنوحين الجنسية وفق المرسوم رقم 49 بتاريخ 7 نيسان (أبريل) 2011 الإنتخاب و الترشح حسب هذا القانون الجديد.

ShareThis

كردووتش، 29 تموز (يوليو) 2011 – أقرت الحكومة السورية في 24 تموز (يوليو) 2011 قانون أحزاب جديد. وتقول المادة الخامسة من هذا القانون بضرورة تحقق الشروط التالية عند تأسيس حزب ما:
الالتزام بأحكام الدستور ومبادىء الديمقراطية وسيادة القانون واحترام الحريات والحقوق الأساسية والإعلانات العالمية لحقوق الإنسان والاتفاقيات المصدق عليها من الجمهورية العربية السورية.
الحفاظ على وحدة الوطن وترسيخ الوحدة الوطنية للمجتمع.
علانية مبادىء الحزب وأهدافه ووسائله ومصادر تمويله.
عدم قيام الحزب على أساس ديني أو قبلي أو مناطقي أو فئوي أو مهني أو على أساس التمييز بسبب العرق أو الجنس أو اللون.
أن تتم تشكيلات الحزب واختيار هيئاته القيادية ومباشرته نشاطه على أساس ديمقراطي.
ألا تنطوي وسائل الحزب على إقامة أي تشكيلات عسكرية أو شبه عسكرية علنية أو سرية أو استخدام العنف بكل أشكاله أو التهديد به أو التحريض عليه.
ألا يكون الحزب فرعا أو تابعا لحزب أو تنظيم سياسي غير سوري.

وأعلنت وزارة العدل السورية أن طلبات تأسيس الأحزاب يجب أن تقدم إلى لجنة مختصة تتألف - حسب المادة السابعة من القانون - من وزير الداخلية ونائب رئيس محكمة النقض وثلاث شخصيات يختارها رئيس الجمهورية لمدة 3 سنوات. وتنص المادة التاسعة على ضرورة أن يكون الطلب موقعا من خمسين عضوا مؤسسا على الأقل ويقترض بالمؤسسين أن يحملوا الجنسية السورية منذ 10 سنوات على الأقل وأن يقيموا في سوريا ويتمتعوا بكل الحقوق المدنية و الساسية وأن يكونوا قد أتموا عامهم الخامس و العشرين. وينص القانون من ناحية أخرى على ضرورة ألا يكون الأعضاء المؤسسون من مرتكبي الجنابات أو منتمين لأحزاب سورية أخرى أو غير سورية.
ومن جهة أخرى يجب ألا يقل الحد الأدنى لعدد الأعضاء في الحزب عند التأسيس عن 1000 عضو شريطة ان يكونوا من المسجلين في السجلات المدنية لنصف المحافظات على الأقل على ألا تقل نسبة الاعضاء عند التأسيس في كل محافظة عن 5 بالمئة من مجموع الاعضاء وان تعكس في بنيتها النسيج الوطني للمجتمع السوري.
وفي حال عدم البت بطلب تأسيس حزب بانتهاء مدة الـ60 يوما يعتبر ذلك قبولا ضمنيا بالموافقة وفي حال عدم الموافقة يحق لأصحاب الطلب اللجوء الى المحكمة للاعتراض على قرار اللجنة خلال 15 يوما من تاريخ تبليغه بحيث تبت المحكمة بقرار مبرم بطلب الاعتراض خلال 60 يوما.
ومن الواضح أن الشروط القائلة بعدم قيام الأحزاب على أساس مناطقي وبأن أعضاء الحزب يجب أن يكونوا من المسجلين في السجلات المدنية لنصف محافظات سوريا وبذلك يعكسون النسيح السوري الإجتماعي لا تسمح بتأسيس أحزاب ذات صبغة كردية.

ShareThis

كردووتش، 28 تموز (يوليو) 2011 – اعتقلت الشرطة في القامشلي في مساء 23 تموز (يوليو) 2011 كلا من أسعد فتح حمدو (مواليد 1959)، عبد العزيز عبد الرزاق صبري (مواليد 1961)، حكمت عبد الرحمن جرجس (مواليد 1963) وسمير ابراهم ابراهيم (مواليد 1978)، وذلك على خلفية اتهامهم بالمشاركة في تظاهرات غير مرخصة في اليوم السابق ليوم الاعتقال، والذي شهد صدامات عنيفة مع الشرطة أصيب فيها العديد من المتظاهرين وبعض عناصر الشرطة. وأصيب سمير براهيم ابراهيم خلال اعتقاله بجراح في الرأس. وقُدّمَ الأشخاص الثلاثة في 24 تموز (يوليو) 2011 لمحكمة الجنايات في القامشلي. وأفرج لاحقا عن كل من حمدو وصبري وجرجس لعدم كفاية الأدلة على مشاركتهم في المظاهرة. أما ابراهيم فوجهت له اتهامات بناءً على المواد 335 و336 من قانون العقوبات السوري. وحُدِّد يوم 22 آب (أغسطس) 2011 موعدا للجلسة المقبلة للنظر في قضيته.

ShareThis

كردووتش، 28 تموز (يوليو) 2011 - اعتقلت عناصر من المخابرات الجوية في حلب ادريس خليل حمو عبدي (مواليد 1981، متزوج) بتاريخ 23 تموز (يوليو) 2011 على خلفية مشاركته في تظاهرات مناهضة للنظام في عين العرب (كوباني).

ShareThis

كردووتش، 28 تموز (يوليو) 2011 - تجدد سقوط العديد من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد بتاريخ 22 تموز (يوليو) 2011. وطالب المتظاهرون في كل أنحاء البلاد بإسقاط النظام. وقدر عددهم في المناطق الكردية بين 20000 و 25000. وفي القامشلي استخدمت القوات الأمنية القنايل المسيلة للدموع ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى. وحاولت عناصر من حزب الإتحاد الديمقراطي أن يندسوا بين المتظاهرين في القامشلي وعامودا والدرباسية رافعين أعلام حزب العمال الكردستاني وهو ما أثار رد فعل غاضب من قبل المتظاهرين الآخرين لمخالفة تعليمات الداعين للمظاهرة بعدم رفع الأعلام غير السورية والكردية. وكانت مظاهرة المالكية (ديريك) قد شهدت تصرفا مماثلا من قبل حزب الإتحاد الديمقراطي أدت إلى إلغاء المظاهرة بتاريخ 21 تموز (يوليو) 2011. من جهة أخرى اقتحمت القوات الأمنية في الأيام السابقة بيوتا و اعتقلت عدد من الأشخاص في حي كن الدين الدمشقي الذي تسكنه غالبية كردية.

ShareThis

كردووتش، 24 تموز (يوليو) 2011 – هاجمت القوى الأمنية مظاهرةً مناهضة للنظام بتاريخ 17 تموز (يوليو) 2011 في عين العرب (كوباني) حيث تعرض الطالب رودي رديف مصطفى لجروح بالغة في الرأس ما اضطره للبقاء في المستشفى لعدة أيام. ورودي هوي ابن المحامي و الناشط الحقوقي رديف مصطفى. ولم يعرف حتى الآن إذا ما تعرض آخرون للإصابة أو الإعتقال.

ShareThis

كردووتش، 22 تموز (يوليو) 2011 – اعتقل عناصر من المخابرات الجوية في حلب ويس عثمان شيخي المعروف بويس أوسي (مواليد 1966، متزوج وله 6 أبناء) بتاريخ 19 تموز (يوليو) 2011. وشيخي مسؤول في حزب يكيتي الكردي في سوريا. أما سبب الاعتقال فيعود إلى مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام في عين العرب (كوباني).

ShareThis

كردووتش، 21 تموز (يوليو) 2011 – تم اعتقال كل من كندال برويز محمد علي (مواليد 1992) وآرام عيسى ابراهيم (مواليد 1992) ومحمد فوزي (مواليد 1992) في القامشلي بتاريخ 18 تموز (يوليو) 2011. ولم تعرف حتى الآن الجهة المسؤولة عن الاعتقال ومكان اعتقالهم.

ShareThis

كردووتش، 20 تموز (يوليو) 2011 - لقاء أجراه موقع «كردووتش» مع مشعل التمو (مواليد 1957) حول دور المعارضة الكردية في الثورة. اقرأ المقابلة]

ShareThis

كردووتش، 20 تموز (يوليو) 2011 – تحت شعار من «أجل سوريا مدنية ديمقراطية متنوعة» عقد في 16 تموز (يوليو) 2011 «مؤتمر الإنقاذ الوطني» في اسطنبول حيث التقت مجموعات من المعارضة السورية. وكان من المفترض أن يتزامن هذا المؤتمر مع مؤتمر آخر في دمشق وهو ما لم يحدث إثر مقتل 15 متظاهر بتاريخ 15 تموز (يوليو) 2011 بالقرب من المكان المقرر لعقد المؤتمر. ومن الجانب الكردي شارك تيار المستقبل الكردي في سوريا في اللجنة التحضيرية عبر الناطق باسمه مشعل التمو، أما الأحزاب الكردية الأخرى فقد امتنعت عن المشاركة. وصرّح صالح كدو – عضو المكتب السياسي في للحزب اليساري الكردي في سوريا لـ «كردووتش» أن السبب هو عدم اشراك هذه الأحزاب في اللجنة التحضيرية. وشارك في المؤتمر بعض الشخصيات الكردية المستقلة في المنفى، إلاأنهم غادروا قاعة المؤتمر بعيد افتتاحه، وعزوا ذلك إلى عدم مراعاة حقوق الشعب الكردي.
في 16 تموز (يوليو) 2011 أعلن مشعل التمو انسحاب تيار المستقبل الكردي من «مؤتمر الإنقاذ الوطني»، لأن المشاركين في المؤتمر ،حسب قوله، لم يلتزموا بما تم الاتفاق عليه في دمشق. وانتقد التمو عدم تضمن البيان الختامي اعترافا بوجود وحقوق الشعب الكردي في «الجزء الكوردستاني الملحق بسوريا». وأضاف التمو «بان من يسعى إلى استبدال الدولة الأمنية بدولة دينية , هو خارج منطق العصر والتاريخ ويضر بالمصلحة الوطنية ومستقبل سوريا وتعايش قومياتها وتآخيهم».
وبعد هذه الانتقادات تبنّى المؤتمرون في اسطنبول البيان المتفق عليه في دمشق والذي ينص على هدف «ناء دولة مدنية , ديمقراطية , تعددية , تعاقدية , تداولية» و«يتشارك فيها السوريين بكل قومياتهم , العربية والكردية والأشورية وكافة أقلياتها الأخرى, وبكل أديانها , الإسلامية والمسيحية». وأفاد مشعل التمو لـ «كردووتش» أنه التشاور يجري الآن بشأن التعامل مع هذه المستجدات.

ShareThis

كردووتش، 18 تموز (يوليو) 2011 – سقط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت أنحاء البلاد في 15 تموز (يوليو) 2011. وطالب المتظاهرون بإسقاط النظام. أما مظاهرات القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) وعين العرب (كوباني) فقد انقضت بشكل سلمي إلى حد بعيد. بيد أن الأمر كان مختلف في ركن الدين، الحي الدمشقي المسكون من غالبية كردية، حيث قتل متظاهرين عرف منهم زردشت وانلي (18 عاما) ومحمد غزوان سيروان (24 عاما). وكرد فعل على ذلك تظاهر مئات الأكراد في مدينة عامودا ومزقوا صورا لبشار الأسد. وتراوح عدد المتظاهرين في المناطق الكردية تقديرا بين 20 و25 ألفا.
وكانت قد خرجت مظاهرة مناهضة للنظام في 14. تموز (يوليو) في المالكية (ديريك).

ShareThis

كردووتش، 16 تموز (يوليو) 2011 – أكد موظف في دائرة تجنيد محافظة الحسكة لموقع «كردووتش» أن الجيش ومنذ شهرين يحتفظ بالمجندين الذين أنهوا مدة خدمتهم الإلزامية.

ShareThis

كردووتش، 15 تموز (يوليو) 2011 – مُنع سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا عبد الحميد حجي درويش (مواليد 1936، متزوج وله ولدان) من السفر. وأُبلغ درويش في 13 تموز (يوليو) 2011 عندما كان في مطار حلب يعتزم التوجه إلى موسكو بهدف معالجه عينيه أنه لا يستطيع مغادرة البلاد.

ShareThis

كردووتش، 14 تموز (يوليو) 2011 – منع السفر إحدى العقوبات التقليدية التي تفرضها أجهزة المخابرات بكثافة على المعارضين السوريين، لكن وقبل أيام، بدأت السلطات بالسماح بالسفر للكثيرين ممن كانوا ممنوعين منه. ويفترض أن يستفيد من هذا الإجراء ما يقارب 400 شخص في محافظة حلب وحدها، منهم المحامين الكرد رديف مصطفى، فرهاد شاهين، فوزي علي وصبحي العلي. ويستفيد من هذا الإجراء معارضو الخارج الذين كانوا ممنوعين من دخول البلاد.

ShareThis

كردووتش، 13 تموز (يوليو) 2011 – قرر قاضي التحقيق في الحسكة في 16 حزيران (يونيو) 2011 الإفراج عن كل من هاشم بشير محمد (مواليد 1966، متزوج وله 8 أبناء)، جولي ابراهيم جولي (مواليد 1991)، زهير اسماعيل الأحمد (مواليد 1981)، أسامة فواز ابراهيم (مواليد 1988)، هوزان أحمد أوسي (مواليد 1990)، إدريس سعيد شاكر (مواليد 1983) وابراهيم خضر محمد (مواليد 1989). وقد تم تحويل قضية جولي ابراهيم جولي تم تحويلها إلى محكمة الأحداث لعدم بلوغه سن الرشد عند اعتقاله، فيما عدلت صيغة الإدعاء ضد البقية. فالمواد المستند إليها من قانون العقوبات في الإدعاء على الأعضاء الستة الآخرين من حزب الإتحاد الديمقراطي لم تعد 267 و 305، بل 267 و 307، ما يعني إسقاط هذه التهم بناء على المرسوم رقم 61 الصادر في 31 أيار (مايو) 2011 (مرسوم العفو). بيد أن النيابة العامة طعنت بقرار المحكمة هذا لتحول القضية الآن إلى قاضي محكمة الإحالة في الحسكة.
وكانت قضية ناشطي حزب الإتحاد الديمقراطي من اختصاص محكمة أمن الدولة العليا في دمشق. ولكن بعد حل هذه المحكمة تم تسليم ملفات القضية إلى المحكمة المدنية المختصة في الحسكة.
وأتى اعتقال الناشطين على خلفية الحركة الاحتجاجية التي نظمها حزب الإتحاد الديمقراطي في 15 شباط (فبراير) 2009 بمناسبة الذكرى السنوية لإعتقال عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني من قبل عناصر من إدارة الأمن السياسي في الحسكة. واعتقل هوزان أحمد أوسي، زهير اسماعيل الأحمد وأسامة فواز ابراهيم في 19 شباط (فبراير) 2009، وإدريس شاكر في 25 شباط (فبراير) 2009، وجولي ابراهيم جولي في 1 آذار (مارس) 2009، وهاشم بشير محمد في 26 آذار (مارس) 2009. ونقل جميع المعتقلين في نهاية آذار (مارس) 2009 إلى فرع تحقيق الفيحاء التابع لإدارة الأمن السياسي في دمشق، حيث بقيوا في السجن الإنفرادي هناك لمدة أربعة شهور، تعرضوا خلالها لتعذيب شديد. واستخدمت خلال مراحل تعذيبهم طريقة «الدولاب» التي يحشر فيها المعتقل في اطار مطاطي ويضرب، فضلا عن تعريضهم للصدمات الكهربائية والتعذيب بما يسمى «بساط الريح» الذي تربط فيه الرجلين واليدين وتُشد في الاتجاهات الأربعة مع تعريضهم للضرب في كل أنحاء الجسم. وعلى إثر ذلك تم نقل كل من الأحمد وابراهيم إلى المستشفى مرتين. وبعد أربعة شهور و نصف تم نقل المعتقلين الستة إلى سجن عدرا بالقرب من دمشق. وهناك سُجن أيضا ابراهيم خضر محمد و الذي اعتقل في 4. آب (أغسطس) 2010. وفي نهاية أيار (مايو) 2011 تم نقل المجموعة إلى السجن المدني في الحسكة.

ShareThis

كردووتش، 12 تموز (يوليو) 2011 - قرر قاضي التحقيق الرابع في دمشق في 9 تموز (يوليو) 2011 الإفراج عن يلماز محمد نذير سعيد (مواليد 1987) ونضال أحمد محمد (مواليد 1974، متزوج و له أربعة أبناء). وكانت التهم قد وجهت إليهما على أساس المادة 287 من قانون العقوبات فتم اسقاطها بناء على المرسوم رقم 61 الصادر في 31 أيار (مايو) الماضي (مرسوم العفو).
واعتقل يلماز محمد نذير سعيد ونضال أحمد محمد في 24 أيار (مايو) الماضي في دمشق، حيث كان بحوزة سعيد، الناشط السياسي، هاتف فضائي (ثريّا) بينما كان أحمد بصحبته صدفةً. وجُلب الإثنان إلى فرع تحقيق الفيحاء التابع لإدارة الأمن السياسي في دمشق حيث سجن سعيد في زنزانة انفرادية لمدة 26 يوما، تعرض في الأيام الإثني عشر الأولى منها للتعذيب اليومي. فإضافة لتلقيه اللكمات عُذِّب سعيد بما يسمى الدولاب، حيث تحشر الضحية في إطار مطاطي وتضرب، فضلا عن تعريضه للصدمات الكهربائية بما فيها على أعضائه التناسلية. وقد نقل مرتين إلى المستشفى لعدم قدرته على التبول على اثر التعذيب. أما نضال أحمد محمد فبقي طوال فترة حجزه في مهجع مشترك.

ShareThis

كردووتش، 11 تموز (يوليو) 2011 – تجدد سقوط العديد من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت أنحاء البلاد في 8 تموز (يوليو) 2011، غير أن التظاهرات التي خرجت في القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سه ري كانيه) وعين العرب (كوباني) وفي حي ركن الدين الدمشقي ذي الغالبية الكردية، بقيت سلمية إلى حد كبير. وطالب المتظاهرون من كافة أنحاء البلاد بإسقاط النظام. ومنعت قوات أمنية مسلحة في عين العرب قيام مظاهرة كبير كان قد خطط لها، وبدلا من ذلك خرجت مظاهرات صغيرة في أنحاء متفرقة من المدينة. وكان الشعار الموحد لجميع المظاهرات هو «لا للحوار». وقدر عدد المتظاهرين في المناطق الكردية بين 20 و 25 ألفا.
وفي السياق ذاته، خرجت مظاهرة مناهضة للنظام في 9 تموز (يوليو) في معبدة (كركي لكي) وفي 7 تموز (يوليو) في المالكية (ديريك).

