KurdWatch
 

كن على اطلاع مع نشرتنا الاخبارية
الايميل

تسجيل
إلغاء
 
 

كردووتش، 30 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – في 24 كانون الأول (ديسمبر) 2012 قام أعضاء في لجان الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإختطاف ستة ناشطين أثناء مظاهرة مناهضة للنظام في عين العرب (كوباني) وهم: حمودة عباس وروان شيخ نابي وكاوا رمضان شيخو ومصطفى شيخو وحبش حمي وشخص آخر. واتُهم الناشطون ، الذين كانوا حضروا حفل تأسيس كتيبة نسور كوباني التابعة للجيش السوري الحر ، بأنهم أعضاء في الجيش السوري الحر. وأفرج عنهم على إثر تدخل المجلس العسكري الكردي التابع للجيش السوري الحر  في 25 كانون الأول (ديسمبر)، وذلك بعد أن تم تهديد ال(PYD) في حال عدم الإفراج عنهم.

ShareThis

كردووتش، 29 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في 21 كانون الأول (ديسمبر) 2012 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق وفي المناطق المحيطة بمدينة حماه. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون بإسقاط النظام رفعين شعار »النصر انكتب ع بوابك حلب« ، بينما تظاهر أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) تحت شعار »إرادتنا أقوى من حصاركم«. كما إتهموا مجموعات الجيش السوري الحر بمنع نقل المواد الغذائية والوقود إلى المناطق الكردية. ورفع أتباع المجلس الوطني الكردي لافتات تحمل عبارات مشابهة، دون أن يعني هذا أن الطرفان قد إتفقا على شعار واحد. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أخرى مستقلة) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ومن أمام مسجد قاسمو (نظمها ال[PYD]). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظّمها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وكذلك كان الأمر في مدينة الحسكة. أما في الدرباسية وعين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) والقحطانية (تربسيبي) فشهدت كل منها مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وفي المالكية (ديريك) نظّم ال(PYD) مظاهرة. أما المظاهرات الأسبوعية في المالكية ومعبدة (كركي لكي) والتي ينظمها المجلس الوطني الكردي فجرت يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يسجل في كل من عفرين ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء دمشق وحلب ذات الأغلبية الكردية أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 26 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – تجدَّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في 14 كانون الأول (ديسمبر) 2012 في المعارك الدائرة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام والتي تركزت في العاصمة الإقتصادية حلب والعاصمة دمشق. و في جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون بإسقاط النظام رافعين شعار »لا إرهاب في سوريا إلا إرهاب الأسد«. ولم ينظّم مجلس شعب غرب كردستان أية مظاهرة في يوم الجمعة هذا أيضاً ، بيد أنه أُقيمت جنازة في رأس العين (سيري كانيه) لأحد القتلى من لجان حماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). وتظاهر أتباع المجلس الوطني الكردي رافعين شعار »أخوّة الدمّ«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرتين في كلٍّ من حيي العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). أما في عامودا فقد خرجت مظاهرتان نظمّهما المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة سَجلت ثلاث مظاهرات. وكما في الأسبوع الماضي أيضا خرجت تظاهرات المجلس الوطني الكردي الأسبوعية في المالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) يوم السبت، وليس الجمعة. في عين العرب (كوباني) كان هناك مظاهرة شارك فيها أتباع المجلس الوطني الكردي ومناصروا الجيش السوري الحرّ. ومنذ أسابيع ترافقت هذه المظاهرات بنزاعات بين ال(PYD) وأتباع الجيش الحر والذين يرفعون شعارات إسلامية تستفز ال(PYD) وتستدعي رده العنيف. ولم يُسجًّل أي نشاط إحتجاجي في الدرباسية والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء دمشق وحلب ذات الأغلبية الكردية.

ShareThis

كردووتش، 24 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – احترق مكتب حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) في رأس العين (سيري كانيه) بشكل كامل بين ليلة 13 و صباح 14 كانون الأول (ديسمبر) 2012. وقال مصطفى أوسو، رئيس الحزب للـ كردووتش: »لم نتمكن من معرفة المسؤول عن الحريق بسبب وضع مدينة رأس العين الحرج وعدم تواجد أي من أعضاء الحزب في المكتب ليلا.« وفي بيان صحفي للحزب لم يُستبعد إحتمال أن يكون الحريق بفعل فاعل. كما تم ربط هذا الحدث بتأسيس الوحدة السياسية الديمقراطية الكردية – سوريا في 15 كانون الأول (ديسمبر) 2012.

ShareThis

كردووتش، 24 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – في 11 كانون الأول (ديسمبر) 2012 أصابت عدة صواريخ حيَّ الشيخ مقصود الحلبي ذا الأغلبية الكردية في حلب ما أسفر عن مصرع 14 شخصا وإصابة ما لا يقل عن 20 آخرين بجروح بليغة. ولم يُعرف ما إذا كان هذا القصف صاروخي مقصودا على الحي أم لا.

ShareThis

كردووتش، 21 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – في 16 كانون الأول (ديسمبر) 2012 تم الإفراج عن رودي ابراهيم من سجن المخابرات الجوية [لمزيد من المعلومات]. وتلقى ابراهيم العلاج في مشفى القامشلي حتى صباح 18 كانون الأول (ديسمبر) 2012.

ShareThis

كردووتش، 19 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – ما أن مضى يومان على على إندلاع مواجهات مسلحة بين الجيش السوري الحر (FSA) ووحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي [لمزيد من المعلومات] حتى وقعت مجدداً مواجهات أخرى بين الطرفين في 21 و22 و23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012. ففي 24 تشرين الثاني (ديسمبر) 2012 شرع مندوبون عن الطرفين بمفاوضات تُوِّجت بهدنة تم خرقها في 6 كانون الأول (ديسمبر). كما وقع أكثر من هجوم عنيف من قبل ال(FSA) على ال(YPG) في 12 و13 و14 كانون الأول (ديسمبر) 2012 حيث استعمل الجيش الحر راجمات الصواريخ. إلا أن محاولات ال(FSA) في توسيع المعارك لتشمل القرى الواقعة بين رأس العين والدرباسية باءت جميعها بالفشل. ومنذ 15 كانون الأول (ديسمبر) بدأ الطرفان جولة أخرى من المفاوضات.

ShareThis

كردووتش، 19 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – في 3 كانون الأول (ديسمبر) 2012 قام سلاح الجو السوري بمهاجمة مواقع للجيش السوري الحر (FSA) في رأس العين (سيري كانيه)، وهو ما عرّض أحياء سكنية يتحصن فيها مقاتلو ال(FSA) للقصف. ولقي أثناء ذلك ما لا يقل عن أربعة مدنيين حتفهم ونزح الكثير من السكان عن المدينة والتي سبق وأن تعرضت للقصف في منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) [لمزيد من المعلومات]. و في 12 و15 كانون الأول (ديسمبر) هاجمت طائرات حربية سورية مواقع لل(FSA) في قرى عربية في محيط تل تمر (30 كيلو متر جنوب شرق رأس العين)، حيث تواردت أنباء عن مقتل العديد من مقاتلي ال(FSA).

ShareThis

كردووتش، 18 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 انفجرت قنبلة موضوعة في صندوق الأمتعة في السيارة الخاصة بِعطوف عبدو،الرئيس المحلي لمجلس شعب غرب كردستان في عفرين، والذي أُصيب إثر ذلك إصابة طفيفة. ولم تُعرف حتى الآن أسباب هذا الهجوم التفجيري .

ShareThis

كردووتش، 16 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – في 12 كانون الأول (ديسمبر) 2012 اعتقل عناصر من المخابرات الجوية الناشط رودي ابراهيم (مواليد 1977، متزوج وله ثلاثة أطفال) في المركز الشبابي »زلال« في القامشلي. و قد إتُّهم ابراهيم الذي يدير المركز الشبابي بتدريب مجموعات متطرفة فيه، كما و تم مصادرة ثلاثة أجهزة كومبيوتر من المركز. وبعد دفع رشاوي تمكّن أقرباء ابراهيم من زيارته في 14 كانون الأول (ديسمبر) و أفادوا لكردووتش عن تعرضه للتعذيب في معتقله.

ShareThis

كردووتش، 14 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 7 كانون الأول (ديسمبر) 2012. وخرج محتجون يطالبون بإسقاط النظام في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »لا لقوات حفظ السلام الأممية«. وإمتنع مجلس شعب غرب كردستان عن تنظيم أية مظاهرات في يوم الجمعة هذا. كما كان الإقبال على مظاهرات المجلس الوطني الكردي ضئيلا جدا بسبب الهطولات المطرية الغزيرة. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرتين في كلٍّ من حيي العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي كل من عامودا وعين العرب (كوباني) خرجت مظاهرة واحدة نظمّها المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وفي مدينة الحسكة سَجلت مظاهرتان. وكما في الأسبوع الماضي أيضا خرجت تظاهرات المجلس الوطني الكردي الأسبوعية في المالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجًّل أي نشاط إحتجاجي في الدرباسية والجوادية (جل أغا) ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء وحلب ذات الأغلبية الكردية.و في حي ركن الدين الدمشقي خرج انصار للجيش الحر في مظاهرة ليلية.

ShareThis

كردووتش، 14 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – على إثر الإشتباكات العسكرية في رأس العين (سيري كانيه) [لمزيد من المعلومات] دعت 12 حركة شبابية كردية في القامشلي بتاريخ 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 »أبناء الشعب الكردي في كل المناطق« والشباب الكرد السوريين في كردستان العراق والخارج لحماية الشعب والدفاع عن الوطن وتحريره من الديكتاتورية.
وهذه المجموعات الشبابية هي:
تجمع شباب الكُرد في القامشلي (المجلس الوطني السوري)
حركة الشباب الكُرد (المجلس الوطني الكردي)
ربيع الشباب الحر (المجلس الوطني السوري)
تنسيقية الوحدة الوطنية
لجنة مراقبة تيار المستقبل الكردي (المجلس الوطني السوري)
حركة كردستان سوريا
حركة شمس الحرية
تنسيقية الشهيد مشعل التمو (المجلس الوطني السوري)
شباب ميلاد الحرية (المجلس الوطني السوري)
حركة شباب الثورة (المجلس الوطني الكردي)
تحالف شباب سوا (المجلس الوطني السوري)
إتحاد تنسيقيات شباب الكُرد في سوريا (المجلس الوطني الكردي والمجلس الوطني السوري)

ShareThis

كردووتش، 12 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – في 1 كانون الأول (ديسمبر) 2012 قام مسلحون من عشيرة الطي العربية ، الذين هم أتباع لشيخ العشيرة محمد فارس الذي يعتبر قريبا من النظام السوري ، بإحتلال مبنى جامعة المأمون الخاصة في القامشلي. ولدى محاولة عناصر وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي تطويق المبنى ، ردا على إحتلاله ، إندلع تبادل لإطلاق النار بين الطرفين ، لينسحب بعد ذلك بقليل عناصر عشيرة الطي من المبنى حيث أصيب العديد منهم ولقي أحدهم مصرعه متأثرّا بجراحه وذلك في 5 كانون الأول (ديسمبر).

ShareThis

كردووتش، 9 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – تسلّم حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) العديد من المرافق الحكومية في الدرباسية من قبل النظام السوري ، وذلك في 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 [لمزيد من المعلومات]. ووفقاً لآخر المعلومات فإن من بين هذه المباني مبنى المخابرات الجوية والبلدية ومحكمة التحكيم ومؤسسة المياه والكهرباء. كما لوحظ غياب عناصر الشرطة في كل من عامودا والدرباسية والمالكية (ديريك). وواصل الموظفون المدنيون ، الذين لا يعملون في المؤسسات الأمنية ، عملهم علماً أنهم مازالوا يتلقون رواتبهم من دمشق. ويُدار عمل هؤلاء الموظفين من قبل ال(PYD) والذي إنتدب نخبة من أعضائه في مبنى بلدية الدرباسية. ويذكر أنه تم رفع علم ال(PYD) أمام تلك المؤسسات التي تم تسليمها من قبل النظام. وروى أحد النشطاء للكردووتش أن أعضاء ال(PYD) قاموا بإحراق وثائق المخابرات العسكرية بعد تسلّمهم مبناها. وقام أعضاء من أجهزة الأمن الأخرى بإتلاف وثائقهم قبل مغادرتهم لمقراتهم.

ShareThis

كردووتش، 8 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012. وخرج محتجون يطالبون بإسقاط النظام في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »أصابع النصر فوق القصر«. وبعد أن إتفق مملو المجلس الوطني الكردي ومجلس شعب غرب كردستان في أربيل بتاريخ 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 على حل جميع الخلافات بينهما رفع المتظاهرون الأكراد شعارا موحدا هو »النضال المشترك«، بيد أن مظاهرات الفريقين بقيت منفصلة. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أخرى مستقلة) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ومن أمام مسجد قاسمو (نظمها ال[PYD]). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وكذلك كان الأمر في مدينة الحسكة. أما في والدرباسية والقحطانية (تربسيبي) فشهدت كل منهما مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وفي عين العرب نظّم ال(PYD) مظاهرة، بينما طالبت اللجنة المحلية للمجلس الوطني الكردي، كما في الأسبوع الماضي، من أتباعها الإمتناع عن التظاهر لمدة أسبوعين ، إلا أنه رغم ذلك تظاهر أتباع المجلس فيها. وكما في الأسبوع الماضي أيضا خرجت تظاهرات المجلس الوطني الكردي الأسبوعية في المالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجًّل أي نشاط إحتجاجي في الجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء دمشق وحلب ذات الأغلبية الكردية.

ShareThis

كردووتش، 5 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – بدعوة من مسعود البرزاني جرت محادثات بين مجلس شعب غرب كردستان والمجلس الوطني الكردي في أربيل من 23 و حتى 25 تشرين الثاني 2012 والذي أختتم بإصدار بيان صحفي في 25 تشرين الثاني 2012 (نوفمبر) ينصّ على الإلتزام ببنود إتفاق أربيل الذي جرى في 11 تموز (يوليو) 2012 تحميل الوثيقة] و»حل جميع المشكلات« وحماية السلم الأهلي. كما إتفق المجلسان على تشكيل لجان وهيئات قيادية مشتركة ومتخصصة بهدف »حماية الشعب« وضمان »الإتصال بالخارج لخدمة وحدة المسار السياسي«. وفهم الكثير من المراقبين عبارة الحماية المشتركة للشعب على أنها إتفاق على تشكيل جيش كردي مشترك وإشارة إلى حلّ وحدات الحماية الشعبية (YGP) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). وردا على ذلك نشرت (YGP) في نفس اليوم بيانا تؤكد فيه أنها لن تتوحد مع أي طرف آخر، فهي »متوحدة مع الشعب« فقط. وفي 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 خففت ال(YGP) من لهجتها في بيان آخر قالت فيه إنها بصفتها »وحدة وطنية« خاضعةٌ لكل الإتفاقات والقرارات التي تصدرها اللجنة الكردية العليا. كما ذكر البيان أن البيان السابق والصادر في 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 كان رد فعل على بيان المجلسين والذي إلتبس على الكثير من المعلقّين ففهموه على أنه إعلان عن حلّ ال(YGP).

ShareThis

كردووتش، 4 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – في 11 تموز (يوليو) 2012 قام ممثلون عن مجلس شعب غرب كردستان والمجلس الوطني الكردي (KNR) بتوقيع إتفاق تنسيقي ثان بغية تنظيم العلاقات بين حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وأحزاب ال(KNR) في سوريا. و قد تم عقد هذا الإتفاق بعد مباحثات في صلاح الدين (كردستان/العراق) كان دعا إليها رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني ، كما كان الحال في الإتفاق الأول في 11 حزيران (يونيو) 2012 تحميل الوثيقة]. ويُذكر أن البند الخامس من الإتفاق و تحديدا مسألة الحظر العام للعنف ، لم يُطبّق من قبل ال(PYD) حتى يومنا هذا. الكردووتش تنشر نصّ الإتفاق التنسيقي تحميل الوثيقة].

ShareThis

كردووتش، 1 كانون الأول (ديسمبر) 2012 – بعد أن دخلت مجموعات مسلحّة من الجيش السوري الحر (FSA) مدينة رأس العين (سري كانيه) ذات الأغلبية الكردية في 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 [لمزيد من التفاصيل] ترك النظام السوري لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) السيطرة على العديد من المدن الأخرى التي تسكنها غالبية كردية. ففي 9 و10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 إنسحبت قوات الأمن السورية من مباني إدارة الأمن السياسي والمخابرات العسكرية وأمن الدولة والشرطة في الدرباسية؛ كما سلّمت المعبر الحدودي مع تركيا إلى ال(PYD) أيضا. وكذلك الأمر في تل تمر حيث أخلت قوات الأمن مباني الشرطة ومخابرات أمن الدولة والمخابرات العسكرية. وفي عامودا تُركت مباني إدارة الأمن السياسي والمخابرات العسكرية و التجنيد ليسيطر عليها ال(PYD). كذلك الأمر في المالكية (ديريك) حيث إنسحبت قوات النظام من مباني إدارة الأمن السياسي والمخابرات العسكرية وأمن الدولة والشرطة وحزب البعث، كما أخلت حاجز تفتيش في أحد الشوارع الرئيسية المؤدية إلى المدينة ليسيطر عليها ال(PYD) وذلك في 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012. وكان النظام قد انسحب سابقا، في صيف  2012، من بعض مرافق المدينتين المذكورتين آنفا [لمزيد من التفاصيل].

ShareThis

كردووتش، 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – أسّس حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) وحدة مسلحة في عامودا في بداية تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 وأسماها كتيبة الشهيد تحسين ممو. حيث كان ممو عضوا في اليكيتي وقد لقي مصرعه في عام 2008 أثناء فترة إعتقاله [لمزيد من التفاصيل]. وأفاد أحد أعضاء (يكيتي) للـكردووتش أن الكتيبة قد شُكِّلت »لحماية الشعب عند الضرورة«.

ShareThis

كردووتش، 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012. وخرج محتجون يطالبون بإسقاط النظام في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »إقتربت ساعة النصر«. أما أتباع المجلس الوطني الكردي والكثيرمن المجموعات الشبابية فتظاهروا تحت شعارات متنوعة، بينما رفع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) شعار »مقاومة سيري كانيه« في مظاهرات هذه الجمعة. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أخرى مستقلة) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ومن أمام مسجد قاسمو (نظمها ال[PYD]). وفي حي العنترية نظّم أعضاء مجموعة الشيخ معشوق الشبابية القريبة من حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) نوعا من العرض العسكري ظهر فيه المشاركون بلباس عسكري، ولكن من دون سلاح. وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وكذلك الأمر كان في مدينة الحسكة. أما في والدرباسية والقحطانية (تربسيبي) فشهدت كل منها مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وفي عين العرب (كوباني) نظّم ال(PYD) مظاهرة، في حين طالبت اللجنة المحلية للمجلس الوطني الكردي من أتباعها الإمتناع عن التظاهر لمدة أسبوعين. وعلى الرغم من ذلك تظاهر ما يقارب 2000 من أتباع المجلس في عين العرب. وفي كل من قريتي راجو وجنديرس بالقرب من عفرين سُجِّلت مظاهرة نظّمها ال(PYD). وكالعادة خرجت تظاهرات المجلس الوطني الكردي الأسبوعية في المالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) يوم السبت، وليس الجمعة. ولم يُسجًّل أي نشاط إحتجاجي في الجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء دمشق وحلب ذات الأغلبية الكردية.

ShareThis

كردووتش، 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – إندلعت معارك بين وحدات حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ولواء عاصفة الشمال الذي يقوده عمار الداديخي الملقب أبو ابراهيم والتابع للجيش السوري الحرّ (FSA) بالقرب من قرية قسطل جندو اليزيدية المجاورة لعفرين في 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2012. وكان مقاتلون من لواء عاصفة الشمال قد سيطروا على نقطة تفتيش تابعة لل(PYD) وإعتقلوا إثنين من مقاتليه. وفي أعقاب ذلك قام مقاتلو كتيبة عمر ابن العاص التابعة للجيش الحر والتي يقودها أحمد عبيد بإبعاد مقاتلي لواء عاصفة الشمال من قسطل جندو وتمكّن ال(PYD) من العودة إلى القرية. ولم تُعرف حتى الآن خلفية القتال بين ال(PYD) ووحدات متنوعة من الجيش السوري الحرّ (FSA)؛ بيد أنه من المؤكد أن إدعاءات ال(PYD) بأن العداء لليزيديين هو دافع هجوم الجيش الحر على قسطل جندو غير صحيحة.

ShareThis

كردووتش، 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012. وخرج محتجون يطالبون بإسقاط النظام في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »دعم الإئتلاف الوطني [المكون من قوى معارضة وثورية]«. وفي ضوء الإشتباكات المسلحة في رأس العين (سيري كانيه) [لمزيد من التفاصيل] تظاهرت الأحزاب الكردية تحت شعار »لا للمجموعات المسلحة الأجنبية«. وعلى الرغم من النداء الذي وجهته اللجنة الكردية العليا من أجل تنظيم مظاهرات موحدة كانت جميع مظاهرات المجلس الوطني الكردي وحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في هذه الجمعة منفصلة. وحمّل ال(PYD) مسؤولية ذلك للتحالف المكون من الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) لعبد الحكيم بشار وحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) وحزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) لمصطفى جمعة [لمزيد من التفاصيل عن هذا التحالف]. ومن ناحية أخرى شهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كل من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أخرى مستقلة) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) وأمام مسجد قاسمو (نظمها ال[PYD]). وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة، نظمّها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وكذلك كان الأمر في مدينة الحسكة. أما في المالكية (ديريك) والدرباسية والجوادية (جل آغا) وعين العرب (كوباني) فشهدت كل منها مظاهرتين منفصلتين نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. ولم يُسجًّل أي نشاط إحتجاجي في القحطانية (تربسيبي) ومعبدا (كركي لكي) ورأس العين (سيري كانيه) وعفرين وأحياء دمشق وحلب ذات الأغلبية الكردية.

ShareThis

كردووتش، 24 تشرين الثاني (نوفمبر)2012 - قصف الطيران الحربي السوري، مدعوما بصواريخ أرض - أرض، مواقعا للجيش السوري الحر في رأس العين (سيري كانيه) في 12 و13 و14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012. وشمل القصف تلك الأحياء من رأس العين التي تحصّن فيها مقاتلو الجيش السوري الحر. وبإعتبار أن الكثير من سكان المدينة كانو قد نزحوا منها بعد دخول قوات الجيش الحر إليها في 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012[لمزيد من المعلومات]، بقي عدد ضحايا القصف والذي بلغ 12 شخصا افي أقل تقدير، قليلا نسبيا. ونقلت سيارات الإسعاف التركية المصابين إلى مدينة جيلان بينار التركية القريبة من الحدود. ولا تتوفر تقديرات موثوقة عن عدد القتلى في صفوف الجيش السوري الحر.

ShareThis

كردووتش، 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - شهد الجزء الشرقي من مدينة رأس العين (سيري كانيه) في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 اشتباكات مسلحة بين الجيش السوري الحر (FSA) و وحدات من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). ووفق ما أفاد به ناشط من رأس العين للـ كردووتش فأن هذه الإشتباكات اندلعت بعد أن طالب ممثلون عن الجيش السوري الحر بإنزال جميع أعلام ال(PYD) المرفوعة بين رأس العين والمالكية (ديريك). وتابع الناشط قائلا إن هؤلاء الممثلون أوضحوا أن هذا ما أمرت به الحكومة التركية التي تدعمهم، علما أن كبير مفاوضي ال(PYD) أراد التشاور أولا بخصوص هذه النقطة. وقال الناشط: »ما يقارب 500 مقاتل من الجيش الحر قدموا من تركيا [في 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012]، بقي منهم حوالي 100 على الحدود بينما دخل الباقي منهم إلى المدينة. وانضم إليهم لاحقا ما يناهز 100 مقاتل من الرقة وأشخاص آخرون من المناطق المحيطة. إنهم ليسوا كُثر في حقيقة الأمر، و لكنهم إسلاميون وقد أتوا ليموتوا هنا.« ووفق تقديرات الناشط فإن لل(PYD) ما يزيد عن 1000 مقاتل في المنطقة.

ShareThis

كردووتش، 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – شكلت المنظمات المحلية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) لعبد الحكيم بشار وحزب يكيتي الكردي في سوريا (يكيتي) وحزب آزادي الكردي في سوريا (آزادي) لمصطفى جمعة في الفترة ما بين 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 إلى 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 لجان قيادية مشتركة في كل من عين العرب (كوباني) ومحافظة حلب (بما فيها عفرين) ورأس العين (سيري كانيه) والدرباسية والرقة وتل أبيض (كري سيبي) والقامشلي والمالكية (ديريك) وعامودا. وقال أحد أعضاء (يكيتي) للكردووتش: »هدفنا من ذلك هو تنسيق عملنا السياسي بشكل أفضل وهيكلتهِ ليصبح أكثر فعالية«. ونفى العضو أن تكون الغاية هي تأسيس حزب جديد. ويُذكر أن المجلس الوطني الكردي يرعى لجان من هذا النوع في عدة مدن كردية.

ShareThis

كردووتش، 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012. وخرج محتجون يطالبون بإسقاط النظام في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »آن أوان الزحف إلى دمشق«. وقرر أتباع المجلس الوطني الكردي رفع شعار آخر يقول »المقاومة الكبيرة حياة كريمة«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أخرى مستقلة) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) وأمام مسجد قاسمو (نظمها ال[PYD]) وفي عامودا خرجت مظاهرتان منفصلتان نظم أحداهما المجلس الوطني الكردي والأخرى نظمها ال(PYD). وشهدت كل من القحطانية (تربسيبي) والدرباسية والجوادية (جل آغا) مظاهرتين نظمهما المجلس الوطني الكردي وال(PYD)، كما نظّم ال(PYD) مظاهرة في عين العرب (كوباني)؛ وفي عين العرب قُتل ناشط عندما فتح أعضاء من وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لل(PYD) النار على مظاهرة إشترك في تنظيمها المجلس الوطني الكردي وتيار المستقبل الكردي في سوريا (ريزان الشيخ موس) وعدد كبير من المجموعات الشبابية [لمزيد من التفاصيل]. ولم يسجل في رأس العين أي حركة إحتجاجية هذه الجمعة بعد أن فرض الجيش السوري الحر (FSA) سيطرته عليها [لمزيد من التفاصل]. وبينما أطلق أتباع ال(PYD) النار على المتظاهرين في عين العرب لرفعهم علم الجيش السوري الحر، قام هؤلاء برفع علمهم إلى جانب علم الجيش السوري الحر في رأس العين. وفي المالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) وعفرين وأحياء دمشق وحلب ذات الغالبية الكردية لم يُسجل أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – في 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 تم الإفرج عن طالب الطب دارا نواف عبدالله (مواليد 1989، القامشلي) من سجن أمن الدولة بعد أن كان قد أعتُقل في 23 تشرين الأول (نوفمبر) 2012 في دمشق [لمزيد من التفاصيل]. وتعرض عبد الله للتعذيب في اليوم الذي اعتُقل فيه، فضلا عن تعرضه للضغط كي يتوقف عن كتابة المقالات المناهضة للنظام. ولم توجَّه ضده أي تُهمة.

ShareThis

كردووتش، 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – هاجم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 مظاهرة في يوم الجمعة والتي نظمها المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة وتيار المستقبل الكردي في سوريا (جناح ريزان شيخموس) في عين العرب (كوباني). فقد قام أتباع ال(PYD) حاملين السكاكين والعصي بقطع الطريق على المتظاهرين وترديد شعارات مناهضة للجيش الحرّ (FSA)، كما طالبوا المتظاهرين بإنزال علم الإستقلال السوري وهو ما تطور إلى إشتباكات بالأيدي بين المتظاهرين وأعضاء ال(PYD)، تبعه بعد ذلك إطلاق نار من قبل وحدات الحماية الشعبية (YPG) على المتظاهرين. كما هاجمت ال(YPG) المكاتب الحزبية لحزب التقدم الديمقراطي الكردي في سوريا ولحزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) لمصطفى خضر أسو. ونُقل كل من المتظاهرين ولات محمد صالح محو (مواليد 1995) وريناز حسين وديار محمد ابراهيم هيدو وفاطمة دهار وسامر دهار ومريم دهار إلى المستشفى لتقديم العلاج لهم. وتوفي محو متأثرا بجراحه بعد أن نُقل إلى تركيا بهدف العلاج. وحسب وسائل الإعلام القريبة من ال(PYD) فإن كل الإصابات نجمت عن إطلاق نار صادر عن مكتب حزب (آزادي). وتم تشييع محو، العضو في الحزب الديمقراطي الكردي لعبد الحكيم بشار و العضو كذلك في تنسيقية كوباني، بمشاركة آلاف الناشطين في مدينة رأس العين في 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012، وطالب آلاف المشيعين بإسقاط حزب العمال الكردستاني (PKK) ووصفوه بميليشيا النظام. كما تخلل كلمة ممثل الجيش السوري الحر الكثير من التهليل.

ShareThis

كردووتش، 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – بعد اشتباكات مسلحة دارت بين حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والجيش السوري الحرّ (FAS) [لمزيد من المعلومات] عُقِد في نهاية تشرين الأول (أكتوبر) 2012 لقاء بين ممثلي ال(PYD) ووحدات الحماية الشعبية (YPG) وممثلين عن الجيش السوري الحرّ (FSA) وآخرين عن المجلس العسكري الكردي الذي تأسس حديثاً في حلب وكذلك ممثلين من كتائب إسلامية. وأُعلِن عن هذا اللقاء في تسجيل نشر على (YouTube) في 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012; ونشرت وسائل إعلام قريبة من ال(PYD) في 4 تشرين الثاني (نوفمبر) أجزاء من الإتفاق الذي توصل إليه اللقاء. وقرأ عضو في الجيش السوري الحر النقاط التالية من الإتفاق:
1- إن الجميع يقف صفا واحدا مع الثورة السورية ضد النظام الاسدي المجرم بكل اشكال النضال، سلمية وعسكرية وإن اسقاط النظام هو هدف لكل السوريين العرب والاكراد
2- تشكيل لجنة مدنية وعسكرية و أخرى امنية مشتركة بين الجيش السوري الحر والاحزاب الكردية [غير واضح أي الأحزاب الكردية معنية بهذا] لإدارة المناطق الكردية في محافظة حلب وفض النزاعات الناشئة فيها.
3- اطلاق سراح المعتقلين فورا من كل السجون التابعة لكل الاطراف باشراف لجنة من الطرفين شرط الا يكون مجرما او متعاونا مع النظام.
4- وقف كافة حملات الاتهام المتبادلة بين الطرفين وإحلال الخطاب الإيجابي المؤيد للثورة السورية.
5- وقف جباية الضرائب من الاهالي وضبط ومحاسبة كل هذه الاعمال الشائنة.
6- الغاء كافة الحواجز التي تُعيق عمليات الجيش السوري الحر ومكوناته أو إقامتها بشكل مشترك بعلم اللجنة الامنية والعسكرية
7- إحترام الحريات الدينية والمدنية والسياسية.
8- الوقوف الى جانب نشطاء وأنصار الثورة السورية العرب والكرد وكافة الاطياف ، ومساعدة المنشقين العسكريين عن النظام الأسدي
9-إزالة كل اشكال التوتر والصدام في المناطق الساخنة بإشراف اللجنة العسكرية المشتركة والوصول الى حل سريع يُرضي الطرفين.
10- إعادة جميع الأسلحة والذخائر والسيارات المُصادرة الى اصحابها.

ShareThis

كردووتش، 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – في الصباح الباكر من يوم 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 شنت كتيبة غرباء الشام التابعة للجيش السوري الحرّ (FSA) هجوما على مواقع الجيش السوري النظامي في مدينة رأس العين (سيري كانيه) من ناحية الطريقين الجنوبية والغربية المؤديتين إلى المدينة. ووفق بعض المصادر شارك في الهجوم مقاتلون عبروا الحدود التركية. وتمكّن الجيش السوري الحر من السيطرة على سائر مواقع وحواجز النظام السوري إضافة إلى المعابر الحدودية مع تركيا وفروع إدارة الأمن السياسي والمخابرات العسكرية التي كانت قوى أمن النظام تتحصّن بها. ولا تتوفر معلومات موثوقة عن عدد قتلى الجيشين السوريين الحر والنظامي. أما المدنيون فنزحت أعداد كبيرة منهم إلى تركيا والمدن والقرى المحيطة. وقُتل مدني واحد على الأقل هو يزن الخطيب من دير الزور. وبقي موقف وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PKK) متحفظا تجاه مستجدات رأس العين (سيري كانيه) علما أن لها موقف مناوئ للجيش السوري الحر. ولم تُؤكَّد حتى الآن التقارير التي تحدثت عن تعاون محتمل بين الطرفين. ومن جهة أخرى طالبت حركة المجتمع الديمقراطي في غرب كردستان (TEV-DEM) – وهي هيئة تضم منظمات قريبة من ال(PKK) في سوريا – سائر المجموعات المسلحة بمغادرة المدينة في 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012، وهددت بمعاملتها كأعداء في حال تجاهلهم الطلب. كذلك طالبت اللجنة الكردية العليا المؤلفة من المجلس الوطني الكردي ومجلس شعب غرب كردستان المجموعات المسلحة بالإنسحاب من المدينة معللة ذلك بتجنيب السكان هجوم النظام المعاكس.

ShareThis

كردووتش، 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – تم الإفراج في 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 عن شاها علي عبدو إلياس الملقبة نوجين ديريك، القائدة في وحدات الحماية الشعبية (YPG) وذلك بعد أن خُطفت من قبل إحدى كتائب الجيش السوري الحر (FSA) في 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 وأعلن وقتها حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) عن مقتلها [لمزيد من المعلومات]. ولم يُدلِ الجيش السوري الحر (FSA) ولا وحدات الحماية الشعبية (YPG) بأي معلومات إضافية عن إطلاق سراحها.

