KurdWatch
 

كن على اطلاع مع نشرتنا الاخبارية
الايميل

تسجيل
إلغاء
 
 

كردووتش، 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 – في 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 قام ممثلون عن وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، ومن بينهم ريدور خليل، الناطق الصحفي باسم ال(YPG)، بزيارة مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني سوريا (PDK-S) في القامشلي. واستقبل الوفدَ عضو المكتب السياسي لل(PDK-S) محمود وادي. وهذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها ممثلو ال(PYD) بزيارة رسمية للمكتب السياسي لل(PDK-S). وكان مكتب ال(PDK-S) مغلقا قبل ذلك من قبل ال(PYD). كما اختُطف عدد كبير من أعضائه الى كردستان العراق [للمزيد من المعلومات]. وتناولت المحادثات مواضيع مثل المفاوضات بين المجلس الوطني الكردي وال(PYD) وحركة المجتمع الديمقراطي (TEV-DEM)، وهي فرع من ال(PKK)، في دهوك. وشارك في اللقاء ممثل عن الرئيس مسعود البرزاني. كما نوقشت إمكانية التعاون بين الفاعلين السياسيين المختلفين في المناطق الكردية في سوريا بخصوص المعارك في عين العرب (كوباني).

ShareThis

كردووتش، 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 – في 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 تظاهرت حوالي 20 امرأة في القامشلي ضد اختطاف وتجنيد أبنائهن وأخوتهن إجباريا من قبل الأسايش، وهو جهاز الأمن التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، [للمزيد من المعلومات]. وانتهت المظاهرة بعد نصف ساعة من بدايتها. وقالت شاهدة عياة للـ كردووتش: »اعتدت الأسايش على امرأة بالضرب، فتفرقت الأخريات خوفا.«

ShareThis

كردووتش، 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 – في 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 قامت أربع ناشطات بإيقاف السير في شارع رئيسي في عامودا ورفعن لافتات تطالب بإطلاق سراح الشباب الذين اختطفهم الأسايش، وهو جهاز الأمن التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، تحت ذريعة التجنيد الاجباري [لمزيد من المعلومات].

ShareThis

كردووتش، 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 – في 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 أوقف عناصر من الأسايش، وهو جهاز الأمن التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، عضو حزب يكيتي الكردي في سوريا بهور ملا أحمد (مواليد 1981، متزوج وله ثلاثة أبناء) في القامشلي لمدة ساعة. وملا أحمد الذي يعمل كصحفي كان يحاول تصوير عناصر الأسايش لدى تجنيدهم الشباب بطريقة إجبارية. ولم يتعرض ملا أحمد للتعذيب.

ShareThis

كردووتش: 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 – في 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 قام عناصر من الأسايش، وهو جهاز الأمن التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) – بإختطاف الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 سنة من الشوارع بشكل تعسفي وذلك في جميع المناطق الواقعة تحت سيطرة ال(PYD). وتم الافراج عن قسم من المختطفين في اليوم التالي. وكان عليهم أن يوقعوا على أنهم لن يغادروا البلاد وأنهم جاهزون دائما للقتال في صفوف وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لل(PYD). وتعهد هؤلاء أيضا بأنهم سيدفعون غرامة 500 ألف ليرة سورية في حال عدم التزامهم بما وقعوا عليه. وقيل لهم كذلك شفويا أنه في حال عدم دفع عائلة المتخلف عن الخدمة العسكرية للغرامة المنصوص عليها سيتم تجنيد إحدى النساء من العائلة. ولا تتوفر أرقام دقيقة عن عدد المختطفين ومن لا يزالون موقوفين ومن تم تجنيدهم اجباريا. ويمكن تقدير العدد بـ 3000 شاب بينهم مسيحيون وعرب. وأدان المجلس الوطني الكردي هذا الإجراء في بيان ورد فيه: »هذه الإجراء الغير المسؤول من طرف ال(PYD) ستفرّغ المناطق الكردية ممن بقي فيها من الشباب.«