ShareThis

كردووتش، 11 تموز (يوليو) 2011 – اعتقلت عناصر من المخابرات الجوية في 6 تموز (يوليو) 2011 عبد الحميد سعد الدين جولبك (مواليد 1959، متزوج وله 10 أبناء). وكان جولبك الذي يعمل موظفا في دائرة المالية في عين العرب (كوباني) قد امتنع عن المشاركة في مظاهرة مؤيدة للأسد معدّة من قبل النظام في عين العرب في 4 تموز (يوليو) 2011.

ShareThis

كردووتش، 9 تموز (يوليو) 2011 – في 5 تموز (يوليو) 2011 تم الإفراج عن كل من شير حسين وحسين علي محمد ومسلم محمد برخودان مصطفى و بانكين حسن وعبدو حاج بطل ومحمد علي شيخ سيدي في حلب، بعد أن تم الإدعاء عليهم بسبب مشاركتهم بمظاهرات غير مرخصة. وتبدأ محاكمتهم في 31 تموز (يوليو) 2011 أمام المحكمة المدنية في عفرين. ونُقل هؤلاء الأشخاص بعد اعتقالهم في عفرين في 1 تموز (يوليو) 2011 إلى حلب. وفي المدينتين كانوا قد تعرضوا للضرب بالأيادي و الهراوات. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 7 تموز (يوليو) 2011 –قتل أورهان ناجي محمد حسين (مواليد 1992) في 17 حزيران (يونيو) 2011 أثناء تأديته الخدمة الإلزامية في دمشق. وتعتقد عائلته أنه قد قُتل عمداً.
وكان حسين يؤدي خدمته العسكرية في الفرقة 14 من الجيش العربي السوري. وعلى إثر خلاف مع الضابط المقدم، غادر حسين وحدته العسكرية وعاد إلى أهله حيث أخبرهم بعدم رغبته بالعودة إلى الجيش لخوفه من أن يقتل. إلا الأب أجبر إبنه على مواصلة خدمته العسكرية بعد اتصال هاتفي من قبل رئيس المقدم المسؤول أكد فيه أن حسين لن يصاب بمكروه. وبعد ثلاثة أيام من عودة حسين إلى قطعته العسكرية تم إخبار العائلة بإنتحاره. بيد أن حالة الجثة التي استلمها الأب شخصيا في دمشق لا تدلل على الإنتحار. فالطلقة النارية التي قتلت حسين اخترقت رأسه من الناحية الخلفية لتخرج من جهة الجبين كما أفاد أحد أقاربه لـ «كردووتش». وفي الأعوام الماضية أعلنت منظمات حقوق إنسان كردية عن حالات قتل عمد لمجندين أكراد أثناء الخدمة العسكرية، إلا أن «كردووتش» لم تنقل هذه التقارير لنقص الأدلة الموثوقة والشهادات الواضحة من قبل عائلات القتلى والتقارير الإستقصائية التي تثبت أن القتل كان متعمدا.

ShareThis

كردووتش، 5 تموز (يوليو) 2011 – في 29 حزيران (يونيو) 2011 أُعلِمت عائلة تحسين خيري ممو بموت إبنها منذ عام 2008 بعد أن تسلَّمت وثيقة الوفاة دون الجثمان. وحسب ما ذكر حزب يكيتي الكردي في سوريا قُتل خيري ممو بطلقات نارية في سياق الإضراب عن الطعام في سجن صيدنايا في دمشق في 5 تموز (يوليو) 2008. وبعد حلّ محكمة أمن الدولة العليا التي كانت مختصة بملف مامو في أيار (مايو) الماضي حمّل المرسوم التشريعي]، سُلِّم ملفه إلى المحاكم المدنية المختصة في حلب و التي قررت بدورها إشهار موت ممو. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 4 تموز (يوليو) 2011 – أُعلن في دمشق في 30 حزيران (يونيو) 2011 عن تأسيس تحالف جديد تحت مسمى «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي». وطالب هذا التحالف في بيانٍ له بإلغاء المادة الثامنة من الدستور السوري (امتيازات حزب البعث) وحوار وطني يقود عملية التغيير الديمقراطي وحل الحكومة الحالية وتشكيل حكومة إنتقالية تضطلع بالمهام التالية:

1. تطوير مشروع لدستور يضمن نظام برلماني ودولة مدنية وحقوق متساوية لجميع مواطني الدولة.
2. تطوير قانون عصري للإنتخابات والإعلام والأحزاب.
3. الوجود القومي الكردي في سورية جزء أساسي وتاريخي من النسيج الوطني السوري، الأمر الذي يقتضي إيجاد حل ديمقراطي عادل للقضية الكردية في إطار وحدة البلاد أرضاً وشعباً، والعمل معاً لإقراره دستورياً، وهذا لا يتناقض البتة مع كون سورية جزءاً لا يتجزأ من الوطن العربي.

وتتألف «هيئة التنسيق الوطني لقوى التغيير الديمقراطي» من «التجمع الديمقراطي الوطني» (أربعة أحزاب عربية) والتجمع اليساري الماركسي (أربعة أحزاب)، وخمس أحزاب كردية [حزب يكيتي الكردي في سوريا وحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والحزب اليساري الكردي في سوريا والحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) – جناح نصرالدين ابراهيم والحزب الديمقراطي الكردي السوري]. و يتضمن التحالف أيضا شخصيات سورية مستقلة. أما الأحزاب الكردية الأخرى المشاركة في إعلان دمشق فامتنعت عن الإنضمام للتحالف.
وتم تعيين لجنة تنفيذية للتحالف المذكور تتكون من 18 شخصا. وأعضاء اللجنة الأكراد هم محمد موسى (حزب اليسار) وصالح مسلم محمد (PYD) وجمال باقي ملا محمود (الحزب الديمقراطي الكردي السوري) يتم استبدالهم كل ثلاثة شهور بشخصيات كردية أخرى. ويوجد في المجلس الإداري إلى جانب جمال باقي ملا محمد ممثل كردي آخر يستبدل دوريا كل ثلاثة شهور بشخصية كردية أخرى. ومن المخطط له تأسيس مجلس عمومي يتألف من 60 شخصية.

ShareThis

كردووتش، 4 تموز (يوليو) 2011 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى و الجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 1 تموز (يوليو) 2011. أما مظاهرات القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) والقحطانية (تربيسيبي) وعفرين وعين العرب (كوباني) وركن الدين – حي دمشقي تسكنه الغالبية الكردية – والشيخ مقصود والأشرفية – حيان حلبيان تسكنهما غالبية كردية – فبقيت المظاهرات سلمية عموما. وطالب المتظاهرون في كل أنحاء البلاد باسقاط النظام، وقدّر عددهم في المناطق الكردية بـ 15 إلى 20 ألف متظاهر. وأًثناء مظاهرة عفرين تم اعتقال كل من شير حسين، حسين علي محمد، مسلم محمد، برخودان مصطفى، بانكين حسن، عبدو حاج بطال و محمد علي شيخ سيدي من قبل عناصر تابعة لقوات الأمن.
كما جرى تنظيم مظاهرتين مناهضتين للنظام في كل من المالكية (ديريك) وعامودا في 30 (يونيو) 2011. أما المظاهرة المؤيدة للأسد والمخطط لها في عامودا من خلال جلب مؤيدين للنظام من مدن أخرى فقد فشلت بعد أن أغلق تجار عامودا محالهم احتجاجا ونظموا مظاهرة مناهضة في قلب المدينة. واستعملت قوى الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين حيث جُرح عدة متظاهرين وتلقوا علاجا في مستوصف محلي. وشهدت عامودا مظاهرة مناهضة أخرى في مساء ذلك اليوم في حين أن أعداد المتظاهرين في المدينة قد ارتفعت بشكل ملحوظ في 1 تموز (يونيو) 2011 عن الأسبوع الذي سبق وذلك إثر هذه الأحداث.

ShareThis

كردووتش، 3 تموز (يوليو) 2011 – تم الإفراج في 29 حزيران (يونيو) 2011 عن كل من سعيد موسى ومحمد ملا حسن. وبعد اعتقالهما تم تقديمهما لشرطة القامشلي التي سلمتهما بدورها إلى شرطة الحسكة. وكان قد أُعلن في 29 حزيران عن مظاهرة احتجاجية تطالب بالإفراج عن الناشطَين السياسيَين، إلا أن الإفراج عنهما سبق موعد المظاهرة بنصف ساعة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 2 تموز (يوليو) 2011 – قررت المحكمة المدنية في الدرباسية في 29 حزيران (يونيو) 2011 الإفراج عن فرحان خضر تمي والإدعاء عليه على أساس قانون التظاهر الجديد وفق المادة 335. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 30 حزيران (يونيو) 2011 –اعتقلت المخابرات الجوية في القامشلي في 28 حزيران (يونيو) 2011 النشطاء سعيد موسى (مواليد 1954، متزوج وله 4 أبناء) و محمد ملا حسن (مواليد 1970، متزوج وله 4 أبناء) على خلفية مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للنظام.

ShareThis

كردووتش، 30 حزيران (يونيو) 2011 – تم اعتقال فرحان خضر تمي (مواليد 1961، متزوج وله ثلاثة أبناء) في الدرباسية بتاريخ 28 حزيران (يونيو) 2011. تمي عضو في مكتب العلاقات العامة لتيار المستقبل الكردي في سوريا. وتعود خلفية الإعتقال إلى مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام. وتظاهر في الدرباسية أكثر من ألف شخص أمام مخفر الشرطة ضد اعتقال أيو مطالبين بالإفراج عنه.

ShareThis

كردووتش، 29 حزيران (يونيو) 2011 – في لقاء مع «كردووتش» يوضح الناشط الكردي جان قامشلوكي* (32 عاما) كيف تُنظَّم المظاهرات المناهضة للنظام في المناطق الكردية. اقرأ المقابلة]

ShareThis

كردووتش، 28 حزيران (يونيو) 2011 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى و الجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 24 حزيران (يونيو) 2011. وطالب المتظاهرون في كل مكان باسقاط النظام، أما المظاهرات في القامشلي وعامودا و عين العرب (كوباني) ورأس العين (سيري كانيه) وركن الدين – وهو حي دمشقي تسكنه غالبية كردية – فبقيت سلمية إلى حد بعيد كما في الأسابيع الماضية. وقُدِّر عدد المتظاهرين في المناطق الكردية ما بين 10000 و15000. و حمل المتظاهرون في المناطق الكردية لافتات كتب عليها «بشار ليس رئيسي و الحكومة لا تمثلني» و«لا للحوار مع القتلة، نعم للحوار الوطني للإنقاذ».

ShareThis

كردووتش، 27 حزيران (يونيو) 2011 – قرر قاضي التحقيق في القامشلي في 23 حزيران (يونيو) 2011 الإفراج عن المحامي و السياسي صبري كنجو ميرزا وإسقاط التهم الموجهة إلية بالمشاركة بمظاهرة مناهضة للنظام وعضويته في منظمة غير مرخصة. وكان ميرزا بعد اعتقاله قد تنقّل بين سجون القامشلي والحسكة ودير الزور وعدرا و سجن إدارة الأمن السياسي في دمشق (الفيحاء). [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 27 (حزيران) يونيو 2011 – في 23 حزيران (يونيو) 2011 طالب مئات المتظاهرين في عفرين باسقاط نظام بشار الأسد. وخرجت المظاهرة كرد فعل على خطاب الرئيس في 20 حزيران (يونيو) 2011.

ShareThis

كردووتش، 26 حزيران (يونيو) 2011 – بعد احتجاجات مناهضة للنظام اندلعت في مساء 21 حزيران (يونيو) 2011 في المدينة الجامعية في جامعة دمشق اقتحمت عناصر من الشرطة والأجهزة الأمنية حرم المدينة الجامعية واعتقلت مئات الطالبات والطلاب بشكل تعسفي. وتم جلب الطلاب – ومن بينهم أكراد – من غرفه بشكل عنيف وهوجموا بالهراوات وجُرح بعضهم. وقد ترافقت التحقيقات التي جرت في 22 حزيران (يونيو) 2011 مع الضرب، وفي نهاية التحقيق تم الإفراج عن عدد كبير منهم من دون أن يتضح ما إذا بقي قسم منهم في المعتقل. وبالرغم من اجراء امتحانات نهايةِ العام في الوقت الحالي إلا أن العديد من الطلاب غادروا دمشق مباشرة بعد الإفراج عنهم خوفا من أعمال قمعية أخرى قد يتعرضون لها. ومن بين المعتقلين كانت الأسماء التالية: دلشاد محمد حاجي، فرهاد خليل حمو، شيروان محمود أوسكان، شورش عبدي، كاوا سليمان، كاوا سليمان، مظلوم يوسف، مجول مسور، لؤي ابراهيم، هاني موسى، جوان ملك، جفان علي، جوان عنتو، جفان شيخموس، آياز رامز، معصوم يوسف و جعفر أحمد.

ShareThis

كردووتش، 23 حزيران (يونيو) 2011 – قرر قاضي محكمة الجنايات الثانية في دمشق بتاريخ 20 حزيران (يونيو) تأجيل محاكمة كمال حسين شيخو إلى 28 حزيران (يونيو) 2011، بعد أن سلم المحامي مذكرة الدفاع. ووُجهت لشيخو تهم بناءً على المواد 286 و287 من قانون العقوبات السوري. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 23 حزيران (يونيو) 2011 – في 20 حزيران (يوليو) 2011 خرج مئات الأشخاص – غالبيتهم من الشباب – في مظاهرات ليلية حاملين الشموع في كل من القامشلي وعامودا. وطالب المتظاهرون باسقاط نظام بشار الأسد وتضامنوا مع ضحايا المدن السورية الأخرى. ورفع المتظاهرون لافتة كتبوا عليها: «بقاؤك هو المؤامرة ورحيلك هو الإصلاح»، وذلك ردا على الخطاب الذي ألقاه الرئيس في 20 حزيران (يونيو) 2011.

ShareThis

كردووتش، 22 حزيران (يونيو) 2011 – أفرجت السلطات السورية في حلب بتاريخ 16 حزيران (يونيو) 2011 عن ابراهيم بركات أحمد، وذلك بناءً على قرار قاضي الفرد العسكري في القامشلي الصادر في 9 حزيران (يونيو) 2011 الذي أسقط التهمة الموجه إليه و القائمة على المادة 307 من قانون العقوبات. واعتُقل أحمد في 19 كانون الثاني (يناير) 2011 في الحسكة ليبقى ستة أيام لدى إدراة الأمن السياسي. بعد ذلك نُقِل إلى فرع تحقيق إدارة الأمن السياسي (الفيحاء) في دمشق. وهناك بقي 3 شهور في السجن (25 يوما منهم في الحبس الإنفرادي) وحُقِقَ معه في هذه الأثناء بخصوص مقالاته وعلاقاته خارج البلاد، لينقل بعدها إلى السجن المدني في حلب. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 21 حزيران (يونيو) 2011 – وجّه الرئيس بشار الأسد في 20 حزيران (يونيو) 2011 خطابا للشعب السوري، وهو الخطاب الثالث منذ اندلاع الاضطرابات في منتصف آذار (مارس) الماضي. وأشار الرئيس السوري إلى أن 36000 طلب لمنح الجنسية قدمه أجانب مسجلون منذ إصدار المرسوم 49 في 7 نيسان (أبريل) 2011. وجرى حتى الآن تجنيس 6700 منهم بشكل فعلي [للمزيد من التفاصيل]. وبخصوص الإصلاحات المنتظرة تميز الخطاب الرئاسي بعدم الوضوح والتحديد، في حين أنه لم يأت أبدا على ذكر المطالب الخاصة بالأكراد.

ShareThis

كردووتش، 20 حزيران (يونيو) 2011 - أُفرج في 4 حزيران (يونيو) 2011 عن كل من عبد القادر سيدو أحمد (مواليد 1974، متزوج وله ثلاثة أبناء) وجهاد صالح عبدو (مواليد 1967، متزوج) من سجن صيدنايا، وذلك قبل انقضاء مدة حكمهما. وكانت محكمة أمن الدولة العليا في دمشق قد حكمت على عضوي حزب آزادي الكردي في سوريا في 29 آذار (مارس) بالسجن لخمس سنوات. و يرجح أن يكون سبب الإفراج المبكر المرسوم الرئاسي رقم 61 الصادر في 31 أيار (مايو) 2011 (مرسوم العفو). [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 19 حزيران (يونيو) 2011- سقط مجددا في 17 حزيران (يونيو) 2011 العديد من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت أنحاء البلاد، بينما بقيت مظاهرات القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) سلميةٌ إلى حد بعيد. ويقدر عدد المتظاهرين من 10000 إلى 15000 شخص – ويبدو أن الحديث عن 30 ألف متظاهر في الأسابيع الماضية كان مبالغا فيه. وهتف المتظاهرون في كل مكان بإسقاط النظام، فضلاٌ عن مطالبتهم لأول مرة بإعتراف دستوري بالأكراد وبلغتهم كلغة رسمية. وهاجم المتظاهرون في القامشلي مبنى مدرسة علقت عليه صور للرئيس السوري وأحرقوا تلك الصور علانية دوت تدخل من جهة قوات الأمن.

ShareThis

كردووتش، 18 حزيران (يونيو) 2011 – أُفرج في 16 حزيران (يونيو) 2011 عن أحمد عبد الله حسين، بعدما كان قد اعتقل في 30 أيار (مايو) 2011 إذ قضى يوما واحدا لدى شرطة القامشلي وخمسة أيام لدى شرطة الحسكة، ليُسلم بعدها إلى إدارة الأمن السياسي في دمشق، وهناك بقي ثمان ليال في زنزانة منفردة. وقد حُقِّق مع حسين بخصوص نشاطه السياسي ومشاركته بمظاهرات مناهضة للنظام في عامودا. وفي 14 حزيران (يونيو) 2011 أُعيد إلى القامشلي ليقضي يومين آخرين ويفرج عنه. ولم توجه لحسين أية تهم بسبب صدور المرسوم 61 في 31 أيار (مايو) 2011 (مرسوم العفو). [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 17 حزيران (يونيو) 2011- في 11 حزيران (يونيو) 2011 تم اعتقال الناشط السياسي طاهر محمود حصاف (مواليد 1959، متزوج و له إبن) أثناء تقديمة طلب الحصول على وثيقة لاحكم عليه لدى الشرطة. وبعد أربعة أيام قضاها في سجون الشرطة في القامشلي و الحسكة تم تحويله إلى دمشق. ويعود سبب اعتقاله إلى مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام في القامشلي.