ShareThis

كردووتش، 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - في 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 أعلنت وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) عن خطف وقتل الحلبية شاها علي عبدو (نوجين ديريك)، القائدة في هذه الوحدات من قبل إحدى كتائب الجيش السوري الحر (FAS) في نفس يوم الإعلان وذلك لدى إجتماع مشترك في حلب.كان من المفترض أن تُسلم ديريك جثث لأعضاء من الجيش الحر قُتلوا في معارك في الأشرفية مزيد من المعلومات] وفي 3 تشرين الثاني (نوفمبر) صدر إعلان آخر عن ال(YPG) يقول أن ديريك، وحسب مصادر قريبة من الجيش السوري الحر (FSA) لم تقتل، بل هي محتجزة لديهم فقط. وفي هذه الأثناء تم استغلال خبر إغتيال ديريك المزعوم إعلاميا حيث نظّم ال(PYD) مظاهرات عديدة بناء على خبر مقتلها، كما أعلنت منظمة شبابية قريبة من ال(PYD) أن حوالي ألفا من أعضائها انتسبوا إلى ال(YPG) بعد مقتل ديريك.

ShareThis

كردووتش، 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - تجدّد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 2 تشرين االثاني (نوفمبر) 2012. وخرج محتجون يطالبون بإسقاط النظام في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار » داريا، أخوة العنب والدم«. ولم يتبنَّ المجلس الوطني الكردي هذا الشعار وشاركته في ذلك مجموعات شبابية كردية كثيرة لتحمل مظاهراتهم شعار »لا للفتنة، نعم للوحدة«، في حين تظاهر أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) رافعين شعار »جمعة الشهيدة نوجين ديريك« والمتعلق بقائدة في وحدات الحماية الشعبية (YPG) قتلها، حسب زعم هذه الوحدات، الجيش السوري الحرّ، وهو ما نفته ال(YPG) بعد أيام قليلة. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أخرى مستقلة) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) وأمام مسجد قاسمو (نظمها ال[PYD]) حيث رافق المظاهرة عرض عسكري. ومن ناحية أخرى حاولت عناصر مسلحة من ال(YPG) أثناء مظاهرة المجلس الوطني الكردي في العنترية إجبار المتظاهرين على إنزال علم الإستقلال السوري وفي عامودا سُجِّلت مظاهرتان منفصلتان نظمهما ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي بالإشتراك مجموعات شبابية كردية متنوعة. وشهدت كل من القحطانية (تربسيبي) ومعبدة (كركي لكي) والجوادية (جل أغا) ورأس العين (سيري كانيه) وعين العرب (كوباني) مظاهرتين منفصلتين نظمهما المجلس الوطني الكردي وال(PYD). وحاول مقاتلو ال(YPG) إرهاب المتظاهرين في عين العرب (كوباني) وطالبوهم بإنزال علم الإستقلال السوري. وسجلت في الحسكة أربع مظاهرات. وأثناء مظاهرة المجلس الوطني الكردي في حيّ الصالحية قامت سيارات يقودها مقاتلو ال(YPG) بالدخول بين جموع المتظاهرين ومزّق راكبوها أعلام الإستقلال. في المالكية (ديريك) خرجت مظاهرتان نظمهما المجلس الوطني الكردي وال(PYD). أما عفرين وأحياء الأكراد في حلب ودمشق فلم يسجل فيها أي نشاط إحتجاجي.

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – في بيان بتاريخ 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 وجه المجلس الوطني الكردي هجوما شديد اللهجة لمجلس شعب غرب كردستان وطالبه بإعتذار رسمي. ويتهم البيان مجموعات مسلحة تابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) العضو في لجنة ال(PKK) بمهاجمة مكاتب حزبية تابعة لأحزاب أعضاء في المجلس الوطني الكردي وبإنزال علم الإستقلال السوري من على جدرانها، كما يحمّله أيضا مسؤولية خطف بهزاد درسون [لمزيد من المعلومات] والإعتداء على نشطاء أكراد.

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – في 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 عقد عبد الكريم سكو ومجموعة من أتباعه مؤتمرا حزبيا للحزب الديمقراطي الكردي – سوريا، انتُخب فيه سكو أمينا عاما. وكان سكو وداعموه قد انسحبوا من المؤتمر الحزبي الأول الذي عقد في 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 عقب وفاة عبد الرحمن آلوجي، رئيس الحزب السابق [لمزيد من المعلومات]، وذلك بعد أن انتُخب لازكين محمود فخري أمينا عاما. وبذلك يصبح الإنشقاق رسميا.

ShareThis

كردووتش، 6 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – في 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 قام رجال مدججون بالسلاح تابعون لوحدات الحماية الشعبية (YPG) والتابعة بدورها لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بمهاجمة مكاتب لعدة أحزاب كردية من المجلس الوطني الكردي في عين العرب (كوباني). ووقع الهجوم بعد ساعات من نهاية المهلة التي حددها ال(PYD) لهذه الأحزاب لإنزال علم الإستقلال السوري (1948) من على مكاتبها. علما أن هذا العلم يعتبر بالنسبة لأجزاء واسعة من المعارضة علمَ الثورة السورية. والأحزاب التي هوجمت هي حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) والحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا وحزب آزادي الكردي في سوريا (آزادي) لمصطفى خضر أوسو والحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) لنصر الدين ابراهيم. في مقابل ذلك قامت مجموعة كبيرة من أعضاء مسلحين من الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) لعبدالحكيم بشار بالتجمّع أمام مكتب حزبهم مانعين بذلك حدوث الهجوم. و خلال ساعات قليلة بعد السطو عُلقت أعلام الإستقلال ثانية في المكاتب. وعللّ أنصار ال (PYD) الهجوم بأن عددا كثيرا من الكرد قُتلوا في الأشرفية تحت علم الإستقلال [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2012. وخرج محتجون يطالبون بإسقاط النظام في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار » جمعة الله اكبر نصر عبده واعز جنده وهزم الاحزاب وحده«. وقرر أتباع المجلس الوطني الكردي، إضافة إلى مجموعات شبابية كثيرة، رفع شعار آخر يقول »مستعدون للتضحية بأنفسنا من أجل سوريا حرّة«. أما أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) فنظّموا هذا الأسبوع مظاهرة واحدة في حيّ الأشرفية الحلبي ذي الأغلبية الكردية طالب المشاركون فيها بإنسحاب الجيش السوري الحرّ منه [لمزيد من المعلومات]. وفي المناطق الكردية زار أعضاء ال(PYD) أقارب مقاتلي ال(PKK) الذين قُتلوا خلال العقود الماضية في معارك مع الجيش التركي، كما تظاهروا في المقابر إحياء لذكراهم. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان باري شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أخرى مستقلة) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). وفي عامودا خرجت مظاهرة للمرة الأولى منذ أشهر شارك فيها المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة. وفي الحسكة سُجِّلت ثلاث مظاهرات. أما المالكية (ديريك) والقحطانية (تربيسبي) ومعبدة (كركي لكي) والجوادية (جل آغا) والدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) وعين العرب (كوباني) فشهدت كل من هذه المدن مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. ولم يُسجّل أي حراك إحتجاجي في عفرين أو أحياء دمشق حيث تسكن غالبية كردية.

ShareThis

كردووتش، 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – في 26 تشرين الأول(أكتوبر) إندلعت إشتباكات بين وحدات الحماية الشعبية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والجيش السوري الحرّ بعد أن كان قد أبعدها في 25 تشرين الأول(أكتوبر) – ومعها قوات النظام السوري - لمدة قصيرة عن أجزاء كبيرة من حي الأشرفية ذي الأغلبية الكردية في حلب وفرض سيطرته عليه [لمزيد من المعلومات]. فبعد أن بدأت مظاهرة مؤيدة للجيش الحرّ أمام جامع صلاح الدين ، منظمة من قبل مجموعات تنسيق وبحماية كتيبة صلاح الدين نظّم ال(PYD) مظاهرة مضادة رافقتها وحدات الحماية الشعبية، حيث طالب المشاركون بخروج الجيش الحرّ من حيّ الأشرفية. وعند إقتراب المظاهرتان من بعضهما البعض أطلق الجيش الحرّ النار في الهواء وفق ما أفاد به أحد الناشطين وهو ما ردّت عليه وحدات الحماية الشعبية بإطلاق النار على المتظاهرين. ووفق ال(PYD) فإن الجيش الحر هو من بدأ بإطلاق النار المباشر على المظاهرة المضادة. وقتل في هذه الحادثة إثنا عشر شخصا منهم سبعة من مقاتلي كتيبة صلاح الدين الأيوبي. ووفق معلومات أخرى قُتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص من أتباع ال(PYD)، منهم الكثير ممن كان في صفوف المتظاهرين إضافة إلى خمسة عشر من أتباع الجيش الحرّ. وفي نهاية الإشتباك إعتقل ال(PYD) عددا من أعضاء الجيش الحرّ وهو ما ردّ عليه الجيش الحر بإيقاف خمسين حافلة صغيرة على الطريق بين حلب وعفرين عند حيان، حيث أطلق سراح ركابها من النساء والأطفال وإحتجز ما يقارب 300 رجل تعسفيا. وأعلن الجيش الحر في مفاوضات مع ال(PYD) عن استعداده للإفراج عن معتقلي ال(PYD) شرط أن يسلّم ال(PYD) حواجز التفتيش التابعة له في عفرين لكتيبة صقور الكرد التي أسست في بداية تشرين الأول (أكتوبر) وكتيبة يوسف العظمة التابعة للجيش الحرّ واللتين تتألف غالبيتهما من أكراد من عفرين وهو ما رفضه ال(PYD). ثم جرت مفاوضات بين الجيش الحر والمجلس الوطني الكردي في 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 أُفرج على أثرها عن المعتقلين وعن آخرِهم في 29 تشرين الأول (أكتوبر). وفي مقابلة مع موقع وصف مالك الكردي، نائب قائد الجيش الحرّ ،دخول الجيش الحر إلى الأشرفية بالخطأ وذكر أن الخلافات الكردية الداخلية كانت سبب ذلك. وأضاف بأن المجموعات الكردية داخل الجيش الحر، لا سيما كتيبة صلاح الدين اندفعت بإتجاه إنهاء سيطرة ال(PYD) على بعض أحياء حلب. بيد أن قيادة كتيبة صلاح الدين نفت في تصريح صحفي صحة ما جاء على لسان الكردي وأضافت أن الجيش السوري الحر لا يعترف بالقيادة الموجودة في تركيا.

ShareThis

كردووتش، 5 تشرين الثاني (نوفمبر) – في 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 سيطر الجيش السوري الحرّ على أجزاء واسعة من الطريق الرئيسي المتجهة إلى عندان وعفرين بعد معارك خاضها في شمال غرب مدينة حلب، كما تقدم أثناء ذلك عميقا في حي الأشرفية ذي الغالبية الكردية والذي كان تحت سيطرة حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وفي حي السريان ذي الغالبية المسيحية. وردّ الجيش السوري النظامي على هذا التقدم بقصف صاروخي على هذين الحيين، مما أسفر عن مقتل مدنيين كُثر منهم: شكري محمد كورين ورودين شيخو ومصطفى شيخ مصطفى وشيار حبيب حمو وصبحي سايدو كارو وخليل مصطفى محمد وحسن رشيد كورين ورشيد ابراهيم وأحمد كمال عكاش وسماح عبد الرحمن شيخو وعبد القادر تمو وخديجة ناصيف حلو.

ShareThis

كردووتش، 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - في 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 قام ملثمون بالإعتداء ضربا على ياور علي (عضو في حزب الحرية الكردي في سوريا [آزادي] لمصطفى جمعة) لدى توزيعه مجلات حزبية في عين العرب (كوباني). وتبعا لبيان صحفي من آزادي هدّد المعتدون بضرب كل من يقوم بتوزيع مجلات (آزادي).

ShareThis

كردووتش، 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – في 24 تشرين الأول (أمتوبر) 2012 اختفى أثر كل من نضال هاوران (عضو الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا لعبد الحكيم بشار) وبهزاد درسون (رئيس اللجنة المحلية في المجلس الوطني الكردي في المالكية [ديريك] وعضو مكتب سياسي في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا لعبد الحكيم بشار) في المالكية. واتهم عبد الحكم بشار في بيان صحفي وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي بإختطاف هاوران ودرسون.

ShareThis

كردووتش، 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - انسحبت القوات السورية التي كانت تتمركز في عفرين إلى قرية قيباري التي تبعد حوالي 7 كيلومترا عن عفرين منذ آب (أغسطس) 2012. ومن العدد الأصلي للجنود فيها والبالغ 1200 إنشقّ ما يقارب 900 جندي ليرتفع من جديد إلى 700. ونصبت وحدات الحماية الشعبية التابعة لحزب ال(PYD) حاجز تفتيش على الطريق المؤدي إلى قيباري.
وفي مدن أخرى في المناطق الكردية ما تزال قوى الأمن متمركزة داخل المدن، كما هو الحال في القامشلي، حيث إرتفع عدد عناصر هذه القوى فيها منذ بداية الأحداث بشكل واضح، غير أنها تمتاز بعدم الفعالية إلى حدّ بعيد حاليا.

ShareThis

كردووتش، 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – في 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 نشر الموقع الكردي العراقي وموقع القريب من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وثيقة تتحدث عن إتفاق سرّي بين الأكراد السوريين والحكومة التركية. ويرد في هذه الوثيقة التي انتشرت على مواقع ال(PYD) الإلكترونية وفي بعض مظاهراته في سوريا أن إجتماعا سرّيا عُقد في 2 أيلول (سبتمبر) 2012 في أربيل شاركت فيه الشخصيات الكردية التالي ذكرها: عبد الباقي يوسف (ممثل حزب الوحدة الكردي في سوريا [يكيتي]) وعبد الباسط حمو (ممثل حزب الوحدة الكردستاني في سوريا) وعبد الحكيم بشار (الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا [البارتي]) ونور الدين حميد بريمو (الأمين العام لحزب الحقيقة الكردي في شمال العراق[وذلك وفق معلومات الوثيقة، والواقع أن بريمو هو ممثل بارتي عبد الحكيم بشار في شمال العراق]) والسياسي صالح بدر الدين الذي تعتبره أوساط (PKK) خائنا ممولا من تركيا. وحسب الوثيقة شارك في الإجتماع نائب وزير الخارجية التركي والسفير الأمريكي في الأردن وومثل عن المخابرات الإسرائيلية (الموساد) ومسرور برزاني (المسؤول الأمني في حزب كردستان الديمقراطي [KPB]) وكسرت رسول علي (النائب الأول لرئيس إتحاد كردستان الوطني [PUK] جلال الطالباني) وفضل ميراني (الأمين العام حزب كردستان الديمقراطي [KDP]) ونيجرفان برزاني (رئيس وزراء كردستان العراق) وسلفه برهم صالح. وتبين الوثيقة أن تركيا لا ترفض النظام الفدرالي في سوريا وأنها قد تدعم المعارضة الكردية السورية بالمال والسلاح شرط القبول ببناء مطار عسكري تركي وقاعدة عسكرية جنوب مدينة المالكية (ديريك) ومطار عسكري آخر بالقرب من عفرين وقاعدة عسكرية أخرى في جنوب غرب عين العرب (كوباني). ومن الواضح أن هذه الوثيقة جزء من بروباغندا الPKK/PYD والتي ترتكز على فكرة المؤامرة التي يحيكها كل من أكراد سوريا وأعداء ال(PKK) ، أي تركيا وأكراد العراق والولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل.

ShareThis

كردووتش، 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 – فرّق عناصر من وحدات الحماية الشعبية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مظاهرة أمام ثانوية أمير غباري للبنات في 19 تشرين الأول (أكتوبر). وفي التظاهرة التي نظمتها مجموعة نيروز النسائية نادت المشاركات، وهن من طالبات الصف السابع حتى الثاني عشر، بإسقاط النظام.

ShareThis

كردووتش، 1 تشرين الثاني(نوفمبر) 2012 – في 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 أعتُقل طالب الطب دارا نواف عبدالله (مواليد 1989 في القامشلي) في دمشق من قبل جهاز أمن الدولة. وعبدالله عضو في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي الديمقراطي)، كما نشرت له مجلات عربية مقالات ناقدة للنظام يؤيد فيها الإحتجاجات السلمية ويحذر من مخاطر تسليح الثورة.

ShareThis

كردووتش، 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 تمّ الإفراج عن أحمد السينو، عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا لنصر الدين ابراهيم (البارتي) وعضو المجلس الوطني الكردي، بعد أن كان قد اعتُقل في 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 في مطار القامشلي من قبل عناصر من إدارة الأمن السياسي. وكان السينو قد اعتُقل عندما كان متوجها إلى دمشق بصفته عضوا في وفد من المجلس الوطني الكردي للقاء المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي. واستطاع جميع أعضاء الوفد الآخرين ركوب الطائرة دون عائق. واعتُقل السينو إثر الإشتباه بمشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام، بيد أنه لم توجه ضده أي إتهامات قضائية.

ShareThis

كردووتش، 29 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في هجوم صاروخي شنّه الجيش السوري بتاريخ 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 على منطقة السبينة (5 كيلو متر جنوب دمشق) لقي محمد صبري أوسي (مواليد 1986 في عين ديوار، متزوج وليس لديه أبناء) ومحمد شريف يوسف عباس (مواليد 1982 في معبدة [كركي لكي]، متزوج وله إبن) مصرعهما في بيتيهما.

ShareThis

كردووتش، 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 قام أشخاص ملثمون بإختطاف الناشط أزاد محمد عطا (مواليد 1984 في المالكية) من أمام مدرسة في المالكية (ديريك). وأفاد شهود عيان بأن الخاطفين كانوا يستقلون سيارة تكسي فضية اللون. ومازالت خلفيات عملية الخطف غامضة حتى الآن. ويُذكر أن مدينة المالكية الصغيرة تقع حاليا تحت سيطرة حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD).

ShareThis

كردووتش، 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 - في غارة شنّها سلاح الجو السوري بالقرب من عندان (10 كيلو متر شمال حلب) أُصيبت من جديد حافلة نقل ركاب صغيرة في 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 مما أسفر عن مصرع كل من رويدة العبد الله وعبدو مصطفى قربوز ووليد خليل خنجر، وإصابة العديد من الأشخاص الآخرين. وتقع عندان على الطريق الواصل بين تركيا وحلب والذي يتزود عبره الجيش السوري الحر ّ بالسلاح والذخيرة.

ShareThis

كردووتش، 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 19تشرين الأول (أكتوبر) 2012. وخرج محتجون يطالبون بإسقاط النظام في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »أمريكا، ألم يشبع حقدك من دمائنا؟«. ولم يتبنَّ المجلس الوطني الكردي هذا الشعار وشاركته في ذلك مجموعات شبابية كردية كثيرة لتحمل مظاهراتهم شعار »لا عيد في ظل نظام البعث«، في حين تظاهر أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) رافعين شعار »الشباب ضمانة المستقبل الحرّ«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء العنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان باري شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أخرى مستقلة) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). كما إلتقى في القامشلي مسيران إحتجاجيان إنطلق أحدهما من الدرباسية والآخر من المالكية (ديريك) قبل عدة أيام وأقام المشاركون فيهما حفلا يحيي ذكرى إعتقال عبد الله أوجلان عام 1998 في كينيا. وفي عامودا سُجِّلت ثلاث مظاهرات منفصلة نظمها ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية كردية متنوعة. وشهدت الحسكة أيضا ثلاث مظاهرات. أما في عين العرب فخرجت فيها جنازة سبقت دفن أديب ملا سليمان [لمزيد من التفاصيل]. وفي رأس العين (سيري كانيه) انقسمت مظاهرة إلى ثلاث بعد أن كان قد إجتمع على تنظيمها كل من المجلس الوطني الكردي و حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ومجموعات كردية شبابية. ولم يسجل أي تظاهرة إحتجاجية في يوم الجمعة في كل من معبدة (كركي لكي) والمالكية (ديريك) كما هو الحال فيهما منذ أشهر، حيث أن التظاهر فيهما يتم في أيام الأسبوع. ولم تشهد عفرين ولا أحياء دمشق وحلب ذات الأغلبية الكردية أي نشاطات إحتجاجية.

ShareThis

كردووتش، 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في غارة شنها سلاح الجو السوري في 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 بالقرب من مدينة الباب (50 كيلو متر شمال شرقي حلب) أُصيبت سيارة كان يستقلها كل من أديب عبد الرحمن ملا سليمان (مواليد 1966 في عين العرب [كوباني]، متزوج وله سبعة أبناء) وإثنان من أبنائه ، حيث أُصيب الأشخاص الثلاثة بجروح بالغة. وتوفي سليمان في نفس اليوم الذي حصل فيه الحادث متأثرا بجراحه. ونظّم الحزب التقدمي الديمقراطي الكردي في سوريا والذي كان سليمان عضوا فيه، عزاء له في عين العرب [ كوباني ] في 19 تشرين الأول (أكتوبر) 2012.

ShareThis

كردووتش، 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – عرضت قناة العربية الإخبارية السعودية في 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 وثائق سرية سورية تفيد بأن بشار الأسد كلّف المخابرات الجوية بقتل مشعل التمو [لمزيد من التفاصيل]. وفي أولى هذه الوثائق والتي سامت في 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 إلى »الديوان« يكلّف العميد الركن صقر منون العقيد جودت حسن بتنفيذ المهمة. وفي الوثيقة الثانية الغير مؤرّخة يبلغ منون الرئيس بأن مشعل التمو وابنه مرسيل والناشطة الكردية زاهدة رشكيلو قد تمت تصفيتهم في 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. غير أن الأخيرين قد نَجَوَا من الإعتداء بجروح المقابلة مع زاهدة رشكيلو]. كما تتعلق وثيقة أخرى بكتاب صادر عن رئيس الجمهورية في 22 أيلول (سبتمبر) 2012 يتحدّث فيه عن »عملية« تدفع الحكومة التركية إلى موقف محايد ومتعاون تجاه الأزمة السورية.

ShareThis

كردووتش، 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – شن سلاح الجو السوري هجومين في 5 و 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 على حافلتين صغيرتين بالقرب من عندان (02 كيلو متر جنوب عفرين) نجم عنه مصرع سبعة أشخاص والعديد من الجرحى. ففي 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 قُتل كذلك كل من ياسمين عمر (متزوجة ولها طفلين) ومصطفى مسلم عبد المجيد وعبد الرحمن عمر (مواليد 1975 في عفرين). وفي غارة أُخرى في 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 لقي كل من حنيفة يوسف وهافين شامو وكاميران محمدعلي ومنان هنيف علي مصرعهم.

ShareThis

كردووتش، 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – لقي الطفلان، عليا محي الدين عيسى وأحمد رمضان، مصرعهما في 30 أيلول (سبتمبر) 2012 جرّاء هجوم صاروخي في حي الشيخ مقصود الحلبي ذي الغالبية الكردية. كما تعرض في هذا الهجوم إثنا عشر شخصا آخر بجروح بعضها بليغة.

ShareThis

كردووتش، 18 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 12تشرين الأول (أكتوبر) 2012. وخرج محتجون يطالبون بإسقاط النظام في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »أحرار الساحل يصنعون النصر«. وتظاهر أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) رافعين شعار »نهنئ القائد أوجلان على مقاومته«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق والشهيد فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان باري شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أخرى مستقلة) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) ومن أمام جامع قاسمو في الحي الغربي من القامشلي (نظمها ال[PYD]). وفي عامودا سُجِّلت ثلاث مظاهرات منفصلة نظمها ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية كردية متنوعة. وشهدت الحسكة أيضا ثلاث مظاهرات. أما في الدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) وعين العرب (كوباني) والقحطانية (تربسيبي) فخرجت في كل منهما مظاهرتان نظمهما المجلس الوطني الكردي وال(PYD). وسُجلت في الجوادية (جل آغا) مظاهرة واحدة نظمها المجلس الوطني الكردي. وشهد تل تامر ومعبدة (كركي لكي) والمالكية (ديريك) مظاهرات لل(PYD). ووصلت إلى عفرين مسيرة إحتجاجية قام به أتباع ال(PYD) بعد أن كانت قد إنطلقت يوم الخميس من جنوب الباسوطة، حيث أحيا المشاركون فيه ذكرى إعتقال عبد الله أوجلان عام 1998 في كينيا. ولم تشهد أحياء حلب ودمشق ذات الأغلبية الكردية أية حركات إحتجاجية.

ShareThis

كردووتش، 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في 4 و12 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 إندلع تبادل لإطلاق النار في الشارع الرئيسي من جهة الحسكة بالقرب من مطار القامشلي بين قوات الأمن السورية وعناصر من الجيش السوري الحرّ واستمر ساعة وربع تقريبا.

ShareThis

كردووتش، 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 قامت قوات الأمن السورية وجنود من الجيش السوري بإقتحام عدة بيوت في حيّ وادي المشاريع (زورافا) ذي الأغلبية الكردية وإعتقال عبد الرحمن خالد (50 عاما) ورشال تامر يعقوب (38 عاما). وجدير بالذكر أن خالد كان قد تعرض للإعتقال مع ثلاثة من أبنائه وأحد أخوة رشال تامر يعقوب [لمزيد من المعلومات]. ولا تزال خلفية الإقتحام والإعتقال غير معروفة.

ShareThis

كردووتش، 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 قُتِل عضو وحدات الحماية الشعبية هوجر بشير عربو (مواليد الدرباسية) برصاص حرس حدود أتراك. وأفادت هذه الوحدات أن المقاتلَين تامر هواس ومظلوم رشاد أُصيبا في الحادثة أيضاً ، ودُفن عربو في نفس اليوم في الدرباسية.

ShareThis

كردووتش، 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – ما إن مضت أيام قليلة على تشكيل اللجنة الأمنية العليا حتى أوقفت اللجنة المحلية التابعة للمجلس الوطني الكردي في عين العرب (كوباني) بتاريخ 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 عملها في اللجنة الكردية العليا المؤلفة من المجلس الوطني الكردي ومجلس شعب غربي كردستان. وعُلِّل هذا القرار بتدخّل أعضاء وحدات الدفاع الشعبي في عمل اللجان الأمنية وبعدم إلتزام مجلس الشعب بإتفاق أربيل. وفي المقابل وجّه أعضاء مجلس شعب غربي كردستان إتهامات مشابهة بحقّ المجلس الوطني الكردي.

ShareThis

كردووتش، 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في 27 أيلول (سبتمبر) 2012 لقي مقاتلان من كتيبة صلاح الدين الأيوبي التابعة للجيش السوري الحرّ مصرعمها ، و هما جغر عبد الرحمن أُسو (مواليد 1981 في عفرين) وزهير حسن محمد (مواليد 1976 في عفرين)، وذلك في معارك اندلعت بين كتيبتهما وأعضاء لجان الحماية الشعبية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في قرية إسكو بالقرب من عفرين. كما قُتل أيضا في هذه المعارك عضو لجان الحماية الشعبية ابراهيم مامو. ويتبادل الطرفان الإتهامات بأن كل منهما قد نصب كمينا للآخر. واتهمت وسائل إعلام مقربة من ال(PYD) كتيبة صلاح الدين الأيوبي بتلقي الدعم المالي من الحكومة التركية وبقربها من السياسي الكردي السوري صلاح بدر الدين وهو من تعتبره أوساط ال(PYD) خائنا مموّلا من قبل تركيا.

ShareThis

كردووتش، 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – هاجم أعضاء لجان الحماية الشعبية التابعة للحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مظاهرة قامت بها مجموعات شبابية في المالكية (ديريك) بمناسبة مرور عام على إغتيال مشعل التمو [للمزيد من التفاصيل] بتاريخ 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2012. وأفاد ناشط للـ كردووتش: »قدِموا في أربع أو خمسة سيارات، مسلّحين ببنادق آلية. وكان الكثير منهم ملثّمين ومسلّحين بهراوات وقضبان حديدية. اعتدوا علينا بوحشية ودون سابق إنذار ودمّروا مكبرات الصوت وسرقوا كل أجهزة التسجيل التي كانت بحوزة صحفيينا. كما قاموا بتمزيق العلم الكردي ورميه أرضا.«

ShareThis

كردووتش، 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – عقد الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ، والذي كان يرأسه عبد الرحمن الآلوجي الذي توفي في شهر أيار (مايو) الماضي ، مؤتمرا حزبيا في القامشلي بتاريخ 4 و5 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 انتُخِب فيه الدكتور لازغين محمد فخري رئيسا جديدا. ولم يقرّ المؤتمر أية تغييرات في برنامج الحزب. ومن ناحية أخرى غادر عبد الكريم سكو، وهو مرشح خاسر لرئاسة الحزب، المؤتمر الحزبي مع مجموعة من أتباعه مما يُنبئ بإنشقاق قريب في داخل صفوف الحزب.

ShareThis

كردووتش، 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2012. وخرج محتجون يطالبون بإسقاط النظام في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »نريد سلاحا، لا تصريحات لحماية أطفالنا من الموت«. وأحيت مجموعات كردية شبابية، وبعضها من صفوف المجلس الوطني الكردية، بشعاراتهم الذكرى السنوية الأولى لإغتيال مشعل التمو [لمزيد من التفاصيل]. وتظاهر أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) تحت شعار »المناطق الكردية خط أحمر«. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرة في كلٍّ من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أخرى) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي) وأمام جامع قاسمو في الحي الغربي من القامشلي (نظمها ال[PYD]). وفي عامودا سُجِّلت ثلاث مظاهرات منفصلة نظمها ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية كردية متنوعة. وشهدت الحسكة أيضا ثلاث مظاهرات. أما في الدرباسية والقحطانية (تربسيبي) فخرجت في كل منهما مظاهرتان نظمهما المجلس الوطني الكردي وال(PYD). وشهدت كل من الجوادية (جل آغا) ورأس العين (سري كانيه) وعين العرب (كوباني) مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي. ولم تُسجل أية حركات إحتجاجية في معبدة (كركي لكي) المالكية (ديريك) في يوم الجمعة منذ أسابيع، حيث يتم التظاهر في أيام الأسبوع. ولم تشهد عفرين ولا الأحياء الدمشقية والحلبية ذات الأغلبية الكردية أي نشاطات إحتجاجية.

ShareThis

كردووتش، 10 تشرين الأول (أكتوبر) – في 18 أيلول (سبتمبر) 2012 استمعت محكمة الجزاء في الحسكة في سياق محاكمة كل من منذر إسكان أحمد وفراس جمعة الأحمد [لمزيد من التفاصيل] وجوان يوسف يوسف [لمزيد من التفاصيل] لشاهد الدفاع ديلوفان أحمد والذي أفاد بأنه لم يرَ أحدا من المتهمين بقتل الشرطي في مكان الجريمة. ومن ناحية أخرى رفضت المحكمة طلب الدفاع إستدعاء رياض أحمد، وهو أخو منذر إسكان أحمد، للشهادة. وحُدِّد موعد الجلسة القادمة في 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2012.

ShareThis

كردووتش، 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في 28 أيلول (سبتمبر) 2012 لقي عضو وحدات الحماية الشعبية رشيد حبيب مصرعه في إطلاق نار على حاجز تفتيش في حي الشيخ مقصود ذي الأغلبية الكردية في حلب.ووفق ما أفادت به وحدات الحماية الشعبية فإن حبيب كان متواجدا في قلب إشتباك مسلح بين أتباع النظام وعناصر من الجيش السوري الحرّ. ودُفن حبيب في نفس اليوم بالقرب من عفرين.

ShareThis

كردووتش، 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في 30 أيلول (سبتمبر) 2012 انفجرت سيارة مفخخة في مركز مدينة القامشلي، بالقرب من ساحة السبع بحرات. وكان السائق الذي لقي حتفه في الإنفجار قد فجّر السيارة أمام فرع إدراة الأمن السياسي، ووصل صوت التفجير إلى القرى المجاورة. ووفق روايات متعددة تراوح عدد الضحايا بين 5 و9، من بينهم عدّة عناصر من المخابرات. كما لقي أحد المارّة و هو عباس حجي سليمان (مواليد 1983، متزوج وله ابن) مصرعه في التفجير الذي تبناه الجيش السوري الحرّ.

ShareThis

كردووتش، 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 - قُتل إثنان وسبعون شخصا في غارة جوية شنّها الطيران السوري بتاريخ 20 أيلول (سبتمبر) 2012 على محطة وقود في قرية عين عيسى (70 كيلو مترا جنوب عين العرب [كوباني]) ذات الأغلبية العربية.ومن بين الضحايا الكردي عثمان حجي هاسو (مواليد عين العرب).

ShareThis

كردووتش، 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 28 أيلول (سبتمبر) 2012. وخرج المحتجون في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »وحدة كتائب الجيش الحرّ« ، و طالبوا بإسقاط النظام. وتظاهرت المجموعات الكردية الشبابية، وبعضها مقرّب من المجلس الوطني الكردية رافعين شعارات تطالب بالفدرالية في المناطق الكردية مذكّرين بهذه الطريقة بمطلب التنظيم الفيدرالي العلني الذي رفعه متظاهرون أكراد قبل عام. أما أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) فحملت مظاهراتهم شعار »اللغة الكردية هي لغتنا الرسمية» أمام جامع قاسمو في الحيّ الغربي في القامشلي وفي عامودا. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة – إلى جانب مظاهرات ال(PYD) - مظاهرة في كلٍّ من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أشورية وأخرى مستقلة) ومنير حبيب (نظمها المجلس الوطني الكردي). ونظّمت مجموعة من الناشطين ذوي التوجه الإسلامي في ظهيرة يوم الجمعة مظاهرة أمام جامع قاسمو سرعان ما هاجمها أتباع ال(PYD) وصادر مكبرات الصوت التي كانوا يحملونها لتتفرق المظاهرة بعد ذلك بسرعة. في عامودا تظاهر إلى جانب ال(PYD) أتباع المجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة إنتظموا في ثلاث مظاهرات. وفي الحسكة سُجّلت مظاهرتان. وشهدت كل من القحطانية (تربسيبي) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي. وفي عين العرب (كوباني) قام ملثمون تابعون لحزب الحرية الكردي في سوريا لمصطفى أوسو (آزادي) بمهاجمة متظاهرين آخرين. وفي معبدة (كركي لكي) والمالكية (ديريك) لم يسجل أي نشاط إحتجاجي في أيام الجمعة منذ بضعة أشهر، بيد أنها شهدت إجتجاجات في أيام الأسبوع. ولم تشهد عفرين ولا الأحياء الدمشقية والحلبية ذات الغالبية الكردية أية تظاهرات.