ShareThis

كردووتش، 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 – في 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 نظم حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) مظاهرة في ناحية الزهرية التحتانية الواقعة على بعد 20 كيلو مترا شرق المالكية(ديرك) احتجاجا على امتناع تركيا عن تسليح وحدات الحماية الشعبية (YPG) التي تقاتل في عين العرب (كوباني). وشهدت عامودا والقامشلي مظاهرتين لنفس السبب في 9 تشرين الأول (أكتوبر)، ويذكر أن مظاهرة عامودا ذكّرت باعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني (PKK) عبد الله أوجلان عام 1998. في نهاية مظاهرة القامشلي حاول العشرات من المتظاهرين نزع السياج الحدودي مع تركيا. وتعاون معهم في ذلك عناصر ال(PKK) من على الجانب التركي. وعلى إثر ذلك أطلق جنود أتراك النار على المتظاهرين مما أسفر عن مقتل طفل يبلغ من العمر 8 سنوات، وجرح ثلاثة أخرين.

ShareThis

كردووتش، 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 – في 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 انفجرت ثلاث سيارات مفخخة أمام ثكنة عسكرية ومركز تجنيد تابع لوحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة بدورها لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في الحسكة. وبعد انفجار السيارة الأولى انفجرت الثانية بعد قليل من الوقت حيث كان مقاتلو ال(YPG) يحاولون اسعاف ضحايا الإنفجار الأول. ونجم عن سلسلة الإنفجارات هذه عن مقتل ما لا يقل عن 30 شخصا وجرح العشرات الآخرين.

ShareThis

كردووتش، 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 – في 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 اقتحم عناصر من الأسايش، وهو جهاز الأمن التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، مكتب المجلس الوطني الكردي في تل تمر واختطفوا رئيس لجنته المحلية في تل تمر، قاسم جنان. وبالتزامن مع ذلك تم اقتحام مكتب حزب الوحدة الكردي في سوريا (يكيتي) في تل تمر وضرب واعتقال عضو اللجنة المركزية بهجت شيخو. وبعد ساعات من ذلك داهم الأسايش منزل كاميران شيخو، العضو في اللجنة المحلية لحزب يكيتي في تل تمر، حيث تم الاعتداء عليه وعلى أمه أيضا المتواجدة صدفة في المكان. وانتهت العملية باختطاف كاميران شيخو. وتم الافراج عن جنان بعد 8 ساعات من خطفه، وعن بهجت شيخو بعد 24 ساعة، وعن كاميران شيخو بعد 48 ساعة. ويُذكر أن الثلاثة لم يتم التحقيق معهم ، ولم يوجه لهم أي إتهام واضح.

ShareThis

كردووتش، 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 – ءتبعا لأحدث المعلومات المتوفرة فإن هناك حوالي 2000 شخصا محاصرون على الحدود مع تركيا منذ 9 تشرين الأول (أكتوبر)، والذين يريدون اللجوء بممتلكاتهم من قبيل الجرارات الزراعية والأجهزة الكبيرة إلى تركيا. والأخيرة تسمح لللاجئين دون حقائب أمتعتهم الكبيرة بالدخول إلى أراضيها. وكان هناك استثناء من هذا الإجراء ضمّ ما يقارب 1000 سيارة أجرة.

ShareThis

كردووتش، 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2014 – في 28 أيلول (سبتمبر) 2014 شرعت وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) باجلاء سكان المناطق الجنوبية لمدينة القامشلي، حيث تتمتع الدولة الإسلامية بوجود قوي هناك. وتم على الأقل اخلاء كل من قرى تل شرموخ وتل أبو خزف وتلول متلوتة الواقعة على بعد 25 كيلو متر تقريبا جنوب شرق القامشلي.