ShareThis

كردووتش، 18 حزيران (يونيو) 2011 – جرت في 14 حزيران (يونيو) 2011 محادثات بين ممثل عن الأحزاب الكردية ووفد عربي مؤلف من شيخين من عشيرة الطي وشيخ عشيرة المحالمة وممثل عن المسيحيين. وطُلب من ممثل الأكراد في هذا اللقاء الذي تم بناء على طلب من الجانب العربي، التوقف عن تنظيم مظاهرات مناهضة للنظام في الجزيرة. وعبر الجانب العربي عن عدم استبعاده قيام سكان عرب بأعمال انتقامية في حال عدم التوقف عن التظاهر. ورفض كبير المفاوضين الأكراد هذا الطلب وأوضح من ناحية أخرى أن الأحزاب الكردية تحتفظ لنفسها بحق الدعوة لمظاهرات في حلب ودمشق في حال تم التشويش على مظاهرات المناطق الكردية. وأفاد مسؤول حزبي كردي لـ «كردووتش» أن الأحزاب الكردية ترجح أن تكون أجهزة المخابرات هي المسؤولة عن هذه التهديدات. يذكر أن مناشير جرى توزيعها في الأيام الماضية في منطقة الجزيرة تهدد فيها مجموعات عربية الأكراد بردود فعل إذا لم يتخلوا عن التظاهر.

ShareThis

كردووتش، 16 حزيران (يونيو) 2011 - اعتقل عناصر من الأمن السياسي في القامشلي في 13 حزيران (يونيو) 2011 المحامي والسياسي صبري ميرزا (مواليد 1950 ، متزوج وله 9 أبناء). ميرزا عضو في المكتب السياسي لحزب يكيتي الكردي في سوريا ويأتي اعتقاله على خلفية مشاركته في تظاهرة مناهضة للنظام في القامشلي.

ShareThis

كردووتش، 16 حزيران (يونيو) 2011 - خرج المئات في القامشلي و عامودا بتاريخ 14 حزيران (يونيو) 2011 في مظاهرات ليلية حاملين الشموع ومطالبين بانهاء سلطة البعث ومتضامنين مع الضحايا في المدن السورية الأخرى.

ShareThis

كردووتش، 14 حزيران (يونيو) 2011 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 10 حزيران (يونيو) 2011، بينما بقيت المظاهرات في القامشلي وعامودا و الدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) وعين العرب (كوباني) سلمية إلى حد بعيد كما كانت في الأٍسابيع الماضية. وطالب المتظاهرون في كل مكان – بما في ذلك الحي الدمشقي ركن الدين ذو الغالبية الكردية - بإسقاط النظام.

ShareThis

كردووتش، 12 حزيران (يونيو) 2011 - اعتقل عناصر من المخابرات العسكرية في عفرين كلا من عزيز خلوصي جعفر (مواليد 1992، طالب) وعزيز ايبش (طالب) ومحمد ابراهيم خليل (متزوج وله إبن) ومحمد بهجت باري (متزوج وله ثلاثة أبناء) وآلان يوسف (طالب)، ولقمان بريمكو (متزوج وله إبنان) وسيروان مسلم وفايق يوسف (طالب) و نيجرفان يوسف، في 13 أيار (مايو) 2011، إثر مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للنظام في عفرين.
وبعد التحقيق معهم من قبل عناصر من الشرطة والمخابرات العسكرية في عفرين تم نقلهم إلى حلب حيث أبقيوا أربعة أيام قيد الاحتجاز لدى الشرطة. وأثناء التحقيقات في حلب تعرض المعتقلون الثمانية للتعذيب بواسطة الدولاب، حيث يوضع السجين في إطار (الدولاب) ويُضرب، فضلا عن الفلقة حيث يضرب السجين على أسفل قدميه. وبعد ذلك قدِّموا إلى النيابة العامة وحُوِلوا إلى سجن مسلمية المدني. وفي اليوم التالي تم تقديمهم إلى النيابة العامة في عفرين. وهناك جرت إحالتهم لمحكمة صلح الجزاء حيث أفرج القاضي عنهم بعد التحقيق. ووجهت إليهم تهم على أساس مشاركتهم في مظاهرة غير مرخّصة وتنعقد الجلسة الأولى لمحاكمتهم في 16 حزيران (يونيو) 2011.

ShareThis

كردووتش، 11 حزيران (يونيو) 2011 – بعد تردد طويل قررت أحزاب الحركة الكردية الوطنية في سوريا – وهي تكتل مؤلف من المجلس الوطني الذي يضم ثمانية أحزاب والتحالف الديمقراطي الذي يضم حزبين وحزب الاتحاد الديمقراطي – في 8 حزيران (يونيو) 2011 عدم اللقاء مع الرئيس بشار الأسد. وأوضحت الأحزاب في بيانها موافقتها من حيث المبدأ على مبادرة الحوار مع الرئيس بهدف إيجاد حل سياسي للأزمة الراهنة في البلاد ولكن ليس في الظروف السياسية الحالية. واتخذت القيادة السياسية هذا القرار تحت وطأة ضغط الشارع الكردي في سوريا و خارجها وأعضاء حزبيين، حيث تعرضت لانتقادات شديدة من كل الجهات بعد الموافقة على اللقاء مع بشار الأسد.
وكان محافظ الحسكة قد وجه دعوة لممثلي الأحزاب للسفر إلى دمشق بتاريخ 4 حزيران (يونيو) 2011 بهدف الاجتماع مع الرئيس. وكان مقررا أن تجري المحادثات في مجموعتين منفصلتين، ودعت الحكومة 15 شخصية كردية أخرى للمشاركة، غير أن الأحزاب اشترطت مشاركة ممثلي كافة الأحزاب في المحادثات واقتصار الجلسة عليهم وعلى الأسد فقط، وهو ما وافق عليه محافظ الحسكة.
وفي اجتماع أحزاب الحركة الكردية الوطنية في 3 حزيران (يونيو) 2011 قُرر ممثلوها تلبية دعوة الحوار مع الأسد، ما عدا حزب آزادي الكردي في سوريا الذي أراد استشارة لجانه الحزبية قبل موافقته الكاملة على الدعوة. وبذلك أبلغت الحركة الكردية الوطنية الحكومة ضرورة تأجيل اللقاء لبضعة الأيام.
تيار المستقبل الكردي لم يشارك في هذا الاجتماع، إذ كان قد أعلن في بيان صدر في 28 أيار (مايو) 2011 تعليق عضويته في الحركة الوطنية الكردية والمجلس السياسي الكردي معللا ذلك بتردد الأحزاب بدعم المظاهرات المناهضة للنظام.
وفي 5 حزيران (يونيو) 2011 أعلن حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) أنه لن يشارك في الاجتماع مع الأسد « قبل الوقف الفوري لأعمال القمع بحق المتظاهرين السلميين وسحبِ الجيش من المدن وفك الحصار عن المدن والبلدات المحاصرة وضمان حرية التظاهر السلمي». ولا يمكن من ناحية أخرى، حسب المتحدث باسم الحزب، المشاركة بالحوار دون موافقة الحلفاء في المعارضة الوطنية الديمقراطية السورية.
وفي 7 حزيران (يونيو) 2011 قررت لجنة التنسيق الكردية – و هي ائتلاف مكون من حزب يكيتي الكردي في سوريا وحزب آزادي الكردي في سوريا و تيار المستقبل الكردي في سوريا – امتناعها عن المشاركة في المحادثات مع بشار الأسد. وطالبت اللجنة في بيان لها بحوار شامللكل مكونات المعارضة السياسية عبر مؤتمر للحوار الوطني، كما طالبت الأحزاب الثلاثة أيضا بضمان وضع دستور جديد وعصري لسوريا «خال من أي امتياز لأية جهة كانت حزبية أو قومية» و «الاعتراف الصريح بالتعددية السياسية والقومية».

ShareThis

كردووتش، 10 حزيران (يونيو) 2011 –خرج عدة آلاف في مظاهرات ليلية في يوم 7 حزيران (يونيو) 2011 في كل من القامشلي وعامودا ورأس العين (سيري كانيه) وعين العرب (كوباني)، حاملين شموعا ومطالبين بنهاية حكم البعث. وعبّر المتظاهرون عن تضامنهم مع الضحايا في المدن السورية الأخرى ورفضهم الحوار مع ممثلين عن النظام السوري على خلفية دعوة الحوار التي وجهها بشار الأسد للأحزاب الكردية السورية. وردد المتظاهرون في عامودا شعارات من بينها: «سورية حرة حرة، بشار يطلع برا».

ShareThis

كردووتش، 9 حزيران (يونيو) 2011 –اعتقل محمد صافي حمود (مواليد 1946، متزوج ولديه 5 أبناء) في 6 حزيران (يونيو) 2011 في مطار القامشلي قبيل سفره إلى دمشق، علما أن حمود عضو جمعية السورية لحقوق الإنسان.

ShareThis

كردووتش، 8 حزيران (يونيو) 2011 – قرر قاضي التحقيق في القامشلي في 7 حزيران (يونيو) 2011 الإفراج عن كل من حسن ابراهيم صالح ومعروف أحمد ملا أحمد ومحمد أحمد مصطفى. يذكر أن قضية أعضاء حزب يكيتي الثلاثة لا تزال لدى المحكمة للنظر فيها. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 8 حزيران (يونيو) 2011 – اعتقلت السلطات الأمنية السورية في 31 أيار (مايو) 2011 كلّاً من عبد المجيد تمر (مواليد 1970) ومحمد عاصم المحمد (مواليد 1983) في القامشلي على خلفية مشاركتهما في مظاهرات مناهضة للنظام في القامشلي.

ShareThis

كردووتش، 7 حزيران (يونيو) 2011 – اعتقل الناشط السياسي أحمد عبدالله حسين (مواليد 1952، متزوج وله سبعة أبناء) في 30 أيار (مايو) 2011 في معبر نصيبين- القامشلي الحدودي، حيث كان في طريقه لزيارة أقربائه في تركيا بصحبة زوجته وإحدى بناته. ويُعتقد أن اعتقال حسين – وهو عضو في حزب المساواة الكردي في سوريا - يتعلق بمؤتمر المعارضة السورية الذي أقيم في مدينة أنطاليا التركية بين 1 و 3 حزيران (يونيو) 2011. وحسين هو ثالث ناشط سياسي من عامودا - بعد فرحان جميل عبدالقادر وأحمد بكر علي – يمنع من السفر إلى تركيا قبيل المؤتمر المذكور.

ShareThis

كردووتش، 6 حزيران (يونيو) 2011 - بينما تجدد سقوط القتلى والجرحى في الإحتجاجات التي عمت البلاد في 3 حزيران (يونيو) 2011، بقيت مظاهرات القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سيري كيناي) وعين العرب (كوباني) سلميةً إلى حد بعيد كما في الأسابيع السابقة. وتظاهر في المناطق الكردية إجمالا ما يزيد عن 20 ألف شخص مطالبين بالحرية والديمقراطية إلى جانب إسقاط النظام. وللمرة الأولى دعت ثلاثة أحزاب كردية أعضائها إلى لمشاركة في التظاهرات، وهي حزب يكيتي الكردي في سوريا، حزب آزادي الكردي في سوريا وتيار المستقبل الكردي في سوريا.

ShareThis

كردووتش، 5 حزيران (يونيو) 2011 - قرر قاضي محكمة الجنايات الأولى في القامشلي في 1 حزيران (يونيو) 2011 تأجيل محاكمة أحمد بكر علي إلى 12 حزيران (يونيو) 2011، مع العلم أنه كان يفترض بالقاضي الإفراج عن علي على أساس مرسوم العفو رقم 61 الصادر في 31 أيار (مايو) 2011. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 5 حزيران (يونيو) 2011 –أفرج في 1 حزيران (يونيو) 2011 في حلب عن المحامي والكاتب مصطفى اسماعيل إثر مرسوم العفو رقم 61 الصادر في 31 أيار (مايو) 2011. وكان اسماعيل قد حُكِم في 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 بالسجن لمدة سنتين ونصف. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 4 حزيران (يونيو) 2011 – أصدر الرئيس بشار الأسد في 31 أيار (مايو) 2011 مرسوم العفو رقم 61 والذي يشمل المحكومين قبل 31 أيار (مايو) 2011 على أساس جنائي. ويفرج عن هؤلاء بعد انقضاء نصف مدة سجنهم. ويعفا بحسب المرسوم عن الأشخاص الذي حوكموا بسبب جنح أو مخالفة. و يستفيد من هذا العفو عدد كبير من المعتقلين
السياسيين. ويشمل العفو أيضا أولئك الذين حوكموا على أساس القانون رقم 49 الصادر في سنة 1980. ويقضي هذا القانون بتطبيق عقوبة الإعدام على جميع أعضاء جماعة الأخوان المسلمين. ويستبدل المرسوم الجديد عقوبة الإعدام بعقوبة السجن المؤبد أو الأعمال الشاقة المؤبدة، وذلك تبعا للوصف الجرمي.
من ناحية أخرى يفرج حسب المرسوم عن كل المعتقلين الذين تجاوز عمرهم حتى تاريخ صدور المرسوم السبعين عاما. وتسري هذه المادة على الأشخاص المحكومين بالسجن المؤبد في حال ارتكابهم الجريمة قبل عامهم الستين.

ShareThis

كردووتش، 3 حزيران (يونيو) 2011 –في 2 حزيران (يونيو) 2011 أفرج بموجب المرسوم التشريعي رقم (61) لعام 2011 (مرسوم العفو) عن مشعل التمو، الناطق الرسمي باسم تيار المستقبل الكردي في سوريا، من سجنه في دمشق. وكان قد حكم على التمو في 11 أيار (مايو) 2009 بالحبس ثلاث سنوات ونصف. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 1 حزيران (يونيو) 2011 – أحيل الناشط السياسي لقمان سليمان في 31 أيار (مايو) 2011 إلى قاضي التحقيق في القامشلي، وذلك بعد أن اعتقل في 10 أيار (مايو) 2011 على يد عناصر من إدارة الأمن السياسي. كما وجهت لسليمان تهما على أساس المواد 327 و335 و374 من قانون العقوبات. وكان سلميان قد تعرض للتعذيب الشديد في القامشلي ودمشق من قبل عناصر إدارة أمن الدولة. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 31 أيار (مايو) 2011 – بدأت دوائر الأحوال المدنية في المالكية (ديريك) بمنح الجنسية للأكراد الأجانب. ويستلزم طلب التجنيس تقديم قيد فردي من سجل الأجانب و ثلاث صور شخصية. ويتوجب على أفراد الأسرة الذين يزيد عمرهم على 14 عاما تقديم طلبهم شخصيا وتسلّم هوياتهم الشخصية من دائرة النفوس. من ناحية أخرى يُسجل جميع أطفال العائلة المذكورين في القيد العائلي الخاص بسجل الأجانب في سجل العائلة، حتى لو كانوا مقيمين في الخارج. ويشترط على هؤلاء الأطفال حضورهم الشخصي من أجل تسليمهم هوياتهم. وتستغرق دراسة طلب التجنيس أربعة أسابيع على الأقل. وتؤكد عمليات قبول الطلبات ودراستها في المالكية ما أعلنت عنه وزارة الداخلية من أن عمليات تجنيس الأجانب قد بدأت فعلا.

ShareThis

كردووتش، 31 أيار (مايو) 2011 – استجوب قاضي التحقيق في القامشلي في 29 أيار (مايو) 2011 كلاً من حسن ابراهيم صالح ومعروف أحمد معلا أحمد ومحمد أحمد مصطفى بخصوص التهم الموجهة إليهم. و لم يحدد موعد لمحاكمتهم بعد. [لمزيد من المعلومات]

ShareThis

كردووتش، 31 أيار (مايو) 2011 – أسفرت الاحتجاجات المناهضة للنظام السوري، والتي عمت مناطق البلاد في 27 أيار (مايو) 2011، عن سقوط العديد من القتلى والجرحى، في حين بقيت مظاهرات القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سيري كاني) وعين العرب (كوباني) سلمية عموما. وخرج في تظاهرات المناطق الكردية ما يقارب 20 ألفا، طالبوا بإسقاط النظام وإحلال الديمقراطية وإطلاق الحريات. و كانت الإتصالات قد قطعت في اليوم السابق عن أغلب المناطق الكردية.

ShareThis

كردووتش، 30 أيار (مايو) 2011 – أفادت مصادر من وزارة الداخلية أنه تم منح 1007 بطاقة شخصية لمن يُسَمَّون بالأجانب – مسجلون وليس لديهم جنسية -، وحسب هذه المصادر تم تقديم 32000 طلب للحصول على الجنسية السورية. إلا أن العدد الدقيق للأشخاص المتقدمين غير معروف لأن الطلب الواحد يشمل العائلة بأكملها. ويُذكر أن الأجانب الذين يعيشون خارج محافظة الحسكة يمكنهم تقديم طلباتهم في أماكن سكناهم و لايجب عليهم التوجه إلى أماكن تسجيلهم الأصلية. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 29 أيار (مايو) 2011- في 25 أيار (مايو) 2011 اعتُقل الشاعر والناشط السياسي فرحان جميل عبد القادر (مواليد 1956، متزوج وله سبعة أبناء) في معبر نصيبين – القامشلي الحدودي، حيث كان في زيارة لأقاربه في تركيا. ولاتزال ظروف إعتقاله غير معرووفة.

ShareThis

كردووتش، 28 أيار (مايو) 2011 – نُقل كل من حسن ابراهيم صالح ومعروف أحمد ملّا أحمد ومحمد أحمد مصطفى، وهم أعضاء قياديون في حزب يكيتي الكردي في سوريا، من دمشق إلى سجن القامشلي، وذلك بعد إلغاء محكمة أمن الدولة العليا في دمشق وإحالة قضيتهم إلى قاضي التحقيق في القامشلي. وتبدأ إجراءات المحاكمة في 29 أيار (مايو) 2011. [لمزيد من المعلومات]

ShareThis

كردووتش، 27 أيار (مايو) 2011 - في 23 أيار (مايو) 2011 قرر قاضي محكمة بداية الجزاء في القامشلي الإفراج عن أحمد بكر علي (مواليد 1962، متزوج وله عشرة أبناء)، المعروف ب آرشك بارافي، مقابل كفالة مالية. وكان علي قد اعتُقل في معبر نصيبين – القامشلي في 10 أيار (مايو) 2011 أثناء محاولته السفر إلى تركيا للمشاركة في مؤتمر للكتاب. و تم الاعتقال على خلفية مشاركته في مظاهرة مناهضة للنظام في عامودا. وبعد ثلاثة أيام سُلم علي إلى أدارة الأمن السياسي في الحسكة ومن ثم إلى إدارة الأمن السياسي في دمشق، حيث تعرض أثناء التحقيق للشتم و الضرب. وبعد يومين نُقل إلى سجن عدرا ليبقى هناك أربعة أيام قبل نقله مجددا إلى سجن الحسكة، لينتهي به المطاف في سجن القامشلي بعد يومين آخرين قبل الإفراج عنه. وتم في هذه الإثناء الإدعاء على أحمد بكر علي وتُقام أول جلسة محاكمة له في 1 حزيران (يونيو) 2011 أمام محكمة بداية الجزاء في القامشلي.