ShareThis

كردووتش، 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في 30 أيلول (سبتمبر) 2012 قام مجهول بإغتيال رعد محمد باشو (مواليد 1974، متزوج)، عضو حركة الشعب الكردستاني في سوريا الناشئة حديثا، أمام منزله. وكان سائق دراجة نارية قد توقف أمام منزل باشو بُعيد منتصف الليل وطلب من باشو الجالس مع أقربائه على شرفة منزله أن يدلّه على الطريق. وما إن خرج باشو إلى الطريق حتى أطلق عليه المجهول النار بإتجاه عنقه. وبعد ساعات قليلة فارق رعد محمد باشو الحياة في مشفى في الحسكة.

ShareThis

كردووتش، 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 – في 21 أيلول (سبتمبر) 2012 رفعت وحدات من لجان الحماية الشعبية في حلب علم اللجنة الكردية العليا المؤلفة من مجلس الشعب لغرب كردستان والمجلس الوطني الكردي على جميع نقاط التفتيش في حي الشيخ مقصود الحلبي ذي الأغلبية الكردية. وفي 26 أيلول (سبتمبر) شُكّلت من قبل المجلسين المذكورين آنفا لجان أمنية مشتركة في عين العرب (كوباني) والتي قامت بدورها بعد بضع ساعات برفع علم اللجنة الكردية العليا على سائر نقاط التفتيش وعلى مخفر شرطة. وتناقض هذه التطورات قرار قيادة لجان الحماية الشعبية التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بتاريخ 19 أيلول (سبتمبر) 2012 والذي ينص على إيقاف التعاون مع اللجنة الكردية العليا. [لمزيد من المعلومات]. وقد يكون سبب هذا الموقف خلافات داخل ال(PYD/PKK). والجدير بالذكر أن الجيش السوري الحر قام بتهديد ال(PYD) في حلب وتوعّده بمهاجمة حي الشيخ مقصود في حال عدم إيقاف تعاونه مع النظام السوري وهو ما قد يكون قد دفع ال(PYD) إلى التعاون مع المجلس الوطني الكردي لمواجهة هذه التهديدات أو كي يستدرج المجلس الوطني الكردي في حال وقوع هجوم من قبل الجيش الحر.

ShareThis

كردووتش، 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2012– في 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 عُقد في القامشلي المؤتمر الوطني الكردي [لمزيد من التفاصيل عن المؤتمر] والذي انبثق عنه المجلس الوطني الكردي و في البيان الختامي شُدّد على قرارات المؤتمر الوطني الكردي في 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 [لمزيد من التفاصيل] وأُقِرّ فيه برنامج سياسي إنتقالي. ويختلف البرنامج الجديد عن القديم بأنه لا يطالب صراحة بحق تقرير المصير للشعب الكردي واللامركزية السياسية. كردووتش تنشر النص الأصلي للبيان الختامي الموافق 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 تحميل الوثيقة] و البيان الموافق 21 نيسان (أبريل) تحميل الوثيقة].

ShareThis

كردووتش، 30 أيلول (سبتمبر) 2012 – أقر المجلس الوطني السوري في المؤتمر الأول للجنته العامة في 17 و18 كانون الأول (ديسمبر) 2011 في تونس [لمزيد من التفاصيل] برنامجا يتضمن تصورات عن حل القضية الكردية في سوريا. تنشر الـ كردووتش نصّ الوثيقة الأصلي تحميل الوثيقة].

ShareThis

كردووتش، 29 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 20 أيلول (سبتمبر) 2012 قام مجهولون باغتيال عضو الأمانة العامة في المجلس الوطني الكردي كما في حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) محمود والي (مواليد 1968، متزوج وله ستة أبناء) أمام مكتب المجلس الوطني الكردي. وأفاد أحد الناشطين للـ كردووتش بأن ملثمين إثنين أطلقا النار على والي من على دراجة نارية سائرة. ونفى حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) ، والذي كان أتباع له اختطفوا والي من قبل وعذّبوه بوحشية [لمزيد من التفاصيل]، تقارير صحفية حمّلت مسؤولية الإغتيال لهم أو لحزب العمال الكردستاني (PKK). وفي بيان علني قدّم ال(PYD) وصفاً مختلفاً للواقعة حيث أنه قال أن فاعلين غير ملثمين أطلقوا النار وغادرو المكان مشيا على الأقدام. ودُفن والي في رأس العين (سيري كانيه) في 21 أيلول (سبتمبر) 2012 وشارك في تشييعه عشرات الآلاف من بينهم ممثلون عن ال(PYD).

ShareThis

كردووتش، 29 أيلول (سبتمبر) 2012 – قام أعضاء من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بمهاجمة مظاهرة نظمها إتحاد القوى الديموقراطية الكردية في سوريا أمام جامع قاسمو في الحي الغربي من القامشلي في 24 أيلول (سبتمبر) 2012. وتم أثناء ذلك إختطاف ياسين دخيل عضو تيار المستقبل الكردي في سوريا التابع لجانكيدار محمد.

ShareThis

كردووتش، 29 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 24 أيلول (سبتمبر) 2012 أصيب كل من هيثم عبد العزيز التمو وأسامة منصور الهلالي وشخص آخر بجروح نتجت عن تفجُّر لغم لدى محاولتهم عبور الحدود السورية التركية بشكل غير شرعي. والأشخاص الثلاثة أعضاء في تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة جنكيدار محمد وكانوا في طريقهم إلى ورشة عمل في تركيا.

ShareThis

كردووتش، 28 أيلول (سبتمبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 21 أيلول (سبتمبر) 2012. وخرج المحتجون في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »أحباب رسول الله يذبحون في سوريا« و طالبوا بإسقاط النظام. أما أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) فحملت مظاهراتهم شعار »لجان الحماية الشعبية هي إرادتنا الحرة.» وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كلٍّ من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أشورية وأخرى مستقلة). وسُجلت أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي مظاهرة (نظمها حزب الإتحاد الديمقراطي [PYD]). وفي حيّ منير حبيب خرجت مظاهرة (نظمها المجلس الوطني الكردي). أما إتحاد القوى الديمقراطية الكردية فأوقف مظاهراته إلى أجل غير مسمّى معللا ذلك بأنه يسعى لإستثمار جهوده بطريقة أخرى. وشهدت كل من عامودا والدرباسية والقحطانية (تربيسيبي) مظاهرتين نظمهما المجلس الوطني الكردي وال(PYD). وفي الحسكة سُجِّلت مظاهرتان أيضا. كما خرجت في رأس العين (سيري كانيه) جنازة لمحمد والي والذي قُتل من قبل مجهولين في 21 أيلول (سبتمبر). وفي عين العرب (كوباني) والجوادية (جل آغا) نظّم المجلس الوطني الكردي مظاهرة تميزت بقلة عدد المشاركين فيها. وفي معبدة (كركي لكي) كان هناك مظاهرة واحدة في يوم الجمعة نظّمها ال(PYD) حيث أن مظاهرة المجلس الوطني الكردي كان قد تم تأجيلها إلى يوم السبت. وفي قرية الباسوطة، بالقرب من عفرين، نظّم أتباع المجلس الوطني الكردي والجيش السوري الحر مظاهرة مشتركة. ولم يُسجّل أي نشاط إحتجاجي في المالكية (ديريك) والأحياء الدمشقية والحلبية ذات الغالبية الكردية.

ShareThis

كردووتش، 27 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 20 أيلول (سبتمبر) 2012 قامت عناصر مسلحة من لجان الحماية الشعبية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإقتحام المراكز الحزبية التابعة لحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) والحزب الديمقراطي الكردي (بارتي عبد الحكيم بشار) وحزب الحرية الكردي في سوريا لمصطفى جمعة (آزادي) ، في معبدة (كركي لكي). وطالبوا الحاضرين بعدم حمل السلاح وعدم السماح للأشخاص المسلحين بالدخول إلى مكاتبهم. وأفاد أحد أعضاء حزب يكيتي للـ كردووتش: »قالوا لرفاقنا في الحزب أنّهُ فقط أعضاء لجان الحماية الشعبية يحق لهم حمل السلاح«. ويُذكر أن الأحزاب الثلاثة التي تعرضت للهجوم هي أعضاء في المجلس الوطني الكردي.

ShareThis

كردووتش، 25 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 19 أيلول (سبتمبر) 2012 أعلنت قيادة لجان الحماية الشعبية، و هي الذراع العسكري لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، في بيان صحفي عن إنهاء التعاون مع اللجنة المشتركة والمؤلفة من مجلس الشعب في غرب كردستان والمجلس الوطني الكردي. وعُلِّل هذا القرار بأن اللجنة لم تعلن صراحة، كما تم الإتفاق سابقا، أن لجان الحماية الشعبية هي المدافع الشرعي عن الشعب الكردي في غرب كردستان.

ShareThis

كردووتش، 23 أيلول (سبتمبر) – في 13 أيلول (سبتمبر) 2012 قام عشرات المسلحين من أبناء عشيرة بني سبعة بتنظيم مظاهرة في ساحة السبع بحرات في القامشلي، وذلك على مقربة من عدة أفرع أمنية. ودعا المتظاهرون إلى القصاص ممن هاجم أحمد الصالحي، مدير مصلحة المياه المحلية وأحد أعضاء عشيرتهم، والذي كان قد تعرض قبل عدة أيام لهجوم أدى إلى جَرحه، كما و سُرقت سيارة العمل التابعة له. وصرّح أحد أبناء عشيرة بني سبعة للـ كردووتش بأن المهاجمين أعضاء في حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وأن هذه المظاهرة ما هي إلا إنذار لهم.

ShareThis

كردووتش، 20 أيلول (سبتمبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 14 أيلول (سبتمبر) 2012. وخرج المحتجون في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »إدلب مقبرة الطائرات ورمز الإنتصارات« و طالبوا بإسقاط النظام. أما أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) فحملت مظاهراتهم شعار »مجزرة الشيخ مقصود توحدّنا.» وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية أشورية وأخرى مستقلة). وسُجلت أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي مظاهرة (نظمها حزب الإتحاد الديمقراطي [PYD]). وفي حيّ منير حبيب خرجت مظاهرتان بالتوازي (نظمهما المجلس الوطني الكردي وإتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا). وشهدت عامودا ورأس العين (سيري كانيه) والدرباسية مظاهرة نظمها المجلس الوطني الكردي بالإضافة إلى حفل عزاء بعد الظهر يتعلق باللاجئين الغرقى من عامودا [لمزيد من التفاصيل].وشارك في العزاء أعضاء من ال(PYD) ومن مجموعات شبابية مختلفة ومن المجلس الوطني الكردي. وشهدت القحطانية (تربيسيبي) مظاهرة مشتركة من قبل المجلس الوطني الكردي وال(PYD). وفي عين العرب (كوباني) خرجت مظاهرتان منفصلتان نظم إحداها المجلس الوطني الكردي والأخرى نظمها ال(PYD). وشهدت الجوادية (جل آغا) وحي ركن الدين الدمشقي إحتجاجات تميزت بالعدد القليل من المشاركين. كماشهدت قريتَا بسوطة ووبرج عبدالو بالقرب من عفرين مظاهرة مشتركة بين أتباع المجلس الوطني الكردي والجيش السوري الحر. أما في الحسكة فحال التجمع الكبير لقوى الأمن دون خروج أي مظاهرة. كما لم تُسجّل في المالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) أية إحتجاجات.

ShareThis

كردووتش، 19 أيلول (سبتمبر) 2012 – واحد وستون شخصا من مجمل اللاجئين الذين غرقوا قبالة السواحل التركية جنوب إزمير والبالغ عددهم ثلاثة وستون ، هم سوريون ويتوزعون كالتالي: تسعة وثلاثون من عامودا وإثنا عشر من الحسكة وخمسة من عفرين وثلاثة من الدرباسية وواحد من القامشلي وآخر من حلب. ويفترض أن تكون ستون ضحية منهم من الأكراد. و قد تم دفن الغارقين في 14 أيلول (سبتمبر)، و البعض منهم في مقابر جماعية.

ShareThis

كردووتش، 19 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 12 أيلول (سبتمبر) 2012 قام أعضاء من لجان الحماية الشعبية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإيقاف خيرالدين برهك، وهو أخو المجني عليه نصرالدين برهك [لمزيد من التفاصيل] على أحد حواجز التفتيش بالقرب من معبدة (كركي لكي) وسألوه عن هويته. ولدى رفضه الإمتثال للتفتيش تم إحتجازه حتى اليوم التالي.

ShareThis

كردووتش، 19 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 12 أيلول (سبتمبر) 2012 طالب أعضاء من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من عبد الرحمن غالو (مواليد معبدة [كركي لكي])، الموظف في مصلحة المياه الحكومية أن يتخلى لهم عن سيارة عمله. ولدى رفضه لطلبهم قاموا بتهديده بمعاقبته، وهو ما دفعه للإستعانة بحزبه (حزب الوحدة الكردي في سوريا [يكيتي]) وأقربائه بهدف حمايته. وبناء على ذلك قام بعض المسلحين من يكيتي ومن أقرباء غالو بحراسة بيته.

ShareThis

كردووتش، 18 أيلول (سبتمبر) 2012 - في 13 أيلول (سبتمبر) 2012 قامت قوات الأمن بمهاجمة المئات من الأشخاص المنتظرين أمام فرن المدينة بُغية شراء الخبز في الحيّ الغربي من القامشلي مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع والهراوات. وكانت هذه المجموعة قد احتجت بشكل صاخب ضد النقص الحاد في مادة الخبز.

ShareThis

كردووتش، 17 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 11 أيلول (سبتمبر) 2012 قُتل ريزان خالد مصطفى (مواليد 1985 في عين العرب [كوباني]، متزوج) في حلب جراء إصابته بطلق ناري أثناء تواجده في الشارع. وقد دُفِن في نفس اليوم بالقرب من عين العرب. ونظّم حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (الوحدة) والذي كان ريزان عضوا فيه حفل عزاء لريزان، وقد حمّل مسؤولو الحزب قناصة النظام السوري مسؤولية مقتله.

ShareThis

كردووتش، 14 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 11 أيلول (سبتمبر) 2012 قصفت طائرة تابعة لسلاح الجو السوري قرية الباسوطة الواقعة على بعد 10 كيلو متر جنوب عفرين. وانفجرت القنبلة بالقرب من مطعم في طرف القرية دون أن تسفر عن أي قتلى أو جرحى.

ShareThis

كردووتش، 13 أيلول (سبتمبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 7 أيلول (سبتمبر) 2012. وخرج المحتجون في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار »حمص المحاصرة تناديكم« و طالبوا بإسقاط النظام. أما أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) فتظاهروا تحت شعار »لا للخدمة العسكرية«. ولم تسجل هذا الأسبوع أي مظاهرة مشتركة بين أتباع المجلس الوطني الكردي وال(PYD). وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية مستقلة) وقبالة جامع قاسمو في غرب المدينة (نظمها ال(PYD))، كما خرجت مظاهرتان متوازيتان في حيّ منير حبيب (نظمهما المجلس الوطني الكردي وإتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا). وشهدت عامودا ثلاث مظاهرات منفصلة نظمها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومجموعات شبابية متنوعة. وارتدى عدد كبير من المتظاهرين الملابس السوداء ولم يحملوا أية لافتات تعبيرا عن حزنهم على اللاجئين السوريين الذي غرقوا قبل أيام قليلة قبالة الشواطئ التركية في البحر المتوسط. وفي كل من الدرباسية وفي عين العرب (كوباني) ومعبدة (كركي لكي) والقحطانية (تربيسيبي) خرجت مظاهرتان، إحداهما نظمها ال(PYD) والأخرى المجلس الوطني الكردي. ولم تشهد الحسكة أية مظاهرة بسبب التواجد الكثيف لقوات الأمن فيها. وفي الشيخ مقصود، الحيّ الحلبي ذي الأغلبية الكردية، وعفرين والكثير من المناطق الكردية الصغيرة المحيطة سُجّلت مظاهرات كبيرة انتظرت تشييع ضحايا الغارة الجوية على الشيخ مقصود [لمزيد من التفاصيل]. وردد المتظاهرون شعارات إسقاط النظام والإنتقام للضحايا. كما خرجت في كل من المالكية (ديريك) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) وحي ركن الدين الدمشقي ذي الأغلبية الكردية مظاهرات تميزت بعدد قليل من المشاركين.

ShareThis

كردووتش، 13 أيلول (سبتمبر) 2012 - في 4 أيلول (سبتمبر) 2012 لقي المنشق شيرفان خليل (مواليد عفرين) مصرعه في صيدا بالقرب من درعا. وصرّح أحد أعضاء الجيش الحرّ بأن خليل كان يحاول مساعدة مجندين على الإنشقاق ممن كانوا زملاء له في قطعته العسكرية في الجيش النظامي عندما تمكن جنود الجيش النظامي من قتله. ويبيّن تصوير منشور في الإنترنت شيرفان خليل بجمجمة مهشّمة.

ShareThis

كردووتش، 11 أيلول (سبتمبر) 2012 - في 6 أيلول (سبتمبر) 2012 قامت القوات الجوية السورية، وللمرة الأولى منذ بداية المعارك في حلب، بمهاجمة حيّ حلبي تسكنه غالبية كردية. و أدى الهجوم على شارع السوق في الشيخ مقصود إلى مصرع 21 شخصا، بينهم 9 أطفال، كما جُرح عشرات الأشخاص، بعضهم جراحه بليغة.و في 7 أيلول 2012 شارك في جنازة القتلى التي نظمها حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) آلاف الأشخاص ليُدفن الضحايا بعدها بالقرب من عفرين.

ShareThis

كردووتش، 11 أيلول (سبتمبر) 2012 – أعلنت اللجنة المحلية للمجلس الوطني الكردي في عامودا في بيان صحفي بتاريخ 27 آب (أغسطس) 2012 عن إيقاف عضويتها في اللجان التي تشترك في تشكيلها مع مجلس شعب غرب كردستان. وبُررت هذه الخطوة بتجاوزات مجلس الشعب لقرارات اللجنة المشتركة . ويُتهم مجلس الشعب بحصوله على أموال رشاوى من مبيع الوقود كالمازوت والبنزين والغاز ، وبإساءة استخدام السلطة بعد سيطرته على البنى التحتية الحكومية.

ShareThis

كردووتش، 10 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 1 أيلول (سبتمبر) 2012 قام أعضاء من لجان الحماية الشعبية التابعة لل(PYD) بإختطاف الطبيب مجد مجيد محمد والمعلِّم عز الدين اسماعيل بعد ان اقتحموا بيت الأخير. وعلى إثر ذلك قامت لجنة الأطباء في المعبدة (كركي لكي) بتنظيم مظاهرة في 2 أيلول (سبتمبر) 2012 طالبوا فيها بإطلاق سراح المخطوفَين. وقام عناصر من ال(PYD) بعد وقت قصير بتفريق المظاهرة بشكل عنيف. وعلى الرغم من ذلك تم إطلاق سراح المخطوفَين في نفس اليوم.

ShareThis

كردووتش، 10 أيلول (سبتمبر) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 31 آب (أغسطس) 2012. وخرج المحتجون في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار "الوفاء لطرابلس الشرق ولأحرار لبنان" ، و طالبوا بإسقاط النظام. أما أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) فتظاهروا تحت شعار "أوقفوا مجازركم". وبعد مُضي ما يقارب الشهر على البدء بخروج مظاهرات مشتركة بين ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي في الكثير من المدن لم تشهد هذه الجمعة إلا مظاهرة واحدة من هذا النوع أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من القامشلي والتي لم يشارك فيها إلا عدد قليل من أتباع المجلس الوطني الكردي. ومن جهة أخرى شهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروجانا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية مستقلة) ومنير حبيب (نظمها إتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا). أما حي القدورباك فقد تمكنت قوى الأمن من منع المجموعات الشبابية العربية من التظاهر. وشهدت عامودا ثلاث مظاهرات منفصلة نظمها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني و مجموعات شبابية متنوعة. وفي كل من الدرباسية وفي عين العرب (كوباني) والقحطانية (تربيسيبي) خرجت مظاهرتان، إحداهما نظمها ال(PYD) والأخرى المجلس الوطني الكردي. وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. كما شهدت قريتَي معبتلي وبرج عبدالو بالقرب من عفرين مظاهرة مشتركة بين أتباع المجلس الوطني الكردي والجيش السوري الحر. وخرجت في كل من الجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) وحي ركن الدين الدمشقي ذي الأغلبية الكردية مظاهرات تميزت بعدد قليل من المشاركين. وبحسب نشطاء لم تشهد المالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) أي حركات إحتجاجية ، وذلك إثر توترات مع ال(PYD). أيضا في حيّ الشيخ مقصود الحلبي ذي الغالبية الكردية لم تُسجل أي إحتجاجات، وذلك بسبب ما تشهده الأحياء المجاورة من معارك مستمرة.

ShareThis

كردوونش، 8 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 30 آب (أغسطس) 2012 استجوبت محكمة الجزاء في الحسكة في إطار محاكمة كلاً من منذر إسكان أحمد وفراس جمعة الأحمد [لمزيد من التفاصيل] وجفان يوسف يوسف [لمزيد من التفاصيل]، شاهد النيابة العامة برهان علي، حيث أفاد بأنه لم يرَ أيّا من المتهمين في مكان الواقعة. ولضيق الوقت لم يتم استجواب شهود الدفاع. وتم تحديد موعد للجلسة القادمة في 18 أيلول (سبتمبر) 2012.

ShareThis

كردووتش، 7 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 1 أيلول (سبتمبر) 2012 قامت عناصر من لجان الحماية الشعبية التابعة لل(PYD) وفق معلومات خاصة باعتقال ثلاثة ناشطين ومجندَين اثنين من عامودا أثناء محاولتهم عبور الحدود السورية التركية بشكل غير شرعي. وكان من بين المخطوفين كل من ابرهيم حاج مصطفى علي وعمر حاج نوري وألدار محمد ومحمد عبد القادر علي. وفي مساء اليوم ذاته نظّم أعضاء مجموعات شبابية متنوعة مظاهرة في عامودا طالبت بالإفراج عن المخطوفين، حيث شبّه المتظاهرون تصرفات ال(PYD) بتلك المعروفة عن الشبيحة الموالين للنظام. وفي الليل هاجم أتباع ال(PYD) المتظاهرين بالهراوات والحجارة كما أطلقوا النار في الهواء مما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص، أحدهم أُصيب بطلق ناري. وبناء على مطلب من قبل اللجنة المشتركة المؤلفة من المجلس الوطني الكردي ومجلس شعب غرب كردستان بالإفراج عن المخطوفين ، أُطلق سراحهم في الصباح الباكر من 2 أيلول (سبتمبر) 2012.

ShareThis

كردووتش، 6 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 3 أيلول (سبتمبر) 2012 طلب عناصر من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من التجار في مركز مدينة القامشلي الإبقاء على محالهم التجارية مغلقة بعد استراحة الظهر. وقال ال(PYD) أن غاية الإضراب الإعتراض على مشروع سوق مئات الشباب للخدمة العسكرية.واستطاع ال(PYD) فعليا إغلاق سوق القامشلي المركزي. يُذكر أن حتى التجار غير المتعاطفين مع ال(PYD) تم إجبارهم على المشاركة في الإضراب.

ShareThis

كردووتش، 4 أيلول (سبتمبر) 2012 – في 30 آب (أغسطس) 2012 قُتل كل من جاسر حسن كلش (مواليد القحطانية [تربسبي]، متزوج وله ولدان) وفرهاد عباس ابراهيم (مواليد القحطانية [تربسبي]، متزوج وله ولدان) وثلاثة أشخاص أخرين في يعفور بالقرب من دمشق أثناء حملة مداهمات قامت بها الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد. وتم دفن كلش وابراهيم في 1 أيلول (سبتمبر) 2012 بالقرب من القحطانية.

ShareThis

كردووتش، 31 آب (أغسطس) 2012 – أفاد ناشطون مستقلون للـ كردووتش بأن حزب الإتحاد الديمقراطي بات يسيطر على العديد من الكازيات وعلى تجارة عبوات الغاز للإستعمال المنزلي في المناطق الكردية في سوريا. ويقوم مسؤولو ال(PYD) ببيع جزء كبير من هذه البضائع بأسعار باهظة في السوق السوداء. كما قام الحزب، وفق الناشطين، بفرض رسوم على زبائن الكازيات بمقدار يتراوح بين 50 إلى 100 ليرة سورية تُدفع عند شراء البنزين.

ShareThis

كردووتش، 30 آب (أغسطس) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 24 آب (أغسطس) 2012. وخرج المحتجون في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار "لا تحزني درعا، فإن الله معنا" و طالبوا بإسقاط النظام . وتظاهر في كل من الساحة المقابلة لجامع قاسمو في الحي الغربي من القامشلي وعامودا والمالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) وعين العرب (كوباني) والدرباسية والحسكة أتباع المجلس الوطني الكردي وحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) سوية رافعين شعار "نحو سوريا ديمقراطية". وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية وروج افا والشيخ معشوق وشهداء فرهاد) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا تحت قيادة ريزان شيخموس ومجموعة سوا ومجموعات شبابية مستقلة) والقدورباك (نظمتها مجموعات شبابية عربية) و منير حبيب (نظمها إتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا). ومن اللافت أن الإقبال على التظاهر تراجع بشكل ملحوظ في المظاهرات المذكورة مقارنة بالأسابيع الماضية. وشهدت عامودا إلى جانب مظاهرة ال(PYD) والمجلس الوطني المشتركة مظاهرة أخرى قامت بتنظيمها مجموعات شبابية متنوعة. وجرت في الحسكة أربع مظاهرات. وفي كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تربيسيبي) وعين العرب (كوباني) والدرباسية ومعبدة (كركي لكي) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) سجلت مظاهرة واحدة في كل منها. وفي قريتي كيمارا وباسوطة بالقرب من عفرين خرجت مظاهرتان رفع فيهما علما الإستقلال السوري و الكردي. ويُذكر أن في المظاهرات التي لم يشرف عليها رسميا حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمجلس الوطني الكردي شوهد الشعار السوري العام إلى جانب الشعار الكردي. وشهد حي الشيخ مقصود مظاهرة لأول مرة منذ اندلاع المعارك في حلب. أما حيّا ركن الدين ووادي المشاريع (زورافا) فلم يشهدا أي حركات إحتجاجية إثر المعارك التي تجري في الأحياء المجاورة.

ShareThis

كردووتش، 29 آب (أغسطس) 2012 – في 16 آب (أغسطس) 2012 لقي عيسى علوش خضر (مواليد 1960 في عفرين) مصرعه في حلب. ولم يُعرف ما إذا كان قتله مقصودا من قبل قناص أم برصاصة طائشة في أثناء الإشتباكات المسلحة بين قوات الأمن التابعة للنظام والجيش السوري الحر.

ShareThis

كردووتش، 27 آب (أغسطس) 2012 – في 19 آب (أغسطس) 2012 فتحت قوات الأمن النار على ركاب سيارة أجرة متواجدة على الطريق الزراعي الواصل بين الحسكة والقامشلي حيث لقي نجرفان بهزاد عمر (مواليد 1992 في المالكية) مصرعه وأُصيب إثنان آخران من الركاب.

ShareThis

كردووتش، 26 آب (أغسطس) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 17 آب (أغسطس) 2012. وخرج المتظاهرون في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار "نصرنا في وحدة جيشنا الحرّ" ، و طالبوا بإسقاط النظام. وتظاهر حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، ومعه مجموعات شبابية عدّة، تحت شعار "قفزة 15 آب" وهو ما يحيل إلى الهجوم العسكري الأول الذي شنه حزب العمال الكردستاني (PKK) ضد تركيا في 17 آب (أغسطس) 1984. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها المجموعات الشبابية بيراتي وروج آفا والشيخ مقصود والشهيد فرهاد ) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا والخاضع لقيادة ريزان شيخموس ومجموعات شبابية مستقلة منها سوا) والقدورباك (نظمتها مجموعات شبابية عربية) وأمام جامع قاسمو في الحيّ الغربي (نظمها المجلس الوطني الكردي وحزب ال(PYD)) وفي منير حبيب (نظمها إتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا). كما قام ال(PYD) بتنظيم حفل موسيقي على أرض ملعب كرة القدم في الهلالية لـ »دعم ثورة كردستان« شارك فيه فنانون أكراد من أوروربا وممثلون عن المجلس الوطني الكردي. وشهدت عامودا إلى جانب مظاهرة ال(PYD) والمجلس الوطني المشتركة مظاهرة أخرى قامت بتنظيمها مجموعات شبابية متنوعة. وجرت في الحسكة أربع مظاهرات. وفي كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تربيسيبي) وعين العرب (كوباني) والدرباسية ومعبدة (كركي لكي) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) سجلت مظاهرة واحدة في كل منها. ولوحظ تراجع حضور ال(PYD) مقارنة بالأسابيع الماضية. وفي حي الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين الدمشقي حيث تسكن غالبية كردية لم تسجل أي مظاهرة بسبب المعارك الجارية في الأحياء المجاورة.

ShareThis

كردووتش، 23 آب (أغسطس) 2012 – في 7 آب (أغسطس) 2012 اعتقلت عناصر من جهاز أمن الدولة مجموعة من النشطاء الأكراد في حي المهاجرين الدمشقي، وهم زكي حسن (مواليد 1993) وعبد الرزاق اسماعيل أحمد (مواليد 1986) اللذان اعتُقلا من مكان عملهما، أما بالنسبة لعبدو سراج (1994) وسعد سراج ورسول قدري كلش (مواليد 1980) فتم أعتقالهم من بيوتهم. والجدير بالذكر أن كلا من المعتقلَين حسين قدري كلش (1978) ويحيى اسماعيل أحمد قد تمّ الإفراج عنهما.

ShareThis

كردووتش، 23 آب (أغسطس) 2012 – في 17 آب (أغسطس) 2012 أصيبت ناجحة محمد عمر (مواليد المالكية) والبالغة من العمر 49 عاما بطلق ناري في الرأس أثناء هجوم لقوات الأمن السورية على معارضين أمام مشفى في دمشق، وهو ما أسفر عن مقتلها على الفور في المكان الذي أصيبت فيه.

ShareThis

كردووتش، 20 آب (أغسطس) 2012 – في 15 آب (أغسطس) 2012 قامت مقاتلات سلاح الجو السوري بقصف مدينة أعزاز (20 كيلو مترا شمال شرق عفرين) مما أسفر عن مقتل العشرات من المدنيين. وتشكّل مدينة أعزاز التي يقطنها العرب والأكراد معقلا للجيش السوري الحرّ وتخضع لسيطرته منذ أسابيع.

ShareThis

كردووتش، 19 آب (أغسطس) 2012 – في 12 آب (أغسطس) 2012 اختطف مجهولون الناشط كمال أحمد (مواليد 1985 في الجنديرس بالقرب من عفرين) من مدرسة تم تحويلها إلى مخيم للاجئين في حي السرياني في حلب. وقال شهود عيان إن ثلاثة أشخاص بلباس مدني خطفوا الناشط بسيارة ذات دفع رباعي. وكان أحمد يعمل مع منظمة إغاثية. ولا تزال خلفية الخطف غامضة.

ShareThis

كردووتش، 18 آب (أغسطس) 2012 – في ليلة 11 آب (أغسطس) 2012 لقي العامل عبد الحكيم فرحان رمضان (مواليد 1994 في بياندور) في حيّ القدم الدمشقي و ذلك إثر طلق ناري من قبل قناص إستقر في رأسه. ودُفِن رمضان في 13 آب (أغسطس) في بياندور بالقرب من القحطانية (نربيسيبي).

ShareThis

كردووتش، 17 آب (أغسطس) 2012 – أجّلت محكمة الجزاء في الحسكة محاكمة كل من منذر إسكان أحمد وفراس جمعة الأحمد [لمزيد من التفاصيل] وجوان يوسف يوسف [لمزيد من التفاصيل] إلى موعد جديد في 30 آب (أغسطس) 2012. حيث شهدت هذه المحاكمة جلستين سابقتين في 19 حزيران (يونيو) و25 تموز (يوليو) 2012. ويُفترض أن تسمع المحكمة في الجلسة القادمة شهادات الدفاع ، الذي يطالب بالإفراج عن منذر إسكان أحمد وفراس جمعة الأحمد ومحاكمتهم ، كما جوان يوسف يوسف ، طُلقاء.

ShareThis

كردووتش، 15 آب (أغسطس) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 10 آب (أغسطس) 2012. وخرج المتظاهرون في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار "سلّحونا بمضادات الطائرات" و مطالبين بإسقاط النظام. وتظاهر في كل من الساحة المقابلة لجامع قاسمو في الحي الغربي من القامشلي وفي عامودا والمالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) وعين العرب (كوباني) والدرباسية والحسكة أتباع المجلس الوطني الكردي وحزب الإتحاد الديمقراطي سوية رافعين شعار "حقوق الشعب الكردي". وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية ومجموعات أخرى من المجلس الوطني الكردي) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا والذي انقسم على نفسه مؤخرا ومجموعات شبابية مستقلة) والقدورباك (نظمتها مجموعات شبابية عربية) وكذلك أمام الجامع الكبير في وسط المدينة. ورافقت مظاهرة حي الكورنيش مجموعة كبيرة من قوى الأمن، ولم تُسجل أية حوادث فيها. فيما انطلقت من جامع قاسمو، إلى جانب مظاهرة ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي، مظاهرة أخرى نظمها إتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. وشهدت عامودا إلى جانب المظاهرة المشتركة لل(PYD) والمجلس الوطني ، مظاهرة أخرى قامت بتنظيمها مجموعات شبابية متنوعة. وجرت في الحسكة أربع مظاهرات. وفي كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تربيسيبي) وعين العرب (كوباني) والدرباسية ومعبدة (كركي لكي) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) سُجلت مظاهرة واحدة في كل منها. وفي تلك المظاهرت التي لم ينظمها المجلس الوطني الكردي وال(PYD) شوهد الشعاران فيهما. وخرجت مظاهرة للمرة الأولى في قرية المحمودية بالقرب من عفرين رافقها مسلحون من الجيش السوري الحرّ. وشوهد فيها علما الإستقلال السوري و الكردي. وفي حي الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين الدمشقي حيث تسكن غالبية كردية لم تسجل أي مظاهرة بسبب المعارك الجارية في الأحياء المجاورة.