ShareThis

وثيقة جديدة: قانون أحزاب لكانتون الجزيرة وكوباني وعفرين

كردووتش، 30 أيلول (سبتمبر) 2014 – في 17 نيسان (أبريل) 2014 أصدرت المجالس التشريعية للإدارة الإنتقالية المعينة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) قانون أحزاب في كانتون الجزيرة وكوباني [عين العرب] وعفرين ، والتي تثبّت الشروط المطلوبة لترخيص الأحزاب. ويحدد القانون مهلة لمدة 45 يوما و يتوجب على جميع الأحزاب طلب الترخيص في غضونها. وحتى الآن لم يتجاوب أي من أحزاب المجلس الوطني الكردي مع هذا المطلب. ويرفض هذا القانونَ كل من المجلس الوطني الكردي وتيار المستقبل الكردي في سوريا. وفي بيان صادر في 28 آب (أغسطس) 2014 وصف المجلس الوطني الكردي هذا القانون – إلى جانب قانون إلزامية الخدمة العسكرية – بأنه الأخطر من بين ما صدر عن ال(PYD). ويؤمن هذا القانون حقيقةً الأرضية "التشريعية" لملاحقة الأحزاب الأخرى من قبل ال(PYD).
وتكمن المشكلة في أن اللجان المنوط بها الموافقة على قانون الأحزاب ليست مرجعية حقيقية. إذ أن أعضاؤها هم ممثلو حكومات المقاطعات اللثلاث. كما أنها لم تتشكل نتيجة انتخابات أو تمثيل الأحزاب الكردية، بل هي أنشئت بطريقة غامضة من قبل الحكومة المؤقتة المؤسسة في تشرين الثاني (نوفمبر) 2013. ويزعم ال(PYD) أن الحكومة الإنتقالية قد تأسست من قبل 50 منظمة لم يعلن عن أسمائها. والأسماء القليلة التي أعلن عنها تعود لمنظمات قريبة من ال(PYD) أو غير معروفة. ويفترض أن تكون الإجراءات المحددة في القانون ديمقراطية، بيد أن ال(PYD) هو من يوافق على ترخيص الأحزاب فعليا. وتشير سياسة ال(PYD) بخصوص الأحزاب الأخرى حتى الآن إلى أنه لن يوافق على ترخيص الأحزاب التي تنافسه جديا. ومن التوجهات التي تشير لذلك أن الأحزاب ذات الصلات بأحزاب خارجية لن يتم ترخيصها. هكذا توجه يمكن أن يستغل لحظر أحزاب مثل حزب الديمقراطي الكردستاني - سوريا (PDK-S)، وهو الحزب الشقيق للحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي (KPD) بزعامة مسعود البرزاني. ومن المرجح أن لا يستخدم ال(PYD) القانون لحظر نفسه، على الرغم من أنه يعتبر الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني (PKK) في تركيا.
ومن الجدير بالذكر التوجه لمنع الأحزاب من تكوين قوى عسكرية. وما يتم تقديمه على أنه إجراء مجدٍ لنزع سلاح المجتمع هو في الحقيقة احتكارا للعنف من قبل وحدات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لل(PYD) في المناطق التي يسيطر عليها.
وفي حال امتناع الأحزاب عن طلب الترخيص سيبرر ال(PYD) ملاحقة هذه المجموعات وأعضائها بموجب القانون المشار إليه بوصفها خطوة رسمية شرعية لمواجهة النشاطات الغير الشرعية.
[تنزيل ملف] PDF

ShareThis

مقابلة جديدة:
نواف عيسى علي، المراسل السابق لتلفزيون كردستان في سنجار في العراق: » ال(PKK/PYD) لم يقاتل في سنجار ولم ينقذ الإيزيديين. هذا ليس سوى بروباغندا «

كردووتش، 30 أيلول (سبتمبر) 2014 – نواف عيسى علي، مواليد 1978 في سنجار، متزوج وله ابنان. عمل منذ عام 2007 و حتى تموز (يوليو) 2014 مراسلا لتلفزيون كردستان التابع للحزب الكردي الديمقراطي (KDP) في سنجار. في 3 آب (أغسطس) 2014 وعندما سيطرت الدولة الإسلامية على سنجار كان هو واحد من آخر من استطاع مغادرة المنطقة. في مقابلة مع الـ كردووتش يتّهم علي القيادة السياسية والعسكرية في سنجار بالتقصير الفادح في القتال ضد الدولة الإسلامية وفي مكافحة الفساد. وبالوقت نفسه ينفي المزاعم بأن ال(PKK) قد »أنقذ« الإيزيديين. غادر نواف عيسى علي كردستان العراق في آب (أغسطس) 2014 خوفا على أمنه.

[اقرأ المزيد]

ShareThis

www.kurdwatch.org -  © 2009 - 2013 [ E-Mail: info@kurdwatch.org ]