ShareThis

كردووتش، 25 أيار (مايو) 2011 – بعد الإفراج عنهم أُبلغ الناشطون أنور ناسو ومروان حسين وعبد المحسن محمود خلف بضرورة التوقف عن عملهم حتى تقرر المحكمة بشأنهم. كما تم إبلاغهم أيضا بأنهم لن يُمنحوا رواتبهم حتى قرار المحكمة هذا [للمزيد من التفاصيل]. وقد تعرض عدد من الموظفين العرب في القامشلي للعقوبات نفسها، حيث جرى اعتقالهم بسبب مشاركتهم في التظاهرات والإدعاء عليهم على ذات الأساس.

ShareThis

كردووتش، 25 أيار (مايو) 2011 - قرر قاضي الفرد العسكري الثاني في دمشق نقل دعوى هسام حسين علي إلى محكمة بداية الجزاء. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 26 أيار (مايو) 2011 - بينما سقط مجددا عدد كبير من القتلى و الجرحى في المظاهرات التي خرجت في العديد من المدن السورية في 20 أيار (مايو) 2011، بقيت مظاهرات القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) وعفرين وعين العرب (كوباني) سلميةً إلى حد بعيد. وتظاهر في هذه الجمعة ما يقارب 20 ألفا في المناطق الكردية، ورُفعت شعارات في القامشلي باللغات العربية والكردية والآرامية بغية التأكيد على الطابع الوطني للاحتجاجات. وهو نفس السبب الذي دفع المتظاهرين، من ناحية أخرى، لتسمية احتجاجات وتحركات يوم الجمعة بـ «جمعة آزادي»، التي تعني «الحرية» باللغة العربية.
وفي أعقاب مظاهرة القامشلي في 20 أيار (مايو) 2011 اعتقل الأمن الجنائي 13 عضوا قياديا – بينهم 3 أعضاء في اللجنة المركزية – من المنظمة الآثورية الديمقراطية، وهم الدكتور ملك يعقوب (نائب مسؤول المكتب السياسي)، كبرو رومانوس (عضو المكتب السياسي)، كرم دولي (عضو المكتب السياسي)، الدكتور سمير ابراهيم (عضو اللجنة المركزية)، المحامي برصوم يوسف، كورية شابو، يعقوب غريبو، جورج أوديشو، حنا إسحاق، غاندي سفر، فهد يوسف، دافييد حبيب و حنا سنحريب. وفي نفس اليوم تم تفتيش مكتب الحزب ومصادرة حواسيبهم وأوراق أخرى. وفي اليوم التالي تمت مصادرة سيارات المعتقلين، وهو مانظِر إليه على أنه رد فعل من السلطات السورية على التضامن الواضح بين الأكراد والآشوريين. وقبل ذلك كانت قد خرجت في 20 أيار (مايو) 2011 مظاهرات صغيرة في القامشلي (بضعة مئات) وعفرين (150 شخصا).

ShareThis

كردووتش، 24 أيار (مايو) 2011 – اعتقلت عناصر من إدارة الأمن السياسي في القامشلي الكاتب عبد السلام عبد الله حاجي ابراهيم (سيامند ابراهيم) في 22 أيار (مايو) 2011. وكان قد تم استدعاؤه هاتفيا من قبل جهاز المخابرات المذكور، قبل أن يحال إلى إدارة الأمن السياسي في الحسكة حيث حُقِّق معه بشأن مشاركته بعدة مظاهرات مناهضة للنظام. وفي اليوم التالي أطلق سراح ابراهيم مع العلم أن عليه مراجعة إدارة الأمن السياسي في الحسكة في 25 أيار (مايو) 2011.

ShareThis

كردووتش، 23 أيار (مايو) 2011 – قرر قاضي التحقيق في القامشلي في 16 أيار (مايو) 2011 الإفراج عن كل من عبدالإله عبد الفتاح عوجي [لمزيد من التفاصيل] وأنور ناسو ومروان حسين وعدنان أحمد، المعروف ب دليار خاني، وفيصل قادري [لمزيد من التفاصيل] وعبدالمحسن محمود خلف. وكان خلف وناسو وحسين والقادري تم اعتقالهم من قبل الأمن العسكري في القامشلي بتاريخ 9 أيار (مايو) 2011. وقد وُجه للأشخاص المذكورين تهم وفق المادة 307 و335 و336 و337 من قانون العقوبات.

ShareThis

كردووتش، 21 أيار (مايو) 2011 – قام عناصر من إدارة الأمن السياسي باعتقال لقمان سليمان (1962، متزوج وله أربعة أبناء) في 10 أيار (مايو) 2011 في القامشلي بعد أن تحرّوا عنه عدة مرات. وعقب اعتقاله بثلاث ساعات قامت العناصر بتفتيش شقته وصادرت حاسوبه الشخصي. ولا تعرف عائلته حتى الآن مكان احتجازه. ومن المرجح أن يكون سبب اعتقاله عائد إلى مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام.

ShareThis

كردووتش، 20 أيار (مايو) 2011 – قررت محكمة النقض في دمشق في 17 أيار (مايو) 2011 الإفراج المبكّر عن القياديين في حزب آزادي الكري في سوريا، مصطفى جمعة بكر ومحمد سعيد حسين العمر وسعيد محمود شيخو. وبذلك تكون محكمة الإستئناف قد صادقت على الحكم الصادر عن محمكة الجنايات الثانية في دمشق والذي لاقى اعتراضا من النيابة العامة. وكانت محكمة الجنايات الثانية في دمشق قد أصدرت حكما على أعضاء الحزب المذكور بالسجن لمدة ثلاث سنوات. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

الحسكة، 19 أيار (مايو) 2011- طلب محافظ الحسكة، اللواء معذى نجيب سلوم، في كتاب برقم 2978 صدر بتاريخ 5 أيار (مايو) 2011 من جميع سلطات المحافظة إخبار موظفيها بضرورة عدم المشاركة بتظاهرات، سواء في أقام الدوام الرسمي أو خارجها، وبوجوب إحالة أسماء من يخالفون هذا التعميم كي تتخذ بحقهم الإجراءات القانونية الضرورية.

ShareThis

كردووتش، 19 أيار (مايو) 2011 – في 15 أيار (مايو) 2011 أجل قاضي الفرد العسكري الثاني في دمشق محاكمة هسام حسين علي إلى 22 أيار (مايو) 2011. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 19 أيار (مايو) 2011 – في 13 أيار (مايو) 2011 تظاهر ما يقارب 20 ألفا في القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) وعين العرب (كوباني) منادين بالحرية و الديمقراطية في سوريا. وكان عدد المتظاهرين هذه الجمعة أقل من الجمعة السابقة، و هو ما نجم غالبا عن اعتقال عدد من الناشطين قبل المظاهرات وتوجيه تهمٍ إليهم. وفي عفرين حاول البعض التظاهر أيضا إلا أن قوات الأمن منعتهم و اعتقلت منهم 16 شخصا.

ShareThis

كردووتش، 19 أيار (مايو) 2011 – قامت أحزاب الحركة الكردية الوطنية في سوريا – وهي تكتل مؤلف من المجلس الوطني الذي يضم تسعة أحزاب والتحالف الديمقراطي الذي يضم حزبين وحزب الاتحاد الديمقراطي PYD – بتقديم مطالبها للمرة الأولى علانية، وتمثّلت في:

1- إنهاء العنف ضد المتظاهرين والسماح بالتظاهر السلمي؛
2- تطبيق مرسوم رفع حالة الطوارئ وإلغاء المحاكم والقوانين الخاصة والإفراج عن المعتقلين السياسيين؛
3- السماح للأحزاب والتيارات السياسية بمزاولة نشاطها السياسي؛
4- إلغاء كافة الإجراءات التمييزية وإلغاء كل المراسيم السرية المطبقة بحق الأكراد، والإستعجال في منح الجنسية لـ »الأجانب« وتسجيلهم في السجلات المدنية، وإنهاء حالة الإهمال للمناطق الكردية وتطبيق مبدأ المساواة أسوة بالمناطق الأخرى؛
5- الدعوة لمؤتمر وطني يضم كافة مكونات المجتمع السوري السياسية دون استثناء مهمته إقرار صيغة مشروع لدستور جديد يُطرح على السوريين للتصويت، وإطلاق حرية الإعلام و الصحافة؛
6- ضمان تطبيق مبدأ فصل السلطات الثلاثة؛
7- حل القضية الكردية حلا ديمقراطيا وعادلا، عبر الإعتراف الدستوري بالأكراد كمكون أساسي من الشعب السوري وضمان حقوقهم القومية؛
8- حماية وضمان الحقوق الثقافية للأقليات العرقية والدينية في سوريا.

ShareThis

كردووتش، 16 أيار (مايو) 2011 - أفرجت السلطات السورية في 12 أيار (مايو) 2011 عن كل من عبدالصمد عمر، سعيد محمد محمد ومتين أحمد مراد مقابل كفالة مالية. وقد تم الإدعاء عليهم وفق المادة 335 من قانون العقوبات السوري. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 16 أيار (مايو) 2011 - في 9 أيار (مايو) 2011 تم اعتقال محمد أمين حسن حسين (مواليد 1981)، طالب الأدب الفرنسي في جامعة دمشق، بعد مشاركته في مظاهرة مناوئة للنظام. ولم يتضح حتى الآن مكان اعتقاله.

ShareThis

كردووتش، 14 أيار (مايو) 2011 – أفرجت المخابرات العسكرية في القامشلي في 10 أيار (مايو) 2011 عن عبد الكريم صبري عمر (مواليد 1961، متزوج وله ثلاثة أبناء). وكان عمر، المسؤول الإداري في المجلس العام للتحالف الكردي الديمقراطي في سوريا والعضو في إعلان دمشق قد اعتُقل في 9 أيار (مايو) 2011 إثر مشاركته في مظاهرة مناهضة للنظام في القامشلي بتاريخ 6 أيار (مايو) 2011.

ShareThis

كردووتش، 14 أيار (مايو) 2011 – اعتقلت المخابرات الجوية في 11 أيار (مايو) 2011 عبد الإله عبدالفتاح عوجي. وقبل ذلك كان قد طُلب منه هاتفياٌ مراجعة جهاز المخابرات نفسه. ويرجع سبب الاعتقال إلى مشاركة عوجي في تظاهرات مناهضة للنظام في 6 أيار (مايو) 2011 في عامودا. وكان عوجي قد اعتقل من قبل في 30 نيسان (أبريل) 2011 من قبل عناصر المخابرات العسكرية في القامشلي ليفرج عنه في 2 أيار (مايو) 2011. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 14 أيار (مايو) 2011 – أقدمت المخابرات العسكرية في القامشلي في 9 أيار (مايو) 2011 على اعتقال النشطاء السياسيين أنور ناسو (مواليد 1962، متزوج وله أربعة أبناء)، مروان حسين (مواليد 1968، متزوج وله أربعة أبناء)، عدنان أحمد، المعروف ب دليار خاني (مواليد 1966، متزوج وله أربعة أبناء) وفيصل قادري (مواليد 1968، متزوج وله ابنان) إثر مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للنظام في عامودا في 6 أبريل (مايو) 2011. وقد طُلب من هؤلاء الناشطين مراجعة المخابرات العسكرية في القامشلي قبل اعتقالهم.

ShareThis

كردووتش، 13 أيار (مايو) 2011 – قرر قاضي التحقيق الأول في دمشق بتاريخ 10 أيار (مايو) 2011 الإفراج عن الطالب والصحفي والناشط الحقوقي كمال حسين شيخو مقابل دفع كفالة مالية. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 12 أيار (مايو) 2011 – قرر قاضي الفرد العسكري الثاني في دمشق في 8 أيار (مايو) 2011 تأجيل محاكمة هسام حسين علي (مواليد 1976، متزوج وله أربع أبناء) إلى 15 أيار (مايو) 2011. وقد تم الإدعاء على علي، العضو في حزب آزادي الكردي في سوريا، وفق المادة 307 من قانون العقوبات السوري. وكان علي قد اعتُقل في 3 كانون الأول (ديسمبر) 2008 في دمشق ليُفرج عنه في 22 نيسان (أبريل) 2009. وأثناء فترة الإعتقال أُبقي عليه في فرع التحقيق (فلسطين) التابع للمخابرات العسكرية في دمشق 55 يوما تعرض خلالها للتعذيب. وكان عليه أن يبقى واقفا في زنزانته ويداه مقيدتان وعيناه مغلقتان من الساعة 6 صباحا حتى منتصف الليل لمدة 34 يوما، فضلا عن تعرضه للضرب بالأيدي والكابلات أثناء التحقيق.

ShareThis

كردووتش، 12 أيار (مايو) 2011 – أطلقت السلطات السورية في 9 أيار (مايو) 2011 سراح كل من سيبان آزاد اسماعيل ورشيد نورالدين أحمد معصوم ودليل محمد ابراهيم (متزوج ولديه طفل) في المالكية (ديريك). قبلها بأيام، وفي 5 أيار (مايو) أُفرج عن برزان صبري خليل وجوتيار سيف الدين جميل وادريس محمد عديل وجوان حامد ملا ميرزا. واعتقل أولئك الأشخاص على خلفية مشاركتهم في تظاهرات مناهضة للنظام السوري في 3 أيار (مايو) 2011 في المالكية. وتم الإدعاء عليهم وفق المادة 335 من قانون العقوبات. وتعقد الجلسة الأولى لمحاكمتهم في 25 أيار (مايو) 2011 أمام محكمة صلح الجزاء في المالكية.

ShareThis

كردووتش، 11 أيار (مايو) 2011 – أفرجت السلطات السورية في 8 أيار (مايو) 2011 عن الناشط الحقوقي أكرم أحمد حسين (مواليد 1964، متزوج وله أربعة أولاد). وكان حسين، العضو في اللجنة الكردية لحقوق الإنسان (الراصد)، قد أُعتقل في 7 أيار (مايو) 2011 على يد عناصر من المخابرات العسكرية في القامشلي، بتهمة إجراء اتصال هاتفي في 6 أيار (مايو) 2011 مع إحدى التلفزيونات العربية، تحدث فيه عن المظاهرات المناهضة للنظام في القامشلي.

ShareThis

كردووتش، 7 أيار (مايو) 2011 – بينما سقط مجددا عدد كبير من القتلى و الجرحى في مظاهرات خرجت في العديد من المدن السورية في 6 أيار (مايو) 2011، بقيت مظاهرات القامشلي و عامودا و الدرباسية سلميةٌ إلى حد بعيد. وقُدِّرَ عدد المتظاهرين في المناطق الكردية بـاكثر من 30 ألفا حيث ارتفع العدد بشكل ملحوظ منذ الجمعة السابقة. وراقبت أجهزة الأمن المظاهرات السلمية دون أي تدخل،

ShareThis

كردووتش، 7 أيار (مايو) 2011 - قرر قاضي بداية الجزاء في القامشلي في 5 أيار (مايو) 2011 تأجيل المرافعات في قضيتي نواف حسن رشيد وعبد الكريم شكري حسين إلى 19 أيار (مايو) 2011. وكان قد حُقِّق مع الناشطين في حزب يكيتي الكردي في سوريا بخصوص التهم الموجهة إليهما. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 4 أيار (مايو) 2011 - في 2 أيار (مايو) 2011 أُفرِج عن كل من عبد الإله عبدالفتاح عوجي وكندال برويز محمد علي من سجنهم في القامشلي. وتوجب عليهم قبل ذلك التعهد خطيا بعد المشاركة في مظاهرات مناهضة للنظام. وفي اليوم التالي أُطلق سراح الشيخ عبد القادر محمد معصوم الخزنوي في القامشلي. و كان عليه قبل ذلك أن يتعهد أيضا خطيا بالامتناع عن التظاهر ضد النظام. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 4 أيار (مايو) 2011 – في مساء يوم 3 أيار (مايو) 2011 أضاء آلاف الأكراد في القامشلي وعامودا الشموع احتجاجا على حصار مدينة درعا واعتقال المتظاهرين في أنحاء سوريا.

ShareThis

كردووتش، 3 أيار (مايو) 2011 - قام عناصر من المخابرات العسكرية في 30 نيسان (أبريل) 2011 باعتقال عدد من الناشطين السياسيين في القامشلي وعامودا. ففي القامشلي اعتُقل الشيخ عبد القادر معصوم الخزنوي (مواليد 1948، متزوج وله 12 أولاد) و الشيخ عبدالصمد عمر (مواليد 1962، متزوج وله 6 أولاد) و سعيد محمد محمد إثر مشاركتهم بمظاهرات مناهضة للنظام في القامشلي في 29 نيسان (أبريل) 2011. أما في عامودا فاعتقل كل من عبدالإله عبدالفتاح عوجي (مواليد 1959، متزوج وله 6 أولاد) وكندال برويز محمد علي (1992) وذلك بسبب مشاركتهم بمظاهرة عامودا في 29 نيسان (أبريل) 2011.

ShareThis

كردوتش، 2 أيار (مايو) 2011 – كما نشرت »كردووتش» سابقا، فقد عدّل الرئيس بشار الأسد القانون 41 الصادر في عام 2004 من خلال المرسوم 43 الصادر في 26 آذار 2011. والمرسوم الجديد في حقيقة الأمر ليس إلا تعديلا للمرسوم رقم 49 الصادر في 10 أيلول (سبتتمبر ) 2008. [انطر: المرسوم 49: أداة لمصادرة ملكية الأكراد؟]. وهو المرسوم الذي نص على ضرورة الحصول على ترخيص مسبق في حال تغيير الحقوق العينية العقارية للأراضي الواقعة في المناطق الحدودية أو في حال استثمار أو استتئجار طويل الأمد لهذه الأراضي، سواء كانت الأراضي مبنية أو غير مبنية، واقعة ضمن المخططات التتنظيمية أو خارجها. والمرسوم 43 يسهل عملية نقل الملكية باعتبار أن الأراضي الواقعة ضمن المخططات التنظيمية لا تحتاج إلى رخصة مسبقة. أما الأراضي الزراعية فمازال نقل ملكيتها يحتاج إلى رخصة. إلا أن هذا المرسوم يمثل أيضا تسهيلا بهذا الخصوص، ذلك لأن نقل مليكتها من الأهل إلى الأبناء والأحفاد يعفى من شرط الرخصة، في حين أن نقلها بين الأخوة فمايزال يستلزم الرخصة. وهناك تسهيل آخر في هذا المرسوم يكمن في نقل مسؤولية منح الرخص من دمشق إلى إدارة محافظة الحسكة. وقد نجم عن هذه التغييرات الجديدة فورة عمرانية في محافظة الحسكة الحدودية.