ShareThis

كردووتش، 13 آب (أغسطس) 2012 – في 3 آب (أغسطس) 2012 إعتقلت قوات الأمن كلاً من عبد القادر مصطفى ابراهيم (مواليد 1994 في عين العرب) وأبيه مصطفى ابراهيم في دمشق. فبينما أُفرج عن مصطفى ابراهيم بعد بضعة ساعات من اعتقاله قُتل إبنه في نفس اليوم. وظهرت على جثته التي وجدت في أحد الأحياء الدمشقية آثار تعذيب وطلقات نارية. ويُذكر أن عبد القادر مصطفى ابراهيم دُفن بالقرب من عين العرب (كوباني) في 4 آب (أغسطس) 2012.

ShareThis

كردووتش، 11 آب (أغسطس) 2012 - أفاد شهود من السجن المركزي في الحسكة للـ كردووتش أنه تم نقل الـ 180 سجين من السجن المركزي في القامشلي والـ 12 سجين من سجن المالكية (ديريك) إلى الحسكة في 6 آب (أغسطس) 2012. وفي أعقاب ذلك سُلِّم سجن المالكية لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). أما سجن القامشلي المركزي فمازال تحت سلطة الدولة.

ShareThis

كردووتش، 10 آب (أغسطس) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 3 آب (أغسطس) 2012. وخرج المتظاهرون في أجزاء واسعة من البلاد تحت شعار "دير الزور، النصر القادم من الشرق" و طالبوا بإسقاط النظام. وتظاهر في كل من الساحة المقابلة لجامع قاسمو في الحي الغربي من القامشلي وعامودا والمالكية (ديريك) ومعبدة (كركي لكي) والحسكة أتباع المجلس الوطني الكردي وحزب الإتحاد الديمقراطي سوية رافعين شعار "الوحدة الكردية". وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية ومجموعات أخرى من المجلس الوطني الكردي) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا والذي انقسم على نفسه مؤخرا ومجموعات شبابية مستقلة) والقدورباك (نظمتها مجموعات من المجموعات الشبابية العربية). وتعرضت مظاهرة حي الكورنيش في القامشلي لهجوم من القوى الأمنية. وإنطلق من جامع قاسمو، إلى جانب مظاهرة ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي، مظاهرة أخرى نظمها إتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. وشهدت عامودا ، إلى جانب مظاهرة ال(PYD) والمجلس الوطني المشتركة، مظاهرة أخرى قامت بتنظيمها مجموعات شبابية متنوعة. وجرت في الحسكة أربع مظاهرات. أما في كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تربيسيبي) وعين العرب (كوباني) والدرباسية ومعبدة (كركي لكي) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) سُجلت مظاهرات مركزية. وفي تلك المظاهرت التي لم ينظمها المجلس الوطني الكردي وال(PYD) شوهد الشعاران. وتمكنت المجموعات الشبابية في الباسوطة في منطقة عفرين من تنظيم مظاهرة لأول مرة منذ شهور ، رُفع فيها الشعار السوري الأساسي. وفي حي الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين الدمشقي حيث تسكن غالبية كردية لم تُسجل أي مظاهرة بسبب المعارك الجارية في الأحياء المجاورة.

ShareThis

كردووتش: 9 آب (أغسطس) 2012 – في 6 (أغسطس) 2012 قام أعضاء مسلحون من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإحتجاز ريزان بحري شيخموس (رئيس مكتب الإتصالات العامة في تيار المستقبل في سوريا) ومرافقين أثنين لحوالي ساعة بالقرب من عامودا. شيخموس الذي كان في زيارة لأصدقائه في كرنيك ، تم إيقافه من قبل نقطة تفتيش تابعة لل(PYD) وطلبوا منه فتح حجرة الحقائب. وبالرغم من رفضه ذلك سُمح له بالعبور ليُعاد إحتجازه في نقطة تفتيش أخرى في عامودا وجلبه إلى مبنى لل(PYD). وصرّح شيخموس للـ كردووتش: الهدف من هذه "العملية" كان إذلالنا.

ShareThis

كردووتش، 7 آب (أغسطس) 2012 – في 25 تموز (يوليو) 2012 هاجم الجيش السوري النظامي قرية الزاهرية (خراب باجار) بالقرب من الجوادية (جل آغا) مستخدمة المروحيات برفقة القوات البرية وهو ماأسفر عن مقتل 9 من سكان القرية العرب. كما تم إعتقال العديد من الأشخاص. ويُعتقد أن سبب الهجوم هو إنتساب عدد من سكان القرية إلى الجيش السوري الحر.

ShareThis

كردووتش، 6 آب (أغسطس) 2012 – في 21 تموز (يوليو) 2012 استطاعت وحدات من الجيش السوري الحر السيطرة على المعبر الأهم بين العراق والمناطق الكردية في سوريا عند اليعرُبية (تل كوجر) والذي يبعد حوالي 80 كيلو مترا شرق القامشلي. واستطاع الجيش السوري النظامي إسترداد المدينة التي يسكنها عرب وأكراد والمعبر أيضا ، مستخدما بذلك الدبابات والمروحيات وذلك في الصباح الباكر من 22 تموز (يوليو). وأثناء ذلك تم إعتقال عدد كبير من الناشطين، كما تم تفتيش البيوت ونهب المحال التجارية. وفي الأيام التالية لهذا الحدث نزحت عشرات العائلات من بيوتها ولجؤوا إلى القرى والمدن المجاورة.

ShareThis

كردووتش، 5 آب (أغسطس) 2012 - في 21 تموز (يوليو) 2012 قامت عناصر مسلحة من (PYD) بالسيطرة على العديد من نقاط التفتيش ومخافر الشرطة في المناطق الريفية التابعة لمنطقة المالكية بما فيها عين ديوار. كما قام ال(PYD) بالسيطرة أيضا على المعبر الحدودي فايش خابور الذي يصل بكردستان العراق وذلك بعد إنسحاب قوات الأمن منه. و منذُ ذلك الوقت يسيطر ال(PYD) على كامل الحدود السورية مع تركيا في شمال وشرق المالكية (ديريك) وعلى الحدود مع العراق جنوب المدينة. كذلك سيطر ال(PYD) على عدة مؤسسات حكومية في المالكية، منها مجلس البلدية ومفارز أمن الدولة والمخابرات العسكرية والمحكمة والمصرف الزراعي ومخافر شرطة بالإضافة لمبنى الإتصالات و مبنى البريد. و بعد عدة ساعات من السيطرة حدث إشتباك بالرصاص بين قوات الأمن السورية و ال(PYD) عند مركز المخابرات العسكرية قُتل خلالها عضو ال(PYD) بوار مكو ، وهو من إيران . و قامت القوى الأمنية بإستعادة سائر مفارز الأمن. وفي الوقت الراهن يشرف ال(PYD) على كامل المؤسسات الحكومية والمدارس والمشافي الحكومية بينما أعادت عناصر النظام السيطرة على مفارز الأمن. ويُذكر أن إحدى وحدات الجيش السوري مازالت تتمركز في ثكتة عسكرية تبعد 3 كيلومترات جنوب غرب المالكية و من ناحية أخرى أسس المجلس الوطني الكردي ومجلس الشعب في غرب كردستان لجنة مشتركة لإدارة المالكية. وطالب المجلس الوطني الكردي بالمشاركة في الإشراف على نقاط التفتيش والمباني، إلا أن ال(PYD) لم يقبل بمشاركة المجلس إلا في إدارة المباني الواقعة في داخل المدينة.

ShareThis

كردووتش، 2 آب (اغسطس) 2012 – في 2 تموز (يوليو) 2012 اعتُقل سائق التاكسي محمد حواس كلش (مواليد 1991 في القامشلي) من قبل عناصر المخابرات الجوية ، وذلك عندما كان في طريقه إلى مطار دمشق الدولي. ولم يُعرف سبب إعتقاله بعد.

ShareThis

كردووتش، 1 آب (اغسطس) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 27 تموز (يوليو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد بإسقاط النظام الحاكم و رفعوا في يوم الجمعة هذا شعار (مقاومة العاصمتين)، بينما تظاهر في المناطق الكردية أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وبعض المجموعات الشبابية تحت شعار (الحرية للقائد عبدالله أوجلان). وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية ومجموعات أخرى من المجلس الوطني الكردي) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا والذي انقسم على نفسه مؤخرا ومجموعات شبابية مستقلة) والقدورباك (نظمتها مجموعات من المجموعات الشبابية العربية). وفي مركز المدينة تجمع عدد كبير من عناصر الأمن مما حال دون خروج المظاهرة المقررة هناك. وانطلقت ثلاث مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. وفي العنترية هاجم أتباع ال(PYD) العديد من الناشطين ممن كانوا يصورون المظاهرة، حيث أنهم وجهوا أسلحتهم إلى الناشطين وصادروا منهم حاسب محمول وجوال وشرائح تخزين معلومات ، لتتم إعادتها بعد يومين. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة. وفي عين العرب (كوباني) التي تُدار من قبل الأحزاب الكردية منذ 19 تموز (يوليو) 2012 [لمزيد من التفاصيل] سُجّلت مظاهرتان. وشهدت الحسكة أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تربيسيبي) والدرباسية ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه)، وكذلك في ركن الدين الدمشقي والشيخ مقصود الحلبي حيث الغالبية كردية مظاهرات مركزية. وفي المالكية ومعبدة نظمت مجموعات شبابية مظاهرات عقب صلاة الجمعة. أما مظاهرات المجلس الوطني الكردي فكانت في يوم السبت كما في الشهور الماضية. وشهدت دمشق وحلب الكثير من المظاهرات الليلة بسبب شهر رمضان. أما في عفرين فلم تُسجّل أي إحتجاجات.

ShareThis

كردووتش، 31 تموز (يوليو) 2012 – قام أتباع مسلحون من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في 8 تموز (يوليو) 2012 بإختطاف الطبيب نيازي حبش (مواليد 1981، متزوج وله ولدان) من أمام منزله في حلب. واحتُجز حبش في مبنى مجهول بالنسبة له حتى المساء حيث جرى تعذيبه. وتعرض الناشط حبش لِلكمات على الوجه، كما تم ركله وضربه على يديه ورجليه بالعصي الكهربائية. فضلا عن كسر عظم رجليه نتيجة الضرب بالحجارة وبالقضبان الحديدية. وأفاد أحد موظفي المشفى الذي عولج فيه حبش للـ كردووتش بأنه كان لابد من إخضاعه لعمل جراحي ،كما أنه لن يستطيع المشي في الشهرين القادمين على أقل تقدير.
وينتمي حبش إلى المجموعة المعارضة "الربيع الكردي". ووفق تقديره كان إختطافه بمثابة إنذار للأعضاء الآخرين. كما أنه صرّح للـ كردووتش أن الخاطفين خاطبوه باللغة العربية، إلا أنهم تكلموا الكردية على الهاتف الجوال ، مما يعدّ، حسب ظنه، محاولة لإخفاء هويتهم الكردية.
وفي عفرين هدّد ال(PYD) طبيبين آخرين بالقتل ، كما فعل مع الطبيب شرزاد حاج رشيد [لمزيد من التفاصيل]، إذا لم يوقفوا نشاطهم السياسي.

ShareThis

كردووتش، 29 تموز (يوليو) 2012 – في 12 تموز (يوليو) 2012 أفرجت محكمة الجزاء في الحسكة عن جوان يوسف يوسف (مواليد 1986، القامشلي) مقابل كفالة مالية قدرها 50 ألف ليرة سورية.وكان يوسف قد اعتُقل في 4 أيلول (سبتمبر) 2008 على إثر مقتل شرطيين إثنين من قبل مجهولين [لمزيد من التفاصيل].

ShareThis

كردووتش، 29 تموز (يوليو) 2012 – في 23 تموز (يوليو) 2012 أسر الجيش السوري عشرات الأشخاص في معارك في دمشق، من بينهم مقاتلين من الجيش السوري الحر، ليقوم بعد ساعات بإعدام 13 أسيرا منهم في مدينة داريا. حيث كان من بين الذين أعدموا نيجرفان فرهاد الكرامي (مواليد عامودا) وشفان سليمان الكرامي (مواليد عامودا). ويذكر أن نيجرفان كان عضوا في الجيش السوري الحر.

ShareThis

كردووتش، 28 تموز (يوليو) 2012 – في عفرين تسلّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) من موظفي الدولة أجزاء من إدارة المرافق العامة. ومنذ أسبوع تقريباً سيطر الحزب على مزودات المياه والكهرباء وعلى المستوصف الصحي في المناطق الزراعية. ومُنع ناشط من رفع العلم الكردي أمام إحدى المدارس من قبل ال(PYD) هناك ، وهُدد أيضاً بالعنف في حال تكراره لمحاولت رفع العلم. وعموماً لا يتسامح ال(PYD) مع رفع العلم الكردي في عفرين.

ShareThis

كردووتش، 28 تموز (يوليو) 2012 – في 11 تموز (يوليو) 2012 وقّع مندوبون عن المجلس الوطني الكردي ومجلس الشعب في غرب كردستان إتفاقاً في صلاح الدين (كردستان/ العراق) ، والذي يُعتبر إكمالاً للإتفاق الذي عقداه في 11 حزيران (يونيو) 2012 في أربيل حمّل الوثيقة]. وتتضمن النقطة الأولى الإعتراف بإتفاق أربيل والإعلان عن تطبيقه. وتنص النقطة الثانية على تشكيل لجنة مشتركة تقوم بتثبيت الأسس السياسية العامة وقيادة الحركة الكردية، وتتشكل هذه اللجنة وكل اللجان الأخرى من أعضاء المجلسين بالتساوي كما تتخذ القرارات بالتوافق.
تنص النقطة الثالثة من الإتفاق على تشكيل عدة لجان مختصة. أما النقطة الرابعة فتتضمن وقف الحملات الإعلامية. وتحظر النقطة الخامسة إستخدام العنف والنشاطات التي قد تقود إلى توترات في المناطق الكردية. والنقطة السادسة تتضمن قواعد العمل التي تم الإتفاق عليها في أربيل. وتنص النقطة السابعة على تشكيل اللجان خلال إسبوعين من توقيع الإتفاق.

ShareThis

كردووتش، 27 تموز (يوليو) 2012 – في 20 تموز (يوليو) 2012 غادر عدد كبير من موظفي الدولة وعناصر الأمن السوري مدينة عامودا. حيث كان من بين الأبنية الحكومية التي خلت من موظفيها المركز الثقافي وشعبة حزب البعث وإدارة الناحية. وحوصر مبنى أمن الدولة من قبل ناشطين لعدة ساعات، إلا أن حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) حدد مدة زمنية من عدة ساعات لموظفيه حتى يغادروه. وأقامت لجان الحماية الشعبية التابعة لل(PYD) حواجز في الشوارع المؤدية إلى المبنى مما حال دون إقتحامه من قبل ناشطين آخرين .
وغادر عناصر أمن الدولة المبنى بُعَيد منتصف الليل بعد أن أحرقوا كل المستندات والملفات المهمة فيه. كذلك بقيت إدارة الناحية تحت حماية ال(PYD) إلى أن غادر الموظفون والمدير مبناها. وقام مسلحون من مختلف الأحزاب الكردية بحماية عدد من المباني الحكومية، من بينها مبنى البريد، أما موظفو المرافق الخدمية فقد سُمِح لهم بمواصلة عملهم. ومن المباني التي ما زالت تحت سلطة الدولة مخفر الشرطة ومفرزتا الأمن العسكري والسياسي اللتان تبعدان حوالي 2 كيلو متر خارج المدينة. 

ShareThis

كردووتش، 26 تموز (يوليو) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 20 تموز (يوليو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد بإسقاط النظام الحاكم و رفعوا في يوم الجمعة هذا شعار (رمضان، النصر سيُكتب في دمشق). بينما تظاهر في المناطق الكوردية أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وبعض المجموعات الشبابية تحت شعار (مسيرة الحرية). وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية ومجموعات أخرى من المجلس الوطني الكردي) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا، والذي انقسم على نفسه مؤخرا، ومجموعات شبابية مستقلة)، كما إنطلقت مظاهرة من مركز المدينة بإتجاه حيّ القدورباك شارك فيها ناشطون عرب وأكراد. وسرعان ما تم فضّها باستعمال الهراوات وقنابل الغاز المسيل للدموع من قبل قوى الأمن. كما انطلقت ثلاث مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. وخرجت مظاهرتان منفصلتان في عامودا استجابة لدعوات أطلقها المؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة. وفي عين العرب (كوباني) التي تُدار من قبل الأحزاب الكردية منذ 19 تموز (يوليو) 2012 [لمزيد من التفاصيل] وحي الشيخ مقصود الحلبي ذي الأغلبية الكردية سُجّلت مظاهرتان نظمهما حزب ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وفي الحسكة خرجت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تربيسيبي) والدرباسية ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) وحي ركن الدين الدمشقي حيث الغالبية كردية مظاهرات مركزية، أما عفرين فلم تشهد في هذه الجمعة أي إحتجاجات. كمل لم يُسجَّل في هذا الأسبوع أيضا أي إعتداءات من قبل عناصر ال(PYD) على متظاهرين.

ShareThis

كردووتش، 24 تموز (يوليو) 2012 – في 19 تموز (يوليو) 2012 غادر عدد كبير من موظفي الدولة وعناصر الأمن السوري مدينة عين العرب (كوباني). وعقب ذلك قامت عناصر من مختلف الأحزاب السياسية الكردية بإحتلال عددا من المباني العامة والتي باتت فارغة، بما فيها مبنى مجلس البلدية وشُعبة حزب البعث وفروع الأمن ومخافر الشرطة. وأعلن بعض الموظفين الذين بقيوا في عملهم، ومنهم شرطيون، تعاونهم وخضوعهم الكامل لقرار الأحزاب الكردية. وفي ساعات الليل إجتمعت عناصر اللجان المحلية التابعة للمجلس الوطني الكردي وآخرون من المجلس الشعبي لغرب كردستان للتشاور بخصوص إكمال العمل المشترك. كما نشروا بيانا يطالب في إحدى نقاطه جميع الأشخاص الذين يعملون في قطاع الخدمات بإكمال عملهم كالمعتاد.

ShareThis

كردووتش، 22 تموز (يوليو) 2012 – تعرض رئيس المكتب التنفيذي لإتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا جميل عمر لعملية خطف في 13 تموز (يوليو) 2012، حيث تعرض لإطلاق نار في سيارته قبل أن يخطفه بعد ذلك مجهولون في سيارة أخرى. ولم يتم حتى الآن تأكيد ما شاع عن أن المخابرات العسكرية هي من إعتقلت عمر.

ShareThis

كردووتش، 22 تموز (يوليو) 2012 – شهد تيار المستقبل في 6 تموز (يوليو) 2012 إنشقاقا داخل صفوفه حيث دعت مجموعة مؤلفة من حوالي 20 شخصا إلى إجتماع لأعضاء التيار في القامشلي و أعلنت عن إقالة رئيس مكتب العلاقات العامة ريزان بحري شيخموش ، وإنتخبت مكتبا جديدا للعلاقات العامة مؤلفا من 11 شخصا ، كما تم انتخاب جانكيدار محمد رئيسا له. ولم تعترف مجموعة ريزان بحري شيخموس بشرعية هذه الإنتخابات. ويذكر أن بذلك يصبح في سوريا الآن حزبان يحملان اسم تيار المستقبل الكردي.

ShareThis

كردووتش، 21 تموز (يوليو) 2012 - في 29 حزيران (يونيو) 2012 هاجم عناصر من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) مظاهرة لمعارضين أمام مستشفى دارسيم في عفرين [لمزيد من المعلومات]. وأثناء الهجوم قام المتظاهر عبد الرحمن حسن بكر بالدفاع عن نفسه مما أسفر عن إصابة أحد ناشطي ال(PYD)، والذي يحمل إسم جكدار، في وجهه. وبعد ذلك شرع ال(PYD) بحملة إنتقامية غير مسبوقة حتى الآن. ففي ليلة 4 وفجر 5 تموز (يوليو) 2012 هاجم مسلحو ال(PYD) منزل هنان حسن بكر في عفرين ، حيث أبدى المستهدفون مقاومة وإستمر الإشتباك عدة ساعات نجم عنه مصرع ناشط ال(PYD) جكدار وجرح مهاجمِين آخرين. وعلى إثر ذلك إختطف عناصر ال(PYD) هنان حسن بكر وعشرة من أقربائه على الأقل، كما أحرقوا أربعة منازل وعدد من سيارات المخطوفين. بعد بضعة ساعات رُبط كل من هنان حسن بكر وإبنه عبد الرحمن هنان بكر إلى برج كهرباء وأُعدِما بإطلاق النار على رأسيهما كما رُميت جثتاهما بعد ذلك بقليل أمام مستشفى دارسيم. وشاع أن أعضاء ال(PYD) منعوا ذوي القتلى من أخذ الجثث. كما تعرّض أحمد مصطفى كذلك للخطف وذلك لدى محاولته أخذ الجثث. في 6 تموز (يوليو) 2012 قام عناصر من ال(PYD) بنهب متجرين لمختطف آخر اسمه عز الدين شيخ نعسان، كما قتلوا إبناً آخرا لحسن هنان بكر، اسمه نوري هنان بكر، ورموا جثته أيضا أمام المستشفى في عفرين. وفي 7 تموز (يوليو) اختُطِف قريب آخر لهنان حسن بكر مع نوري شيخ نعسان. كما قُطِعت أكثر من 150 شجرة زيتون لعائلة البكر. وفي 11 تموز (يوليو) 2012 أُطلِق سراح كل من المختطفين التالية أسماؤهم: شيخ عبدي شيخ نعسان وهاشم شيخ نعسان (أعضاء لجنة المنطقة في الحزب الديمقراطي الكردي [البارتي]) وعبد المطلب شيخ نعسان ومحمود شيخ نعسان ومحي الدين شيخ نعسان وفخري شيخ نعسان وشيخو شيخ نعسان وأنس شيخ نعسان ويونس شيخ نعسان وشيخ محمد شيخ نعسان وعز الدين شيخ نعسان وأحمد زكي مصطفى ونوري شيخ نعسان ووحيد مصطفى. وكان ال(PYD) قد قال في 4 تموز (يوليو) على صفحته الإلكترونية إن عناصره "إعتقلت" كلّاً من شيخو شيخ نعسان وفخري شيخ نعسان لأنهما متورطان في الإعتداء على عضو ال(PYD) عبدو مراد [لمزيد من المعلومات]. كما أعلن ال(PYD) عن نيّته نشر تسجيل مصور يعرض إعتراف الشخصين بتورطهما. إلا أن ذلك لم يحدث حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 21 تموز (يوليو) 2012 - في 14 تموز (يوليو) 2012 قام مسلحون بمهاجمة نقطة تفتيش تابعة للجان الحماية الشعبية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في الحي الغربي من مدينة القامشلي. وبالتزامن مع هذا، تعرّضت نقطة تفتيش للجيش السوري النظامي لهجوم مسلح في قرية هيمو ذات الأغلبية العربية على بعد 3 كيلو متر غرب موقع نقطة التفتيش للPYD) (المذكورة سالفا. ولم يتضح بعد ما إذا كان أسفر هذان الهجومان عن قتلى أو جرحى. وقبل عذة أيام من هذا التاريخ نشر نشطاء أكراد على شبكة الإنترنت تسجيلاً مصوراً يعلن فيه عن تشكيل مجموعة كردية مسلحة في الحسكة. ولم يعرف بعد ما إذا كانت هذه المجموعة مسؤولة عن أحد هذين الهجومين أو عن كلاهما.

ShareThis

كردووتش، 19 تموز (يوليو) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 13 تموز (يوليو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد بإسقاط النظام الحاكم و رفعوا في يوم الجمعة هذا شعار (إسقاط عنان، خادم الأسد وإيران)، بينما تظاهر في المناطق الكردية أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وبعض المجموعات الشبابية تحت شعار (الوحدة الوطنية). وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية ومجموعات أخرى من المجلس الوطني الكردي) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا ومجموعات شبابية مستقلة) والقدورباك (نظمتها مجموعات شبابية عربية). كما انطلقت ثلاث مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة. كما سجّلت في كل القحطانية (تربسبي) وعين العرب (كوباني) وحي الشيخ مقصود الحلبي ذي الغالبية الكردية مظاهرتان نظمهما كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وفي الحسكة خرجت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والدرباسية ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) وحي ركن الدين الدمشقي حيث الغالبية كردية مظاهرات مركزية. وبخلاف الأسابيع الماضية لم تسجل في هذا الأسبوع حوادث إعتداء من قبل ال(PYD) على المتظاهرين المناهضين للنظام. ولم تخرج أي مظاهرة في عفرين التي قام فيها أنصار ال(PYD) في الأسبوع الأخير من حزيران (يونيو) بإعدام عدة معارضين.

ShareThis

كردووتش، 17 تموز (يوليو) 2012 – في الأسبوع الأخير من حزيران (يونيو) والأسبوع الأول من تموز (يوليو) 2012 قامت وحدات مسلحة من لجان الحماية الشعبية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بنصب عدد كبير من حواجز التفتيش. وتم رصد العديد من الحواجز التي نُصبت في الشوارع المؤدية إلى كل من القامشلي وعامودا والمالكية وتل الزيوان بالقرب من القحطانية. وفي 2 تموز (يوليو) شهد أحد الحواجز في عامودا حادثاً على إثر رفض بعض الأشخاص تفتيش عناصر ال(PYD) لهم، حيث أطلق الجانبان النار في الهواء ليهدأ الوضع بعد بضع ساعات.

ShareThis

كردووتش، 16 تموز (يوليو) 2012 – لم يحقق إجتماع القاهرة للمعارضة السورية ، والذي نظّمته الجامعة العربية في 2 و3 تموز (يوليو) 2012 ، الأمل المعوّل عليه في توحيد المعارضين المشاركين فيه. فبينما قاطع الجيش السوري الحر الإجتماع منذ البداية، إنسحب ممثلو المجلس الوطني الكردي الوطني وحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وموفدون أكراد آخرون ، وهو ما علّله المجلس الوطني الكردي بأنّ البيان الختامي للمؤتمر لا ينصّ على "إعتراف دستوري بالشعب الكردي وهويته القومية ، كما أنه لا يتضمّن ضمانات للحقوق القومية المشروعة بما يتوافق مع المعايير والإتفاقات الدولية"
وفي حقيقة الأمر لم تقم المعارضة العربية بالإعتراض إلا على كلمة "الشعب الكردي" التي وردت في الوثيقة الختامية التي تم الإتفاق عليها من قبل المندوبين المختارين، حيث تم إستبدالها بـ"القومية الكردية".

ShareThis

كردووتش، 15 تموز (يوليو) 2012 – في 20 حزيران (يونيو) إعتقلت عناصر من المخابرات العسكرية المجند هوزان محمد زين العابدين (مواليد 1985 في المالكية) لدى محاولته عبور الحدود السورية العراقية بطريقة غير شرعية. وعلى الرغم من إنتهاء مدة خدمته الإلزامية منذ ما يقارب 9 أشهر , لم يُسرّح زين العابدين من خدمته حتى الآن. وهو الآن محتجز لدى المخابرات العسكرية في القامشلي.

ShareThis

كردووتش، 12 تموز (يوليو) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 6 تموز (يوليو) 2012 وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد بإسقاط النظام الحاكم و رفعوا في يوم الجمعة هذا شعار (حرب التحرير الشعبية). بينما تظاهر في المناطق الكردية أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وبعض المجموعات الشبابية تحت شعار (عفرين ليست وحيدة). وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية ومجموعات أخرى من المجلس الوطني الكردي) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا ومجموعات شبابية مستقلة) والقدورباك (نظمتها مجموعات شبابية عربية). كما انطلقت ثلاث مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة. كما سجّلت مظاهرتان في كل من الدرباسية وعين العرب (كوباني) نظمها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وفي الحسكة خرجت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين الدمشقي حيث الغالبية الكردية مظاهرات مركزية. وبعد الإعتداءات التي قام بها أتباع ال(PYD) على المتظاهرين في 29 حزيران في عين العرب (كوباني) وعفرين [لمزيد من التفاصيل] لم تشهدا عفرين مظاهرات في هذه الجمعة، بينما خرجت مظاهرات مناهضة للنظام في عين العرب. أما المالكية فشهدت إعتداءات من قبل عناصر من ال(PYD) على مجموعات شبابية عدة ومتظاهرين. كما قاموا بإطلاق النار في الهواء و بمصادرة سيارة شحن صغيرة تحوي مكبرات للصوت وأعلاماً ولافتات.

ShareThis

كردووتش، 12 تموز (يوليو) 2012 – في 28 حزيران (يونيو) 2012 قامت وحدات مسلحة من لجان الحماية الشعبية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بإختطاف أبناء العمومة نافع وكوزان عادل شاهين في عين العرب (كوباني). وفي نفس اليوم قام أتباع عشيرة بوتان باغي والتي ينتمي إليها المخطوفان بإقتحام مبنى شركة التبغ الحكومية (الريجي) , والذي حوّله ال(PYD) إلى سجن, وحرّروا السجناء. وأطلق الطرفان النار في الهواء أثناء العملية. وطالب ال(PYD) بتسليمه المخطوفين المحررين أو فدية مالية قدرها 5 مليون ليرة سورية.

ShareThis

كردووتش، 9 تموز (يوليو) 2012 – تم منع نصر الدين ابراهيم [سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) وقيادي في المجلس الوطني الكردي] من السفر، وذلك في مطار دمشق في 1 تموز (يوليو) 2012. كما طُلب منه مراجعة جهاز المخابرات الجوية في دمشق، حيث خضع للتحقيق عدّة أيام متتالية.

ShareThis

عفرين: كردووتش، 8 تموز (يوليو) 2012 – في 29 حزيران (يونيو) 2012 قام مجهولون في عفرين بإطلاق النار على عبدو مراد البالغ من العمر 16 عاما والعضو في المجلس الشعبي في غرب كردستان, والذي يشارك فيه ممثلون عن ال(PYD). وأُصيب مراد في منطقة الرجل والحوض وبقيت حالته مستقرّة.

ShareThis

كردووتش، 8 تموز (يوليو) 2012 – في 26 حزيران (يونيو) 2012 إختطفت عناصر من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) كلاً من عزيز أيباش و برخودان مصطفى (أعضاء في إتحاد تنسيقيات شباب الكرد في سوريا). وإستمر التحقيق مع المخطوفين حول نشاطاتهم لمدة 3 ساعات في بيت في عفرين قبل أن يُطلق سراحهم.

ShareThis

كردووتش، 7 تموز (يوليو) 2012 – في ساعة متأخرة من ليلة 24 حزيران (يونيو) 2012 إختطفت وَحْدة من لجان الحماية الشعبية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) نائب رئيس المجلس الوطني الكردي وسكرتير حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) مصطفى جمعة، وذلك أثناء محاولته العبور إلى كردستان العراق بشكل غير شرعي. ونُقِل جمعة وهو معصوب العينين إلى بيت في المالكية تم تحويله إلى سجن. وبعد مفاوضات جرت بين المجلس الشعبي في غربي كردستان القريب من ال(PYD) وأعضاء من المجلس الوطني الكردي , تم تسليم جمعة لأحمد سليمان، الرئيس السابق للمجلس الوطني الكردي،وذلك في اليوم التالي من إعتقاله. وفي 27 حزيران (يونيو) تمكّن مصطفى جمعة من السفر إلى كردستان العراق.

ShareThis

كردووتش، 6 تموز (يوليو) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 29 حزيران (يونيو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد بإسقاط النظام الحاكم والذين رفعوا في يوم الجمعة هذا, شعار (واثقون بنصر الله)،. بينما تظاهر في المناطق الكردية أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وبعض المجموعات الشبابية تحت شعار (المجالس النسوية ضمانة المجتمع الحر). وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظّمتها مجموعة بيراتي الشبابية ومجموعات أخرى من المجلس الوطني الكردي) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا ومجموعات شبابية مستقلة) والقدورباك (نظمتها مجموعات شبابية عربية). كما انطلقت ثلاث مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. وعلى الرغم من أن مظاهرة ال(PYD) لم تنطلق حتى ساعات المساء , إحتل عشرات من أعضاء ال(PYD) المسلحين بسكاكين وعصي الساحة الواقعة مباشرة أمام مسجد قاسمو طوال النهار. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة. كما سُجّلت مظاهرتان في الدرباسية نظمها كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. وفي الحسكة خرجت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جيل أكسا) ورأس العين (سيري كانيه) وأحياء الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين الدمشقي ,حيث الغالبية كردية, مظاهرات مركزية. أما عين العرب (كوباني) وعفرين فشهدت إعتداءات من قبل مسلحين من ال(PYD) على المعارضين [لمزيد من التفاصيل] ما منعهم من التظاهر.

ShareThis

كردووتش، 6 تموز (يوليو) 2012 – في 29 حزيران (يونيو) 2012 قامت وحدات مسلّحة من لجان الحماية الشعبية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في بداية مظاهرات يوم الجمعة بإغلاق العديد من الشوارع المؤدية إلى مركز تجمع المتظاهرين في مدينة عين العرب (كوباني) و قامت أيضاً بنشر قناصين على أسطح البنايات، كما قاموا بإطلاق النار في الهواء وبمهاجمة المتظاهرين وإختطاف العشرات منهم، حيث تم الأفراج عن غالبيتهم في نفس اليوم، في حين أنهم إحتفظوا مصطفى شيخو (عضو في المجلس الوطني الكردي وعضو قيادي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا-حركة الإصلاح). وصرّح عمر كالو، عضو اللجنة الإعلامية في المجلس الوطني الكردي، لـ كردووتش، "في 30 حزيران (يونيو) أبلغ ال(PYD) لجنة المجلس الوطني الكردي المحلية بأنه سيُفرج عن مصطفى شيخو إذا ذهبنا لإصطحابه وهو ما رفضناه بالطبع.لا نقبل تصرفا كهذا من طرف ال(PYD) . نريد منه أن يُفرج عن معتقلينا ويعتذر عن فعلته". وتم أطلق سراح شيخو في 30 حزيران (يونيو).
وبنفس الطريقة الموصوفة هاجم ال(PYD) المشاركين في مظاهرة منظمة من قبل المجلس الوطني الكردي في عفرين بتاريخ 29 حزيران (يونيو), حيث قام بخطف العشرات وضربهم بشكل وحشي. وحصلت الـ كردووتش على أسماء المخطوفين وهم: سيامند أحمد جاويش وأحمد كمال جاويش وعبد الرحمن أحمد باكير وعبد القادر نجار وزرادشت محمد حجي وأحمد عالو وشيار باكير ومصطفى باكير وهاشم شيخ نعسان. ومن ناحية أخرى قامت عناصر من ال(PYD) في اليوم ذاته بإختطاف آزاد والي [عضو حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي)] في حلب , و المطلوب من قبل ال(PYD). ويُذكر أنه تم إطلاق سراح كل المخطوفين في نفس اليوم.