ShareThis

كردووتش، 1 أيار (مايو) 2011 – في 26 نيسان (أبريل) 2011 أُفرج عن المعتقلين نواف حسن رشيد (مواليد 1959 وله سبع أبناء) وعبدالكريم شكري حسين (مواليد 1973) و العضوين في حزب يكيتي الكردي في سوريا. هذا و كان قد تم اعتقالهما في 23 نيسان (أبريل) 2011 من قبل جهاز أمن الدولة في القامشلي و سُلِّما في اليوم التالي إلى فرع الأمن الجنائي في الحسكة حيث تم شتمهما بسبب مشاركتهما في مظاهرات مناهضة للنظام في 22 نيسان (أبريل) 2011 في القامشلي وإتهامهما بخيانة الوطن و ضربهما على وجهيهما و أماكن أخرى من جسديهما. بعد ذلك تم تقديمهما إلى قاضي بداية الجزاء في القامشلي. و يُتَّهم كل من الناشطين بالمشاركة بتظاهرة غير مرخصة - حسب قانون التظاهر الجديد – و الانتماء إلى جمعية سرية. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 1 أيار (مايو) 2011 - بينما سقط مجددا عدد كبير من القتلى و الجرحى في المظاهرات التي خرجت في العديد من المدن السورية في 29 نيسان (أبريل) 2011، بقيت مظاهرات القامشلي و عامودا و رأس العين (سري كانييه) و الدرباسية سلميةٌ إلى حد بعيد في هذه الجمعة أيضا. وقُدِّرَ عدد المتظاهرين في المناطق الكردية هذه المرة بـ 30 ألفا. وراقبت أجهزة الأمن المظاهرات السلمية دون أي تدخل. وإلى جانب التضامن مع درعا – بؤرة المظاهرات – ردد المتظاهرون مطالب كـ «لا للسلفية لا للطائفية نعم للدولة الديمقراطية« و»نعم للتعدد القومي والسياسي« و»لا حياة من دون لغة الأم« و»بدنا حرية للأبد.... ما بدنا رئيس للأبد« و»النظام يريد إسقاط الشعب« و»الشعب يريد إسقاط النظام« و»الحرية لكل المعتقلين السياسيين«.

ShareThis

كردووتش، 28 نيسان (أبريل) 2011 - بعد إبعاده من ألمانيا في 13 نيسان (أبريل) 2011 سُجِن خالد حميد حميد لأسبوع في فرع فلسطين، وهو قسم تابع للمخابرات العسكرية في دمشق. وتم التحقيق معه هناك عن نشاطه السياسي في ألمانيا و السوريين المقيمين هناك. و قد عُذِّب أثناء ذلك من خلال ما يسمى الكرسي الألماني و هو كرسي ذو أجزاء متحركة يُجلس فيه السجين و يُثنى عموده الفقري إلى الخلف. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 27 نيسان (أبريل) 2011 - اعتقلت السلطات الأمنية عدد كبير من الناشطين في المناطق الكردية في 22 نيسان (أبريل) 2011 وحققت معهم، وذلك بعد مشاركتهم بتظاهرات مناهضة للنظام. ولا يزال نواف حسن رشيد، عضو حزب يكيتي الكردي في سوريا والمعتقل من قبل عناصر أمن الدولة قيد الاحتجاز، بينما تم الإفراج عن جميع الناشطين الآخرين الذين اعتقلوا بين 23 و25 نيسان (أبريل) 2011 في القامشلي وعامودا ورأس العين (سيري كاني) بعد ساعات من اعتقالهم. وقد قامت السلطات الأمنية بتوقيعهم على تعهد بعدم المشاركة في تظاهرات مناهضة للنظام وأبلغتهم أنهم سيتهمون بالانتماء لجماعات إسلامية وإثارة الفوضى لصالح جهات خارجية في حال عدم التزامهم بتعهدهم، وذلك حسب ما أفاد به أحد الناشطين لـ «كردووتش».

ShareThis

كردووتش، 26 نيسان (أبريل) 2011 - أًصدر قاضي الفرد العسكري السادس في دمشق في 18 نيسان (أبريل) 2011 حكمها على المواطن الألماني اسماعيل عبدي بالحبس لمدة سبعة أشهر و سبعة أيام بناء على المادة 307 من قانون العقوبات. و كان عبدي قد اعتقل في حلب 23 آب (أغسطس) 2010 ليفرج عنه في 30 آذار (مارس) 2011 في سجن عدرا القريب من دمشق. و تناسبت المدة التي قضت بها المحكمة مع المدة التي قضاها عبدي في الحجز من قبل. وأفاد عبدي لـ «كردووش» أنه ما يزال ممنوعا من مغادرة البلاد بناء على قرار من قبل جهاز أمن الدولة في القامشلي بمنعه من السفر. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 24 نيسان (أبريل) 2011 - رفع الرئيس السوري بشار الأسد حالة الطوارئ المعمول بها في سوريا منذ 8 آذار (مارس) 1963 بالمرسوم رقم 161 الصادر في 21 نيسان (أبريل) 2011. و في ذات الوقت حلّ الأسد محكمة أمن الدولة العليا في دمشق عبر المرسوم رقم 53 الصادر في 21 نيسان (أبريل) 2011، وحُوِلت كل الدعاوي المرفوعة أمامها إلى محاكم أُخرى. إضافة إلى ذلك تم تنظيم قانون التظاهر من جديد بالمرسوم الرئاسي رقم 54 و الصادر في 21 نيسان (أبريل) 2011.
هذا و سيقوم كردوواش قريبا بنشر هذه المراسيم.

ShareThis

كردووتش، 24 نيسان (أبريل) 2011 – بينما سقط مجددا عدد كبير من القتلى و الجرحى في مظاهرات خرجت في العديد من المدن السورية في 22 نيسان (أبريل) 2011، بقيت مظاهرات القامشلي و عامودا و رأس العين (سيري كانيه) سلميةٌ إلى حد بعيد. وقُدِّرَ عدد المتظاهرين في المناطق الكردية بـ 20 ألفا حيث ارتفع العدد بشكل ملحوظ منذ الجمعة السابقة. وراقبت أجهزة الأمن المظاهرات السلمية دون أي تدخل، وذلك بخلاف ما حدث في الحسكة حيث هاجمت القوى الأمنية شباب أرادوا التظاهر وفرقوهم. وفي عامودا استدعى عناصر من قوى أمن الدولة عدة أعضاء من حزب يكيتي الكردي في سوريا بعد التظاهرة إلا أنهم عادوا بعد ساعة من الإنتظار دون أم يُحقق معهم.

ShareThis

كردووتش، 22 نيسان (أبريل) 2011 - في 7 نيسان (أبريل) 2011 تم الإفراج عن 6 أشخاص آخرين كانوا قد اعتُقلوا أثناء إحتفالات النوروز التي نظمها حزب الإتحاد الديمقراطي في الرقة. وبعد اعتقالهم في 21 آذار (مارس) 2010 تعرض كل من كانيوار صبري نابي، محمد مصطفى شيخ محمد، محمد مسلم موسى، أحمد جمان، محمد علي باقي ومحمد محمود مسلم للتعذيب في سجن الرقة. أما كانيوار صبري نبي و محمد مسلم موسى فقد عُذِّبا مباشرة بعد خضوعهما لعمل جراحي إثر إصابتهما بطلقات نارية. بعد ذلك تم نقل المعتقلين من الرقة إلى دمشق حيث بقيوا حتى الإفراج عنهم. وقد اعتقل في احتفالات النوروز في الرقة عام 2010 ما يقارب المئة شخص. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 21 نيسان (أبريل) 2011 - قرر وزير الداخلية في تعميم صدر عنه في 31 آذار (مارس) يحمل الرقم 639 تسهيل الكثير من المعاملات الإدارية، حيث لم يعد شرطا لإجرائها الحصول على موافقة أمنية من أجهزة المخابرات. ويشمل التعميم:
أ) تسجيل تسجيل الزواج من أجانب وتسجيل زواج مواطن سوري من مكتومة قيد من أجانب الحسكة؛
ب) تسجيل مكتومين مسجل أحد والديهم ( إذا كان الأب سوري)؛
ت) معاملات تسجيل ولادات أبناء مواطني محافظة الحسكة التي مضى عليها أكثر من شهر؛
ث) منح شهادات التعريف وإخراجات القيد والبيانات العائلية بدلاً عن المفقودةأو التالفة أو الممنوحة لأول مرة لأجانب الحسكة أو تسجيل واقعاتهم فيالسجلات الخاصة بهم في امانات السجل المدني في محافظة الحسكة؛
ج) منح البطاقات الشخصية بدلاً عن المفقودة أو التالفة ومنح البطاقة الشخصية لأولمرة لمن تجاوز سن الــ / 14 / من العمر ، أو لمكتسب الجنسية العربيةالسورية ، أو حالات الحصول على بطاقة شخصية جديدة ( بدلاً عن بطاقته القديمة)؛
ح) منح جوازات السفر للمقيمين خارج القطر بدلاً عن تالف أو مفقود؛
خ) المواطنون الراغبون بالسفر إلى العراق.

ShareThis

كردووتش، 21 نيسان (أبريل) 2011- قرر قاضي التحقيق العسكري الثاني في حلب في 6 نيسان (أبريل) 2011 إخلاء سبيل 48 معتقل في الرقة كان قد تم اعتقالهم بين 9 و 30 نيسان (أبريل) 2010 أثناء احتفالات رأس السنة الكردية التي نظمها حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في 21 نيسان (أبريل) 2011. وقبل يوم من الإفراج عنهم هدد المعتقلون بتنظيم اضراب تضامنا مع المتظاهرين الذين ييظمون الاحتجاجات المناهضة للنظام التي تعم مدن سورية عدة. وردا على تهديدهم عرضت عليهم إدارة السجن إخلاء سبيلهم في غضون 24 ساعة إذا ما عدلوا عن الإضراب. والأشخاص المفرج عنهم هم: حجي هوشو أحمد، محمد علي داوود، حامد بوزان بوزان، محمد هوش شيخ علي، محي الدين مسلم بوزان، صالح محمد عثمان، خليل خشمان شيخ محمد، جراح داوود شيخو، قواص علي مسلم، عادل خليل بوزان، حسن أحمد حبش، أيوب خليل خللي، رياض خليل إبراهيم سيجار، عبد القادر علي شعبان، حسن عبدي محمد، مصطفى إبراهيم ايبو، معصوم مصطفى عيسى، محمد أحمد علي حسين، مظلوم محمد عثمان، اسكندر محمد عيسى، مصطفى أحمد حسين، جمعان محمد عيسى، أحمد مشو علي، مصطفى محمد ياسين، صبري محمد نبي، إبراهيم قواص مسلم، إبراهيم عابد حسين، رمضان محمد أمين، عدنان رمضان أمين، مصطفى علي نعسان، عبد القادر محمود شيخ عثمان، محمد عطا الله عيسى، علي نبو مصطفى، صادي إبراهيم ايبو، لقمان مصطفى نعسان، محمد حمود مسلم، إبراهيم مامت محمود، أحمد عطو شيخو محو، نظمي محمد محمد، رمضان بوزان بوزان، عبد الكريم عليز مصطفى، أبو زر مسلم أبو زر، بدرخان علي ديركي، محمد حجي أحمد، طه حسن مسلم، خليل عثمان شيخو، عزالدين العبود وعبد الفتاح أحمد تمر.
وكان قد أفرج عن المعتقل مصطفى ياسين قبل ذلك بعشرة أيام لأسباب تتعلق بصحته. ووُجِّه إلى الأشخاص المذكورين تُهَم وفق المواد 339 و307 من قانون العقوبات. ولم يتضح إلى الآن إن كانت تلك التُهَم ستُسقط عنهم أم لا. أما اعتقالهم ققد شارك فيه كل من إدارة الأمن السياسي وأمن الدولة والمخابرات الجوية. وبعد التحقيقات في فروع المخابرات الجوية في الرقة ودير الزور وحلب أُبقي عليهم لمدة 26 يوما في سجن المخابرات الجوية في مطار المزة. بعد ذلك خضع الأشخاص المذكورون للتحقيق من جديد في إدارة الأمن السياسي لمدة 3 أيام قبل أن ينقلوا إلى سجن عدرا القريب من دمشق. وفي الشهور الثلاثة الأولى حقق مع المعتقلين عناصر من إدارة الأمن السياسي وأمن الدولة والمخابرات الجوية و المخابرات العسكرية مجتمعين. وقد نُقل المعتقلون بهدف التحقيق إلى سجن الفيحاء التابع لإدارة الأمن السياسي. وبعد 6 أشهر تم نقلهم من دمشق إلى حلب ومن ثم إلى الرقة.
وقد روى أحد المفرج عنهم لـ «كردووتش» أنهم تعرضوا أثناء التحقيق للتعذيب باستخدام الدولاب الذي يحشر فيه المعتقل ويضرب، إضافة إلى الفلقة حيث يضرب المعتقل على أسفل قدميه. وكذلك تعرض المعتقلون للركل والضرب بالأيدي في كافة أنحاء أجسامهم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 17 نيسان (أبريل) 2011 – طالب متظاهرون في احتجاجات عمت البلد من جديد في 15 نيسان (أبريل) 2011 بالحرية و الديمقراطية. و ذهب بعضهم إلى المطالبة بإسقاط النظام. هذا و تميز مجمل الاحتجاجات- بما فيها تلك التي جرت في القامشلي و عامودا و الدرباسية و المالكية (ديريك) وراس العين (سري كانييه) – بعدم سقوط ضحايا. وقد خرج ما يقارب 10 آلاف متظاهر في المناطق الكردية بينما طلب ممثلو الأحزاب الكردية في عامودا مناصريهم بعدم المشاركة في تلك الإحتجاجات.
هذا و اجتمع في اليوم السابق 12 حزبا كرديا – المجلس السياسي المكون من تسعة أحزاب و التحالف الديمقراطي المكون من حزبين و حزب الاتحاد الديمقراطي – في القامشلي و أكدوا في بيان مشترك شرعية المظاهرات في سوريا، بيد أنهم لم يدعوا إليها. و أفاد ممثل تيار المستقبل الكردي في سوريا ل كردووتش بأن تياره أيد تخلي الأحزاب الكردية عن موقفها المترقب و الإنتقال إلى دعم التظاهرات. إلا أن اقتراحه هذا قد رُفض. ومن ناحية أخرى قالت مصادر أن إدارة الأمن السياسي كانت قد إتصلت بأحد ممثلين تيار المستقبل أثناء التظاهرات و أبلغته بأنها على علم بدعم حركته للتظاهرات.

ShareThis

كردووتش، 14 نيسان (أبريل) 2011- اعتُقل خالد حميد حميد (مواليد 1970) في مطار دمشق في 13 نيسان (أبريل) 2011 وذلك بعد إبعاده من ألمانيا إلى سوريا. وكان حامد قد اعتقل في 12 نيسان (أبريل) 2011 في ليباخ (سارلاند) عند قدومه إلى دائرة الأجانب بقصد تمديد وثيقة لجوئه. حامد كان قد تقدم بطلب اللجوء السياسي قبل تسع سنوات في ألمانيا.

ShareThis

كردووتش، 14 نيسان (أبريل) 2011 - في 9 نيسان (أبريل) 2011 أُخلي سبيل محمد عبدي سعدون المدرس وعضو المكتب السياسي في حزب آزادي الكردي في سوريا. بعد اعتقاله في 20 آذار (مارس) 2010 تم سجنه ثلاثة أيام في زنزانة منفردة على ذمة التحقيق لدى جهاز أمن الدولة في القامشلي، وأعقبها ستة عشر يوما آخر في سجن أمن الدولة في دمشق وأحد عشر يوما لدى إدارة الأمن السياسي في دمشق ايضا. وقد قضى من مجموع أيام الإعتقال أحد عشر يوما في السجن الإنفرادي. بعد ذلك نقل سعدون إلى حلب والقامشلي حيث أصدر قاضي الفرد العسكري في 30 أيلول (سبتمبر) 2010 حكما بحبسه لمدة سنة وفق المادة 307 من قانون العقوبات. بناء على هذا الحكم مُنِع سعدون من ممارسة مهنته كمدرس أيضا. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 12 نيسان (أبريل) 2011 - قرر قاضي الفرد العسكري في القامشلي في 28 آذار (مارس) 2011 الإفراج عن محمد نوري أبو بكر (مواليد 1953، له سبعة أطفال) وحسن محمد طاهر عيسى (مواليد 1960) وعبدي أحمد حمو (مواليد 1944). وفي اليوم التالي أُفرج عن أحمد محمد أمين ابراهيم (مواليد 1970). وكان عناصر من إدارة الأمن السياسي قد اعتقلوا أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي الأربعة في 15 تشرين الثاني (ديسمبر) 2010 بعد مشاركتهم في مظاهرة نظّمها الحزب في القامشلي. وأثناء التحقيق معهم في إدارة الأمن السياسي في الحسكة تعرضوا للضرب على أسفل أٌقدامهم (الفلقة) و رُفعت ضدهم دعوى وفق المادة 307 من قانون العقوبات مازالت معروضة أمام المحكمة.

ShareThis

كردووتش، 12 نيسان (أبريل) 2011 - في 5 نيسان (أبريل) 2011 أُفرِجَ عن كل من الطالبين عبدالرحيم فوزي تمي و أنور مراد مقابل كفالة مالية. هذا و قد نُقل الطالبان بعد اعتقالهما من قبل عناصر أمن الدولة في 12 نيسان (أبريل) 2011 إلى سجن جهاز أمن الدولة في دمشق حيث عذبوا هناك أثناء التحقيق معهم في الدولاب. و رُفع بحقهما دعوى بناءً على المادى 285 و 286 من قانون العقوبات مازالت معروضة أمام المحكمة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 10 نيسان (أبريل) 2011 – بينما سقط الكثير بين قتلى و جرحى في الإحتجاجات التي عمت مجددا عدة مدن سورية في 8 نيسان (أبريل) 2011، بقيت مظاهرات القامشلي و عامودة والدرباسية والمالكية ورأس العين سلميةً عموماً. وخرج بالمجمل حوالي عشرة آلالف شخص إلى الشارع في المناطق الكردية وتضامنوا مع المتظاهرين في درعا و مدن أخرى وحملوا أعلاما سورية حصرا. أما قوات الأمن السورية فبقيت تراقب المتظاهرين السلميين دون تدخل.

ShareThis

كردووتش. 8 نيسان (أبريل) 2011 - صدر المرسوم الجمهوري 49 في 7 نيسان (أبريل) و الذي ينصَّ على منح الجنسية العربية السورية للمسجَلين كأجانب. أما الأكراد المكتومين (غير المسجلين) فلا يشملهم المرسوم. وعُهِد باصدار قرارات تنفيده لوزارة الداخلية. ويصبح المرسوم 49 نافذا من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية. [لمزيد من التفاصيل عن قضية الأكراد المحرومين من الجنسية انظر تقرير كردووتش «المجردون من الجنسية في سوريا - متسلّلون غير شرعيين أم ضحايا السياسات القومية؟»]

 

ShareThis

كردووتش، 7 نيسان (أبريل) 2011- استقبل الرئيس السوري بشار الأسد في 5 نيسان (أبريل) 2011 وفداً من محافظة الحسكة وتحدث مع أعضائه المؤلفين من 15 كرديا و 14 عربيا و مسيحي واحد قرابة الساعتين. وسلم الوفد الأسد خلالها قائمة تتضمن 37 مطلبا بالمجمل. وأفاد أحد أعضاء الوفد لـ «كردووتش» أن المطالب شملت التحقيق بأحداث آذار (مارس) 2004 وتجنيس كل الأكراد الأجانب والمكتومين و إلغاء المرسوم رقم 49 و الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين فضلاً عن الدعم الاقتصادي لمحافظة الحسكة. وتألَّف الوفد من شخصيات ووجوه اجتماعية حصراً وممثلين للعشائر الكردية والعربية تم اختيارهم من قبل الحكومة السورية. فضلا عن ذلك، وُجِّهت دعوات إلى خمسة مندوبين عن أحزاب كردية إلّا أنهم رفضوا تلبيتها معللين ذلك بأن مطلبهم هو فتح حوار سياسي بين القيادة السورية من جهة والأحزاب الكردية السورية من جهة أخرى. وقد استُقدم الوفد على طيارة خاصة من القامشلي واستقبله قبل اجتماعه مع الأسد الأمين القطري المساعد في حزب البعث سعيد بختيان.

ShareThis

كردووتش، 6 نيسان (أبريل) 2011 – قرر قاضي الفرد العسكري السادس في دمشق في 4 نيسان (أبريل) 2011 تأجيل محاكمة اسماعيل محمد عبدي إلى 18 نيسان ( أبريل) 2011. و قد ادُعيَ على عبدي وفق المادة 307 من قانون العقوبات بينما أُسقطت عنها التهم الأخرى. [لمزيد من التفاصيل].

ShareThis

كردووتش، 5 نيسان (أبريل) 2011 - برّأت المحكمة المسلكية لفرع نقابة المحامين في حلب المحامي والناشط الحقوقي رديف أنور مصطفى من كل التهم الموجهة إليه و ذلك في 3 نيسان (أبريل) 2011 . و قد تم توجيه إنذار له فقط بخصوص مخالفته للنظام الداخلي لنقابة المحامين. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 4 نيسان (أبريل) 2011 – بينما اسفرت المظاهرات التي عمت أرجاء البلاد في 1 نيسان (أبريل) 2011 عن سقوط قتلى جدد في دمشق، بقيت مظاهرات القامشلي، عامودا، الحسكة و عين العرب (كوباني) سلميّة إلى حد بعيد. وذُكِر أن قوى الأمن في الحسكة فرقت المتظاهرين وأطلقت العيارات النارية في الهواء. من ناحية أخرى تخلل مظاهرات الحسكة وكوباني اعتقالات لم تستمر طويلا. وكان المتظاهرون في المناطق ذات الغالبية الكردية قد تضامنوا مع متظاهري درعا و اللاذفية ورفعوا الأعلام السورية.

ShareThis

كردووتش، 3 نيسان (أبريل) 2011- قبل عشرة أشهر من نهاية مدة سجنهم، أفرجت السلطات السورية في 25 آذار (مارس) 2011 عن أربعة قياديين في حزب يكيتي الكردي في سوريا كانوا معتقلين في سجن صيدنايا، وهم نظمي عبد الحنّان محمد، أحمد خليل درويش، ياشا خالد قادر ودلكش شمو ممو. وما يزال تحسين خيري ممو الذي اعتُقِل مع الأربعة الآنف ذكرهم مفقوداً ويُفترض أنه لم يعد على قيد الحياة [لمزيد من التفاصيل]. كذلك أُخلي سبيل أعضاء حزب أزادي الكردي في سوريا صالح عبدو وحسين حامد محمد. الذين جرى اعتقالهما في 19 آب (أغسطس) 2007 وحكمت عليهم المحكمة العليا لأمن الدولة بالسجن لمدة أربع سنوات. يُذكر هنا أن الإفراج عنهما تم بعد انقضاء ثلاثة أرباع مدة الحكم، وقد تم على أساس قرار عفو عن عدد من المعتقلين السياسيين أصدره الرئيس بشار الأسد. و من المفترض أن يشمل قرار العفو معتقلين أكراد آخرين تقوم «كردووتش» باستقصاء هويتهم.

ShareThis

كردووتش، 2 نيسان (أبريل) 2011- وجّه الرئيس بشار الأسد في 31 آذار (مارس) 2011 بتأسيس لجنة تبحث في تطبيق قرارات المؤتمر القطري العاشر لحزب البعث بخصوص التعداد السكاني الاستثنائي في محافظة الحسكة. وكان نحو 120 ألف مواطن كردي قد جرّدوا من جنسيتهم السورية وحقوقهم الأساسية كمواطنين إثرَ إحصاء سكاني جرى في تشرين الأول (أكتوبر) من عام 1962. ولأن نسل هؤلاء حُرموا أيضا من الجنسية، فقد ازداد عدد المجرّدون من الجنسية السورية في السنوات الماضية بشكل مستمر. [انظر:«المجردون من الجنسية في سوريا - متسلّلون غير شرعيين أم ضحايا السياسات القومية؟»]
وكان مؤتمر حزب البعث العاشر المنعقد في حزيران (يونيو) 2005 قد قرر فتح هذا الملف من جديد وإيجاد حل للأكراد المجرّدون من الجنسية. وفي خطاب القسم في 17 تموز (يوليو) 2007 وعد بشار الأسد بحل قريب للمشكلة، حيث أُعلن عندها أن التحضيرات الفنية للقانون قد أُنهيت تقريبا. أما اللجنة التي بدأت عملها فعليها أن تقدم النتائج للرئيس في موعد أقصاه 15 نيسان (أبريل) 2011 لكي تتم على أساسها صياغة أساس قانون جديد.

ShareThis

كردووتش، 2 نيسان (أبريل) 2011 - قرر قاضي التحقيق الأول في دمشق في 30 آذار (مارس) 2011 الإفراج عن نصرالدين أحمي وستة أخرين جرى اعتقالهم مؤخراٌ، وذلك مقابل كفالة مالية قدرها 7000 ليرة سورية. تم الادعاء على أحمي وفقا للمادتين 285 و 286 من قانون العقوبات، وما تزال المحكمة تنظر بقضيتيهما. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 1 نيسان (أبريل) 2011 - أَفرجت السلطات السورية في 30 آذار (مارس) 2011 عن المواطن الألماني اسماعيل محمد عبدي من سجن عدرا القريب من دمشق. وتبدأ محاكمة عبدي في 4 نيسان (أبريل) 2011 أمام المحكمة العسكرية. ومؤخرا، شارك عبدي الذي اعتُقل أثناء زيارته لعائلته في سوريا في آب (أغسطس) 2010 في إضراب عن الطعام قام به معتقلون سياسيون [ [لمزيد من التفاصيل].

ShareThis

کردووتش، 31 آذار (مارس) 2011 – تنشر «کردووتش» خمسة محاضر تحقیق، أجراها منتسبون مختلفون لأجهزة الاستخبارات السوریة مع أعضاء من «یكیتیا ستار»، المنظمة النسائیة التابعة لحزب الاتحاد الدیمقراطي، وكذلك مع أحد المؤيدين لحزب العمال الكردستاني (بي كي كي). وبخلاف الحالات السابقة تم تجهیل الأسماء في الوثائق المنشورة من قبل «کردووتش». وقد قررنا اتخاذ هذه الخطوة لحمایة الأشخاص الذین جرى التحقیق معهم من تهمة «الخیانة». وأثناء التحقیق – المرجّح أنه جرى تحت التعذیب – تم الكشف عن تفاصیل دقیقة حول هیكلية تلك الأحزاب والكوادر الناشطة فيها.
وتسمح المحاضر بإلقاء نظرة على الهيكلية التنظيمية لحزبي الاتحاد الديمقراطي والعمال الكردستاني، وكذلك السیاسة التي تتبعها السلطات السورية إزاء هاتين المنظمتين. فتؤکد المحاضر أولا بأن الحزبين المذكورين (الاتحاد الديمقراطي والعمال الكردستاني) ما هما سوى حزب واحد، وذلك بخلاف إدعاءات الكثیر من نشطائهما. وتشير إلى أن حزب الوحدة هو فرع حزب العمال المتواجد في سوريا. وكانت الناشطات المعتقلات اللواتي خضعن للتحقيق ينتمين إجمالا لـمنظمة «یكیتیا ستار»، المنظمة النسائیة التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي. وجرت محاکمتهنّ في سوریا، حسب تحقیقات «کردووتش»، على خلفية هذا الانتماء والنشاط السياسي. واعترفت الناشطات أثناء التحقیقات، بتلقيهن تدریبات في معسكرات تابعة لحزب العمال، ونشر الدعایة الحزبية لصالحه، والترويج بين أوساط النساء الأخریات لأفكار عبد الله أوجلان.
ویتبین کذلك بأن الـ (PKK) مازال یملك شبكة جدیرة بالذکر من الأعضاء والمؤیدین داخل سوریا. محاضر التحقيقات لا تحتوي فقط أعداد الأشخاص الذین تم تجنيدهم في صفوف الحزب في سوریا منذ الثمانينيات، لكنها تكشف أیضا أسماء الكثیرین من الأنصار والمؤيدين، اللذین مازالوا لحد الآن یقومون بدعم أعضاء الـ (PKK) واحتضانهم. عدد أسماء الناشطات المذکورات في محاضر التحقيق لوحده، يزيد عن مجموع النساء الناشطات في الأحزاب الكردیة السوریة الأخری، وهو ما يدلّ علی مدى القبول الواسع الذي يحظى به حزب العمال في أوساط أكراد سوریا. هذا القبول، إضافة إلی علاقات السلطات السورية المبنیة علی التعاون مع ترکیا منذ سنوات، وحقیقة کون حزب العمال محكم التنظيم، ويمتلك مقاتلین مسلحین، کلها تفسر سبب القسوة الملحوظة التي يتعرض لها أنصاره على يد السلطات السوریة. کنتیجة لهذه السیاسة، تم إبعاد عبدلله اوجلان من سوریا أو من لبنان في نهایة الـ 1990، فقبل ذلك کان بإمكان الحزب تدريب مقاتلیه في البلدين من دون معوقات تذكر. تجليات هذه السیاسة تظهر أيضا من خلال الأعداد الكبیرة نسبياً لعملیات الاعتقال والتعذیب التي تعرض لها أعضاء من الرجال والنساء ينتمون لحزب الاتحاد الديمقراطي، مقارنة بكافة الأحزاب الكردیة الأخرى الناشطة على الساحة السورية. وربما کان هذا سببا أیضا في الانتهاكات العديدة لحقوق الإنسان بحق المؤیدین لـ (الاتحاد الديمقراطي/ العمال الكردستاني). فإذا کان حزب العمال یملك عددا أکبر من الأعضاء في سوریا مقارنة بالأحزاب الاخری، فمن المحتمل أن یكون هذا سببا مفسّرا لعمليات الاعتقال والتعذیب الكثیرة بحق أعضائه.
وعلی الرغم من کل هذه الملاحقات، مازال الحزب یمتلك قدرا ملحوظا من القدرة على النشاط في سوریا. وبغض النظر عن الحادثة التي وقعت في بدایة عام 2011، عندما تم قتل عدد من أعضاء الحزب علی الحدود السوریة العراقیة، ما زال في مقدور كوادر الحزب عبور ‌هذه الحدود بشكل غیر قانوني من دون مصاعب، مقارنة مع الغیر. و‌هذا ما تؤکده المحاضر عندما تتحدث الناشطات عن المرات العديدة التي عبرن بها الحدود، وعندما يصفن کیف عبر العشرات من المنتسبين الجدد من الأراضي السورية إلی داخل العراق، حیث معسكرات التدریب. ومما لا یمكن الجزم به، إن کانت المخابرات السوریة على غير علم بهذه المعابر الحدودیة. كذلك ليس من الواضح، إن كان عبورهم ذي صلة بمصالح اقتصادیة لبعض الأشخاص، أم بعلم وموافقة الدولة.
وأخیرا تبيّن هذه المحاضر، أن الانتماء الی منظمة قیادیة مسلحة مثل حزب العمال الكردستاني، یعني فقدان أدنی قدر من الذاتیة الشخصیة. فالكوادر لا يملكون أي تأثیر علی قرارات نقلهم أو الواجبات التي علیهم أن یقوموا بها. فهم مرتبطون کلیا بالمستوی القیادي. حتی اللقاءات مع الوالدین أو الزیارات الضروریة للعلاج عند طبیب لا تتم من دون موافقة القيادات. تحميل الـ PDF]

ShareThis

كردووتش، 30 آذار (مارس) 2011 - في 29 آذار (مارس) 2011 عمت مظاهرات منظمة من قبل الدولة ومؤيدة للرئيس بشار الأسد محافظة الحسكة و مدن سورية أخرى. وأرغم تلاميذ، طلاب وموظفو دولة على الخروج بمسيرات التأييد وتوجب عليهم خلالها حمل صور الرئيس بشار الأسد إلى جانب العلم السوري، وتحيته عبر هتافات مقررة سلفا. وكانت مظاهرات مشابهة قد خرجت من القامشلي حاول أثناءها مؤيدو النظام ارهاب السكان بشكل مقصود عبر حملهم السلاح واطلاق النار في الهواء. كما أُعلن من ناحية أخرى عن مظاهرات مناوئة في مختلف أنحاء سوريا في الأول من نيسان (أبريل) 2011.

ShareThis

كردووتش، 30 آذار (مارس) 2011 - في 25 آذار (مارس) 2011 تم الافراج عن الأحداث ديار علي علي، محمد علي علي، شرزاذ عدنان وعبدالله هاشم بناف. وكان الأربعة قد نقلوا إلى الحسكة من قبل عناصر جهاز أمن الدولة بعد اعتقالهم في 17 آذار (مارس) 2011 حيث تعرضوا للتعذيب عن طريق الصفع على الوجه [لمزيد من التفاصيل].

ShareThis

كردووتش، 29 آذار (مارس) 2011 - قرر قاضي التحقيق الأول في دمشق في 25 آذار (مارس) 2011 إخلاء سبيل كل من فهيمة صالح أوسي المعروفة باسم هرفين أوسي وعبد الرزاق تمو و خمسة عشر آخرين تم اعتقالهم في الإحتجاجات الأخيرة مقابل كفالة مالية قدرها 5000 ليرة سورية. و قد وُجهت تُهَم ضد أوسي وتمو وفق المادتين 285 و286 من قانون العقوبات ما تزال المحكمة تنظر بقضيتيهما. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

كردووتش، 29 آذار (مارس) 2011 - بعد احتجاجات واسعة استمرت عدة أيام قتلت قوات الأمن خلالها مايقارب 100 شخص أعلن نظام البعث عن رزمة إصلاحات تتعلق إحداها بتعديل القانون 41 الذي كان قد عُدِّل سابقا من خلال المرسوم 49 كمحاولة لِلَبْرَلَة القانون. وستقوم «كردووتش» بنشر تفاصيل بهذا الصدد قريبا. و كان على سكان محافظة الحسكة أن يعانوا بشكل خاص من تبعات هذا المرسوم. انظر: «المرسوم 49 - أداة لمصادرة ملكية الأكراد؟».
وما زالت سوريا تعيش حتى اليوم في ظل قانون الطوارئ الذي أُعلن مؤخرا عن رفعه من قبل قيادة حزب البعث فقط. وحسب معلومات تناقلتها المحطات الإخبارية العربية سيتم اصدار قانون مكافحة الارهاب بالتزامن مع رفع قانون الطوارئ. و يبقى التساؤل مطروحا إذا ماكان المقصود من رفع قانون الطوارئ.واستبداله بقانون مكافحة الإرهاب هو القفز فوق اللبرلة المزمع المضي بها.

ShareThis

كردووتش، 29 آذار (مارس) 2011 - أُبعد اللاجئ أنس عبدالله (مواليد 1982. متزوج و له طفل) في 8 شباط عن الدنمارك عن طريق فيينا. ورغم الضمانات التي حصلت عليها السلطات الدنماركية باستلامه في سورية، أُبلغ عبدالله في مطار دمشق عدم السماح له بدخول الأراضي السورية لعدم حيازته الجنسية السورية وقيل له أن عليه المغادرة أو يتم اعتقاله حتى انجلاء هويته. الموظفون الدنماركيون الثلاثة الذين رافقوه اتصلوا بالسفارة الدنماركية و أُعطيوا التعليمات بالعودة مع عبدالله في اليوم ذاته إلى كوبنهاغن. إلّا أن أحد عناصر المخابرات الموجودين هناك ظنَّ أن محمد هو ذاك الكردي الذي رأاه مرةً في في أيلول على تلفزيون روج التابع لحزب العمال الكردستاني كمتحدث باسم المضربين عن الطعام. آنذاك احتج أكراد لاجئون في الدنمارك على القرار المزمع بإبعادهم. وبعد ذلك اصطحب عنصر المخابرات عبدالله معه إلى المكتب واتهمه هناك بنشر معلومات خاطئة عن سوريا في الخارج. و لكن عبدالله أنكر ذلك و زعم أن المقصود هو شخص آخر. بيد أنه تم في تلك الأثناء التأكد من أنه ليس مواطن سوري. و عليه – كما يدعي عبدالله – تعرض للجَلد المكثف على ظهره بالكابلات وأُجبر على توقيع ورقة يتعهد فيها بعدم عودته إلى سوريا. في النهاية أُفرج عن عبدالله و عاد إلى كوبنهاغن في نفس اليوم بصحبة الموظفين الدنماركيين. وعند وصوله أبلغ الشرطة الدنماركية بالتعذيب الذي تعرض له و الذي بدت آثاره واضحة على ظهره.

ShareThis

كردووتش، 28 آذار (مارس) 2011 – في آذار (مارس) 2011 أُفرج عن محمد مبارك أحمد ابراهيم وجوان نذير محمد من سجن التحقيق، بعد أن تمَّ اعتقالهما في دمشق من قبل المخابرات العسكرية في 22 آذار (مارس) 2011. وتعرّض جوان نذير للتعذيب عن طريق ما يسمى الكرسي الألماني - و هو كرسي ذو أجزاء متحركة يُجلس فيه السجين و يُثنى عموده الفقري إلى الخلف - اضافة إلى جَلْدِه مع محمد مبارك في كل أنحاء جسميهما بالكابلات. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

كردووتش، 27 آذار (مارس) 2011 - في 17 آذار (مارس) 2011 اعْتُقل في مدينة المالكية (ديريك) الطفل ديار علي علي (مواليد 1996)، الطفل محمد علي علي (مواليد 1994)، الطفل شيرزاد عدنان (مواليد 1993) والطفل عبدالله هاشم بيناف (مواليد 1996) بشبهة كتابة شعارات مناوئة للنظام على الجدران.