ShareThis

كردووتش، 4 تموز (يوليو) 2012 – في الصباح الباكر من يوم 1 تموز (يوليو) 2012 خطف عناصر من ال(PYD) أرشام جاويش من شقته. وجاويش عضو في تنسيقية شباب عفرين.

ShareThis

كردووتش، 3 تموز (يوليو) 2012 – أفاد العديد من المهرّبين بإنّ حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) أصبح يسيطر على مساحات واسعة من الحدود التركية – السورية وكذلك العراقية – السورية المحاذية للمناطق الكردية، و بات على المهرّبين دفع ضريبة لحزب ال(PYD) ليُسمح لهم بإكمال عملهم.

ShareThis

كردووتش، 2 تموز (يوليو) 2012 – في 23 حزيران (يونيو) 2012 قررت لجان الحماية الشعبية القريبة من ال(PYD) تسليح حواجزها في المناطق الكردية. وجاء هذا القرار، وفق ال(PYD)، على إثر محاولة قوى الأمن السورية مهاجمة حاجز له في المالكية.

ShareThis

كردووتش، 1 تموز (يوليو) 2012 – وقّع المجلس الوطني الكردي و مجلس الشعب في غربي كردستان (وهو لجنة تابعة لل(PKK) تم تأسيسها في 16 كانون الأول (ديسمبر) 2011 وتضم حزب ال(PYD)) أيضاً , إتفاق تعاون بتاريخ 7 حزيران (يونيو) 2012 ينصّ على تحسين العلاقات بين المجلس الوطني الكردي وال(PYD). ووافق المؤتمر الحزبي لل(PYD) على الإتفاق من حيث المبدأ. إلا أنه طالب أيضا بتشكيل اللجنة العليا المنصوص عليها في الإتفاق والتي ستضم ممثلين عن الطرفين, وضمِن إلتزام الحزب بقرارات اللجنة بمجرد تشكيلها. وبعيدا عن هذه التطورات واصل ال(PYD) إختطاف عدد كبير من الناشطين المناهضين للنظام بعد توقيعه على الإتفاق أيضا. كردووتش تنشر نص إتفاق التعاون. تحميل الوثيقة]

ShareThis

كردووتش، 30 حزيران (يونيو) 2012 - في 23 حزيران (يونيو) 2012 تعرضت حافلة ركاب تابعة لشركة جوان للنقل قادمة من القامشلي لإطلاق نار بالقرب من دير الزرو مما أسفر عن مقتل شخص وجرح السائق فهد عبد العزيز الحسين ومرافقه وستة آخرين، بعضهم جروحه بليغة. وروى ركاب الحافلة أن إطلاق النار أتى من حاجز تابع للجيش السوري. وتعرضت حافلات قادمة من المناطق الكردية وتابعة لشركات هافال وإيمان ورافدين وبارفان وإيزلا و أكرم في الأسابيع الماضية لإطلاق نار بالقرب من دير الزور مما أسفر عن جرح كثيرين , منهم لازغين حسين فارمان وجوان حسين (السائق ومرافقه في شركة هافال) وبركات داوود (سائق لدى إيمان) وعمر علي (سائق لدى جوان). وأوقفت شركات النقل مؤخرا رحلاتها على الطريق الواصل بين القامشلي ودير الزور.

ShareThis

كردووتش، 28 حزيران (يونيو) 2012 – لقي راكب دراجة نارية ومرافقه مصرعهما في إنفجار وقع في محطة إنطلاق الحافلات القديمة في حي الشيخ مقصود الحلبي ذي الغالبية الكردية في 20 حزيران (يونيو) 2012. وأفادت لجان الحماية الشعبية القريبة من ال(PYD) أن القتيلين هما الأخوان أحمد علي محمد عمايا وعمر محمد عمايا من قرية بيانون العربية في شمال حلب. كما جرح خمسة أشخاص آخرين جرّاء الإنفجار. ويفترض أن سبب الإنفجار هو حادث أثناء نقل مواد متفجرة.

ShareThis

كردووتش، 28 حزيران (يونيو) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 22. حزيران (يونيو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد بإسقاط النظام الحاكم ,حيث رفعوا شعار (الحكام متخاذلون، فأين الشعوب) في يوم الجمعة هذا. بينما تظاهر في المناطق الكوردية أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وبعض المجموعات الشبابية تحت شعار (الدفاع عن النفس حقنا). وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية (نظّمتها مجموعة بيراتي الشبابية ومجموعات أخرى من المجلس الوطني الكردي) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا ومجموعات شبابية مستقلة) والقدورباك (نظمتها مجموعات شبابية عربية). وفي مظاهرة القدورباك هاجم بعض الأشخاص عبدالله سعدون، مصور تلفزيون (Ronahî) القريب من ال(PYD) ما أسفر عن إصابته بطعنات. كما انطلقت ثلاث مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. وعلى الرغم من أن مظاهرة ال(PYD) لم تنطلق حتى ساعات المساء إحتلّ العشرات من أعضاء ال(PYD) المسلحين بالسكاكين والعصي الساحة الواقعة مباشرة أمام مسجد قاسمو طوال النهار. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة. وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات وسُجِّلت في عين عرب (كوباني) مظاهرتان قام بتنظيمهما كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. أما عفرين فلم تشهد هذا الأسبوع مظاهرة, وذلك بعد أن هاجم أنصار ال(PYD) مظاهرة المجلس الوطني الكردي في الأسبوع الماضي. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جيل أكسا) ورأس العين (سيري كانيه) والدرباسية وأحياء الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين الدمشقي حيث الغالبية كردية مظاهرات مركزية.

ShareThis

كردووتش، 26 حزيران (يونيو) 2012 – في 28 أيار (مايو) 2012 قُدِّم الطالب والناشط جكرخوين عبد الرزاق ملا أحمد [للمزيد من التفاصيل] إلى قاضي التحقيق العسكري في حلب. وليس من الواضح ما إذا كان القاضي سيدّعي عليه.

ShareThis

كردووتش، 24 حزيران (يونيو) 2012 – اعتدى أعضاء من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بتاريخ 15 حزيران (يونيو) 2012 على مشاركين في مظاهرة في عفرين نظّمها المجلس الوطني الكردي كانوا يحملون علم الإستقلال السوري ,حيث جُرح ثلاثة أشخاص و تم مصادرة جهاز هاتف جوال لأحد المتظاهرين. وفي نهاية المظاهرة تم إختطاف ثلاثة نشطاء. وفي نفس اليوم أُفرج عن كل من فراماز عثمان وشخص آخر , في حين بقي أورهان جعفر لدى عناصر ال(PYD) حتى 19 حزيران (يونيو). وأفادت معلومات بأن فراماز عثمان تعرض للضرب أثناء إختطافه.

ShareThis

كردووتش، 22 حزيران (يونيو) 2012 – تحت شعار "سوريا حرة وديمقراطية وإدارة ديمقراطية ومستقلة لغرب كردستان" انعقد المؤتمر الحزبي الإستثنائي الخامس لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في القامشلي بتاريخ 16 حزيران (يونيو) 2012 ,حيث شارك فيه أكثر من ألفين من الأعضاء والضيوف. وفي البيان الختامي أكد المؤتمرون دعمهم لإتفاق التعاون بين المجلس الشعبي لغرب كردستان والمجلس الوطني الكردي. والمجلس الشعبي هو عبارة عن لجنة تم تأسيسها من قبل ال(PYD) في 16 كانون الأول (ديسمبر) 2011 كرد فعل على تأسيس المجلس الوطني الكردي. وطالب المؤتمرون في ذات الوقت بتشكيل اللجنة العليا المنصوص عليها في الإتفاق من ممثلين عن الطرفين ,والتي يفترض بال(PYD) الإلتزام بقراراتها. ومن ناحية أخرى زادت اللجنة المركزية لل(PYD) عدد أعضائها من 13 إلى 25 عضوا كما أشركت شخص آخرا في القيادة ,حيث انتخب آسيا عبدالله كرئيس إلى جانب الرئيس الحالي صالح محمد مسلم.

ShareThis

كردووتش،21 حزيران (يونيو) 2012 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في15 حزيران (يونيو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد والذين رفعوا في يوم الجمعة شعار (الإستعداد التام للنفير العام)، بإسقاط النظام الحاكم. بينما تظاهر أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وبعض المجموعات الشبابية تحت شعار (مجازركم توحدنا). وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية وقدورباك (نظمتها مجموعة بيراتي الشبابية ومجموعات أخرى من المجلس الوطني الكردي) والكورنيش (نظمها تيار المستقبل الكردي في سوريا ومجموعات شبابية مستقلة). كما انطلقت ثلاث مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة. وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وسُجِّلت في عين عرب (كوباني) مظاهرتان قام بتنظيمهما كل من ال(PYD) والمجلس الوطني الكردي. أما عفرين فقد شهدت للمرة الأولى منذ شهور مظاهرة نظمها أتباع المجلس الوطني الكردي. ورفع المتظاهرون فيها إلى جانب علم كردستان علم حزب الوحدة الكردي الديمقراطي في سوريا (يكيتي الديمقراطي). وهاجم أنصار ال(PYD) المتظاهرين مما أدى لعدة أصابات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) ومعبدة (كركي لكي) والجوادية (جل آغا) ورأس العين (سري كانيه) والدرباسية , وأحياء الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين الدمشقي حيث الغالبية كردية مظاهرات مركزية. كما شهد حي ركن الدين قبل ظهر يوم الجمعة تشييعا لمتظاهر عربي كان قد قُتل يوم الخميس حيث شارك فيه عدد كبير من الناشطين وأقرباء القتيل.

ShareThis

كردووتش، 20 حزيران (يونيو) 2012 – في 12 نيسان (أبريل) 2012 إنسحب تيار المستقبل الكردي في سوريا من إتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا والذي كان قد أسسه بنفسه. ومن بين الأسباب التي دفعت التيار لهذه الخطوة إنضمام كل من الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (عبد الرحمن ألوجي) وحزب الوحدة الكردستاني في سوريا إلى المجلس الوطني الكردي.

ShareThis

كردووتش، 19 حزيران (يونيو) 2012 – تم الإفراج عن الأشخاص الذين تم إختطافهم من قبل ال(PYD) بتاريخ 7 حزيران (يونيو) 2012 [لمزيد من التفاصيل]. ففي وقت مبكر من 9 حزيران (يونيو) أُطلق سراح كل من ديبو حسن وبشير جاويش وحسين جاويش ومحمد عبدالله جاويش وزرادشت رشيد حسن وعبدالرحمن حسن وابراهيم محمود ومروان ابراهيم وعلي مروان ابراهيم وابراهيم مامو ورشيد حسن.كما أفرج في 13 حزيران (يونيو) عن نوري خوجه وهو مُلّا قرية سينكا. وكان إبنه تيكوشين نوري خوجه تحت الإقامة الجبرية حتى التاريخ الآنف ذكره ، حيث كان ال(PYD) قد هدده بالقتل في حال مغادرته البيت. ولهذا السبب لم يستطع تيكوشين، الطالب الجامعي، المشاركة في الإمتحانات الجامعية في نهاية الفصل الدراسي. في حين أنّ ثلاثة من المختطفين على الأقل كانوا قد تعرضوا للتعذيب، وهم ديبو حسن وبشير جاويش وحسين جاويش ,حيث تعرض الأخيران للصعق الكهربائي. واتُهِم المختطفون بأنهم يتعاونون مع أجهزة المخابرات التركية وبالحصول على الدعم المالي من تركية و دول الخليج.
وأما بالنسبة للمختطفين مصطفى حسين (عضو اللجنة المركزية في حزب آزادي) واسماعيل خليل (عضو حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) والمجلس الوطني الكردي) فتم الإفراج عنهما في 10 حزيران (يونيو).

ShareThis

كردووتش، 18 حزيران (يونيو) 2012 – أفادت معلومات أن حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) يوفر السلاح والذخيرة بأسعار متفاوتة في عفرين. وبحسب المصدر فإن أعضاء ال(PYD) يحصلون على بندقية آلية مقابل 20 ألف ليرة سورية بينما يدفع الأشخاص الآخرون 25 ألفا. وحُظِر بيع السلاح لبعض الأشخاص كما أفاد المصدر ذاته. فمثلا لم تنجح محاولات أحد أعضاء حزب الحرية الكردي في سوريا (آزادي) في الحصول على بندقية آلية. كما أفاد مصدر آخر أن ال(PYD) لديه أسلحة ثقيلة قادمة من جبال قنديل (كردستان العراق) عبر إيران.

ShareThis

كردووتش، 17 حزيران (يونيو) 2012 - أفرجت محكمة الجزاء البدائية في دمشق عن الطالب محمد فرهاد سيدا (مواليد 1988) مقابل كفالة مالية بتاريخ . حزيران (يونيو) 2012. وكان سيدا قد اعتقل من قبل عناصر إدارة الأمن السياسي في 29 أيار (مايو) 2012 على الحدود اللبنانية السورية عند قدومه من لبنان. وأثناء فترة إعتقاله كان يخضع سيدا للتحقيق لساعات عديدة يوميا ويُضرب بالعصي والكابلات. ووُجهت له تهمة دعم الجيش السوري الحر بالمال والسلاح. وحدّد موعد الجلسة القادمة من محاكمته في 28 حزيران (يونيو) 2012.

ShareThis

كردووتش، 17 حزيران (يونيو) 2012 – إنتخب المجلس الوطني السوري (SNC) في 10 حزيران (يونيو) 2012 العضو المؤسس في ال(SNC) عبد الباسط سيدا (مواليد 1956، عامودا) رئيسا له. وبذلك يخلف سيدا، الكردي المستقل، برهان غليون الذي كان قد إستقال من منصبه في أيار 2012. وتراجع جورج صبرا المقيم في باريس عن ترشحه وذلك بعد أن احتج الأخوان المسلمون عدة مرات على ترشيح صبرا المسيحي لهذا المنصب.

ShareThis

كردووتش، 12 حزيران (يونيو) 2012 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 8 حزيران (يونيو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد والذين رفعوا في يوم الجمعة هذا شعار «الثوار والتجار، يدا بيد حتى النصر»، بإسقاط النظام الحاكم. بينما تظاهر أتباع حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) وبعض المجموعات الشبابية تحت شعار «مطلبنا الإدارة الذاتية». وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية وقدورباك والكورنيش. كما انطلقت ثلاث مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من الـ (PYD)والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. وفي ساعات المساء أنشأ عناصر من الـ (PYD) حاجزي تفتيش في حي العنترية حيث تم تفتيش السيارات والمارّة. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الاتحاد الديمقراطي ((PYD والمؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وفي الصباح الباكر حدث إنفجار صغير بالقرب من تمثال الراحل حافظ الأسد أسفر عن أضرار فيه. وحاول المتظاهرون عند الظهيرة تدمير التمثال إلا أن قوات الأمن هاجمتهم واعتقلت العشرات منهم. وسُجِّلت في العين العرب (كوباني) مظاهرتين قام بتنظيمهما كل من الـ (PYD) والمجلس الوطني الكردي. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جيل أكسا) ورأس العين (سيري كانيه) والدرباسية وأحياء الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين الدمشقي حيث الغالبية الكردية مظاهرات مركزية. وفي ركن الدين هاجمت قوات الأمن المتظاهرين بعدد أن قطعوا الشوارع بالحواجز وأشعلوا الإطارات وحاويات القمامة.

ShareThis

كردووتش، 11 حزيران (يونيو) 2012 –قامت عناصر من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) فجر 7 حزيران (يونيو) 2012 باختطاف 12 شخصا شاركوا في اجتماع المجلس الوطني الكردي الذي عُقد في قرية سينكا في منطقة عفرين في مساء اليوم السابق، وهم: ديبو حسن (عضو في المجلس الوطني الكردي وفي حزب الحرية الكردي في سوريا [آزادي]) ونوري خوجه (مواليد 1955)، بشير جاويش، حسين جاويش، محمد عبدالله جاويش، زرادشت رشيد حسن، عبد الرحمن حسن (عضو في المجلس الوطني الكردي وفي الحزب الديمقراطي الكردي - سوريا )، ابراهيم محمود و مروان ابراهيم، علي مروان ابراهيم (مواليد 1997)، تيكوشين نوري خوجه (مواليد 1985 عضو في تيار المستقبل الكردي في سوريا) وابراهيم مامو. وأقدم الحزب على اختطاف شخص آخر في مساء 7 حزيران (يونيو) 2012 هو رشيد حسن (عضو في الآزادي). وسبق عملية الاختطافَ خلافٌ نشب بين المشتركين في إجتماع المجلس الوطني الكردي وعناصر من الـ (PYD) على مقربة من حاجز تفتيش تابع لهم، حيث جُرِح فيه تيكوشين نوري خوجه. واتهم عناصر الـ (PYD) خوجه بأنه هاجمهم وداس على علم حزبهم بقدميه، وهو ما ينكره هو. وأُفرج عن خوجه في مساء 7 حزيران (يونيو) بعد أن تدخل ريزان بحري شيخموس (رئيس مكتب الاتصالات العامة في تيار المستقبل). وما زال جميع المعتقلين الآخرين في عهدة الـ (PYD)، ويفترض عرضهم على المحكمة في 8 حزيران (يونيو) 2012 [لمزيد من التفاصيل عن محاكم الـ (PYD)]. وأفاد خوجة لـ «كردووتش» بأن عناصر الـ (PYD) اقتحموا بيت والديه في صباح 7 حزيران (يونيو) وقيدوا يديه ويدي أبيه وعصبوا عينيهما وقادوهما إلى بيت تم تحويله إلى سجن، حيث تواجد رهائن آخرون كانوا جميعا قد زاروا خوجه في بيته بعيد إصابته. وقال أيضا إن الـ (PYD) إتهمه بأنه يدعم الجيش السوري الحر وأنه يتلقى تمويلا من رئيس وزراء تركيا أردوغان. وحسب معلومات رسمية صادرة عن حزب الـ (PYD) فإن عمليات الخطف جاءت كرد على هجوم مسلح نفذه عناصر من حزب الآزادي ضد حاجز تفتيش للـ (PYD).

ShareThis

كردووتش، 11 حزيران (يونيو) 2012 – أنشأ حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في عفرين محكمة تختص بشكل رئيسي بالمناهضين له والناشطين المستقلين. يرأس المحكمة حسام حركوك وهو عربي علوي يتمتع بإتصال مع أجهزة المخابرات كما أفاد ناشطون. ومن أعضاء المحكمة (الأكراد) الآخرين مصطفى همسورو وعيسى توتو وعمر برازي وحسين برو. ويذكر أن هذه المحكمة ليست الأولى من نوعها فقد سبقتها محاكم مشابهة في القامشلي وعامودا وعين العرب (كوباني) والدرباسية والمالكية.

ShareThis

كردووتش، 11 حزيران (يونيو) 2012 –قام عناصر من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في 3 حزيران (يونيو) 2012 بتطويق قرية باسوتا في منطقة عفرين وخطف سبعة ناشطين من لجان التنسيق المحلية وهو ما تخلله اشتباكات شارك فيها عناصر من المخابرات إلى جانب الـ (PYD). وجرح شخص واحد أثناء عملية الاختطاف التي سبقها خلاف بين أهالي القرية والـ (PYD)، حيث رفض الأهالي إقامة حواجز تفتيش تابعة له في قريتهم. وتم الإفراج عن المخطوفين في 6 حزيران (يونيو) 2012 وذلك بعد أن وافق الأهالي على إنشاء نقاط التفتيش. ويذكر أيضا أن عناصرا من المخابرات كانوا حاضرين أثناء إنشاء الحواجز.

ShareThis

كردووتش، 10 حزيران (يونيو) 2012 – تعرض الكاتب طه أحمد خليل (مواليد 1961، القامشلي) لإطلاق نار في ساعات الصباح الأولى من 4 حزيران 2012. وكان مسلحان قد طرقا باب بيت خليل وسألاه بالكردية إذا كان ممكنا أن يؤجرهم سيارته. وعندما إرتاب خليل في أمرهما وعاد إلى الخلف أطلق أحدهما النار بإتجاهه دون أن يصيبه. وصرّح خليل لـ كردووتش: "لقد تلقيت تهديدات عبر الإنترنيت مرارا. أظن أن هؤلاء الأشخاص يتحركون وفق تعليمات صادرة عن مجموعة كردية تحمل اسما يتبدل دائما."

ShareThis

كردووتش، 7 حزيران (يونيو) 2012 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 1 حزيران (يونيو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد والذين رفعوا في يوم الجمعة هذا شعار «أطفال الحولة مشاعل النصر» بإسقاط النظام الحاكم. بينما تظاهر أتباع حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) تحت شعار «معشوق الخزنوي شيخ الشهداء». وأختطف الشيخ الخزنوي وقتل في أيار (مايو) 2005، حيث يعتقد أن أجهزة المخابرات السورية هي من قامت بذلك. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية. وبعد هجوم أعضاء المجلس الوطني الكردي على أعضاء من إتحاد تنسيقيات الشباب الكردي في سوريا في الأسبوع الماضي، شهد حي العنترية هذا الأسبوع مظاهرتين منفصلتين. كما انطلقت أربع مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من الـ (PYD) والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا وأتباع تيار المستقبل الكردي في سوريا. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جيل أكسا) ورأس العين (سيري كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وأحياء الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين ووادي المشاريع (زورافا) الدمشقي ذوي الغالبية الكردية مظاهرات مركزية.

ShareThis

كردووتش، 5 حزيران (يونيو) 2012 – أفرج الأمن الجنائي في 17 أيار (مايو) 2012 عن الصيدلانية جيني هارسان (مواليد 1975، عامودا). وكانت هرسان قد اعتقلت في دمشق بتاريخ 15 أيار (مايو) 2012 إثر مشاركتها في مظاهرة مناهضة للنظام.

ShareThis

كردووتش، 4 حزيران (يونيو) 2012 – قضت محكمة الجزاء الخامسة في دمشق في 26 نيسان (أبريل) 2012 بالإفراج عن ستة أشخاص من حي وادي المشاريع (زورافا) الدمشقي كانت المخابرات الجوية قد اعتقلتهم في 5 آذار (مارس) 2012 [المزيد من التفاصيل]، وهم: دليل لقمان أيوب، حقّي لقمان أيوب، أحمد خلف خلف، دليل أحمد خلف، خمجين تامر يعقوب وجوان عبد الرحمن خالد.

ShareThis

كردووتش، 2 حزيران (يونيو) 2012 – قامت مجموعة من الأكراد تنتمي إلى الجيش السوري الحر وتسمي نفسها «تحرير عفرين» بمهاجمة موقع لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في كفر جنة في منطقة عفرين عبر إطلاق النار في الهواء في 15 أيار (مايو) 2012. وكانت المجموعة نفسها قد هاجمت قبل يوم من هذا التاريخ موقع للجيش السوري بالقرب من مفر جنة أيضا، وغنمت منه سلاح وذخيرة.

ShareThis

كردووتش، 2 أيار (مايو) 2012 - بين يومي 21 و26 حزيران (يونيو) 2012 قامت مروحيات سورية مقاتلة بقصف العديد من القرى في ما يسمى جبل الأكراد بالقرب من اللاذقية. وتركز القصف على الغابات المجاورة التي يفترض أن يكون قد لجأ إليها مقاتلو الجيش السوري الحر. وقتل في هذا القصف شخصان على الأقل هما امرأة (29 عاما) وطفلها (عامان).

ShareThis

كردووتش، 2 حزيران (يونيو)  2012 - هاجم أتباع للمجلس الوطني الكردي أعضاء اتحاد تنسيقيات الشباب الكرد في سوريا أثناء مظاهرة دعا إليها المجلس نفسه في حي العنترية في القامشلي في 25 أيار (مايو) 2012. ومزق أتباع المجلس لافتات اتحاد التنسيقيات وطلبوا من الناشطين مغادرة المظاهرة. ويعود النزاع إلى تظاهر اتحاد التنسيقيات تحت اسمه الخاص. وعلى الرغم من ابتعاد أعضاء اتحاد التنسيقيات عن المظاهرة وتنظيمهم مظاهرة خاصة بهم وقع فيما بعد شِجار بين الطرفين. وأكد أعضاء من المجلس الوطني الكردي تمزيق اللافتات لكنهم نفوا أن يكون عراكا قد وقع. وصرّح أحد أعضاء المجلس الوطني لـ «كردووتش» قائلا: «إذا كان اتحاد التنسيقيات لا يريد أن يتظاهر باسم المجلس الوطني فلا أفهم لماذا يشاركون في مظاهراتنا. ولا أفهم أيضا رغبتهم في أن يكونوا أعضاء في المجلس وأن يصدروا بيانات ضده في ذات الوقت». إلا أن عضوا من اتحاد تنسيقيات الشباب الكرد انتقد المجلس قائلا «من المؤسف أن نرى بعض الناشطين الأكراد يتبعون نفس الطرائق التي يتبعها النظام لتقييد حرية الآخرين. ليس هناك ما يمنع أعضاء المجلس الوطني الكردي من التظاهر تحت مسميات خاصة. يحدونا الأمل بأن يدين زعماء المجلس الوطني هذه الحوادث».

ShareThis

كردووتش، 1 حزيران (يونيو) 2012 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 25 أيار (مايو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد والذين رفعوا في يوم الجمعة هذا شعار «دمشق، موعدنا قريب» بإسقاط النظام الحاكم. بينما تظاهر أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) تحت شعار «معتقلي الحرية». وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية والكورنيش. كما انطلقت أربع مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من الـ (PYD)والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا وأتباع تيار المستقبل الكردي في سوريا. وفي العنترية هاجم أعضاء المجلس الوطني الكردي أعضاء من اتحاد تنسيقيات الشباب الكردي في سوريا. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جيل أكسا) ورأس العين (سيري كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وأحياء الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين ووادي المشاريع (زورافا) الدمشقي ذوي الغالبية الكردية مظاهرات مركزية. وتميزت المظاهرات التي دعا إليها المؤتمر الوطني الكردي بقلة المشاركة، لا سيما في القامشلي. في المقابل شارك آلاف من الأكراد في تشييع رئيس الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا عبد الرحمن آلوجي والذي دفن في الحسكة.

ShareThis

كردووتش، 30 أيار (مايو) 2012 – في 23 أيار (مايو) 2012 استمعت المحكمة إلى شهادة يوسف نبي في إطار محاكمة كل من منذر إسكان أحمد (مواليد التنورية، 1983) وجيوان يوسف يوسف (مواليد القامشلي، 1986) وفراس جمعة الأحمد (مواليد القامشلي، 1983) [لمزيد من التفاصيل]. وقال نبي، وفق ما نقل أحمد في شهادته، إن الأشخاص السالف ذكر أسمائهم لا علاقة لهم بقتل الشرطي. أما فراس جمعة الأحمد فقال في المحضر إن المتهمين اضطروا للإدلاء بشهادات كاذبة تضر بهم تحت وطأة التعذيب. وتم تحديد موعد الجلسة المقبلة في 19 حزيران (يونيو) 2012.

ShareThis

كردووتش، 31 أيار (مايو) 2012 – أفادت معلومات صادرة عن حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) بأن أربعة عناصر منه قُتلوا في إشتباكات شهدها حي الشيخ مقصود الحلبي بين الحزب وأتباع النظام السوري. وتقول المعلومات أن تبادلا لإطلاق النار حدث بين أعضاء الـ (PYD) وأتباع للنظام السوري بعد هجوم شنّه الأخيرون على المارّة. وفي أعقاب ذلك أحرق أعضاء الـ (PYD) بيوتا تعود لأقرباء المهاجمين. غير أن أحد النشطاء المناوئين للـ (PYD) في حلب صرّح لـ «كردووتش» بأن القتلى ليسوا أعضاء في الـ (PYD)، بل هم مارّة كانوا في في المكان صدفة، مشيرا إلى أن أعضاء الـ (PYD) تدخلوا في خلاف كان قد حصل في كراجات البولمان في الشيخ مقصود بين أفراد من عائلة بقّاري ذات النفوذ الواسع وسائقي بولمان حيث أراد أبناء البقّاري جبي رسوم وقوف من السائقين ليشهد الخلاف تصعيدا وينجم عنه العديد من قتلى.

ShareThis

كردووتش، 30 أيار (مايو) 2012 – بعد تعرضهما للتعذيب، أطلقت السلطات بتاريخ 7 و9 أيار (مايو) 2012 سراح كل من عثمان حمو ومحمود عبد الرحمن حسن (مواليد المالكية، 1985) وهما عضوان في حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) [لمزيد من التفاصيل] بعد أن تم اعتقالهما في 2 أيار (مايو) 2012 في حي وادي المشاريع (زورافا) في دمشق على يد عناصر من جهاز أمن الدولة.

ShareThis

كردووتش، 28 أيار (مايو) 2012 – لقي خارب عثمان محمود، البالغ من العمر 16 عاما (مواليد القامشلي) مصرعه في 21 أيار (مايو) 2012 في دمشق أثناء عمله في مطعم إثر تفجير.

ShareThis

كردووتش، 27 أيار (مايو) 2012 - قُتِل سليمان محمد صالح ابراهيم (مواليد 1991) في إطلاق نار من نقطة حدودية سورية لدى محاولته مغادرة سوريا باتجاه العراق بشكل غير شرعي في 16 أيار (مايو) 2012. وكان ابراهيم قد أنهى خدمته الإلزامية النظامية قبل سنة وتسعة أشهر إلا أنه لم يُسرَّح من الجيش. وبعد زيارة قام بها لأهله لم يعد ابراهيم إلى وحدته العسكرية، بل حاول بدلا من ذلك الهروب إلى العراق مع ستة مجندين أكراد أخرين. وبعدما أصبح المجندون في الأراضي العراقية أُطلِقت عليهم النار من الجهة السورية مما أسفر عن مقتل ابراهيم وجرح اثنين آخرين يفترض أنهما يعالجان الآن في مشفى في زاخو.

ShareThis

كردووتش، 25 أيار (مايو) 2012 - اعتقلت قوى الأمن طالب الطب خليل يوسف طه (مواليد 1991، الباب) في 7 أيار (مايو) 2012 أثناء مظاهرة في الحرم الجامعي في حلب واعتدت عليه. ونفى أقارب له مشاركته في المظاهرة وقالوا إنه توقف بالصدفة على مقربة من مكان التظاهر.

ShareThis

كردووتش، 23 أيار (مايو) 2012 – اعتقلت عناصر من جهاز أمن الدولة في 6 أيار (مايو) 2012 في دمشق الناشط والطبيب السياسي بلند محمد معشوق حمزة (مواليد 1984، دمشق). وحتى الإفراج عنه في 12 أيار (مايو) 2012 بقي حمزة في السجن الإنفرادي كما تعرض في أول أيام اعتقاله إلى التعذيب. وسبق لحمزة أن شارك في ما سمي مظاهرة المثقفين في دمشق في 13 تموز (يوليو) 2011 واعتقل مع 29 شخصا آخر من قبل الأمن الجنائي وأفرج عنه بعد أربعة أيام من اعتقاله.

ShareThis

كردووتش، 23 أيار (مايو) 2012 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 18 أيار (مايو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد والذين أطلقوا شعار «أبطال جامعة حلب» على مظاهراتهم بإسقاط النظام. واختار أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) شعار «شهداء الحرية» لمظاهراتهم. وشهدت القامشلي في هذه الجمعة مظاهرات في كل من أحياء قناة السويس والعنترية وقدورباك ومركز المدينة بالقرب من أبنية فروع الأمن. كما انطلقت ثلاث مظاهرات أخرى من نقطة التجمع المركزية للمتظاهرين من أمام مسجد قاسمو في الحي الغربي من المدينة. ونظّم هذه المظاهرات كل من الـ (PYD) والمجلس الوطني الكردي ومناصري اتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا. ويذكر أن القوات الأمنية هاجمت المتظاهرين في قدورباك ومركز المدينة. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) و المؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جيل أكسا) ورأس العين (سيري كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وأحياء الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين ووادي المشاريع (زورافا) الدمشقي ذوي الغالبية الكردية مظاهرات مركزية. وسجلت في عفرين مظاهرة هي الأولى منذ عدة أسابيع حيث دعا إليها الـ (PYD). ويلاحظ تراجع أعداد أنصار المجلس الوطني الكردي المشاركين في التظاهر.

ShareThis

كردووتش، 21 أيار (مايو) 2012 – لجأ إلى كردستان العراق إثنان من المعلمين الخمسة الذين أجبروا على نقل مكان عملهم في 13 آذار (مارس) 2012 بقرار من مديرية التربية في الحسكة [للمزيد من التفاصيل] وذلك بصحبة عائلتيهما. والمعلمان هما عبد الرحمن جوهر (مواليد 1974، وله إبنان) ونزار بهرم عيسى (مواليد 1966 في القحطانية، له أربعة أبناء). وشهدت القحطانية مظاهرات احتجاجية بعد أن تم الإعلان عن قرار النقل. وأفاد عيسى لـ «كردووتش»: «بعد عدة أيام من المظاهرات تلقينا تهديدات بالقتل، حيث ألقى مجهولون أكفان بيضاء مكتوب عليها «يا خائن، هذا هو كفنك» في حديقتنا». ومن ناحية أخرى كان المعلمون الخمسة قد أجبروا على توقيع تعهد بعدم المشاركة بفعاليات مناهضة للنظام وبالتعاون مع مكتب حزب البعث في القحطانية. ويقيم كل من عيسى وجوهر مع عائلتيهما في معسكر للاجئين بالقرب من مدينة دهوك حيث يسكن ما يقارب 250 عائلة كردية قادمة من سوريا.