ShareThis

کردووتش، 24 آذار (مارس) 2011 – اعتقلت السلطات السورية في 22 آذار (مارس) 2011 كل من محمد مبارك أحمد ابراهیم (موالید 1977، طالب في كلية الأدب العربي) وجوان محمد (موالید 1981، طالب في كلية القانون)، بینما کانا یتظاهران مع آخرین امام محكمة في دمشق ضد اعتقال ناشطین سوریین في حقوق الإنسان. ولم تعلن أیة جهة أمنیة لحد الآن مسؤولیتها عن الاعتقال ومكان توقيف الطالبین.

ShareThis

كردووتش، 24 آذار (مارس) 2011 - عمّت الاحتفالات بعيد رأس السنة الكردية (نوروز) الواقع في 21 آذار (مارس) 2011 دمشق وحلب ومدن عديدة في محافظة الحسكة، حيث رُفعت الأعلام وقُدمت العروض المسرحية والفولكلورية وأُلقيت الخُطَب السياسية. وبينما تميزت الاحتفالات في السنوات السابقة باعتقالات و اشتباكات لم تخلُ من سقوط قتلى، نأت قوات الأمن بنفسها هذا العام عن المحتفلين. وفي القامشلي خرج قسم من المحتفلين في مسيرة عفوية في المدينة دون أي تنظيم حزبي وطالبوا بـ «الحرية». وقد بدا أن أغلب الأحزاب لا تريد المشاركة بتظاهرات مناوئة للنظام، لا بل أكد أحد القياديين في حزب يكيتي الكردي لـ «كردووتش» أن حزبه وأعضاء من أحزاب أُخرى قاموا بتفريق تجمّع شبابي كردي في عامودا في اليوم السابق كان يخطط لمظاهرة مناهضة للنظام السوري.

ShareThis

کردووتش، 22 آذار (مارس) 2011 – في 19 آذار (مارس) 2011 تم نقل الناشطة في حقوق الانسان فهیمة صالح أوسي، المعروفة باسم هرڤین أوسي، الی احد المستشفیات في مدینة دمشق. وکانت أوسي قد بدأت بالاضراب عن الطعام بعد أن اعتقلت وتعرضت للتعذیب. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

كردووتش، 21 آذار (مارس) 2011 - أصدر قاضي الفرد العسكري في حلب بتاريخ 7 آذار (مارس) 2011 حكمه بإخلاء سبيل الحدث عكيد عناد خلف من السجن. وكان خلف وثلاثة تلاميذ قد أوقفوا في 12 آذار (مارس) من العام الماضي، على خلفية وقوفهم دقيقة صمت على أرواح ضحايا مظاهرات القامشلي. وفيما أطلق سراح أحدهم بعد فترة قصيرة من اعتقاله، بقي اثنان منهم، هما محي الدين محمد أحمد ومحمد فواز خلف قيد الاحتجاز في حلب. وواجه الحدثان فضلا عن عكيد عناد خلف تهماً جنائية بالاستناد إلى المادة 307 من قانون العقوبات. وبعد إلقاء القبض عليهم، زج عكيد عناد خلف ومحي الدين محمد أحمد ومحمد فواز خلف في سجن الفيحاء التابع للأمن السياسي في دمشق وبقوا محتجزين هناك لفترة تسعة أشهر إلى أن تم نقلهم إلى حلب. عناد خلف والد الحدث عكيد، (مواليد 1960، لديه تسعة أطفال، مدرّس مادة الرياضيات)، كان قد تعرض هو الآخر للاعتقال في 22 حزيران (يونيو) 2010 على خلفية اعتقال ولده، وجرى نقله أيضا إلى حلب بعد أن أمضى ثلاثة أشهر ونصف في سجن الفيحاء في دمشق. وأخلى قاضي الفرد العسكري سبيل عناد خلف في الثالث من تشرين أول (أكتوبر) 2010، علما أنه لم يواجه أية اتهامات. [لمزيد من المعلومات حول القضية].

ShareThis

کردووتش، 18 آذار (مارس) 2011 – اعتقل منتسبو فرع الأمن السیاسي في 27 شباط (فبراير) 2011 الناشط السیاسي عادل خلیل جمعة (موالید 1956، متزوج، 11 طفلا).

ShareThis

کردووتش، 18 آذار (مارس) 2011 – قامت النيابة العامة العسكرية بالتحقیق في 13 شباط (فبراير) 2011 مع کل من مصطفی محمد بوزان (موالید 1983، متزوج، لديه طفل واحد)، اسماعیل محمد حاجي الكرعو (موالید 1982 ، متزوج)، محمد حسو صدیق (موالید 1975، متزوج)، بکري محمد ولو (موالید 1983، متزوج)، محمود کرعو خلیل (موالید 1979، متزوج)، حنيفي عثمان حنيفي (موالید 1962، متزوج) ومحمود محمد نبو (موالید 1970). وبعدها تم توجیه التهم الیهم حسب المادة 267 من قانون العقوبات. الأشخاص المذکورون کلهم آعضاء في فرقة بوتان الفلكلوریة الكردیة التابعة لحزب الاتحاد الدیموقراطي (PYD). عناصر فرع الأمن السیاسي قاموا باعتقال کل من بوزان، الكرعو، صدیق، ولو، خلیل وحنفي في 17 کانون الثاني (يناير) 2011 في عین العرب (کوباني). أما محمود نبو فكان قد اعتقل من قبل في 16 کانون الأول (ديسمبر) 2010 من قبل عناصر المخابرات الجوية. ورفعت القضیة منذ 23 شباط (فبراير) 2011 إلی قاضي التحقيق العسكري في حلب.

ShareThis

کردووتش، 18 آذار (مارس) 2011- تعرض المعتقلون کمال حسین شیخو، نصرالدین احمي (موالید 1971، متزوج ولديه ستة اطفال)، فهيمة صالح اوسي (موالید 1979), المعروفة بهيرفين اوسي، وعبد الرزاق تمو (موالید 1971، متزوج ولديه طفل واحد) إلی التعذیب والضرب بالعصا، أصيب نصر الدین احمي بجروح في رأسه. أما هيرفين أوسي فتنفذ الآن إضرابا عن الطعام اعتراضا علی اعتقالها. وقام قاضي التحقیق الأول في دمشق بتاریخ 17 آذار (مارس) 2011 بالتحقیق مع المعتقلین الأربعة إضافة إلی 28 آخرين، وقرر إبقائهم في السجن. وتوجه إلیهم تهم حسب المادة 285 و 286 من قانون العقوبات، ولحد الآن لم یتم رفع دعاوی ضدهم. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 17 آذار (مارس) 2011 – اعتقلت السلطات الأمنیة السوریة في 16 آذار (مارس) الجاري 35 کردیا وعربیا على أقل تقدير، من الناشطین في مجال حقوق الانسان. وكان من بين المعتقلين کمال حسین شیخو، نصرالدین احمد، هيرفین أوسي و عبد الرزاق تمو وهم ما زالوا في السجن. وقد اعتقل كمال شيخو مجددا، بعد أن أطلق سراحه للتو في 13 آذار (مارس) 2011. وقبل الاعتقال كان مئات الأشخاص من الناشطين وذوي المعتقلين قد تظاهروا أمام مبنى وزارة الداخلیة في دمشق، مطالبين بالإفراج عن جمیع المعتقلين السیاسیین. وقام منتسبو جهات أمنیة سوریة متعددة بإستخدام القوة لتفريق المتظاهرين.

ShareThis

کردووتش، 17 آذار (مارس) 2011 – تم الإفراج عن کمال حسین شیخو في 13 آذار (مارس) 2011، لكن قضیته مازالت کما في السابق أمام المحاکم. للمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 17 آذار (مارس) 2011 – أجلت محكمة أمن الدولة العلیا في دمشق بتاریخ 13 آذار (مارس) 2011 جلسة محاكمة كل من حسن ابراهیم صالح، ومعروف أحمد مولا أحمد ومحمد أحمد مصطفی الی یوم 8 أيار (مايو) 2011. وكان الأعضاء القیادیون الثلاثة لحزب ـیکیتي قد اعتقلوا في 26 کانون الأول (ديسمبر) 2009. محامیوا الدفاع للمدعى علیهم لم یحضروا الجلسة في 13 آذار (مارس) 2011. وذكروا في بیان لهم، بأنهم قاطعوا الجلسة، لأنه لم یسمح لهم لحد الآن بالتکلم مع موکلیهم. وجاء في البیان الموقع من قبل عشرین محامیا أیضا، بأن محكمة أمن الدولة العلیا في دمشق تطبق إجراءات مخالفة للقانون. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 16 آذار (مارس) 2011 – اعتقلت الأجهزة الأمنية في 12 آذار (مارس) 2011 الطالبین الجامعیین عبد الرحیم تامي (موالید 1974، طالب صحافة) وأنور مراد (موالید 1986، طالب أدب عربي). قبل ذلك شارك الطالبان مع غیرهم من طلاب جامعة دمشق في الوقوف دقیقة صمت بمناسبة الذکری السنویة السابعة لـ «انتفاضة القامشلي». ومن غیر المعلوم لحد الآن الجهة الامنیة التي اعتقلتهما ومکان احتجازهما.

ShareThis

کردووتش، 15 آذار (مارس) 2011 – في 3 آذار (مارس) 2011 أفرجت السلطات السورية عن أنور ناسو من سجنه في دمشق. ولم یتمکن ناسو من الإدلاء بمعلومات عن الجهة التي قامت باعتقاله وما هي التهمة الموجهة إلیه، بسبب عدم إجادته للغة العربیة. لكن «کردووتش» تتوقع بأنه احتجز طوال الوقت في دائرة الهجرة والجوازات في دمشق من أجل اثبات هویته. وبعد الإفراج عن ناسو، قام والده بتقديم طلب صورة إخراج قید فردیة لابنه من سجل الأجانب. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 14 آذار (مارس) 2011 – أصدرت وزارة الشؤون الاجتماعیة والعمل في 7 آذار (مارس) 2011 قرارا يقضي بمعاملة أكراد محافظة الحسكة الأجانب (الأشخاص المسجلین من دون جنسية) معاملة المواطنین السوریین في جمیع مجالات العمل. وحتى صدور القرار لم یكن بوسع الاجانب امتلاك محل تجاري أو تسجیله باسمهم، ولا يحق لهم العمل في وظیفة رسمیة في الدولة (مثلا کمعلم، أو قاضي أو طبیب في مستشفی تابع للدولة)، إضافة الی حرمانهم من الحق في مزاولة مهنة المحاماة، لكن السؤال الذي یبقی مفتوحا، هو الی أي مدی یتم تطبیق هذا القرار. للمزید حول الاضطهاد الذي یتعرض له الاجانب والمكتومین (الاشخاص الغیر مسجلین والمحرومين من الجنسية) في سوریا انظر التقریر «المجردون من الجنسية في سوريا - متسلّلون غير شرعيين أم ضحايا السياسات القومية؟».

ShareThis

کردووتش، 13 آذار (مارس) 2011 – في 17 شباط 2011 أقدمت السلطات السورية على اعتقال مریم محمد سلو (موالید 1980) في دمشق. ومن غیر المعلوم لحد الآن الجهة التي اعتقلت سلو أو مکان احجازها. وتنشط سلو في منظمة «یکیتي ستار»، وهي المنظمة النسائیة التابعة لحزب الاتحاد الدیمقراطي (PYD).

ShareThis

کردووتش، 13 آذار ( مارس) 2011 – أقدم عناصر من فرع الأمن السیاسي في عین العرب (کوباني) في 22 شباط (فبراير) 2011 على اعتقال مریم صبري حبش (موالید 1974). وتنشط صبري في منظمة «یکیتي ستار»، المنظمة النسائیة التابعة لحزب الاتحاد الدیمقراطي (PYD).

ShareThis

کردووتش، 11 آذار (مارس) 2011 – أجلت محكمة الجنايات الثانیة في دمشق بتاریخ 7 آذار (مارس) 2011 جلسة محاکمة کمال حسین شیخو الی 14 نیسان (أبريل) 2011. وبالرغم من أوضاعه الصحیة السیئة حضر شیخو جلسة المحاکمة، لکنه امتنع عن الاجابة علی اسئلة القاضي حول التهم الموجهة إلیه معترضا على ظروف اعتقاله. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 11 آذار (مارس) 2011 – أمر قاضي الفرد العسكري في القامشلي في 7 آذار (مارس) 2011 بالإفراج عن نواف محمد عثمان. وكان عثمان قد اعتقل لمدة یومین في سجن فرع الأمن السیاسي في دمشق، ومن ثم جرى تسلیمه إلی فرع الأمن السیاسي في الحسكة، ومن هناك تم نقله إلی السجن في القامشلي. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 11 آذار (مارس) 2011 – بمناسبة مرور سبعة سنوات على اندلاع «انتفاضة القامشلي» دعا المجلس السیاسي الكردي في سوریا إلى مظاهرة احتجاجية في 12 آذار (مارس) 2011، الساعة الثالثة بعد الظهر، عند مقبرة قدوربك في القامشلي، التي تضم رفات عدد كبير من ضحايا «انتفاضة القامشلي». ومن المقرر قبل ذلك، وفي الساعة الحادیة عشرة، أن يقف المتظاهرون خمسة دقائق صمت احتجاجية. ويصف الأكراد هذا اليوم بـ «یوم الشهید الكردي». وقد دعا المجلس السیاسي الكردي أیضا الذي يضم 9 أحزاب کردیة سوریة إلی إضاءة الشموع علی الأسطح وأمام البیوت والمحلات في المساء السابق لـ 12 آذار (مارس) 2011.

ShareThis

کردووتش، 10 آذار (مارس) 2011 – أصدر قاضي الفرد العسكري في القامشلي في 27 شباط (فبرایر) 2011 حكم البراءة على الكاتب حواس سلمان محمود من التهم المنسوبة إلیه، وبذلك أخلي سبيله. وكان محمود قد اعتقل في 12 کانون الثاني (يناير) 2011 وتم احتجازه في البدایة لدی فرع الأمن السیاسي في الحسكة، وبعد ذلك أحيل إلی سجن القامشلي. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 9 آذار ( مارس) 2011 – اعتبارا من 9 آذار (مارس) 2011، ینفذ عدد کبیر من السجناء السیاسین الأکراد والعرب في سجن عدرا إضرابا عن الطعام. والسجناء هم: حبيب الصالح، مصطفى جمعة، علي العبد الله، محمود باريش، كمال اللبواني، محمد سعيد العمر، مشعل التمو، أنور البني، خلف الجربوع، سعدون شيخو، اسماعیل عبدي وکمال شیخو. وعزا المعتقلون في بیان لهم تنفيذ الإضراب إلى مضيّ 48 عاما على إعلان حالة الطوارئ في سوریا في 8 آذار (مارس) 1963، وقرب مرور سبعة أعوام على »انتفاضة القامشلي« التي اندلعت أحداثها في 12 آذار (مارس) 2004، والتي أسفرت عن مقتل 32 کردیا. وجاء في البیان، أن الوقت قد حان لإحداث تغییر دیمقراطي في العالم العربي، وأن ما هو شرعي في تونس ومصر لا یمکن أن یکون غیر شرعيَ في سوریا. وطالبوا أیضا بوقف نهائيّ للاعتقالات السیاسیة وضمان الحقوق المدنیة والسیاسیة للمواطنين السوريين.

ShareThis

کردووتش، 9 آذار (مارس) 2011 – أصدر الرئیس بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم 34 في السابع من آذار (مارس) 2011، والذي یقضي بالعفو عن الجرائم والجنح والمخالفات المرتكبة قبل السابع من آذار (مارس) 2011. ولا یشمل هذا العفو كل المخالفات، ويستثنى منه على سبيل المثال تلك المذكورة في نطاق المادتین 307 و 308 من قانون العقوبات. ولكون الأکثریة من الناشطین الاکراد مطلوبون بسبب هاتين المادتین، فإن عدد المدعى علیهم منهم لأسباب سیاسیة المشمولین بالعفو ضئیل جدا. ويستفيد من المرسوم فقط أولئك الناشطون المدعى علیهم حسب المادة 288.

ShareThis

کردووتش، 8 آذار (مارس) 2011 – في 5 آذار (مارس) 2011 أفرجت السلطات السورية عن عبد الرحمن محمد عمر، المعروف بباڤي صلاح. وكان عمر قد اعتقل وجرى احتجازه أولا من قبل المخابرات الجوية في حلب، وهناك تعرض للتعذيب بالضرب علی باطن القدم، وبعد أسبوعین تم تسلیمه لفرع الامن السیاسي في حلب. أثناء التحقیق سُؤل عبدالرحمن محمد عمر عن حفلاته الموسيقية التي أقامها في مناسبات كردية، ولم يتم رفع دعوى أو توجيه اتهام إليه. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 8 آذار (مارس) 2011 – أقدمت السلطات السورية على اعتقال نواف محمد عثمان (موالید 1957, متزوج ولدیه أربع أطفال) في 25 شباط 2011 وهو هولندي الجنسیة من أصل کردي، وذلك في مطار دمشق الدولي. وقد قدم عثمان إلى سوريا بغرض زیارة أخيه المریض. ومن غیر المعلوم لحد الآن سبب اعتقال عثـمان‌ ومکان احتجازه الحالي.

ShareThis

کردووتش، 4 آذار (مارس) 2011 – تم نقل الطالب والصحفي والناشط في مجال حقوق الانسان کمال حسین شیخو من سجن عدرا الی أحد مستشفیات دمشق. شیخو ینفّذ منذ 16 شباط (فبراير) 2011 إضرابا عن الطعام، علما أنه امتنع عن شرب الماء أیضا اعتبارا من 26 شباط (فبراير) 2011. ويطالب شیخو، المسجون منذ 23 من حزیران (يونيو) 2010، بالإفراج عنه. وغیر مـعلوم لحد الان. إن کان بإمکانه المثول في الجلسة القادمة أمام محکمة العقوبات الثانیة في 7 من آذار (مارس) 2011. وقد تم رفع دعوی علی شیخو حسب المادة 286 من قانون العقوبات. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 1 آذار (مارس) 2011 – في 23 من شباط 2011 ألقي القبض علی کل من جوان أیو ورودي أیو مع 12 شخص آخرین من قبل عناصر فرع الامن السیاسي في دمشق، عندما کانوا یتظاهرون سلمیا أمام بنایة السفارة اللیبیة لیعلنوا تضامنهم مع الثوار في لیبیا. وکانت فعالیات مماثلة قد أقیمت سابقا أمام السفارة المصریة. أثناء القبض علیهم تعرض الأخوین للضرب، وفي‌ نفس الیوم تم إخلاء سبیلهما.

ShareThis

کردووتش، 26 شباط (فبرایر) 2011 – تم الافراج من السجن بالحسکة عن بدر ناسو، الذي طرد من المانیا بتاریخ 1 شباط (فبرایر) 2011، وذالك في 13 شباط (فبرایر) 2011 حسب قرار من المحکمة الجنائیة. لکن القرار النهائي في قضیته مازال متعلقا. أنور ناسو مازال کما في السابق مسجونا في دمشق. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 24 شباط (فبرایر) 2011 – في 22 شباط (فبرایر) 2011 استقبل عضوا الیكیتي المسجونين، حسن ابراهیم صالح و معروف أحمد ملا أحمد، لأول مرة زیارة من أقربائهم. الزیارة التي دامت 15 دقیقة تمت في سجن الفیحاء التابع لفرع الأمن السیاسي في دمشق، ولیس في سجن عدرا، المکان الذي سجنا فيه مع محمد أحمد مصطفی. ولم یتسنّ لحد الآن لمحامي المعتقلين لقاء موکلیهم. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 19 شباط (فبرایر) 2011 - حكم القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاریخ 17 شباط (فبرایر) 2011 علی کل من عمر عبدي إسماعیل، وعبد الصمد حسین محمود وأحمد فتاح إسماعیل بالسجن لمدة ستة أشهر وبغرامة مالیة قدرها 100 لیرة سوریة حسب المادة 307 من قانون العقوبات. و للأسباب المخففة التقديرية والقانونية تم تخفیف الحكم الی أربعة أشهر سجن وغرامة مالیة قدرها 60 لیرة سوریة حسب المادة 244 من قانون العقوبات. إضافة الی ذلك تم تضمين الأشخاص المذکورین رسم القرار البالغ مقداره 400 ليرة سورية. وحرم الأشخاص المذکورین من حق تولي الوظائف طيلة فترة تنفيذ العقوبة. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 18 شباط (فبرایر) 2011 – حكم القاضي الفرد العسكري بالقامشلي بتاریخ 30 کانون الثاني (ینایر) 2011 علی ولیدة شیخموس بوطي بالسجن لمدة أربعة أشهر وبغرامة مالیة قدرها 60 لیرة سوریة بموجب المادة 288 من قانون العقوبات لعام. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 17 شباط (فبرایر) 2011 – قررت مدیریة التربیة في الحسکة في 25 کانون الثاني (يناير) 2011 نقل المعلم جهاد رشاد علیکو (موالید 1973)، متزوج ولدیه طفل واحد، شقيق السكرتير السابق لحزب یکیتي الکردي في سوریا، من مدرسة ثانوية البنات بالدرباسية إلی مدرسة ثانوية تل تشرين بالدرباسية، وهي قریة عربیة بالکامل. وعزت المديرية سبب هذا النقل إلى «المصلحة العامة». لكن جهاد رشاد علیکو یظن أن سبب النقل هو مشارکته في دقیقة صمت ضد المرسوم رقم 49 في العاشر من أیلول (سبتمبر) 2010.

ShareThis

کردووتش، 16 شباط (فبرایر) 2011 ـ في التاسع من شباط (فبراير) 2011 تم الإفراج عن عیسی إبراهیم حسو، أحد كوادر حزب الاتحاد الدیمقراطي (PYD)، من سجن الفیحاء التابع لفرع الأمن السیاسي في دمشق. فبعد القبض علیه‌ في 16 تشرین الأول (أكتوبر) 2010 تم تسلیم حسو في‌ الی فرع أمن الدولة في دمشق، حیث أمضى فترة شهر کامل هناك، أقام فيه مع 49 شخصا آخرین في زنزانة واحدة. وكانت ضیقة لدرجة وجب علی المساجین التمدد بجانب بعضهم البعض، متلاصقين عند النوم. وفي النهایة تم تسلیم حسو الی فرع الأمن السیاسي في دمشق، حیث زج به مجددا في زنزانة منفردة مساحتها (80 x 180 سم) في السرداب، حیث لا یصله‌ ضوء النهار. ومع بدء سنة 2011 تقاسم حسو الزنزانة‌ مع 14 سجين آخر. وجرى القبض علی عیسی إبراهیم حسو على خلفية مشاركته‌ في اجتماع موسع لأعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي في إقليم کردستان العراق، في الشهر التاسع من عام 2010. ولم یتم توجیه‌ أیة تهمة له‌ بشکل رسمي. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 13 شباط (فبرایر) 2011 - أقامت دائرة الأجانب في هیلدسهایم في 1 شباط (فبرایر) 2011 بطرد بدر ناسو (موالید 1948) وإبنه أنور ناسو ( موالید 1996) من ألمانیا إلی سوریا. أما زوجة بدر ناسو المریضة بالسکر فلم یکن ممکنا رجوعها لأنها أصابت بحالة إنهیار عصبي في المطار، مما وجب معالجتها في المستشفی. بعد وصولهم إلی دمشق تم القبض علی کل من بدر و أنور ناسو مباشرة وتحویلهم إلی مدیریة الإغتراب والجوازات. أتهم انور ناصو بالادعاء الخاطئ عن عمره. وما زال مسجونا کما في السابق بمدیریة الهجرة والجوازات منتظرا وصول تأیید إثبات هویة من الحسکة. أما والده فتم تحویله في البدایة إلی فرع الأمن السسیاسي، حیث تم التحقیق معه‌ وثم الزج به‌ في سجن عدرا بدمشق، علی أن یتم نقله‌ بتاریخ 11 شباط فبرایر 2011 إلی السجن في مدینة الحسکة. وما زالت التهمة الموجهة إلیه غیر معلومة. بدر وأنور ناسو مسجلین في سوریا علی أنهم من الأجانب.

ShareThis

کردووتش، 11 شباط (فبرایر) 2011 ـ تم الافراج عن المدرّس یوسف أحمد مرجان من سجن التحقيق في 29 من کانون الثاني (يناير) 2011. وكان عناصر من جهاز أمن الدولة قد أقدموا في 12 تشرین الأول (نوفمبر) 2010 على اعتقال مرجان من دون توجیه أیة تهمة إلیه. وحسب اقواله الشخصیة، فقد تم التحقیق معه من قبل فرع أمن الدولة في دمشق، وکان مضمون التحقیق هو نشاطه مع الأحزاب السیاسیة الكردیة في سوریا أو المعلومات الموجودة لدیه حول تلك الأحزاب. وعندما تم القبض علی مرجان صادروا ایضا کمبیوتره الشخصي وبعض الأقراص الـمدمجة. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کوردووتش، 10 شباط (فبرایر) 2011 ـ قرر القاضي الفرد العسکري في القامشلي بتاریخ 6 شباط (فبرایر) 2011 تأجیل جلسة محاكمة کل من عمر عبدي اسماعیل، عبدالصمد حسین محمود و أحمد فتاح اسماعیل لیوم 17 شباط (فبرایر) 2011. وکان محامو المدعى علیهم قد سلموا مذکرة الدفاع قبل ذلك. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کوردووتش، 9 شباط (فبرایر) 2011 ـ أجلت محكمة أمن الدولة العليا بدمشق بتاریخ 6 شباط (فبرایر) 2011 جلسة محاكمة كل من حسن ابراهيم صالح، معروف أحمد ملا أحمد ومحمد أحمد مصطفى الی تاریخ 13 آذار (مارس) 2011. وقد قام المدعي العام قبل ذالك بالمرافعة الشفهیة حسب المادة 267 من قانون العقوبات العام وتوجیه التهـة الیهم ـ عادة يتم توجیه‌ التهمة من خلال المرافعة التحریریة (الخطیة). ومع أن المتهمين أنفسهم لم یکونوا موجودین، ولیس لمحامیهم أي إتصال بهم. إلا أن علی المحامیین تقدیم مذکرة الدفاع في الجلسة القادمة. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کوردووتش، 7 شباط (فبرایر) 2011 ـ حكم القاضي الفرد العسکري في القامشلي بتاریخ 2 شباط (فبرایر) 2011 علی الکاتب عبدالسلام عبدلله حاجي إبراهیم، المعروف بإسم سیامند إبراهیم، بالسجن لمدة ستة أشهر وبغرامة مالیة قدرها 100 لیرة سوریة بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام. وبالنظر للضروف المخففة وبموجب المادة 244 فقد تم تخفیف الحکم الی ثلاثة أشهر سجن وغرامة مالیة قدرها 50 لیرة سوریة. بالإضافة إلی ذالك وجب علی عبدالسلام عبدلله حاجي إبراهیم دفع رسوم الحکم البالغة أربعمائة لیرة سوریة. وقرر الحاکم أیضا بارجاع تلفون الجیب لابراهیم الیه‌، في حین تم الابقاء علی جمیع المواد المحجوزة الاخری. لمزید من التفاصیل]

ShareThis

کردووتش، 3 شباط (فبراير) 2011- قرر فرع الأمن السیاسي في الحسکة الإبقاء علی عبد الکریم فرزندة عبد الکریم لمدة شهر ونصف قيد الاعتقال. واُتهم عبد الكريم بالعمل على الخروج من سوريا بطريقة غير مشروعة دون أن توجه له أي تهمة رسمية أو يتعرض لمحاكمة. وتتيح القوانين المعمول بها في سوريا سجن الأشخاص لمدة تصل إلی ثلاثة أشهر من دون مثولهم أمام المحكمة. ويتواجد عبد الکریم حاليا في السجن المرکزي في الحسکة، وكان قد بقي في البدایة بعد القبض علیه لمدة سبعة أیام في سجن التحقیق التابع لفرع الأمن السیاسي في الحسکة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 1 شباط (فبراير) 2011 – قررت المحكمة المسلكية لنقابة المحامين في حلب بتاريخ 30 كانون الأول (يناير) 2011 تأجيل المحاكمة التأديبية للمحامي والناشط الحقوقي رديف أنور مصطفى إلى 3 نيسان (أبريل) 2011. حضر جلسة المحاكمة عدد من ممثلي هيئات حقوقية عالمية ومنظمات حقوق الإنسان لمراقبة الجلسة، بينما لم يحضرها أي ممثل عن نقابة المحامين في حلب. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 29 كانون الثاني (يناير) 2011 – أجّل القاضي الفرد العسكري بالقامشلي في 27 كانون الثاني (يناير) 2011 جلسة محاكمة كل من عمر عبدي اسماعيل، عبد الصمد حسين محمود وأحمد فتاح اسماعيل إلى 6 شباط (فبراير) 2011، بعد الاستماع إلى المتهمين استنادا إلى المادة 307 من قانون العقوبات العام ونفيهم جميع التهم الموجهة إليهم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 27 كانون الثاني(يناير) 2011 – اعتقلت دورية من الأمن السوري بتاريخ 24 كانون الثاني (يناير) 2011الفنان الكردي عبد الرحمن محمد عمر المعروف باسم بافي صلاح، (مواليد 1951، متأهل وله سبعة أطفال)، وذلك في منزله بحلب، ومن ثم اقتادته إلى مكان مجهول. وما زالت أسباب اعتقاله مجهولة حتى تاريخ كتابة الخبر.

ShareThis

كردووتش، 26 كانون الثاني (يناير) 2011 – تم تحديد يوم 6 شباط (فبراير) 2011 موعدا لجلسة محاكمة كل من حسن ابراهيم صالح، معروف أحمد ملا أحمد ومحمد أحمد مصطفى أمام محكمة أمن الدولة العليا بدمشق. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 26 كانون الثاني (يناير) 2011 – قرر القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 23 كانون الثاني (يناير) 2011 تبرئة جمال ابراهيم منجه من جميع التهم المنسوبة إليه. وكان قد تم توجيه اتهاما إلى منجة بموجب المادة 307 من قانون العقوبات على خلفية المشاركة في الوقوف دقيقة صمت احتجاجا على المرسوم 49. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 25 كانون الثاني (يناير) 2011 – اعتقل الأمن السياسي في الحسكة بتاريخ 19 كانون الثاني (يناير) 2011 الكاتب والناشط الحقوقي ابراهيم بركات أحمد (مواليد 1964، متأهل وله طفلان). يذكر أن أحمد استدعي قبلها عدة مرات إلى فرع الأمن السياسي في القامشلي.

ShareThis

كردووتش، 24 كانون الثاني (يناير) 2011 – قرر القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 23 كانون الثاني (يناير) 2011 تأجيل جلسة الكاتب عبد السلام عبد الله حاجي ابراهيم، المعروف باسم سيامند ابراهيم، إلى 2 شباط (فبراير) 2011، بعد أن تقدم محاميه في مرافعته بطلب براءة موكله [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 21 كانون الثاني (يناير) 2011 – قرر القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 19 كانون الثاني (يناير) 2011 تأجيل جلسة الكاتب عبد السلام عبد الله حاجي ابراهيم، المعروف باسم سيامند ابراهيم، إلى 23 كانون الثاني (يناير) 2011 بسبب خطأ في الإجراءات الشكلية من طرف المحكمة [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 20 كانون الثاني (يناير) 2011 – ألقي القبض بتاريخ 16 كانون الثاني (يناير) 2011 على عبد الكريم فرزندة عبد الكريم (مواليد 1983) على معبر القامشلي/نصيبين أثناء قدومه من تركيا لأسباب مازالت مجهولة. يذكر أن عبد الكريم عبد الكريم موقوف في سجن التحقيق لدى فرع الأمن السياسي في الحسكة.

ShareThis

كردووتش، 19 كانون الثاني (يناير) 2011 – سيفتتح القاضي الفرد العسكري في القامشلي جلسات محاكمة كل من عمر عبدي اسماعيل، عبد السلام حسين محمد وأحمد فتاح اسماعيل في 27 كانون الثاني (يناير) 2011. [لمزيد من ا لتفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 19 كانون الثاني (يناير) 2011 – أجل القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 16 كانون الثاني (يناير) 2011 جلسة محاكمة جمال ابراهيم منجه إلى 23 كانون الثاني (يناير) 2011، بعد أن أدلى محاميه بمرافعته. يذكر أن الجلسة القادمة ستعقد للنطق بالحكم. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 18 كانون الثاني (يناير) 2011 – أجل القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 16 كانون الثاني (يناير) 2011 جلسة محاكمة الكاتب عبد السلام عبد الله حاجي ابراهيم إلى 19 كانون الثاني (يناير) 2011 بسبب عدم إحضاره من سجن القامشلي إلى المحكمة. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 18 كانون الثاني (يناير) 2011 – قرر القاضي الفرد العسكري في حلب بتاريخ 17 كانون الثاني (يناير) 2011 تأجيل جلسة خمسين من أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي إلى 24 منه. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 18 كانون الثاني (يناير) 2011 - أوقف فرع الأمن السياسي في حلب بتاريخ 11 كانون الثاني (يناير) 2011 المحامي أنور محمد فايق مسلم (مواليد 1976، متأهل وله طفلان)، بعد أن طالبته نقابة المحامين بالمثول لدى الأمن السياسي الذي أوقفه في سجن الفرع. يذكر أن أنور محمد فائق مسلم كان خلال السنوات الماضية محاميا لعدد كبير من أعضاء وأنصار حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ومازالت كثير من قضاياه معلقة لدى مختلف المحاكم.

ShareThis

كردووتش، 17 كانون الثاني (يناير) 2011 – اعتقل الكاتب حواس سلمان محمود (مواليد 1960، متأهل وله أربعة أطفال) في 12 كانون الثاني (يناير) 2011 أثناء عودته إلى سوريا من معبر نصيبين/القامشلي. كان الكاتب حواس محمود الذي يكتب في الشؤون الكردية على مختلف صفحات الانترنت قد قام مع عائلته بزيارة كردستان العراق. يذكر أنه موقوف الآن في سجن فرع الأمن السياسي في الحسكة.

ShareThis

كردووتش، 14 كانون الثاني (يناير) 2011 – قررت السلطات السورية الاحتفاظ بالأخوين مصطفى ومهاباد محمد شيخو في السجن لمدة ثلاثة أشهر ويتوقع تقديمهم للمحاكمة بعد هذه المدة. فقد وافق وزير الداخلية على طلب تقدم به مدير ناحية شيخ حديد (منطقة عفرين) بسجنهم حسب الأحكام العرفية السائرة في سورية منذ عام 1963 والتي تجيز للأجهزة الأمنية اعتقال أي مواطن دون توجيه تهمة لمدة ثلاثة أشهر. يذكر أن مصطفى ومهاباد محمد شيخو رهن الاعتقال منذ 9 تشرين الأول (نوفمبر) 2010 في سجن عفرين. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 12 كانون الثاني (يناير) 2011 – قرر القاضي الفرد العسكري في حلب بتاريخ 11 كانون الثاني (يناير) 2011 تأجيل جلسة خمسين من أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي إلى 17 منه وكان المتهمون قد أعادوا أقوالهم وطالبوا بتنفيذ أحكام القانون. ينتظر أن يصدر الحكم بحقهم في 17 كانون الثاني (يناير) 2011 [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 11 كانون الثاني (يناير) 2011 – تم إطلاق سراح شكري حسين فرحان بتاريخ 18 كانون الأول (ديسمبر) 2010 بعد قضائه سبعة عشر يوما في سجن التحقيق لدى فرع الأمن السياسي في الحسكة قبل أن يصار إلى نقله إلى السجن المدني فيها. وستعقد الجلسة الأولى في قضيته أمام القاضي الفرد العسكري في القامشلي بتاريخ 31 كانون الثاني (يناير) 2011. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 10 كانون الثاني (يناير) 2010 – حظر على السجناء الأكراد في سجن عدرا التحدث مع ذويهم بالكردية. من حق السجناء الاتصال مع ذويهم هاتفيا مرة في الأسبوع، لكن ومنذ عدة أسابيع لا يسمح لهم بإجراء هذه الاتصالات إلا بالعربية رغم أن كثيرا من أهاليهم لا يجيدون غير اللغة الكردية.

ShareThis

كردووتش، 7 كانون الثاني (يناير) 2011 – قرر القاضي الفرد العسكري في القامشلي في 2 كانون الثاني (يناير) 2011 إخلاء سبيل المغنية زوزان محمد شيخو (مواليد 1990)، التي كانت قد اعتقلت من طرف فرع الأمن السياسي في 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 وهي على رأس عملها في محل للحلاقة في رأس العين (سري كاني)، حيث وجهت إليها التهمة استنادا إلى المادة 307 من قانون العقوبات العام. ستعقد الجلسة الأولى لمحاكمتها في 31 كانون الثاني (يناير) 2011. يذكر أن زوزان محمد شيخو كانت قد ظهرت على المسرح في 21 آذار (مارس) 2010 في حفل نظمه حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في رأس العين بمناسبة عيد النوروز.

ShareThis

كردووتش، 5 كانون الثاني (يناير) 2011 – اعتقلت السلطات الأمنية السورية بتاريخ 18 كانون الأول (ديسمبر) 2010 السيدة قدرت بطال هورو (مواليد 1978)، عضو اتحاد ستار، التنظيم النسائي التابع لحزب الاتحاد الديقراطي PYD.

ShareThis

كردووتش، 4 كانون الثاني (يناير) 2011 – أجل القاضي الفرد العسكري بالقامشلي في جلسة 20 كانون الأول (ديسمبر) 2010 النظر باضبارة جمال منجه إلى 16 كانون الثاني (يناير) 2011 [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

www.kurdwatch.org -  © 2009 - 2015 [ E-Mail: info@kurdwatch.org ]