ShareThis

كردووتش، 19 أيار (مايو) 2012 – سيبان محمد علي أوسي، المجند الذي فقد أثره في حمص بتاريخ 19 نيسان (أبريل) 2012 [لمزيد من التفاصيل]، يتواجد في سجن تدمر كما أفاد أقرباؤه. وكان أحد زملائه في السجن قد أخبر ذويه بمكان إعتقال أوسي والذين قاموا بدورهم بزيارته في سجن تدمر. وقال أحد ذويه لـ كردووتش « زرناه لمدة نصف ساعة. وبالرغم من أنه كان في إجازة قصيرة فقد اتُّهمَ بعصيان الأوامر العسكرية. محاكمته ستبدأ بعد شهر من الآن». ويذكر أن أوسي تعرض للتعذيب في بداية إعتقاله.

ShareThis

كردووتش، 16 أيار (مايو) 2012 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 11 أيار (مايو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد بإسقاط النظام. وانقسمت مظاهرات المناطق الكردية هذا الأسبوع أيضا بشأن الشعار. ونبنّى قلّة من المتظاهرين الأكراد فقط الشعار العام في البلاد «نصر من الله وفتح قريب». وقال أحد الناشطين لـ «كردووتش»: «ثورتنا ثورة حرية وكرامة. لم يعد يمكننا تفهّم كثرة الشعارات ذات الخلفية الإسلامية والتي تطلق على أيام الجمعة». واختار أغلب الأكراد شعارات خاصة بينما اختار أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) شعار «دعم أكراد حلب».
من ناحية أخرى ساد التوتر أجواء القامشلي بعد أن هاجم أنصار الـ (PYD) المتظاهرين في حيّ الهلالية الأسبوع الماضي. وشهدت القامشلي ثلاث مظاهرات هذا الأسبوع انطلقت جميعها من مكان التجمع «مسجد قاسمو» إحداها كانت مظاهرة مركزية دعا إليها الـ (PYD) وشارك فيها متظاهرون من كافة المناطق الكردية، وأخرى دعا إليها المجلس الوطني الكردي وأراد لها أن تكون مركزية إلا أن بضعة آلاف فقط شاركوا فيها. أما المظاهرة الثالثة فشارك فيها بضعة مئات من أتباع إتحاد القوى الديمقراطية في سوريا. وسُجلت مظاهرات أخرى في القامشلي في حي العنترية وقدورباك وقناة السويس. وفي قدورباك هاجمت قوات الأمن المتظاهرين وتمكّنت من تفريق المظاهرة بعيد خروجها. وخرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) و المؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) ومعبدة (غيركي ليغي) والجوادية (جيل أكسا) ورأس العين (سيري كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وأحياء الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين والمشاريع (زورافا) الدمشقي ذوا الغالبية الكردية مظاهرات مركزية. يُذكر أن إجمالي عدد التظاهرات في المناطق الكردية شهد تراجعا في الوقت الراهن.

ShareThis

كردووتش، 14 أيار (مايو) 2012 – أدلى رئيس هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي حسن عبد العظيم بتصريحات تخص المسألة الكردية في سوريا في مقابلة له في غرفة الدردشة الإلكترونية «مقاومة من غرب كردستان» في 7 أيار (مايو) 2012. وقال عبد العظيم إن في سوريا أكرادا، ولكن ليس فيها كردستان ولا مناطق ذات غالبية سكانية كردية. وحتى في الحسكة تتراوح نسبة الأكراد السكانية بين 33% و35%، في حين أن الأغلبية هناك يشكلها العرب على حدّ زعمه. كما أنه رفض أي نوع من اللامركزية السياسية. وقال عبد العظيم إن هيئة التنسيق، ومعها حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وبالإتفاق مع 10 أحزاب كردية أخرى، تدعم حق الأكراد باللامركزية الإدارية على أساس نموذج الإدارة المحلية المعتمد حاليا. ومن جهة أخرى أوضح عبد العظيم أنه لن يعارض المطالب الكردية التي تذهب أبعد من ذلك إذا ما تمت الموافقة عليها من قبل أكثرية الشعب السوري من خلال انتخابات ديمقراطية. وكرد فعل على تصريحات عبد العظيم أصدر صالح مسلم، رئيس حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بيانا يؤكد أن مصطلح كردستان المستخدم من قبل حزبه لا يعني أن هذه المنطقة لا يجب أن تنتمي إلى سوريا.

ShareThis

كردووتش، 13 أيار (مايو) 2012 – اندلع شجار أثناء مظاهرة عامودا في 9 أيار (مايو)2012 بين أعضاء حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (الوحدة) وحزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) على خلفية رفع أعضاء يكيتي لافتة تطالب بالفيدرالية وهو ما رفضه أعضاء الوحدة معللين موقفهم بأن المجلس الوطني الكردي اعترض على هذا المطلب.وأسفر الشجار عن جرح العدد من أعضاء الحزبين. وقال ناشط من يكيتي لـ «كردووتش» إن الأجواء في عامودا بين أعضاء الحزبين متوترة منذ أسابيع.

ShareThis

كردووتش، 10 أيار (مايو) 2012 –أفرجت المخابرات الجوية في 27 نيسان (أبريل) 2012 عن الناشط في حركة الأكراد الشباب (تيفكيرا شيفانين كورد) محمد جان محمد سعيد (مواليد 1991). وكان سعيد قد اعتقل قبل يومين من هذا التاريخ في محطة الحافلات في الحسكة أثناء توجهه إلى إجتماع تحضيري لـ «يوم الصحفيين الأكراد». وأُحضر سعيد إلى المخابرات الجوية في الحسكة مكبّل اليدين والساقين ومعصوب العينين. وتمت تعريته وضربه بعصا وجلده على ظهره حتى أمر أحد المشرفين على عملية التعذيب بالتوقف عن الجلد كي لا تبقى آثار على جسمه. وحُقِّق مع سعيد بشأن مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام ونشرة مقالات في الأنترنت. كما قيل له من قبل القوى الأمنية إن الأكراد كانوا دائما مناهضين للنظام وإن هدفهم هو تدمير سوريا كما أنهم يتلقون الأوامر والأموال والسلاح من الخارج، من أوروبا وأمريكا وتركيا. وإضافة إلى ذلك هُدِّد المعتقل بأنه «لن يرى الشمس مرة أخرى». وفي المساء نقل سعيد إلى فرع المخابرات الجوية في القامشلي حيث حُقِّق معه من جديد وضرب وأهين. وفي يوم الاعتقال الثاني تراجعت حدة التعذيب، بيد أن سعيد بقي مقيد اليدين و الساقين ومعصوب العينين طيلة فترة الإعتقال. كما أنه لم يحصل على أي طعام خلال هذه الفترة، ولولا صراخه في السجن لما حصل على الماء أيضا. وفي 27 نيسان (أبريل) 2012 تم الإفراج عن سعيد بعد نقله إلى منطقة قريبة من مطار القامشلي مع بقاء عينيه معصوبتين. وكان عليه أن يوقع تعهدا بعدم المشاركة في مظاهرات مناهضة للنظام. ويذكر أن مبلغا (3500 ليرة سورية) كان بحوزته اختفى وخُرِّب جهازه الجوال. وأفرج عن سعيد بعد أن تظاهر رفاقه في عامودا والدرباسية في مساء 26 نيسان (أبريل) مطالبين بإطلاق سراحه. كما أن وفدا من الأطباء والمحامين هددوا مدير منطقة الدرباسية بأن المتظاهرين سيحرقون مكتبه إذا لم يُخلَ سبيل سعيد في اليوم التالي. ووافق مدير المنطقة على إطلاق سراحه قبل الساعة 11 من صباح اليوم التالي. وأوضح سعيد أن العديد من الناشطين يتعرضون للاعتقال بالطريقة نفسها ليفرج عنهم بعدها تحت ضغط احتجاجات شبيهة.

ShareThis

كردووتش، 10 أيار (مايو) 2012 – دعت أحزاب ومجموعات شبابية وناشطون أكراد إلى مقاطعة انتخابات مجلس الشعب في 7 أيار (مايو) 2012. وأعلن المجلس الوطني الكردي عن قراره هذا في 5 أيار (مايو) 2012 في بيان صحفي، ودعا أتباعه للمشاركة في الاعتصامات والمظاهرات للتنديد بالظروف التي تتم الانتخابات في ظلها. وقال عضو المكتب الإعلامي في المجلس الوطني الكردي عمر كالو لـ «كردووتش» «ليس من المعقول أن تجرى الانتخابات في الوقت الذي يقصف فيه المدنيون في مناطق عدة من بلدنا بالمدفعية الثقيلة». كما دعا كل من إتحاد القوى الكردية الديمقراطية في سوريا وتيار المستقبل الكردي في سوريا وحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) إلى مقاطعة الانتخابات.

ShareThis

كردووتش، 10 أيار (مايو) 2012 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 4 أيار (مايو) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد بإسقاط النظام. وإنقسمت مظاهرات المناطق الكردية هذا الأسبوع أيضا بشأن الشعار، فغالبية مظاهرات البلاد رفعت شعار «إخلاصنا خلاصنا» في حين رفعت المظاهرات التي نظمها نشطاء من المجلس الوطني الكردي (المؤتمر الوطني الكردي سابقا) ومن حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) شعار «زاروفا ليست وحدها». وشهدت مدينة القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدورباك وقناة السويس والكورنيش. أما في حي تاي ذي الغالبية العربية فتمكنت قوات الأمن من منع التظاهر هذا الأسبوع. وفي مظاهرة حي الهلالية هاجم أنصار (PYD) أعضاء إتحاد القوى الكردية الديمقراطية في سوريا ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص منهم القيادي في الإتحاد عبد الصمد عمر. ومن ناحية أخرى خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) و المؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) والجوادية (جيل أكسا) ورأس العين (سيري كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وحيّا الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين الدمشقي ذوا الغالبية الكردية مظاهرات مركزية.

ShareThis

كردووتش، 9 أيار (مايو) 2012 –هاجمت قوات الأمن في الثاني من أيار (مايو) 2012 مظاهرة في حي زورافا ذي الغالبية الكردية في دمشق نظمها أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) مستخدمة العصي والهراوات. واعتقل عثمان حمو ومحمود عبدالرحمن حسن (مواليد 1985، المالكية). وكرد فعل على هذا الهجوم دعا أنصار الحزب لمظاهرات أخرى. وشهدت كل من القامشلي والمالكية (ديريك) وعفرين وزورافا أيضا احتجاجات في 2 و3 أيار 2012 تحت شعار «زورافا ليست وحدها».

ShareThis

كردووتش، 7 أيار (مايو) 2012 –اقتحمت قوات الأمن صباح 3 أيار (مايو) 2012 عدد من الوحدات السكنية في المدينة الجامعية في حلب واعتقلت ما لا يقل عن 150 طالبا بينهم طالب الرياضيات الكردي ابراهيم صبري حسن. ووفق شهود عيان كان هناك إطلاق نار في حرم المدينة الجامعية وقتل ما لا يقل عن 5 طلاب وجرح عدد كبير من الطلاب أثناء هربهم، لاسيما خلال قفزهم من طوابق عالية مما أسفر عن كسور في العظام. ومخافة تجدد هجمات قوات الأمن بات العشرات منهم في العراء. وأعلنت الجامعة على صفحتها على الانترنت في 3 أيار (مايو) 2012 إلغاء كافة الدروس حتى البدء بتقديم الامتحانات في 13 أيار (مايو) 2012. كما أغلق الحرم الجامعي ووحدات السكن الجامعي التي تأوي ما يقارب 18000 طالب جامعي. وتشهد جامعة حلب التي يدرس فيها طلاب من جميع أنحاء القطر مظاهرات متكررة في حين تندر المظاهرات التي ينظمها أهل حلب الأصليون.

ShareThis

كردووتش، 6 أيار (مايو) 2012 – في 19 نيسان (أبريل) 2012 اختفى المجند سيبان محمد علي أوسي (مواليد 1992، المالكية) في الرستن (30 كيلومتر شمال حمص). وكان أوسي يود التوجه بالحافلة إلى أهله ليقضي عندهم إجازته. إلا أن اسمه لم يُلحظ في سجل المسافرين في محطة الحافلات.

ShareThis

كردووتش، 4أيار (مايو) 2012 – نقل الطالب والناشط جكر خوين عبد الرزاق ملا أحمد الذي تم اعتقاله في 3 آذار (مارس) 2012 [لمزيد من التفاصيل] إلى سجن حلب المركزي وذلك في 25 نيسان (أبريل) 2012. وسُمح لاثنين من أٌقربائه بزيارته لمدة نصف ساعة. وكان الملا أحمد قيد الاحتجاز لدى إدارة الأمن السياسي في دمشق قبل نقله إلى السجن المركزي حيث تعرض للتعذيب. وتم إلغاء جلسة المحاكمة المُزمع عقدها في 28 نيسان (أبريل) 2012 أمام المحكمة العسكرية دون أن يحدد موعد جديد. وأوضح أحد أقرباء المعتقل لـ «كردووتش» أن «جكرخوين يقبع الآن في سجن مدني، ولذلك نأمل بأن يُسلّم ملفّه إلى محكمة مدنية».

ShareThis

كردووتش، 3 أيار (مايو) 2012 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 27 نيسان (أبريل) 2012. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد بإسقاط النظام. وانقسمت المظاهرات هذا الأسبوع أيضا بشأن الشعار، فغالبية مظاهرات البلاد رفعت شعار «أتى أمر الله فلا تستعجلوه» في حين رفعت المظاهرات التي نظمها نشطاء من المجلس الوطني الكردي (المؤتمر الوطني الكردي) ومن حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) شعار «الفدرالية والحماية الشعبية». وشهدت القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدوربك وقناة السويس وحي تاي ذي الغالبية العربية. وفي هذه الأثناء حشد الـ (PYD) أنصاره من كل المناطق الكردية في مظاهرة مركزية حاشدة شارك فيها الآلاف. بينما خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاث جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) والمؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديرك) والقحطانية (تربسبي) والجوادية (جل أغا) ومعبدة (كركي لكي) ورأس العين (سرى كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وحي الشيخ مقصود الحلبي ذو الغالبية الكردية مظاهرات مركزية.

ShareThis

كردووتش، 2 أيار (مايو) 2012 - بناء على المحادثات الجارية مع المجلس الوطني السوري قام المجلس الوطني الكردي (المؤتمر الوطني الكردي سابقا) بصياغة برنامج سياسي جديد في 21 نيسان (أبريل) 2012. ويختلف البرنامج الجديد عن القديم بأنه لا يطالب صراحة بحق تقرير المصير للشعب الكردي واللامركزية السياسية. بيد أن اسماعيل حمه، رئيس حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) وعضو في المجلس الوطني الكردي، شدّد في بيان صحفي على أن حق تقرير المصير هو أحد مطالب البرنامج الجديد حيث اعتبره مُتضمَّنا في الفقرة التي تنص على السعي إلى اعتراف دستوري بالشعب الكردي وهويته القومية وباللغة الكردية كلغة رسمية بما يتوافق مع المعايير والاتفاقيات الدولية.

ShareThis

كردووتش، 1 أيار (مايو) 2012- اعتقلت عناصر من الأمن الجنائي عضو لجان الدفاع الشعبي القريبة من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في القامشلي عبد الخالق حسن. وعلى إثر ذلك نظّم أتباع الـ (PYD) اعتصاما في اليوم التالي أمام قاعة المحكمة في القامشلي، إلّا أن قوات الأمن هاجمتهم بالعصي والغاز المسيل للدموع واعتقلت إثنين من المتظاهرين. وفي أعقاب ذلك شهدت عامودا إعتصام آخر للـ (PYD). كما تم احتجاز عنصر أمني في القامشلي وعنصرين في عامودا من قبل أعضاء الـ (PYD) كرهائن مقابل الإفراج عن المعتقلين، وهو ما حدث في نفس المساء ليتبع ذلك إطلاق سراح الرهائن.

ShareThis

كردووتش، 1 أيار (مايو ) 2012 – اعتقلت قوات الأمن في 26 نيسان (أبريل) 2012 طالب العلوم السياسية مسعود محمد شريفي (مواليد 1993، القامشلي) من أمام المدينة الجامعية في دمشق دون أن تتضح أسباب الاعتقال.

ShareThis

كردووتش: 28 نيسان (أبريل) 2012 – في 21 نيسان (أبريل) 2012 قامت عناصر من المخابرات العسكرية بإعتقال عادل عبدالله علي (مواليد 1952) في بيته في الرميلان بالقرب من الجوادية وتحويله إلى دمشق دون أن يتضح سبب الإعتقال.

ShareThis

كردووتش، 27 نيسان (أبريل) 2012 قررت محكمة الجزاء في الحسكة في 25 نيسان (أبريل)، وللمرة الثالثة، تأجيل محاكمة منذر أوسكان أحمد (مواليد 1983، التنورية) [لمزيد من التفاصيل] وجوان يوسف يوسف (مواليد 1986، القامشلي) وفراس جمعة الأحمد (مواليد 1983، القامشلي). ووجهت إلى كل من يوسف والأحمد التهمة ذاتها التي وجهت إلى منذر أوسكان أحمد، وقد اعتقلوا في 8 و9 أيلول (سبتمبر) 2008. وكان سبب تأجيل المحاكمة هو عدم حضور الشهود كما كان الأمر في الجلسات السابقة في 20 مارس (آذار) و21 شباط (فبراير) 2012. وحدد تاريخ الجلسة القادمة في 23 أيار (مايو) 2012.

ShareThis

كردووتش، 27 نيسان (أبريل) 2012 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 20 نيسان (أبريل) 2012 رغم سريان الهدنة. وطالب المتظاهرون في جميع أنحاء البلاد بإسقاط النظام. وبينما توحدت جميع مظاهرات البلاد في الأسبوع الماضي تحت شعار واحد انقسمت المظاهرات هذا الأسبوع بشأن الشعار. فغالبية مظاهرات البلاد رفعت شعار «سننتصر ويخسر الأسد» في حين رفعت أخرى شعار «هنا كردستان» احتجاجا على تصريحات برهان غليون، رئيس المجلس الوطني السوري، التي قال فيها إنه ليس هناك «كردستان سوريا» [للمزيد من التفاصيل]. وشهدت القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدوربك والكورنيش وقناة السويس، بينما خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) و المؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديرك) والقحطانية (تربسبي) والجوادية (جل أغا) ومعبدة (كركي لكي) ورأس العين (سرى كانيه) والدرباسية وحي ركن الدين الدمشقي ذو الغالبية الكردية مظاهرات مركزية. وفي الحسكة والقامشلي هاجمت قوات الأمن المتظاهرين.

ShareThis

كردووتش، 26 نيسان (أبريل) 2012 – أجّلت محكمة الجنايات في الحسكة بتاريخ 10 نيسان (أبريل) 2012 الجلسة القادمة لمحاكمة الناشط والكاتب ميرآل عبد العزيز شيخة (مواليد 1979)، وذلك إلى 15 أيار (مايو) 2012. كان الناشط المعروف باسم ميرآل بروردا قد اعتقل من قبل عناصر إدارة الأمن السياسي في 26 آب (أغسطس) 2011 أثناء مشاركته في مظاهرة في الحسكة على خلفية عمله في تنظيم المظاهرات وعضويته في مجموعة شبابية. وبقي شيخة في الحبس الإنفرادي حتى 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2011، حيث أفرج عنه قاضي التحقيق مقابل كفالة مالية. وفي ذات اليوم أعيد اعتقال شيخة من قبل الأمن الجنائي حيث بقي فيه حتى 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2012. وأثناء فترة اعتقاله كان شيخة عرضة للتعذيب، كما عانى من نزيف داخلي في منطقة الكليتين إثر الضرب الذي تلقاه على بطنه. ويواجه شيخة إتهامات وفق المادتين 287 و335 من قانون العقوبات.

ShareThis

كردووتش، 23 نيسان (أبريل) 2012 – أدلى برهان غليون، رئيس المجلس الوطني السوري بتاريخ 16 نيسان (أبريل) 2012 في مقابلة مع مجلة (Rûdaw) الكردية العراقية بتصريحات تخص المسألة الكردية. وأوضح غليون أن سوريا فيها مناطق ذات غالبية سكانية كردية فقط وليس فيها »كردستان سوريا« سواء جغرافيا أو سياسيا. وقال غليون إن من يتكلم عن كردستان سورية إنما يقوم بنقل النموذج العراقي إلى سوريا وإن تمسك الأكراد السوريين بالنموذج الفيدرالي سينجم عنه سوء فهم مع الجماعات الأخرى التي ترى في هذا المطلب رغبة في الانفصال. كما أوضح غليون أن الأكراد عانوا في السنوات الماضية من التمييز و التهميش وأن الأحزاب السورية والتيارات السياسية تعترف بالهوية القومية الكردية، وأضاف: »أقول إن على الدولة السورية والحكام السياسيين توفير الشروط لحماية هذه الهوية. ويفترض حماية حق الأكراد بالتعلم بلغتهم وتطوير الأدب والثقافة الكردية بصفتها الثقافة الثانية في سوريا.« وأكد غليون على أن المجلس الوطني سيعمل على إنشاء نظام لامركزي تعطى فيه لمجالس المحافظات والمدن حرية اتخاذ القرارات. وكردّ على تصريحات غليون خرج الكثير من المظاهرات المناهضة للنظام في 20 نيسان (أبريل) 2012 تحت شعار «هنا كردستان». وسبق وأن تعرض غليون لانتقادات عام 2011 إثر مقارنته الأكراد بالمهاجرين في فرنسا مما اضطره إلى سحب تصريحاته لاحقا.

ShareThis

كردووتش، 22 نيسان (أبريل) 2012 –نظّم أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في 19 نيسان (أبريل) 2012 إعتصاما في عين العرب (كوباني) يهدف إلى الإفراج عن كل من كانفار علي وابراهيم علي وزكريا شيخ. وهدّد المعتصمون بأنهم سيحررون أعضاء لجان الدفاع الشعبي الذين تم إعتقالهم في نفس اليوم بأنفسهم إذا لم يتم إطلاق سراحهم. وتم الإفراج عن المعتقلين بعد بضعة ساعات من الإعتصام.

ShareThis

كردووتش، 21 نيسان (أبريل) 2012 – انعقد في باريس في 14 نيسان (أبريل) 2012 مؤتمر استثنائي لتنظيم المنفى في الهيئة الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي حيث أُعيدت صياغة موقفها من المسالة الكردية. ونصَّ البيان على أن الهيئة ستعمل على إقرار حلّ ديمقراطي وعادل للقضية الكردية وإعتراف دستوري بالحقوق القومية للشعب الكردي في إطار وحدة الأراضي الوطنية بما يتوافق مع الاتفاقات الأممية. وطالب البيان أيضا بإنهاء كل الإجراءات التمييزية والعنصرية الموجهة ضد الأكراد في سوريا.

ShareThis

كردووتش، 20 نيسان (أبريل) 2012 - انعقدت الجمعية العمومية للمنير الديمقراطي السوري في القاهرة من 13 حتى 16 نيسان (أبريل) 2012. ويتألف هذا التحالف من أكتر من مائتي ناشط سوري يأخذون على عاتقهم بالدرجة الأولى تطوير آليات لدعم الثورة السورية وخصوصا لتوحيد المعارضة. وبخصوص المٍسألة الكردية ورد في البيان الصادر في 17 نيسان (أبريل) 2012 أن سوريا التعددية والديمقراطية هي أفضل ضمانة لتحقيق المساواة بين كل المواطنين. ويشدد البيان على ضرورة أن ينص الدستور على تساوي حقوق وواجبات المواطنين بمعزل عن أصولهم الإثنية. كما طالب البيان بأن يتوافق حل المسألة الكردية مع شرعة حقوق الإنسان والمجموعات.

ShareThis

كردووتش، 18 نيسان (أبريل) 2012 – في 13 نيسان (أبريل) 2012، ثاني أيام الهدنة التي أُعلن عنها من طرف النظام السوري، عمّت سوريا موجةُ احتجاجات جديدة سُجّل فيها عدد قتلى أقل مما سُجّل في الأشهر الماضية. من ناحية أخرى طالب المتظاهرون الذي رفعوا شعار «ثورة لكل السوريين» بإسقاط النظام. وشهدت القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدوربك والكورنيش وقناة السويس، بينما خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) و المؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تربسبي) والجوادية (جل أغا) ومعبدة (كركي لكي) ورأس العين (سرى كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وحي الشيخ مقصود الحلبي وركن الدين الدمشقي ذوي الأغلبية الكردية مظاهرات مركزية. وتميزت مظاهرات هذا الأسبوع بندرة أعمال العنف. كما سُجّلت تظاهرات في تل أبيض (كري سيبي) بالقرب من عين العرب (كوباني) والقباسين (50 كيلو متر شمال حلب).

ShareThis

كردووتش، 16 نيسان (أبريل) 2012 – قتل المجند آلان برزان عثمان (مواليد 1991 في القامشلي) في 9 نيسان (أبريل) 2012 على بعد 30 كيلو مترا شمال حلب في تل رفعت. وفي 10 نيسان (أبريل) 2012 تم تشييع القتيل في القامشلي في إطار جنازة شارك فيها عدد كبير من الناشطين وأقرباء القتيل ليدفن بعدها بالقرب من الجوادية. وطالب المشيعون بإسقاط النظام ورددوا هتافات معادية له. ووفق المعلومات الرسمية قتل عثمان في هجوم شنّه متمردون. ولا تزال تفاصيل مقتله غير معروفة حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 16 نيسان (أبريل) 2012 – في 9 آذار (مارس) 2012 أعلنت اللجنة المركزية في الحزب اليساري الكردي في سوريا إبعاد رئيسها محمد موسى محمد عن الحزب. ويقول صالح كدو، عضو اللجنة المركزية، إن محمد كان قد دعا إلى مؤتمر حزبي غير شرعي. ووفق كدو يوجد الآن حزبان يساريان كرديان في سوريا يُلحق اسم أحدهما بـ «اللجنة المركزية» والآخر بـ «المؤتمر الثاني». وفي بيان صدر في 12 نيسان (أبريل) 2012 أعلن الحزب اليساري الكردي في سوريا (المؤتمر) أنه تم إبعاد صالح كدو من الحزب في المؤتمر الذي انعقد في 9 نيسان (أبريل) 2012 وجرى انتخاب محمد موسى محمد سكرتيرا جديدا.

ShareThis

كردووتش، 14 نيسان (أبريل) 2012 – معطيات جديدة تشير إلى أن الناشط خلف محمد قطنة، الملقب بجوان، والذي خطف وقتل في 29 آذار (مارس) 2012 قد خُطِف من قبل أعضاء حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). أحد النشطاء شهد حادثة الخطف واستطاع تحديد هوية الفاعلين وهم أربعة أعضاء لجنة شعبية في ال(PYD) في الدرباسية: كمال حسين ابراهيم وشفان سلامس خليل وريزان أحمد علي ومحمد ابراهيم عيسى. والنشطاء الأربعة السابقة أسماؤهم رهن الإعتقال. شفان سلامس خليل وريزان احمد علي مصابان. ويذكر أن عضو ال(PYD) علي اسماعيل ابراهيم من عين العرب (كوباني) يفترض أنه شارك في عملية الخطف أيضا. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 12 نيسان (أبريل) 2012 – أفادت قناة الجزيرة الإخبارية القطرية بإن إحدى الوثائق الداخلية لحزب البعث الحاكم يتضمن إقتراحا بأن تتم الإستعانة بحزب ال(PKK) في قمع المظاهرات المناهضة للنظام في مناطق حلب ذات الأغلبية الكردية، وذلك بدلا من استخدام القوات الأمنية النظامية.

ShareThis

كردووتش، 11 نيسان (أبريل) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 6 نيسان (أبريل) 2012. وعلى خلاف الأسبوع الماضي الذي رفعت فيه مظاهرات المناطق الكردية شعارا واحدا مختلفا عن مظاهرات باقي مناطق البلاد، رفع متظاهرو يوم الجمعة الشعار العام «من جهز غازيا فقد غزا» بينما رفعت مجموعات شبابية أخرى شعارا خاصا هو «الحقوق القومية للشعب الكردي فوق كل المجالس». وشهدت القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدوربك والكورنيش وقناة السويس، بينما خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) و المؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) والجوادية (جل آغا) ومعبدة (كركي لكي) ورأس العين (سري كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وعفرين مظاهرات مركزية. وتميزت مظاهرات هذا الأسبوع بندرة أعمال العنف.

ShareThis

كردووتش، 8 نيسان (أبريل) 2012 –أُفرجت السلطات في 27 آذار (مارس) 2012 عن الناشط وطالب الحقوق رودي عبد الرحمن عثمان (مواليد 1987 في القامشلي) وذلك بعد 12 يوما قضاها في المعتقل. وكانت عناصر من أمن الدولة في دمشق قد تمكنت من اعتقاله في 15 آذار (مارس) 2012. ومن بين طرائق التعذيب التي تعرض لها عثمان أثناء اعتقاله الصدمات الكهربائية والجلد والضرب بالعصي. ولم يكن هذا الاعتقال الأول لعثمان، إذ انه تعرض للاعتقال سابقا إثر الإضطرابات التي عمت المناطق الكردية عام 2004. كما أنه اعتقل أيضا في أيار (مايو) وفي آب (أغسطس) 2011. وقضى الناشط عثمان في اعتقاله الأخير 120 يوما في سجن عدرا القريب من دمشق. وتجدر الإشارة إلى هروب رودي عبد الرحمن عثمان إلى الأردن بمجرد الإفراج عنه.

ShareThis

كردووتش، 7 نيسان (أبريل) 2012 – في 30 آذار (مارس) 2012 تم الإفراج عن كل من ابراهيم خليل برو (عضو مكتب سياسي في حزب يكيتي وعضو اللجنة التنفيذية في المؤتمر الوطني الكردي) ومحمد يوسف (عضو لجنة تنفيذية في المؤتمر الوطني الكردي) وصالح عمر صوفي (عضو مكتب سياسي في حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري[ريفكتين] ) ومرشديهم محمد صالح عثمان وعمر ابراهيم في القامشلي [لمزيد من التفاصيل]. وأتى ذلك بعد أن أسقطت المحكمة المدنية في القامشلي تهمتي المشاركة في تجمع غير مرخص وإهانة رئيس الدولة عنهم وثبتت تهمة العبور غير الشرعي للحدود.
وتم الأفراج عن الأشحاص المذكورين بعد أن جرت تسوية مدة حكمهم بالمدة التي قضوها في الحجز. وبخصوص مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في عملية الإعتقال أفاد ابراهيم برو لـ «كردووتش» بأن مووظفي الحدود النظاميين هم من قاموا بإعتقاله مع رفاقه وبأن الـ (PYD) لم يكن متورطا في عملية الاعتقال.

ShareThis

كردووتش، 7نيسان (أبريل) 2012 – رفعت المجموعات الشبابية الكردية في 30 نيسان (أبريل) 2012 للمرة الأولى شعارا خاصا بها في المظاهرات. وكانت المظاهرات السابقة تحمل شعارا موحدا في كل مناطق البلاد. وأتى هذا القرار ردّا على مؤتمر المعارضة السورية في مؤتمر اسطنبول في 27 آذار (مارس) 2012 [لمزيد من التفاصيل]. وكانت مجموعات الشباب الأكراد قد أعلنت في أيلول (سبتمبر) 2011 عن نيتها رفع شعارات خاصة بها إذا بقيت صفحة الفيسبوك (الثورة السورية 2011) ترفض نشر لافتات وشعارات وهتافات المظاهرات باللغة الكردية أيضا.

 

ShareThis

كردووتش، 5 نيسان (أبريل) 2012 – في 29 نيسان (أبريل) 2012 قُتل خلف محمد القطنة (مواليد 1990) في ظروف لم تنجلي بشكل كامل. ووفق إحدى الروايات اقتحم أربعة أعضاء مسلحين من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) شقة فطنة المعروف بالاسم المستعار «جوان»، والناشط في المجموعة الشبابية «أهرار» في الدرباسية واتهموه بإهانة عبد الله أوجلان، ثم اختطفوه إلى قرية قريبة. وعند تدخل القوات الأمنية قُتل كمال حسين، عضو اللجان الشعبية القريبة من الـ (PYD). وجرح أيضا في العملية أحد الخاطفين ثم اعتُقل. ويفترض أن جوان كان ميتا عند تدخل القوات الأمنية. وتبدو على جسده، وعلى رأسه خصوصا، آثار التعذيب فضلا عن الإصابات بالطلقات النارية.
وتقول رواية أخرى أن أعضاء الـ (PYD) كانوا يحاولون تخليص جوان من عصابة مسلحة عندما تدخلت القوى الأمنية وقتلته إضافة إلى عضو الـ (PYD). وكانت عائلة جوان قد قامت باتصالات مع الـ (PYD) وطالبت بالإفراج عنه إذا كان الحزب مسؤولا عن خطفه أو التوسط للإفراج عنه في حال كانوا غير متورطين بالحادثة.
وفي حين يتميز بعض نشطاء مجموعة «أحرار» بالانتقاد العنيف الذي يوجهوه إلى حزب العمال الكردستاني (PKK) فإن جوان كان يحسب على المتحفظين. وقال ناشط لـ «كردووتش» إن الـ (PYD) اختار «الناشطين الأضعف من المجموعة لكي يرهب الآخرين». وأثناء دفن القتيلين خرجت جنازتان منفصلتان.

ShareThis

كردووتش، 4 نيسان (أبريل) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 30 آذار (مارس) 2012. وفي الوقت الذي رفع فيه المتظاهرون في المناطق الكردية شعار «حقوق الشعب الكردي» حملت مظاهرات باقي مناطق البلاد شعار «المسلمون والعرب خذلونا». وشهدت القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدوربك والكورنيش وقناة السويس، بينما خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاثة جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) و المؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها «أفاهي». وفي عين العرب (كوباني) كان هناك مظاهرتان نظّم إحداها الـ (PYD) ونظم الأخرى المؤتمر الوطني الكردي. وفي الحسكة سُجّلت ثلاث مظاهرات. وشهدت كل من المالكية (ديريك) والقحطانية (تربسبي) والجوادية (جل أغا) ومعبدة (كركي لكي) ورأس العين (سرى كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وفي حلب مظاهرات مركزية. وفي حيّ الأشرفية الحلبي ذي الأغلبية الكردية هاجمت قوات الشرطة المتظاهرين وفتشت المنازل واعتقلت عدّة أشخاص.

ShareThis

كردووتش، 1 نيسان (أبريل) 2012 – في 29 آذار (مارس) 2012 تعرضت حافلة تابعة لشركة النقل هفال لإطلاق نار من سلاح آلي أثناء رحلتها من القامشلي إلى المالكية (ديريك) وذلك عند الساعة السادسة مساءً. وقال أحد النشطاء من القامشلي أن نجاة سائق الحافلة من الإعتداء كانت "أقرب إلى معجزة"، علما أن السائق ناشط وناقد لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، وهو ما يدفع إلى الإشتباه بتورط ال(PYD) في الإعتداء. وسرت شائعات أخرى تقول إن الإعتداء موجه ضد شركة النقل على إثر رفضها توفير الحافلات لأتباع (PYD) في عيد النيروز. بيد أن مالك الشركة إلياس رمو نفى لـ كردووتش وجود إي خلاف مع ال(PYD).

ShareThis

كردووتش، 31 آذار (مارس) 2012 – إنسحب المؤتمر الوطني الكردي من إجتماع المعارضة السورية في اسطنبول الذي عقد بتاريخ 27 آذار (مارس) وحضّر له المجلس الوطني السوري. وفي كلمة له علّل عبد الحكيم بشار، رئيس الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) وعضو في المؤتمر الوطني الكردي، هذه الخطوة بأن تحالف الأحزاب الكردية لم يُشرك بالتحضيرات وبأن البيان الختامي المطروح للنقاش لم يأخذ مطالب الأكراد بعين الإعتبار. وصرّح سردار مراد، ممثل تيار المستقبل الكردي في سوريا، لـ كردووتش بأن البيان الختامي المطروح في إجتماع اسطنبول تراجع خطوات إلى الوراء عمّا تضمنه بيان إجتماع تونس بخصوص المطالب الكردية.
وأُقِرَّ في الإجتماع ضرورة الإعتراف بالمجلس الوطني السوري كممثل و متحدث رسمي للشعب السوري وإعادة تشكيل لجانه وضم تجمعات سياسية  أخرى له. غير أن أغلب المجموعات والشخصيات الكردية المستقلة الأعضاء في المجلس أعلنت إنسحابها منه.

ShareThis

كردووتش، 28 آذار (مارس) 2012 – في 20 آذار (مارس) أجّلت محكمة الجنايات في الحسكة محاكمة منذر أوسكان أحمد (مواليد 1983، التنورية) لعدم حضور الشهود في القضية كما حدث في جلسة سابقة بتاريخ 21  شباط (فبراير) 2012. ووجهت بحق أحمد اتهامات بناء على المواد 287 و267 و 305 من قانون العقوبات.وكان منذر أوسكان أحمد قد اعتقل في 4 أيلول (سبتمبر) 2008 من قبل الشرطة الجنائية في القامشلي وسُلِّم إلى إدارة الأمن السياسي في الحسكة وبعدها إلى إدارة الأمن السياسي في دمشق، ليسجن هناك في سجن الفيحاء. وفي 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2008 تم تسليم أحمد لأمن الدولة ليُعاد في 16 آذار (مارس) 2009 إلى إدارة الأمن السياسي من جديد، حيث سُجِن هناك في سجن عدرا قرب دمشق. ويذكر أن أحمد تعرض في الشهور الخمسة الأولى لتعذيب شديد. في 8 كانون الثاني (يناير) 2011 قُدِّم احمد للمحاكمة للمرة الأولى حيث كانت محكمة أمن الدولة العليا مسؤولة عنه. وبعد حلّها في أيار (مايو) [حمّل المرسوم] جرى تحويل أحمد في 19 أيار (مايو) 2011 إلى القامشلي وسيق إلى سجن الحسكة في 1 حزيران (يونيو) 2011. وأصبحت محكمة الجنايات في الحسكة صاحبة الاختصاصوعقدت أمام هذه المحكمة أربع جلسات حتى الآن. أما الجلسة القادمة فقد تم تحديد موعدها في 25 نيسان (أبريل) 2012.

ShareThis

كردووتش، 27 آذار (مارس) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 23 آذار (مارس) 2012. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «قادمون يا دمشق» بإسقاط النظام. وشهدت القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدوربك والكورنيش وقناة السويس، بينما خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة في عامودا استجابة لدعوات أطلقتها ثلاث جهات هي حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) و المؤتمر الوطني الكردي ومجموعات شبابية مختلفة من بينها أفاهي. وفي الحسكة سُجّلت ثلاث مظاهرات. وشهدت كل من القحطانية (تربسبي) والجوادية (جل أغا) ومعبدة (كركي لكي) ورأس العين (سري كانيه) والدرباسية وعين العرب (كوباني) وعفرين وحلب مظاهرات مركزية. أما مظاهرة عفرين فنظّمها الـ (PYD). ويذكر أن إحتجاجات هذه الجمعة بقيت سلمية لحد بعيد.

ShareThis

كردووتش، 24 آذار (مارس) 2012 – أصدرت مديرية التربية في الحسكة بتاريخ 13 آذار (مارس) 2012 قرارا بالنقل الإجباري لخمسة معلمين هم أسعد سليمان وعلي سلوم السنجار وجهاد يوسف عايش وعبد الرحمن جوهر ونزار بهرم عيسى. ويذكر أن جوهر وعيسى كرديان من القحطانية (تربسيبي). وقال عبد الرحمن جوهر (36 عاما) للـ كردووتش إنه قام مع ثلاثة من زملائه المنقولين والذين يدرّسون في القحطانية بزيارة فرع مديرية التربية هناك واستفسروا عن أسباب قرار النقل فلم يجب المسؤولون إلا بأن قرار النقل يصب في المصلحة العامة. وبعد أن أعلن رسميا عن قرار النقل من قبل موظفي الدولة شارك مئات، من بينهم تلاميذ، بتظاهرة أمام فرع مديرية التربية في القحطانية في 13 آذار (مارس) 2012 مطالبين بالتراجع عن القرار، وأصيب العديد منهم بعد أن هاجمهتهم قوات الأمن.

ShareThis

كردووتش، 23 آذار (مارس) 2012 – في 7 آذار (مارس) 2012 أعلن إتحاد لجان تنسيق الشباب الكرد في سوريا، وهو إحدى أكبر المجموعات الشبابية، عن انضمامه للمؤتمر الوطني الكردي. وجاء ذلك بعد عدة جولات من المفاوضات تنازل فيها الاتحاد عن مطلبه بتمثيل الشباب من خلال حصة مقدارها 30 بالمئة من المقاعد. وفي الأسبوع السابق، في 29 شباط (فبراير) 2012، أعلن المؤتمر عن انضمام أربعة أحزاب وسبع عشرة مجموعة شبابية إليه [لمزيد من التفاصيل]. ولم يبق من المجموعات الشبابية الكبيرة التي ما تزال خارج المؤتمر الوطني الكردي إلا «آفاهي» وهو عبارة عن ائتلاف من مجموعات شبابية مختلفة.

ShareThis

كردووتش، 22 آذار (مارس) 2012 – إعتقل الناشط والطبيب فرزاند عمر (مواليد 1970 في حلب، متزوج وله ولدان) في مطار دمشق الدولي في 18 آذار (مارس) 2012. وعمر عضو في مجموعة «الربيع الكردي» المعارضة. وماتزال أسباب الإعتقال مجهولة.

ShareThis

 كردووتش، 20 آذار (مارس) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 16 آذار (مارس) 2012. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار "التدخل العسكري الفوري" بإسقاط النظام. وشهدت القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدوربك والكورنيش وقناة السويس، بينما خرجت مظاهرتان منفصلتان في عامودا. وفي الحسكة سُجّلت أربع مظاهرات. وحاول متظاهرو أحد أحياء الحسكة ذي الأغلبية العربية الوصول إلى مركز المدينة، بيد أن قوات الأمن واجهتهم بالهراوات والغاز المسيل للدموع كما أطلقت النار عليهم مما أسفر عن إصابة عدة أشخاص. كذلك فتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين في حي "المفتي" ذي الأغلبية الكردية ما نجم عنه مقتل إدريس أحمد رشو (مواليد 1992). وشهدت كل من القحطانية (تيربيسبي) والجوادية (جيل أكسا) ومعبدة (كركي لكي) ورأس العين (سيري كانيه) وعين العرب (كوباني) وحيّي الشيخ مقصود في حلب وركن الدين في دمشق – حيث الأغلبية الكردية - مظاهرة مركزية.

ShareThis

كردووتش، 19 آذار (مارس) 2012 – قتل ابراهيم عبد اللطيف تمر (مواليد 1990 في الدرباسية) في 7 آذار (مارس) 2012 في الحراك بمحافظة درعا (80 كيلو متر جنوب دمشق). ووفق معلومات رسمية قتل تمر أثناء مشاركته في عملية عسكرية للجيش السوري. فيما شكك ذوي القتيل بهذه الرواية على أساس أن سبب موت تمر رصاصات تلقاها من ناحية الظهر كما ظهر على الجثة. وشارك في تشييع تمر في 8 آذار (مارس) 2012 في الدرباسية آلاف المعارضين. وطالب المشيعون بإسقاط النظام ورددوا شعارات مناهضة له.

ShareThis

كردووتش، 17 آذار (مارس) 2012 – شارك مئات الآلاف في الوقوف دقيقة صمت في الساعة 11 حسب التوقيت المحلي بتاريخ 12 آذار (مارس) 2012 إحياء للذكرى الثامنة لاضطرابات عام 2004 وضحاياها [تنزيل التقرير].وخرج عشرات الآلاف بعد ذلك في مظاهرات في القامشلي وعامودا والحسكة والمالكية (ديريك) والقحطانية (تربسبي) والجوادية (جيل اغا) والدرباسية ومعبدة (كركي لكي) ورأس العين (سري كانيه) وعين العرب (كوباني) وعفرين وجندرس وحلب. ومنعت قوات الأمن المشاركين في المظاهرة في قدوربك (القامشلي) من الوصول إلى مركز المدينة مستخدمة الهراوات والغاز المسيل للدموع. ورد المتظاهرون على ذلك بقذف القوات الأمنية بالحجارة لترد القوات الأمنية بإطلاق النار.وواجهت قوات الأمن المشاركين في مظاهرة الهلالية (القامشلي) بالهراوات مما أدى إلى إصابة عدة أشخاص في المدينة منهم عبد السلام عبد الغني (مواليد 1995) ونجدار محمد خير (مواليد 1995). وبقيت متاجر كثيرة في المناطق  الكردية مغلقة وقامت قوات الأمن بتدمير وسلب بعضها في قدوربك والهلالية. وفي عامودا سيطر المتظاهرون على المبنى القديم للمخابرات العسكرية وقاموا برمي تمثال للرئيس السابق حافظ الأسد من على سطح المبنى، ولم يسجل في المدينة أية إشتباكات.

ShareThis

كردووتش، 17 آذار (مارس) 2012 – أعلن 12 معتقلا في سجن الفيحاء في دمشق من أتباع حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) إضرابا عن الطعام في 12 آذار (مارس) 2012. والمضربون هم: دليل محمد أمين محمد، بهزاد نايف حسن، هوكر محمد اسماعيل، حمدي صالح حسن، رامان تامر، فرحان محمد بشير، أحمد محمد سعيد حسن، آزاد محمد شريف رمضان، جكر عبد الكريم حجي، أحمد عبدالله حجي، مريم محمد سلمو وهادية علي يوسف. وتبعا لإفادة أهالي المعتقلين يستمر الإضراب حتى 16 آذار (مارس) 2012. والهدف من ورائه هو إحياء ذكرى ضحايا الانتفاضة الكردية عام 2004 والهجوم الكيمياوي على حلبجة عام 1988.

ShareThis

كردووتش، 15 آذار (مارس) 2012 – أعلن كل من ابراهيم برو (عضو المكتب السياسي في يكيتي وعضو اللجنة التنفيذية في المؤتمر الوطني الكردي) ومحمد يوسف (عضو اللجنة التنفيذية في المؤتمر الوطني الكردي) وصالح سوفي (عضو المكتب السياسي في حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري- ريفكتن) والمرشدين المرافقين لهم، إضرابا عن الطعام منذ 7 آذار (مارس) 2012 وفق معلومات صادرة عن حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي). وكان المذكورين قد اعتقلوا جميعا أثناء عبورهم غير الشرعي للحدود العراقية السورية في 6 شباط (فبراير) 2012 [للمزيد من التفاصيل]. ويتواجد المعتقلون حاليا في سجن الفيحاء التابع لإدارة الأمن السياسي في دمشق. وكانوا قد سُلِّموا بعيد اعتقالهم لجهاز المخابرات العسكرية في دمشق والذي سلّمهم بدوره إلى إدارة الأمن السياسي.ويطالب المعتقلون بتحويلهم الفوري إلى سجن القامشلي وهو ما تم إقراره من قبل إدراة الأمن السياسي دون أن ينفّذ حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 15 آذار (مارس) 2012 – هاجم موالون للنظام فريقا تلفزيونيا تابعا لمحطة روناهي الموالية لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في حي الشيخ مقصود الحلبي ذي الأغلبية الكردية بتاريخ 10 آذار (مارس) 2012.وتعرضت مريم جميل سالمو (مواليد 1961)، الناشطة في المنظمة النسائية «يكيتيه ستار» التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) والمعروفة باسم غولا» لإصابات خطيرة أدت إلى مقتلها في صباح 13 آذار (مارس) 2012. وردا على ذلك هاجم أنصار للـ (PYD) وناشطون آخرون عائلة عربية يعمل أفرادها كمسلحين لدى النظام وقاموا بحرق بيوتها وسياراتها. وعلى إثر ذلك هربت العائلة من حي الشيخ مقصود. وبعيد اقتحام الجيش النظامي للحي. تم تبادل لإطلاق نار بينه وبين أنصار الـ (PYD). في 11 آذار (مارس) 2012 ومن ثم انسحب الجيش من الشيخ مقصود ليقوم أنصار الـ (PYD) في اليوم التالي برفع حواجز الطرق التي كانوا قد وضعوها بالتعاون مع نشطاء آخرين.

https://www.youtube.com/watch?v=xDJx-o1nLWQ

https://www.youtube.com/watch?v=L29SSLfvdSM

ShareThis

كردووتش، 14 آذار (مارس) 2012 – في 6 شباط (فبراير) 2012 قُتِل نيجرفان جميل صالح رمو (مواليد 1983 في القامشلي) في الضمير (30 كيلومترا شمال شرق دمشق). ووفق المعلومات الرسمية قُتِل رمو في عملية عسكرية قام بها الجيش السوري، في حين أعرب أٌقرباء للقتيل لـ «كردووتش» عن شكوكهم في هذه الرواية. ودُفن رمو في 8 شباط (فبراير) 2012 في القامشلي بعد أن شيع جثمانه في جنازة شارك فيها آلاف المعارضين، وطالب المشيّعون بإسقاط النظام ورددوا هتافات مناهضة له. 

ShareThis

كردووتش، 13 آذار (مارس) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 9 آذار (مارس) 2012. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «جمعة الوفاء للإنتفاضة الكردية» بإسقاط النظام.ولم تغب القامشلي وعامودا والحسكة والمالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) والجوادية (جيل آغا) ومعبدة (كركي لكي) والدرباسية وعين العرب (كوباني) ورأس العين (سري كانيه) عن مشهد التظاهر، حيث شهدت كل من الدرباسية ورأس العين (سري كانيه) والمالكية والقحطانية ومعبدة (كركي لكي) والجوادية مظاهرة مركزية. أما القامشلي فشهدت ست مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدورباك والكورنيش وقناة السويس في شمالي المدينة. وقامت قوات الأمن بمهاجمة المتظاهرين أثناء توجههم إلى مظاهرة الهلالية حيث أعتُقِل عدة أشخاص. وفي عامودا خرجت مظاهرتان في حين شهدت الحسكة أربع مظاهرات.وهاجمت القوات الأمنية المتظاهرين مستخدمة الهراوات والغاز المسيل للدموع كما تم إعتقال عدة أشخاص ليفرج عنهم في 10 آذار (مارس). وكان من بين المعتقلين حسين أحمد شيخي ومحمد عزيز وأحمد عيسى. وفي عفرين لم تكن هناك مظاهرة في 9 آذار (مارس). أما في حلب فشهد حي الشيخ مقصود مظاهرة نظمها حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD).

ShareThis

كردووتش، 13 آذار (مارس) 2012 -  قتل المجند أواز عبد الكريم محمد (مواليد 1991 في شبك) في بداية شهر شباط (فبراير) في حمص. وسلّمت الشرطة العسكرية جثته إلى ذويه في القامشلي بتاريخ 26 شباط (فبراير) 2012 وذلك بعد أكثر من أسبوع على وفاته. وفي 27 شباط (فبراير) دُفن محمد بعد تشييعه في جنازة شارك فيها عدد كبير من النشطاء وأقارب القتيل في شبك (40 كيلو مترا شرق القامشلي). وطالب المشيعون بإسقاط النظام ورددوا شعارات مناهضة له. ووِفقَ معلومات رسمية قتل محمد في عمليات عسكرية للجيش السوري. ومازالت ملابسات مقتله غير واضحة.

ShareThis

كردووتش، 10 آذار (مارس) 2012 – في 3 آذار (مارس) 2012 اختفى الطالب الجامعي جكرخوين عبد الرزاق ملا أحمد (مواليد 1985 في القامشلي) في حلب. وبعد عدة ساعات من مغادرته لشقته تم تفتيشها من قبل عناصر أمنية بلباس مدني. وأوضح أفراد من عائلته للـ «كردووتش» أن  ملا أحمد كان مطلوبا من قبل الأجهزة الأمنية منذ ثلاثة شهور. وتعتقد العائلة أنه قد تعرض للإعتقال دون أو تتوفر تفاصيل أدق عن ذلك.

ShareThis

كردووتش، 8 آذار (مارس) 2012 -  في 5 آذار (مارس) 2012 قامت عناصر من المخابرات العسكرية ومن أجهزة أمنية سورية أخرى باقتحام عدد من البيوت في حيّ وادي المشاريع ذي الغالبية الكردية في دمشق واعتقلت أحد عشر شخصا على الأقل هم لقمان أيوب (عضو المؤتمر الشعبي لغرب كردستان- منظمة  تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD) ودليل لقمان أيوب وحقّي لقمان أيوب وأحمد خلف ودليل أحمد خلف وفيروشى حجي علي (عضة المؤتمر الشعبي لغرب كردستان) وشبال تامر يعقوب وعبد الرحمن خالد و جوان خالد وجكرخوين خالد وشورش خالد. وتم الإفراج عن كل من عبد الرحمن خالد, شورش خالد وجكرخوين خالد في نفس اليوم. أما أسباب الاعتقال فما تزال غير معروفة.

ShareThis

كردووتش، 6 آذار (مارس) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 2 آذار (مارس) 2012. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «تسليح الجيش الحرّ» بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والحسكة والمالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) والجوادية (جل آغا) ومعبدة (كركي لكي) والدرباسية وعين العرب (كوباني) ورأس العين (سيري كانيه) عن مشهد التظاهر. وشهدت القامشلي سبع مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدوربك والكورنيش وقناة السويس فيما خرجت في كل من الكورنيش والهلالية مظاهرتان. وفي الهلالية هاجمت قوات الأمن المتظاهرين مستخدمة الهراوات والغازات المسيلة للدموع، كما اعتقلت عدد منهم. إلا أن الإفراج عنهم تمّ بعد وقت قصير كما كان الحال عليه في الأسابيع السابقة.وشهدت كل من الدرباسية ورأس العين (سيري كانيه) والمالكية والقحطانية ومعبدة (كركي لكي) والجوادية مظاهرة مركزية فيما خرجت في عامودا وعين العرب مظاهرتان منفصلتان. أما الحسكة فشهدت ثلاث مظاهرات في حين لم تخرج في عفرين إلا مظاهرة واحدة لحزب الـ (PYD).

ShareThis

كردووتش، 4 آذار (مارس) 2012 –أعلن المؤتمر الوطني الكردي في 29 شباط (فبراير) 2012 عن انضمام أربعة أحزاب أخرى إليه هي البارتي الديمقراطي الكردي – سوريا (عبد الرحمن آلوجي) وحزب الوحدة الكردستاني في سوريا وحزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري (ريفكتين) والحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا-حركة الإصلاح (فيصل يوسف) وهو منشق عن الحزب التقدمي (عبد الحميد حجي درويش). وكان الحزبان الأولان متحالفين مع تيار المستقبل الكردي في سوريا. وبانضمام الأحزاب الأربعة الكردية السورية يصبح المؤتمر الوطني الكردي إطارا تنضوي فيه كل الأحزاب الكردية السورية باستثناء تيار المستقبل وحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). وإضافة إلى ذلك إنضمت  إلى المؤتمر 17 تنسيقية شبابية وفق الإعلان نفسه، بيد أن هذا التنسيقيات هي عبارة عن مجموعات صغيرة وتجمعات شبابية تابعة للأحزاب.

ShareThis

كردووتش، 01 آذار (مارس) 2012 – أعلنت وزارة شؤون البشمركة في إقليم كردستان العراق بتاريخ 27 آذار (مارس) 2012 أن أكثر من ثلاثين مجندا كرديا انشقوا عن الجيش السوري ولجئوا إلى كردستان العراق مع الإشارة لعدم وجود ضباط بين المنشقين. وأكد المتحدث أن اللاجئين لن يُسَلّموا لسوريا.

ShareThis

كردووتش، 27 شباط (فبراير) 2012 –أعلن حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (الوحدة) في بيان صحفي صدر بتاريخ 24 شباط (فبراير) 2012 عن تحديد هوية المشتبه بهم في اغتيال الحزبي شيرزاد حاج رشيد [لمزيد من التفاصيل]. وصرح محي الدين شيخ علي سكرتير يكيتي الديمقراطي، لـ «كردووتش» أنه قام بالتعاون مع ممثلين عن حزب الـ (PYD) بتسليم كل من حسن حميدو محمد جميل (مواليد 1977) ومحمد محمد علي (مواليد 1978) -وهما سوريان عربيان متحدّران من المنطقة نفسها - لوالد القتيل على قبره في حركة رمزية، بعد أن ساعد حزب الـ (PYD) في اعتقال المشتبه بهما. وعقب ذلك تم تسليم المشتبه بهما إلى السلطات السورية في منطقتهما عندان. 
ووصف أحد الناشطين في منطقة عفرين هذه القصة بأنها «مسرحية فاشلة» وقال إن الـ (PYD) لم يعد يتصرف بالثقة التي أبداها سابقا بسبب الحضور المتنامي للجيش السوري الحر في عفرين وظنّ على هذا الأساس أنه عليه تقديم «القتلة» لكي يخفف من الضغط الذي يمارس عليه. وأفاد الناشط أيضا بأن الـ (PYD) يتصرف حاليا بحذر أكبر من الأسابيع السابقة، كما أنه لم تعد تشاهد دوريات مسلحة تابعة له في الشوارع نهارا. ووفق الناشط نفسه تتواجد حواجز تفتيش تابعة للجيش السوري الحر على الطريق بين حلب وعفرين.

ShareThis

 كردووتش، 29 شباط (فبرابر) 2012  تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 24 شباط (فبراير) 2012. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار "سننتفض لأجلك بابا عمر" بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والحسكة والمالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) والجوادية (جيل أكسا) والدرباسية وعين العرب (كوباني) ورأس العين (سيري كانيه) عن مشهد التظاهر. وكما في الأسابيع السابقة شهدت القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدوربك والكورنيش وقناة السويس. أما مدن الدرباسية ورأس العين والقحطانية والجوادية (جيل أكسا) فشهدت كل منها مظاهرة مركزية بينما شهدت عامودا مظاهرتين منفصلتين. كما شهدت كل من القحطانية وعين العرب مظاهرتين منفصلتين نظم إحداهما حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD).
وفي الحسكة حاول متظاهرون في حيّ تسكنه غالبية عربية هدم تمثال لباسل الأسد، الشقيق الراحل لبشار الأسد حيث أطلقت القوات الأمنية النار عليهم وقتلت أربعة منهم على الأقل وجرحت العديد من الأشخاص. وإحتجاجا على ممارسات القوى الأمنية خرجت مظاهرات عدة في أحياء في الحسكة. وبعد الهجمات المسلحة التي شنها قبل ثلاثة أسبابيع عناصر من الـ(PYD) على متظاهرين مناهضين للنظام في عفرين أقتصرت الإحتجاجات في هذه المدينة على مظاهرة واحدة فقط نظمها الـ(PYD).

ShareThis

كردووتش، 27 شباط (فبراير) 2012 – في 4 شباط (فبراير) 2012 أسست مجموعة من ثمانين ناشطا سوريا التيار الوطني للتغيير في اسطنبول. ومن الأعضاء المؤسسين حقوقيون ورجال دين وصحفيون وكتّاب معروفون، بعضهم أكراد. ولا يتضمن البيان التأسيسي أي إشارة إلى موقف التحالف من "القضية الكردية".

ShareThis

كردووتش، 27 شباط (فبراير) 2012 – أصدرت المحكمة العسكرية في حلب أحكاما قاسية على أربعة أعضاء في حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) بناء على المادتين 305 و573 من قانون العقوبات. فحُكِم على كل من جيفارة فاريدون ابراهيم (مواليد 1986) وبانغين علي شاهين وريزان بكر حسين (مواليد 1991) بالسجن خمسة عشر عاما مع الأشغال الشاقة في 22 شباط (فبراير) 2012. ولأسباب مخففة تم تخفيض عقوبتهم إلى سبعة أعواما ونصف. وحُكِمت مريم صبري هباش (مواليد 1974) بالسجن ثلاثة أعوام ونصف مع الأعمال الشاقة. وكان المعتقلون تعرضوا أثناء حجزهم للتعذيب.

ShareThis

كردووتش، 24 شباط (فبراير) 2012 – توفي نصر الدين برهك، عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي في سورية (بارتي عبد الحكيم بشار) في 21 شباط (فبراير) 2012 متأثرا بجراجه. وكان برهك تعرض لهجوم برصاص متفجر من سيارتين شرق مدينة القحطانية أثناء سفره وحيدا في سيارته إلى الجوادية في 13 شباط (فبراير) 2012. وأفاد فلاحون عرب شاهدوا الحادثة أن السيارات التي أقلت المهاجمين كانت تحمل أرقام من محافظة اللاذقية. ونُقل برهك في البداية إلى مستشفى القامشلي لينقل في 14 شباط (فبراير) إلى حلب. وساد في البداية الإعتقاد أن من قام بالهجوم هم أنصار للنظام كان برهك على خلاف معهم. إلا أن قيادي في أحد الأحزاب الكردية صرّح لـ كردووتش أن برهك قبل عملية الاغتيال تلقى تهديدات من قبل أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). وامتنع أعضاء اللجنة المركزية في بارتي عيد الحكيم بشار عن الإدلاء بأي تصريح بخصوص التهديدات التي تلقاها برهك والمسؤول عنها.

ShareThis

كردووتش، 23 شباط (فبراير) 2012 –حاول نحو 25 ناشطا القيام بمظاهرة أمام مجلس بلدية القامشلي في 20 شباط (فبراير) 2012 من دون الحصول على ترخيص. وخلال فترة قصيرة تمكنت قوات الشرطة من تفريق المظاهرة باستخدام الهراوات. كما تعرض المتظاهرون أيضا للركل من قبل عناصر الشرطة. وجرى اعتقال الناشط و الطالب الجامعي إيوان محمد الطاهر (مواليد 1987) وهو عضو في ائتلاف «سوا» السوري، ومحتجز حاليا لدى الأمن الجنائي.

ShareThis

كردووتش، 23 شباط (فبراير) 2012 – بات من الواضح أن أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) يهددون بشكل ممنهج معارضي النظام وخصومهم السياسيين. فقد صرّح الدكتور لازكين صالح (مواليد  1973ومتزوج) لـ «كردووتش» أنه تعرض مع الطبيب فرزند عمر والصيدلاني هاشم الشيخ نعسان للتهديد بالقتل. وعزا صالح هذه التهديدات إلى أنه انتقد الـ (PYD) على صفحته على موقع الفيسبوك. أما الدكتور عمر فهو ينتمي إلى مجموعة سياسية تحمل اسم «الربيع الكردي» وهاشم الشيخ نعسان يفترض أنه قام بتوجيه إهانات للـ (PYD). وفيما بعد سحب الـ (PYD) تهديداته الموجهة إلى الدكتور صالح كما أفاد بنفسه.

ShareThis

كردووتش، 21 شباط (فبراير) 2012 –  شهدت عين العرب (كوباني) في 15 شباط (فبراير) 2012 اشتباكا مسلحا بين أنصار حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) وعناصر يعتقد أنهم موالون للنظام وعناصر من المخابرات الجوية. وقتل في هذا الإشتباك ضابط من المخابرات الجوية. كما قتل أيضا فاروق عيسى (مواليد 1984، متزوج وله ثلاثة أبناء) بعد إصابته برصاصة طائشة أثناء تواجده صدفةً في المكان. وعيسى عضو في حزب التقدم الكردي في سوريا. وسبق الإشتباك المسلح نزاعٌ بين الـ (PYD) وعدة عائلات عربية تعتبر موالية للنظام. وأعطى الـ (PYD) مهلة خمسة أيام لهذا العائلات لتغادر خلالها مدينة عين العرب. وبعد الإشتباك المذكور هربت العائلات من المدينة وأضرم أنصار الـ (PYD) النار في منازلها.
وشارك الآلاف من الناشطين وأعضاء الأحزاب الكردية في الجنازة التي سبقت دفن فاروق عيسى وجرت في نفس يوم مقتله. ودُفن عيسى في تارموك التي تقع على بعد 3 كيلو متر جنوب عين العرب.

ShareThis

كردووتش، 22 شباط (فبراير) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إحتجاجات عمّت البلاد في 17 شباط (فبراير) 2012. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «المقاومة الشعبية» بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والمالكية (ديريك) والقحطانية (تيربيسبي) والجوادية (جيل أكسا) والدرباسية وعين العرب (كوباني) ورأس العين (سيري كانيه) عن مشهد التظاهر. وكما في الأسابيع السابقة شهدت القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدورباك والكورنيش وقناة السويس. أما مدن الدرباسية ورأس العين والقحطانية والجوادية (جيل أكسا) فشهدت كل منها مظاهرة مركزية بينما شهدت عامودا مظاهرتين منفصلتين.
كما شهدت عين العرب مظاهرتين منفصلتين نظم إحداهما حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD). وتخلل الأخرى إشتباكات بين أنصار تيار المستقبل الكردي في سوريا وأنصار المؤتمر الوطني الكردي. أما في المالكية (ديريك) فالتحم متظاهرو يوم الجمعة مع المشاركين في جنازة شافغار صالح علي (مواليد 1992) التي سبقت دفنه، وهو مجند قتل في 12 شباط (فبراير) في معارك في الزبداني. وروى مشاركون في الجنازة لـ «كردوتش» أن عدد من شارك في المظاهرة تراوح بين عشر إلى خمسة عشر ألفا. وبعد الهجمات المسلحة التي شنها قبل أسبوعين عناصر من الـ (PYD) على متظاهرين مناهضين للنظام في عفرين اقتصرت الإحتجاجات في هذه المدينة على مظاهرة واحدة فقط نظمها الـ (PYD).

ShareThis

كردووتش، 20 شباط (فبراير) 2012 – في 29 كانون الأول (ديسمبر) 2011 تم الإفراج عن اسماعيل مصطفى حاجي (مواليد 1970 في المالكية [ديريك]). وكانت محكمة الجزاء في ذات اليوم قد برّأت حاجي من تهمة الدعوة إلى مظاهرة غير مرخصة. وكان حاجي قد اعتُقِل من قبل الشرطة على إثر مذكرة إعتقال صادرة عن إدارة الأمن السياسي في 25  كانون الأول (ديسمبر) 2011. وبعد ليلة قضاها في المالكية تم تسليمه إلى إدارة الأمن السياسي في الحسكة. أما الليلة الأخيرة قبل الإفراج عنه فقضاها حاجي في السجن المركزي في الحسكة. وتعرض حاجي للضرب بقبضات الأيادي والإهانات.

ShareThis

كردووتش، 20 شباط (فبراير) 2012 –  قتل برزان إسكان عمر (مواليد 1992 في المالكية [ديريك]) في 10 شباط (فبراير) 2012 في إطار عملية للجيش السوري في الزبداني(حوالي 50 كيلو متر شمال دمشق). وسُلِّمت جثة عمر لعائلته في 11 شباط (فبراير).  و في 12 شباط (فبراير) شَيِّع عمر في إطار جنازة شارك فيها أعداد كبيرة من الناشطين وأقرباء القتيل. وطالب المعزّون بإسقاط النظام ورددوا شعارات مناهضة له. كما سُمِع النشيد القومي الكردي إلى جانب الأغاني العربية والكردية. أما ملابسات مقتل عمر فمازالت غير واضحة. 

ShareThis

كردووتش، 18 شباط (فبراير) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 10 شباط (فبراير) 2012. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «روسيا تقتل أطفالنا» بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية وعين العرب (كوباني) ورأس العين (سيري كانيه) عن مشهد التظاهر. وكما في الأسابيع السابقة شهدت القامشلي خمس مظاهرات توزعت على أحياء الهلالية والعنترية والقدور بك والكورنيش وقناة السويس. وفي الهلالية هاجمت قوات الأمن المتظاهرين بالهراوات وسقط العديد من الجرحى. وخرجت في كل من الدرباسية ورأس العين وعين العرب مظاهرات مركزية بينما شهدت عامودا ثلاث مظاهرات متفرقة.
ولم تخرج مظاهرة في عفرين هذا الأسبوع بعدما شهدت المدينة في الأسبوع الماضي هجمات مسلحة من قبل عناصر من حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) على المتظاهرين. وبدلا من ذلك خرج مسلحون تابعون للـ (PYD) إلى الشوارع. وانتهز الناشطون فرصة جنازة شيرزاد حاج رشيد [لمزيد من التفاصيل] ليحولوها إلى احتجاجات مناهضة للنظام.فهتف آلاف الناشطين لإسقاط النظام وإعدام الرئيس بشار الأسد. وألقى أعضاء من الأحزاب المختلفة كلمات خلالها. وقرأ أتباع الـ (PYD) كلمة عزاء موجهة من رئيس حزبهم صالح مسلم محمد. ومازال قاتل حاج رشيد الذي يفترض أنه تلقى تهديدات بالقتل من قبل الـ (PYD) مجهولا حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 16 شباط (فبراير) 2012 – وقّع أعضاء رفيعو المستوى من المؤتمر الوطني الكردي وحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) إتفاقا يسعى لمنع أي تصعيد، خصوصا فيما يتعلق بالشأن العام. وأوضح سكرتير حزب يكيتي الكردي في سوريا اسماعيل حمي لـ «كردووتش» أن الهدف من الاتفاق هو تقبّل كل طرف الرأي المخالف الذي يتبناه الطرف الآخر. ويرمي الإتفاق أيضا إلى معالجة النزاعات الناشئة بين الطرفين بحيث لا تتحول إلى اشتباكات عنيفة. كما قُرِّر أيضا تشكيل لجان محلية من الطرفين للتدخل المباشر في حال حدوث نزاعات.

ShareThis

كردووتش، 14 شباط (فبراير) 2012 –  في 9 شباط (فبراير) 2012 قام أربعة رجال مسلّحون بخطف الطبيب شيرزاد حاج رشيد (مواليد 1987) – وهو عضو في حلقة حلب، أعلى لجنة حزبية بعد اللجنة المركزية في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي (يكيتي) – وذلك بعيد مغادرته لمكان عمله في مشفى الأمل الحلبي. ووفق ما أفادت به زميلته في العمل والتي رافقته في السيارة فقد لاحق المهاجمون سيارتهما حتى وصلا إلى طريق مسدود حيث أُخرجت المرأة من السيارة و تم خطف رشيد مع سيارته.
في 10 شباط (فبراير) عند الساعة 3 صباحا اتصلت الشرطة بأقارب الطبيب المخطوف وأبلغتهم بأنه تم العثور على جثته في مكان في أطراف المدينة على طريق عفرين. وقد بدت على جثة رشيد طعنات عدة و آثار تعذيب، إلا أن وفاته نجمت عن طلق ناري في البطن. أما سيارة رشيد فلم تظهر حتى الآن.  ولا تزال الجهة المسؤولة عن عملية الاغتيال هذه غير معروف. 

ShareThis

كردووتش، 12 شباط (فبراير) 2012– تعرض خمسة أشخاص للخطف لدى محاولتهم عبور الحدود السورية العراقية بطريقة غير شرعية  في 6 شباط (فبراير) 2012، وهم ابراهيم بيرو (عضو مكتب سياسي في حزب الوحدة في سوريا [يكيتي] وعضو اللجنة التنفيذية في المؤتمر الوطني الكردي) ومحمد يوسف (عضو اللجنة التفيذية في المؤتمر الوطني الكردي) وصالح صوفي (عضو مكتب سياسي في حزب المصالحة الديمقراطي الكردي السوري [ريفيكتين] وهو ناتج عن انشقاق في حزب الإتحاد الديمقراطي [PYD]) ومرشداهم.
وكان بيرو ويوسف شاركا في مؤتمر للأكراد السوريين المغتربين في أربيل (إقليم كردستان العراق) في 28 و29 كانون الثاني (يناير) 2012. عضو رفيع المستوى في حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) أفاد لـ «كردووتش» أن أحد المرشدين كان قد أبلغ أحد معارفه هاتفيا بأن المجموعة اختطفت على يد أتباع للـ (PKK) والـ (PYD). إثر ذلك طالبت شخصيات قيادية في المؤتمر الوطني الكردي وحزب الوحدة (يكيتي) حزبَ الـ (PYD) بالإفراج عن المخطوفين في حين نفى الأخير مسؤوليته عن الحادثة. وبعد ساعات قليلة تم تسليم المخطوفين لموظفي الحدود الذين قاموا بدورهم بتسليمهم لعناصر من المخابرات العسكرية.

ShareThis

كردووتش، 10 شباط (فبراير) 2012 – في 6. شباط (فبراير) 2012 شارك حوالي 70 ناشطا في مظاهرة استمرت نصف ساعة  أمام محكمة الجزاء في الحسكة. وأدى قطع الطرقات في المدينة إلى الحيلولة دون وصول الكثير من الناشطين إلى مكان التجمع. وطالب المتظاهرون بالإفراج عن الكاتب حسين عيسو (لمزيد من التفاصيل) والناشط شبال ابراهيم (لمزيد من التتفاصيل). وأفاد أحد المتظاهرين ل كردووتش بأن أحد أتباع النظام قام بتصوير المظاهرة بقصد تخويف وإرهاب المشاركين فيها.

 

ShareThis

كردووتش، 9 شباط (فبراير) 2012 –أفرج عن نهرو شريف شيخو (مواليد 1984) في 30 كانون الثاني (يناير) 2012. وكان شيخي قد اعتقل في 3 كانون الثاني (يناير) 2012 وجرى نقله إلى سجن الفيحاء التابع لإدارة الأمن السياسي في دمشق. وقد أُسقطت التهم الموجهة إليه بناء على مرسوم العفو رقم 10 الصادر في 15 شباط (يناير) 2012.
[لمزيد من التفاصيل].

ShareThis

كردووتش، 8 شباط (فبراير) 2012 - في هجمات منظمة قام بها مناصرو حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في عفرين جرح ما لا يقل عن 17 شخصا. وحاصر مسلحون تابعون للـ (PYD) ما يقارب 300 شخصا من أنصار المؤتمر الوطني الكردي الذين تجمعوا في مظاهرة مناهضة للنظام. وعندما رفض المتظاهرون طلب أنصار الـ (PYD) بالسير تحت أعلام الـ (PYD/PKK) وبدؤوا بالهتاف «آزادي» (حرية) تمت مهاجمتهم باستخدام الهراوات والسكاكين والجنازير والأسلحة النارية.
وأثناء ذلك ردد أنصار الـ (PYD) هتافات من قبيل «عفرين مدينة الشهداء، وليس لأنصار أردوغان والبرزاني مكان هنا» ورفعوا صورا لزعيم حزب العمال الكردستاني (PKK) عبد الله أوجلان بينما لم تتدخل قوات الأمن السورية. ونقل العديد من المتظاهرين إلى المستشفى مع تعذّر معالجة البعض بسبب تواصل اعتداءات الـ (PYD). وقد تعرض الأشخاص التالية أسمائهم لإصابات – فيما رفض 8 متظاهرين آخرين ذكر أسمائهم. عبد الرحمن نجار (محامي)، محمد جعفر، عثمان خليل، ساورزان محمد، الدكتور أحمد يوسف (عضو في المؤتمر الوطني الكردي)، عبد الرحمن آبو (عضو مكتب سياسي في حزب الحرية في سوريا (آزادي) وعضو في المؤتمر الوطني الكردي)، رياض هنان جامو، فخري رشيد، مسعود رشيد، علي حسن، حكمت شيخ أحمد، شيار بكر، أحمد مصطفى، حسن عبدو، محمد أهمو، رسول أينو، وجيغار (الكنية غير معروفة).
وتنوعت إصابات الأشخاص المذكورين بين جروح في الرأس واليدين. وقد تعرض أحد الناشطين لكسر في الأضلاع كما خضع العديد من المصابين لعمليات جراحية. كما تمت سرقة البطاقة الشخصية لرياض هنان جامو. ووفق روايات شهود عيان فإن عدد قليل من المعتدين ينحدر من عفرين. وأفاد أحد مشاركين في المظاهرة لـ «كردووتش» أن بعضهم كان يتكلم لهجة كردية تنتشر في تركيا، وتسود تكهنات أن المعتدين هم أعضاء في الـ (PKK) قادمون من شمال العراق.
وشهدت القامشلي في 3 شباط (فبراير) 2012 خمس مظاهرات مختلفة في أحياء الهلالية والعنترية وقدور بك والكورنيش وقناة السويس حيث اعتقلت قوات الأمن السورية عدة أشخاص. وقام بلطجية الـ (PYD) بمهاجمة الناشطين الذين كانوا يصورون الاحتجاجات مبررين ذلك بأن التصوير مسموح فقط لتلفزيوني الـ (PKK) وهما RojTV وRonahiTV حيث أصيب ثلاثة ناشطين بجروح خطيرة في الرأس.
وشهدت عامودا ثلاث مظاهرات كما كان الحال في الأسابيع الفائتة. وخرجت مظاهرات في مناطق أخرى من البلاد تطالب بإسقاط النظام. وسقط في حمص مئات المتظاهرين ما بين قتيل وجريح في اشتباكات بين قوات الأمن السوري و«الجيش الحر». وحملت المظاهرات شعار «عذرا حماه سامحينا» في إشارة إلى القصف الذي قام به الجيش السوري على مدينة حماه عام 1982.

https://www.youtube.com/watch?v=OduiZPhSKqs

https://www.youtube.com/watch?v=XaVL8IQ0sAM

https://www.youtube.com/watch?v=T0YIiWmJAaQ

https://www.youtube.com/watch?v=FKI9metK7wQ

https://www.youtube.com/watch?v=HtVARgygZxw

https://www.youtube.com/watch?v=HxyZZhGFp5I

ShareThis

كردووتش، 8 شباط (فبراير) 2012 قُتِل شندار صالح شاكر (مواليد 1992 في القامشلي) في 2 شباط (فبراير) 2012 أثناء تأديته الخدمة الإلزامية في الزبداني (15كيلومترا شمالي دمشق). وكان شاكر قد سيق للخدمة الإلزامية قبل أقل من سنة كمجند في الفرقة العاشرة بالقرب من قطنا. وفي 4شباط (فبراير) 2012 سلمت الشرطة العسكرية جثمان المجند لعائلته في القامشلي. وتم تشييع شاكر في 5 شباط (فبراير) 2012 في جنازة شارك فيها آلاف من الناشطين وأقارب القتيل في اللطيفية القريبة من القامشلي حيث دفن هناك. ومازالت ملابسات مقتله غير واضحة.

ShareThis

كردووتش، 6 شباط (فبراير) 2012 - قُتل آراس صبري شاكر (مواليد 1990 في معشوق - المالكية) في 31 كانون الثاني (يناير) 2012 أثناء تأدية خدمته العسكرية في حمص. وسلَّمت الشرطة العسكرية جثته إلى ذويه في القامشلي في 2 شباط (فبراير) 2012 ليتم دفنه في معشوق عقب جنازة شارك فيها آلاف الناشطين و الأقرباء.
و وفق المعلومات الرسمية توفي آراس صبري شاكر إثر إصابات تعرض لها في إشتباكات في مدينة حمص. غير أن شهودا عيان أخبروا عائلة شاكر أنه قتل بأمر من الضابط المسؤول بعد أن رفض إطلاق النار على المدنيين وفق ما أفاد به أحد أقربائه لكردووتش. و بحسب معلومات أخرى فإن شاكر، وبعد إصابته، بقي لساعات يطلب المساعدة قبل أن يلقى حتفه.

ShareThis

كردووتش، 5 شباط (فبراير) 2012 - في 29 كانون الثاني (يناير) 2012 اعتقلت عناصر من إدارة الأمن السياسي خالد أوسو (مواليد 1984) من مكان عمله. ولاتزال أسباب الاعتقال غير معروفة.

ShareThis

كردووتش، 2 شباط (فبراير) 2012 - أصدرت المحكمة التأديبية التابعة لنقابة المحامين في الحسكة بتاريخ 31. كانون الثاني (يناير) 2011 حكما بتبرئة كل من المحامي مصطفى خضر أوسو وفيصل ب.ر  [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 1 شباط (فبراير) 2012 – انعقد مؤتمر أربيل للجالية الكردية السورية في الخارج في أربيل (كردستان/ العراق) في 28 و29 كانون الثاني (يناير) 2012. وشارك ممثلو أحزاب المؤتمر الوطني الكردي في سوريا وأشخاص من الخارج تم اختيارهم من قبل هذه الأحزاب في هذه الفعالية المنظمة والممولة من قبل المكتب الرئاسي لإقليم كردستان العراق بقيادة الرئيس مسعود البرزاني. وفي البيان الختامي أعلن المؤتمرون عن دعمهم للمجلس الوطني الكردي في سوريا [للمزيد من التفاصيل] وإدانتهم للعنف الذي تمارسه السلطات السورية ضد الشعب.

ShareThis

كردووتش، 27 كانون الثاني (يناير) 2012 – في 3. أيلول (سبتمبر) 2011 تم اعتقال الناشط والكاتب حسين عيسو في الحسكة على خلفية أنشطته المعارضة. و عيسو المعتقل حاليا في القامشلي يعاني من أمراض قلبية وكانت حالته قد ساءت إلى حد بعيد في الأشهر الأخيرة.

ShareThis

 كردووتش، 26 كانون الثاني (يناير) 2012 – أُفرج عن عبد المجيد تمر في حلب في 19 كانون الثاني (يناير) 2012 على أساس مرسوم العفو رقم 10 الصادر في 15 كانون الثاني (يناير) 2012. وكان الناشط تامر قد تعرض للإعتقال من قبل عناصر من إدراة الأمن السياسي في القامشلي في 31 أيار (مايو) 2011 وسُلِم لإدارة الأمن السياسي في الحسكة. وأثناء التحقيق معه عصبت عيناه وقيّدت يداه وتعرض للتعذيب بالهراوات الكهربائية كما وُضع في إطار مطاطي (الدولاب) وضُرب، فضلا عن تعرضه للتعذيب بضربه على أسفل قدميه (الفلقة). وأُجبر تمر على ذكر بيانات حساباته على موقعي الفيسبوك والسكايب كما أعطى كلمة سر حساب بريده الإلكتروني. وبعد خمسة عشر يوما حُوِّل تمر إلى إدارة الأمن السياسي في دمشق ليحقق معه مرة أخرى. وبعد خمسة وعشرين يوما تم نقله مع معتقلين آخرين إلى حلب حيث وجهت له النيابة العسكرية هناك تهما بناء على المادة 285 من قانون العقوبات. [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 25 كانون الثاني (يناير) 2012 – قام أعضاء من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) – وهو الفرع السوري من حزب العمال الكردستاني (PKK) – بتهديد الناشط ساهدون سينو بالقتل. وكان سينو – وهو أحد المعارضين الأكثر نشاطا ويضطلع بدور قيادي في تنظيم مظاهرات الدرباسية – قد أدان علنا اغتيال كل من أحمد عبدالله بدرو ونضال عبدالله بدرو وعمار عبدالله بدرو على يد عناصر الـ (PYD) [لمزيد من التفاصيل] وذلك أثناء مظاهرة يوم الجمعة في 20 كانون الثاني (يناير) 2012. وبعد المساندة التي تلقاها سينو من شخصيات قيادية في الدرباسية، وبعد الاعتذار الذي قدّمه للـ (PYD) عن تصريحاته، قبل مسؤولو الحزب التراجع عن القرار الذي كانوا قد اتخذوه بتصفيته.

ShareThis

كردووتش، 25 كانون الثاني (يناير) 2012 – تسبب حريق مفتعل كان قد نشب في 17 كانون الثاني (يناير) 2012 بتدمير محل التصوير الذي يملكه أحمد عبدالله بدرو في القامشلي. ويعتقد أن أعضاء وأنصار لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) يقفون وراء هذا العمل. وكان بدرو قد اغتيل في 10 كانون الثاني (يناير) 2012 مع اثنين من إخوته من قبل الـ (PYD). [لمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 24 كانون الثاني (يناير) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 20 كانون الثاني (يناير) 2012. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «معتقلو الثورة» بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية وعين العرب (كوباني) والمالكية (ديريك) ورأس العين (سري كانيه) عن مشهد التظاهرات. فشهدت القامشلي عدّة مظاهرات توزعت على أحيائها. وكان المؤتمر الوطني الكردي قد نظّم مظاهرة خاصة به مرة أخرى. وشهدت عامودا ثلاث مظاهرات مختلفة كما كان الحال عليه في الأسابيع الماضية.

https://www.youtube.com/watch?v=URp_2CXyq

ShareThis

كردووتش، 22 كانون الثاني (يناير) 2012 – اعتقل المهندس سعيد فهد ديركي (مواليد 1970، متزوج وله ثلاثة أبناء) من مكان عمله في التلفزيون العربي السوري في دمشق بتاريخ 14 كانون الثاني (يناير) 2012. ويتهم الديركي بأنه صور خفيةً مظاهرة مؤيدة للأسد وبيّن من خلال التصوير أن أعداد المشاركين أقل بكثير مما تدعيه الجهات الرسمية السورية.

ShareThis

كردووتش، 19 كانون الثاني (يناير) 2012 - يعيش ريزان بحري شيخموس (مواليد 1962، متزوج وله أربعة أبناء) في سوريا وهو مهندس ورئيس مكتب العلاقات العامة لتيار المستقبل الكردي. في مقابلة مع «كردووتش» يتحدث شيخموس عن النشاط السياسي لتيار المستقبل الكردي بعد اغتيال المتحدث باسمه مشعل التمو. اقرأ المقابلة]

ShareThis

كردووتش، 21 كانون الثاني (يناير) 2012 – أعلنت فهيمة صالح أوسي الملقبة بهيرفين أوسي إستقالتها من تيار المستقبل الكردي في سوريا. وبررت أوسي خطوتها هذه بالتوجه الجديد لحزبها بعد إغتيال المتحدث باسم الحزب مشعل التمو وقالت أنها تفضل العودة إلى التركيز أكثر «على الشارع».

ShareThis

كردووتش، 18 كانون الثاني (يناير) 2012 – قرر المؤتمر الوطني الكردي في 15 كانون الثاني (يناير) 2012 عليق عضوية أحزابه في كافة أطر المعارضة السورية (المجلس الوطني السوري وهيئة التنسيق الوطني للتغيير وإعلان دمشق) إلى أجل غير مسمى، وذلك بهدف أن تفاوض الأحزاب الكردية المعارضة السورية بصفتها كتلة موحدة.

ShareThis

كردووتش، 18 كانون الثاني (يناير) 2012 – تم الإفراج عن مجدل عبد الفتاح عوجي في القامشلي في 15 كانون الثاني (يناير) 2012. وكان المهندس عوجي الذي اعتقل في 26 آب (أغسطس) 2011 والذي وجهت إليه تهم بناء على المادة 285 قد شُمل بمرسوم العفو الرئاسي رقم 10 الصادر في 15 كانون الثاني (يناير) 2012. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

كردووتش، 18 كانون الثاني (يناير) 2012 - تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمّت البلاد في 13 كانون الثاني (يناير) 2012. وطالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «دعم الجيش الحر» بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية وعين العرب (كوباني) والمالكية (ديريك) ورأس العين (سري كانيه) عن مشهد التظاهر. فشهدت القامشلي عدّة مظاهرات توزعت على أحيائها. وكان المؤتمر الوطني الكردي قد نظّم مظاهرة خاصة به. وقام أنصار النظام بإطلاق النار فوق رؤوس المتظاهرين في حيّ العنترية فردّ هؤلاء برمي الحجارة. أيضا في رأس العين شوّش أنصار النظام على المظاهرة. وشهدت عامودا ثلاث مظاهرات مختلفة كما كان الحال عليه في الأسابيع الماضية. وحملت مظاهرة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) شعار «حياة كريمة».

https://www.youtube.com/watch?v=a4FwW5UBiss

ShareThis

كردووتش، 17 كانون الثاني (يناير) 2012 - أصدر الرئيس بشار الأسد في 15 كانون الثاني (يناير) 2012 المرسوم رقم 10 والذي يُعفى بموجبه عن كل الأشخاص المتهمين بإرتكاب جنح أو جرائم إعتبارا من 15 آذار (مارس) 2012 بناء على المواد 285 و286 و287 و291 و294 و307 و308 و327 و 328 من قانون العقوبات. كما تم العفو عن الأشخاص الذين وجهت إليهم تهم تتعلق بالمادتين 335 و359 من قانون العقوبات والمتعلقتين بقانون التظاهر الذي أعيد تنظيمه من خلال المرسوم الرئاسي رقم 54 الصادر في 21 نيسان (أبريل) 2011. وشمل العفو الأشخاص الذين حملوا سلاحا غير مرخص والجنود المنشقين. ويستفيد من مرسوم العفو كل من قبض عليه أو من يسلم نفسه حتى تاريخ 31 كانون الثاني (يناير) 2012.

ShareThis

كردووتش، 15 كانون الثاني (يناير) 2012 – زار مراقبو الجامعة العربية عدة مدن كردية في 11 كانون الثاني (يناير) 2012. في القامشلي رافقت القوى الأمنية السورية المراقبين إلى مظاهرة مؤيدة للأسد ومنعتهم من مراقبة مظاهرات مناهضة للنظام. في عامودا رافقت القوى الأمنية المراقبين أيضا إلّا أن عددا كبيرا من المتظاهرين المعارضين تمكنوا من استقبال المراقبين والهتاف أمامهم بإسقاط النظام.

ShareThis

كردووتش، 13 كانون الثاني (يناير) 2012 – أقدمت عناصر مسلحة من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في القامشلي على قتل كل من أحمد عبد الله (مواليد 1971) بدرو ونضال عبد الله بدرو (مواليد 1967) وعمار عبد الله بدرو (مواليد 1973، متزوج وله 3 أبناء) في 10 كانون الثاني (يناير) 2012. وكان مسلحون من الـ (PYD) قد أطلقوا النار على عبد الله بدرو، والد الأشخاص الثلاثة المقتولين، أثناء تواجده في بيته، وتسببوا له بجروح خطيرة.
وقُتل خلال الهجوم بإطلاق نار مواجه محمد محمود (اسمه المستعار خبات) وهو أحد المهاجمين وعضو في الـ (PYD) ومقاتل سابق لدى حزب العمال الكردستاني (PKK) من مدينة المالكية (ديريك). وقامت الشرطة باعتقال عماد عبدالله بدرو وهو ابن آخر لعبد الله بدرو، مباشرة بعيد الحادث. أما الأب فكان قد نُقل إلى مستشفى في القامشلي بقصد العلاج. وتبنت مجموعة غير معروفة تحمل اسم «مجموعة حماية قيم الشعب» عملية اغتيال أحمد ونضال وعمار عبد الله بدرو، وذلك في بيان باللغة العربية نشرته وكالةُ أنباء «فرات» القريبة من الـ (PKK) والصفحة الرسمية للـ (PYD) في 10 كانون الثاني (يناير) 2012. وبُرِّرت المجموعة عمليات الاغتيال بمقتل محمد محمود وبالاستيلاء على أملاك تعود للـ (PKK) والـ (PYD).
وعبد الله بدرو عضو سابق في حزب الـ (PKK) كانت قد سُجِّلت باسمه فيلا في دمشق كان يسكنها زعيم الـ (PKK) عبد الله أوج آلان أثناء إقامته في سوريا. وبقيت الفيلا ملكا لعبد الله بدرو بعد أن اضطر أوجلان لمغادرة سوريا عام 1998 إثر ضغوط تركية. ويفترض أن يكون عبد الله بدرو رفض إعادة الفيلا لحزب الـ (PKK) بعد أن غادر الحزب وذلك بحجة أن أوجلان قد أوصى بها له.
وأدان حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) هذه الاغتيالات في بيان له نُشر في 10 كانون الثاني (يناير) 2012 ووصفها بـ «الجرائم الشنيعة». بيد أن يكيتي لم يحمل في بيانه المسؤولية لأي جهة.
كما أدان كل من إتحاد القوى الديمقراطية الكردية في سوريا و«أفاهي» (تحالف لمجموعات شبابية مستقلة) وإتحاد لجان تنسيق الشباب الكردي في سوريا الاغتيالات. وفي بيان مشترك حُمِّل «الشبيحة» مسؤولية هذه الأعمال. والشبيحة مصطلح يدلُّ على مجموعات النظام المسلحة غير النظامية.

ShareThis

كردووتش، 11 كانون الثاني (يناير) 2012 – اعتقل كل من طالب الفلسفة في جامعة حلب ريناس جميل شيخي وطالب الكيمياء في جامعة دير الزور رامان اسماعيل رمّو في قرية المفتي في الحسكة أثناء مظاهرة مناهضة للنظام بتاريخ 4 كانون الثاني (يناير) 2012.

ShareThis

كردووتش، 9 كانون الثاني (يناير) 2012 – تجدد سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 6 كانون الثاني (يناير) 2012. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «إن تنصروا الله ينصركم» بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) وعين العرب (كوباني) عن مشهد الاحتجاجات. وفشلت محاولات أعضاء من حزب الاتحاد الديمقراطي في التشويش على مظاهرة في القامشلي عبر رفع أعلام حزبهم وصور عبدالله أوجلان. وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة كما كان الحال في الأسابيع الماضية. وتمكنت القوى الأمنية من منع خروج مظاهرة في القحطانية (تربسبي).

ShareThis

كردووتش، 8 كانون الثاني (يناير) 2010 – اعتقل الناشط السياسي عبد الحميد حسن برو في 3 كانون الثاني (يناير) 2012 في حلب على خلفية مشاركته في مظاهرات مناهضة للنظام.

ShareThis

كردووتش، 7 كانون الثاني (يناير) 2012 – أسست مجموعة من الأحزاب الكردية اتحاد القوى الكردية الديمقراطية في سوريا بتاريخ 22 كانون الأول (ديسمبر) 2011. والمتحالفون في إطار هذا الاتحاد هم تيار المستقبل الكردي في سوريا، الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بقيادة عبد الرحمن آلوجي وحزب يكيتي الكردستاني في سوريا.
وحدّد التحالف الجديد مواقفه من خلال النقاط التالية:
إسقاط النظام القائم بكل رموزه ومرتكزاته، والحفاظ على سلمية الثورة في كافة أنحاء سورية والعمل على استمراريتها في المناطق الكردية وتفعيل دعوات الإضرابات والعصيان المدني في كافة المناطق الكردية.
توحيد جهود الشباب الثائر في المناطق الكردية والتنسيق والتواصل بينها وبين باقي مكونات الثورة السورية.
العمل مع كل الأطراف المعنية على تأمين الحماية الدولية للمدنيين ودعم كل الجهود العربية والدولية بغية تحقيقها وتأمين تنفيذها من خلال المؤسسات الأممية في أسرع وقت ممكن.
الحوار مع كل القوى السياسية الكردية الموجودة خارج هذا الاتحاد وتنسيق الجهود معها حفاظا على وحدة الصف الكردي.
التواصل مع كل أطياف المعارضة السورية في الداخل والخارج وبخاصة المجلس الوطني السوري والشخصيات الوطنية السورية، وإيجاد سبل التعاون والتفاهم والعمل المشترك معها لتحقيق أهداف الثورة.
يرى الاتحاد أن الشرعية الحقيقة هي لمن ضحى وقاوم وعذب في مواجهة النظام الشمولي الاستبدادي ، ولمن حمل عقيدة الحرية ذات العمق الأخلاقي والإنساني والوطني.
يؤكد اتحاد القوى الديمقراطية الكوردية على استقلالية القرار الوطني الكردي في سوريامع الحفاظ على البعد القومي الكردي.
التأسيس لنظام برلماني وحياة ديمقراطية، مبنية على التعددية والتداول السلمي للسلطة وسيادة القانون وفصل السلطات الثلاث (التشريعية والتنفيذية والقضائية) وحماية حقوق وخصوصية كافة مكونات المجتمع السوري.
الإقرار الدستوري بكون سوريا دولة مدنية متعددة الأديان والطوائف والقوميات من العرب والكورد والكلدان والاشوريين والسريان والأرمن والشيشان والجركس والتركمان والايزيديين، مع إقرار حقوق الجميع سياسياً وثقافيا.
يكفل الدستور الجديد الحقوق القومية للشعب الكردي في سوريا ضمن إطار وطني ديمقراطي توافقي وعلى أساس الشراكة في الوطن كقومية رئيسية بجانب القومية العربية وقضيته قضية شعب يعيش على أرضه التاريخية وفق إرادته الحرة وحل قضيته حلاً ديمقراطياً عادلاً، وإلغاء جميع القوانين والمراسيم و المشاريع والسياسات العنصرية المطبقة بحق الشعب الكوردي كالحزام العربي، والإحصاء الاستثنائي، وسياسات تعريب وتهميش المناطق الكردية وإزالة أثارها السلبية وتعويض المتضررين من مجمل هذه السياسات.
ضمان حرية وحق المواطن في التعبير والتظاهر ،و ممارسة الحريات الشخصية والشعائر والطقوس الخاصة , والمشاركة بالشأن العام، واحترام كرامته الإنسانية , على أرضية ترسيخ حق المواطنة المدنية.
رفض اللجوء إلى العنف والتشجيع على الصفح والمصالحة والتسامح بين جميع المواطنين، واحترام كافة العهود والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان.
إلغاء كل أشكال وممارسات الفكر الشمولي والاستبدادي والاقصائي تحت أي ذريعة كانت، ونبذ العنف في ممارسة العمل السياسي واعتماد مبدأ الشفافية في العلاقات السياسية وتحييد الجيش و الأمن عن السياسة والانتخاب ترشيحاً وتصويتاً.
اعتماد اللامركزية في الدولة بما يتوافق مع متطلبات النهوض التنموي للمناطق وضمان تكافؤ الفرص والتوزيع العادل للثروة الوطنية والعمل على رفع مستوى معيشة كافة المواطنين السوريين وإحداث وحدات إدارية جديدة تراعي مصالح أبناء المناطق المعنية، وتحديد نسب معينة من عائدات موارد كل محافظة تصرف على تشكيل البنى التحتية ومشاريع التنمية فيها.
تضمن سورية الجديدة للمرأة حقوقها الكاملة بما في ذلك ضمان مشاركتها الفعالة في الحياة السياسية وكافة القطاعات الأخرى والاهتمام الجاد بالشباب وقضاياهم وتامين متطلبات انخراطهم في تعبيرات المجتمع المدني الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
سورية الجديدة دولة مدنية حضارية وعامل استقرار حقيقي في محيطها العربي والإقليمي و الدولي.
حل قضية الأراضي السورية المحتلة والمغتصبة من خلال الشرعية الدولية، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
يتولى اتحاد القوى الديمقراطية الكردية مع المجلس الوطني السوري تسيير المرحلة الانتقالية وذلك بتشكيل مجالس محلية لضمان أمن المناطق الكردية عند سقوط النظام.
يدعو الاتحاد إلى مؤتمر وطني جامع تحت عنوان التغيير الديمقراطي، لوضع برنامج وملامح المرحلة الانتقالية مع ممثلي المجتمع السوري بكل أطيافه و بمن لم تتلطخ أيديهم بدماء الشعب أو بنهب ثروة الوطن.
تنظم الحكومة المؤقتة خلال سنة كحد أقصى انتخابات حرة بمراقبة هيئات دولية لانتخاب جمعية تأسيسية مهمتها وضع دستور جديد للبلاد يتم إقراره بعد طرحه على الشعب عبر استفتاء عام.
تجرى الانتخابات النيابية الحرة في مدة أقصاها 6 أشهر وفقاً للدستور الجديد.

ShareThis

كردووتش، 5 كانون الثاني (يناير) 2012 – اعتقل نهرو شريف شيخي (مواليد 1984، متزوج وله طفل) في معبر باب الهوى الحدودي السوري – التركي في 3 كانون الثاني (يناير) 2012، وذلك أثناء مغادرته الأراضي السورية. وقامت الشرطة بتسليمه لإدارة الأمن السياسي في دمشق. وشيخي من مدينة الدرباسية حيث كان قد شارك هناك في مظاهرات مناهضة للنظام.

ShareThis

كردووتش، 4 كانون الثاني (يناير) 2012 – تجدد سقوط القتلى والجرحى في احتجاجات عمت البلاد في 30 كانون الثاني (يناير) 2012. وفي جميع أنحاء البلاد طالب المتظاهرون الذين خرجوا تحت شعار «الزحف إلى ساحات الحرية» بإسقاط النظام. ولم تغب القامشلي وعامودا والدرباسية ورأس العين (سري كانيه) وعين العرب (كوباني) والقحطانية (تربسبي) والمالكية (ديريك) عن مشهد الاحتجاجات. واستخدمت الشرطة في القامشلي قنابل الغاز والرصاص الحي ضد سكّان من الأحياء الشرقية في المدينة لمنعهم من التظاهر حيث أصيب ثلاثة أشخاص. وفي عامودا خرجت ثلاث مظاهرات منفصلة كما كان الحال في الأسابيع الماضية.

https://www.youtube.com/watch?v=57yCtyhCRk0

ShareThis

كردووتش، 1 كانون الثاني (يناير) 2012 – اعتقل سيبان شيخموس شويش (مواليد 1994) في 26 كانون الأول (ديسمبر) 2011 في مطار دمشق قادما من القامشلي. وكان شوايش في طريقه إلى السفارة التشيكية في دمشق لشأن يتعلق بحصوله على تأشيرة دراسة. ولم يعرف شيء عن خلفية الإعتقال حتى الآن.

ShareThis

كردووتش، 1 كانون الثاني (يناير) 2012 – قررت المحكمة التأديبية لفرع نقابة المحامين في الحسكة بتاريخ 28 كانون الأول (ديسمبر) 2011 تأجيل محاكمة المحاميين مصطفى خضر أوسو وفيصل بدر إلى 31 كانون الثاني (يناير) 2012. [للمزيد من التفاصيل]

ShareThis

www.kurdwatch.org -  © 2009 - 2015 [ E-Mail: info@kurdwatch.org ]